المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ***<<< مـــــع قهـــــوة الصـــــباح >>> ***



الصفحات : [1] 2 3 4 5

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/22, 09:50 AM
الطيب مصطفي، غوش، سيخة: وزراء في الحكومة القادمة!!

بكري الصايغ
مقـدمة:
-------
***- بعد عشرة أيام من الانفصال والانتهاء من مراسم اعلان الدولة الجديدة بالجنوب،اتصلت باحد اصدقائي القدامي ويعمل صحفيآ باحدي دور النشرالمشهورة بالخرطوم وله باع طويل بالسياسية ويملك علاقات متينة وقوية مع اصحاب الكلمة النافذة ب"الحزب الحاكم" سألته عن اخر المستجدات في الخرطوم، وماهي الأولويات الأن اما البشير واعضاء حزبه. وكررت عليه السؤال وان كانت الأولويات الملحة والعاجلة هي:
1- ايجاد طريقة لحل الديون والتي وصلت الي 40 مليار دولار،
2- حصة السودان من "اتفاقية النيل" بعد انفصال الجنوب،
3- عائدات النفط،
4- الاهتمام بموضوع ترسيم الحدود بين السودان والسودان الجنوبي،
5- موضوع النزاع السودني- المصري حول مثلث حلايب وشلاتيـن،
6- التباحث مع الحكومة الأثيوبية حول منطقة "الفشقة"،
7- مستقبل ابيـئ،
8- الاهتمام جديآ بطرد متمردي "جيش الرب" اليوغندي من السودان،
9- التباحث مع واشنطن لرفع اسم السودان من قائمة "الدول الراعية للارهاب"،
10- الاهتمام الجدي والمكثف مع الحكومة الاميريكية بخصوص رفع المقاطعة الاقتصادية عن السودان،
11- اوضاع الجنوبييـن بالشمال،
12- الأهتمام بموضوع اتهامات الرئيس البشير من قبل محكمة الجنايات الدولية،
13- الي متي بقاء القوات الدولية بدارفور وابيـئ?،
14- تعديل الدستور، والقوانين،
15- تعديلات في "الحزب الحاكم"،
16- قومية القوات المسلحة، الشرطة،الأمن، الاعلام، الخدمة المدنية،
17- وماذا عن المنظمات المسلحة التي لم توقع علي "اتفاق الدوحة"?.
مدخـل (1)-
-----------
***- فوجئت بصديقي الصحفي يضحك من تساؤلاتي وتخليته ولسان حاله يقول ( الناس في شنو...والحسانية في شنو?)!!
***- انه يقول :( البشير واعضاء حزبه مع الأسف الشديد مشغولون ب(الفارغة) والمواضيع الهامشية ويتصرفون وكان السودان مازال موحدآ ولايلتفتون للمشاكل الاقتصاية الجديدة التي بدأت بالفعل، وكل مسؤول كبير بالحكومة همه الاول والاخير ان يظهر بالصحف ويدلي بتصريحات مكررة ومعادة يطمئن فيها المواطنيين بان كل شيئ في السودان الجديد علي مايرام، وان الانفصال مابدل شيئأ في الشمال، (واقتصادنا قوي، والأمن مستتب، ولن تكون هناك ضرائب جديدة)،
مدخـل (2):
-----------
***- يقول صديقي الصحفي في كلامه:( منذ ان اعلن البشير وقبل ايام قليلة مضت انه وفي الشهر القادم "اغسطس" ستشكل الحكومة الجديدة وقوامها الشباب، وانه وايضآ ستكون هناك تغييرات كبيرة ب"الحزب الحاكم" ، حتي سارع كل من له مصلحة في دخول الحكومة القادمة ويلمع صورته ويكثر من تصريحاته ويبلي بلاءأ ضاريأ في اعلاء اسمه ، ويبالغ في النفاق المقرف للرئيس "المؤمن التقي الورع الذي التزم بوعده واعطي الجنوب استقلاله بلا حقن للدماء"!!
*** - ان الذي يزور المقر الرسمي لل"حزب الحاكم" يجده يموج كخلية نحل من كثرة الاعضاء القدامي والجدد من مدنيين وضباط وشباب ونساء، كل يود ان يظهر ويكثر من ظهوره بالمقر...والهدف عسي بل لعل (يطلع من مولد الحكومة الجديدة ولو بوزير دولة!!)
مدخـل (3):
-----------
***- يقول صديقي الصحفي في كلامه: (لقد انطلقت الشائعات الكثيرة وقبل تشكيل الحكومة الجديدة في اغسطس القادم حول من سيدخلونها.. والغريب في الامر انه وفي ظل عدم اهتمام المواطنيين بامر تشكيل الحكومةالقادمة، فان اغلب هذه الشائعات جاءت من داخل مقر "الحزب الحاكم" والمجلس الوطني، وكلها شائعات ترفع من رصيد "الحرس القديم" وبقايا الجنرالات الذين كان لهم صيت في التسعينيات امثال اللواء طبيب "معاش" الطيب محمد خير "سيخة" والفريق "معاش" صلاح "غوش"!!،
***- هي شائعات لامكان فيها لاي اسم خارج "الحزب الحاكم"، ومفصلة علي مقاييس شخصيات محددة،...هي شائعات خرجت من مقر الحزب وليس من اي مكانآ اخر وبتوجيهات محددة!!، ولايستغرب احدأ (يقول صديقي الصحفي في كلامه) وان نجد اسم الدكتور الطيب مطصفي وهو ليس عضوأ ب"الحزب الحاكم" ضمن الاسماء المرشحة في الوزارة الجديدة مع الطيب "سيخة" وصلاح "غوش"...فهو خال الرئيس!!
مدخـل (4):
-----------
***- يقول صديقي الصحفي في نهاية كلامه:( هناك كلام يتردد بقوةان عمر البشير يريدها حكومة 99% من فيها جنرالات ماعدا وزير الخارجية،...حكومة عسكرية علي غرار التي كانت بعدالانقلاب "المجلس العسكري العالي لورة الانقاذ"،والسبب يعود الي البشير لم يعد يثق في الوزراءوالمستشاريين المدنيين، وانهم اصل البلاء والمحن "وماافعال النافع وعلي عثمان" وطوال 21 عامآ الا دليلآ علي قرف البشير من المسؤوليين في حزبه وحكوماته.
*** هناك كلام يتردد بقوةان وزير الدفاع ومدير جهاز الأمن وراء فكرة الحكومة العسكرية الخالية من المدنيين ماعدا وزير الخارجية، وانهما ودومآ يناشدان البشير بتشكيل "حكومة العسكر"!!

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/22, 09:58 AM
الخرطوم ليست سئؤل .. ولا جوبا ..بيونغ يانغ..! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpg برقاويحكاية اعلان استقلال الجنوب أو انفصاله ..يبدو انها بالنسبة للمؤتمر الوطني والحركة الشعبية مثل حكاية الرجل الذي سئم من جلسة أحد اقربائه الي مابعد منتصف الليل يناقش معه خلافات اسرية وصلت الي حد الضرب بالعكاكيز..ولما كان صاحبنا قد تملكه النعاس وبدأ يتثاءب وكأنه يشيرمتناوما لقريبه ..اذهب الان وسنكمل فيما بعد ..
فما أن غادر ذلك القريب حتي اغلق هوالباب وراءه وكأنه يقول ( بلاء وانجلى ) ولكنه قبل أن يأوي للفراش أكتشف ان صاحبه غادر وقد ترك حقيبته ومفتاح منزله .. مما يحتم عودته لاحقا ان لم يكن لتكملة ما أنقطع من نقاش حول الأمور العالقة التي قد تعيدهم الي مربع الدواس من جديد.. فعلي الأقل سيعود لاخذ متعلقاته في بقية ليلة ستكون طويلة علي أخينا الأول الذي لن يهنأ بالنوم وان غفا قليلا فسيكون نومه متقطعا مليئا بالكوابيس والقلق..
وهكذا حال الكثير من الدول التي ابتلاها الله بالانشطار أما لاعتبارات تنافر العنصر البشري والدين ..كالحالة القبرصية أو لمسوقات تاريخية كالتي خرجت بموجبها اريتريا من جبة الوصاية الأثيوبية .. وقائمة الأمثلة تطول وتتباين في اسبابها مرورا بتشظي الهند الكبيرة الي دولتين ثم خرجت من رحم باكستان المنفرطة ايضا جمهورية بنغلاديش ..
وليس انتهاء بطلاق الزواج القسري الذي دام سبعين عاما وحبس دول القارة الروسية وضواحيها الأروبية والأسيوية لمدة سبعين عاما في بيت الطاعة السوفيتية..فتفتت على أثرة وقبل انقضاء العدة يوغسلافيا الي اشلاء مبعثرة و تفككت لحمة تشيكو سلوفاكيا بعدها عائدة كدولتين الى سابق عهدهما..
ورغم اختلاف الدوافع والمؤثرات ..في كل تلك الحالات وغيرها حتي في نموذج تيمور الشرقية التي سحبت مركبها بعيدا عن الارخبيل الاندونيسي..
لكن يجمعها كلها عنصران اساسيان وهما ..تحريكها بالأيادى الخارجية وان تم انفصال بعضها بصورة مثلى وسلمية والعنصر الأخر بقاء أكثر من مسمار جحا في كلا حائطي القسمة ..
ولعل النموذج الكوري هو المثال الشاذ في حالات التقسيم.. التي املتها ظروف المحاصصة في أعقاب الحرب العالمية الثانية بين المعسكرين الغربي والشرقي وقد انسحب الأمر ايضا علي المانيا التي استعادت وحدتها بعد أن وضعت الحرب الباردة عصيها علي دواليب التاريخ..
ورغم تشابه حالة انفصالنا بتلكما الحالتين من حيث الاختلاف الايدلوجي بين نظامي الحكم في جوبا والخرطوم والحالة الاجتماعية وتداخل المصالح الا أنه قياسا الي تعقيدات وعقلية التنافر الكوري جنوبا وشمالا فاننا أقرب بكثيرالي نهاية السيناريو الألماني ولكن بفارق هو احتمال العودة الي شكل آخر من اشكال التوحد في الحد الأدنى ربما في صيغتة ( الكونفدرالية ) التي تمليها خصوصية العلاقة والظرف والربط الجغرافي والتعقيدات الديموغرافيةالأثنية بغرض التواصل للبحث عن مخارج لحسم العقد العالقة التي لن تحلها الحروب وقد تطول جولات التفاوض حولها سنين عددا
لاسيما اذا ما طال أجل نظامي الحكم القائمين حاليا في كلا الشطرين..
فتكون فرصة اية حكومات قادمة اذا ما كتب الله لشعبينا تلك الرحمة متاحة لتحقيق تلك الغاية خاصة بعد أن يحس الجنوبيون بمرارة التجربة أما لمعضلات داخلية بينية , واما لعدم ايفاء الجهات المانحة لوعودها خوفا من الهاجس المترتب علي تشابك ذلك الشأن الداخلي وهو أمر لانتمناه بالطبع ..أويشعر الشمال بقسوة الفرقة التي لا تنفصل عن جمرة ضعف الموارد..وذلك ليس ببعيد عن دائرة التوقع علي المدى البعيد اقترانا بالواقع الملموس حتي في بدايات الانفصال مما يسبوجب أن يترك كلا الطرفين في الخرطوم وجوبا باب المودة في التعامل مفتوحا علي كل مصاريع ما قبل الانفصال ولا يتعجلا ايصاد منافذ حركة تلك المنافع والا يضعا اية قيود في تواصل مواطني الشطرين الا وفقا لاجراءات شكلية طفيفة كالتنقل بالبطاقة الشخصية في الحد الأقصي للتنظيم ..ليتطور الانفتاح في المستقبل القريب الى وضع مبدأ مشترك مماثل لقانون الحريات الآربع مع الشقيقة مصر..
لان التعجل في فرز العيشة دون تدرج مدروس و هاديء سيكون له ما بعده من التبعات السيئة علي مستقبل العلاقات التي يمكن أن يعود بها الزمن القهقري فتجد من تداعيات وعراقيل ما بعد الانفصال ما يزيد من حالة عدم الثقة التي كانت عاملا متوفرا منذ بدايات الحروب في كل مراحل حكومات ماقبل وبعد استقلال السودان الموحد .. ورشّت عليها سياسات المعالجات الانقاذية ملحا على جروحها التي تقيحت وفلقت الجسد الى نصفين..
فنحن في الشمال والجنوب ورغم تباين العنصر الأثني والاختلاف الطفيف في منطوق اللسان ودخول العلة الدينية فاننا وبحكم التاريخ والجغرافيا
وتداخل المصالح ..فقدرنا الأقتراب وليس التنائي
ولن تكون الخرطوم عصية مثل سئؤل كوريا الجنوبية علي جوبا ولا هي بعيدة عن مقرن النيلين كبيونغ يانغ كوريا الشمالية ..
نعم بيننا مسافة ملغومة بالجراح ولكن بتطور الزمن واتساع رقعة الوعي ستموت تلك المواجع ..مهما كابرت النفوس وتأبت مؤقتا وتعبت في مرادها الأجساد ولن تنفجر مواجعنا القديمة مع تحكيم العقول في اقدام الاجيال القادمة اذا ما تحركت بها القلوب والعواطف ليرتمي كل صدر علي الاخر
ويشعر كلاهما بدفء المحبة من جديد..ليطفئا بدموع الفرح نيران الفرقة والشوق الي الالتحام في سودان كبير كما كان دائما..حفظ الله تماسك بقية أجزائه من فتن الزمان والانسان..
انه المستعان .. وهو من وراء القصد..

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/22, 10:05 AM
الحكومة القادمة «التشطيبات» ... احمد المصطفى http://www.alrakoba.net/authpic/40.jpg ابراهيم صراحة هذه الإنقاذ بنت العمارة وعليها أن تحسن التشطيب ولا تكون كتلك العمارة في شارع.... ذات اللون المقطوع من الرأس الذي أفسد كل ذلك المجهود الضخم، ونسي المارة ما بها من أطنان الحديد وأطنان الأسمنت وصاروا يتحدثون عن قبح لونها. الإنقاذ أو المؤتمر الوطني حكم البلاد عقدين وبضع سنوات قام فيها ببناءات كثيرة وبنى تحتية كثيرة «طرق وجسور ومياه وكهرباء ومستشفيات خاصة وعامة وكذلك في التعليم».. وأيضاً خرب ما خرب من خدمة مدنية ونظام مالي وانتهاك القوانين. كلما أقدم المؤتمر الوطني على تكوين حكومة، بحث لها عن اسم ليوهم الناس أن الأحزاب كلها مشاركة فيها وهو يعلم والله يعلم والشعب يعلم أنه لم يشاركه من الأحزاب إلا المتردية والنطيحة وكثير ممن شاركوه لا يمثلون إلا أنفسهم ولا أهداف لهم إلا الأهداف الخاصة من تجارة في الحديد والسكر والأسمنت وتمويل بنوك وابتزاز وزراء ومشاركات تجارية بأسماء الأبناء أو بحثًا عن رغد العيش والتكسب من السياسية. وإن كثيرًا ممن شاركوا المؤتمر الوطني حكوماته المتعاقبة كان ضرهم أكثر من نفعهم. وهذا لا يعني خلو المؤتمر الوطني من هذا الصنف ففيه مثل ذلك وأكثر ولكن العبرة بالعموم.
ما دعانا لهذا القول الخشن نغمة «الحكومة العريضة» فهذا العرض يفقع مرارتنا إن كان عرضًا مادياً فنحن الآن تحكمنا أعرض حكومة في العالم حكومة 79 وزيراً في بلد عاصمته التي تستأثر بأكثر من 70% من اقتصاد السودان فيها 140 ألف تلميذ لا يجدون ما يفطرون به إلا بعد أن انتبه لهم «المجددون» تقبل الله منهم.. وإن قصدوا بالحكومة العريضة أن تشارك فيها أكبر كمية من الأحزاب فهذا الأمر يحتاج إلى الرجوع للأحزاب الكبيرة ـ على ما بها من عيوب ـ ولتأتي بمن يبيضون وجهها وتريدهم ليومٍ تنازل بهم.. وليس مطلوبًا من المؤتمر الوطني أن يفتح بابه لكل منشق من حزب لم يجد فيه ضالته وهذه الضالة ليست فكرًا ولا أخلاقاً فمعظمهم ـ إلا من رحم ربي ـ نفعيون مشهورون.. بالله ماذا لو أقال الرئيس مستشاره «الطبيب» صاحب مذكرة الابتزاز، ماذا لو أقاله في اليوم الثاني؟ أما كان بذر في هذا الشعب بذرة أملٍ لإصلاح؟! على المؤتمر الوطني ألّا يصدم هذا الشعب في الحكومة القادمة ويخرج علينا بحكومة ترضيات «تعوس» السنين ولا يحصد الشعب منها إلا الخراب.. نريد حكمًا راشدًا ورجالاً راشدين، الكفاءة مؤهلهم، ولا يخافون المحاسبة وإن حوسبوا صمدوا.. بالله كيف يحاسب مدير هيئة الحج في تصرفه في مال الهيئة؟ كيف سُمح له بأن يجعل من الهيئة جابيًا على حساب الحجاج، وعندما امتلأت خزانته من هذا المال صار ينفق على التلفزيون وسودانير بالمليارات، الخلل في جمع المال أكبر من الخلل في التصرف فيه.. «المرجع عبد الباقي الظافر التيار أول أمس». وكثيرون مثل مدير الهيئة ستفضحهم الأيام واحداً وأحدًا.
نريد حكومة ذات برنامج مدروس وخطة محكمة «أرجوك لا تذكرني بالإستراتيجية ربع القرنية» ومحاسبة من برلمان منتخب انتخابًا ليس فيه إجماع سكوتي ولا انتخاب مربوط بشجرة مع الرئيس والوالي.
الحكومة القادمة لا عذر للمؤتمر الوطني حيث لا يكبِّله شريك.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/22, 10:13 AM
ياهو دا .. انسان السودان ..ومن زمان ! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpg برقاويالأخ الدكتور محمد يوسف أحمد المصطفي الذي شغل منصب وزير الدولة بوزارة العمل الاتحادية ممثلا للحركة الشعبية خلال الفترة التي أعقبت توقيع اتفاق نيفاشا وحتي قيام الانتخابات الأخيرة ثم انزي بعد ذلك عائدا الي مهنة التدريس الجامعي التي هجرها بعد أن اذاقته الانقاذ الأمرين في المعتقلات عند سنواتها الأولي فنفد بجلده والتحق بقيادة الحركة في اديس ابابا في ذلك الزمان..هو من ابناء صراصر بالجزيرة ونجل المناضل اليساري المزارع والقيادي الشيخ يوسف أحمد المصطفي أمد الله في ايامه والذي يمت بصلة القرابة لعائلة الرئيس عمر البشير بذات مستوي قرابة السيد ياسر عرمان لتلك الأسرة ..كان منزل دكتور محمد في اديس مفتوحا لكل السودانين هناك بمن فيهم أعضاء سفارة السودان بصفتهم الشخصية طبعا يترددون لتلبية دعواته الرمضانية كشان السودانيين مع بعضهم ..وسط دهشة سلطات الامن الأثيوبية التي كانت ترقب ألأمر..
وحينما زار الرئيس البشير اثيوبيا وقتها جاءه الدكتور محمد بحكم القرابة وسلّم عليه في مقر اقامته رغم أن جيشي الحكومة والحركة كانا في غمرة الاقتتال ميدانيا.. ضحك مع البشير وجلس له علي كتف المقعد دون كلفة وتبادلا الطرائف .. والسلطات الأثيوبية التي لم تكن على وفاق تام مع الانقاذ وتأوي الحركة..ترصد اللقاء وتعقد حاجب الدهشة.. كيف لمعارض أن يفعل ذلك مع سفارة و رئيس دولته التي هرب منها خوفا من بطش الحكم وحركته تحارب جيش الحكومة في الميدان ..!؟
في عرفهم ذلك فعل محّرم دونه التصفية.. ولا يمكن أن يحدث ولا في الاحلام .. وبعدما غادر الرئيس اديس ابابا كان تصنيفهم للدكتور محمد يوسف أنه عميل مزدوج .. فانقضوا عليه واودعوه السجن وصادروا سيارته وبددوا ممتلكاته رغم انه استاذ جامعي لديهم ويتمتع بحصانة الأمم المتحدة.. وبعد لاي و جهد خرج ولكّن بخفي حنين مغادرا الي البحرين كأستاذ بجامعاتها وممثلا للحركة بمنطقة الخليج..وزرته هناك بعد تلك الزرة..

لا حقا وفي حفل زواج كريمة الدكتور محمد ذاته في الخرطوم وهو وزير عن الحركة شارك اشقاء وشقيقات البشير وجاءت زوجته فاطمة خالد وكان ياسر عرمان حضورا وقد شاهدتهم وهم يتعانقون بالدموع .. نعم فرقتهم السياسة لكّن جمعتهم صلة الرحم في فرحة مشتركة...شأن كثير من العائلات في مثل ذات الوضع..! فهل هذا دأب سيء يحسب علي السودان واخلاقياته وعادته أم جيد يحسب له؟
وهو نهج علي عكس عقلية كثير من الشعوب والدول في تقييم مثل هذه المواقف..فمن يعرف أحدا هناك يعرف قريبا حتي لمعارض لنظام الحكم في بعض البلاد ولعلكم تعرفون الكثير منها.. ينوبه دون ذنب جناه من العذاب الوان اقلها الأختفاء خلف القضبان أو تحت الأرض دون أن يدرى احد مكانه..!بل لاحظنا ونحن في الغربة انهم وهم بعيدون عن أوطانهم يفرون من بعضهم فرارا خوفا من رصد حكوماتهم البعيدة لهم ولا يرتادون حتي المساجد التي يرتادها المعارضون رغم الالاف الأميال التي تفصلهم عن بلدانهم خشية أن يشي بهم متلصص فتحرم عليهم العودة الي الابدّ؟

من غيرنا من الشعوب يستطيع اعلاء صوته في سرادق العزاء يسب الحكومة ويلعن من يشاء علي مستويات هرمها ولا يهمه من يسمع ذلك أيا كان مركزه ..ثم يحمل صينيته قافلا الي بيته لا يلوي علي أحد ؟
نعم هناك ظلم وتعدى وتجاوزات ارتكبها ألاسلاميون عندنا لتمكين سلطتهم ركوبا علي متون القدسية لمبدأهم وترسيخا لأقصاء الأخرين دون وجه حق وباسم الدين تجنيا وزورا..
نعم هم اثروا من وراء ذلك وأفقروا الانسان السوداني وأهانوا كرامته باستعباد لقمة العيش له
ولكنه يظل ذلك السوداني أمرأة كان أم رجل لايماري الا الحقيقة دون خوف ولاينكسر له عود مهما داست عليه عجلة الباطل ..ضميره وأخلاقه لا ينفصلان عن مبادئه التي رباه عليها اباؤه
فان سكت ففي صمته كلام مخيف وان نطق فزفرته حري ..تحرق من يحاول البصق علي صبره النبيل..!

مناسبة هذ ا الشبال الطويل ولطفا..
انني وفي مقال الاربعاء الماضي اشرت الي صديق اسلامي بانه معتدل.. ومن منطلق علاقتي ومعرفتي الشخصية الوطيدة به ورغما عن اختلاف توجهاتنا السياسية ..
فانهالت الاحتجاجات من الجانب الموالي للاسلامين انتقادا للتوصيف في حد ذاته .. بل وذهب البعض الي القول انه لايجوز تصنيف المسلمين الي متطرف ومعتدل ونظيف وقذر على حد رأي واحد من التعليقات الذي خلط مابين استخدام المصطلح في مفهومه السياسي للاسلامي .. و الاشارة الي المسلم مطلقا من الجانب الفقهي ..!
كما لم اسلم من الجانب الكاره لهم الذي يحسبهم باعتبارهم صنف واحد ليس فيه خيار و أنما كلهم بربطة المعلم فقوس ..!
وقد اوفت عني الأخت الدكتورة ام أحمد في تفسير قصدي للمصطلح من المنظور السياسي وليس الفقهي ولعلها قد ارضت كل الأطراف بمعرفة الأكاديمية المخضرمة و دبلوماسية السياسية الواعية..
والحقيقة مع أحترامي لكل الاطراف فلابد من التاكيد علي حقيقة ديمقراطيتنا الشعبية المتأصلة..في علاقاتنا الاجتماعية التي باتت عادة وماركة مسجلة لشعبنا حصريا في التعاطي مع الخصوم لاسيما السياسين منهم ..اذ لا يقطع خلافنا صلة رحم أو تواصل في الأفراح والأتراح وحتى الزيارات الأسرية..
ولقد تعلمت الدرس الأول في هذا الجانب حينما خسر والدي عليه الرحمة في اول انتخابات برلمانية بعد ثورة اكتوبر 1964 المنافسة أمام مرشح حزب الأمة الراحل طيب الذكرالشيخ احمد عبد الدافع علي مقعد الدائرة 70 الحلاوين وكنت وقتها صبيا في العاشرة أو نحو ذلك .. وكانت الجماهير تحتشد في منزلنا انتظار ا لمواساة الوالد في خسارته فحضر متاخرا عدة ساعات بعد فرز الأصوات في مركز المعليق
وحينما وصل لقريتنا مناقزا مع صلاة العشاء وسأله المؤيدون بقلق عن سبب تأخره ..قال ..انه ذهب من هناك الي مدينة المحيريبا لتهنئة منافسه الفائز..!
تلك كانت الصورة الأولي..
وصورة أخرى..
فبعدما صوتت الأحزاب اليمينية لصالح قرار طرد النواب الشيوعين من البرلمان عقب تلك الانتخابات و انفضت الجلسة يقال والعهدة علي الراوي أن بعض النواب المطرودين وصلوا الي بيوتهم في سيارة رئيس الوزراء محمد أحمد محجوب الذي صوت لصالح طردهم..
صورة ثالثة ..
الكل شاهد صور الأستاذ / محمد ابراهيم نقد زعيم اليسار السوداني وكان من أوائل المهنئين للدكتور الترابي بعد عودته الأخيره من ضاحية كوبر السياحية القريبة من مستوطنة كافوري..
صورة رابعة..
الأخ / محمد حسن احمد البشير شقيق الرئيس وحتى لحظة عودته النهائية للسودان زاملنا في الاغتراب ما يزيد عن الخمسة عشر عاما بعد استلام شقيقه لمقاليد الحكم ..ولم يكن المغتربون في تعاطيهم معه اجتماعيا ينظرون اليه من هذا الفهم الا قلة من الحواريين الملتزمين تجاه التنظيم وبعيدا عن انظار الأغلبية الناقمة علي أخيه ونظامه والتي لم يكن هو يشعرها خلاف ذلك والا انفضوا من حوله..!

اذن هي ثقافة سودانية شعبية راسخة فينا حيثما كنا نختلف في المبدأ ونتواصل وديا و اجتماعيا .. كما تعلمنا من الأزهري وزروق والمحجوب وبابو نمر و دينق ماجوك..
هي عادة تخصنا منذ الأزل لم تجلبها الأنقاذ ولن تبيدها أبدا رغم ما ابتدعته من اساليب في اقصاء الخصوم والتنكيل بهم في بيوت الأشباح وطردهم ومطاردتهم في صقيع المنافي وأنا واحد منهم ومثلي كثر.. فهي روح سودانية .. يحسدنا عليها الآخرون ..
نعم قد نختلف مع الكيزان ونبغض نهجهم ونهبهم ولكن من منا ليس في عائلته او عشيرته أو له صديق ممن يختلف معه سياسيا ايا كان مبدأه الا ويتداخل معه بعيدا عن السياسة في اتراحه وافراحه .. ومن منا طرد احدهم أو سحب كفه عنه وهو يمد له كفيه بالفاتحة او يسجل اسمه في دفتر النقطة ..هو واقع ورثناه وجبلنا علي هضمه بروحنا السودانية .. فما لله لله وما لقيصر لقيصر .. وان شاب أدبيات ذلك المبدأ شيء من الشروخ جراء تداعيات سوء أخلاقيات نفر ما في هذا العهد ولكّن لابأس..فمن ينسي منهم أو تناسى لابد أن نذكره وذلك من حقنا علي بعضنا ومن حق الوطن علينا جميعا..فالجميع سنمضي حاكما ومعارضا وسيبقى الوطن لأجيال لانريدهم أن يشبوا علي غيرميراث الفضيلة..تتنازعهم الأحقاد والأحن..
فما ورثناه .. وشم يجب أن يظل منقوشا في سيمائنا الي الأبد كسودانيين وكفي ..
وارجو الا تفهموني غلط لذا فاستميحكم في وقتكم الغالي عذرا و جمعتكم التي ارجوها سعيدة ..
اعانكم وأعاننا الله ..
انه المستعان وهو من وراء القصد..

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/22, 10:22 AM
الشعب "يُصرّف" الحكومة..! ... شمائل http://www.alrakoba.net/authpic/134.jpg النور

تقريباً، تبقى فقط عشرة أيام ويطلّ علينا شهر رمضان، أسعار السلع الاستهلاكية لا زالت في تزايد يعجز معه أن يكون قلب المواطن قوياً بما يكفي لمواجهة متطلبات رمضان، ولولا قوة إيمان هذا الشعب، لانتحر جماعياً وأراح نفسه من هذه المشقة والعنت الذي يعيشه، فبعد أن كان الناس ينتظرون رمضان لذاته باتوا يخشونه بسبب أشباح الأسعار التي لا ترحم. الرئيس في خطابه الأخير في البرلمان قال: إن الموازنة البديلة ستدخل البرلمان حتى تتم إجازتها ودون زيادة في ضرائب وبالمقابل الحفاظ على الأسعار حتى لا يتضرر المواطن، الحفاظ عليها في لهيبها هذا طبعاً هذه معادلة لن تدخل الرأس، وكان وزير المالية قبل خطاب الرئيس وفي آخر تنوير له مع الصحافيين قبيل التاسع من يوليو قالها بملء الفم: إن السلع الاستهلاكية متوفرة لمدة ستة أشهر، أي ستة أشهر بعد الانفصال سوف تكون الأوضاع كما هي عليه، وبعد الستة أشهر هناك خطة إسعافية تسير بصورة مطمئنة، لكنه قطع الشك باليقين في الستة أشهر التي ستعقب انفصال الجنوب، لم يمر على هذا الحديث إلا أيام وزادت الأسعار التي لم تتوقف أصلاً عن الزيادة، كان آخرها اشتعال سوق اللحوم الحمراء الذي أبى أن ينطفئ حتى تاريخ كتابة هذه السطور. فإن كان الوزير يعني وفرة السلع دون الحديث عن استقرار الأسعار، فإذن نحن مواجهون بمجاعة، لأنه وقبل أن تنقضي الستة أشهر سوف لن يحصل مواطن على سلعة ولو دفع مال الدنيا. الذي يدعو إلى السخرية أن يخرج عليك المسؤولون، ويتكرموا على المواطن بالمقولة العقيمة التي حفظتها أجهزة الإعلام "ارتفاع الأسعار غير مبرر"، طيب طالما أنه غير مبرر ولا يستند على أي منطق اقتصادي، فلنقل إن التجار زادوا الأسعار طمعاً وجشعاً ليس إلا، لماذا لا تقوم الحكومة بإنشاء مراكز بيع وبأسعار محددة وثابتة، إن كان أمر المواطن يهمها، ساعتها إن كان التجار ليس لديهم مبرر لزيادة الأسعار فمن المؤكد سوف يرجعون إلى صوابهم، ببساطة ليس من مصلحة التجار زيادة الأسعار دون مبرر، ويمكنك أن تسأل أي تاجر عن زيادة الأسعار ليسرد لك سلسلة من المحطات مدفوعة القيمة تمرّ بها السلعة، حتى تصل للمستهلك، أياً كان فالحكومة في يدها الحل، والحل هو مراكز بيع فلتكن للسلع الأكثر استهلاكاً وفق أسعار ثابتة ومحددة، فلينظروا بعدها. آخر الأخبار عن المعالجات التي تجري الآن لتخطي هذه المرحلة قرار بزيادة ضريبة الاتصالات لتصل 30% بدلاً عن 20%، وغداً سوف تزيد ضريبة ما في مكان ما، وسيدفع المواطن هذا الثمن، لأنه لا يمكن أن تكون هناك موازنة قادرة على تخطي هذه المرحلة دون أن يتضرر المواطن كالعادة ويدفع للحكومة حتى تُسيّر أمورها "البايظة". عليك أيها المواطن أن تحسب شهرياً، كم تدفع للحكومة، فاتورة كهرباء، مياه ولا مياه، نفايات والشوارع تفوح رائحتها، ضريبة دخل شخصي للموظفين، ثم احسب بالمقابل ما تقدمه لك الحكومة، ببساطة ستجد أنك تصرف على الحكومة، فكيف لحكومة مدلّلة بهذا القدر أن تخشوشن..؟

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/22, 11:18 AM
ود الغرباوية ... هاشم عثمان ابورناتنعتني احد كتاب صحيفة الراكوبة الغراء من ضمن ما نعتني به بلقب (ود الغرباوية) ولقد سعدت جدا بهذا اللقب الذي نسبه لي وتمنيت لو ان ما كان يقوله صحيحا لاني امي نسبها جعلية سعدابية وجدها هو عبد الله ودسعد وقد جرت التجارة والدها الى الغرب الخصب فعاشوا به مكرمين معززين يحترمون اهل الغرب ويحترمهم سادة واهل الغرب .
ولكن لماذا سعدت انا بهذا اللقب... سعدت به لاني لو كنت ابن غرباوية فهذا شرف لي ...سعدت به لان ذلكم الجاهل بالانساب والانتماءات لايعرف ان هذا السودان هو الغرب والشرق والشمال والجنوب - رغم انفصاله - يشكل بوتقة واحدة تشكلت على مر السنين بالتصاهر والتكافل ومن المعروف ايها الجهاليل زلقي الالسن بتافه الحديث ان غرب السودان هو السلة التي يعيش كل اهل السودان على خيراتها وان الدين الاسلامي دخل اليها عن طريق تمبكتوعاصمة غرب افريقيا قديما قبل ان ينتشر في الشمال بصورته الحالية لدرجة ان الدين الرسمي لغرب السودان هو الديانة الاسلامية وليس غيرها .
قادة السودان اسماعيل الازهري,اهله عاشوا غربا ببارا والابيض والسيد عبد الرحمن المهدي امه من غرب السودان والسيد الحسن ابو جلابية ولد ببارا ان كانوا يعرفون اين بارا وماهو الفرق بين الابيض وود ابو صفية والسادة ال المهدي يتصاهرون مع قبائل تنتمي الى الغرب بل او لم يسمع الذين فيهم كثر من الجاهلية ان كسوة الكعبة كانت ترسل الى الحرم الشريف من الغرب ام او لم يسمعوا انه كان هناك رواق بالازهر لدارفور . او لم يعلموا ان السيد محمد احمد المهدي استعان بالغرب عندما بدأ الانجليز في محاولة وأد حركته ... بل اين هم من عسكر الهجانة والغربية الذين جادوا بدمائهم من اجل هذا التراب ... وهل كان السلطان تيراب مصري ام علي دينار الذي قاوم الانجليز وقاتلهم حتى مات شهيدا .. ومن كان احد قادة جيوشه؟؟ او لم يكن الشايقي بشير نصر والد اللواء حسن بشير نصر نائب رئيس مجلس الثورة في عهد الفريق ابراهيم عبود وهو من ابناء الحلفايا وبالمنسبة اللواء حسن بشير نصر امه غرباوية من قبيلة الفور مثلها مثل والدة سوار بن شايق –وشايق هو جد الشايقية –والسواراب هم من اكبر فروع الشايقية نفرا وعددا. واما الدينكا فيقال ان لهم صلة بالجعليين ويبدو ذلك في فرع العالياب كما يقال والله اعلم.
يأسف الانسان اسفا شديدا عندما لايعي البعض ان الانتماء الى جزء من هذا الوطن ليس فيه عيب وان مثل هذه الاساءات هي التي ادت بنا الى ما نحن عليه من احن وحروب واحزان وفرقة وعلى الناس ان يفرقوا بين خلافاتهم وانتمائهم لوطن واحد. واما انصاف السودانيين فعلينا ان نحذرهم .
مع اطيب تحياتي.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/22, 11:24 AM
شائعات ام مجرد تكهنات ... يحيى العمدةلا ينكر عاقل جدلية ان الشعب السودانى لا زال يعيش تحت تاثير صدمة عملية البتر التى تعرض لها بفعل الانفصال ، و اثاره السالبة على جميع الاطراف والاصعدة ،والكل فى حالة من الدهشة ،وتصريحات التطمين التى يطلقها الساسة لا تقنع تلاميذ الكتاب ناهيك عن الملمين بالشأن السياسى ، ولا ندرى ما هية (حجوة ام ضبيبينة )عن ان الاقتصاد لن يتاثر بعد ان فقد الشمال موردا مهما ، وكيف تسد تلك الفجوات الظاهرة والتى لا تحتاج الى كبيرعناء او تستدعى لتمحيص خبراء الاقتصاد، كما لا يخفى على احد معاناة الغلابة من ذوى الدخل المحدود والصعود اليومى لاسعار السلع الاساسية ناهيك عن تلك التى يطلق عليها البعض سلع الرفاهية ( مثل المبردات) فى بلد ترتفع فيه درجة الحرارة وتصل الى القرب من مرحلة الغليان ، ناهيك عن الاثار النفسية لبعض ذوى الاصول الجنوبية ممن ساقتهم الاقدار والمعايش للشمال وتجدولت علاقاتهم مع اهل الشمال او اولئك الذين تصاهروا مع اهل الجنوب وخلفوا اطفالا
انها قضايا شائكة ومعقدة وتحتاج الى حلول عقلانية بعيدا عن التشنج والعصبية التى اوصلتنا الى المفاصلة ، تطالعنا بعض الاخبار عن الجمهورية الثانية والتى لا ندرى حتى هذه اللحظة شيئا عن ملامحها ،وهل ستقوم على التراضى بعد ان يفتح كل منا نحن اهل الشماليات صفحات بيضاء يكتب عليها عقد اجتماعى جديد يؤسس على المواطنة والتراضى وسمه ما شأت (دستورا ) بشرط ان لا يكون على شاكلة التوالى السياسى والذى ما زال غامضا ومبهما وغير معروف
فلنكن صادقين مع انفسنا فالسودان بعد انفصال الجنوب ليس شمالا واحدا بل شماليات وقبليات وعصبيات وجهويات وحاجات تانية ، فالقبيلة اضحت منظومة سياسية واحيانا رافعة تعلى من شأن الفرد ، ومعيار الكفاءة قد تبخر ولم يعد موجودا ، وبعيدا عن الدغمسة السياسية ، نحن اهل السودان الشمالى لا نختلف كثيرا عن دولة الجنوب الوليدة ،فالعصبية القبلية تشكل فواصلا فى البناء الاجتماعى ، وكل قبيلة لها راى فى القبيلة الاخرى وتصنف على انها ادنى منها ،كما ان الحكم يحتاج الى اعادة نظر فى جميع مستوياته فلا زال الحكم الاقليمى يعانى من العديد من الاشكاليات والقضايا اولها تدخل بعض النافذين فى اختيارات الحكام والوزراء مما انعكس سلبا على السلم الاجتماعى وولد حساسيات بين القبائل بل وصل الامر الى حدود ينبغى التوقف عندها ، ان عقلية الاقصاءوالقبضة الامنية ينبغى ابعادها تماما عن صناعة القرار ، فالمرحلة حساسة وهى اقرب ما تكون لمرحلة التشكل ، خاصة وان السودان الان بلا مرجعيات وبلا صمامات امان ، ولنا لقاء اخر .

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/22, 11:43 AM
الـ(بدون)..!! ... عثمان ميرغنىفاطمة علي.. شابة موظفة بتلفزيون السودان.. مؤهلة أكاديمياً ونالت دورات تدريبة في ماليزيا.. وكانت تعمل في أمان الله وتمارس حياتها العادية.. وتنظر في أمل للمستقبل.. تصوروا ماذا حدث لها؟؟ بالتأكيد آخر ما قد يخطر على بالكم.. اتضح لإدارة التلفزيون أن والد فاطمة (جعلي).. لكن أمها من قبيلة (الشلك).. وبما أن الجنوب اختار الانفصال فالأوجب (تطهير) السودان من كل ما يمت للجنوب بصلة دم.. استلمت فاطمة خطاباً بإنهاء عملها في التلفزيون.. لأن أمها شلكاوية.. احتجّت بأنها سودانية.. طلبوا منها إثبات ذلك بالحصول على بطاقة السجل المدني.. ذهبت إلى السجل المدني وعلى سنة الهث ورسوله أكملت كل الإجراءات وحصلت على الرقم القومي الذي يؤكد أنها (مجرودة) ضمن الكتلة السكانية لأهل السودان.. رفضت إدارة التلفزيون شهادة السجل المدني.. وتظل فاطمة في انتظار وسيلة أخرى لإثبات أنها سودانية.. فذلك هو الخيار الوحيد لأنها لا تملك أن تسافر إلى جوبا لإقناع حكومة الجنوب أن تحصل على جنسية جنوبية.. سيقال لها (لكن أبوك جعلي). وأصحبت فاطمة من (البدون).. لا هي سودانية رغم أنف بطاقة السجل المدني والرقم القومي.. ولا هي جنوبية.. والمشكلة الأكبر.. أنها ليست وحدها معها في التلفزيون وحده أربعة من الزملاء.. يعانون من (نصفهم) الجنوبي رغم أنهم ولدوا في الشمال وعاشوا في الشمال ولا يعرفون غير اللغة العربية.. ومسلمون (فوق البيعة). ولأنهم أقلية.. فمن المستحيل أن يسمع صوتهم أحد.. ستظل قضيتهم (شخصية!) عليهم وحدهم عبء الهرولة بين الصفا والمروة لاثبات أنهم سودانيون وقد لا يثبتوها.. بالله عليكم.. انظروا في هذه اللقطة من هذا المشهد بدقة.. انسوا حكاية فاطمة وزملائها في التلفزيون.. هل لاحظتم كيف أن قضية (الفرد) في السودان ليست ذات أهمية ما دام هو فرداً.. تلك هي السمة التي تكشف الفرق الكبير بين مجتمعاتنا المتخلفة.. ومجتمعات أوروبا وأمريكا المتقدمة.. هناك في قانونهم (من أحيا نفساً.. فكأنما أحيا الناس جميعاً..) على فاطمة وأمثالها -وأنا على يقين أنهم عدة آلاف أخر- أن يحملوا فوق ظهورهم وزر الجنون الذي قاد لفصل البلاد.. لم يكن لهم يد في أن يتزوج آباؤهم أمهاتهم من الجنوب.. ولم يكن لهم يد في أن يولدوا في الشمال.. ويتعلموا العربية.. ثم تنفق عليهم أسرهم من حر مال فقرها المدقع حتى يتخرجوا ثم يجدوا وظائف –بعد سنوات- في الخدمة المدنية.. ثم يأتي يوم تطردهم ورقة بيضاء صغيرة مكتوب عليها بضع عبارات تخبرهم أن الوطن الكبير ما عاد وطنهم.. وأن عليهم البحث عن بديل.. بالله عليكم. بأي دين يحدث هذا.. بأي قانون.. بأي منطق.. بالله عليكم.. من يرتكب مثل هذا القرار.. قرار فصل فاطمة وأخواتها.. هل ينوم في الليل؟ مثلنا..!! ألا يسائله ضميره.. بأي ذنب طردت فاطمة ؟؟ ومبروك لمنبر السلام العادل.. كل هذا (العدل)!!!

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/22, 03:56 PM
احمدوا ربكم على فقركم!
http://www.alquds.co.uk/today/21qpt997.jpg

لا أعرف هل يتابع الرأي العام العربي باهتمام فضيحة التنصت التي تهز بريطانيا وجعلت رئيس حكومتها يقطع زيارة رسمية هامة الى افريقيا ويقفل عائدا لانقاذ ما يمكن انقاذه.
من المفروض نعم، فهناك دروس يجب استخلاصها، حتى في الخطايا، على أن لا تؤخذ أخطاء الآخرين حجة لفرض أو تبرير قمع إعلامي هناك من يعتقد أن من حقه وواجبه ممارسته بغض النظر عن الحجج المساقة لتبريره.
عندما أرى ما وصلت اليه كرة الثلج هذه من ضرر سياسي ومادي وأخلاقي، أقول الحمد لله على نعمتي الفقر والتخلف عندنا، لأن الذي جعل امبراطورية روبرت ميردوك الإعلامية تتغوّل على الحكومات والأحزاب والناس أجمعين، هما المال والتكنولوجيا. ثم الجرأة، أو لنقل ـ بجرأة ـ قلة الحياء.
لولا هذا الثالوث لمَا وصلنا الى ما نحن فيه.

***
أبدأ من البدء (باختصار): تعيش بريطانيا حالة غليان لم يسبق لها مثيل بسبب فضيحة تنصت صحيفة 'نيوز اوف ذا وورلد' المملوكة لامبراطورية ميردوك على هواتف الاف الأشخاص منذ نحو عشر سنوات. اكتُشفت القضية وحققت فيها الشرطة وزجت العدالة بصحافي ومخبر سري في السجن فاعتقد الناس أن المسألة انتهت. شرطة سكوتلانديارد ذاتها اعتقدت، أو توهمت، أن المسألة انتهت فقرر أحد قادتها طي الملف في يوم واحد وبين يديه 11 ألف صفحة في القضية وأسماء نحو أربعة الاف شخص يُشتبه أنهم تعرضوا للتنصت.
ظلت القضية تطفو وتختفي منذ 2007 كأنما قوى خفية تريد خنقها.
وفجأة خطوة أولى نحو القاع: صحيفة 'الغارديان' تعيد بعث الموضوع بالكشف عن المزيد من المعلومات الخطيرة والتي من بينها أن فتاة مراهقة اسمها ميلي داولر اختُطفت وقُتلت في 2002، تم التنصت على هاتفها الجوّال والتسلل الى رسائلها النصية وهي جثة هامدة في غابة مهجورة. تسبب ذلك في حينه في بعث أمل لدى عائلتها أنها ربما تكون لا زالت على قيد الحياة طالما أن في هاتفها نفس. كما شوّش على تحقيقات الشرطة وأخّر الوصول الى الجاني (حوكم وأُدين الشهر الماضي).
ثم خطوة أخرى نحو القاع: اتضح أن أقارب ضحايا تفجيرات لندن الارهابية في تموز (يوليو) 2005 تعرضوا هم أيضا للتنصت. وكذلك عائلات جنود بريطانيين قتلوا في العراق وأفغانستان. كانت تلك الصدمة الأكبر لحد الآن.
ثم خطوة ثالثة (نحو القاع دائما): حتى أقارب ضحايا تفجيرات 11 أيلول (سبتمبر) 2001 بأمريكا ربما تعرضوا لتنصت من نفس الناس بالطرق نفسها.
في البداية أخذ الرأي العام البريطاني القضية مأخذ المتعة والفرجة لأن التنصت كان مقتصرا على مشاهير الكرة والفن والسينما والمقربين من العائلة المالكة دون عامة الناس. وهذا ما يفسر أن 'نيوز أوف ذا وورلد' كانت تبيع ما يقارب 3 ملايين نسخة في الأسبوع، وأنها كانت في كل يوم أحد تصدر بفضيحة تقضي على زواج أحد المشاهير أو تنهي مسيرة سياسي وهكذا.
لكن أن يصل الى ميلي داولر وعائلات جنود قتلى، فذلك ما لم ينتظره كثيرون.
ثم يأتي رئيس الحكومة البريطاني ديفيد كامرون لينهي المسلسل بأن عيّن آندي كولسن، الذي عمل رئيس تحرير 'نيوز اوف ذا وورلد' عندما كانت الأخيرة في ذروة تطفلها على هواتف الناس. ويزيد كامرون من البيت شعرا بأن دافع في مؤتمر صحافي قبل أسبوعين عن كولسن وقال إنه منحه 'فرصة ثانية' بعد توبته إثر فضيحة التنصت قبل سنوات.
لاحقا تكشف التحقيقات أن الشرطة التي كان يجب أن تحمي الناس قصرت في مهامها، وأن بعض ضباطها تلقوا أموالا في شكل رشاوى، إما حبا في المال أو خوفا من أن تستلم 'آلة ميردوك' الإعلامية حياتهم الخاصة وحياة عائلاتهم.
اقتنع الناس أنها لم تعد مسألة صحافة وجرأة بل فساد وإجرام ضلع فيهما من كان يُفترض أن يقودوا المجتمع (السياسيون) والذين يُفترض أن يوفروا له المعلومة (الصحافة) والذين يُفترض أن يوفروا له الأمان (الشرطة).
ولانقاذ ما يمكن انقاذه يقرر روبرت ميردوك غلق 'نيوز أوف ذا وورلد'. في رمشة عين يضع حدا لـ168 عاما من ريادة المطبوعات الناطقة بالانكليزية، ولقوت 300 موظف.
خلاصة كرة الثلج ـ لحد الآن ـ المستمرة، أن أكبر رأسين في الشرطة سقطا واتسخت سمعة اناس وفقد صحافيون ثقة الجمهور واحترامه، وتوشك حكومة أن تدفع ثمنا سياسيا باهظا.
وأستطيع أن أجزم بأن القادم أخطر لأننا لم نعرف بعد كل تفاصيل هذه الفضيحة، ولأن هذه الممارسة الشنيعة ليست حكرا على 'نيوز أوف ذا وورلد' بل امتدت الى شقيقتها 'ذا صن' (التي تسللت، عن طريق التحايل والاحتيال، الى الحسابات المصرفية لرئيس الحكومة السابق غوردون براون، والى وثائق طبية تخص ابنه الصبي ذي الأربعة شهور من العمر والذي يعاني من مرض معين لم تتورع الصحيفة عن نشرها في صفحتها الأولى). كما وقعت صحيفة 'صانداي تايمز' في ممارسة مشابهة وذهب بها الأمر حد التفتيش عن وثائق في قمامات كبار موظفي الدولة. وايضا هناك شكوك من أن صحفا أخرى منافسة ليست بريئة تماما من هذه الممارسة.
***
قلت أعلاه إن المرء في منطقتنا ـ وفي كل مكان ـ يجب أن يحمد الله على نعمة الفقر والتخلف في هذا المجال. أقول هذا داعيا إياكم الى تصوّر الصحافة في بلدان متخلفة مثل بلداننا تملك كل هذه الأموال والأدوات التكنولوجية (وسائل التنفيذ) وقلة الحياء، ماذا كانت ستفعل بالناس أو ماذا كانت ستفعل بها الحكومات في غياب طرق الرقابة والمحاسبة.
في مجتمعات كمجتمعاتنا لا تعرف العدالة المستقلة ولم تسمع عن شيء اسمه مجتمع مدني أو صحافة حرة، نستطيع تخيّل كوارث بحق الناس والأخلاق والقانون.
لكن لحسن الحظ أن هذه الفضائح مرتبطة بالمجتمعات الحرة. هي ثمن الحرية التي تنعم بها هذه المجتمعات. يرتكب الانسان الحماقة فيدفع الفاتورة كاملة.
ولعل السيد روبرت ميردوك أصاب في عبارة قالها في جلسة الاستماع أمام لجنة الإعلام والثقافة بالبرلمان البريطاني الثلاثاء: 'نحن نعيش عصر الشفافية فلا يحق للناس أن يطالبوا بتكتم مطلق في مجتمعات شفافة'.
ولكي لا تكون اللوحة قاتمة، من المفيد التذكير أن الفضيحة الكبرى ثم تلك المتفرعة عنها كشفتها صحف أخرى أبرزها صحيفة 'الغارديان' التي تابعت الموضوع باهتمام ودقة.
يبدو الأمر أشبه بحلقة مفرغة أو دوران من حول النفس، إلا أن الشيء الأهم هنا هو أن الصحافة في هذه البلدان ترفض أن تترك المجتمع يغرق في سباته فتصدمه في كل مرة بقصة ما.
***
لا يمر فصل دون أن ينشغل الرأي العام بقصة صحافية ومانشيتات تصاغ بشكل يجعله يشعر بأنها تهمه بالدرجة الأولى. استطيع أن اسوق أكثر من مثال عن بريطانيا حيث عاش الناس في أقل من سنة ثلاث قصص ارتقت الى صف 'القضية القومية': قضية مصاريف أعضاء البرلمان التي فجرتها صحيفة 'ديلي تلغراف' فانتهت ببهدلة مئات النواب وسجن بعضهم. ثم زواج الأمير وليام (الثاني في العرش) وخطيبته كيت ميدلتون الربيع الماضي. ثم فضيحة التنصت.. ما أن تبدأ قصة في التراجع شعبيا حتى تعوّضها أخرى لا تقل أهمية أو خطورة.
أسأل عن مصير مشروع 'سكاي آريبيا' التلفزيوني الذي تعتزم شبكة 'سكاي نيوز' المملوكة لامبراطورية ميردوك انجازه مع حكومة أبوظبي أوائل السنة المقبلة بعد تراجع سمعة وأسهم واسم الامبراطورية الأكبر عالميا وصاحبها.
توفيق رابحى***كاتب صحافي من أسرة 'القدس العربي'

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/23, 07:17 AM
صحيفة التيار ... تتعبد بالبقرة المقدسة ... شوقي إبراهيم عثمانكتب كل من الصحفيين عبد الباقي الظافر وأحمد عمر خوجلي بصحيفة التيار تقريرا صحفيا بعنوان كبير أشبه بالقصة المثيرة: من وراء الكواليس.. حكاية الحج والعمرة..مدير الحج دخل في مرابحة مع سودانير التي كانت مملوكة لعارف!! ولو أكتفيا بالعنوان وحده لما أحتاجا لكنابة التقرير. والسؤال الأول هو: هل آلت فعلا شركة سودانير للحكومة أو آلت لغير الحكومة لشركاء جدد من القطاع الخاص؟ ماذا قصد الصحفيان بالعبارة: (التي كانت مملوكة لعارف)!! حسب علمنا أن سودانير لم تعد لحضن الحكومة أو لشريك غير حكومي من القطاع الخاص، ونحن نعرف أن آل عارف يطرحون منذ أكتوبر 2010م أسهمهم في سوق بورصة الخليج لمن يرغب أن يشتري – وإذا نجحوا كانوا سيتربحون حوالي 40 مليون دولارا فوق صفقة بيع الأسهم 120 مليون دولارا!! فهل باع آل عارف أسهمهم لشريك اجنبي آخر؟

وبالرغم من أن التقرير الصحفي يبدو وكما لو أنه خبطة صحفية لكن به ثقوب تفوح منها رائحة طبخة صحفية. فمن التقرير نفسه نلاحظ أن "محورالعراك" مدير هيئة الحج والعمرة أحمد عبد الله هو مسنودا من مكتب نائب رئيس الجمهورية، وعلى صخرة المدير هذا تم تجاوز وزير إتحادي بثقل الأستاذ أزهري التيجاني وتم إضطهاده. التقرير الصحفي واضح إنه منحاز إلى المدير أحمد عبد الله، ولن يضيره شيء كأن يوضع شخصه محور هذا التقرير الصحفي لصحيفة التيار – بل سيزيده قوة، وهو الذي يسعى لكي "يدفع" للإعلام سعيا لتقوية نفوذه عبر الأضواء – ولا ندري هل تحصل المدير على خدمة إعلامية مجانية هذه المرة أم هي مدفوعة الثمن؟؟
ولنتابع التقرير الصحفي خطوة خطوة لصحيفة التيار. أولا المبلغ المدفوع من هيئة الحج والعمرة لسودانير يبلغ (أثنين مليون ومئتين وستة عشر ألف ريال سعودي) ويعادل حوالي 590,881.96 USD دولارا، أي أكثر من نصف مليون دولارا قيل تم دفعه لسودانير في عملية "مرابحة". ولكننا نجزم إنها ليست عملية مرابحة. فكاتبا التقرير قصدا بذكاء بث هذه الدعاية المعينة، قالا نصا: (المبلغ الثاني المثير للحيرة دفعه أحمد عبد الله مدير هيئة الحج والعمرة لشركة سودانير التي كانت في عهدة عارف الكويتية كان عبارة عن (مرابحة!!) مليونية (بالريال)..). والدعاية المقصودة هنا خلع آل عارف وعودة كامل سودانير لحضن الحكومة. وقد تعني أن هنالك شريك اجنبي آخر من أشترى أسهم آل عارف والشعب السوداني لا يدري. ولكن هل ما دفعه المدير المثير للجدل لسودانير فعلا عبارة عن (مرابحة!!)؟
عموما الأيام القليلة القادمة ستثبت من هو المالك الجديد لسودانير إن وجد – وإن لم يصح ذهاب آل عارف بلا رجعة فتقرير عبد الباقي الظافر إذن يتعمد التضليل. وإن صح فآل عارف إذن نفدوا بجلودهم وأصبح لهم بنكا، وتربحوا من سودانير حتى الثمالة وسيحصدون من بيع أسهمهم مبلغا محترما من الهواء – فهم مطلقا لم يدفعوا مليما واحدا في عملية شرائهم 70% من أسهم سودانير. ونجزم، أن هذا المبلغ المدفوع من الهيئة بالريال السعودي كمرابحة مع سودانير عندما كانت في حضن آل عارف الدافئ كما يقول التقرير هو عبارة عن مبلغ (إسعافي!!) غير قابل للإسترداد، لأن شركة سودانير دائما مفلسة وتتهاوي بمتوالية هندسية – لذا سموا هذه الهبرة المالية "مرابحة".
من تعريف ومواصفات مصطلح المرابحة "البنكي" أن نربح معا أو أن نخسر معا. فهل كانت سودانير بنكا، ام هيئة الحج والعمرة بنكا؟ لماذا لا يكون قرضا حسنا؟
بدءأ من عام 2011م أخذت كل طائرات شركة سودانير القديمة التي جلبها السيد نصر الدين في عهده من طراز الفوكرز (ثلاثة) والأيربصA300 (ثلاثة) تنهار زاحدة تلو الأخرى وتصبح خارج الخدمة grounded وتوقف جميعها عن العمل، بعد أن تم حلبها وإستهلاكها تماما من قبل آل عارف وشركائهم السودانيين منذ يوليو 2007م!! ما عدا طائرة واحدة تعمل وهي طائرة الإيربصA320 المؤجرة حقا وليست ملكا لسودانير كما زعم آل عارف وشركاؤهم السودانيون، ومسجلة لدى دولة جزر القمر. وحتى هذه الطائرة الوحيدة الإيربص A320 هي كثيرة الأعطال لقلة الصيانة وعدم توفر قطع الغيار، ليس لأن قطع الغيار غير متاحة في السوق الدولي بسبب مجلس الأمن، بل لأن الشركة مفلسة. بل حتى البرنامج المتعلق بالأجهزة الملاحية في هذه الطائرة الوحيدة أي ال data base firmware هو برنامج غير أصلي مكسور!! فالعد التنازلي لإنهيار شركة سودانير يتكتك بمتوالية هندسية ويقترب من الصفر، ومع ذلك تجد مدير إدارة شراء وتأجير الطائرات، مدير إدارة العلميات السابق والمقال في 15 أبريل 2011م، يؤجر في هذه الأيام طائرة أردنية قديمة متهالكة (هي خارج الخدمة) من طراز أيربصA320 بمبلغ ضخم جدا لمدة خمسة عشرة يوما فقط، فسارع الأردنيون بإنزال ماكيناتها على الأرض للعمرة والتصليح – وقد تم عقد الإيجار بدون أن تنعقد لجنة مشتركة تتكون من بقية الإدارات الأخرى بسودانير، مثل الهندسية والقانونية الخ. تفاجات اللجنة الفنية الرقابية من قبل هيئة الطيران المدني التي زارت الأردن خصيصا لمعاينة الطائرة المؤجرة أن ماكيناتها جاثمة على الأرض لعمل العمرة لها أي تحت التصليح!! أحد الظرفاء الأردنيين قال إن الأردنيين فرحين لهذه الفرصة الثمينة أن يصلحوا طائرة متهالكة ويؤجرونها لسودانير وإذا سقطت يقبضون من شركة التأمين!! فهل سنسمع بسقوط طائر لسودانير في القريب العاجل جدا؟؟
أما شركات البترول العاملة في السودان جميعها أوقفت حاليا مد سودانير بالبترول بعد أن أرتفعت مديونيتها إلى أرقام فلكية. كثيرا ما عجزت طئرة سودانير دفع قيمة الوقود وهي جاثمة في مطارات أجنبية، أنقذتهم في إحدى المرات سيدة أعمال سودانية كانت بالصدفة من عداد الركاب – لله درك ايتها المرأة السودانية!! دفعت السيدة قيمة الوقود على حسابها (قرض حسن) فأنقذت الموقف، وإلا ربما ظلت الطائرة في ذلك المطار حتى كتابة هذه المقالة. طبعا نحن نسخر، ولكن أصحاب سودانير بالذكاء والعلاقات المتشابكة المسنودة و"المصلحة" بحيث ينجحون في آخر المطاف كأن يجدوا ضحية تدفع لهم من جيب الشعب السوداني – مثل مال هيئة الحج والعمرة.
ولنسال حقا عند هذه النقطة لماذا يتم من عل إنشاء هيئة حج وعمرة مركزية شبه مستقلة ككيان موازي لوزارة الأوقاف؟ لماذا لا يدير الوزير، وزير الأوقاف أزهري التيجاني أموال عمليات الحج والعمرة وغيرها؟ السبب لكي يعصروا جيوب "الحجيج" اولا. وثانيا لكي يتصرفوا بهذه الأموال الساخنة والجارية كما يشاءون - فمناسبة الحج والعمرة ماسورة دخل ضخمة حتى السعوديون يجيدون توسيعها على حساب زوار البيت الحرام، ولا شك أن أحد فوائد تقرير الثنائي عبد الباقي الظاقر واحمد عمر خوجلي أننا عرفنا لأول مرة أن لوزارة الأوقاف (هيئة الحج والعمرة) عمارات مملوكة لها أو لنا في أرض الحرمين..ولها ريع محترم!! وعليه سنفهم فورا ان وظيفة هيئة الحج والعمرة محض ماسورة لهلب الأموال، ولكن الهيئة تجيد الغناء لتبرير وجودها الطفيلي بالتغني ظاهريا مثلا العمل لراحة زوار البيت الحرام!! لا راحة ولا يحزنون – كل عام يسف حجاج البيت الحرام التراب ويدعون عليهم عند رب الأرباب – رب البيت الحرام!!
كذلك كشف هذا التقرير الذي يتعلق بهيئة الحج والعمرة، ان خيط هذا القضية ينتهي إلى مكتب نائب رئيس الجمهورية بنفس القدر الذي تنتهي فيه قضية سودانير إلى مكتب نائب رئيس الجمهورية – بل العلاقة متداخلة. لماذا تضع هيئة الحج والعمرة نقودها في شركة طيران خاسرة، وما هي العلاقة؟ ولماذا سموها "مرابحة" بدلا من "قرض حسن" ألكي حين تصبح سودانير خاسرة تصبح هذه الأموال غير قابلة للإسترداد؟ وما المبرر؟ قال أحمد عبد الله – أنه حاول إنقاذ موسم الحج بعد انسحاب الخطوط السعودية!! وهذه حجة ضعيفة – لقد دفع الحجاج قيمة تذاكرهم كاملة. وإنما الصحيح إستنتاجا ان أحمد عبد الله ضخ نقود عامة في شركة طيران خاصة تحتضر لتعليمات عليا وصلته. ولذلك مجلس إدارة هيئة الحج والعمرة معه الحق في توقيف مدير الهيئة والتحقيق معه – أو حتى ولو كان وكيل وزارة الأوقاف قريب لزوجة الوزير أزهري!! هذا التوقيف هو صحيح رغم أنف تلك الظلال السالبة التي حاول أن يرسمها الظافر على الوكيل والوزير!! فشركة الطيران سودانير ليست بنكا حتى تقوم هيئة الحج والعمرة بوضع أموالها العامة في حصالتها وهي شركة خاصة منهارة ويمتلك بعض الأجانب والسودانيين 70% من أسهمها ولم يدفعوا مقابل هذه الأسهم مليما واحدا.
الشيء اللافت للنظر في مسلسل أحداث هيئة الحج والعمرة في تقرير صحيفة التيار أن الأمر الإبتدائي الذي صدر من مكتب نائب رئيس الجمهورية لرفع قرار إيقاف المدير أحمد عبد الله من قبل وزير الأوقاف جاء شفهيا.
هذه الظاهرة الشفهية هي ديدن العمل في دواوين حكومة المؤتمر الوطني وتفتح ثقوبا ضخمة للفساد وعدم الشفافية والتهرب من المسؤولية الخ ولا نكون مبالغين أن دولة المؤتمر الوطني بكاملها تعمل بالأسلوب الشفهي عبر الموبايلات. وحين طلب مجلس إدارة هيئة الحج والعمرة كأن ياتي رفع الإيقاف عن المدير عبر خطاب مكتوب في تحدي واضح لهذا الأسلوب الشفهي، أرسل أحمد كرمنو وزير مجلس الوزراء بالإنابة خطابا قاسيا لمجلس الإدارة على لسان نائب رئيس الجمهورية الغاضب أشبه بالتوبيخ وتعطيل وتجميد أعماله – بل زاد فقرة: (منع تداول القضية عبر كافة الأجهزة الإعلامية وخاصة الصحف اليومية إلى حين البت فيها). وأيضا أرسلت صورة من الخطاب لوزير الأوقاف الإتحادي المستهدف – وهذا تقليل من شأن وزير إتحادي الذي لم يخاطب مباشرة!! ولا تسأل كيف حصل عبد الباقي الظافر على هذه الوثيقة الرسمية وهناك تحذير شديد اللهجة ضد الإعلام، هل تسرب من مكتب وزير الأوقاف الإتحادي أم عبر المدير أحمد عبد الله صاحب المشكلة أم من مجلس إدارة هيئة الحج والعمرة؟ فسيان.
أحد نقاط ضعف هذا التقرير الصحفي الذي قام به عبد الباقي الظافر وأحمد عمر خوجلي تضامنيا...وهي نقطة تقدح في مصداقية التقرير، أن صحيفة التيار نفسها عملت في يومي 17 و 18 أبريل 2011م (السبت/الأحد) حوارا صحفيا أو بالأحرى ما يبدو ظاهريا كحوار صحفي للعبيد فضل المولى المدير العام لسودانير وهو في حقيقة الأمر إعلان مدفوع الثمن – بقيمة بضعة ملايين. صحيفة التيار بالذكاء حيث لا تطابق صفحتها الإسفيرية الصحيفة المطبوعة، ولذا لن تجد في صفحتهم الإسفيرية هذا الحوار المدفوع الثمن – ولكن عددي الصحيفة اللتين تحويان الحوار في حوزتي. وسبب الحوار الإعلاني المدفوع الثمن أن المدير العام في مساء يوم الخميس 14 أبريل كان في وضع يحسد عليه – زنقة زنقة على أثرها أقال مدير إدارة العمليات يوم الأحد!! كذلك صحيفة التيار من الصحف المرضي عنها وتوزع على متن طائرات سودانير، ومتضامنة مع سودانير.
إلى ماذا يخلص هذا التقرير الغامض الذكي الذي يبدو كما لو أنه خبطة صحفية لصحيفة التيار؟ أي إلى ماذا يرمي بالتحديد؟ قطعا يرمي إلى إضعاف موقف وزير الأوقاف الإتحادي أزهري التيجاني – كأن يصوره بأن وضعه مهزوز وعلى كف عفريت، والوزير الرجل شخصية دمثة ومتواضعة تحبها على الفور، ولقد قابلته مصادفة في إحدى الصيدليات بالبراري وتسامرت معه قليلا فيذهلك ببساطته، وهو كذلك يده نظيفة ولا يحسب على أولئك السلفيين والمتأسلمين الذين يقبضون باليمين وباليسار من كل الأنواع خاصة السروريين. وتعتبر وزارة الأوقاف الإتحادية إحدى الوزارات المستهدفة من قبل السلفيين الحركيين. لذا أحمد عبد الله مدير هيئة الحج والعمرة – وهو ليس سوى مدير كأحد المدراء ولا يرقى إلى درجة وزير - من المفترض ان يخضع وهيئته لوزير الأوقاف الإتحادي. وكما قال التقرير، المدير المشاكس ركب ماكينة هينو بدلا من أتوس، ينم في الوزير الإتحادي من خلف ظهره ويجرحه هنا وهنالك لكي يسقطه!! لكن ثالثة الأثافي تأتي من تحت قبعة رئيس مجلس إدارة هيئة الحج والعمرة المركزية والمتحالف مع الوزير أزهري التيجاني، قد تم تكليفه من قبل ولاية الخرطوم لوضع تصور جديد لإدارات ولائية للحج والعمرة خصما على سلطات هيئة الحج والعمرة المركزية التي تعبث بالأموال، فمثلا وإلى اليوم هنالك دائنية لصالح هيئة الحج والعمرة قيمتها سبعة مليون ريال سعودي وريع ثلاثة عمارات لا يعرف وكيل وزارة الأوقاف أين ذهبت هذه الأموال.
يختم عبد الباقي الظافر تقريره هكذا...أن تقرير وزير الأوقاف أزهري التيجاني المرفوع لمجلس الوزراء تباطأ في مكان ما ما بين وزارته ومجلس الوزراء - وربما تم دفنه على طريقة ود تكتوك على حسب قوله: إما الملك وإما ود تكتوك وإما الحمار الخ نحن قد نفهم هذه العبارة على وجهين، إما أن الظافر يود إرعاب الوزير أزهري التيجاني وأنه يود أن يقول للجميع أن علي عثمان نائب رئيس الجمهورية في كامل قوته يفعل ما يشاء - حتى يرتعب الجميع، بعد أن سجل في مرماه الدكتور نافع بعض النقاط القوية برحيل قوش، وإما أن الظافر يود محاربة الفساد المالي. وبما أن صحيفة التيار تقف في خندق نائب رئيس الجمهورية، نجزم أن الظافر قصد الوجه الأول الترهيب واللعب في صالح جيب نائب رئيس الجمهورية، ولكنه نسى أن نائب رئيس الجمهورية صرح سابقا عدة تصريحات تنسف تقريره، منها: (الداير يحارب الفساد بيلقانا قدامو!!) وقصد علي عثمان بها دكتور نافع علي نافع. والثانية التي قالها علي عثمان محمد طه في 11 مايو 2011م: (ليست هنالك بقرة مقدسة، ويتعرض الجميع للانتقاد بدءا من رئيس الجمهورية، وهنالك عشرات الصحف غير المملوكة للحكومة ونحن سعيدون بالنقد الذي يصوب الينا لانه يجعلنا ننتبه لواجباتنا).
عبد الباقي الظافر لا يدرك أنه يفضح نائب رئيس الجمهورية الذي يعمل في صفه، حين "يكشف" عن وثيقة رسمية يخاطب علي عثمان فيها مجلس إدارة هيئة الحج والعمرة – وثيقة لم يكتب فيها اسم المخاطب تحقيرا لشأنه، هكذا: (منع تداول القضية عبر كافة الأجهزة الإعلامية وخاصة الصحف اليومية إلى حين البت فيها). ولماذا فضحه؟ لأن نائب الرئيس يجزم سابقا أنه لا توجد بقرة مقدسة وإنه سعيد بالنقد والنقد الصحفي!! أما عن الفساد المالي، فهل علي عثمان نائب الرئيس يعرف أفضل من الوزير الإتحادي بشؤون وزارته؟ قطعا لا. وقد أوقف الوزير الإتحادي مديرا يتمرد على وزارته وعلى مجلس إدارة الهيئة، ولم يتم توقيفه من قبل الوزير إلا بناءا على طلب مجلس إدارته، بسبب شبهة قوية العبث بالمال العام. فلماذا يزيل إبتداءا نائب الرئيس إيقاف الموقوف شفهيا؟ قد يبدو واضحا أن أحمد عبد الله من شلة سودانير إياها، او إن لم يكن، فهو بلا شك قد مد سودانير المفلسة بالمال العام المملوك للهيئة –الشعب السوداني- تحت عنوان المرابحة بناءا على طلب نائب الرئيس الشفهي – هكذا يمكن الإستنتاج. وإلا لماذا يجد هذا المدير الحماية والسند من نائب رئيس الجمهورية ضد وزير إتحادي؟
لذا نهمس في اذن وزير الأوقاف الإتحادي أزهري التيجاني ألا يضعف وألا يسارع بتقديم إستقالته عند المواجهات في محاربة الفساد المالي، فهذا هو الذي يتمناه الفاسدون والمفسدون. تقديم إستقالته هو خطأ لا يغتفر، عليه أن يصمد وعليه أن يفتح كل ملفات الفساد بوزارته بجميعها خاصة ملفات التعدي على ممتلكات الأوقاف من أراضي تم نهبها من قبل الوزارات الحكومية وغيرها المليئة بالجيوب المتنفذة في الدولة، أي أراضي الوقف الموجودة في الخرطوم وغيرها - وهي أراضي أوقفها أصحابها لله وللشعب السوداني رحمهم الله وتقدر الآن بمليارات الجنيهات..أو تعويض أسر وأحفاد هؤلاء الأفاضل المتبرعين بهذه الأراضي تعويضا مجزيا بأسعار السوق..وفي حالة العدم يجب نزعها وضرب الجرس عليها!!
حاشية: ما زلنا في إنتظار نائب رئيس الجمهورية كأن يكشف ويزيح الستار عن صفقة سودانير ولغز آل عارف وبنكهم، ألا يقول سيادة النائب بنفسه: الداير يحارب الفساد بيلقانا قدامو؟ نحن نقول له أن آل عارف وشركاؤهم السودانيون لم يدفعوا مليما واحدا في أسهم سودانير البالغ نسبتها 70%.

شوقي إبراهيم عثمان
كاتب ومحلل سياسي

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/23, 07:27 AM
الترابي يصلي "الجمعة" بالجامع الأزهر الشريف ويتوجه إلى ميدان التحرير

شاهد الصور


الترابي : جئت لألتحم بالشعب المصري مثلما كنت افعل بالسودان





http://www.alrakoba.net/newsm/25605.jpg

توجه الدكتور حسن الترابى، رئيس حزب المؤتمر الشعبى السودانى المعارض عقب صلاته "الجمعة" بالجامع الأزهر الشريف إلى ميدان التحرير.

وأكد أنه حضر ليلتحم مع الشعب المصرى مثلما كان يفعل فى السودان.

وقال الترابى "سأحاول خلال الزيارة التعرف على الشعب المصرى بعد ثورته الأخيرة فأنا أحتاج لمعرفة البيت المصرى من الداخل خاصة بعد غيابى عنه لفترة طويلة".

وأضاف أنه سيسعى إلى نقل تجاربه إلى مصر لتجنب خطايا الحكم الإسلامى وعدم تكرار التجربة.

وكان الترابى ممنوعا من دخول مصر فى عهد الرئيس المصرى المخلوع محمد حسنى مبارك، وذلك لما نسب لهذا السياسى السودانى من اتهامات بالوقوف خلف محاولة اغتيال مبارك فى أديس أبابا عام 1995، وهو الذى ينفيه الترابى عن نفسه.

اليوم السابع


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e2a425784b9a.jpg

http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e2a42579039f.jpg

http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e2a428d3ee2b.jpg

http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e2a428d45b8b.jpg

http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e2a42ad65f82.jpg

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/23, 07:39 AM
بقاء الانقاذ ... قوة السلطة ؟؟؟ ام ضعف الشعب ؟؟؟ محمد عبد الرحمن عبد المعروف
لم يعد المؤتمر الوطنى حزبا سياسيا يحكم السودان فحسب فاٍمتدت مسيرته البائسة طيلة العشرين عاماً وهو الذى ارهق الناس بممارسته لكل انواع القمع السياسى ابتداء من فترة التمكين التى سادت بارهاصاتها الاقتصادية المنتجة للواقع السودانى المؤسف مروراً بالقبضة الحديدية واستطالة اليد الباطشة لكل المختلفين سياسياً حتى جاءت ازمنة الثورات المسلحة التى وسعت كل ارجاء الوطن مع التحول الذى طرأ على حرب الجنوب فاصبغت بالدين كوسيلة لكسب التأييد الشعبى واستمرار الازمة السياسية ذات الانتاج الانقاذى العقيم حتى بعد اتفاقية السلام التى رسخت فيها لانقاذ ان يكون الجنوب وطناً آخر خارج من رحم معاناة انسانه المنكوب ، ثم تاتى دارفور كعالم متفرد فى الفجيعة وانتهاك الانسانية فى ميادين الظلم .
وبالرغم من السرد التاريخى لمسيرة الانقاذ والرصيد الهائل من التجاوزات المتسببة فى تسرطن الوطن استمرت الانقاذ فى الحكم لاكثر من عشرون عاماً ليولد مع كل فجر يوم جديد صرخة تضاف لصراخات الامس لتختلط الاصوات وتتزايد مساحات العويل فى سراديب عزاء لم يكتب لها ان تنتهى .
اذا الانقاذ بكل تاريخها السياسى تفتقد الاهلية فى ادارة حكم البلاد ، فعلى المستوى السياسى اثبتت فشلها الذريع وخواء برنامجها لمعالجة الاعطاب الوطنية بل كانت أس البلاء الذى عم الوطن، وعلى مستوى قادتها تجلى التصحر الفكرى والخطاب السياسى العقيم وعجت الذاكر الشعبية بمئات الخطابات فارغة المحتوى وامتلئت الاراشيف بمسيرات من الفشل الوزارى.
وبعد كل هذا يبقى السؤال المُلح, لماذا بقيت الانقاذ كل تلك الفترة ؟ تحكم وتتحكم فى مصير الشعب ،هل لقوتها ام هوان شعبي ؟


القوة التى يظهر بها الانقاذيين لم تتجاوز اساليبهم الفتاكة المتمثلة فى السياج الامنى الغليظ بكل مترادفاته من سجون سرية وبيوت اشباح بشعة وتعذيب وحشى يثير الذعر وافقار الناس بسياسة التهديد المعيشى واساليب الاقتيال المعنوى بآلياتها الاعلامية المسمومة .
اذا هى قوة اقرب الى التى يستوحيها اصحاب القوة الخارقة كامثال شبثون الجبار فهذا قوته باساليب الشعوذة وهؤلاء يستقونها بوسائل قمعهم اللعين .
اما الشعب فقد عرفته دكتاتوريات السودان التى هد حصونها وكسر أنفة ساستها ، ولمعرفة الانقاذيين بتاريخ الشعب السودانى ابتدروا سياستهم ب( اضرب, اسجن, اقتل, افصل وشرد ) .
خلاصة القول ان القوة الانقاذية الذائفة آن لها أن تزول والصمت الشعبى الطويل حان وقت انتهائه من اجل الوطن المبتور .

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/23, 07:50 AM
بكائية ... علي حافة الجرح المتجدد ... ( 23 يوليو1971 ) ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpg برقاويأربعون عاما انقضت..فيها ومعها جرت علي بطاح حياتنا عبر العيون جداول من المدامع وشقت القلوب مسافات كبيرة من الجراح..عبأت الافاق برائحة البارود وطعم الدماء
وأحدثت من الهزات ما أفقد الوطن أ خيارأ من ابنائه الذين رحلوا بالجسد وظلت أرواحهم ورودا في خارطة أرضنا وثنايا زماننا شأنها شأن الأثار والأنهار..
كلما مرت نسمة من أريجها وحركت ذكراهم .. يتململ فينا الشجن وترتجف الأنامل ..فتبكي عبر اليراع وتذرف أحرفا خجولة لا ترقي لقداسة الحزن المكنون..
ولكن ألم يبقى من حيلة فينا..الا القلم ..واضعف الايمان من الأسطر ..نشعل بها صرخات التأنيب حيال الوجوم الذي يقابل الخنوع لعجلة الحياة التي تلفنا في استدارتها السريعة لتبعدنا عن صورة الأمس ..الي الاستسلام فقط لمشهد اليوم بكل بشاعته..!
وهل ضعفت خطانا عن ملامسة الشارع ليدك زاحفها قلاع الكبت والظلم الطويل؟!
وهل يشبهنا احناء االهامات الي التراب الذي قد يعفر جباهنا احتقارا ويبصق علي وجوهنا ان هي لامست أحذية الجلاد بشفاه الخوف..أذ كيف تنسى كلمات الرفض وهي التي تغنت بها في الماضي نشيدا للفخار صنع المعجزات في كرري و24 وأكتوبر وابريل وتلك الحناجر التي لطالما كانت عالية ينحني لها السحاب بعطاء الخير..وتتعلم وتطرب لهتافها كل الأصداء وتردد معها..
ما خطبها اليوم ! هل بحّت؟!

23 يوليو 1971 لم يكن يوما عاديا في حياتنا ونحن شباب صغار تملؤنا العزة .. ونتشرب من أثداء العفة منعة الانفتاح نحو غد رأيناه ممتدا في الأبصار والبصائر الغضة ويتراقص كأمواج البحر علي امتداد الخيال
وسمقت معه أحلامنا رغم ذهابكم أملا قويا في عودتكم باصرار أجيالنا.. فهل هوت هي الأخرى كجدار الوهم.. ومضت مع ذلك السيل الجارف الذي خطف أجسادكم وابقي علي المهج سمادا لتنبت معه أشجار الوفاء ..؟!
وهاهو بعضها ذهب غاضبا جنوبا ..متلفعا بثلث وصية الميراث التي لم نصنها متحدين فانهزمنا مختصمين لدى محاكم الغريب بعد أن تكسرت فينا الرماح وشاخت حوافر الاحتراب وأقتسمنا عرقكم بنيانا في المتون وثمرا في الغصون وأجنة في البطون...
فهل سنقعد بعد تبديدها أعوادا يلفها الجدب وغرسات تغرق في سراب أحمر يقطر من أسى الفروع المقطوعة التى تناثرت أوراقها في رياح المطامع..وننسي وصاياكم على الوطن؟! لعلكم في قلق تتسألون!

ما اسعدكم يامن ذهبتم ولم تشهدوا لحظة الفصال التي شققنا فيها القلوب في غياب العقول .. وما اتعسنا حينما نلقاكم ونحن في أكفان السواد ..نحكي في خجل ونقرأ لكم حصيلة خيبتنا التي بصمنا عليها في صحائف غيابكم..
نعم أنتم رحلتم فداء و تجنبا لهذه اللحظة فهل قدرنا أن نعيشها أذلاء .. سؤال تستوجب علينا الأمانة أن نطرحه على أنفسنا ونبحث داخلها عن أجابته ..
وكان في ذهابكم قبل أنشطار الوطن.. كل النبل.. كلكم القاتل والمقتول ..من مات في الجزيرة أبا 1970..لابد انه قد سأل هناك الآن مع من دفع حياته في مجزرة 23 يوليو 71 وكل الذين مضوا وراءكم في مواكب الشهادة النبيلة وقوافل المجد التليد.. وزفة عرسان الخلود علي مدي تاريخ عشق السودان من الذين عطروا أديمه بعرف العروق في كل ملاحم الفداء ومنذ الأزل..
فانتم مصابون فينا فلما ذا لاتجمعكم مصائبكم علي صعيد عقوقنا من بعدكم!
فالجرم الذي ارتكبناه بعدكم بالفعل أو الصمت عليه سيجعلكم جميعا تتحرقون حنقا في عالمكم الآخروقد تتناسوا كل ما ارتكبه أيكم في حق الآخر قبلا في دنياكم.. فهو لا يرقي الي حجم مابترناه من جسد التاريخ ومزقناه من شرايين الجغرافيا.. وجعلناه شعثا في الديموغرافيا..وياللعار؟! ..
لذا فلابد قد تصالح فيكم السيف مع الدم في مرقدكم تتدارسون مصير الوطن الذي تركتموه كبيرا ومتماسكا و ها أنتم عند مليك مقتدر ..
فهل تناهى الي مسامعكم تقرير مصيره بعدكم؟
ويا ويلنا من جبال الخزى التي تثقلنا ونحن نأتيكم نجرجر أذيال فعلتنا.. حيث لا يجدي الندم ان لم نعيد لحمته في سفركم جسدا.. وحضوركم روحا..
فالسلام عليكم في عليائكم تنامون أحياء علي ظلال الجنان باذنه تعالى.. وأن لم نلملم نحن شتات ترابنا قبل لقاءنا بكم .. فمن حقكم علينا أن تحفنا اللعنة ..
فما معني انتمائنا لكم ولوطنكم ذاك أن سلمّنا ارضه لمن يشتري وافترشنا جمر الخوف كالأسماك الميتة بلا حراك.. في بقايا وطن جعلناه مسهدا علي حافة الجراح يتعذب وحد السكين لا زال يندي بدليل الفعلة !..
و يا قبّح الله وجوهنا أن نلتقيه واياكم بها..
فلسنا بالطبع ساعتها نستحق الصفح ولن نجرؤ حتي على مجرد طلب السماح..
بيد أن مصير الجميع في الرحمة والغفران من قبل ومن بعد عنده وحده..
انه المستعان .. وهو من وراء القصد

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/23, 07:56 AM
(عكورة الإدارة) أخطر من (عكورة المياه ) الطاهر http://www.alrakoba.net/authpic/29.jpg ساتي


** قبل خمس سنوات تقريبا، جمعت حكومة نهر النيل حشدا جماهيريا ثم نظمت احتفالا بمناسبة افتتاح محطة مياه العبيدية، وفرح الأهل هناك بتلك المحطة الوليدة ثم عادوا الي بيوتهم بعد أن تدفقت مياه محطتهم في ميدان الاحتفال أمام رئيس الجمهورية وواليهم ووسائل الاعلام ..ثم ترقبوا توصيل المياه الي منازلهم شهرا واخر ثم ثالث ولكن لم يثمر ترقبهم بأية مياه، فاتصلوا بالصحف شاكين من تلكؤ الهيئة وتقاعسها عن آداء واجب توصيل المياه، وتحرت الصحف ثم اكتشفت بأن المحطة غير مكتملة وكذلك بها أخطاء فنية وأخرى هندسية، وتساءلت عن سر المياه التي تدفقت أمام النافذين والحشد الجماهيري وعلمت بأن الهيئة وضعت احدى طلمباتها على النيل ثم ضخت منه تلك المياه مباشرة - بالخرطوش - الي ساحة الاحتفال، ولم تمر بالمحطة وفلاترها..هكذا خدعوا الرئيسو أنفسهم والناس والاعلام يومئذ، وتفاصيل القضية - بكل ما صاحبها من فساد - موثقة بارشيف الزاوية، وأقبح ما فيها هو ذاك الضخ المباشر من النيل الي حيث مكان المسؤولين مع التجاوز التام لمرحلة الفلاتر والتنقية، وكأن المراد بتلك المياه ري (أحواض برسيم )،وليس عطش الناس..!!
** وما يحدث بمياه الخرطوم منذ زمن ليس بقصير جاء الي ذاكرتي بما حدث بالعبيدية عامئذ، فالمواسير صارت تستقبل المياه مباشرة من النيل والآبار، بكل ما فيها تلوث..ولا أدري كيف تستوعب عقول صغارنا هذه الايام دروس العلوم التي تؤكد بأن المياه لا لون لها ولا رائحة ولاطعم، حيث مياه عاصمتهم - إن وجدت - تحمل لون العرديب ورائحة ما يخرج من السبيلين وطعم كل ما هو غير طيب..ولهيئة الخرطوم الف تبرير وتبرير لما يحدث، وكل تبرير يسخر من الأخر.. على سبيل المثال : عندما جفت المواسير قبل شهر وتظاهرت الأحياء، خرجت إدارة الهيئة للناس بتبرير فحواه ( المعارضة قفلت البلوفات )، فصبرنا مع أمل التوصل - بواسطة الدوحة أو غيرها - الي (اتفاقية فتح البلوفة) مع قوى المعارضة.. وعندما تغير لون المياه الي البنفسجي قبل أشهر، خرجت ذات الادارة للصحف بتبرير فحواه ( ده موسم توالد الطحالب)، فصبرنا مع الأماني بأن تفطم الطحالب صغارها عاجلا و(تقوم بالسلامة)..وعندما أطلت الديدان متأبطة شرانقها ويرقاتها قبل أشهر، استقبلتها تلك الادارة ذاتها بتبرير فحوه ( الشبكات مضروبة )، فصبرنا مع الرجاء بأن تتبني جهة ما بناء مساكن شعبية للديدان عوضا عن توطينها في شبكات الهيئة المضروبة.. وهكذا أعذار الهيئة عند كل طامة منذ نصف عام ، وكل عذر منها أقبح من الطامة ذاتها ..!!
** ولايزال الفشل يتواصل، حيث لون المياه - منذ السبت الفائت - بني غامض، وكذلك تتواصل الأعذار الأقبح من الفشل .. فلنقرأ عذر الهيئة عن اللون، حيث تعتذر للناس وتقول نصا : ( تضاعفت معدلات العكارة ووصلت (37 الف عكارة ضوئية)، مما أثر على كفاءة تشغيل المحطات التقنية النيلية، والان نقوم بمعالجة الأزمة )..هكذا عذر التلوث هذه المرة، أي ليس بتلوث ناتج عن نشاط الحركات المسلحة، بحيث معاركها أيضا تثير الغبار والأتربة التي تؤدي الي تلوث المياه، ولا أدري كيف فاتت على عبقرية الهيئة التشبث بهذا العذر، كما فعلت في عذر (المعارضة قفلت البلوفات) .؟..المهم عذرهم خرج للناس - هذه المرة - مرتديا ثوب علمي من شاكلة ( معدل العكارة سبعة وتلاتين الف عكارة ضوئية، و دي كتيرة على محطاتنا، و أهو غايتو بنحاول نعالج الأزمة دي )، هكذا مضمون البيان ..!!
** ولن نظلم الهيئة، ربما - وهي العاجزة عن تنقية المياه بمحطاتها - تجتهد في تنقية المياه ذاتها ولكن وهي في (مجرى النيل) لتقلل نسبة العكارة الي (خمسمية عكارة ضوئية )، أو هكذا استوعبت عقولنا النص الوارد في البيان (نقوم بمعالجة الأزمة)..كدي خلونا من عكارة ضوئية وعكورة ظلامية، ألا تعلم الهيئة - منذ تأسيسها - بأن هذه الأشهر من كل عام هو موسم الفيضان ومياهه ذات الطمي ؟، أم أن فيضان هذا الموسم هو الأول في تاريخ الهيئة وعقليتها الإدارية المناط بها مهام (التخطيط والتحوط ليوم او موسم هكذا)..؟..وماذا لو زاد معدل تلك العكارة الي (50 أو 70 الف عكارة ضوئية ) ؟، يعني محطاتكم دي ح تطير ولا ح تتبخر ؟، أم أن بطون الناس سوف تتحول الي مخزن للأطماء، كما قاع بحيرات السدود ؟..لو كانت الهيئة تدار بالكفاءة والعلمية - وبٌعد النظر- لسألت ذاتها أسئلة كهذه قبل زمن بعيد ، ثم وضعت لها من الاجابات العلمية والعملية ما تعرف عند الأخرين ب ( الدراسات والخطط العلمية )، ولكن للأسف هي هيئة - كما كل البلد - تدار بنظرية ( ده زول أخونا، ده زول مجاهد، ده بيصوم الخميس، ده بيقيم الليل )، ولذلك كان ولايزال - وسيظل - فشلها الفاضح ملازما لأعذارها الواهية..بالله عليكم، جربوا مرة في حياتكم - ولو في هذه الهيئة فقط - تقديم أهل العلم والكفاءة على أصحاب الولاء والهتيفة في إدارة المرافق والهيئات، لتكتشفوا الفرق بين الإدارة والعبث..!!

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/23, 08:44 AM
الفاتحة ... درديري كباشي سورة الفاتحة تلك السورة العظيمة التي بينت لنا السنة المباركة مكانتها في القران الكريم وميزاتها .. لكن للأسف عندنا في السودان أفرغت من محتواها تماما لتصبح شعارا للعزاء وتبادل التعازي وذكرى الموتى . ونقول للأسف ليس تقليلا من مكانة الموتى او الاستهتار بفضيلة التعازي ومأساة بعضنا البعض .. لكن لان سورة الفاتحة نفسها وحسب نصها هي مرتبطة بدعاء الأحياء لأنفسهم ولا علاقة لها بالأموات بعد دفنهم او قبل ذلك عليهم الرحمة أجمعين .
وأفرغت من محتواها لان كلمة الفاتحة نفسها أصبحت تعني عزاء في عالمنا السوداني ( ما جيت شلت معانا الفاتحة مالك ابونا دا ما سمعت بيه ولا موتوا ما عجبك ؟؟ ..اكيد موتو ما عجبني لكن والله ما سمعت )( يا ولد روح شيل الفاتحة مع اولاد خالتك ديل عم اولاد عمتهم مات ..) .. والجماعة ديل ماشين وين؟ مالين بص وسايبين المكاتب فاضية .. الاجابة ماشين فاتحة ..وهكذا تتداول الجمل بيننا تحمل كلمة الفاتحة وتعني شئ واحد العزاء بعد الدفن وقبله أيضا .
والفاتحة عندنا ( أي العزاء) مثل العقوبة الحدية لا تسقط بالتقادم ابدا .. بمعني انت ما شلت معانا الفاتحة في ابونا تظل دين عالق برقبتك متى ما عدت من غربتك او أي مكان كنت تختبئ به ولو بعد عشرة سنوات .. اذكر انا اول عهدي بالاغتراب سنة ثمانية وتسعون استمريت في الغربة جرة واحدة ما عدت الا في في عام 2006 (بعد نيفاشا وموت قرنق) حتى سائق التاكسي من المطار بعد ان عرف طول الغيبة قال لي ( يازول ها انت راجياك كترة فاتحات ابدا من الجنوبيين ديل عزهم في جون قرنق) .انا لم آخذ كلامه على محمل الجد الا بعد ان بديت في السلام على الاهل والاقارب والاصدقاء ناس لم اشاهدهم على مدى ثمانية سنوات .. اكيد في الاول اقابلهم بشوق السنين الراح ابتسامة ضلفتين يبان فيها ضرس العقل وزراعين مفتوحتين لاقصى حدود مفصليهما .. الشخص المقابل يبدا معي في الاول بنفس الفرحة لكن فجاه يبدا يتنكر .. كانه صابته لسعه كهربائية يلملم اطراف ابتسامته ويعكس الوضع مائة وثمانين درجة ويختمها بعبارة درديري الفاتحة .. انا في هذه الحالة اكون اصبحت اشبه تماثيل متحف الشمع ايادي مفتوحة وابتسامة بلهاء في مقابل شخص تحول الى وضع الفاتحة فجأة بدون مقدمات .. حتى استوعب الموقف واستدرك نصيحة صاحب التاكسي .. لكن بعد يومين تعودت واصبحت انا من يبادر بالفاتحة .. بصراحة اكتشفت انها (لذيذة ) كنوع من السادية يقابلك شخص مبتسم فرحان كانه زهرة ندية في بستان على راي الفنان الذري عليه الرحمة .. وانت تشهر له مسدساتك مثل افلام الكاوبوي بعبارة الفاتحة والتي تشبه تماما كلمة hand up المستخدمة في افلام الكاوبوي .. وتجده لملم ابتسامته في استحياء كانه ضبط متلبسا بفعل هو لا يصل لدرجة خادش للحياء لكن ما اقل من ذلك.
والشئ المدهش انه اهلنا في السودان الله يعطيهم العافية لهم ذاكرة حديدية في هذه المواقف رجالا ونساء وحتى لحظة وقوع المصيبة رغم الدموع والالام تجدهم قد احصوا من حضر ومن شارك ومن ( طنش) القصة الطريفة قيل ان الجار الكسول بعد ان فجاه بدا جيرانهم يتصارخون ليلا بعد وفاة والدهم الذي يبدو انه عانى من المرض طويلا توقظه زوجتها ليلا ( حسن قوم الجماعة ديل خلاص ابوهم مات ) هو متكاسلا ( ياولية خلينا ننوم الصباح رباح وهم ما راح يلاحظوا ) .. وقيل في الصباح حمل صينية شاي اللبن والكبابي وراح مباشرة للخيمة اراد التمويه قائلا( اها اصبحتوا كيف يا اخوانا ) ( عاوز يخمهم على راي الشماشة الله يرحمهم ايضا) .. ابنهم الصغير ألقمه ردا مفاجئا كاد يعيده لبطانيته ( اصبحنا ابونا ميت وعندنا بكا)
ومن باب الفاتحة لا تسقط بالتقادم ابدا اذكر ايام الدراسة بالجامعة حكانا زميل قال كان عندهم قريبة لوامة جدا من النوع الذي ينتظر الفاتحة ربع قرن كامل من الزمان ولها ذاكره احصائية خطيرة تؤهلها للعمل بمصلحة الضرائب .. قال عدت من الجامعة في إجازة قصيرة وأصرت الوالدة انه اذهب لأعزي خالتي السيدة في والدها .. قلت لامي اذا كان هي اصبحت جده هل تلوم الناس في والدها الذي بلغ عمره قرن كامل من الزمان الله يرحمه . قالت له أمه مهما كان هو أبوها الوحيد ومات مرة واحده روح عزيها لانها لن ترحمك . قلت يا امي انسي ( يعني حا تعمل لي شنو) وقال عدت للجامعة ورجعت في الإجازة الكبيرة وقلت اكيد الخالة نست الموضوع .. ولكن قال بعدها ندمت على عدم الالتزام بنصيحة امي .. لان الخالة كرهتني المحافل العائلية والدولية .. واي مناسبة تجمعنا ما ان تقع عينها علي تجدها بقدرة قادر تحول الحديث الدائر الى حكاية موت أبيها حتى تلمح بلومها لي بطريقة يحسدها عليها فيصل القاسم مذيع قناة الجزيرة وصاحب الاتجاه المعاكس .. قلت له هات مثال حتى نستوعب هذه النقطة تحديدا .. قال مثلا كان يتحدث الناس عن الطماطم وغلاء سعرها المفاجئ وهي كانت تدلي بدلوها بصورة طبيعية فجاه لمحتني وحولت موضوع الطماطم كالاتي ( هو الزمن دا في طماطم مسيخة وما عندها طعم الطماطم كانت زمان زمن كان ابوي بيزرع يجي شايلها لينا زي التفاح .. ياحليل ابوي .. ياااحليل ابوي .. غايتو موت ابوي دا واجعني وجع .وانا الما عزاني في ابوي دا عمري ما بنساه انساه كيف اقدر انا ؟ هو بعد الابو في تاني والابو بيرجع ..وو الخ ) تظل تمضغ في سيرة موت أبيها وتلوم من لم يعزي واحس انا كانها ترشني بماء يغلي بمسدس البوهية حتى أغادر المكان ليعود موضوع الطماطم الى الحوار من جديد لكن طبعا بدون حضوري .
وموقف ثاني متعلق بالفاتحة حكاه صديق قال كان يقضي الاجازة مع عمه حدثت عندهم وفاة .. وبعد عدة ايام تم رفع الفراش . وكان عمه يربي اغناما بالبيت .. انتهز بهمين صغيرين فرصة فتح الباب وانطلقا في الشارع .. طلب منهما العم هو وابن عمه ان يقبضا على البهمين الصغيرين ويعيدانهما للبيت .. وقال نحن بعد جهد جهيد وأنفاس لاهثة قبضنا عليهما وعدنا كل واحد منا يحمل بهما ويتصبب منه العرق ولكن فجاه امام البيت تقف سيارة تاكسي وينزل منها شاب يبدو انه قريب كان في سفر ايام العزاء واتي ليقضي ما فاته من ( فاتحة) وقف امامهما وهم لازالا يحملان البهمين وأشهر يديه لهما قائلا الفاتحة .. وقال انا وابن عمي تبادلنا النظرات ونظرنا الى البهمين في استعطاف ظاهر للمعزي عسا ان يعفينا من هذه المهمة .. وقال لكنه لم يكترث بل أصر ان يتلقى منا الفاتحة ويديه لازالتا مفتوحتين بمحازاة الحجاب الحاجز كالعادة .. وقال تصرف ابن عمي بان ووضع البهم بين ساقيه ورفع يديه للفاتحة وقال انا رايت انه تصرف حكيم وحل عقلاني للموقف فقلدته بان وضعت البهم بين ساقي مثله تماما ورفعت يدي .. لكن المعزي ويبدو انه ثقيل لانه اطال امد الفاتحة بحيث بدا البهمين يملان ويململان من الوضع وأصبحن نحن نتراقص مع حركتهما والضيف لازال يرفع الفاتحة .. حتى نجح البهمين في الافلات من قبضة الساقين ولم نملك نحن سوى الانفجار بالضحك والضيف نفسه انفجر ضاحكا حتى مسك بطنه خوفا من انفجارها .
وموقف من مواقف الفاتحة حدث معي شخصيا في اواخر التسعينات وانا جديد في الغربة لم اتعود بعد على مسالة الدوامين ومكان العمل بعيد من السكن فكنت اذهب مرة واحدة في الثامنة صباحا واعود للبيت في العاشرة مساء طبعا قبل ما تحضر اسرتي للغربة .. اربعة عشر ساعة جلوسا على الكرسي ( قولوا المغتربين مرتاحين فاكرين القصة دجاج وتفاح). فكنت محبطا ونادما على الغربة .. يوما ما اتصل علي في الرابعة مساءا ابن عمي ليخبرني بان احد معارفنا اسمه محمد قد توفى والده ... لكن يبدو انه خبر الوفاة تفاعل مع حالة الاحباط التي اعيشها ونتج عنه حزنا حقيقيا على شخص لم اشاهده في حياتي فقلت دون ان اقصد بنغمة حزينة وصوت عالي ( معقولة لا حول ولا قوة الا بالله ) التقط الجملة الشيخ ( أي الكفيل صاحب العمل ) وتفاعل مع حزني الدفين ايضا ورد مقاطعا ( ايش فيك يا درديري ايش الحصل خير انشاء الله ) طبعا انا استحيت اقول انه كل هذا الشجن الاليم على والد صاحبي الذي لم اراه في حياتي فقلت معالجا الموقف ( عندنا عمنا توفى ) وهو متجاوبا ( لا اله الا الله . الله يرحمه خلاص يا درديري قم رح )...نعم يا شيخ ؟؟.. (قتلك خلاص قم رح البيت ) طبعا ما صدقت وامتطيت الكرونا متجها ناحية بيت العزاء قبيل ست ساعات من نهاية الدوام .. وفي بيت العزاء اول من قابلني ابن عمي ..( درديري الجابك شنو ؟؟) .قلت ( انت مش قلت لي في التلفون انه محمد ابوه مات ) قال ( ياسلام محمد ابوه مات ؟؟؟ اذا كان محمد نفسه لسه شغال وما اخذ اذن ) طبعا انفجر جموع المعزين بالضحك وانا أصبحت في موقف لا احسد عليه أتبرم ( وابرطم) بكلام لم يسمعه احد من نوع ( والله الشيخ قال لي روح ...)
و العزاء من واجهة أخرى عند النساء لهن طريقه غريبة لتلقي العزاء اذا قلنا ان الفاتحة هو تحوير للدعاء بمعنى ان لها اصل ديني .. لكن طريقة النساء بان تضع الواحدة يدها في راس صاحبة العزاء وتصدر انينا متواصلا ومتناغما وقد تدمع عيناها او لا لايهم لانها في الحالتين ستتلقى كوب ماء تغسل به وجهها وتداري به بكائها الجاف من غير دموع .لان ندري من اين توارثن هذه العادة .
وحتى هذه تحدث بها مواقف وقد حكت لنا احدى خالاتنا هذا الموقف .. وقالت عندما وصلنا عمر أعتاب البلوغ حدثت عندنا وفاة في الحي فطلب منا امهاتنا تحت زعم بأننا أصبحن كبيرات كفاية فالواجب الان ان نذهب الى تعزية الجارة . وقالت نحن كل واحدة بطريقة ما لبست توبا من أمها وذهبنا . اول ما دخلنا بيت البكا . انبرت لنا صاحبة العزاء كالعادة حتى تتلقى التعازي براسها . وقالت لاننا كنا قصيرات القامة انحنت لنا صاحبة العزاء ووضعنا ايادينا في راسها كما تفعل امهاتنا كالعادة .. ولكن خطر سؤال شيطاني لاحد صديقاتنا فقالت همسا ( هوي يا بنات بيختو اليد الشمال ولا اليمين ) وبدا جدل برلماني بيزنطي على راس المسكينة صاحبة العزاء ( الشمال اليمين .. والله الشمال لا والله اليمين .. انا شفت امي .. وانا شفت خالتي ) كل هذا الجدل وتتخابط الايادي على راس المسكينة كلما قوية حجة صاحبات اليمين اوصاحبات الشمال حتى اصبح المنظر مضحك جدا لينفجر البنات ضحكا ويتلقين شر طردة من صاحبة العزاء .

محمد برقاوى
2011/07/23, 11:13 AM
لله درك أخي الحاج عثمان.. فو الله أنت عماد الموقع ..بل بمفردك موقع مواز له..
دائما تقف كالشمعة تكسر جدار الظلام في حواف نفق اليأس فينا من أمكانية تطوره ..كلما ظننا انه يحتضر ..باصرارك ودأبك علي الا تضيع الوان فراشات الأمل في فراغ العتمة الحالك..
فتصمد شموعك دائما في وجه الرياح وانت تداريها بأكف الصبر..!
وهل يكبر الصغار ان لم يكن لديهم كبير مثلك وقوة وهمة ..؟
لك مودتي ..أخي واجلالي علي مثابرتك بوقتك وقلمك وقبل كل ذلك بروحك..عافاك الله من كل شر.. ويدنا بجهد المقل ..علي يدك التي عرفت العطاء وأنت تبذل كل الجهد .. تحياتي.. وأشواقي
أخوك / برقاوي..

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/23, 03:24 PM
[quote=محمد برقاوى;5237]

http://www.halaween.net/forum/customavatars/avatar2955_14.gifالأُســـــــتاذ / محمـــــد بـرقــــــــــــاوى


لله درك أخي الحاج عثمان... فو الله أنت عماد الموقع ... بل بمفردك موقع مواز له... دائما تقف كالشمعة تكسر جدار الظلام في حواف نفق اليأس فينا من أمكانية تطوره ... كلما ظننا انه يحتضر ... باصرارك ودأبك علي الا تضيع الوان فراشات الأمل في فراغ العتمة الحالك.. فتصمد شموعك دائما في وجه الرياح وانت تداريها بأكف الصبر...! وهل يكبر الصغار ان لم يكن لديهم كبير مثلك وقوة وهمة ...؟ لك مودتي ... أخي واجلالي علي مثابرتك بوقتك وقلمك وقبل كل ذلك بروحك... عافاك الله من كل شر... ويدنا بجهد المقل ... علي يدك التي عرفت العطاء وأنت تبذل كل الجهد ... تحياتي... وأشواقي ... أخوك / برقاوي




]

أخى الأعز / برقاوى ... لك التحيَّة أولاً ... ولك الإحترام والتقدير والإجلال والإكبار ثانياً ... ولك من الشكر أجزله على هذه الكلمات الطيِّبات التى كان لها أطيب الأثر فى نفسى ... وأن أتلقى كل هذه الإشادة ... وكل ذلك الإطراء من أُستاذ فى قامتك السامقة ... وأُعاهدك - أخى وصديقى - أن أظل لصيقاً بهذا المنتدى ... باذلاً كل الجهد ... ومضحياً بالنفس والنفيس من أجل بقائه ... ومن أجل العلو والنهوض به من درجةٍ إلى أعلى .
ختاماً ... تقبل من المحبة أطناناً ... ومن سويداء القلب حباً وحناناً .

[/frame]

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/23, 09:01 PM
على خلفية اتهامه بتقديم رشاوى قبل انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي

الفيفا يحرم بن همام من ممارسة الانشطة الرياضية مدى الحياة لادانته بالفساد



http://images.alarabiya.net/1b/b7/436x328_60450_159008.jpg

دبي - العربية :-
نتقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" إيقاف القطري محمد بن همام، رئيس الاتحاد الآسيوي السابق للعبة، مدى الحياة لاتهامه بتقديم رشاوى قبل الانتخابات لمنصب رئيس الفيفا التي جرت في الأول من يونيو/حزيران الماضي، وكان مرشحاً فيها ضد السويسري جوزيف بلاتر الذي أعيد انتخابه لولاية جديدة.
واستمرت التحقيقات نحو 50 يوماً عقب اتهام بن همام بمحاولة شراء أصوات في انتخابات رئاسة الفيفا.
وانتخب السويسري جوزيف بلاتر رئيساً للفيفا لولاية رابعة مطلع الشهر الماضي، بعد انسحاب منافسه بن همام قبل يومين من الانتخابات.
وقال بن همام في مدوّنته على الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم قبل إعلان نتيجة التحقيق: "كانت فترة إيقافي لمدة 30 يوماً ثم مددت لعشرين يوماً ثم لخمسة أيام أخرى. كنت محظوظاً خلال هذه الفترة بسبب الدعم الذي قدمه لي العديد من الأصدقاء الذين ينتمون إلى مختلف أنحاء العائلة الكروية العالمية، ومن دونهم لكانت هذه الرحلة موحشة وأكثر صعوبة"، وفقاً لفرانس برس.
وواصل: "أريدكم أن تعلموا أني وفريقي القانوني مازلنا واثقين بأن القضية والأدلة التي قدمت ضدي ضعيفة ودون أساس"، مضيفاً "أنا لست واثقاً بأن جلسة الاستماع ستدار بالطريقة التي يريدها أي منا. يبدو أن الفيفا اتخذ قراره منذ أسابيع وبالتالي لا يجب أن يتفاجأ أحد منا في حال صدر قرار بالإدانة".
وتابع بن همام: "بعد الأحداث التي حصلت إثر إيقافي، يبدو أنه من المستحيل عليهم الآن القول إنهم أخطأوا، لكني آمل أن يملكوا الشجاعة لتصحيح الخطأ الذي ارتكبوه. لكن اطمأنوا بأن العدالة ستسود في نهاية المطاف، إن كان من خلال لجنة الأخلاق في الفيفا، محكمة التحكيم الرياضي، أو إذا دعت الحاجة من خلال محاكم أخرى أو إجراءات قانونية أخرى في محاكم، حيث سنكون متساوين ولن يحظى أي طرف بأي امتياز".



غياب عن التحقيق
وكانت لجنة الأخلاق في الاتحاد الدولي أوقفت بن همام قبل نحو شهر ونصف الشهر بعد مزاعم رشوة في حملة انتخابات رئاسة الفيفا التي كان ينافس فيها بلاتر قبل إعلان انسحابه من السباق قبيل التصويت.
وتنظر اللجنة في القضية اليوم بعد أن أنهت تحقيقاتها، على أن تبتّ بها غداً ويبدو أن بن همام قرر التغيب عن جلستي اليوم وغداً، مفضلاً أن يمثله محاموه فيهما.
وترتبط القضية بمزاعم حول قيام بن همام برشوة مسؤولين في حملته الانتخابية، بعد أن قام مع الترينيدادي جاك وارنر رئيس اتحاد الكونكاكاف الذي استقال لاحقاً من كافة مناصبه الرياضية، بالترتيب لاجتماع خاص مع الأعضاء الـ25 في الكونكاكاف في 10 و11 مايو/أيار في ترينيداد وبمعرفتهما، حيث تم توزيع هدايا نقدية بقيمة 40 ألف دولار أمريكي لكل اتحاد، بحسب المزاعم.
وستنظر لجنة الأخلاق أيضاً في قضيتي عضوي اتحاد كونكاكاف ديبي مينغل وجايسون سيلفستر، الموقوفين أيضاً مع رئيس الاتحاد القاري وارنر الذي لم يعد بدوره خاضعاً للتحقيق جراء استقالته.
وذكرت تقارير صحافية عدة أن هناك "أدلة دامغة وقاطعة ضد بن همام ووارنر، وأن القرار قد يكون بالإيقاف عن أي نشاط رياضي مدى الحياة".
لكن بن همام نفى كل هذه الاتهامات واعتبر أنه لم يقم بأي شيء خاطئ أثناء حملته الانتخابية لرئاسة الفيفا.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/23, 09:14 PM
ضابط شرطة مصري يطارد مواطناً لإجباره على التنازل عن زوجته

قصة صاحب السلطة الذى يعجب بزوجة الرجل الفقير، ويهيم بها حبا، وتدفعه رغبته فيها إلى أن يدوس على كل شىء يقف أمام تحقيق رغبته، وأول من يدفع الثمن هو «الزوج» المحب لزوجته.. القصة تكررت، ولكن هذه المرة فى قسم شرطة الهرم.. الفارق أن العمدة الظالم أرادها هناك «زوجة ثانية»، لتنجب له الذرية التى حرم منها، بغض النظر عن أنها فى الأساس على ذمة رجل آخر.. وهنا أرادها الضابط الظالم «رفيقة رغبة» فجند سلطته لهواه، وبدأ يصطاد ضحاياه من أهلها للضغط عليها ومساومتها.

التفاصيل التى تكشف عن صفحة جديدة فى سجل الصفحات السوداء لداخلية «العادلى» وعهد مبارك، كما تكشف عن استمرار تلك الممارسات حتى الآن، مدونة فى محاضر رسمية، ويبدأ المشهد الأول فيها فى واحدة من ليالى شهر نوفمبر 2009 عندما توجه الضابط وسام عبدالمحسن كامل هنيدى، وبرفقته قوة من قسم شرطة الهرم، إلى مسكن المواطن «عطية أ. ع»، 30 عاما، لتنفيذ أمر ضبط وإحضار فى بلاغ مقدم ضده، وكانت لحظة رأى فيها الضابط الزوجة الحسناء فطار صوابه، وعلى الفور طلب الضابط من القوة المرافقة له أن يذهبوا بالمتهم إلى القسم، وبعد انصراف القوة وبرفقتهم الزوج، استغل الضابط حالة الهلع التى انتابت الزوجة، وحاول طمأنتها قائلا: «متخافيش هيرجع تانى»، وطلب منها أن تتصل به، فى حال عدم عودة الزوج، بعد العرض على النيابة، وحصل منها على رقم هاتفها المحمول، بدعوى أنه لا يرد على الأرقام المجهولة.

لم يصبر الضابط كثيرا.. فسرعان ما أمطر الزوجة المسكينة بالاتصالات التى تحولت إلى رسائل غرامية، و طلب منها صراحة أن تقابله عند فندق سياج بمنطقة المريوطية، ومع رفض الزوجة الرضوخ لرغبات الباشا، تحولت مكالماته ورسائله إلى تهديد ووعيد.

رسائل الضابط، وتهديداته استمرت على مدار عام، لم تجد الزوجة مفرا من إخبار زوجها، بأن الضابط الذى ألقى القبض عليه منذ شهور يراودها عن نفسها، فكر الزوج أن ينتقم لشرفه مثل أى رجل، ولكنه فى النهاية فضل أن يسير فى طريق القانون لردع الضابط، وتوجه إلى قسم شرطة الهرم، لتحرير محضر بالواقعة، حمل رقم 9 أحوال بتاريخ 27 يونيو 2011، لتبدأ بعد هذا البلاغ سلسلة جديدة من المساومات والتهديدات من الضابط لإجبار الزوج على التنازل عن المحاضر المحررة ضده.

ومع إصرار الزوج على الوقوف فى وجه الضابط دفاعا عن شرفه، لجأ الأخير إلى تلفيق قضية مخدرات لـ«هيثم» الشقيق الأصغر للزوج، وصدر فيها حكم بالسجن ثلاث سنوات بتاريخ 11 يونيو 2011، الضابط وجد فى الحكم بسجن هيثم وسيلة جديدة للضغط على الزوج والزوجة، معترفا بأنه لفق هذه القضية، وحسبما ورد فى المحضر رقم 11 أحوال بتاريخ 11 يوليو 2011 قال الضابط فى إحدى رسائله للزوجة: «أنا لو مكانك هستسلم علشان تحمى جوزك من شرى.. أديكى شفتى أنا عملت إيه فى أخوه ولا عايزة جوزك يحصله.. أنا معنديش أى مشكلة».

وفى رسالة تهديد أخرى للزوجة، مسجلة بتاريخ 14 يونيو 2011 قال فيها: «لو مارديتى عليا هاحبس لك الثانى 7سنين مش 3، وأنا عندى ألف واحد فى القسم يتمنوا إشارة منى».

ورسالة أخرى للزوجة قال فيها «هو جوزك بيتحدانى، وبيعملى قضية والله والله والله لأعمل له قضية.. من اللى عملتها لأخوه وخد فيها 3 سنين وأنا هخليه ياخد فيها 10سنين علشان يعرف أنا مين».

وفى إحدى الرسائل التى أرسلها للزوج، من هاتف أكد بيان صادر من شركة فودافون، بناء على طلب النيابة، أنه مملوك لـ«وسام عبدالمحسن كامل هنيدى» قال فيها للزوج «بوص ياد يا... مابقاش وسام هنيدى لو مجبتكش وعملتك قضية سلاح ولا بودرة يا.. أنا ما فيش حد فى النيابة ميتمناش يخدمنى».

وفى يوم الحكم على «هيثم» شقيق الزوج فى قضية المخدرات التى لفقها له، أرسل الضابط، رسالة للزوج قال فيها «مبروك دورك اللى جاى وأنت عارف طلباتى سيب وأنا سيب».

الزوج تمسك حتى اللحظات الأخيرة بطلب حماية القانون، ولم يتوقف عند تحرير محاضر فى قسم شرطة الهرم، بل قام أيضا بتقديم شكوى فى مديرية أمن الجيزة، ضد الضابط حملت رقم «1679» بتاريخ 11 يونيو الماضى، ولكن يبدو أن الضابط يتمتع بنفوذ قوى، إذ قام بإرسال رسالة إلى الزوج قال فيها «أنت ياد مش هتبطل اللى أنت يتعملوا ده يا».. و«أقسم بالله مش هخليك تشوف الأسفلت تانى هاشوف أنا ولا إنتو يا كلاب وخطواتك كلها عندى يا.. خطوة خطوة».

وكالات

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/24, 07:41 AM
قانون ( حماية ) الفساد ... من الصحفيين ؟! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpg برقاويمن الواضح أن الستار سيسدل تماما علي مسرحية النبش في قمامة الفساد التي عجلت بعرضها الموؤد سلفا رياح الشمال التونسية و سرعة توجهها شرقا الى مصر علي رأي الأرصاد الجوية..
ويبدو أن الجماعة قد استرخوا قليلا و اطمأنوا على أن مقومات تلك الثورات الغوغائية ليست علي بال الشعب السوداني الذي نسى هتافات الانتفاضات أو طنش عنها عمدا خوفا من خروج العسكر والحرامية من الباب وتدخل الفوضى والانهزامية والمحسوبية الحزبية من الشباك وتعود حجوة أم ضبيبينة اياها..

وما شجع الحكومة وحزبها ايضا علي ذلك الاحساس الصمت على الانفصال أكبر حدث في تاريخ السودان وقد مر بصورة أبرد علي الشارع من هزيمة اي فريق سوداني علي مستوى الليق من فريق تابع لحركة الشباب الصوماليين..مع أحترامنا لمشاعرالرياضيين جميعا..

فعادت من جديد لهجة التحدى وقوة العين تتري في التصريحات واللقاءات وعلي أعلى المستويات ..
فالرئيس بعد أن بكى تحسرا لعدم علمه بان في دولته فساد ا عمره من عمر خلافته التي غابت الشمس عن ثلثها المزعج بأهل ذمته..
رجع في كلامه وطالب كل من يدعى وجود الفساد من الصحفيين المهببين أن يبرز مستنداته.. وبذلك يكون قد القمهم حجرا.. !
ولهذا فالسيد/ وزير الخارجية لم يفوّت السانحة و استند علي ذلك المبدأ وصرح بانه قد جمع ثروته البسيطة التي كان آخرها حسب اشاعات الغيرة المغرضة فندق قصر الصداقة الذي اشتراه بملاليم لا تتعدى الثمانين مليون دولا فقط من المضروب في بورصة المضاربات الاسلامية السعودي جمعة الجمعة الغلبان ..اضافة الي شوية حاجات كانت قسمة ونصيب الوزير الزاهد في سيمائه علي مدى عشرين عاما من عمر الأنقاذ والذى تمنى أن يزيده الله من عنده و طبعا من عمله الناجح في التجارة التي يديرها عنه أهله بالوكالة ..نظرا لعدم التفرغ مثلما يرد في اعلانات بيع المحلات بالجرايد .. !

وللحقيقة وحتي لا نستعجل في ظلم الرجل وعقليته التجارية التي تحرك أعماله بجهاز التحكم من علي البعد وبنجاح وهو المهموم بامور الدولة علي مدى كل سنوات خدمته منذ ايام الدفاع الشعبي ومرورا بوزارة العدل وحتي بلوغه مشاغل الخارجية التي اقتسم جزءا منها مع حرمه السفيرة عزيزة.. !
فاننا وددنا أن نسأله قبل أن نؤمن علي شرعية ثروته التي سماها تواضعا بالثراء.. هل حصل علي رأس المال من أهله الوارثين لتجارة مواد البناء..وهنا يكون عداه العيب..!
أم أنه قد ساهم هو معهم بحر ماله ومن عرق جهده السياسى المقدر.. الذي يستحقه بجدارة المجاهد .. والقانوني والدبلوماسي ؟؟؟
وبرضو ما فيها شيء..!
وحيث أن السادة المغفلين قادة تونس ومصر و الكورس الذي شال وراءهم وصفّق نفاقا ونهبا قبل قيام الثورات هناك قد فات عليهم التأمين علي شقاء أعمارهم باصدار القوانيين التي توفر الحماية لهم من المحاسبة والمحاكمات وقلة القيمة بعد زوال الهيبة والجاه الحاصلة لهم الآن..
أظن أنه لن يفوت علي قادتنا المجاهدين في سبيل الوطن والمجهدين بعيدا عن أسرهم تفانيا في تأمين مستقبلها حتي الأحفاد من أن يحموا تعب السنين الذي حصدوه أبراجا و وعقارات بمختلف الأحجام ومركبات وسيولة وأطيان وخلافه باصدار قانون لحماية ذلك (الحصاد ) ولا نقول الفساد تأدبا وسترة حتي ينسجم مع المسميات المثالية التي امتلأت بها قواميس القرارات والفرمانات والخطب في عهد الانقاذ الميمون ورجالها الشرفاء الأتقياء (المتدينون) والمنزهين عن الزلات ..كما قال مولانا رئيس المجلس الوطني الذى بموجب شهادته تلك نوكل له مهمة صياغة مشروع القرار..لاسيما وهو صاحب مقولة أن المجلس الوطني ليس مهمته المحاسبة ..لان الحساب يوم الحساب أمام رب العالمين وحده..
وبصدور ذلك القانون الذى يمكن أن يدعمه فقهاء السلطان بالأيات والأحاديث والأسانيد التي تكسبه قدسية عدم الطعن فيه في حياة الانقاذ وبعد وفاتها..مثلما خاف الكثيرون الأقتراب من قوانين سبتمبر بعد رحيل الخليفة جعفر المخدوع..خشية أن ينسخطوا الي شياطين ..!

وحيث أنني صاحب امتياز الفكرة .. احتفظ لنفسي بالحق الأدبي من المنفى فقط..
ولا عزاء لجيبى في الحق المادي متنازلا عنه لوجه الله .. لقوم مساكين انفقوا أعمارهم لا لدنيا عملوا ولا لسلطة جاهدوا بل كانت نيتهم.. هي لله ..!
وأقترح أن يكون نصيبي ذاك نواة لقيام صندوق لدعم المسئؤلين المفلسين من دراويش الأنقاذ كوزير المالية المحاصر في حيشان زيجاته الثلاث بمرتب وقدره احد عشر الف جنيه فقط علاوة علي ما يدخره من باقي دلارات بدل السفر وشوية حرابيش من استثمارات ضعيفة فاضطر الي قبول هدية السفارة في واشنطن التي لا تزيد عن اربعين الف دور من الرسوم التي يدفعها المغتربون المرطبين في امريكا وذلك المبلغ تحديدا هو الذي اطاح برئيس وزراء الشقيقة اسرائيل اليهودية الكافرة وقد تلقاه كتبرع لدعم حملته الانتخابية ولكنّه أمرلا يفسد لود المنصب قضية في بلاد الخلافة الاسلامية ..!
وكان من الممكن دغمسة الموضوع لامن شاف ولامن درا لولا ذلك المستشار الحاسد من فئة المؤلفة قلوبهم هو الذي صعّد ه حينما كتب بخط يده النظيفة لوكيلة المالية يخبرها بانه يمسك بمستندات الهبة الدبلوماسية للوزير ويمكن لم الغسيل عن حبال الصحافة اذا ما مررتم التبرع لقريتنا المحروقة وقدرة مائة الف جنية لاغير. فاوراقنا بطرفكم واوراقكم في الحفظ والصون وهذه بتلك وبس..!
ولا زال المستشار الرئاسي على رأس عدم شغلته يتقاضى عنها راتبه وامتيازاته والتبرعات..!
و الوزير المؤتمن علي ماليتنا يصّرف أعباءه بكامل سلطاته فهو لم يفسد لان المبلغ لعلاج ابنه وهورجل مسكين شأنه شان عامة الناس من آكلي الدخن أن وجد في بيوته..فله الله مثلهم..
( حلفتكم اين الفساد في هذا وذاك كله ؟).. يابتاعين الجرايد ..اليس هوحصادا حلالا يستحق قانونا لحمايته من فضولكم يا حاقدين ؟؟؟!!!
و الله المستعان ..
وهو من وراء القصد

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/24, 07:56 AM
الشعب السودانى عظيم تتقدمه أقزام ... مثل هؤلاء!! عبد الغفار المهدى
صدق المفكر الشهيد (محمود محمد طه) فى تلك المقولة والحكمة والكثير غيرها من الأفكار والتى ظهرت حقيقيتها بجلاء وواقعيته التى كانت تنم عن عظم فكره وقوة حجته ومنطقه الذى كان سببا فى ان يتربص به الأقزام الذين يتقدمون القمو الآن فى أن يتخلصوا منه بهذه الطريقة التى ستظل سبة فى جبينهم الى قيام الساعة.
ها هم الأخوان (الشياطين) ولاأقول المسلمين فرع السودان والذين مزقوه وحولوه لوطن معاق أخلاقيا واجتماعيا وأقتصاديا ودينيا بعد أن كان مضربا للأمثال والقيم بفضل دينهم وديدنهم الشيطانى والذى يجسدون به صورة الشيطان المرئى.
لقد سبق وتعجبت من زيارة الشيخ الترابى عرابهم ومعلمهم متزامنة مع وصول السفير السودانى الجديد لمصر والذى كان يقود مكتب المؤتمر الوطنى المنهزم أخلاقيا وسياسيا فى جمهورية مصر العربية بعد ثورتها الشعبية العظيمة،وتلك التمثليات التى قاموا بها عند أشتعال ربيع الغضب الشعبى على الدكتالتوريات فى المنطقة ليخرجوا لنا بفيلم محاربة الفساد والمفسدين الذين جلبوهم ليقودوا الشعب السودانى بكل عقدهم وحقدهم وضمائرهم الميتة ،وأجج لهم مطبلاتيتهم من المدعوين زورا وبهتانا بالصحفيين المعركة ليلهوا بها الشعب السودانى،ثم ما لبثت الأمور تتأرجح فى المنطقة تصاعدا وهبوطا فى شكل الثورات الأخرى حتى خرجوا لنا بفيلم أن تلك الثورات قادها الأسلاميين وهم الذين كانوا يتفرجون عليها ولم يطفو على أسطحها حتى ضمنوا نجاحها كعادتهم دائما فى سرقة التاريخ وتزييف الحقائق كم تزييفهم للأنتخابات.
فتأجل حضور السفير عدة مرات وعند حضوره ظهر الشيخ الذى كان يقيم الدنيا ولايقعدها وهو يغير وجه فتاويه التى دفع بها أتباعه ومريديه للقتال فى الجنوب بأسم الجهاد ،ثم يأتى مرة أخرى ويقلب فتواها راسا على عقب ،ويصدم مريديه وتلامذته الذين غدروا به وأخرجوه من كرسى المرشد الأعلى والموجه الأوحد والمنظر الأبرع،وحينها ظن الجميع أن الأمر لايعدو سواء أن يكون مسرحية لكسب رضاء الأمريكان الذين سبقوا وأن رفعوا شعاراتهم الكاذبة تلك فى وجهها (يا أمريكا لمى جدادك) ليتحولوا لأقل من جداد أمريكا شأنا وهم يطأطأؤن لها رؤسهم ويحنون لها جباههم التى تقربا وزلفى حتى ترضى عنهم اليهود والنصارى الذين يسبونهم علنا ويتملقونهم سرا على وزن الصلاة فيها السر والجهرما دام رضاهم يطيل بقاءهم على كراسى السلطة التى رهنوها لمن يدعون محاربتهم.
تزامن قدوم السفير مع الشيخ والذى ينتظر قدوم تلميذه النجيب (على عثمان محمد طه) لتقريب وجهات النظر بينهم ولم شملهم من جديد تحت رعاية الأخوان المسلمين بمصر ،لم نكن نتنبأ حين اسلفنا ذكر هذا الأمر، وكل تحركات ما يعرف بوفد المقدمة لترتيب زيارة الترابى والذى أشرف عليه (المحبوب عبد السلام) الذى جاء الى مصر منذ فترة ليست بالقصيرة حينما كان يعد لطباعة كتابه الذى كشف الكثير عن هذا التنظيم بعد مرحلة ما يعرف بالمفاصلة،ويبدو أن المرحلة الآن تنبى بالمواصلة والعودة بعد عقد وزيادة من الأفتراق، لهذا لم يكن غريبا أن ينسق لندوة الشيخ الأستاذ (هانى رسلان ) ليجمعه بالمثقفين المصريين وتقديم بعض الدعوات السرية لبعض السودانيين الذين يقومون بنفس الدور الذى كان يقوم به رسلان لتلميع صورة المؤتمر الوطنى أبان العهد المباركى الذى أذله أيما ذلة.
وأستبعاد الأصوات السودانية الأخرى والتى تعارض ما يعرف بالاسلاميين السودانيين الذين شوهوا صورة الاسلام وأحطوا من قدرها.
الترابى قبل مجئيه لمصر صرح بأنه سينصح الأخوة المصريين من وزر الدولة الأسلامية ويسوق لهم تجربة السودان الفاشلة كمثال حى الا أن رايه يبدو قد تبدل بعد أن جاء الى مصر أو لايعدو الأمر أنه كان مجرد مناورة ليصل لهدفه كعادته دائما فى المناورة التى أوصل بها السودان لهذه المرحلة والتى تملص منها هو وأتباعه كما جاء فى كتاب المحبوب..
نحن لايهمنا من أمر الترابى شىء خصوصا ونحن نراها السبب الرئيسى لما حدث ولازال يحدث فى السودان الذى حولوا شعبه لفأر تجارب،وليهنأ هو وأتباعه الذين يتكتمون على تحركاته وبرامجه التى سلموا أدارتها لمحبى المؤتمر الوطنى وبطانته ،وحسنا فعلوا حتى لايقرفونننا أكر مما نحن فيه بأدعائاتهم وأكاذيبهم وضلالهم والذى سيأتى اليوم الذى ينقلب عليهم ويذهب بريحهم جميعا شعبييهم اللاشعبيين ووطنينييم اللاوطنيين،،وهذا ديدنهم وهم دوما يقولون أنهم من الشعب واليه وتتضح حقيقية أنهم يجعلون من أنفسهم صفويين ويزيفون حقائقه وتاريخهم أكثر مما هو مزيف.

OMRAN SALAH
2011/07/24, 08:03 AM
متعك الله بالصحة والعافية دوماً يا عميد
مجهوداتك مقدرة ومواضيعك وبوستاتك فريدة وجميلة .
جهد وعمل مضنى وشاق ، حتى يصل الى القارىء بكل بساطة وسهولة
ويا جمال هذا البوست مع كباية شاى الصباح :) .

تسلم يا أبو الشباب

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/24, 08:17 AM
المخابرات الامريكية تكشف بان مبارك بطيء الفهم ويكره الإسلام ومتغطرس
http://www.alrakoba.net/newsm/25653.jpg

يفجر تقرير سري للمخابرات الأمريكية عن الحالة النفسية للرئيس المصري المخلوع تم تسريبه ضمن 24 ألف مستند اعترف الجنيرال وليام جي لين نائب وزير الدفاع الأمريكي بسرقتها تمتع بعدة صفات خصها علماء النفس المكلفون وبتحليل شخصيته تلخصت في كونه عنيداً، بليد الفهم ومنتفخ الشخصية يعشق الكذب، شكاكاً بطبيعته، ومتغطرساً وفارغاً ونماماً ويعشق اغتياب الغير وغير متدين، يشعر بالدونية وسهل الانقياد ويكره الإسلام ويكره عنصر جنسه العربي والإسلامي.




ومبارك كان في الأساس يشعر أنه فوق العالم كله فلم يكن هناك أمل أن يحقق أي مخططات للوحدة العربية و كان قصير النظر فارغاً يعتبر الرؤساء الذين سبقوه أقل منه شأنا، ولم يكن مثقفا ولا يحب القراءة يعشق المال والسلطة ولا يفهم نهائيا في مسائل الأمن القومي ولا وطن عنده سوي منزل أسرته.





وكانت المخابرات الأميريكية «س أي إيه» اعتادت علي تحليل الرؤساء حيث تعيد تقييم الحالة النفسية والسلوكية للرئيس المخلوع 4 مرات سنوياً وضعوا خلالها لمبارك وحده نحو 117 تقريراً ننفرد بنشر التقرير الأخير الذي يكشف مفاجآت عديدة لم تعلن من قبل وتقول صحيفة "روز اليوسف" إن مبارك بسبب طول سنوات حكمه كان مادة علمية نفسية ثرية سجلت في تقارير أعدها لحساب السي آي إيه أجيال متعاقبة من أطباء وعلماء نفس أمريكيين وأوربيين أمضوا ساعات طويلة في تحليل ودراسة تقاريره الطبية المسروقة من الجهات التي تردد عليها للعلاج أو لإجراء الفحوصات الطبية الدورية طيلة فترة حكمه .





ويكشف التقرير أن علماء المخابرات الأمريكية وضعوا لمبارك في عدة مرات أثناء زياراته المتعددة للولايات المتحدة الأمريكية اختبارات نفسية متطورة للغاية دون أن يدري أو يشعر من حوله بأن رئيسهم يخضع للتجربة العلمية النفسية لكشف خبايا ما يدور بعقله يستمر التقرير ويقدم تفسيرا أعمق فمثلا كانوا يختارون الأفلام بعناية فائقة بل يعترف التقرير أنهم زوروا عدداً من الأفلام حتي تعرض أمامه صوراً معينة ومختارة أرادوا له أن يطالعها على مدي ثوان مختلفة .





فمثلا رؤيته لصور أشخاص معينين على الساحة السياسية العالمية كانت تحدد من تصرفات حدقة عينيه وانفعالات وجهه مدي حبه أو كرهه أو احترامه للشخصية صاحبة الصورة ومن تلك الوسيلة مثلا مع المعلومات الأخري المتاحة علموا أنه كان يكره ويحتقر عدداً كبيراً من الزعماء والرؤساء بالعالم كان من بينهم الرئيس الأمريكي جيمي كارتر وجورج بوش وصدام حسين وعلي عبد الله صالح والقذافي بل كره كذلك الرئيس جمال عبد الناصر والرئيس السادات.





والتقرير أثبت أنه كان ضيق الأفق متهورا عندما يكره يقتل أو يدبر لقتل من يفكر فيه وأنهم خشوا علي الكثير من الشخصيات المصرية التي كانت تتداخل عنده علي تلك النقطة النفسية الخطيرة مبارك الإمبراطور الملك علي حد تعبير التقرير كان غير متدين لا يري إلا مبارك ومصر لديه لم يعد لها وجود فقد ذابت في شخصه ، ولذا فقدت الإدارات الأمريكية المتعاقبة الأمل في أي يشعر بشعبه فكل مصر أصبحت هو.





ومبارك وفقاً للتقرير المثير كان يريد مصر ملكية وفكر في التوريث وخطط لذلك في الفترة من عام 2015 إلي عام 2017 وذلك بناء علي تحليل شخصيته ومن خلال صورة أشعة دماغية سربت من أحد المعامل الأوروبية التي أجري فيها صور أشعة مقطعية أثبتوا أن في أحد فصوص مخه جزء صغير يثبت ميله للاجرام ومنه أمكنهم تفسير حجم الفساد الذي كان يرعي فيه طيلة حكمه.




وكالات

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/24, 08:25 AM
أزمة مياه بالوطن ! بينما أبقار البشير تنتظر في سلخانات مصر!

و ولسان حال طاقم الانقاذ يقول :-

ونشرب إن وردنا الماء صفوا .. ويشرب غيرنا كدرا وطينا..!ا
كمال عباس

في هذا المقال أتناول: كارثة المياه الطينية الشحيحة (!!)../ أبقار البشير الواقفة إمام ابواب سلخانات مؤسسة مصر الخير!/ إتهامات كرتي للمواقع الالكترونية بإثارة تهم الفساد!
( 1)
في هذا الموسم يمضي النيل القديم في مسيرته الأزلية متكاسلا وحزينا فهذا الموسم ليس ككل المواسم فقد إنشطر الوطن وذهب الانسان
والارض والموارد و لم يعد النهر ينبض بالحياة والعنفوان أو يفيض بالماء الزلال وبالخير لذا ثار النيل محتجا بطريقته الخاصة: فلم تعد الصنابير تضخ صفوا رائقا وإنما عكرا وطينا ملوثا و مغلفا بلون الدم المعفر بالتراب وأضربت مواسير أخري عن العمل فلم تعد تصدر سوي الشخير والحشرجة ولم تكلف الحكومة نفسها عناء تنقية الماء ومعالجتها وإنما أكتفت بإصطناع الدهشة وربما أتهم بعض قادتها إسرائيل والامبريالية فكل كارثة لابد أن تكون من صنع الخارج أو مؤامرة من نسج الغرب !.. لم تكلف الانقاذ نفسها مشقة الأحتياط للكارثة أو مواجهة أزمة شح الماء في موسم المطر والفيضان لأن الإنسان يقع في أسفل سلم أولوياتها......... لم يهمهم أمر المياه ماد امت قوارير المياه اللبنانية والغربية تتكدس بمخازن طعامهم أو ترقد في أحشاء ثلاجاتهم المتخمة! وربما فكر عباقرتها في حل أزمة فائض السكان بذات الطريقة التي جرت بروفتها الاولي علي الشماسة قبل أيام بدلا من الخوتة" والمظاهرات وخسارة الرصاص والبمبان ! وربما والازمة في قمتها والشوارع تضج بالهتاف- ربما تكون ماري أنطوانيت السودان قد أستوقفت أحدهم فسألته عما يجري فيقول عاوزين موية! فتجيب ماري أنطوانيت من علي شرفة قصرها مافيش موية بسيطة ! أشرب فيمتو تعرف قيمتو!.. فيرد حميد الواقف حذاء النهر المنشطر!:-ولا النيل القديم ياهو ... ولا يانا نعاين فى الجروف تِنهد .. ولا يانا
رُقاب تمر الجدود تِنقَص .. ولا يانا
متين إيد الغُبُش تتمدلا قِدّام
ولا قِدّام تتِشْ عين الضلام بى الضو
.........
( 2)
! أبقار البشير بمصر! ... ضل الدوم يرمي بعيد
بينما العطش والماء الطيني يتهدد حياة الملايين والمنهكة أصلا بسبب الجوع والمرض والحروب والتشرد تنطلق بشاير الاخبار بمصر المحروسة
ويعلن المسحراتي بميدان التحرير:- (تسلمت مؤسسة "مصر الخير"، برئاسة الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية رئيس مجلس أمناء المؤسسة، 5 ألاف رأس ماشية من المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والمقدمة كمنحة لمصر من الرئيس السوداني عمر البشير. وستتولى مؤسسة "مصر الخير" عمليات ذبح الماشية وتوزيعها بالتنسيق مع عدد من الجمعيات الأهلية هي: الأورمان ورسالة وبنك الطعام على الفقراء من محدودي الدخل خلال شهر رمضان الكريم في مختلف المحافظات. )وبطيبعة الحال لم يقدم البشير تلك الهدية المنتزعة من أوردة الشعب السوداني المنهوكة وبطونه الضامرة شفقة وإنسانية لفقراء مصر وأو أنحياز للجوعي والا كان الأولي بها سكان معسكرات النازحيين وخيام جوعي
طوكر ومشردي كرام المناصير في الحمداب وعزاز أبناء النوبة في الجبال لا فالانسانية آخر ما يفكر فيه سفاح القصر ! البشير سعي لرشوة مصر الثورة وشراء سكوت الثوار وصمت الحكام وكسب الإعلام المصري" سليط اللسان" وتقديم السبت حتي يلقي الاحد وخصوصا ومصر علي بعد مرمي حجر من الانضمام للجنائية ولم يضع البشير بخطوته الاستفزاز ية هذه حسابا لفقراء ببلاده .. لأن غاية مايهم ود أبزهانة هو نفسه وكرسيه ....
( 3)
!! علي كرتي والفساد
-حاصرت صحيفة الشرق الاوسط الوزير كرتي بهذا السؤال وماذا عن قضايا الفساد والإثراء الحرام التي تطال بعض المسؤولين وكبار النافذين؟ - فـكان رده (الحديث عن الفساد ازداد طراوة بعد مظاهرات تونس ومصر، وكان من أسبابها فساد قيادات. وكانت بعض المواقع الإلكترونية والمعارضة قد ظنت أن هذا هو الطريق لإحداث ثورة في السودان. ) ويضيف كرتي متحدثا عن حملة الفساد :- (وإن تضافرت الحملة لإحداث صورة شائكة، فهي حملة موجهة للأساس الذي قامت به «الإنقاذ»، ولمهاجمة «الإنقاذ» في الركن الركين ومن يؤمنون بها. ) والوزير أراد القول أن حكام الانقاذ يتميزون بالطهر والنقاء والزهدوأن الفساد خرافة ومحض إختلاق ونسي صاحبنا أن حديث الفساد لم يأتي
مرسلا أو يطلق جزافا وأنما جاء معظمه موثقا أو بشهادة شهود من أهلها أو خرج من دهاليز إعلام السلطة وأو أفرزته تصفية الحسابات بين الاجنحة المتصارعة! .. هكذا أتي الحديث عن الفساد وإرتفع السؤال المشروع يلاحق الاثرياء الجدد من أين لك هذا ? من أين لك القصور الفارهة والسيارات الفاخرة والمليارات المكنزة ? من أين لك هذاوقد عهدناك متواضع الحال ولم نشهد لك بنشاط إستثماري منتج ? والخطير في حديث وزيرنا الهمام هو إتهام المواقع الالكترونية بشن آوار حرب الفساد وفضح المستور !وبطبيعة الحال يقف في صدارة قائمة الأتهام :- صحيفة الراكوبة الورافة وموقع حريات الصاعد وجريدة الميدان العريقة ومنبر سودانيز أون لائن المستهدف- والذي يحارب معركة البقاء بصمود وإستماتة ويدفع فاتورة فتح ملفات الفساد وتوثيق جرائم الفساد بمكتبة ضخمة تزين واجهة المنبر ...- تقف هذه المواقع وغيرها- بالإضافة للاقلام الوطنية وأصحاب الضمائير الحية في كل مكان-علي صدارة لائحة الإتهام التي يرفعها الوزير كرتي والاتهام يقول : إنتم من أشعل نيران حرب الفساد وأنتم من فتح هذه الملفات الخطرة! ....والمسكوت عنه في ثنايا حوار كرتي هو الكيفية التي ستدير بها الانقاذ معاركها مع تلك المواقع الالكترونية والوسيلة الناجعة لإخراس صوتها!? هل يكون ذلك بالتهكير والاختراق? أم بالاحتواء والتدجين والترغيب والترهيب? ختاما أقول أن الإعلام الإلكتروني الوطني يلعب دوارا مفصليا في الحرب ضد الفساد والإستبداد وأنه قد أقلق مضاجع السلطة كما هو واضح من تصريحات كرتي وقبله البشير ونافع ومندور-وعلينا أن نعي حجم تأثير مانكتبه والفواتير المتوجب دفعها ثمنا للمواقف ! فلا مجال للتراجع والانكسار بل المطلوب هو مزيدا من الصمود والمواجهة حتي نتوج جهودنا مع نضالات أبناء الداخل القابضين علي جمر القضية والذين يواجهون شبح الجوع
وغول غلاء الاسعار وشح المياه والطين الملوث والمهدد بإتلاف الكلي والواعد بإرسال الالاف لماكينات غسيل الكلي إن لم يكن للمقابر مباشرة !

محمد ابراهيم القاضى
2011/07/24, 10:19 AM
ربنا يديك الصحة والعافية ياعميدنا.....اجمل قهوة تتناولها من الصباح ...لك التحية والاحترام على ماتبذله من مجهودات ومواضيع قيمة ومفيدة ...حقيقة المنتدى عميد والعميد هو المنتدى ربنا يديك العافية ..

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/24, 10:47 AM
http://www.halaween.net/forum/customavatars/avatar930_104.gifالأُســـتاذ صـــلاح عبد الرحيـــم (http://www.halaween.net/forum/member.php?u=930)
متعك الله بالصحة والعافية دوماً يا عميد
مجهوداتك مقدرة ومواضيعك وبوستاتك فريدة وجميلة .
جهد وعمل مضنى وشاق ، حتى يصل الى القارىء بكل بساطة وسهولة
ويا جمال هذا البوست مع كباية شاى الصباح :) .

تسلم يا أبو الشباب


الصديق الأعز / عمران ... لك التحيَّة أولاً ... ولك الإحترام والتقدير
ثانياً ... ولك من الشكر أجزله على هذا التفاعـــــل الإيجابى الذى هــــــو

عبارة عن مسحة حانية تزيل كل الرهق من أول لمســـــة ... تحيـــاتى .

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/24, 11:03 AM
http://www.halaween.net/forum/customavatars/avatar4738_1.gifالقاضـــــــى (http://www.halaween.net/forum/member.php?u=4738)
ربنا يديك الصحة والعافية ياعميدنا.....اجمل قهوة تتناولها من الصباح ...لك التحية والاحترام على ماتبذله من مجهودات ومواضيع قيمة ومفيدة ...حقيقة المنتدى عميد والعميد هو المنتدى ربنا يديك العافية .


سعيد كل السعادة ... طالما القاضى راضى

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/24, 11:18 AM
.
.
هل هى مصادفة؟أم ماذا؟كل التعليقات التى وردت لهذا البوست جاءت من مناقزه !؟
.
.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/24, 04:25 PM
باركوها..!! ... عثمان http://www.alrakoba.net/authpic/35.jpg ميرغنيأتمنى على الحكومة.. أن تنظر بعين (التفاؤل) للنصف المليء من الكوب.. على خلفية البيان الذي صدر من الحركة الشعبية قطاع الشمال.. حول الوضع في جنوب كردفان.. الواضح أن الصحف التي أظهرت البيان على أنه إعلان لاستمرار الحرب نظرت للنصف الفارغ من الكوب.. بغض النظر عن اللغة التي كتب بها البيان.. وبغض النظر عن الوضع العسكري في ولاية جنوب كردفان.. الأوجب أن ننظر لمصحلة البلاد العليا.. لو كان هناك مجرد ضوء شمعة صغيرة في آخر النفق فلنهتدِ به.. بيان الحركة الشعبية قطاع الشمال ذكر صراحة أنهم لا يزالون على العشم في تنفيذ الاتفاق الإطاري الذي وقعه في أديس أبابا الدكتور نافع ثم تراجع عنه بعدما اشتدت في وجهه رياح المعارضة من قيادة المؤتمر الوطني.. مهما كانت الثقة في الحل العسكري فإن الوصول إلى تسوية سياسية هو النصر الأفضل للجميع.. وحتى هذه اللحظة قضية جنوب كردفان في الإمكان الإمساك بها داخل الوطن والهبوط بها بأمن في مهبط آمن.. لكن إذا استمرت الأوضاع على ما هي عليه.. وكررنا سيناريو دارفور.. الذي كان يستهون الحرب ويفترض أن الحسم العسكري هو الحل. فإننا نصل إلى نفس النتيجة التي وصلنا بها في قضية دارفور. عشرات القرارات الأممية التي وصلت مرحلة اتهام الرئيس نفسه بواسطة المحكمة الجنائية.. في تقديري أن الوصول إلى تسوية سياسية مع الحركة الشعبية في الشمال أمر في متناول اليد. فقط يحتاج إلى إرادة سياسية بصيرة.. تنظر بعين استراتيجية للمستقبل بدلاً من التركيز على (يوميات التغابن).. والعيش في تراجيديا الأحداث الأخيرة التي وقعت في كادوقلي ثم انتشرت في بقية أرجاء الولاية.. الآلاف من شباب الجيش الشعبي في الشمال الذين يمسكون بالسلاح.. حددت اتفاقية أديس أبابا منهجاً مبدئياً للتعامل معهم.. نزع السلاح بالحسنى.. إذا أن الاتفاق على احتكار السلاح في يد الجيش السوداني أمر مفروغ منه. وترتيبات الوصول إلى ذلك تتطلب الإجابة على أسئلة حتمية عن مصير المقاتلين في صفوف الجيش الشعبي في الشمال. وهي إجابة مطلوبة ليست في إطار تسوية مع الحركة الشعبية بل من أجل هؤلاء الشباب أنفسهم، ما داموا من دم ولحم الشعب السوداني.. فالدولة مسؤولة عن توفيق أوضاعهم وتوفير البديل للوضع الذي ظلوا عليه عشرات السنوات.. من الحكمة ألاّ تكابر الحكومة كثيراً.. البنود التي وردت في اتفاق أديس أبابا الإطاري (في الجزء المتعلق بالترتيبات الأمنية بالتحديد) يصلح لتأسيس وضع مستقر في ولايات جنوب كردفان والنيل الأزرق.. وتشجيع الحركة الشعبية لتنخرط في العمل السياسي تحت لافتة شرعية معترف بها قانوناً يرسي دعائم الاستقرار في السودان كله وليس ولايات النيل الأزرق وجنوب كردفان. قبل فوات.. بالله اغتنموا فرصة البيان الذي صدر من قطاع الشمال وأبطلوا مفعول القنبلة التي ستحرق مستقبل السودان إذا ما استمرّ الحريق في جنوب كردفان.. ألا هل بلغت اللهم فاشهد..

التيار

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/24, 11:11 PM
د. عبداللطيف http://www.alsudani.sd/images/stories/1.gif البوني - حاطب ليل ... افتكر أديس ما بطالة وقعت الإنقاذ اتفاق ميساكوش الإطاري في 2003 وعلى هذا الاتفاق قامت نيفاشا 2005 بكل شهرتها وأثرها الكبير في مسيرة دولتي السودان القائمتين الآن ولكن الناظر لاتفاق ميساكوش الذي يفترض أن يكون الأب الشرعي لهذه النيفاشا لن يجد الملامح والشبه الذي يجمع بين الأب وابنه لا بل يمكن أن يعتبرها (جنى حرام) ثم جاء التطبيق والتنفيذ لنجد أنه بدل النوايا التي قامت عليها على الأقل من حيث الظاهر (فخذ عندك) مثلا ميساكوش الإطاري يقول إن حدود جنوب السودان هي حدود الولايات الجنوبية في يوم 1/ 1 / 1956 فهذا يعني أن أبيي ماكان يجب أن تكون موضع نزاع بين الشمال والجنوب لأنها في ذلك اليوم كانت شمالية مية المية وكذا بقية النقاط الحدودية المختلف عليها أما إذا دلفنا لشيطان التفاصيل فنيفاشا تقول يعمل الجانبان من أجل الوحدة الجاذبة فإذا بهما يعملان من أجل الانفصال الجاذب.
هذه الرمية أوردناها لنقول إن الاتفاق الإطاري مهما كانت درجة (تسبيكه) ساعة التنزيل في شكل اتفاقية يمكن جدا أن تتغير ملامحه ويأخذ شكلا مختلفا والاتفاقية مهما كانت درجة صياغة عباراتها يمكن جدا ساعة التطبيق أن تنلفت عن نوايا الذين وقعوها. نقول هذا القول تشجيعا للمضي قدما في اتفاق أديس أببا الإطاري الذي وقعه دكتور نافع مع الحركة الشعبية قطاع الشمال ذلك الاتفاق الذي رفضه المؤتمر الوطني واعتذر عنه نافع نفسه فلو أن الجميع وضعوا الرحمن في قلوبهم لما حدثت تلك البلبلة التي أحدثها ذلك الرفض من جانب المؤتمر الوطني وتمسك الحركة الشعبية من الجانب الآخر؛ إذ كان يمكن للمؤتمر الوطني أن يقبل بذلك الاتفاق طالما أنه إطاري ثم يبدي تحفظاته عند التفاوض على التفاصيل أو يقبل الاتفاق ولكن بتحفظ او حتى يقتدي بالصادق المهدي في استيلاد المصطلحات عندما قال إنه يقبل باتفاقية الميرغني قرنق 1989 ولكن بتوضيحاتها فالرفض بتلك الطريقة الخشنة ولد التحدي وصعّد المسألة والحركة من جانبها كان يمكن أن تبدي شيئا من المرونة وتقول إنها يمكن أن تجلس لمراجعة الاتفاق الإطاري ولا تعتبره غفلة يجب أن تنتهزها ثم ثانيا لو نظرنا لأهم بنود ذلك الاتفاق الإطاري فإننا نجدها مقبولة من الطرفين لولا انعدام الثقة وافتراض سوء النية والإصرار على لعبة التربص بالآخر فإيقاف الحرب الدائرة في جنوب كردفان أمر متفق عليه كما أن تحاشي اندلاع الحرب في النيل الأزرق متفق عليه والأهم أن إعادة تسريح ودمج الجيش الشعبي في القوات المسلحة أمر متفق ولكن هل يكون هذا بعد المشورة الشعبية أم قبلها فهذا يخضع للتفاوض ثم مزاولة الحركة الشعبية لنشاطها في الشمال هذا حق كفله الدستور لأي مواطن ولكن أن تعيد توفيق أوضاعها وتغير اسمها فهذا يمكن لمسجل الأحزاب الفصل فيه لاسيما وأن قطاعا كبيرا في الحركة يرى ضرورة تغيير اسمها لكن شريطة أن يكون ذلك من غير ضغوط وتبقى شيء أخير وهو عبدالعزيز الحلو هل هو متمرد أم ثائر؟ كل سوابق الاتفاقيات لا تحرم الحلو من حق العفو فإذا تم الاتفاق وصدر ذلك العفو فلينظر إليه كل جانب من الزاوية التي تريحه. مكان وزمان التفاوض هذا أمر شكلي. في تقديري إن إغلاق نافذة الشر التي انفتحت على دولة السودان الثانية ينبغي أن يقدم على ماسواه

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/25, 05:13 AM
كيف رفضت سوزان رايس قبول أستقالة القائد باقان أموم ؟ا



http://www.alrakoba.net/newsm/25691.jpg
من هم اولاد سوزان رايس في دولة شمال السودان ، واولادها في دولة جنوب السودان ؟ ماهو سر كنكشة القائد باقان أموم في يوم السبت ؟ زوال نشارة الخشب ( المندوكورو – العدو المشترك ) ، سوف يجعل القزاز الجنوبي يتطاقش فيما بينه ! ظاهرة القائد باقان أموم تنبئ بوجود مشكلة بنيوية ، حول الروئ الاستراتيجية ، والاجراءات التكتيكية ، بين الرئيس سلفاكير والقائد باقان أموم !



ثروت قاسم

مقدمة :

هل لاحظت ، يا هذا ، كنكشة القائد باقان أموم في يوم السبت ، من دون أيام الاسبوع الستة الاخري ؟ وكأنه يهودي ، من بني أسرائيل !

دعنا نري كما في خمسة سبتات أدناه :

السبت الاول :

+ في يوم السبت الموافق 23 يوليو 2011 ، وبامر مباشر من سوزان رايس ، سحب القائد باقان أموم أستقالته !

كما أمرت سوزان رايس صديقها الرئيس سلفاكير ، بأستقبال القائد باقان أموم ، ليؤدي اليمين الدستورية أمامه ، وزيرأ للسلام ( العلاقات مع دولة شمال السودان ، كما تسمي سوزان رايس وزارة السلام ؟ ) !

بأمر سوزان رايس ، رجع القائد باقان أموم الي جميع مناصبه ، ودموع الاطفال في عينيه ! ما أحلي الرجوع اليها ( مناصبه ؟ ) ؟

وما أحلي سوزان رايس ؟

نفس الفيلم الذي لعبته سوزان رايس مع الدكتور نافع علي نافع والرئيس البشير !

بامر مباشر من سوزان رايس ، بلع الدكتور نافع أتفاقه الاطاري مع قطاع الشمال في الحركة الشعبية ، لأحتواء الازمة مع الرئيس البشير ، والجيش السوداني ... وحتي مرور العاصفة بسلام ! وفقط حتي مرور العاصفة !

هل نسيت ، يا هذا ، ضحكات حمالة الحطب ( هيلري كلينتون ) مع الدكتور نافع في أديس أبابا ، مطلع يوليو 2011 ؟

الرئيس البشير ودكتور نافع هما اولاد سوزان رايس في دولة شمال السودان ؟

الرئيس سلفاكير والقائد باقان اموم هما اولاد سوزان رايس في دولة جنوب السودان !

القابلة سوزان رايس ، هي التي أستولدت دولة جنوب السودان ... وهي طفلتها المدللة ! ولا تسمح سوزان رايس لاي من كان بالتلاعب بطفلتها ؟ وترعي سوزان رايس الطفلة ، وأمها ( دولة شمال السودان ) ... حتي تشب الطفلة عن الطوق ، وتخرج الام من النفاس !

وقد ارسلت سوزان رايس بعض التعاويذ لاولادها الاربعة لتقيهم شر العين ... التي فيها عود !

وتقصد سوزان رايس عين السيد الامام ، وعين الشيخ الترابي ، وعين الاستاذ محمد ابراهيم نقد ! أما عين مولانا ، فهي تحاكي عين مسار ... عين باردة !

هل نسيت ، يا هذا ، أن سوزان رايس جضمت معالي اللواء فضل الله برمة ، لانه لم يحضر معه تيمان الكنداكة لمقابلتها ، حسب أبسط قواعد الاعراف الدبلوماسية ؟ وأنه خاطبها في رسالته الموية ب :

Dear sirs,

عين سوزان رايس تري المساويا في قوي الاجماع الوطني ... هم العدو فاحذرهم ، قاتلهم الله أنا يؤفكون ... أو كما تردد سوزان رايس !

وقد تلفنت سوزان رايس لولدها الشمالي دكتور نافع ( الاحد 24 يوليو 2011 ) ، شاكرة له دعوته في اللقاء الجماهيري في منطقة القريات ( السبت 23 يوليو 2011 ) ، في الولاية الشمالية ، الي التواصل مع دولة جنوب السودان ، مما يعني أنه فهم الكلام !

وأكدت علي كلامه :

( الدايرين يقلعوا نظام الانقاذ ... أسهل ليهم لحسة الكوع ) ؟

وأكدت سوزان رايس لولدها الشمالي الدكتور نافع ، انه واولادها الثلاثة الاخرين ، ( البشير وسلفاكير وباقان أموم ) ، في مرتبة واحدة من حبها ! وأن سفينة نوح السيد الامام مجرد أحلام جيعان ، وأن الدستور الجديد والحكومة القومية سوف تريان النور ، عندما يلج الجمل في سم الخياط !

السبت الثاني :

+ في يوم السبت الموافق 16 يوليو 2011 ، قدم القائد باقان اموم أستقالته كأمين عام للحركة الشعبية ، وكوزير لوزارة السلام ، وكمفاوض في اللجان المشتركة بين دولتي السودان ، بدون أخذ موافقة سوزان رايس القبلية !

حرام عليك ، يا باقان ؟ ما بتعرف الاصول ؟

صحيح لكل جواد كبوة !

السبت الثالث :

+ في يوم السبت الموافق 9 يوليو 2011 ، حدث سؤ تفاهم بسيط بين القائد باقان اموم والدكتور رياك مشار ، علي منصة الاحتفال بالاستقلال ، ولكن نجحت سوزان رايس في أحتوائه ، وهي علي المنصة !

السبت الرابع :

+ في يوم السبت الموافق 2 يوليو 2011 ، ظهر القائد باقان أموم ، فجأة ، في أديس أبابا ، رئيسأ لوفد الحركة الشعبية ، في المفاوضات مع وفد المؤتمر الوطني ، حول أبيي ! بعد غياب مريب أستمر لاكثر من شهرين ؟

أمرت سوزان رايس القائد باقان بفك عزلته ، والحضور الي أديس أبابأ ، لقيادة وفد الحركة الشعبية ، أستعدادا لمقابلتها في جوبا يوم السبت 9 يوليو 2011 !

السبت الخامس :

+ في يوم السبت الموافق 23 ابريل 2011 ، أختفي القائد باقان أموم عن المسرح السياسي والاجتماعي ، لمدة أكثر من شهرين ، وحتي رجوعه المفاجئ يوم السبت 2 يوليو 2011 في أديس أبابا ... بأمر من سوزان رايس !

هل سوف يكون يوم السبت الموافق 23 يوليو 2011 ، الذي رجع فيه القائد باقان أموم سالمأ الي قواعده ، وحلف اليمين الدستورية ، أمام الرئيس سلفاكير في جوبا ، أخر سبت في غلوطية القائد باقان ؟

أم نحن موعودون بسبت أخر ، يحمل مفأجاة قدر الضربة ، كما تقول المبدعة ؟

لمحاولة الاجابة علي هذا السؤال ، دعنا ننظر الي الغابة ، بدلأ من التركيز علي شجرة القائد باقان أموم !

والاهم ، دعنا نحاول ان لا ننظر الي الفيل ( سوزان رايس ؟ ) ، الذي في الغرفة ؟

النظر ، من عل وعن بعد ، للغابة ، ينبئنا بالاتي :

أولا :

+ هذا الذي يحدث من القائد باقان أموم ، منذ يوم السبت الموافق 23 أبريل 2011 ، ليس لعب عيال ! وانما ظاهرة تنبئ بوجود مشكلة بنيوية ، حول الروئ الاستراتيجية ، والاجراءات التكتيكية ، بين الرئيس سلفاكير والقائد باقان أموم ؟

تعمل سوزان رايس ، حاليأ ، علي تفكيك هذه الظاهرة ، الي مكوناتها الاولية ، لايجاد الحلول الجذرية والناجعة لكل مكون من مكوناتها !

ثانيأ :

+ زوال نشارة الخشب ( المندوكورو – العدو المشترك ) ، سوف يجعل القزاز الجنوبي يتطاقش فيما بينه ! فهل سوف تنكسر قزازة القائد باقان اموم في هذا التطاقش ؟

في هذه المرحلة علي الاقل ، وحتي أشعار أخر ، تحاول سوزان رايس الابقاء علي قزازة القائد باقان أموم سليمة!

ثالثأ :

+ يعتبر القائد سلفاكير أن عدوه الاول هو نائبه الدكتور رياك مشار ! وقد صرح الرئيس سلفاكير صراحة بأن الدكتور رياك مشار يقود ، في جوبا ، حكومة موازية لحكومته ( الرئيس سلفاكير ) ؟ ولكن الرئيس سلفاكير عاجز عن القيام بأي اجراء تأديبي ضد الدكتور رياك مشار ، والا فار التنور النويراوي ، وأصبح عاليها سافلها !

لا تستبعد سوزان رايس ، حادث حركة ، يسجل علي القضاء والقدر ، ليحل مشكلة الدكتور رياك مشار ؟

رابعأ :

+ هنالك 7 مليشيات مسلحة ، من الدينكا ، والنوير ، والشلك ، والمورلي ، تقود مناوشات ضد الرئيس سلفاكير ، وتسعي لأغتياله ، والاستيلاء علي السلطة ؟ وقد أتهمت هذه المليشيات ، المدعومة من المؤتمر الوطني ، الرئيس سلفاكير بأغتيال ( يوم الجمعة 22 يوليو 2011 ) القائد قلواك قاي ، قائد أحدي هذه المليشيات المعارضة ، والحاملة للسلاح !

قالت هذه المليشيات :

العين بالعين ، والسن بالسن ، والجروح قصاص ؟

أظهرت سوزان رايس العين الحمرة لولدها الشمالي الدكتور نافع ، لكي يلجم هذه المليشيات ؟

خامسأ :

+ تنبأ جيمس كلابر ، مدير وكالة الاستخبارات الوطنية الامريكية ( ميزانية سنوية تفوق ال60 مليار دولار ) ، في شهادة امام احدي لجان الكونقرس ، ( واشنطون – مايو 2010) ، بأن التفلتات الامنية ، علي خلفيات أثنية وقبلية ، سوف تجتاح دولة جنوب السودان ، بعد أستقلالها ! ولم يستبعد كلابر وقوع أبادات جماعية في دولة جنوب السودان ، أفظع من تلك التي حدثت في رواندا ضد التوتسي في عام 1994 !

ليس وانا موجودة ...كما يحلو لسوزان رايس أن تردد !

سادسأ :



+ دراسة حقلية للقتال في جنوب السودان ، في الفترة 1983-1999م ، أوضحت أن ضحايا الاقتتال الجنوبي - الجنوبي أكبر من ضحايا الاقتتال الشمالي – الجنوبي! أذا كان الوضع كذلك مع وجود العدو الشمالي المشترك ، فكيف يكون الوضع مستقبلأ ، مع غياب العدو الشمالي المشترك ؟



دراسة حقلية أخرى أثبتت أن دولة جنوب السودان الجديدة تعاني من أسباب اضطراب أمني داخلية ، سببها :



- تظلم من توزيع السلطة والثروة ،

- وإهمال التسريح ونزع السلاح،

- وغياب ترسيم الحدود الداخلية في كل مستويات الوحدات الإدارية وحدود القبائل ،

- وخطر نشاط جيش الرب الذي صار يتحرك بحرية عبر أربع دول!


بالاضافة الي 12 نقطة خلافية بين دولتي السودان لم تحسم بعد ! وكل واحدة صاعق جاهز لتفجير الحرب بينهما ؟
دولة جنوب السودان كوكتيل من القنابل الموقوتة ، شديدة الانفجار !

وانا قاعدة أعمل شنو ... دي حديقتي الخلفية ؟ كما تردد سوزان رايس صباح مساء ؟

سابعأ :

+ عربة دولة جنوب السودان تقودها ترويكا من ثلاثة حصين :



حصان الرئيس سلفاكير ( دينكا ) ، وحصان النائب ريك مشار ( نوير ) ، وحصان القائد باقان أموم ( شلك ) !



والمصيبة أن كل حصان من هذه الحصين يجر العربة ، في أتجاه يدابر اتجاه الحصانين الاخرين ! حصان الرئيس سلفاكير يتشاكس مع حصان ريك مشار ، ومع حصان باقان أموم ! وحصان ريك مشار يتشاكس مع حصان باقان أموم !

لا يوجد حصانان علي أتفاق ، حتي ضد الحصان الثالث !

أمر مقدور عليه ... كما تردد سوزان رايس !

ثامنأ :

+ أمرت المحكمة العليا في بريطانيا ( لندن - الجمعة 22 يوليو 2011 ) دار النشر البريطانية الشهيرة ( ماكميلان ) بدفع حوالي 20 مليون دولار ، بعد إدانتها بدفع رشاوي لمتنفذين في دولة جنوب السودان ( ضمن دول أخري ) ، لتأمين الحصول على صفقة طباعة الكتب المدرسية في جنوب السودان!

من جانبها أعربت شركة ماكميلان عن أسفها الشديد لما حدث!

ولم يتأسف ، حتي تاريخه ، المتنفذون في دولة جنوب السودان لما حدث !

ثقافة الفساد والافساد أصبحت الثقافة السائدة والراجحة في دولة جنوب السودان !

تعترف سوزان رايس بأن هذا تنين لا قبل لها به ؟

تاسعأ :

+ حركات القائد باقان أموم البهلوانية ليست حركات صبيانية ! وأنما نذير شؤم ، وجرس أنذار ، بأن القنبلة الموقوتة في دولة جنوب السودان ، قد بدأت في التتكان ... رغم أنف سوزان رايس !

أين كجور طمبرة ؟


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e2c98881d835.jpg

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/25, 09:05 AM
وما الكاتب ؟.. بغيرالوطن ..و القاريء؟! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpg برقاويطرقت باب الكتابة الصحفية وأنا شاب صغير في أوائل سبعينيات القرن الماضي ..لم أصدق حينما انفتح امامي بحروف خجولة وكتابات على مساحات متواضعة وزوايا بعيدة في صفحات القراء حول امور حياتية بسيطة تتعلق بخدمات المواصلات والصرف الصحي ونظافة البيئة وهلم جرا..
وكان يربض في أسوار الدارين الكبريين ..الصحافة والأيام ..وقتها..جهابذة واساطين وعمالقة القلم ..فكرا وخبرة وهيبة..
فحينما يمرون بنا نحن الصغار عند الممرات نلتصق بالحوائط حياءا وتأدبا لنفسح لهم الطريق ..فيمسحون علي رؤسنا بأكف التحية ويرسمون ابتسامة تشع في العيون وكأنهم يحفزوننا علي الصمود في هذا الطريق الطويل والوعر..!

مرة صادفت الراحل الأستاذ/ حسن ساتي عند مدخل الصحيفة وكان حينذاك شابا محررا بقسم التحقيقات في الأيام ..ويكتب كل يوم اثنين على ما اذكرمقالا شاملا في صفحة اسبوعية سياسية كاملة بعنوان ( مؤشرات ) وبعد أن تبادلنا التحية ..
قلت له بصورة عابرة وأنا أكاد أنصرف عنه ..مؤشراتك اليوم فيها الكثير الذي يناقش ..فشدني من ساعدي علي مكتبه وجذب كرسيا وأغلق الباب بعد أن جلب لنا العامل كأسين من الشاى .. واستلمني حسن لمد ساعة كاملة لاوضح له ما أعجبني في المقال وما لم يعجبني.. وأنا لست الا ذلك القارىء المبتديء ولا أقول الكاتب ..!
ومن يومها ادركت أن حسن ساتي طيب الله ثراه بدأ صحفيا كبيرا لانه لايستصغر قراءه أيا كان مقامهم من الاعراب..
وها أنا ولا زلت أعاقر الكتابة الصحفية علي مدى كل هذه السنين أتلمس المزيد من التجارب وفي خاطرى تلك الروح لا تفارقني سواء في لحظة اختمار الفكرة .. أو عندما أستصحبها وأنا أمسك بالقلم قبلا أو أمرر أناملي على مفتاح لوحة الحاسوب الآن.. ويشتعل أوارالدواخل وترتجف الفرائص حينما أفتح المقال و الصفحة تنزلق مني بلا ارادة الي مربعات المعلقين..
أفرح كالطفل حينما اكتسب مائة قاريء في اليوم..ولكني أبكي بدموع الكبار عندما أفقد قارئا واحدا في العام كله..!
فالكاتب هو وردة بلا روح ولا نفس أو أريج..بدون قاريء يستشف من ردة فعله قيمة ما كتبه ..وما قيمة الحرف ان لم يعلق بذهن المتلقي ؟
صحيح ان هناك نفر من القراء انطباعيون ..يتعاطون مع الكاتب كتعاطي المشجعين مع لاعب الكرة ان هو أحرز الأهداف طيلة الموسم وأجاد اللعبة صفقوا له وحملوه علي الأكتاف وأغدقوا عليه الألقاب ونسجوا حوله الحكايات..ولكّن اذا ما تصوروا أنه أخفق ولو مرة واحدة أو تخطته كرة لم يستغلهاأو خرج فريقه مهزوما بسبب سوء أدائه سرعان ما أنقلبوا عليه بالصفير و شيعوه بالشتائم وكالوا عليه من الوصف ماهو كفيل باحباطه أو حتي اعتزاله..

وهكذا الحال ..بالنسبة لنا في نظر البعض أحيانا كما أتخيل سامحنا وأياهم الكريم..!
ولكّن المهم وما وددت تأكيده ..فنحن أصحاب القلم من خلال خبرتنا ومهنيتنا ورأينا الذي قد يكون صوابا يحتمل الخطأ والعكس أيضا فاننا نكتب للجميع ..
ولكن هل من الممكن ارضاء الكل في أى حرف نخطه..؟ بالطبع لا..بيد أن الأهم الا نحيد عن خطنا العام في توجهنا و مبادئنا الوطنية أولا والأخلاقية ثانيا والسياسة في الآخر لاسيما ونحن في هذا الظرف المفصلي من تاريخ وطننا الذي تركناه ولا زلنا نراه أحوج مايكون لكل كلمة حق من أجل دحر الباطل الذي يتسيد علي اركانه وثناياه ويعمل فيه نهبا وتقطيعا ..
نعم قد يتفاوت فينا اسلوب التناول .. تشددا وهدوئا
ونحن نعلم أن المتحمسين من قرائنا يريدون تسخين الساحة بالأسلوب المصادم بمعاول التكسير العنيف للوضع القائم في السودان .. ولكّن بالمقابل توجد شرائح تحبذ أسلوب شق الصخوربخرير المياه الهادىء.. ولكل منطقه الذي ينبغي أن نحترمه نحن ونقف علي مسافة واحده من الطرفين ..ثم نكتب ما يعن لنا وفق قناعتنا الثابتة نحو الوطن الجريح والتي لا تهزها عواصف معاناة ذاتية قد لا يعلم الكثيرون اننا نعيشها في منافي قاسية تصل الي حد الحاجة والعطالة والتشرد أحيانا..ولكننا نحتملها لاننا ندرك أن الملايين داخل الوطن هم يكابدون جحيم غربة أقسى مرارة تجعلنا نكتب ونكتب علي صفحات الأسفير وقد لايعلم الكثيرون أن ذلك كله بدون مقابل سواء من طرف ادارات المواقع الذين يضحون بالوقت والمال في سبيل هذه الرسالة المقدسة أو من ناحية الكتاب لاسيما الملتزمون تجاه تلك المواقع كالراكوبة على سبيل المثال لا الحصر..
الا..من ذلك الشعور بالواجب تجاه البلد يقدموه في احساس بالتقصير مقابل ما يعانيه أهلنا هناك من ضيم ومكابدة وذل وتحدي سافر من نظام مابرح يقول لهم .. لم نستخدم معكم الشديد القوي بعد فاستعدوا لما هو قادم !
نحن علي العهد اخوتي وآخواتي أبناء جلدتي الأحباء لاينكسر لنا زند ولا يلين منا قلم أو ينحني حرف ..تهون كل جراحاتنا الذاتية مهما كانت غائرة في شتات الغربة البكاية في سبيل أن يتعافي الوطن من عفانات الجراح التي زرعتها فيه فئة آثرت النظر اليه من زاوية مفهومها الضيق واستمرأت الفشل في ظل ضعف الشرائح السياسية الهرمة التي لم تعد هي الأخري تري أكثر من قدميها فتطلق عليها نيران خرفها بنفسها كلما ارادت أن تصوب الخطأ بخطأ أكبر وعلي مدي عقود العجز عن ادارة دفة البلاد نحو الصلاح واللحاق باندادها في القطار الفات ..!
فهل أنتم معنا؟
فنحن لن نتخلي ولن نحيد عنكم أيها الأعزاء لاننا نري فيكم الوطن وأمته..
لا ولن نكون الا منكم وبكم ..
أعاننا واياكم المولي على بلوانا في من أرادوا أن يقتلوا وطننا ..وهم لا يعلمون أن الأوطان والشعوب لاتموت وانما يذهب زبد الحكام وان تبدت لهم أنظمتهم أنها رواسي الجبال..
والله الغالب والمستعان .. وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/25, 09:50 AM
http://hh7.net/Jul5/hh7.net_13115754311.jpg (http://hh7.net/)


تصميم / إخراج / وصـــــال عـــــالم

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/25, 08:01 PM
جعفر خضر : غدا محاكمتي بمحكمة جنايات القضارف جعفر خضر
غدا الثلاثاء 26/7/2011 الساعة 9 صباحا تبدأ محاكمتي (جعفر خضر) بمحكمة القضارف الجنائية في قضية نشر ، كنت قد نشرت وثائق الفساد الإداري بجامعة القضارف ، وقد قامت جامعة القضارف التي تتسم بالفساد الإداري بفتح بلاغ في شخصي رقمه 1809 بالمواد 55 تشهير ، 159 إشانة سمعة ، 166 انتهاك خصوصية .
وقد نشرت بموقع سودانيزاونلاين النقاط التالية برفقة الوثائق
تقدمت تسنيم محمد عوض صالح ( بنت مدير جامعة القضارف) بطلب تحويل من كلية العلوم الصحية جامعة سنار إلى كلية العلوم الصحية جامعة القضارف
أرفقت الطالبة شهادة تفاصيل من كلية الطب جامعة سنار بتاريخ 19/4/2010 تحتوي على تفاصيل خمسة فصول دراسية
شهادة التفاصيل لا تحتوي على اسم وتوقيع أمين الشئون العلمية بجامعة سنار ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ولكن استمارة التحويل حوت توقيع أمين الشئون العلمية دون اسمه ـ بتاريخ 30/6/2010 ـ ونصت على أن لا مانع لديه من التحويل من جامعة سنار (هذه الوثيقة لم تذكر فيها أسماء عميدي كليتي الطب ولا أميني الشئون العلمي بالجامعتين ، لذلك لم تتوفر وثيقة واحدة فيها اسم أمين الشئون العلمية بجامعة سنار !)
يوم 5/7/2010 تم إصدار خطاب ركيك شكلا وموضوعا بخصوص الكورسات التي لم تدرسها بنت المدير وعليها دراستها وقرر إعفاءها من دراسة كورس الجهاز الهضمي والغدد الصم . وتم اعتماده من قبل أمين الشئون العلمية بجامعة القضارف صلاح بلة .
وم 12/7/2011 ، 13/7/2011 وافق عميد كلية الطب وأمين الشئون العلمية بجامعة القضارف ـ على الترتيب ـ على قبول تحويل الطالبة تسنيم عوض محمد صالح إلى جامعة القضارف .
حسب الوثيقة قبل الفائتة .
ثم صدر خطاب بتاريخ 1/8/2011 من أمين الشئون العلمية بجامعة القضارف صلاح بلة إلى عميد كلية الطب راجيا منه استلام أوراق بنت المدير وإكمال إجراءات تسجيلها .
بدأت الطالبة الدراسة في جامعة القضارف ودرست لحوالي 3 شهور .
تحصلنا على شهادة تفاصيل من جامعة سنار لذات الطالبة بتاريخ 27/6/2010 بستة فصول دراسية احتوى الفصل السادس على رسوب ومن ثم فصل أكاديمي للطالبة تسنيم محمد عوض صالح من جامعة سنار !!!!!!!!!!!!!!!
السمستر السادس الذي تم تغييبه فصلت فيه بنت المدير فصلا أكاديميا من كلية الطب جامعة سنار !!
تغييب الفصل الدراسي السادس عند اجراءات التحويل غير قانوني!!!!!!!!!!!!!!!!!!
تناقلت مجالس جامعة القضارف قصة بت المدير ثم تناقلتها بعض مجالس المدينة ، وبعد أن عاد المدير من الحج اختفت ابنته من قاعات الدرس بجامعة القضارف .
جدير بالذكر أن الدكتور محمد عوض صالح مدير جامعة القضارف الحالي (والد الطالبة) هو وكيل جامعة سنار السابق .
منحت جامعة سنار شهادة حسن سير وسلوك للطالبة فمن يمنح جامعات السودان شهادات حسن السير والسلوك ؟!
كيف استخرجت جامعة سنار شهادة تفاصيل للطالبة بعيدا عن أمانة الشئون العلمية ؟
وكيف قبلت جامعة القضارف الشهادة وهي تعلم ذلك ؟
وتغييب الفصل الدراسي السادس من يتحمل المسئولية ؟
ولماذا اختفت الطالبة من الجامعة بعد أن تم تحويلها إليها ؟ ..
بأي حق غضت جامعة القضارف الطرف عن كورس (الجهاز العصبي ومشكلاته) ـ في الفصل الدراسي السادس ـ والذي رسبت فيه الطالبة ثم رسبت في الملحق مما أدى إلى فصل أكاديمي ؟!

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/27, 08:39 AM
نظرية الزبون المضمون ... الفاتح http://www.alrakoba.net/authpic/10.JPG جبرا


إذا فكر أى مواطن فى تأسيس أى عمل يدر عليه مالاً فإن أول سؤال يخطر على باله هو هل سوف يجد لهذا العمل (زبائن) ؟ !! كثير من المشاريع الذى يقوم بها المواطنون لتحسين أوضاعهم المعيشية وزيادة دخولهم تبوء بالفشل نسبة لعدم وجود (زبائن) بالقدر الذى يجعل المشروع ناجحاً !
لضمان وجود زبائن (مضموووونة) فقد لجأ البعض لأمنا الحكومة والدخول معها فى (استثمار احتكاري) بحيث تصبح الخدمة (الفلانية) التى لا ملاذ للمواطن من طلبها محتكرة بواسطة (الشركة العلانية) .. والحكومة تشيل نصيبا .. و(أخونا المستثمر) والناس المعاهو يشيلوا نصيبهم .. والمواطن يشيل نصيبو من (الدفع) والعذاااب !!
أكيد تكونوا عاوزين ليكم مثال .. الأمثلة كتيرة لكن أوضح مثال هو إحدى الشركات التى تقوم بإعطاء محاضرات فى (التوعية المرورية) للراغبين فى الحصول على (رخصة قيادة) وهى شركة تسهم فيها وزارة الداخلية بنسبة (51 %) بينما الـ (49%) الباقية بتاعت (شريك أجنبي) !
الزبائن هم كل من تسول لهم أنفسهم محاولة الحصول على رخصة لقيادة أية مركبة إذ لا تتم إجراءات إستخراج الرخصة إلا بعد إبراز شهادة من هذه (الشركة) تثبت بأنك جلست لتلقي محاضرات (نظرية ) على القيادة والمرور بعد أن دفعت رسوماً مقدارها (258) ألف جنيه (بس) !! يذهب نصفها إلى جيب (المستثمر الإحتكاري) والنص التانى (مش معروف بيمشى وين) إذ أن الإيصال الذى يتم إعطاؤه لك للأسف الأسيف ليس (أورنيك 15) ولا تعلم وزارة مالية حكومة السودان (الفضل) عنه شيئاً !!
هكذا تصبح (التوعية المرورية) سلعة تباع كغيرها من السلع .. وتحتكر .. وكمان جابت ليها (مستثمر اجنبى) لم يجد فى كل أرض السودان (الفضل) أرضاً يزرعه.
اليرفد المواطن بمنتجات تقلل من أسعار الخضروات التى تجاوزت أسعارها أسعار (الفواكه) !!
وهكذا يرهق المواطن الذي يحاول أن يستخرج (رخصة قيادة) ويطالب بدفع ألوف من الجنيهات من أجل أن يقود ركشة أو أمجاد لإعالة أسرته وحفظها من التشتت والضياع !
نحن لا نلوم (المستثمر) بالطبع فهو قد (لعبا صاح) لكننا نلوم الجهات التى تساعد فى قيام مثل هذه (الشركات) التى ترتبط الخدمة التى تقوم بها إن (وجدت) إرتباطاً وثيقاً بحياة المواطنين ونتساءل (هل الدولة غير قادرة على إنشاء مثل هذه الأشياء وبرسوم غير إستثمارية) إن سلمنا بأهميتها؟ ولماذا تجعل الدولة (جيب المواطن) البسيط نهباً لمثل هذه الشركات !!
عزيزى القارئ : لمزيد من تطبيق نظرية (الزبون المضمون) و(حلب المواطن) وإستحماره فالعبدلله لن يندهش لقيام الشركات التالية قريباً :
شركة ليموزين المطار : (51%) الطيران المدني (49%) مستثمر اجنبى ، مهمة الشركة توصيل القادمين من المطار إلى أماكن (سكنهم) ، لا يتم ختم جوازك فى صالة المطار ما لم تبرز إيصال الشركة الذى يوضح دفعك لقيمة المشوار وعليه رقم العربة التى سوف تقلك!
شركة المعامل الطبية : (51%) وزارة الصحة (49%) مستثمر أجنبى ، مهمة الشركة عمل الفحوصات الطبية المختبرية اللازمة التى تثبت خلوك من الأمراض عند السفر أو التقديم لأية جهات حكومية ولا يقبل أى تقرير مختبرى ما لم يكن مختوما بختم هذه الشركة
شركة أسباب الوفاة (ذذ) للطب الشرعى : (51%) وزارة الداخلية (49%) مسنثمر أجنبي ، مهمة الشركة هى تشريح الجثث بواسطة طاقمها الطبي ومشرحتها (الحديثة) وتحديد أسباب الوفاة ولا يتم تسليم أية جثه لذويها وإستخراج شهادة الوفاة إلا بعد إستلام التقرير الذى عليه ختم الشركة.
شركة لافتات العالمية : (51%) المحليات (49%) مسنثمر أجنبي ، تقوم الشركة بعقد محاضرات حول فنون الإعلان وأنواع وألوان الخطوط المستخدمة فى عمل اللافتات والأماكن الإستراتيجية لوضعها وإعطاء (الدارس) شهادة تفيد بذلك حيث لا يسمح لأى شخص أو جهة بوضع أية لافتة تخصها ما لم تتحصل على شهادة شركة لافتات العالمية .
شركة مناسك العالمية : (51%) وزارة الحج (49%) مستثمر أجنبي ، مهمة الشركة إعطاء محاضرات بوسائل الإيضاح المتقدمة فى كيفية أداء مناسك الحج وعلى كل حاج بعد إجتيازه الإمتحان النهائي إرفاق شهادة الشركة مع الجواز حتى يتمكن من أخذ التأشيرة والحج إلى (بيت الله) !!
كسرة :
الشارع كلو مليان عربات آخر موديل وكووووولها .. إستتثمار .. إستثمار .. إستثمار .. هو أتاريها (إستحمار) !!
الرأي العام

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/27, 08:49 AM
القائد باقان أموم وشراء علي كرتي لفندق قصر الصداقة بمبلغ 85 مليون دولار؟
http://www.alrakoba.net/newsm/25832.jpg

هل تسمح ادارة اوباما بفساد يصل الي درجة شراء علي كرتي لفندق قصر الصداقة بمبلغ 85 مليون دولار ، في بلد 90 % من مواطنيه يعيشون تحت خط الفقر ؟ هل تقصف أمريكا المطارات السودانية ، وتعطل خدمات الانترنيت والتلفون المحمول في دولة شمال السودان ؟ هل تقبل امريكا أقتراح الرئيس سلفاكير بأستضافة US AFRICOM ( القيادة العسكرية الامريكية لافريقيا ) , وأستضافة قاعدة عسكرية أمريكية ، في دولة جنوب السودان ؟ بدون نظام الانقاذ الاسلاموي العروبي الاقصائي ، لم يكن ممكنأ ، أستيلاد دولة جنوب السودان !

الرئيس اوباما والرئيس سلفاكير والقائد باقان أموم ؟

ثروت قاسم

أحلي الكلام :

قال الاستاذ عبدالخالق محجوب :

النضال بلسم تبرأ به الجراح ، ويزول به السقم ! وانه صحة وعافية

عبدالخالق محجوب ... هرم من أهرامات بلادي السبعة ! مع بعانخي ، وترهاقا ، والكنداكة ، والامام الاكبر عليه السلام ، والأستاذ العظيم ، والسيد الامام !

تخريمة ؟

أستغرب عنقالي حول التناقض بين اسلام حبوبة اوباما ، وحلفها وتحليفها بالمسيح أبن الرب ، الذي كلم الناس في المهد صبيأ ، كما جاء في الحلقة السابقة !

ونغتنم الفرصة لتوضيح الاسلام الممارس بين بعض قبائل الداخل في شرق وجنوب افريقيا ... اسلام لايت ، اسلام متصالح مع المسيحية والعادات الافريقية ! أسلام أفريقي عصري وحضاري !

تجد المسلم في قبائل شرق وجنوب افريقيا ، لا يجد أي حرمة دينية او فقهية ، في الممارسات التالية ، علي سبيل المثال :

+ تزويج أبنته من غير المسلم ،

+ الزواج من أكثر من 4 زوجات ،

+ حمل أبنته سفاحأ قبل الزواج ،

+ شرب الخمر كجزء من الثقافة ،

+ المساواة في الميراث والشهادة بين الذكر والانثي ،

+ اللجؤ للكجور لحلحلة مشاكله الروحية ،

+ وجود ابناء مسلمين مع اشقائهم المسيحيين في العائلة الواحدة ، كما دينق الور ( وزير الخارجية الجنوبي ) المسيحي وشقيقه المسلم !

لا تعرف اين ينتهي الاسلام ، وأين تبدأ المسيحية والعادات الافريقية ... قوس قزح ؟ في تعايش سلمي بديع ... يبيح للمسلم أن يحلف بالكجور وبالمسيح وبالرسول محمد !

وفهم العنقالي الكلام !

مقدمة :

دعنا نواصل أستعراضنا للاحداث التي سبقت أستقالة القائد باقان أموم ، وملابسات الاستقالة ، لنري بعض البعض المغتغت ، مما يدور خلف الكواليس في جوبا !

في الحلقة الثانية من هذه المقالة ، أستعرضنا الجزء الاول من تقييم الرئيس اوباما لنظام الأنقاذ !

وفي هذه الحلقة الرابعة ، نواصل أستعراض الجزء الثاني من تقييم الرئيس اوباما لنظام الأنقاذ !

سادسأ :

تبني نظام الانقاذ ، في عام 1991 ، من خلال المؤتمر الشعبي الاسلامي العربي ، أيديولوجية اسلاموية عروبوية اقصائية ، أحادية الدين ، واحادية الثقافة ، في مجتمع سوداني قوس قزح ، وفيسيفائي في تنوعه الديني ، والاثني ، والثقافي ! مما أدي ، في المحصلة النهائية ، الي تقسيم السودان ، الي قسمين ... قسم شمالي تحكمه الشريعة ، وقسم جنوبي تحكمه المواطنة ، والديمقراطية ، واحترام القانون ، وأحترام حقوق الانسان !
بدون نظام الانقاذ الاسلاموي العروبي الاقصائي ، لم يكن ممكنأ ، أستيلاد دولة جنوب السودان ، أستيلادأ سلسأ في يوم السبت 9 يوليو 2011 ! دولة جنوب السودان مدينة للرئيس البشير بميلادها السلس ! ولولاه لما رأت النور ، حتي يلج الجمل في سم الخياط !

نظام الانقاذ والرئيس البشير ، قد أديا الخدمات المطلوبة منهما ، أمريكيأ ، علي خير وجه !

ولكن لكل مرحلة نظام ؟ ولكل زمن رجال ؟

سابعأ :

استخدم نظام الانقاذ الإنقلاب العسكرى والقهر لفرض الشريعة ! ومني مشروعه الحضاري الاسلامي بالفشل ، وأتى بنتائج عكسية ، كان من نتائجها أنفصال الجنوب ! نظام الانقاذ جعل التطبيق العملي لمشروعه الحضاري الإسلامى مدابرأ لمفهوم المقاصدية ، ومعاكسأ لفقه الواقع ، ومحاربأ للمواطنة ، وبعيدأ عن الديمقراطية ! قدم نظام الانقاذ نموذجأ أسلاميأ ، أثبت التطبيق العملي له علي ارض الواقع ، علي مدار 22 عامأ متواصلة ، فشل شعار ( الشريعة هي الحل ) !

علي العكس ، برهن نظام الانقاذ بنموذجه الاسلامي ، ان الشريعة هي المشكلة ! وان المفاهيم والمعاني الغربية المتمثلة في الديمقراطية ، والمواطنة ، وحكم القانون هي الحل ! برهن نظام الانقاذ ان الصوت الإسلامى صوتا إنقساميا ، بتقسيمه لبلاد السودان علي أساس مسطرة الشريعة !

قدم نظام الانقاذ ، بالبيان بالعمل ، أكبر خدمة لترقية المفاهيم الامريكية والغربية ، بدلأ عن الشريعة ! وعري الوجه الحقيقي للمشروع الاسلاموي الانقاذي ، الذي يقوم علي الاحادية الدينية ، والاحادية الثقافية ، وبالتالي علي التفرقة والتقسيم والانقسام !

برهن الاتحاد السوفيتي والمعسكر الشرقي ، بالبيان بالعمل ، علي فشل المشروع الشيوعي ! وبرهن نظام الانقاذ ، بالبيان بالعمل ، علي فشل المشروع الاسلاموي الانقاذي ( الشريعة ) !

أجاب نظام الانقاذ أجابة واضحة وموثقة بالتجارب العملية علي السؤال المفتاحي :

لماذا تبقى تجارب الإسلاميين فى العالم العربى ضد الديمقراطية ؟ وضد المواطنة ؟ وضد حكم القانون ؟ وتأكيدا للاحادية الدينية والثقافية ؟ وتأكيدأ للاستبداد والقهر ؟ وأقرب للسلطوية القمعية الذئبية ؟ وتنفى الآخر الدينى والسياسى ، ، أن لم تكن تحتقره ؟

ثامنأ :

الفساد عنصر مهم فى أى نظام يقوم بخدمة دولة كبرى؟ إذ لا تستطيع دولة كبرى أن تعتمد على سياسيين وطنيين لتنفيذ سياسات ليست فى صالح وطنهم ! لابد أن تعتمد على سياسيين يقدمون مصالحهم الخاصة على مصالح الوطن ! الأنقاذيون يدعون ان نكير سوف يسالهم عن شهادتهم وصلاتهم وصومهم وحجهم ، ولن يسألهم عن فسادهم المالي والسياسي ، ولا عن وطنهم ! وبالتالي يمكنهم ان يبيعوا وطنهم ، مقابل ان تتركهم امريكا يعيثون فسادأ ، ويسلطون سيوف الشريعة علي رقاب مواطنيهم ، وبالاخص النساء منهم !

ولكن الفساد قد يتجاوز الخطوط الحمراء ، ويصل إلى حد قد تعتبره الدولة الكبرى أكبر ضررا بها مما يمكن تحمله ! إن رأس المال الدولى يهمه جدا توافر درجة معينة من الفساد لتحقيق أغراضه ! خاصة فى المراحل الأولى لتكوين دولة جنوب السودان الوليدة !

ولكن أمريكا يهمها أيضا أن يتوافر حد أدنى من احترام القانون ، ومن الاستقرار! مما قد تطيح به درجة عالية أكثر من اللازم من الفساد! كأن يشتري معالي السيد علي كرتي ، وزير الخارجية السوداني ، فندق قصر الصداقة بمبلغ 85 مليون دولار ، وفي وضح النهار ، وعلي عينك يا تاجر ، ومن دون أن تقول حلوم بغم ، وكأن هذا أمرأ عاديأ ... وفي بلد يعتبر موطن أكبر عدد من النازحين في العالم ( أكثر من 4 مليون نازح ؟ ) ، و90% من مواطنيه يعيشون تحت خط الفقر !

الفساد كان السبب الاهم وراء ثورات الربيع العربي ! بل كان الصاعق ، الذي فجر هذه الثورات ! شعور الجماهير الفقيرة الغلبانة ، بأن متنفذي النظام الحاكم قد سرقوا القوت من أفواههم ، وحرموهم من لقمة العيش الكريمة ، قذف بهذه الجماهير الي الميادين والشوارع ، مطالبة باسقاط هذه النظم الفاسدة !

تخشي أدارة أوباما من ثورة ربيع مماثلة ، في دولة شمال السودان ، نتيجة لفساد قادة الانقاذ ! مما قد يقود الي عدم أستقرار في دولة شمال السودان ، يتدفق الي دولة جنوب السودان !

ولهذا السبب ، لن تسمح ادارة اوباما بهكذا خمج فسادي في دولة شمال السودان !

هنالك ... يكون من المفيد ، بل قد يكون من الواجب ، إزاحة نظام الانقاذ الفاسد ... قبل أن يهدد أستقرار دولة جنوب السودان الهشة ؟

تاسعأ :

مبدأ اوباما يتحدث عن نظرية الفراغ !

يقصد أوباما أنه بعد أن انتهى عصر الهيمنة الاسلاموية العروبية علي جنوب السودان ، وظهور الجنوب الجديد غير العروبي في دولة شمال السودان العروبي ، ظهر ( فراغ( ، لابد من ملئه !

اقترح الرئيس اوباما علي الرئيس سلفاكير ، أن يكون ملء هذا الفراغ بتكوين تحالفات جديدة بين حكومة دولة جنوب السودان ، وحكومات شرق افريقيا ( يوغندة ، كينيا ، وتنزانيا ) من جانب ، وبين الولايات المتحدة من الجانب المقابل !

في هذا السياق ، وكترياق ضد نظام الأنقاذ الاسلاموي العروبي العدواني ، أقترح الرئيس سلفاكير أستضافة

US AFRICOM

( القيادة العسكرية الامريكية لافريقيا ) في دولة جنوب السودان ، بدلا من في اشتوتغارت في المانيا !

القيادة العسكرية الامريكية لافريقيا تتكون من حوالي الفين عنصر عسكري امريكي ، وميزانية تفوق ال 300 مليون دولار سنويأ !

كما أقترح الرئيس سلفاكير أستضافة قاعدة عسكرية أمريكية ، في دولة جنوب السودان ، وتقديم كل التسهيلات المطلوبة لهكذا أستضافة !

عاشرأ :

سياسة ادارة اوباما ان يتم نشر قوات اممية في جنوب كردفان ، وفي جنوب النيل الازرق ، لتكون مع قوات اليوناميد المتواجدة في جنوب دارفور حاجزأ امنيأ ، يمنع ، مستقبلا ، أي أعتداء او هجوم عسكري مباغت ، من دولة شمال السودان ضد دولة جنوب السودان !

القوات الأممية في جنوب كردفان ، ولاحقأ في جنوب النيل الازرق ، سوف تكون مهمتها فرض السلام ( بدلأ من حفظ السلام ) علي طول الحدود بين دولتي السودان ... من رهد البردي في جنوب دارفور الي الكرمك في جنوب النيل الازرق !

قوات فرض السلام تحاكي القوات الامريكية في العراق ... قوات مقاتلة ! قوات حفظ السلام كديسة بدون اسنان ، كما القوات الزامبية في أبيي ؟

بالاضافة للقوات الاممية علي طول الحدود بين دولتي السودان ، سوف تعمل ادارة اوباما علي اقامة منطقة معزولة السلاح ، ومراقبة أمميأ ، علي طول الحدود ، وبعرض 10 كيلومتر شمال و10 كيلومتر جنوب الحدود ، لضبط الحدود لمصلحة دولة جنوب السودان !

في يوم الاربعاء الموافق 13 يوليو 2011 ، قدمت ادارة اوباما أنذارأ سريأ ، شديد اللهجة ، للرئيس البشير ( من خلال الجنرال ديفيد بترايوس الرئيس الجديد للسي اي اي لنظيره السوداني الفريق محمد عطا ) ، بأنها سوف تقصف كل المطارات السودانية ، وتعطل خدمات الانترنيت والتلفون المحمول في دولة شمال السودان ، اذا لم يوافق الرئيس البشير علي نشر قوات أممية في جنوب كردفان وجنوب النيل الازرق ، لتعمل كساتر أمني ، لحماية دولة جنوب السودان ، من تهورات نظام الانقاذ الارهابي ! ومن المقرر ان يمرر الكونقرس الامريكي مشروع قرار في هذا الموضوع يوم الاثنين الموافق 18 يوليو 2011 ، ليعطي ضؤأ اخضرأ للتدخل العسكري المباشر في دولة شمال السودان ... بالصواريخ الذكية ، وليس بالجنود الامريكان علي الارض ... في حالة رفض نظام الانقاذ لنشر القوات الاممية في جنوب كردفان وجنوب النيل الازرق !

الصواريخ الامريكية التي تم تجريبها ، بنجاح ، في تدمير مصنع الشفاء في الخرطوم بحري في يوم الثلاثاء الموافق 18 اغسطس 1998 !

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/27, 09:10 AM
(35مليار جنيه )تكلفة مبني رئاسة مياه الخرطوم!شاهد الصورة..الطاهر http://www.alrakoba.net/newsm/25823.jpg ساتي

** نص الخبر غير الصحيح : تقدم مدير مياه الخرطوم باستقالته لوالي الخرطوم، وذلك بسبب ضغوط أسرته وأهله عليه، بحيث أرغموه على ضرورة ترك المنصب، فاستجاب لهم و قدم استقالته..هكذا خبر صحف البارحة، وما هكذا (أصل الخبر)، فالأصل هو أن والي الخرطوم وجد نفسه أمام خيارين لاثالث لهما، إما أن يقيل مدير المياه أو يواجه المزيد من غضب الرأي العام (صحفا ومواطنا)، فاختار الإقالة..والإقالة كما تعلمون - في عهد البدريين - أشكال وألوان، احداها هو أن يناديك المسؤول ويصلي بك الفجر ويحاضرك ب(كلام الخير والايمان)، ثم يحذرك بتحذير من شاكلة ( يازول حكايتك بقت صعبة وريحة عمايلك طقت وانت كدة ح تغطس حجر الدولة الرسالية..تقدم استقالتك وتلزم بيتكم لحد ما نلقى ليك مكان تاني، ولا تحب تقرا اقالتك - وعمايلك - في الجرائد؟)، وهنا ليس أمامك غير أن تختار (أخف الضرر)، بحيث تقدم استقالتك مكرها، ثم تخدع الناس والصحف بتصريح من شاكلة : (أهلي ضغطوني، أولادي محتاجين لي، أنا عندي سكري، المنصب ده كان تكليف موش تشريف، انا جندي من جنود البشير..)، أو هكذا يغلفون الإقالات..ولذلك، كثيرا ما تتشابه علينا البقر، بحيث لم نعد نميز الإقالة عن الاستقالة ..!!
** المهم غادر مدير مياه الخرطوم موقعه بأمر الوالي، وليس طوعا واختيارا ..عفوا،هناك دليل آخر، بحيث لم تسقط من ذاكرة الناس والصحف تصريح المدير عندما طالبته الصحف بالاستقالة عقب تظاهر أهل بري، حيث رفض يومئذ قائلا بالنص ( لا، لن أتولى يوم الزحف)، أوهكذا يفسر فقه شيخ خالد استقالة اي عاجز عن آداء واجبه، ولذلك وضعها - بلا احم او دستور - في قائمة الكبائر قبل شهرين..و بالتأكيد ليس من العقل ولا المنطق أن يرتد الشيخ خالد عن تلك القناعة الإيمانية - خلال شهرين - ويرتكب احدى الكبائر التي من شاكلة (التولي يوم الزحف)، عفوا الاستقالة.. ولذلك، يجب على الصحف التي أوردت الخبر بصيغة الاستقالة بأن تعتذر عاجلا للشيخ خالد، لأنها اتهمته بالتولي يوم الزحف، أوعلى والي الخرطوم نفي تلك التهمة عن مديره المخلص، وذلك بنشر (الإقالة )..!!
** وليس هناك مايعيب .. فالفاروق عمر رضي الله عنه أقال خالد بن الوليد رضي الله عن أمارة جيش المسلمين رغم انتصاراته، وذلك لكي لا تفتن شخصيته الشجاعة وقيادته الرشيدة المسلمين في دينهم بحيث يربطوا أي نصر بشجاعته وقيادته..أي مطلوب من الوالي الخضر - الذي لايظلم عنده أحد، أو كما وصفوه - خطاب جماهيري من شاكلة : ( أيها الناس، لقد أقلنا شيخ خالد من منصبه رغم انجازاته لكي توقنوا بأن مياهكم تستمد صفاءها ونقاءها من قدر السماء، وأن تدفقها بغزارة في مواسيركم أمر رباني )، أوهكذا يجب (تأصيل الإقالة )، بحيث تطال أمثال خالد - بتاع الموية - وما أكثرهم في مفاصل الدولة وسدة المرافق العامة، وبالتأكيد إقالة مؤصلة كهذه لن تغضبهم..أها، كدة قصرت معاكم ؟، افتكر ده مخرج لورطة الإقالة في المرحلة القادمة، يلا ادوني منصب مستشار تأصيل، أم هناك فرق بين (تأصيلات الشيخ أحمد) و( تفصيلات الترزي ساتي )..؟؟
** على كل حال، لك أن تعلم - يا صديق - بأن هيئة مياه الخرطوم استلمت في هذا العام وحده مبلغا قدره (400 مليار جنيه) لتحسين حال مياه الخرطوم، ومع ذلك تشرب الخرطوم - إن وجدت - كدرا وطينا..ثم لك أن تعلم بأن مبانى رئاسة مياه محلية الخرطوم - تحت التشييد بالرياض - تكلف الناس والبلد مبلغا قدره (3.5 مليار جنيه)..تخيلوا، مباني رئاسة محلية واحدة فقط تكلف المواطن تلك المليارات، بيد أن محطات التنقية تضخ في الشبكات المتهالكة (الطمي والشخير )...من أي مجتمع خرج هؤلاء، ليكونوا ولاة أمر الناس والبلد ..؟؟
.............
نقلا عن السوداني

http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e2e8f402dd32.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e2e9414c7ab8.jpg

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/27, 09:53 AM
انهارتا في البكاء فور مشاهدتهما



زوجتا علاء وجمال مبارك تزورانهما لأول مرة في السجن



http://www.alrakoba.net/newsm/25871.jpg


في الوقت الذي ذكرت فيه وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية أمس أن الرئيس المصري السابق حسني مبارك، المقرر أن يمثل أمام المحكمة الأسبوع المقبل بتهمة قتل متظاهرين، يعاني من وهن شديد، ونقلت الوكالة عن محمد فتح الله مدير مستشفى شرم الشيخ الدولي المحتجز به مبارك أن «مبارك ممتنع تماما عن تناول الطعام ويتناول بعض السوائل والعصائر فقط، وفقد الكثير من وزنه، ويعاني حالة من الضعف والوهن الشديد»، قامت، ولأول مرة، خديجة الجمال وهايدي راسخ زوجتا علاء وجمال مبارك نجلي الرئيس المصري بزيارتهما أمس داخل محبسهما بسجن المزرعة بمنطقة سجون طرة بضاحية المعادي.

وصلت خديجة وهايدي إلى سجن المزرعة في الساعة الرابعة إلا الربع من عصر أمس، وكان في استقبالهما مأمور السجن العقيد أحمد عبد الرازق؛ حيث قام بالاطلاع على إذن النيابة الصادر من النيابة العامة بالتصريح بالزيارة، وإثبات حضورهما في دفتر يومية السجن، ثم قام باستدعاء علاء وجمال مبارك من داخل محبسهما ليكون اللقاء الأول لهما مع زوجتيهما داخل الأسوار.
وقال مصدر أمني من داخل سجن طرة لـ«الشرق الأوسط»: إنه فور دخول علاء وجمال مبارك لغرفة الزيارة انهارت خديجة وهايدي ودخلتا في نوبة بكاء شديدة، بينما ظهرت علامات التأثر الشديدة على نجلي الرئيس السابق وبدت عليهما علامات الحزن الشديد، وسألا عن صحة والديهما ووالدتهما سوزان ثابت، ومدى ما يسمعانه من سوء حالتهما النفسية، وطلبا منهما أن يطمئنا والديهما عليهما، كما أعرب علاء مبارك عن شغفه الشديد برؤية نجله.
وكان نجلا الرئيس السابق وصلا إلى سجن المزرعة بطرة، أو كما أطلق عليه «بورتو طرة»، في السادسة والنصف من صباح يوم 13 أبريل (نيسان) الماضي تنفيذا لقرار النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود بحبسهما 15 يوما على ذمة التحقيقات في التهم المنسوبة إليهما، وتم التجديد لهما أكثر من مرة بعد ذلك على ذمة التحقيقات؛ حيث نقلتهما طائرة عسكرية من طراز سي 130 قادمة من شرم الشيخ إلى مطار ألماظة شرق القاهرة، ثم نقلا بعد ذلك في سيارة ترحيلات إلى السجن مباشرة، ولم يزر علاء وجمال مبارك في السجن سوى والد زوجة جمال مبارك رجل الأعمال محمود الجمال وعمهما سامي مبارك.
ويقبع علاء وجمال مبارك، اللذان يواجهان تهما تتعلق بالتربح والفساد السياسي، داخل زنزانة واحدة في سجن المزرعة.
***القدس العربي***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/27, 10:05 AM
خير ... اللهم ... أجعله خير!؟ ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاويفي كل يوم ومع ادمان الهم الوطني بصورة عامة وشقاء الشتات..ومتابعة ما يحدث في السودان و مراقبة بقية المراجل التي تغلي لشهور في مطابخ الاقليم.. يتنازع العقل مع ذاته ويتجاذب الكثير من الحوار..وتشده في كل ناحية الحيرة والتساؤلات عن سرصمت شعبنا وقد بلغت الروح الحلقوم وهي تطرق بعنف علي بوابة المخرج عن الجسد..!

هل ذلك هو صبر من (يتقل )علي الأرز ليشيط في انائه من تلقاء نفسه..مثلما احترق علي عبد الله صالح على نار عناده..؟
أم أنه خوف الذي جرّب لدغة الحية من جر الحبل ؟
وشعبنا المعلم يعي أكثر من غيره حتى الطبيب أن للثورات (سارقوها )الذين يركبون علي سرجها الجاهز بعد أن يسقطوا عنه من أعلفوا جوادها بسواعدهم وسقوه من عرقهم وقادوه برسن التضحيات..؟

أم هو الاحباط واليأس من شفاء زهايمرالمعارضة التي تشتت ضعف خرفها المستحق عمرا وقلة عافية بين امام نحسبه حكيما.. ولكنّه يقول .. ان الانتفاضة فيها شبح الصوملة..فيعطي بذلك هذه الطغمة مساحة من الزمن للاسترخاء ومد رجليها أكثر فوق كتوف الناس!
أوخليفة مع وقاره طفق يؤدي فروض النهار سرا في مسجدالحكومة ويختم ليله بعد صلاة العشاء جهرا بقراءة البراق في زاوية طائفته..

وشيخ داهية متقلب تدفعه حرقة الحشاء لاغراق ابن الغريم داخل بئر الجيران في حربه الانتقامية..!

ورفيق فيلسوف ..يؤكد في تهويمات التنظير ..قائلا لا لثورة الجياع حتي لايوصف شعبنا بانه بطينى ..فهو شعب ليس بالهين ..ولكنّه لم يقل لنا الي متى؟
فهل في أمر سكوت شعبنا المريب خطة لتفويت الفرصة علي آلة البطش الأمنية التي تتربص به خلف حوائط الشارع ..حتي لا تقفز على الأجساد المنهكة ذلا وتقتيلا كما يفعل شبيحة بشارالأسد فى قلعة الصمود التي وقفت ولازالت تنظر لأهل الجولان المحتلة عبر شبكة السلك الشائك علي مدى اربعين عاما توزع عليهم البسمات وهي منهم علي مرمي حجر ..؟

أو..ربما انشغل شعبنا بالضحك على مسرحية الكوميدي أبو الزنقات معمر القذافي وقد اختفت صورته وبات صوته يأتي عبر الأثير يخاطب جموعا حضرت في الميدان الأخضر وغاب هو خلف سواتر العشب
وقد فقد التمييز في احتطاب ليله الطويل فأصبح يضع الصليبين والقاعدة في سلة اتهامه بالتأمر معا علي جماهيرته التي جلبت علي براءة شعبه قبل رأسه هو.. طير الأبابيل..وبلغت به خطرفة الزنقة أن نصح مصر الاقتداء بنجاح تلك الجماهيرية ولم ينسي أن يبصق علي ثورة الشعب المصري مشيدا بطيبة حسني مبارك الذي كان يتسول منه العبارات ومن الخليج القطارات أو كما قال!

أم أن شر البلية ما جعل شعبا يزداد ضربا علي كفي الاستغراب وهو يمسح دموعه ويستغفر الله ضاحكا باكيا .. من نزق رئيس مطلوب بتهمة ابادة شعبه ولازال يضرب على الطاولة بقبضة الاصرار ليزيد الخارطة تمزيقا ..وقد انتفخت أوداجه..حيال صمت شعبه ظنا منه أن ذلك هو الرضاء علي عدالة خلافة كانت الأسوة الحسنة والقدوة المتبعة التي اقتفت أثرها ثورات الربيع العربي لتنعم شعوبها هي الآخري بدءا بمصر المؤمنة بزكاة الحرية من لدن الجماعات الاسلامية فيها التي تلمظت مع رائحة شواء لحم الأبقار المهدأة من رئيسنا الكريم طعم الحكم الذي طالما حلموا به..فباعوا مبدأ الاسلام هو الحل .. مقابل الركوب ولو مردوفين علي ماسورة دراجة الحكم..!

كلها أسئلة حينما تملاء مساحة الصحو..يزداد الأرق والقلق.. وعندما تخطر اطيافا وأضغاثا في النوم المتقطع ..أنهض مزعورا وأردد خير اللهم اجعله خير!!!؟
أفيدوني ما رأيكم انتم ان كنتم تقرأون أحسن مني في سطورصفحات اليقظة وتفهمون في تفسير غامض الأحلام أو تملكون بصيص أمل في الأجابة ..!؟..
افادكم الله المستعان .
وهو من وراء القصد..

شمس الدين بشرى
2011/07/27, 10:18 AM
نرتشف بـن الأحداث الساخنة معك ..!
ما أروعــــك ...!

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/27, 10:19 AM
طالب سوداني يتعرض لعملية نصب واحتيال غريبة بالهند
الطالب معتقل بسجن (حيدر آباد) بتهمة الزواج من فتاة هندية قاصر
http://www.alrakoba.net/newsm/25821.jpg

تحقيق: التاج عثمان
القضية محور هذا التحقيق الصحفي، ليست قضية طالب أو طالبين بل تمتد لتشمل جميع طلابنا الذين اختاروا الهند لتلقي تعليمهم الجامعي، اضافة للتجار والمغتربين الذين يتوجهون إلى هناك في اجازاتهم السنوية، جميعهم أصبحوا مستهدفين من عصابات النصب والاحتيال والابتزاز الهندية عن طريق اغرانهم بالزواج من فتيات هنديات بمستندات مزورة تشير إلى ان عمر الفتاة فوق الثامنة عشرة، أي انها ليست قاصرا، وبعد سداد المهر الذي يفوق الخمسين ألف روبية، واكمال مراسيم الزواج بواسطة ماذون شرعي ضمن فريق الشبكة الهندية الاجرامية، تبدأ (اللعبة القذرة) بمنع التقاء أو اختلاء الزوج السوداني بزوجته لأسباب مصطنعة.. ويستمر المسلسل الاجرامي باداء عدد من الممثلين من جهات مختلفة: (عائلة الفتاة.. والسماسرة.. والعصابة.. وجهات اخرى)، لادوارهم لينتهي المسلسل بظهور الفتاة لتقف أمام زوجها طالبة الطلاق قبل ان تنتقل معه لبيت الزوجية.. وبعد عملية النصب تبدأ عملية الابتزاز، ويصبح الطالب السوداني أو المواطن أمام خيارين لا ثالث لهما: أما دفع اتاوة مالية ضخمة نظير التنازل عن التهمة الموجهة له بزواجه من فتاة قاصر، أو المحكمة والسجن.. وهذا ما حدث بالضبط مع الطالب السوداني (محمد الشفيع محمد الحسن) الذي يدرس بجامعة حيدر آباد.. واليكم تفاصيل هذا (الفيلم الهندي).


الزواج الهندي
محمد الشفيع محمد الحسن - فتى من منطقة مروي تنقاسي الرويس - يسكن مع عائلته باركويت مربع (45) الخرطوم.. غادر السودان في العام 2008م إلى الهند طلباً للعلم، فالتحق بجامعة (حيدر آباد) كلية التجارة وأكمل دراسته بداية العام الحالي، وقبل عودته نهائياً للوطن قرر الزواج من فتاة هندية مسلمة، من حيدر آباد نفس المدينة التي كان يدرس ويسكن بها، ووافقت على العيش معه بالسودان. أوراقها الثبوتية تشير انها في الثامنة عشرة من العمر، ووافقت مع والديها على الاقتران بالفتى الأسمر القادم من السودان، كما وافق أهله بالسودان على زواجه من الهندية، طالما انها ذات خلق ودين.. وثم عقد القران بواسطة مأذون شرعي هندي مسلم، قام بتحرير عقد النكاح، وسدد العريس المهر المتعارف عليه بالكامل، وقدرة (خمسون ألف روبية)، واقيم احتفال الزفاف وفقاً للطقوس الهندية، وتم توثيق الحفل بالفيديو، حيث اظهر والدي العروس وهما يباركان الزواج، كما ارتسمت علامات الرضا على الزوجة الهندية وبعد اسبوع من اكتمال مراسم الزواج اتصل العريس (محمد) بأهله في السودان، طالباً منهم شراء غرفة نوم ثم طلب من زوجته، التي تزوجها على سنة الله ورسوله الذهاب معه الى بيت الزوجية المؤقت - الشقة التي كان يقيم بها بمدينة حيدر آباد، لحين اكتمال اجراءات عودتهما للسودان، إلاّ أن أهلها طلبوا منه تأجيل ذلك بحجة ان العروس مريضة، فتركها ثم عاد لاصطحابها بعد أيام فرفضوا وهذه المرة بحجة ان لديها الدورة الشهرية، وعند محاولة اصطحابها معه للمرة الثالثة فوجئ بزوجته تواجهه قائلة: (أنا أكرهك، ولا اريد الذهاب والعيش معك.. طلقني) وبالتالي لم يدخل عليها أو يختلى بها، فوافق على الطلاق بشرط اعادة كافة خسارته اضافة للمهر البالغ (50) ألف روبية هندي.


بداية المؤامرة
في اليوم التالي مباشرة من طلب الفتاة الطلاق، فوجئ (محمد) بمخبرة من الشرطة - تطرق باب شقته، وطلبت منه التنازل عن المهر وسداد مبلغ كبير من المال، حتى لا تلقى القبض عليه بتهمة زواجه من فتاة هندية قاصر دون عمر الثامنة عشرة، فاندهش لذلك الاتهام، حيث ان الاوراق التي بحوزته وقدمها للمأذون الشرعي الذي قام بتحرير عقد الزواج تشير ان عمرها فوق الثامنة عشرة، فكيف تكون قاصر؟!! واصفاً ذلك بالابتزاز، وابدى استعداده للقبض والمحاكمة، اقتيد مع زميله الذي يقيم معه في الشقة، وهو الطالب السوداني (خالد الرشيد)، يوم 2011/6/24م، إلى السجن ولايزال حتى كتابة هذا التقرير الصحفي حبيساً داخل سجن حيدر آباد، ولا يعرف مصيرة، حيث لم تسمح سلطات السجن بزيارة زملائه الطلاب السودانيين، ومندوبي اتحاد الطلاب هناك ولم يزره داخل السجن سوى المحامي.


محادثة من الهند
اتصلت هاتفياً باحد زملائه بمدينة حيدر آباد، وسألته عن ملابسات القبض على زميله وصديقه (محمد الشفيع) فقال:
«هذه عملية ابتزاز نسجت خيوطها ببراعة متناهية بواسطة افراد (عصابات الزواج) الهندية التي تستهدف الاجانب والعرب، خاصة الطلاب السودانيين، والتجار، والمغتربين الذين يأتون للسياحة في الهند، بهدف الحصول على المهر، وابتزاز العريس بتهديدة ان الفتاة التي تزوجها قاصر، بينما الزواج يتم بمستندات مزورة لعمر الفتاة تظهر انها فوق الثامنة عشرة، وبعض الأسر الهندية شريك أصيل في هذه العصابات، وتكررت عملية النصب والاحتيال مع كثير من السودانيين من طلاب وغيرهم، وبصراحة السفارة السودانية بالعاصمة الهندية (نيودلهي) لا تهتم بمثل هذه القضايا التي تواجه بعض السودانيين، خاصة الطلاب، وحادثة اغتيال الطالب السوداني (أبوعبيدة) الذي قتل غدراً بالشارع العام لا تزال ماثلة للعيان، وخير دليل على تجاهل السفارة لقضايا السودانيين بالهند، فقد راح دم الطالب (أبوعبيدة) هدراً، حيث لم يقبض على الجاني حتى الآن، ولو كان القتيل من جنسية اخرى لاهتمت سفارته بالحادث.. انقطع الاتصال الهاتفي هنا، ولم انجح في مواصلة الحديث مع الطالب السوداني بحيدر آباد مرة اخرى.


شقيق الطالب
ولكن ماذا فعلت السفارة السودانية في نيودلهي تجاه قضية سجن الطالب السوداني (محمد الشفيع محمد الحسن)؟ وهل تفاعلت وزارة الخارجية السودانية مع القضية؟ وكيف تصرف اتحاد الطلاب السودانيين بمدينة حيدر آباد، لاطلاق سراح الطالب المسجون واثبات ان الزواج شرعي تم بموافقة الفتاة الهندية وأهلها، وبمستندات تثبت ان عمره ثماني عشرة سنة، أي انها ليست قاصرا؟ توجهت بهذه التساؤلات الى (ياسر الشفيع محمد الحسن) شقيق الطالب المعتقل بالهند، والمتابع لقضية من السودان، فقال:
القضية ليست قضية شقيقي (محمد) فقط، بل قضية جميع الطلاب السودانيين بالهند، فهم مهمشون من جانب السفارة هناك، التي لا تتفاعل مع مشاكلهم، حتى الطالب السوداني المرحوم (أبوعبيدة) الذي تم اغتياله بواسطة هندي بالشارع العام، قام الطلاب بالهند باكمال كل الاجراءات المتعلقة به لوحدهم، حيث ان السفارة لم تحرك ساكناً.. وماحدث لشقيقي عملية نصب واحتيال، اعقبتها عملية ابتزاز من عصابة هندية متخصصة في الايقاع بالاجانب خاصة العرب وتزويجهم فتيات هنديات بالطريقة الشرعية، وباوراق مزورة، وبعد استلام أهل الفتاة للمهر، وهي شريكة في العصابة، يتم الغاء الزواج بتدخل بعض الافراد الذين يزعمون انهم من الشرطة الهندية بحجة ان الفتاة قاصر، وتبدأ المساومة وعملية الابتزاز، والغريب ان السلطات الهندية أفرجت عن المأذون الهندي بعد أيام قليلة من القبض عليه، وبعد القبض شقيقي (محمد) وزميله (خالد الرشيد) خاطبا اتحاد الطلاب السودانيين بحيدر آباد، والذي تواصل معهما باستمرار عبر الهاتف، وخاطب الاتحاد السفارة السودانية (دلهي) بشأن القضية، وقدموا لها كل الوثائق التي تثبت صحة الزواج، كما انني عبر وزارة الخارجية بالخرطوم خاطبت السفارة السودانية، وذكروا انهم يتابعون الاجراءات وسوف يذهبون لزيارة شقيقي المسجون بسجن حيدر آباد، وذلك قبل (18) يوماً، كما ان مسؤولي السفارة بدلهي ذكروا ان لديهم محامين ومسؤولين سيتابعون القضية حتى يتم شطبها، وحسب ما ذكره لي اتحاد الطلاب بحيدر آباد لم يقم اي مسؤول من السفارة السودانية بدلهي بزيارة شقيقي المحتجز بالسجن، واذا كان هناك أي اتصال من السفارة بالخارجية الهندية لتم حل القضية، كما ان وزارة الخارجية السودانية بعتت بخطابين للسفارة السودانية بنيودلهي الاول بتاريخ 2011/7/4م بالرقم (وخ/ق/ 368) هذا نصه:
(أرجو ان أحيل لكم طلب المواطن ياسر الشفيع محمد الحسن.. بشأن شقيقه محمد الشفيع.. المعتقل بسجون حيدر آباد للتكرم بالعلم واجراء ما يلزم مع أكيد التقدير.
حمزة الأمين باعو
ع/ وكيل وزارة الخارجية.
أعقبته بخطاب ثان بتاريخ 2011/7/13م بالرقم (وخ/ق/ 389) معنون للسفارة.
(نرجو الافادة بان المواطن السوداني محمد الشفيع محمد الحسن قد تم اعتقاله بواسطة السلطات الهندية بتهمة الزواج من قاصر.. المذكور معتقل بسجن حيدر آباد وسننظر المحكمة القضية اليوم الاربعاء للبت في القضية.. ونسبة لضيق الوقت لن تتمكن اسرة المواطن من حضور الجلسة.. عليه نرجو التكرم بارسال مندوب من السفارة لحضور الجلسة، والافادة مع أكيد التقدير.
حمزة الأمين باعو
ع/ وكيل وزارة الخارجية
مجهودات الخارجية
يواصل ياسر الشفيع شقيق الطالب المحتجز بسجن حيدر آباد حديثه عن المحاولات الجارية لاطلاق سراحه، قائلاً: «ذهبت لوزارة الخارجية السودانية بالخرطوم للوقوف على الاجراءات التي قاموا بها، وتم تلخيصها لي بواسطة احدى الموظفات، وتتلخص ما ذكرته في النقاط التالية»:
* اصدرت السفارة السودانية بدلهي خطاباً للجهات المسؤولة بالهند تطلب فيه السماح لرابطة الطلاب السودانيين بحيدر آباد السماح لعدد (5) طلاب سودانيين لزيارة الطالبين المعتقلين بسجن حيدر آباد (محمد) و(خالد).
* تعيين محامين للدفاع عن الطالبين واطلاق سراحهما بضمانة، ومن ثم النظر في شطب القضية.
* اجتماع احد المحامين مع القنصل السوداني بحضور ممثل عن الطلاب بحيدر آباد، والاجتماع امتد لساعتين، وتمخض - عن الاتفاق على دعم ومساندة السفارة للمحامين بشأن اطلاق سراح الطالبين.
* اخطار عضو البرلمان الهندي (أسد الله) الممثل للجالية المسلمة بحيدر آباد.
* الاستعانة بالسيد (شمار الدين) عضو البرلمان (مسلم)، ورئيس الرابطة العربية، والذي وعد بالتدخل لمعالجة القضية.
لكن اتحاد الطلاب السودانيين بحيدر آباد يشير ان المحكمة رفضت زيارة الطلاب الخمسة وفقاً لخطاب السفارة للطالبين المعتقلين ولم يزرهما في السجن سوى المحامي الهندي الموكل من اتحاد الطلاب، نافياً إرسال السفارة لأي محامين، كما ان الاتحاد أوضح عدم معرفته بالطلاب الذين اجتمعوا بالقنصل.
ماذا بعد؟
اخيراً يتساءل ياسر الشفيع محمد الحسن شقيق الطالب المعتقل (محمد): ماذا فعل المسؤولون بالخارجية تجاه قضية اعتقال شقيقي بالهند؟ ولماذا لم يزره احد من السفارة أو القنصلية بالسجن بحيدر آباد؟ ولماذا لا يزال (محمد) معتقلاً مع زميله (خالد الرشيد) بالسجن بينما المأذون الشرعي الهندي تم اطلاق سراحه، مع اختفاء أسرة الفتاة والمخبرة الهندية التي قبضت عليهما؟ وما هو دور السفارة لحماية المواطن السوداني خارج بلده؟
فبعد كل ما ذكرته السفارة لا يزال الطالبان داخل السجن بتهمة ملفقة، بل انها عملية نصب واحتيال تكررت لسودانيين آخرين، طلاب وغيرهم، من قبل، حيث أصبحوا هدفاً وحيداً تميناً لعصابات الاحتيال الهندية فالابتزاز المالي الذي تعرض له شقيقي تعرض له طلاب آخرون من قبل وللأسف نقل لي بعض الطلاب هناك انهم سألوا أحد ضباط الشرطة الهندية: لماذا يتعاملون مع الطلاب السودانيين بمثل هذه المعاملة القاسية؟ فرد الضابط الهندي: (لأنه عندما نعتقل سوداني فسوف يتم ترقيتنا).. ونفس حادث الاحتيال الذي تعرض له شقيقي (محمد) حدث لمواطن من سلطنة عمان، فتدخل سفير السلطنة، وذهب بنفسه لمدينة «حيدر آباد»، واتصل بالمسؤولين هناك، واطلق سراحه فوراً.. أما السودانيون بالهند فلهم الله.
***الرأي العام***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/27, 11:05 AM
[/URL]
http://www.elhalaween.net/forum/customavatars/avatar1250_1.gifنرتشف بـن الأحداث الساخنة معك ..!
ما أروعــــك ...!


[URL]http://www.youtube.com/watch?v=h2IYZp5P-1U (http://www.elhalaween.net/forum/member.php?u=1250)
تحيـــــاتى ... أبومحمـــــد

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/27, 01:31 PM
http://www.alwatansudan.com/topicimg.php?id=26804


لماذا لا تعتزل السياسة.. يا دكتور نافع..؟!
د. نافع: لا تستفز الناس
(لحس الكوع) لا تشبه السودانيين.. من أي قاموس هذه..؟!


السودان لم يتأسس مع المؤتمر الوطني.. ود. نافع علي نافع، ليس هو أول رجل يتبوّأ المسؤولية..!.
فهذا البلد قديم ، والإسلام فيه عريق.
***
لقد بنى هذا الوطن أفذاذ.. منذ بعانخي الملك العظيم..
نحن شعب الحضارة.. النوبة ومملكة كوش.
***
والإسلام، يا دكتور نافع دخل السودان بالحجة والمنطق، عام «643م» ، على يد عبد الله بن أبي السرح..!.
***
نحن الإمام المهدي، الذي جمع كل أهل السودان: عبدالرحمن النجومي.. وعثمان دقنه.. وحمدان أبوعنجة .
***
نحن الأزهري رمز الاتحاديين الكبير، والذي ناضل جنباً الى جنب ، مع الاستقلاليين.. وبجواره المحجوب.. حتى تحقق الاستقلال التام ، وقد كان دونه الموت الزؤام..!.
***
يا رجل..الإنقاذ محطة من محطات وطن كبير وعاتي وراسخ.
***
والسودانيون هم أحباب رسول الله.. قبل يونيو 89...
بل وقبل قرون خلت..
يتقرّبون لله بإعمار المساجد والقباب والتقابة والسبحة والتبروقة.. ويعظّمون رسول الله ، بالاتّباع والأمداح المفعمة بالحب والتبجيل والوجد الصدوق.
***
السودانيون كرماء، في ضيف الهجعة.. رحماء كأولياء دم حتى على القاتل.. وهو عفو عند المقدرة.. وما أعظمه من عفو.
ولو غضبوا، إنها غضبة الحليم.. للحق وفي الحق وبالحق..!.
***
والثورات العربية التي نراها.. بالنسبة للسودانيين (موضة قديمة).. فقد ثار شعبنا في أكتوبر وانتفض في أبريل.
طوفانان بشريان سلميّان كاسحان..!.
***
يا رجل.. أشطب كلماتك المستفزة للسودانيين، من قاموس السياسة.. فيا دكتور نافع كلمتك المحببة (لحس الكوع) ، جارحة للوجدان السوداني.. وتحمل بين طيّاتها سجايا مفارقة للشخصية السودانية القائمة على التصالح والتعافي.
***
وكم أنت غريب.. فكيف تسامحت مع قطاع الشمال بقيادة عقار والحلو وعرمان، في أديس..
ولا ترغب في تحقيق المقصد الإسلامي النبيل، للوحدة والوفاق بين ابناء الملة والدين، مع القوى السياسية الشمالية.
***
سيادة الرئيس البشير.. المفترض أنْ تكونَ رمزيةً للسودانيين من لدن بعانخي مروراً بعلي عبداللطيف وألماظ.. وحتى المواطن الأشعث الأغبر، الذي يشقى لسترة أولاده.. وتسهر أمُّهم مع السقيم والمورود.
***
أخي الأكبر عمر البشير.. لا خير فينا إنْ لم نقلها.. ولا خير فيكم إنْ لم تسمعوها..!.
فنافع يخطيء.. ويتحدث كأنما السودان ضيعة في يده.. أو كأنه ملك، والملك لله، والحكم للجماهير.
***
نحن شعب شيخ البرعي.. نعرف كيف نصلي، ونرفع أيدينا إلى السماء، وخالق الكون يجيب دعاء المضطر إذا دعاه.. وكلماتك بين طياتها الظلم ، يا دكتور نافع.. ندعو لك بأن يميل قلبك للكلمة الطيبة.. وأنْ يشرح صدرك لما فيه وئام ووفاق السودانيين..!.
***
أنت يا دكتور نافع.. تربيت في بيئة صحيحة... ولعلك تذكر أيام الصغر... ولم تكن استثناء من عظمة الزمن الجميل..
ولعلك، يا دكتور تتذكر أبيات إدريس جماع الجميلة:
كلِّم عهوداً في الصبا وأسأل عهوداً كيف كُنا
كم باللقاء سمحت لنا كم بالطهارة ظللتنا
ذهب الصبا بعهوده ليت الطفولة عاودتنا
***
دكتور نافع.. إرجع الى سودانيتك أو اعتزل السياسة، وتخلَّ عن الشأن العام.


رئيس التحرير / الوطن

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/27, 01:42 PM
كلام في الرياضة
جمال عنقرة


هلال السودان
لا أكتب هذا المقال مجاملة ولا موازنة لمقال الاسبوع الماضي وقضايا مريخية والذي استأنفت به هذا العمود (كلام في الرياضة) في صحيفتنا (الوطن) وهو المقال الذي تناولنا فيه بعض قضايا (الزعيم) صاحب الكاسات المحمولة جواً، فرشح مانديلا العظيم ولكننا نكتب اليوم عن هلال السودان، لأنه وحده الآن في الساحة من جميع الاندية السودانية الذي يلعب باسم السودان خارجياً في ام البطولات الافريقية للاندية، بطولة أبطال الأندية الافريقية وهي المنافسة التي خرج فيها مريخنا بقيادة حسام البدري وحراسة عصام الحضري من الدور التمهيدي ولم يبلغ حتى دور الـ 16.
ومما دعاني لأن أكتب هذا المقال بعض كتابات وجدتها في واحدة من صحف (الزعيم) قبيل مباراة الهلال وأنيمبا الاخيرة والتي انتهت بالتعادل الايجابي 2/2 فوجدت بعض الكتَّاب وكأنهم يتمنون هزيمة الهلال الذي يلعب باسم السودان، ووجدت الصحيفة تنقل توعد أنيمبا للهلال بالقهر في أستاد أبا، فوجدت في ذلك تخزيل لا يليق بصحيفة وصحافيين ينتسبون إلى (الزعيم) فمعاركنا مع الهلال داخلية، والفرصة أمامنا متاحة هذا العام لفعل مالم يحدث لسنوات طوال، فالفرق بيننا وبين الهلال خمس نقاط وبأيدينا أن نقهره في عقر داره كما صرعناه في الدور الاول في القلعة الحمراء بهدف سكواها الفنان، فتصوروا كم تكون الفرحة لو أن الهلال نجح في الفوز ببطولة أبطال أفريقيا وجئنا وهزمناه في ملعبه وفزنا بالدوري بفارق 11 نقطة بعد أن يكون قد فقد ثلاثة نقاط أخريات في عطبرة أو كادقلي أو الجزيرة أو بورتسوان، وجاء مريخنا العظيم في الدور الثاني (كامل العدد)
إن الناس عندما يودون شكر انسان ووصفه بكريم الخصال يقولون (روحه رياضية) وما أحوجنا هذه الايام في السودان لان تكون روحنا رياضية، ومثل هذه القيم يمثلها الكبار، ولا يقدر عليها غيرهم.
وما دام مريخنا (الزعيم) فلابد للزعيم أن يكون أكبر من الجميع وأوسعهم صدراً، وتلك دعوة لجميع المريخاب لان يكونوا في مقدمة صفوف المشجعين المناصرين لهلال السودان في معركته القادمة، التي يلعبها باسم السودان قبل أن يلعب باسمه.
أقول هذا القول وأعلم أنه ثقيل على كثيرين ولا يطيقونه، وأعلم أن كثيراً من الهلاليين إذا فازوا فإنهم سيهتفون ضد المريخ والمريخاب ، قبل أن يهتفوا ضد الوداد المغربي، وتلك علة كبيرة من علل الكرة السودانية، فلنترك ذلك الرعاع من المشجعين هنا وهناك، ولكن الصفوة لابد أن تقود المبادرة ، وحتماً ستجد مستجيبين الهلالاب .ولو أن المبادرة نجحت على مستواها الرياضي، قد تغري لتطبيقها على المستوى السياسي والاجتماعي، متجاوزين انتماءاتنا القبلية، وولاءاتنا الحزبية، من أجل الانتماء للسودان الوطن من حلفا لي (وين ما عارف) بعد الانفصال الذي أضاع ملامح خارطتنا القديمة التي كانت مليون ميل مربع من نمولي لي حلفا ومن حلفا لي نمولي.
و«الله يجازي الكان السبب».

ابوسن المهل محمد الامين
2011/07/27, 02:41 PM
العميد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
كشكول
كوكتيل
تنوع .
من الهند الى السند .
انتقاء ونقاء نحييييييييييييييك كثييييييييير يا صفوة .

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/27, 03:01 PM
العميد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
كشكول
كوكتيل
تنوع .
من الهند الى السند .
انتقاء ونقاء نحييييييييييييييك كثييييييييير يا صفوة .

الحبيب الغالى / أبوسن المهل ... لك التحيَّة أولاً ... ولك كل التقدير
وفائق الإحترام ثانياً ... ولك من الشكر أجزله على هذا الإطراء الذى
أتمنى أن أستحقه ... جزاك اللَّــه خيراً ... وبارك اللَّــه فيك ... تحياتى

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/28, 07:10 AM
حرية الموت ..جوعا ! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpg برقاوي

ما أطولها اللحظات القليلةالتي مرت كالقرون..وتلك الأم المكلومة تمسح علي عينيّ فلذة كبدها وهو يرمقها بنظرة وداع فيها عتاب لضمير الانسانية جمعا قبل أن ينطفيء في براءة تلك العيون الذائغة بريق الحياة القصيرة البائسة ..و صاحبها المسكين تخرج انفاسه فقاقيع من فتحة انفه الصغير لآخر مرة..
كانت صورة تهز النفس البشرية بما هو أقوي من هزات الزلازل والبراكين العنيفة لطبقات الأرض الداخلية..وهي تنسل الي العيون عبر الشاشة كخيوط النار تستحلب نظرات المشاهد دما..!

هي مأساة الهلاك تحصد العشرات يوميا ( جوعا ) في صفوف انتظار الموت بمعسكرات الهروب من رمضاء الجفاف .. الي نار الاحتراق في الصومال الشقيق ..وبعضا من دول القرن الأفريقي..
جثث هائمة في خلاء المجهول تبحث عن كف تتكيء عليه الرؤوس قبل فراق الدنيا التي قطبت لهم طبيعتها الجبين ..
فلا يجدون في المنافي الا حنوا من التراب ليعودوا اليه عبر قبور كانت صدورا دافئة تحتضنهم في رحلتهم الأخيرة ولابأس ان كانت بلا أكفان ..
وأنسانية من نسميهم بالكفرة والنصاري تسكب دمعات الأسي وهم يجتمعون في مقر الفاو بروما لجمع المال اللازم لاطعام الذين باتوا سبة في جبين المترفين الذين ينفقون المال في الموائد الخضراء ويفرشون النعمة تحت اقدام الغواني.. والمغنيات..!
فيما حكام الصومال المتأسلمون ..يجلدون ضحايا الجوع الكافر بسياط التشدد الديني وهم يطبقون شريعتهم في عام الرمضاء يهللون ويكبرون.. ويطلقون الرصاص علي بعضهم ليس أختلافا علي اعلاء رأس انسانهم التي وطأها الضعف وانما حول أن كان استعمال رافعات ما تبقي من صدور النساء مكروها يستوجب التعذير أم هو حرام يقتضي اصدار فتوي قوية لتطبيق الحد علي مرتكابته..!
ويقف مسلحو الشباب ( ألف أحمر ) ضد دخول طعام الأغاثات النجس الا أذ سدد المتبرعون الزكاة عنه لتطهيره من الدنس ان كان مستوفيا للنصاب الشرعي ..!
هي معادلة مضحكة مبكية في اقليمنا الفريد .. ما بين انسان يهده ذل الجوع ولا يملك الا حرية الموت .. وليس أمامه خيارا آخر !
أو انسان تدفعه المنعة لرفض حياة الذل بلا حرية ويخرج في الشارع هربا منها الي الموت بيد جلاده..
ونحن بالضمير المجروح ألما نستصرخ أهل الانسانية في كل مكان .. أن يمدوا الكف بما ملكت ولو قليلا لان ذلك ان كان قطرة من ماء فانه أن لم ينقذ حياة فرد ما ..فانه علي الأقل سيبلل شفاها قد تقوي بها علي نطق الشهادتين بدلا من أن تلعننا..

هي تذكرة .. ونحن مقبلون علي شهر فرض الله فيه الجوع عبادة .. لنشعر بمن كان لهم بطنا أصبح بقايا من جلد تنشب فيه براثن الخواء.. ومع ذلك فهو عابد معنا ..رغم تشرده من قبل جوع قاس وحاكم ظالم يحجب عنه حتي الفضاءات التي يرفع فيها رجفة الأكف الواهنة طلبا للرحمة من مالك السماء ..فهل صعب أن نكون خلفائه في الأرض لتلقي تلك الأكف ..ولو بأضعف الايمان؟
ولاحول ولا قوة الا بالله العظيم .. وأنا لله وانا اليه راجعون انه حسن المآب وخير مستعان .. وهو من وراء القصد..

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/28, 07:15 AM
من مفارقات الحاكم العربي ... شاكر الأنباريمن يتأمل في ظاهرة تشبث الحكام العرب بالسلطة يستغرب من وجود تشابه كبير بينهم، يصل أحيانا الى درجة التطابق، كما لو أنهم تخرجوا من أكاديمية واحدة، يمكن تسميتها بأكاديمية الرؤساء العرب. الأكاديمية التي لا يجد لها المرء مثيلا لا في الشرق ولا في الغرب. ويأتي التشابه في اكثر من سلوك وفعل، اذ لاحظنا من خلال الأزمات التي عاشتها معظم البلدان العربية، ان ثمة تطابقا بعض الأحيان في اللغة، والمصطلحات، وحركة الجسد، والانفعالات، والشتائم، المستخدمة من قبل اولئك الحكام. تعاملهم مع ما كان يجري في بلدانهم كاد ان يمتلك الرؤية ذاتها، الأمر الذي يزيد من حقيقة تشابه العقليات، والرؤى، والمعتقدات، في مقاربة اللحظة الوطنية والعالمية الراهنة..هم بالمحصلة، وكما لوحظوا خلال أزمات بلدانهم، خارج التاريخ. يتحرك العالم في مسار وهم يتحركون في مسار معاكس، تلفهم حزمة من الأوهام، والبديهيات، والأحكام الجاهزة، ليثبتوا من خلال ذلك انهم لم يكن لديهم، في ايما مرحلة سابقة، تواصل حقيقي، لا مع شعوبهم ولا مع العالم ومنطقه، ومنظوماته، ودبلوماسيته. حاكم السودان على سبيل المثال، خلال أقل من سنة، ونتيجة لادارته اللامنطقية للحكم، فقد ثلث البلد، في ما صار يعرف بجنوب السودان. لكنه رغم ذلك لما يزل على هرم السلطة، لم يحاسبه دستور، ولا خرجت ضده مظاهرات يعتد بها. ولم يعترف ان ما حصل هو نتيجة لسياساته الخاطئة هو وطاقمه، وتشكيلته الوزارية، ومستشاروه. لم يعترف حتى مجرد اعتراف ان العقود الماضية من حكمه كانت تعاني من خلل بنيوي جاءت مقدمة لما آلت اليه الأوضاع.


فرض حاكم السودان الشريعة على الجنوب، رغم ان سكانه مسيحيون وإحيائيون، وأثار النعرات القومية، وقام بتصفيات ترتقي الى مصاف الجرائم ضد الانسانية نحو اثنيات من شعبه، وأرجع السودان الى فضاء القرون الوسطى بديكتاتورية مقيتة تستند زورا الى الشريعة. اعتقد ان القوة هي السبيل الوحيد لحل مشاكل البلد. حاكم يفقد ثلث بلده ويبقى في الحكم واثقا من حكمته، ومن ادارته، وكأن ما يجري يقع في مكان آخر.


اذن تجاهل ما يحصل من كوارث في بلد الحاكم سمة ملازمة لمعظم اولئك الحكام، وهذا


ما بثته الفضائيات حين اظهرت العقيد القذافي يلعب الشطرنج فيما تلتهب ليبيا بنيران الثورة والتمرد، وقد اصبحت بنغازي، ومصراته، وأجدابيا، وأكثر من ثلاثة ارباع ليبيا تحت سيطرة الثوار. وقصف طائرات النيتو على ليبيا لم يتوقف طوال اشهر.


هو يريد ان يثبت للعالم انه قوي، وانه لا يعير اهمية للمآسي الحاصلة في البلد، وكأنه بذلك يؤكد صحة وصف البعض لهكذا حكام بانهم متبلدو الحس، فقدوا الارتباط بواقعهم منذ زمن طويل. اسلوبهم في ادارة الدولة قائم على تقارير الحاشية، ودوائر الأمن والمخابرات التي لا تعكس له سوى الصورة التي يرغب فيها. وللأمر وشيجة ايضا مع فكرة التشبث بكرسي الحكم، حتى آخر رجل في دولته.


وكان المثال السابق، والنموذج، لظاهرة الحكام العرب هو صدام، حيث ربط بقاءه ببقاء العراق، فكان ان ادخل البلد بثلاث حروب خاسرة، وبقي يعتبر نفسه منتصرا الى ان اقتلعته قوات التحالف في التاسع من نيسان من كرسيه الاسطوري الذي حافظ عليه بثمن بلغ ملايين الضحايا، ومئات مليارات الدولارات احرقت على الجبهات، وتشرد ملايين من الشعب الى دول الجوار، وانهيار اقتصادي، واجتماعي، وسياسي، لم يشهده العراق منذ تأسيس الدولة في عشرينيات القرن المنصرم. هو نموذج آخر للحاكم الذي يربط وجود البلد ببقائه على الكرسي.


رسالة القذافي، لاعب الشطرنح على نور حرائق ليبيا، كانت تريد القول ان كل ما يجري في البلد لا يهز ثقة الرئيس بنفسه وحكمه، وهو ترميز لاحتقار شديد للشعب الذي يحكمه. هم حسب قوله جرذان، ومكبسلون، وقطاع طرق، وهو وصف استخدم من اغلب الحكام العرب لوصف تمرد شعوبهم، بهذه الصيغة او تلك. في سورية متآمرون وسلفيون وخونة، وفي اليمن ارهابيون وانفصاليون، وفي مصر تحركهم قوى خارجية، وفي تونس كذلك، وكأن الحاكم العربي لا يرى في شعبه سوى اولئك النمط من المواطنين، يقابلهم نمط العبيد الذين ينبغي ان يحتفظ بأغلاله. عبيد عليهم أن يطردوا من رؤوسهم قاموس التمرد، والثورة، لكي يحظوا برضا الرئيس، الزعيم، القائد، العقيد، ملك الملوك، وأمير الأمراء.


اما انا او الفوضى، هي المقولة المحببة لدى الحكام العرب، وهذا يوحي باعتقادهم انهم فوق البشر، اي لا تنطبق عليهم القوانين الانسانية التي يسير عليها العالم المتحضر في الشرق والغرب، الشمال والجنوب. وطبعا المؤسسات الشكلية التي اوجدوها كالدستور، والقانون، والقضاء، والوزارات، والمحافظات، وحتى المنظومات الكهنوتية، عليها ان تؤيد هذه المقولة يوميا. لا تناقشها، والا فالطرد من جنة السلطة يمكن ان يحصل في اي وقت، ولأي كان. المفارقة في معظم البلدان الثائرة تلك ان الأحداث اثبتت ان هناك فجوة هائلة بين الحاكم والشعب، الحاكم ظل على قناعاته الصلدة العتيقة في ادارة اقطاعيته، رغم الاحتجاجات والتمردات والنصائح والكوارث اليومية، والشعب الذي وجد نفسه في زمن الحداثة، وحقوق الانسان، والحريات الشخصية، والمساواة. الحاكم ميت والشعب حي، الشعب الذي يتفاعل مع حاضره بكل قوة.


لقد فقد الحاكم مرونته، جسديا ومعنويا، وهذا ما يلاحظ حتى في سلاسة الكلام اثناء الخطب التي يلقيها، فهو يتفوه بكلام متعثر، مرتبك، غير مترابط، مباشر ومنفعل، يكشف عن اعماق خاوية سببتها بلادة السلطة التي استمرت عشرات السنين. من يتذكر صدام حسين في أواخر أيامه وهو يتحدث، يستحضر الكلام غير المترابط، والعنجهية في المفردات، والرطانة التي لا علاقة لها بواقع الحال. وكان آخر ظهور لعلي عبدالله صالح وهو على سرير المرض صادما. ظهر بوجه محروق، وملفوف الرأس واليدين، وبدا وهو يلقي حديثه الى العالم، عبر الفضائيات، كما لو أنه مومياء بعثت من عصور فرعونية سحيقة. كان واقع الرجل هو ذاك، اما كلامه فيحمل كل مواصفات حاكم عربي قوي، متجبر، يتشبث بالسلطة عبر كل خلية من خلاياه المحترقة، غير آبه للملايين المتظاهرة في تعز وصنعاء وأبين، في الأسواق والطرقات، مع انشقاق نصف مؤسسته العسكرية.


وهذا تحديدا حال العقيد، حين خرج الى الجماهير من فوق برج عتيق، بملابس رثة، ووجه محتقن، ولحية خفيفة مبعثرة على وجه عجوز، مهزوم، لا يتناسب مع اللغة النارية التي تسببت بتطاير الزبد من شفتيه كجمل تائه في الصحراء الليبية الكبرى.


أزمة الحكام العرب التي نراها في دول عديدة اليوم، تكاد تنطبق على الجميع، حتى في الدول الأقل تأزما، وهي لم تأت من فراغ بالتأكيد، بل جاءت نتيجة عقود من الحكم المنحرف والشاذ. الحكم المتمثل بوجود طبقة سياسية فوق القانون، ينتمي اليها الرئيس ذاته. تلك الطبقة مارست الفساد والافساد، وبرعت في تزوير الانتخابات، وفرّغت العقل، وجيّرت البلد لمصالحها الخاصة، وتحالفت مع الشيطان لبقائها في الحكم تحت مظلة الرئيس. ولم تستفد، جميعها، من دروس التاريخ كونها لا تقرأ، وجعلت من سلطة المال والنفوذ بديلا عن المعرفة والانفتاح والتعدد السياسي. من هنا ليس غريبا القول ان ردات فعل معظم الرؤساء العرب لن تختلف في حالة حدوث ازمة وطنية عما سار عليه العقيد، وعلي عبدالله، ومبارك، وزين العابدين، وبشار الأسد، ومن قبلهم صدام حسين.. هؤلاء شكلوا انموذجا لمؤسسة رئاسية عفا عليها الزمن، وتجاوزها تطور الشعوب وتوقها الى حياة غير التي هم في اتونها.


***الرافدين***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/28, 07:36 AM
هل يتدخل الرئيس ( لانقاذ ) قناة النيل الأزرق ؟! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوييبدو أن وزير الاعلام الذي لا يعلم من المجهول سوي الذي يجهله وهو كثير وحينما شعر بانه قد وقف في عقبة التدحرج الي خارج التشكيلة الوزارية القادمة .. لجأ لحكمة بصيرة وزارته أم حمد العصفورة المدللة..وخبير الضهاب الوطني ولعلكم تعرفونه.. حيث اشاروا عليه بعد فشله في التحكم بحبل حمار التطوير الاعلامي أن يلتفت الي بردعة الابداع ..ويالها من شورة خائبة ستعجل بسقوطه وهو الذي لم يدخل في ذراع الاعلام الا حقنة الماء التي جلبت له من السخرية والاستخاف ما كان كفيلا باستقالة أي مسئول يحترم نفسه في الدول التي تعرف استقالة الوزراء!
وما يجهله الوزير الذي تدخل حتي في التفاصيل الفنية في أداء قناة النيل الأزرق التي ما حققت نجاحها الفني برامجيا والمالي اعلانيا في السباق الرمضاني السنوي علي القنوات الأخري الا بانحيازها للذين شكلوا زخم المشاهدة العالية للبرنامج الذي صار سمة من ملامح الدورة الرمضانية فيها وهو البرنامج ( الرئاسي ) ايضا أغاني وأغاني ..!
فما لايعلمه الوزير الذي يبدو انه آخر من يعلم..أن الرئيس البشير يحرص علي مشاهدة البرنامج بصورة لا نستبعد أن تدفعه للتدخل وأنقاذ قناة النيل الأزرق شخصيا من ورطتها التي ادخلها فيها الوزير الذي استجاب دون وعي أو دراسة لتنطع العقليات التي تريد ان تلوي ذراع الشعب السوداني الفنان والذواق خلف ظهر الزمن المعاصر لتعيده الي أزمنه حبسوا فيها انفسهم بعيدا عن دورة الحياة التي تمضي الي الامام فيما هم يشدون لجامها للنكوص!
المسالة ليست برنامجا غنائيا في حد ذاته حتي لا يقال لنا الناس في شنو..؟ وانما تصدي لنهج طالما سعي لتكريسه قسرا المفرغون من جمال الدواخل والذين لايرون في الحياة الا قبلة للمقابر وحسب.. !
وهي في الواقع فسحة رحيبة فيها معادلة محسوبة علي قصرها جعلها المولي مشوارا نعمل فيه كما كنا سنعيش ابدا دون أن ننسي اخرتنا فنسعي اليها وكأننا سنموت اليوم وليس غدا.. لكن الله لم يأمرنا أن نجلس القرفصاء علي قضيب التجهم واليأس والقبح وعمى القلوب الكليلة انتظارا لقطار الموت ليدهسنا ..!
ماذا يريد الوزير للناس أن تشاهد في هذاالشهر الفضيل وغلاء الأسعار الذي يتصاعد بفعل حكمة الانقاذ لابد وحتما سيقلل من مائدة رمضان في أغلب بيوت السودان الا تلك القلة من الميسورين من أهل (الجاه وهي ليست لله ) ومن شايعهم من فقهاء الافتاء في أمور الغناء صارفين النظر عن فساد الغنى..والذين قد يفسد عليهم بث البرنامج عقب الأفطار تعسيلة التخمة فبل صلاة التراويح..

حدثني أحد الأخوة الفنانين أن الرئيس البشير وفي حفل الافطار الذي اقامة للاعلامين في رمضان العام المنصرم..حرص على وجود جهاز التلفاز الي جانبة حتي لا تفوته حلقة اغاني وأغلني فهل كان الوزير حاضرا وقد نسي ..أم أن الرئيس بنفسه سيذكره بتوجيه يجعله يلحس مديدة قراره..ويكون الرئيس قد ضرب وترين بريشة واحدة .. أن يصرف الناس قليلا عن الأستياء من مائدة بائسة دون فرح يعقبها .. ومن ثم يروى عطش صيامه من سلسل الابداع باصوات فتيان وصبايا مدرسة قدور التي اعتاد الناس الوقوف في طابورها المسائي دون غياب أو تأخير علي جرس حصتها الأولي ..
ومنا اليكم أجمل تهاني وتهاني ..وتوقعوا أن يبتسم ثغر النيل الازرق ..بجمال أغاني وأعاني .. وكل عام وأنتم خير.. جعله الله رمضانا سهلا علي المعذبين في دنيا الانقاذ ..انه المستعان وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/28, 08:19 AM
رسالة عاجلة إلى د. نافع علي نافع..!اhttp://www.alrakoba.net/newsm/25894.jpgمحمد آدم عربيهذه الرسالة ليست كرسالة الاستاذ المحبوب عبد السلام التي وجدت طريقها للصحافة الالكترونية والتي قال فيها عن د. نافع «إن من حسنات د. نافع انه لا يكاد يكتم مشاعره»، وقال في فقرة أخرى من المقال «يا دكتور نافع ما أقصر الرحلة، وما أطول الثورة، وما أعظم الفكرة، وما أصغر الدولة».

أما رسالتي سيادة دكتور نافع فهي عن العبارة المنسوبة اليك والتي اوردتها معظم الصحف الصادرة يوم الاحد 24 يوليو 2011م م «الداير يقلع النظام يلحس كوعو»، فكانت ردود الافعال عبر الصحف الصادرة في السودان والصحافة الالكترونية وكلها، كانت ردوداً مستنكرة لمثل هذه العبارات. أذكر منها صحيفة «الوطن» العدد «2912» بتاريخ 25 يوليو 2011م يقول: «لماذا لا تعتزل السياسة.. يا دكتور نافع؟!» «لحس الكوع» لا يشبه السودانيين، من أي قاموس هذه؟» بل زاد رئيس التحرير في كلمة " الوطن " السودان لم يتأسس مع المؤتمر الوطني ود. نافع علي نافع ليس هو أول رجل يتبوأ المسؤولية، فهذا البلد قديم والإسلام فيه عريق. الاسلام يا دكتور نافع دخل السودان بالحجة والمنطق عام 643 م على يد عبد الله بن ابي السرح»، كلمة رصينة ورسالة قوية ومهذبة والدكتور كان في غنى عن ذلك، ولكن كما قال المحبوب «لا يكاد يكتم مشاعره».

الأخ د. نافع.. إن أهل الفكر والعلم يقولون «إن الكلمة وعاء الفكر ورسول الفكرة، وقناة التعبير لا بد أن تكون نسقاً واحداً منسوباً إلى المعاني الفكرة التي تقود الى المباني».
فاتخذ لنفسك خطاباً متزناً يتوافق فيه القلب والعقل لينطق اللسان في ذاك الوحي، وإلا سيسري عليك ما قاله الشيخ د. حسن الترابي عندما سأل عن مقولة نسبت اليك بأنه لا يخرج من محبسه إلا على عنقريب، فقال الشيخ: إن قبلك انظف من لسانك.

إن المرحلة التي يمر بها السودان مرحلة ابتكار وتجديد وتحفيز للوحدة الوطنية، وتجميع للصف وتقويته وتنقيته من الشوائب. وان الاستفزاز والاستبداد بالرأي مخاطرة عظيمة مناهضة للوحدة مفضية للتفرقة والتشرذم الذي يؤدي الى الاحتقان والانشطار كالذي حدث في 9 يوليو 2011 م بذهاب الجنوب عنا. إن الشعوب كالجمال تنحني للعواصف ولكنها قد تثور كالبراكين فجأة كالموت غير المعلوم ميقاته. ودوام الحال من المحال، ولو دامت لغيرك لما آلت اليك. وتذكر أخي العبر والدروس والحكام الذين ثارت عليهم شعوبهم، فغادروا عروشهم وأوطانهم وماتوا وقبروا خارج بلدانهم، مثال شاه إيران الذي كان صديقاً حميماً لاميركا واسرائيل، وكان البطش والتنكيل بشباب الجامعات والطلاب، وكانت الثورة داخل صدور الرجال تحركهم وتدفعهم الى مقاومة الظلم. فأرسلت اميركا أعظم خبير أمني لها ليكتب تقريراً عن الأمن في ايران وحكم الشاه، فقال الخبير لحكومته إن حكومة ونظام الشاه ستبقى ما دامت الشمس في كبد السماء. ولكنه قول البشر أما ارادة رب البشر المؤيدة للمظلومين قد كانت في الآية «تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء»، فتزلزل عرشه وكرسيه قبل أن تحط طائرة الخميني الذي نفاه الى فرنسا، فهام على وجه ولم تنفعه اميركا ولا اسرائيل، ولم يجد دولة تأويه الا مصر التي مات بها وقبر بها. والأمثلة كثيرة حتى في السودان ماذا قال د. أبو ساق «سنطاردهم كالجرذان» يقصد المعارضة، الرجل أستاذ جامعي تخصص زراعة، مع أن خبراء الزراعة الذين يتعاملون مع الخضرة والماء سر الحياة، يفترض فيهم الرقة والالفة. اما نميري فقد قال «ما في راجل بشيلني»، ولكنه ذهب ولولا تفضل الحكومة لمات بمصر وقبر بها. وكذلك قول رئيس أركان جيش حكومة السيد الصادق المهدي عندما أخبروه أن الجبهة مقدمة على انقلاب قال: «والله لا يقلبوا هذا الكاب»، ولكن تم الانقلاب بنجاح، لأن الله أراد أن ينزع حكم السيد الصادق المهدي.

والسؤال أين حسني مبارك الذي قال لو جاء حسن الترابي لمصر سأضعه في سجن طرة، والآن هو في ذات السجن. وحاكم تونس أين هو؟ قالوا بعد ان وصل السعودية طلب منه عدم الاتصال عبر الهواتف وعدم تحويل الأموال. وقالوا إنه يقرأ في كتاب لا تحزن للقرني. وهو عميل الغرب وأموال البلاد هربها مع زوجته وأهله لاوربا التي فضحته، وهو الذي كان شرطياً لاميركا واسرائيل يحارب الارهاب.. إرهاب قال. ولم يسألوا عنه بل اعتذروا له لان إقامته بينهم تسبب لهم كراهية الشعوب التي خرجت عليهم. والقائمة تطول.. القذافي الاهبل وصالح الذي لا يجيد حتى اللغة العربية، كيف كانوا يحكمون. ان الحكام هم المخابرات الاميركية والغربية وهم ادوات فقط.
قيل إن السيد العقيد ينام بالمستشفيات خوفاً على حياته. ويقول المثل السعيد يرى في غيره، وسعادته تكمن في الاستفادة من السلبيات التي أودت بهؤلاء الى مزبلة التاريخ تطاردهم اللعنات ليل نهار.

إن الشعب السوداني الأبي يعشق الحرية وتأسره الكلمة، ويقول: «بليلة مباشر ولا ذبيحة مكاشر»، وقد صبر على هذه الحكومة عقدين من الزمان وكان يؤمل ويمني نفسه بأن يرى رخاءً في السوق وانفراجاً في الخدمات الصحية والتعليمية، وان يرى لجنة د. نافع علي نافع التي كلفه بها السيد رئيس الجمهورية لمراجعة الجبايات التي ارهقت كاهل المواطن واقعدت الصناعة والزراعة بشقيها الحيواني والنباتي، وذهب شعار ثورة الإنقاذ «نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع» ادراج الرياح، فقد انهار أكبر مشروع في العالم يروى بترعة واحدة ارضاً ذهباً مسطحة، فقد كان عماد أهل السودان في الاقتصاد.. مشروع الجزيرة الحسرة والندم.. ومشروع حلفا لحق به مشروع السوكي فمات.. ومشاريع النيل الأبيض ينعق فيها البوم. وصرنا نأكل من الخارج، فالذرة من الهند والقمح من استراليا، والعدس من تركيا والارز من مصر، بل الثوم من الصين والزيوت من مصر وزيت كرستال أصله أولين نستورده من مصر. وتذهب الى أي «سوبر ماركت» تطلب شعيرية مثلاً يقولون لك عندنا سعودية واماراتية وقس على ذلك فكل السلع من خارج السودان، السودان الذي يملك اكثر من 120 مليون رأس من الماشية سعر كيلو العجالي فيه 25 جنيهاً، والضأن30 جنيهاً. ومصانع السكر كنانة، عسلاية، سنار، الجنيد، النيل الابيض ونستورد سكراً لنغطي العجز لشهر رمضان، وسعر الجوال بلغ بالسوق 200 جنيه، وعن الخدمات حدث ولا حرج، إسهالات جراء الماء الآسن الملوث، والوجبات صارت فطور وعشاء، وهي فقط من أجل الحياة «بوش» موية فول وموية جبنة، وطعمية هذا هو طعام الابناء. وفوق كل ذلك تأتي الاستفزازات التي تصب الزيت في النار المستعرة أصلاً.
٭ الخطاب الذي نريد:

نريد خطاباً يؤسس لرؤية جديدة للعمل السياسي نتجاوز بها جميعا محطة مصطلح الحزب الى دولة وطن كيانها مؤسسات مدنية تعلو على الأفراد، مهما كانت مراتبهم وانتماءاتهم العرقية والدينية، ويكون الشعار «الوطن فوق الجميع»، والناس يتساوون في الحقوق والعيش الكريم. نريد خطاباً يركز على القيم الأخلاقية حرباً على الفساد واشاعة للطهر والعفاف في السياسة، أمانة وعهداً حقاً وصدقاً وعدلاً.. نريد خطاباً يلتمس قضايا الجماهير الصابرة ومشاكلها وآمالها، نريد خطاباً يوحد الأمة ولا يفرقها، وان يكون القادة أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين وليس العكس. نريد خطاباً لشبابنا يخرجهم من حالة الإحباط التي يعانونها بطالة وعطالة أدت الى الخمور والمخدرات وامراض العصر التي لم تكن في الأسلاف «الايدز». ونقصد شباب السودان وليس شباب المؤتمر الوطني بعرباتهم الفارهة ومكاتبهم المكيفة ومناشطهم التي يصرف فيها بسخاء، فهذا الوضع خطير ويؤدي الى الحقد الطبقي.. نريد توظيفا للشباب دون تحيز حزبي او طائفي او جهوي، نريد خطاباً يؤلف ولا ينفر.

تعليقات كبار الكتاب على د. نافع: الاستاذ الكاتب المرموق حيدر المكاشفي في عموده «بشفافية» «الصحافة» 25 يوليو 2011م يقول: «أنتم من سيلحسون أكواعهم.. وقد غذت هذا الشعور بالغرور وعززته عوامل وظروف شتى نذكر منها القبضة الأمنية القوية التي أطبقت بها على خناق كل من لا يوادعها ولا يواليها، والاقصاء والتهميش». وفي أخرى يقول: «إنهم قد أحكموا سيطرتهم على القوات المسلحة فأمنوا الانقلاب، وطووا القوات النظامية الاخرى تحت جناحهم، فامنوا المظاهرات والهبات والانتفاضات، وعدم تحرك الشارع أو جماهير الاحزاب، ولهذا كلما اعتلى نافذ منهم المنبر تنبر قائلاً: «الداير يقلعنا يجرب لحسة كوعو» «الإنقاذ ان لم تسقط من خارجها فستسقط حتماً من داخلها بفعل التقديرات والخطب والسياسات والتصرفات ما كان خاطئاً منها وما كان خطيراً» والخلافات الداخلية.

٭ الأستاذ محفوظ عابدين في مقاله الاسبوعي يقول: «وسألنا ما هو الشيء الذي يتوافر عند د. نافع ولا يوجد عند غيره، فهو منذ مطلع التسعينيات على رأس جهاز الأمن حتى 1995م، ثم وزيراً للزراعة، ثم وزيراً للحكم الاتحادي، ثم مساعداً لرئيس الجمهورية ثم نافذاً في الحزب الحاكم ويمسك ملفات كبيرة جداً، مثل ملف دارفور الذي تركه لغازي صلاح الدين، وملف الانتخابات الذي شهد صراعاً عنيفاً. إن الجمهورية الثانية تتطلب تغير الوجوه القديمة التي لم يترك لها الزمن القوة البدنية والعقلية وما تواجه به التحديات المقبلة، وان التغيير سنة الحياة» انتهى.. وكان عنوان مقال الأستاذ محفوظ «كنكشة».

٭ أما الدبلوماسي السفير بهاء الدين حنفي، أحد الاعضاء العشرة أصحاب المذكرة في لقاء صحفي بصحيفة «الرأي العام» 42 يوليو 2011م يقول في افادات «بصراحة لا أرى فرقاً بين الوطني وبقية الأحزاب حتى الشيوعي.. وأنا مقتنع بمقولة ان الاسلاميين تركوا المساجد واتجهوا للسياسة، ولكن المقولة تقول: «ادخلونا المساجد ودخلوا السوق»، ويقول في افادة أخرى، وهذه تدعو كل من كان في خدمة الاجهزة الأمنية في الفترة الاولى، الى ان يستغفر الله ويطلب العفو. يقول: «لا أحد يستطيع الدفاع عن سجلنا مع السودانيين والعالم في الفترة الاولى للانقاذ».. أنا متأكد انك اذا سألت الانقاذيين حتى المتشددين سيعترفون بأن تلك الفترة شابها العديد من الاخطاء، ولا احد يستطيع ان يدافع عن سجل الانقاذ في ما حصل مع السودانيين، ولكن هكذا هي السياسة تخطئ وتصح، ولكن حين تخطئ لا بد أن تصحح، وألا نعود للخطأ» انتهى.
٭ د. الطيب زين العابدين مقاله السبوعي يقول في فقرته الأخيرة عن اتفاقية د. نافع: «أليس من الافضل للحكومة أن تعالج المشكلة سياسياً على أساس الاتفاق الاطاري الذي توصل اليه الدكتور نافع مع السيد مالك عقار بحضور ثابو امبيكي في 82 يونيو الماضي باديس ابابا، بدلاً من اللجوء الى القوة المسلحة بكل ما تعنيه من خراب ودمار وتدخل دولي في شؤون السودان»، هذه ذكرتها لأنها ذكرت نافع.

٭ أما الأستاذة الدكتورة سعاد ابراهيم عيسى في عمودها الاسبوعي، فقد أشادت بالاتفاق الاطاري الذي وقعه د. نافع مع السيد مالك عقار، وقالت بالحرف الواحد: «لقد عرفنا الوجه الآخر لنافع»، ولكن الهجوم العنيف على د. نافع من قبل منبر السلام العادل وعدد كبير من الكتاب، وأخيراً تحفظ الرئيس عليه ورفضه، كانت طلقة الرحمة من حزب المؤتمر الوطني، مما اضطر د. نافع إلى أن يعترف بأن الاتفاق غير موفق، وهذه تحتاج الى مقال كامل.
قال الشاعر:

يأبى فؤادي أن يميل إلى الأذى
حب الأذية من طباع العقرب
قال سلمان العودة «رأيت شعوباً تقاتل كالوحوش، ثم رأيتها بعد هدوء كالحملان الوديعة لإنسان لبس لوناً واحداً».

***الصحافة***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/28, 08:59 AM
رمضان زمان في امدرمان (1) ... شوقى http://www.alrakoba.net/authpic/95.jpg بدرى من كتاب حكاوي امدرمان يمكن ان انقل لكم مع بعض الاضافات . انه كان لرمضان في امدرمان طعم خاص . فما ان يقترب الشهر الكريم حتى تبدأ في احياء امدرمان القديمة ، مثل بيت المال حركة غير عادية .
يلاحظ الانسان هذا في عملية كر الآبري بنوعيه الابيض والحلو مر . بعض الاسر كانت تتفنن في تلوين الآبري الابيض باللون الاخضر او الاحمر.
هذه العملية تاخذ اسابيع من التحضير . وتجتمع الفتيات تحت اشراف النساء المتمرسات في هذا العمل, الذي عادة ما يكون جماعيا. ويحددن يوما لكل منزل ينتقلن بعده الى منزل آخر وسط الضحك والبهجة.
ويقدم اصحاب المنزل الاكل والمشروبات حسب مقدرتهم. وبعض البيوت تقدم المرارة و الشية , الفطير , الكنافة........الخ. هذه الخيرات تصيب الصغار كذلك . كما يحق لهم التهام الآبري الذي يتجمع في (القرقريبة) في شكل كتل يضاف اليها السكر من السكرية التي تتوسط النساء اثناء احتساء القهوة.
عملية كر الآبري عبارة عن فستفال للتعارف. وتمرين للفتيات على العمل الجماعي, وتقديرهن للحياة الزوجية وفرصة لتبادل الاخبار والدردشة.
رمضان كان يبدأ بزفة تطوف كل امدرمان. ويتقدمها رجال الدولة والشخصيت الكبيرة, السواري وموسيقى البوليس والحرفيون على عربات الكارو, وهم يهتفون الفن لمين ؟ للنجارين ... والفن لمين ؟ للحداديين...
ولا تكتمل مراسم رمضان الا بإحضار مدفع رمضان الى ميدان المدرسة الاهلية. الذي كان تقريبا في وسط امدرمان مما يتيح للجميع سماعه في ساعتي الافطار والامساك.
هذه العملية تتم وسط حشد كبير من الناس خاصة الاطفال, بعيون واسعة سعيدة. .وهم يتابعون المدفع الضخم الذي يحركونه الى ان يتخذ الموقع المناسب ويثبتونه مواجها الشرق , ومدرسة فاطمة طالب للبنات.
في كثير من احياء امدرمان يتناول الناس افطارهم في الطريق العام, حتى يتثنى لهم ان يجتمعوا باكبر عدد من البشر. ويمكن لاي عابر سبيل ان يجلس معهم لتناول طعام الافطار بدون حرج. كما يترك الكثيرون ابواب منازلهم مفتوحة. رجال البوليس الذين كانوا يطلقون المدفع وتسمعه كل امدرمان , كانوا يتناولون افطارهم مع اهل الحي. الذين يجلسون على سجاجيد جميلة بالقرب من المدفع . وتستمر هذه الجلسة للسمر والدردشة ويتوقف الكثيرون للتحية والمشاركة. من اهل هذا الجزء من الحي كام محمد عثمان يس ( فيرانو الصغير) صديق ابراهيم بدري وتوفيق صالح جبريل وبسببه كتبت قصيدة ...كسلا , التي يغنيها الكابلي . وآل محمد مكي عبده ومنهم لاعمام احمد ومحمد مكي المحافظ السابق. وصلاح زميلي في الدراسة. وآل خاطر منهم اتراب طفولتنا مسلم وغانم ومرعي , والرئيس اسماعيل الازهري وشقيقه علي . وآل الزيات من اكبر تجار امدرمان وآل السنهوري واشتهروا بعلاج المجانين.
سمعت من بعض الصبية ان الانسان لا يمكن ان يمسك في قبضته اي شيء لان سوط المدفع يجعل الانسان يفلت ما بيده. وانا في التاسعة من عمري اردت ان اجرب فامسكت بحجر وجلست بالقرب من المدفع . وعندما انطلق المدفع لم افلت الحجر ولكن اكتشفت انني كنت واقفا.
من قصص امدرمان الظريفة ان احد الاغراب , مر بجماعة في امدرمان ودعوه للافطار الفاخر الذي يتوسطهم. وسلمه احدهم حلو مر بارد قائلا اتفضل يا حاج. وبعد بضعة لقيمات قدم له آخر كورة الحلو مر. ولكن عندما قدمت كورة الحلو المر للمرة الثالثة, والحاج عينه في الجوافة والمنقة والقمردين , قال الحاج ( من هلو مر الهمدلله) واهل امدرمان ما زالوا يقولون الى اليوم عندما يتعبون من شيء ويطالبون بالتغيير . من هلو مر الهمد لله..
اخي احمد عبد اللطيف حمد في دبي اتصل بي عدة مرات لاعمال تجارية. وكانت كلها غير مجدية. ولانه بمثابة الشقيق بالنسبة لي وادين له بكثير من نجاحاتي التجارية قديما فلم يكن من الامكان ان ارفض له طلبا. واخيرا ارسلت اليه فاكس قائلا ....من هلو مر الهمد لله ... ففهم قصدي.
الثلج كان عزيزا في امدرمان لعدم وجود الثلاجات والفريزرات. واغلب الموظفين كانوا يعملون بمرتب حوالي العشرين جنيه . والثلاجة تساوي اكثر من مائة جنيه والمثل في امدرمان يقول ( البوبار وفك الزرار والتلاجة في بيت الايجار) لان ثمن الثلاجة كان يساوي ثمن ثلاثة قطع سكنية في الثروة . الثلج كان يباع في محلات ابو العلا في المحطة الوسطى بالقرب من دكان الحاج نعيم شندي وبرعي المصري, ووكالة السر للحجز الجوي ودكان الحلاق عنبر والعم عبدالكريم العجلاتي في بداية شارع كرري .
من العادة ان يشتري الصبية لوح الثلج ويبيعونه بالقطاعي في الاحياء طيلة ايام رمضان . ولوح الثلج كان يساوي سبعة عشر قرشا ونصف . ويزن عشرين كيلو جراما ويمكن ان يصل سعره بالقطاعي الى الثلاثين قرشا او يكون الربح ريال على اقل تقدير. العم سليمان كان احد البائعين ويعاونه مجموعة خاصة في ايام رمضان قبل المغرب عندما يمتليء المحل بالمشترين. احد اهلنا الرباطاب المشهورين بالمساخة وطول اللسان, كان يعمل مع العم سليمان. وطلب منه احد الشايقية لوحا من الثلج واثناء عملية الاستلام انكسر اللوح. فرفض الشايقي الاستلام وطالب بلوح سليم فقال الرباطابي بعد تغيير اللوح ( هاك واحدا سالم ......بدور تسوي عتب).
بعد المويات يستلقي الناس على السباتات او السجاجيد لساعات طويلة ويحلو السمر ورواية القصص النكات اللتي لا تنتهي . فالمثل يقول ...الشبع بعمل بعبع والجوع بعمل طرومة..فالانسان يسعد بعد الشبع والارتواء.
ما ان يقترب رمضان حتى يتحول الحبوبات الى جنرالات يصدرن الاوامر والارشادات.. وبدونهن لا يقضى اي غرض. حبوبتي زينب بت الحرم كانت تبدا الاستعدادات بجملة ( يا بنات انفضوا السباتة ونزلوا الكباكة) ..الكباكة جمع كابدلو . وهو وعاء ضخم من السعف برقبة وغطاء مثبت بحبل يخترق الغطاء , وحتى عندما يرفع الغطاء يظل مربوطا بالاناء كما يخرجن البروش المزركشة التي تكون معلقة في القطيع او القاطوع. وهي غرفة صغيرة تقتطع من الغرفة الكبيرة. لتخزين الاشياء. السباتة لنشر الذريعة والبرش ابو رقبة وهو للصلاة ويستخدم عادة لاكرام الضيف المهم. او النوع المستطيل الذي يفرش على الارض او العنقريب . وكثير من الصائمين يفضلون النوم على برش في نهاية رمضان.
قديما كان الناس يشربون الحلو مر بكاس القرع. ويقولون انه يعطي الحلو مر طعما خاصا . والقرع يكون مر الطعم في الاول . ولكن الكاسات الجديدة تبل في الماء لمدة طويلة وتكحت حتى تختفي المرارة. وكذلك القرع كبير الحجم . والبعض يفضل الشراب بشيء كبير كاالقرعة. او الطاسة. وهي بجانب انها اناء للشرب فهي كذلك عبار تستعمل في بيع الغلال وتساوي نص قدح او نص ملوة.
الدلاليات ينشطن في هذه الفترة قبل رمضان . فيقمن ببيع الصحانة خاصة ( الغراف ) والباشري الكبير, الذي يتوسطه الهلال والنجمة باللون الازرق . ومن هنا اتى اسم فريق الهلال.. فالباشري بهلال كان يعني الكرم وسعة الماعون. ويبيعون الجرادل الصغيرة والسلطانيات او الكور ويحليها كذلك هلال باللون الازرق . والسلطانية خاصة للخشاف والتين والزبيب ولملاح العصيدة والرقاق للسحور . وفي بعض الاحيان يكون التمر المغلي في اللبن. وهذه نقلة من اهل الشمالية الا انها قلت لغلاء اللبن والتمر . وقديما في امدرمان كان لاغلب الاسر اغنامهم. والتمر ياتيهم من اقربائهم خارج العاصمة.
اهم مشروب في رمضان هو الحلو مر وتبدأ العملية في زريبة العيش شمال البوسته ويصنع الحلو مر من الفتريته او ود عكر ولكن لا يصنع من المقد لان المقد غالي وحبته كبيرة وعادة يضاف للقمح في العيش البلدي . والآبري الابيض يصنع من المايو حتى يكون لونه ابيض ناصع او من القصابي .والآبري الابيض يحتاج لنساء متمرسات لان اقل تغيير في لون الطرقة يلغيها ويجب ان يكون رهيف زي الساكوبيس..
الخطوة الثانية هي سوق التمارة وهو مكمل لشارع الصياغ من الجهة الشمالية . وهنا تباع البليلة فريك ولوبة حلو, ويتجنب الناس لوبة عفن لاسباب واضحة. واخيرا عرف الناس بليلة الكبكبي التي تقدم بعدة طرق . وللحلو مر يضاف الغرنجال والهبهان والجنزبيل والانقارا (الكركدي). والعرديب (تمر هندي ). اهلنا الرباطاب كانوا يسيطرون على هذا السوق ويبيعون الحرجل والجردقة والعطرون والزعف وكل انواع التمور.
للآبري الابيض يضاف المحريب وهو نبات ذكي الرائحة يستعمل كعلاج للبطن ويعطي الآبري الابيض رائحة ذكية ويساعد على الاحتفاظ به لمدة طويلة دون ان يفسد.
العيش يبل ويفرش ويغطى على السباته . ويحتفظ به رطبا لدرجة معينة حتى ينبت. . ولا يترك حتى يتعفن . وتسمى هذه الذريعة. ثم تجفف الذريعة وتؤخذ الى الطاحونة, او يحضر الدقاق بحماره وياخذ الذريعة الى الطاحونة. التي كانت ضخمة قديما . وتعمل بالبخار ولها غلايات ترتفع لثلاثة او اربع امتار. الا ان الطواحين الكهربائية ظهرت في بداية الخمسينات . وهي صغيرة جدا . عملية الطحن كانت بطيئة. والانسان قبل رمضان ينتظر لساعات . حيث تطحن الذريعة في وقت واحد حتى لا تختلط بالمايو ولا دخل له بنميري. والفتريته رخيصة ولونها احمر وكسرتها حمراء ولكن في الستينات صارت تماثل المايو في السعر لان الفتريته اجود في صناعة الخمور البلدية. قديما كنا نسمع من من يشتكي من الاهمال ويقول خلوني زي سيد الفتريته في الطاحونة , في الآخر.
الفندك الكبير الذي كان يستعمل لمدة طويلة كمقعد في التكل او المطبخ وهو مقلوب, ينظف. ولايام عديدة يتحمل الضرب وقد ينتقل من منزل لآخر لدق الشرموط , الويكة والبهارات اللتي تضاف الى الحلو مر . وبعض البنات حريفات في هذه العملية ويؤدينها ( ستيريو) اثنين في نفس الوقت. الشرموط هو لحم فخذة الثور كان يباع بعشرين قرشا للكيلو وكان هذا نفس سعر اللحم الضاني ولقد صحبت الخالة .(حنينة ) من السوق الكبير الى بيت المال وهي تحمل عشرين كيلو جراما على راسها وهذه مؤونة عدة منازل لانه كان لها دراية بالعملية وتعرف كيف تتحصل على اللحم الجيد. وينشر اللحم بعد ان يشرمط اي يقطع لشرائح رفيعة. على حبل الغسيل ويفضل السلك , حتى يجف. ثم يدق في الفندك .
ويدخل الشرموط في طبخ عدة انواع خاصة التقلية والشرموط الاخضر , والنعيمية التي لا يخلو منها منزل في امدرمان مع العصيدة. ملاح الروب الذي يرتبط برمضان وبدون لحم. بل يزينه السمن البلدي ويحيط بالعصيده والبصل الكامل الذي يطل برأسه . ولهذا يقول المثل عينه زي البصلة في الروب.
البصل يتم تجهيزه , بان يخرط بكميات كبيرة ويجفف في الشمس ويحمر ليكون في متناول اليد لعمل التقلية والنعيمية.
الرقاق يصنع في المنزل وله نساء متخصصات في كل اسرة . والسكسكانية كانت تصنع في رمضان وقبل رمضان. لها صانعة متخصصة تحضر بالأجر, مصحوبة بقدح كبير من خشب الدبكر وطبق من السعف ولها ايادي قوية . ولاهلنا الشلك اكلة يومية هي مثل السكسكانية يسمونها ( منيكالو) او ولول ياكلونها بالروب , باللبن او بالسمك. اما الشعيرية فقد صارت لها في الخمسينات ماكينات لصنعها.
الفطير والمشبك من اكلات رمضان والعيد والاعراس . المشبك يحتاج لحديد المشبك الذي يصنعه الحدادين. الذين يصنعون قلاية البن لعمل القهوة التي تكون مهمة بعد الافطار . والسمكرية يصنعون الشرقرق وصفائح الخبيز.
الاطفال يحاولون الحصول على قرشين بكل الطرق لشراء المدفع الذي هو عبارة عن شكل مخروطي من الحديد بشكاك في شكل مسمار طويل بحلقة تربط مع المدفع بدباره . وينزع الكبريت من العيدان ويشك جيدا . ثم يضرب المدفع بضرب المسمار مع حائط او عمود الكهرباء. ويصدر المدفع فرقعة عالية بحجم كمية الكبريت. والمدافع يصنعها الحدادون .وهذا المدفع بالنسبة للاطفال يمثل مدفع ميدان الاهلية . وعلى صوته تفطر كل مدرمان.المدن الصغيرة كانت تفطر على صوت البروجي الذي ينفخه جندي.
قبل رمضان كانت جدتي الرباطابية الرسالة بت احمد تبدأ بشراء السعف من عمي ود بدري في سوق التمارة لعمل الكباكة , البروش للاهل او لبيعها. وتبدأ بفصل الحنقوق من السعف, وهما نوعان الحنوق الضكر لعمل المقاشيش. والانتاية يبل ويدق ويفتل لصناعة عروة القفة او يدها. ولهذا يقول المثل البيضة اكان ليها عروة يشيلوها اثنين . وهذا حس على التعاون . والشاعر هجى فتاة قائلا ..
شعرك الحنقوق الضكر
وعينك النخامة في الجر
الكابدلو ضفرة ناعمة حتى لا يدخله الغبار . ويزين في بعض الاحيان بنقشات بسيطة . البروش تاخذ مدة طويلة لان السعف يصبغ بعدة الوان احدها الكوبيا . حيث يكسر قلم الكوبيا وتغلى الكوبيا في النار . ويغطس السعف في المحلول . ولهذا يغلب اللون البنفسجي على البروش. او تضاف الوان اخرى تشترى من محلات انطون وهو عطار ويبيع كل شيء في دكانه شمال سوق النسوان والانجيرا حيث تباع الكسره. آخر يوم قبل رمضان يعرف بخم الرماد له طابع خاص. لم اشارك فيه انا قط الا بالتوصيل الى المنازل .

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/28, 04:38 PM
http://www.alrakoba.net/newsm/25416.jpg

http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e2c98881d835.jpg

.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/29, 07:11 AM
الدعوة لإيقاف برنامج أغاني وأغاني هل هي بالون إختبار أم تعبيرعن صراع بين التيارات المتنفذة
أم هي مظهر لسطوة الخطاب السلفي المعادي للإبداع?

http://www.alrakoba.net/newsm/25968.jpg


كمال عباس
في خضم أوضاع وطنية بالغة التعقيد- قنابل حروب موقوتة في جنوب كردفان
والنيل الازرق ومعارك مشتعلة بدارفور - إرتفاع جنوني في الاسعار وتدهور في قيمة العملة الوطنية وأزمة مياه إنشغل الناس بموجة من الهوس تسعي لإغتيال بؤر التنفس والترفيه القليلة في هذا الزمن المجدب بالدعوةلحظر برنامج أغاني وأغاني وكسر الناي ورحيل صوت الغناء ورجم الالات الطرب , خطورة هذه الدعوة كبيرة وكارثية لأنها لاتقتصر علي البرنامج المستهدف فحسب وإنما في إعتبارها مدخلا للمزيد من التغول علي الفن والإبداع والادب وكافة ضروب الثقافة فالبرنامج المعني طالما تم نقده وكشف مسالبه من مواقع فنية- هدفها التجويد والتطوير والتجديد -مثل هذا النقد مطلوب ومرغوب لأنه هادف ومحفز ولأنه لا يجي من منطلقات أخلاقية ودينية هدفها نصب المقاصل للفن .. فهل جاءت هذه الدعوة بتلقائية وهل كان التوقيت عفويا? ماهي مرامي هذه الحملة ? أقوم في هذا المقال برصد وعرض الاراء المختلفة ثم التعليق عليها وتحليلها وأستبطان غورها ......أولا الدعوة لحظر الغناء عموما وحظر برنامج أغاني وأغاني علي وجه الخصوص :- إنطلقت سهام المطالبة بإيقاف برنامج أغاني وأغاني من عدة مواقع بعضها سلفية وبعضها متسربل برداء السلفية أو قل أنه يسعي للمزائدة وأدعاء الحرص علي إرساء قيم الدين ونشر الفضيلة ونبدأ عرضنا بالر ؤية التي تحظر وترفض الغناء من حيث المبدأ ويقف علي رأس هولاء الجماعات السلفية وهولاء متسقون تماما مع أيدلوجيتهم المتطرفةوفهمهم المتزمت للدين يقول الشيخ سعد أحمد سعد( تطل علينا المسماة قناة النيل الأزرق ونحن نتهيأ لاستقبال شهر الصوم والصبر وشهر الجهاد وشهر الفتوحات وشهر القرآن وشهر الذكر والعبادة وشهر التقوى والزهادة.. في هذا الشهر الذي تصفد فيه الشياطين.. تفتح القناة أبوابها على مصاريعها لشياطين الإنس والجن تؤويهم وتوفر لهم رزقهم الحرام في الغناء والمعازف والغناء المحرم هو غير التغني بالقرآن وغير إنشاد الشعر وتحسين الصوت به لإظهار معانيه وليس هو حداء المسافر لناقته يحثها على السير ويستأنس به في سفره مثل قولهم.يا ناقتي الحطارة.. وعدتي والشارة.. والمال والتجارةحثي الخطا قليلا.. منزلنا قري بوليس منه استماع رسول الله صلى الله عليه وسلم لقصيدة كعب بن زهير «بانت سعاد» وقد سأله رسول الله صلى الله عليه وسلم: من سعاد؟فقال: زوجتي يا رسول الله.. وفي ذلك من الإشارة ما فيه!!ولكن الغناء المحرم هو الذي عرّفوه بأنه «كل ما كان من الحديث ملهياً عن سبيل الله مما نهى الله عن استماعه أو رسوله لأن الله عمّ بقوله «لهو الحديث» ولم يخصص بعضاً دون بعض فذلك على عمومه حتى يأتي ما يدل على خصوصه والغناء والشرك من ذلك» حكاه الطبري في تفسيره )
ثانيا أما الكيزان أو كوادر مايسمي بالحركة الإسلامية فموقفهم من مسألة الغناء - إنتهازي يشوبه الغموض والتناقض وتتحرك بوصلتهم الفقهية دوما تجاه المـكسب والمردود السياسي وكلنا نذكر أن الطيب مصطفي قد قام بتدمير جزء قيم من الغناء والتراث الفني بدعوة مخالفة الشرع ! ومن الملاحظ أن هئية علماء الانقاذ وغيرهم ممن يحرمون ويحاربون الغناء صمتوا وهم يرون أمام المسلمين البشير يهتز منتشيا في حضرة الفنان وردي وينقز ويتراقص في حفلات أخري ! وصمتوا أيضا وهم يرون السيدة وداد بابكر - السيدة الاولي للقصر الرئاسي تغدق الاموال والاوسمة علي بعض الفنانين - (50 الف دولار وتمثال من الذهب الخالص لأحدهم ! )صمتوا ولم يسموا هذا تبديد ا للاموال وسفها في الصرف والإنفاق! وصمتوا وهم يرون لفيف من المغنين -بعضهم محسوب علي الحزب الحاكم يسيرون مسيرة قبل أيام ضمت ( فنانين بقيادة "القلع عبد الحفيظ وحمد الريح وعبد القادر سالم وجمال فرفور ومحمود عبد العزيز وخالد الصحافة وشلقامي وغيرهم من النجوم وتقدموا الموكب عبر شاحنة ضخمة) وكانت المحطة الاولى زيارة منزل الأستاذ علي عثمان محمد طه النائب الأول لرئيس الجمهورية ..... ،كما قام الموكب بزيارة ايضاً لمنزل الفريق محمد عطا المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطن و ثم كانت الزيارة الثالثة لمنزل والي الخرطوم الدكتور عبد الرحمن الخضر )- وسكتوا وهم يرون أبواب الطقمة توصدفي وجوه الجوعي والمرضي وأصحاب الحاجات وتفتح أمام أصحاب الحظوة من المنتسبين للفن المساير لخطاب السلطة...... ومن الملاحظ أن المغني جمال فرفور يعد أحد أعمدة برنامج أغاني وأغاني كما أنه من المحسوبين علي الحزب الحاكم وضم الموكب المبدع محمود عبد العزيز والذي أمتهنت الانقاذ كرامته وقامت بجلده والتشهير به بصورة وحشية أيام كان مناصرا للحركة الشعبية ولكنها عادت وتغاضت عن سلوكه الشخصي عندما أصبح يشارك- ربما كرها - في حملات البشير الانتخابية وفتحت أبواب منازل السيد علي عثمان ومدير جهاز الامن أمام المبدع محمود وأصبح يحظي بحفاوة الاستقبال بدلا من لهيب سياط العنج! فإي أبتزاز وإذلال أكثر من هذا? وبطبيعة الحال لم يجروء عالم أو شيخ واحد علي إدانة الاحتفاء بنجوم الغناء من قبل أركان الدولة ! ثالثا :- الدعوة لإيقاف البرنامج تنطلق من أروقة ولاية الخرطوم! :-طالب الأمين العام لمجلس الدعوة بوزارة التوجيه والأوقاف بولاية الخرطوم صلاح عوض محمد إدريس بإيقاف برنامج أغاني وأغاني في شهر رمضان مشيراً إلى أن توقيت بث البرنامج غير مناسب لأنه بعد الإفطار مباشرة وأن الوقت يعقبه صلاة التراويح وكشف صلاح في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء أن المجلس بصدد توحيد ميقات الأذان واتخاذ قرار بشأن استخدام مكبرات الصوت في المساجد بعد الصلاة لأن ذلك يسبب إزعاجاً للمرضى بجانب أنه سنة غير حميدة. .)........ وقد أجبرت هذه الحملات قناة النيل الازرق للأنحاء أمام الريح فقد ذكرت صحيفة الأحداث :- ( حسمت إدارة قناة النيل الأزرق الجدل الدائر حول بث برنامج أغاني وأغاني على شاشة القناة خلال شهر رمضان، بعد أن شهد شدا وجذبا على مستوى كثيف ، وعلمت الأحداث أن النيل الأزرق قررت أن يتم تغيير وقت بث برنامج أغاني وأغاني إلى وقت آخر غير المعتاد، وأبلغ (الأحداث) مصدر رفيع بقناة النيل الأزرق بأنه تقرر أن يبث البرنامج عند الحادية عشر مساءً يوميا عوضا عن وقته القديم المعتاد ,.....
:- هئية علماء السودان تمتطي الموجة وتطالب بتحجيم الغناء والموسيقي...
يذكر أن ما يسمي بهئية علماء السودان كانت رفعت مذكرة للبشير قبل شهور قليلة- قالت انها تمثل اجماع علماء الدين المسلمين فى شمال السودان تلاها الامين العام ، محمد عثمان صالح الأمين فى لقاء اطلق عليه لقاء (مناصحة) جمعهم بالرئيس السودانى ، عمر البشير امس الاول الثلاثاء ان البلاد مقبلة على مرحلة مهمة تحتاج إلى فقه أوسع للدولة لتحقيق أمنيات الشعب السوداني .) وطالبت المذكرة بإعادة النظر في التعليم المختلط بالجامعات. وانتقدت انتشار الموسيقى والغناء في القنوات والإذاعات ، داعين إلى إستراتيجية إعلامية تقوم على نشر الفضيلةولكن وقبل أن يجف مداد التعنت والدعوة لحظر الغناء نفاجأ بلاعب آخر في الساحة يتبني موقفا مغائرا .....الكاروري يهدي اللعب ويتصالح مع الغناء! :- وهو رأي فقهي آخر من آحد شيوخ ما يسمي بالحركة الاسلامية .. جاء في موقع النيلين( قطع الشيخ عبد الجليل النذير الكارورى إمام و خطيب مسجد النيلين بعدم حرمة الغناء , مع تصاعد نبرات هجوم بعض أئمة المساجد على الفن و أهله , معتبراً ان بعض الأئمة و الشيوخ (بالغوا) فى الهجوم المكثف على الغناء و المغنيين (على حد تعبيره) .
و قال الكارورى فى حديثه ان الغناء ليس (حراما ) فهو ( فسحة ) للنفس بالترويح عنها ! ولعل القارئ أصيب بالدهشة والذهول من هذا الركام الهائل من المتناقضات والاراء الفقهية المتابئنة التي تتمترس كل منها بالدين وتتحصن بالنصوص ! فمن نصدق ? ومن يمثل الدين أويعبر عن الفهم الاسلامي الصحيح ? أما أن الامر لايعدو آن يكون حياكة للفتاوي علي حسب الطلب والمزاج السلطوي? أم أن صراعات تيارات الحزب وصلت لحد المزائدة والتغزل مع الجماعات السلفية ومحاولة إستمالاتها وكسبها كرصيد في صراع مراكز القوي ? رابعا والان يميل إتجاه الريح نحو تغيير توقيت بث البرنامج وهو حل توفيقي وتلفيقي لايقدم أجابة لثنائية - حلال أو حرام! فالمنطق يفرض أن يحظر البرنامج والغناء عامة إن كان ذلك يتعارض مع الدين فلامجال للإتفاف ومحاولة أرضاء كافة الاطراف ! رابعا أما فتوي الكاروري القاضية بإباحة الغناء فقد فقد جاءت بعد أن أتت حملة حظر وتهكير البرنامج أكلها وشغلت الناس عما سواها جاءت بعد قراءة نبض الشارع ومعرفة إتجاه الريح والتيقن من أن التشدد والتزمت سيفرز رد فعل سلبي في وقت تتزائد وتائر الازمة العامة من فقر وجوع وكبت وحروب وتمزق وفساد وأستبداد ! هنا يطفو الكاروي للسطح رافعا ورقة كتب عليها المؤتمر الوطني متسامح ومعتدل وأنه يبيح الغناء والطرب ويرفض غلو وشطط السلفيين ! إذا أبشروا وغنوا وأرقصوا وأنسو الالامكم ففي الغناء والكورة تسكين وتخدير لكم فقط عليكم الا تعارضوا الأمير ! نعم فقد أحل لنا كاروري الغناء وأباح لنا تنفس نسمة الهواء وسماع نغمة الموسيقي وشجو الاصوات الندية! أحمدو وأشكروا صاحب المقام الرفيع المشير البشير علي هذه النعمة وسبو والعنو جماعة التكفير والهجرة وأنصار السنة! وهكذا يصبح الأستماع للطرب هبة ومنحة حكومية تتعطف بها الانقاذ علي جماهير شعبنا !
خامسا نسأل هئية علماء السودان وهئيات الافتاء وترزية الفتاوي أين أنتم من تعاظم الفساد ? ومن جور السلطان وأستبدادالحاكم? أين أنتم من العطش والجوع وغلاء الاسعار ? تري هل يكمن الخطر في معازف الموسيقي أم في مدافع الموت والدمار المصوبة الي صدور الأبرياء و العزل? أيهم أشد فتكا أوركسترا المايسترو محمدية أم أركسترا التعذيب والإعتقال التي يقودها الفريق محمد عطا ! صوت نانسي عجاج أم سوط شرطة الكبجاب ? ..... أيهم أدعي للإهتمام مأساة مواطني كجبار والحمداب ومشردي دارفور وجبال النوبة أم أستديو السر قدور ? بالطبع لن نجد إجابة عند من رفض مجاهرة السلطان الجائر بكلمة حق وفضل العطايا والهبات وأرتضي الإنضمام لجوقة التطبيل ومسح الجوخ ! ومن صام !!عن الحديث في باطل الحكام وأفطر علي الإفتاء في صغائر الامور !!

متوكل محمداحمدالحاج
2011/07/29, 07:25 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الوالد العزيز/ أبو عثمان
شكرا" على مجهوداتك المقدرة والمميزة ...الله يديك الصحة والعافية
تقبل مرورى وتحياتى الطيبة والأسرة وكل عام وانتم بإلف خير ...
رمية:
تقبل تحيات البنفسجى.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/29, 07:39 AM
الرد على الأغاني ... شمائل http://www.alrakoba.net/authpic/134.jpg النورالحملة التي يواجهها برنامج أغاني وأغاني، والتي كُتب عنها ما يقارب الـ 10 مقالات رأي -أنا منهم-هذا حسب ما أطلعت عليه،كلها إنتقدت الحملة بل وبعض المقالات اتهمت الحملة بأنها تُبطن أشياء غير الدين لأنها قصدت برنامجاً بعينه دون كل البرامج، ما يجعلها حملة غير نظيفة، ولعل الذين يؤمنون إيماناً قاطعاً بأن هذه الحملة تسير في الطريق الصحيح الذي يُرضي الله ويُرضي رسوله والمؤمنين يتعمدون تجاوز الأمور العظام التي جرفت هذا البلد إلى منزلق أقعده دون العالم، أقلّها ملفات الفساد التي تتكشف يوماً بعد يوم، وسكت عنها البرلمان أخيراً بل أعلن ألاّ فساد بين منسوبي الحكومة، وصلني تعقيب باسم خيار جبريل وطلب أن يتم نشر رده، يفتتح الأخ خيار رده بـ (لاشك أنك مسلمة تشهدين ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هل تعلمين ما معنى هذه الكلمة معناها باختصار أنك تدينين لله الذي خلقك بتوحيد العبادة ولرسوله بتوحيد المتابعة، وبذلك تتحقق العبودية الحقة لله رب العالمين. مسألة الغناء، ما حكم الشرع فيها.؟ توافرت النصوص والأدلة من القرآن وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم بحرمة الغناء وخاصة الذي تصاحبه موسيقى، الأدله كثيرة منها قوله تعالى في القرآن: (ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله) جاء فى تفسيرها أن لهو الحديث هو الغناء، الآيات كثيرة أكتفي بهذه، أيضا من الأحاديث النبوية قوله صلى الله عليه وسلم: (ليستحلن أقوام من أمتي الحر والحرير والخمر والمعازف) والحديث صحيح معناه أنها كانت حراماً فاستحلها الناس، يا شمائل النور، يعبد الله بما يحبه هو لا بما يحبه ويهواه الناس وتعودوا عليه وفعله أكثرهم، قال تعالى: (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله) فالأقلية إن كان عندها علم بمسألة معينة ومعهم أدله وبراهين لا حرج في أن يتبعهم الأكثرون. كلامك تغلب عليه العاطفة والحماسة والمجال ليس مجالك فإذا جاء شخص وأراد أن يتكلم في الطب وهو ليس من أهل الطب فإن الناس لا يقبلون منه ويعتبرونه تدخلا. أقول لخيار: إننا لم نتحدث عن تحريم الغناء أو تحليله ولم نعرج على مسألة الدين، فهذا حديث طويل ومتشعب ومتشابك، للاختلافات الواضحة التي وردت في شأن "يشترون" و"لهو الحديث" و"المعازف" ونعلم أن هناك اختلافاً حول الغناء بمعازف أو الغناء بدون، ودونك يا أخي حديث الجاريتين في بيت عائشة رضي الله عنها، هذا بغض النظر طبعاً عن فتوى القرضاوي وبعض الشيوخ التي استندت على حديث الجاريتين المُختلف أصلاً في صغر سنهما.. وهذا حديث يطول، لكن الاختلاف واقع في حميده وخبيثه. وهذا مجال آخر يتسع. حسناً فلنسلم بالتحريم القاطع للغناء،، هناك أمور عظام جعلت أن تفتك مثل هذه البرامج بالمجتمع هذا إن صنفناها بأنها تروج للسفور، فلماذا لا يُعالج الجوهر حتى يسلم المظهر، لماذا البداية بسفاسف الأشياء وصب كل الاجتهاد فيها، وكأنه ليس هناك ما يضير هذا المجتمع إلا أغاني وأغاني، ثم لماذا هذا دون غيره.؟ أليس من الأوجب أن يُحاسب الذين يأكلون أموال الناس بالباطل وبالمستندات، أليس من الأوجب أن يُحاسب الذي جعل البلد على جرف هار، حاسبوا الذين بشأنهم قطعت النصوص والأدلة القرآنية حكمها.
***التيار***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/29, 07:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
http://www.elhalaween.net/forum/customavatars/avatar1359_6.gif (http://www.elhalaween.net/forum/member.php?u=1359)
الوالد العزيز/ أبو عثمان
شكرا" على مجهوداتك المقدرة والمميزة
هدفنا هو رضاؤكم
الله يديك الصحة والعافية
جميعنا إن شاء اللَّــه
تقبل مرورى وتحياتى الطيبة والأسرة
تسلم أبو (محمد المصطفى)
وكل عام وانتم بإلف خير
تصوموا وتفطروا على خير


رمية:
تقبل تحيات البنفسجى.
ماأظنو تانى يجى السودان !!!!!

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/30, 07:17 AM
حقنة الوزير الجديدة ... عبد الباقي http://www.alrakoba.net/authpic/38.jpg الظافربعد أن التهبت الأجواء في جنوب كردفان أرسلت قناة الجزيرة فريقا من مكتبها بالخرطوم.. قبل أن يصل موفدو القناة الأكثر تأثيراً في محيطنا الإقليمي إلى موقع الأحداث في منطقة الجبال كان مصيرهم الضرب والزجر والحبس.. عاد وفد الجزيرة إلى الخرطوم وأشهدوا العالم على أننا نخفي شيئاً.. ولكن الجزيرة الإنجليزية لم ترتكب ذات الخطأ الذي وقعت فيها أختها العربية.. الإنجليزية دخلت جبال كردفان من غير أبوابها.. الجزيرة تسربت من ناحية الجنوب وتحدثت إلى عبد العزيز الحلو قائد المتمردين الجديد.. الحلو كان يبدو بصحة جيدة وسط جنده.. ووقتها كانت الخرطوم الرسمية تروج أن الرجل جريح ومريض ومحاصر. وزيرة الدولة للإعلام سناء حمد العوض اعتكفت لبعض الوقت لتبحث عن الآثار الجانبية للانفصال.. خلوتها أسفرت عن كتيب صغير حمل صورة السودان المبتور.. في ثنايا بحثها وجدت مادة تلزم الصحف أن يكون ناشروها من السودانيين.. صمتت سناء على اكتشافها.. بعد أن أعلن وزير رئاسة الجمهورية اعتراف الخرطوم بدولة جنوب السودان.. مررت الاكتشاف الخطير لمجلس الصحافة.. المجلس لم تمنعه عطلة الجمعة من أن يصدر بياناً يعلق فيه صدور ستة صحف (حتة واحدة). الإيقاف المؤقت لم يكن ليرضي الحكومة.. هنا يتصدى للمهمة الوزير الأكبر.. الدكتور كمال عبيد وزير الإعلام يخاطب أخاه وزير العدل.. بعد التشاور يصدر عبيد فرمانا لمجلس الصحافة يوقف فيه صحيفة أجراس الحرية.. المجلس يبتلع التوجيهات السامية بمرارة وبحصافة يشير إلى أن الإيقاف جاء بأمر من الوزير المختص. الحكومة تتحسب إلاّ أن أجراس الحرية التي تخالفها فيما ترى ستعود من نافذة توفيق الأوضاع.. لهذا تعكف دوائر الاستبداد على صياغة قانون جديد للصحافة.. القانون يجعل الاستثمار في مجال الصحافة أيسر منه التنقيب عن الذهب في صحارى السودان.. رأسمال ضخم يجمد في المصارف.. مجموعة قاسية من الشروط.. النتيجة ألاّ صوت يعلو على صوت الحكومة. ولكن الحكومة التي تزرع البؤس ستحصده وحدها.. الآن سجناء الصحافة يتسيدون الساحة.. منهم من قضى سجنه ومنهم من في الانتظار.. فاطمة غزالي اشتكتها الحكومة.. ولما همت بالاسترخاء في السجن وجدت من يتطوع عنها لدفع الغرامة.. وذلك حتى لا تخسر الحكومة من حبس امرأة.. والسبكي بعد طول انتظار في المعتقل يعود لخطف الأضواء. حقنة وزير الإعلام الجديدة ستجعلنا نخسر صورتنا في المخيلة العالمية.. ستتبوّأ حكومتنا مقعدا متقدما في كبت الصحافة.. أما وزير الإعلام فسيكتب في التاريخ أنه الرجل الذي هدد بعض شعبه بالحرمان من العلاج.. وأنه الوزير الذي في عهده حرم المواطنون من الاستماع إلى (هنا لندن).. وأنه المسؤول الذي حرم على أطفالنا مشاهدة برنامج أغاني وأغاني. لن تخسر أجراس الحرية كثيراً.. ربما تعبر الحدود لتلحق بصحيفة حريات التي تصدر من المهاجر وتعانق أعين القراء في شبكة (الانترنت) كل صباح.. ومن الممكن أن تتحول إلى فضائية من دول الجوار. متى تعلم حكومتنا أن الإعلام أصبح صناعة لا تعترف بالحدود ولا يرهبها السلطان.
***التيار***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/30, 07:32 AM
اسرائيل تستعد لمنازلة ايران في السودان

القائد باقان أموم يقول : عليك الله يا اوباما تعال استعمرنا..اإستعمار عديل كده ... بس عشان تبعد مننا جنجويد المندوكورو والحرس الثوري الايراني وميليشيات الشباب الصومالي ومليشيات جنجويد العراق والنيجر وتشاد !

تستعد اسرائيل لمنازلة ايران في جنوب كردفان ، بعد رصدها وصول 200 من عناصر الحرس الثوري الايراني ، ومعهم عشرة دبابات الي مطار كسلا ، يوم الثلاثاء 26 يوليو 2011 ، للمشاركة في أبادة شعوب النوبة في جنوب كردفان ؟ هل يدول المؤتمر الوطني حربه في جنوب كردفان ، ويحولها الي منطقة حرب بالوكالة بين ايران من جانب وامريكا واسرائيل من الجانب الاخر ؟ المؤتمر الوطني يستعمل ميليشيات الشباب الصومالي ومليشيات جنجويد العراق والنيجر وتشاد ومرتزقة المتمرد الجنوبي بيتر قاديت لابادة شعوب النوبة !

القائد باقان أموم يطلب من اوباما أستعمار دولة جنوب السودان ؟
الحلقة الخامسة ( 5- 8 )

ثروت قاسم
Tharwat20042004@yahoo.com (Tharwat20042004@yahoo.com)

أحلي الكلام :
+ قال عنه الطيب صالح :

حاد ولكن عقله له دوى ! ولو أن الأمور في السودان سارت سيرها الطبيعي ، لكان عبد الخالق محجوب أستاذاً في الجامعة :
في الفيزياء ، أو الكيمياء ، أو الرياضيات ، أو الأدب العربي ، أو الفلسفة !
فما كان علم يستعصى عليه !
عبدالخالق محجوب ... هرم من أهرامات بلادي السبعة !

مقدمة :



لا يتوقع أي كاتب أن يوافقه كل القراء في طرحه ! هذا أمر لم يبلغه الرسل والانبياء ، ولا حتي جحا مع حماره !
ولو فتح الكاتب علي قرائه بابأ من السماء ، فظلوا فيه يعرجون ؟ لقالوا أنما سكرت أبصارنا ! بل نحن قوم مسحورون !
الكاتب الحق يمنح القارئ ما يحتاج إلى قراءته ، وليس ما يريد قراءته ؟


بدلأ من تسفيه رائ الكاتب ، بأنه خيالي ، وغير واقعي ، وبس ؟ يجدر بالقارئ الذي يحترم نفسه ، والذي يرغب في التعليق علي رأي الكاتب ، أن يفند رأي الكاتب ، ويظهر جوانب الخلل فيه ، بالمعلومات المؤيدة لرايه المدابر لرأي الكاتب ! وفي هذه الحالة ، يكون تبادل الآراء المتعارضة مفيداً للجميع!


يدعي بعض كرام القراء بان كتابات هذا الكاتب تحتوي علي لا معقولية ، وخيالية مفرطة ، لا تحترم عقل القارئ ! ولا يقدمون اي دليل أو معلومة تؤيد طرحهم المدابر ! بل يتركون تعليقاتهم معلقة في الهواء !


ورغم هذا العوار ، يدفع الكاتب عن عدم معقوليته ، وخياليته ، بأن الاناء ينضح بما فيه !


كافكا ؟



الكتابة أنعكاس للواقع الماثل علي الارض ! وهذا الواقع يقول اننا نعيش فصول مسرحية ، من مسرحيات كافكا ، علي مسرح اللا معقول السوداني ! ولا يطلق الكاتب الكلام علي عواهنه ، وأنما يسوق بعض أمثلة حية لتوكيد حالة اللا عقلانية ، حالة اللا معقول ، وعدم المعقولية ، والكافكاوية ، والعبثية ، علي المسرح السياسي السوداني :
أولأ :
سوزان رايس ؟



+ قبل أن نبدأ في أستعراض اللامعقوليات ، واللا عقلانيات ، نذكر بعض كرام القراء بأن الاشارة الي سوزان رايس في مقالة سابقة ، لا تعني شخصها ، وموقعها الحالي ! وأنما يرمز أسمها للادارة الامريكية ! فعندما نقول ان سوزان رايس رفضت قبول أستقالة القائد باقان أموم ، نقصد أن أدارة اوباما رفضت قبول أستقالة القائد باقان !



وهذا الرفض الأمريكي حقيقة ، ربما لا تعرفها ، يا هذا ، اذا كنت عنقالي من نواحي المدينة عرب !
أمريكا بلد مؤسسات ! والشخصية لا تعني شيئأ ، حتي لو كانت شخصية الرئيس ! هل تتذكر ما حاق بالرئيس الامريكي السابق ريتشارد نكسون ، نتيجة لكذبة صغيرة في موضوع وترقيت ؟



ُثانيأ :



أول فاصل من فواصل مسلسل الامعقول يقول أن الرئيس سلفاكير حاكي أمير دولة قطر ، وحاكي مولانا السيد محمد عثمان الميرغني ، في لا معقوليتهما !


أمير دولة قطر ؟



تقول العصفورة أن أمير قطر أستجدي الامريكان لكي يقيموا قاعدة العيديد العسكرية ، في منطقة العيديد المتنازع عليها بين قطر والسعودية والامارات ! وصرف أمير قطر علي تجهيز قاعدة العيديد أكثر من 400 مليون دولار ، من ماله الخاص !



كان امير قطر يخاف ان تجتاح القوات العسكرية السعودية المرابطة في العيديد ، أمارته الصغيرة ، فيروح شمار في مرقة !



فقال للامريكان :


عليكم الله يا اولاد العم سام ، تعالوا استعمرونا !



جنكم الاحمر ، ولا الجن السعودي !


وقبل الامريكان طلب الامير بشرط واحد لا ثان له :



أن يقدم طلبة بواسطة اسرائيل !



وقد كان !


ولا تزال قاعدة العيديد الامريكية في قطر ، أكبر قاعدة جوية أمريكية في عموم المنطقة !



مولانا اللذيذ ؟



تقول العصفورة أن الحسيب النسيب مولانا السيد محمد عثمان الميرغني ، خاطب عمداء ولواءات جهاز مخابرات الرئيس المصري الهالك مبارك ، قائلأ :


أنتو عاوزين شنو في السودان ؟ العاوزينو أنا بعملو ليكم !



أأأمروني ؟


كل غال رخيص ليكم !



ألم تحرروا ، وتخلقوا السودان من عدم ، في عام 1821؟ ألم تطفوا تمرد الدراويش ، علينا وعليكم ، في كرري في عام 1898 ؟


ألم يدك رئيسكم البطل مبارك الجزيرة أبا بالقنابل الحارقة ؟


ألم تغمرونا بشنطكم المدنكلة في جميع أنتخابات السودان ، وفي مناسبات اخر ، عندما نمد القرعة ؟



وأنا أسكن في فيلا ، حدادي مدادي ، في مصر الجديدة ، منذ عقود ، مملوكة لجهاز المخابرات المصري ! وأدير منها ، بالرموت كونترول ، أمور السودان ، وأهل بلاد السودان !



ألم تشتروا ، يا باشوات ، عموم بلاد السودان ، بشرائكم لبضاعتنا ؟


وأستطرد مولانا قائلا :



أنا أعيش علي بقايا ذكريات أتفاقي مع الدكتور قرنق في اديس ابابا في نوفمبر 1988 ! وأفضل سياسة النعامة ، بدفن رأسي في الرمال ، مع هذه الذكريات ، ولا رؤية واقع دولة جنوب السودان المستقلة ! ولهذا السبب كنت الزعيم السوداني الوحيد ، الذي لم يشارك الجنوبيين فرحتهم في جوبا يوم السبت 9 يوليو 2011 ! وسوف ازور جوبا في نوفمبر 2011 ، لاحتفل بمرور 23 عامأ علي أتفاقي مع الدكتور قرنق !



مرجعيتي الحصرية في التعامل مع جنوب السودان هي اتفاقيتي مع الدكتور قرنق ( أديس ابابا – نوفمبر 1988 ) !
أنا ديناصوري ! أنا زول ماضي ... وليس زول حاضر ، ولا زول مستقبل ؟



ثم أستطرد مولانا ، وهو يخاطب عمداء ولواءات جهاز المخابرات المصري ، قائلأ :



قبل ثورة عبدالناصر ، كنا ندعو للسودان تحت التاج المصري ... الملك فاروق ملك مصر والسودان ! وبعد الثورة ، خضنا أنتخابات 1953 تحت شعار الوحدة مع مصر ، وليس استقلال بلاد السودان !


أنا ما بدخل أيدي في الفتة الحارة ، زي السيد الامام ! أنا زول باردة ... بشطيطاتها وبمليحاتها ؟



ثم ألم تشمتوا ، مثلنا ، في السيد الامام في يوم الجمعة 30 يونيو 1989 ؟


أنتو والابالسة ، وحتي الجن الأحمر ... ولا السيد الامام !



كان السيد الامام الجن الخواجة ، انا الانجليزي الكبير ذاتو !


شفتو كيف ، يا أولاد بمبة ؟



أكان لي مراد ؟ اقول ليكم تعالوا استعمرونا ، يا أولاد بمبة ، من شدة حبي ليكم ؟



وكيتن في السيد الامام !



وعشان تاني ؟



وفي هذا السياق ، دشن مولانا مبادرة متطورة مصحوبة بآليات نافذة لتحقيق الوفاق الوطني الشامل! ولمح الي أن السبب الحصري وراء مبادرته هو التشويش علي ، بل قتل مبادرة السيد الامام بخصوص الأجندة الوطنية ! وتسعي مبادرة مولانا الجديدة الي تحويل شعاره السابق ( سلم تسلم ) ، الي ( كشكش تسلم ) ؟



قال :



أشمعني مبادرة الاجندة الوطنية للسيد الامام ، وليس مبادرتي للوفاق الوطني الشامل ؟



مبادرتي أحسن من مبادرته ، وأشمل ؟



وأجتمع الشعب السوداني علي مسرح اللامعقول ، لكي يقرر :



ايهما اجمل ؟ مبادرة السيد الامام الوطنية أم مبادرة مولانا الكشكشية ؟



يا أيدي شيليني ، خوتيني !



ولا يزال الجدال العبثي مستمرأ ، علي مسرح اللامعقول !



قالت العصفورة :



حدوتة حقيقية نختم بها لا عقلانيات مولانا اللذيذ :



عداوة مستعرة بين مولانا والشيخ حسن الترابي ، لأسباب معظمها شخصي ، تتعلق بأتهام مولانا للشيخ الترابي بأنه وراء مصادرة املاكه وجناينه واراضيه ، في اوائل التسعينيات !

مولانا لا يهتم بغير ماهو شخصي ؟

ثم فجاة يقبل مولانا مقابلة الشيخ الترابي في القاهرة ، وبالأحضان !


ماذا حدث ، يا تري ، ليقلب فسيخ العلاقة بينهما الي شربات ؟



بسيطة ، يا واطسون !


انتقد الشيخ الترابي ( القاهرة – الثلاثاء 26 يوليو 2011 ) ، إصرار السيد الامام على مواصلة الحوار مع نظام الانقاذ ، ورفضه لدعوات استخدام العنف ، او تحريك الشارع ، وتصعيد المواجهات مع نظام الانقاذ ، في وقت تشهد فيه البلاد حركات مسلحة في غرب البلاد وجنوبها!


أنتقاد الشيخ الترابي للسيد الامام ، شنقل الريكة ، رأسأ علي عقب ! وقلب عدواة مولانا للشيخ الترابي الي صداقة وحميمية !



عدو عدوك صديقك !



التاريخ يعيد نفسه !



فقد قلب مرض السيد الامام عبدالرحمن المهدي العضال ( الذي لا شفاء منه ) ، عداوة السيد علي الميرغني له ( بدون أي غبينة ؟ ) ، الي حميمية ، قادت الي لقاء السيدين ( نوفمبر 1955 ) !



مولانا السيد محمد عثمان الميرغني ، ووالده السيد علي الميرغني ؟



هذا الشبل من ذاك الأسد !



بزعماء معارضة مثل هؤلاء ، هل يحتاج الابالسة الي حلفاء ؟



قال :



وقد سألنا بنجد ونحن أدري



أطويل طريقنا أم يطول ؟



بزعماء مثل مولانا ، سوف يطول طريق خلاصنا من ابالسة الانقاذ !


ولكننا لن ندع للياس طريقأ الي قلوبنا ، ونحن نتدبر الاية 87 من سورة يوسف :



( وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللّهِ ! إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ )
( 87 - يوسف )



الرئيس سلفاكير ؟


لم يخالف الرئيس سلفاكير أمير قطر المفدي ، ولم يخالف مولانا اللذيذ ... في لا معقوليتهما !
فقال لاوباما :



نحن الجنوبيون عندنا عدو واحد لا ثان له ... المندوكورو !



عليك الله يا اوباما تعال استعمرنا ... أستعمار عديل كده ، وكمان فيهو ( ؟؟؟ ) ، وفيهو ( ؟؟؟ ) ... بس عشان تبعد مننا المندوكورو !



استعمرنا يا اوباما ، عسكريأ وسياسيأ ونفطيأ ، زي ما أستعمر أجدادك المانيا ، واليابان بعد الحرب العالمية الثانية ؟
وشوف المانيا واليابان الان وين ، يا نور العين ؟


أستعمرنا يا أوباما زي ما استعمرونا شيوخ ابو ظبي زراعيأ ، وبني اسرائيل فندقيأ وسياحيأ !


عاوز شنو ؟



قاعدة عسكرية ؟ الجنوب كله قاعدة عسكرية لكم !



البترول ؟ البترول كله لشيفرون ، والصين برة !


أسرائيل ؟ ما شفت اولادنا يلوحون بالعلم الاسرائيلي في احتفالات الاستقلال يوم السبت 9 يوليو 2011 ؟ وقد أتفقنا مع أسرائيل علي أقامة علاقات دبلوماسية كاملة الدسم معهم ، وتبادل السفراء ! وسوف نعمل علي أن تكون أسرائيل شوكة حوت في خصر المندوكورو ! من يجرؤ علي مهاجمتنا في أبيي وغيرها من مناطق الحدود الملتهبة ، سوف يجد أمامه أسرائيل ... الذيل الذي يهز الكلب الامريكي !



سوف تتصدي أسرائيل ، نيابة عنا ، للحروب الباردة التي بدأ المؤتمر الوطني في شنها ضدنا ... حرب البترول ، حرب العملات ، حرب وقف التجارة من الشمال الي الجنوب ، وحرب طرد الجنوبيين من الشمال ؟


وتعرف اسرائيل ان المؤتمر الوطني يسعي الي تحويل هذه الحروب الباردة الي حروب ساخنة ، لصرف النظر عن مشاكله الداخلية المتعاظمة !


رصدت اسرائيل وصول 200 مقاتل من عناصر الحرس الثوري الايراني ، ومعهم 10 دبابات أيرانية ، في مطار كسلا ، يوم الثلاثاء الموافق 26 يوليو 2011 ، للمشاركة في حرب جنوب كردفان ، ضد أهلنا النوبة ! كما تم القبض علي عشرة مرتزقة عراقيين ، ومثلهم معهم صوماليين ، يحاربون مع مليشيات الانقاذ الجنجودية ، ضد اهلنا النوبة ، في جنوب كردفان !
المؤتمر الوطني يسعي الي تدويل حربه ضد شعوب النوبة في جنوب كردفان ، بادخال عناصر الحرس الثوري الايراني ، والمرتزقة العراقيين والصوماليين ، والاف المرتزقة الجنجويد من النيجر وتشاد ، ومرتزقة المتمرد بيتر قاديت في هذه الحرب ، غير المتكافئة ، ضد شعوب النوبة المستضعفة ... بقصد الابادة الجماعية لشعوب النوبة !


يسعي المؤتمر الوطني الي تدويل حربه في جنوب كردفان ، بتحويلها الي منطقة حرب بالوكالة بين ايران من جانب وامريكا واسرائيل من الجانب الاخر ... بعد أن توالت عليه الهزائم علي ايادي قوات القائد عبدالعزيز الحلو !
ولكن حليفتنا الجديدة ، اسرائيل ، منتظرة المؤتمر الوطني في اللفة ، لتقذف به الي داخل ذات الابواب السبعة ... لكل باب منها جزء مقسوم !

والبادئ بتدويل الحرب ... أظلم !
والبادئ بتفتيت بلاد السودان من أطرافها ... أظلم !
والبادئ بالابادة الجماعية لشعوب النوبة ... أظلم !
وبعد ؟
شحتفت روحي ، يا باراك !
عليك الله ، تعال استعمرنا !
الرووووب ... يا أوباما !
ولايزال الرئيس سلفاكير والقائد باقان أموم ، وباقي العصابة ، يتوسلون الي أوباما ، والي أسرائيل ... لأستعمارهم !
اذا لم يكن هذا مسرح اللامعقول ؟ فماذا يكون ، يا هذا ؟

نواصل مع الدكتور نافع علي نافع في الحلقة القادمة ...

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/30, 07:41 AM
عبد الفتاح يونس ... دمٌ ... بين السيف والرمح ! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي[/SIZE]عاصمتان اقتسمتا أرض الجماهيرية التي غربت شمسها سريريا..وكلتا العاصمتين بلا حكومة بالمعني المتعارف..
في طرابلس تاج سقط تحت أرجل ملك لايحكم ولكنّه يملك الثروة ... وفي بنغازي ثورة غير متوجة تحكم ولا تملك الثروة!
شرعية آفلة في الغرب..تطايرت عنها الاعترافات لتسقط في الشرق علي الأخري ... والمساحات مشتتة بينهما كرا وفرا ... وكأن التاريخ في حربهما يحاول اعادة الجغرافيا الي سابق عهد اماراتها الثلاث قبل أن يوحدها الملك ادريس السنوسي كتلة واحدة في ملكية عرفت بليبيا ... فانقلب عليها القذافي ليفتت كيان الدولة في مسخ يعود حق الملكية فيه لجنونه الفكري وحده دون منازع..!
العاصمتان ... طرابلس وبنغازي ... تتبادلان كرات اللهب تباعا ... فيخترق ما تبقي من ذراع نظام طرابس الأمنية عاصمة الثوار التي أطمأنت لبعدها عن الغرب ... فيهتز سكونها وتصحو علي أصوات انفجارات ينفذها مزروعون وسط أمان القلعة الثورية..
بنغازي بدورها تعجل بايقاظ خلاياها النائمة في عقردار النظام المتهالك لترد التحية لقادته المجتمعين بصواريخ تدلف الى سراديب مخابئهم في العزيزية..!
القذافي يرقص مذبوحا بسيف الثوار وبالتقسيط غير المريح ورغم أن جناحيه احترقا بشموع الناتو فافتقد القدرة علي التحليق..لكنّه تحرك في غمرة احتضاره الطويل والبطيء فقذف برمحه الي قلب بنغازي وأصابها في مقتل غريمه المنشق عنه اللواء عبد الفتاح يونس..ففتح جرحا في خاصرة الثوار تطايرت دماؤه في ثوب القبيلة التي أعلنت تجديد ولائها للثورة ولكنّها لن تغسل قميص عثمانها علي مايبدو قبل الثأر له..
مقتل عبد الفتاح في آواخر شعبان و رمضان علي الأبواب ربما لن يكون بمثابة ( خم الرماد القتالي ) في سجال الميدان بين فريق السيف الذي لم يتسلم براءة النصر النهائي حتى الان ... و فريق الرمح وهو يرفض التسليم بحقيقة الهزيمة التي تتنزل عليه جمرا من الجو ... وتندفع نحوه لهيبا عبر جهات البر الأربع..!
فهل يصوم الشعب الليبي هذا العام ويفطر علي وهم بلح القذافي الذي ضربه سوس الزمن ... أم انه سيحسم امره ليتجرع عصير عنب الثورة الطازج..!
فيحتفل بعيد الفطر علي غير الاربعين عاما الماضية ..؟!الله وحده من يعلم..!
انه المستعان.
وهو من وراء القصد

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/31, 07:00 AM
كأس العالم..نتائج القرعة التمهيدية للبرازيل 2014
السودان مع أفضل المنتخبات الأفريقية خلال كأس العالم جنوب أفريقيا 2010

http://www.alrakoba.net/newsm/26107.jpg

أقيمت امس القرعة التمهيدية لتصفيات كأس العالم البرازيل 2014 FIFA في مارينا دا جلوريا بمدينة ريو دي جانيرو وقد أسفرت عن مواجهات مثيرة للمنتخبات العربية.

ففي القارة الأفريقية ستواجه المغرب كوت ديفوار في المجموعة الثالثة بينما ستلتقي السودان مع أفضل المنتخبات الأفريقية خلال كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA متمثلة في المنتخب الغاني، أما بطل أفريقيا المنتخب المصري فقد وقع في مجموعة سهلة نسبياً حيث سيواجه غينيا وزيمبابوي في المجموعة السابعة، وغريمه الجزائري وقع في المجموعة الثامنة مع مالي وبنبن.

وفي آسيا أسفرت القرعة أيضاً عن بعض المواجهات الصعبة للمنتخبات العربية حيث ستواجه السعودية أستراليا في المجموعة الرابعة بينما ستلتقي العراق مع الأردن والصين في المجموعة الأولى.

بدأت القرعة بمباريات الملحق القارية وقد أسفرت عن مواجهة ممثل القارة الآسيوية مع ممثل أمريكا الجنوبية، بينما سيواجه ممثل قارة أوقيانوسيا ممثل أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي.

أفريقيا

الجولة الأولى:

1- سيشيل – كينيا
2- غينيا بيساو – توجو
3- جيبوتي – ناميبيا
4- موريشوس – ليبيريا
5- جزر القمر – موزامبيق
6- غينيا الإستوائية – مدغشقر
7- الصومال – أثيوبيا
8- ليسوتو – بوروندي
9- إريتريا – رواندا
10- سوازيلاند – جمهورية الكونغو الديمقراطية
11- ساو تومي وبرينسيبي - الكونغو
12- تشاد – تنزانيا

الجولة الثانية – دور المجموعات:

المجموعة الأولى:
- جنوب أفريقيا
- بتسوانا
- جمهورية أفريقيا الوسطى
- الفائز من مباراة 7

المجموعة الثانية:
- تونس
- جزر الرأس الأخضر
- سيراليون
- الفائز من مباراة 6

المجموعة الثالثة:
- كوت ديفوار
- المغرب
- جامبيا
- الفائز من مباراة 12

المجموعة الرابعة:
- غانا
- زامبيا
- السودان
- الفائز من مباراة 8

المجموعة الخامسة:
- بوركينا فاسو
- الجابون
- النيجر
- الفائز من مباراة 11

المجموعة السادسة:
- نيجيريا
- مالاوي
- الفائز من مباراة 1
- الفائز من مباراة 3

المجموعة السابعة:
- مصر
- غينيا
- زيمبابوي
- الفائز من مباراة 5

المجموعة الثامنة:
- الجزائر
- مالي
- بنين
- الفائز من مباراة 9

المجموعة التاسعة:
- الكاميرون
- ليبيا
- الفائز من مباراة 2
- الفائز من مباراة 10

المجموعة العاشرة:
- السنغال
- أوغندا
- أنجولا
- الفائز من مباراة 4

آسيا:

المجموعة الأولى:
- الصين
- الأردن
- العراق
- سنغافورة

المجموعة الثانية:
- كوريا الجنوبية
- الكويت
- الإمارات
- لبنان

المجموعة الثالثة:
- اليابان
- أوزبكستان
- سوريا
- كوريا الشمالية

المجموعة الرابعة:
- أستراليا
- السعودية
- عمان
- تايلندا

المجموعة الخامسة:
- إيران
- قطر
- البحرين
- إندونيسيا

أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي

الجولة الثانية:

المجموعة الأولى:
- السلفادور
- سورينام
- جزر الكايمن
- جمهورية الدومينيكان

المجموعة الثانية:
- ترينيداد وتوباجو
- غيانا
- باربادوس
- برمودا

المجموعة الثالثة:
- بنما
- دومينيكا
- نيكاراجوا
- جزر الباهاما

المجموعة الرابعة:
- كندا
- سانت كيتس ونيفس
- بورتوريكو
- سانت لوسيا

المجموعة الخامسة:
- جرينادا
- جواتيمالا
- سانت فنسنت وجرنادين
- بيليز

المجموعة السادسة:
- هايتي
- أنتيجوا وبربودا
- كوراساو
- الجزر العذراء الأمريكية

الجولة الثالثة

المجموعة الأولى:
- أمريكا
- جامايكا
- الفائز بالمجموعة الخامسة
- الفائز بالمجموعة السادسة

المجموعة الثانية:
- المكسيك
- كوستاريكا
- الفائز بالمجموعة الأولى
- الفائز بالمجموعة الثانية

المجموعة الثالثة:
- هندوراس
- بنما
- الفائز بالمجموعة الرابعة
- الفائز بالمجموعة الثالثة

أوقيانوسيا

المجموعة الأولى:
- فانواتو
- كاليدونيا الجديدة
- الفائز بالدور الأول
- تاهيتي

المجموعة الثانية:
- فيجي
- نيوزيلندا
- جزر سليمان
- بابوا نيو غينيا

أوروبا

المجموعة الأولى:
- كرواتيا
- الصرب
- بلجيكا
- سكوتلندا
- مقدونيا
- وايلز

المجموعة الثانية:
- إيطاليا
- الدنمارك
- التشيك
- بلغاريا
- أرمينيا
- مالطا

المجموعة الثالثة:
- ألمانيا
- السويد
- جمهورية أيرلندا
- النمسا
- جزر فاروي
- كازاخستان

المجموعة الرابعة:
- هولندا
- تركيا
- المجر
- رومانيا
- إستونيا
- أندورا

المجموعة الخامسة:
- النرويج
- سلوفينيا
- سويسرا
- ألبانيا
- قبرص
- أيسلندا

المجموعة السادسة:
- البرتغال
- روسيا
- إسرائيل
- أيرلندا الشمالية
- أذربيجان
- لوكسمبورج

المجموعة السابعة:
- اليونان
- سلوفاكيا
- البوسنة والهرسك
- لتوانيا
- لاتفيا
- ليختنشتاين

المجموعة الثامنة:
- إنجلترا
- الجبل الأسود
- أوكرانيا
- بولندا
- مولدوفا
- سان مارينو

المجموعة التاسعة:
- أسبانيا
- فرنسا
- بيلاروسيا
- جورجيا
- فنلندا

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/31, 07:13 AM
[ALIGN=center]شقيقة علي عبد الفتاح تهجو الانقاذ من السجن : ليت صار الكلب عسكر[/ALIGN


]http://www.alrakoba.net/newsm/26090.jpg

تقبع شقيقة علي عبدالفتاح في السجن منذ عدة أشهر لعدم تمكنها من سداد شيكات تفوق الـ (900) مليون ، وصلت لتسويات في بعضها ، وتبقى لها مايزيد عن الـ (300) مليون لم تسدد بعد.
وذكرت السجينة أن أعضاء نافذين في المؤتمر الوطني دخلوا في شراكة معها مستغلين اسمها كاخت أحد أبرز شهداء الانقاذ وورطوها مالياً وتركوها وحدها تدفع الثمن ، فيما اعتبرته عدم وفاء لا ترتكبه حتى ( الكلاب) !
وعلي عبد الفتاح طالب كلية الهندسة أحد(شهداء ) الانقاذ وتمجده أدبياتها دائما بما يعرف بملحمة الميل الاربعين – المعركة التي قضى بها – ، واشتهر بحماسته في الدفاع عن الانقاذ ، وبكونه شاعراً ، وله قصيدة مشهورة ترددها كتائب الدفاع الشعبي بعنوان ( ثم ماذا بعد هذا ؟)
وتجاريه شقيقته (ن) التي تشعر بغبن شديد من النظام بقصيدة على ذات الوزن لكنها على النقيض تماما اذ تقول ابياتها :
ثم ماذا لوقتلنا الخوف فينا؟
وعلى هدى الله التقينا
ثم ماذا لو جعلنا الكلب عسكر ؟
وجمعناهم كتائب في معسكر
ومنحناهم نجوما وشرائط
وصقورا
ثم نطقوا الله اكبر
ثم ماذا بعد هذا ؟
ثم ماذا بعد هذا
ان للكلب وفاء ..لايغيره كوم لحم أو جنيه ..او رطل سكر
ليت صار الكلب عسكر
نرشحهم للرياسة والكياسة
كلب صيد وحراسة
واساطير كثيرة
ان عصانا ذات مرة
ان آخره رصاصة
ليت صار الكلب عسكر
فالعسكر المسعور (أشتر)
هذه بعض مآلات أسر الذين صدقوا الانقاذ وقدموا أرواحهم فدى لها ولبقائها ، تتفكك اسرهم بين السجون والحوجة ، ترى ماذا سيقول علي عبد الفتاح لوعاد ووجد شقيقته تطالها سياسات حكومته التي افقرت وشردت وقتلت وسجنت ؟!



حريات

عوض الكريم عثمان عمر
2011/07/31, 07:26 AM
علاء مبارك يبكي بعد قرار نقل محاكمة والده الى القاهرةhttp://www.alrakoba.net/newsm/26066.jpg

دخل علاء مبارك في نوبة بكاء شديدة، بعدما علم أنه تقرر نقل والده من شرم الشيخ للقاهرة لحضور محاكمته في قاعة المؤتمرات في أرض المعارض في مدينة نصر في الثالث من شهر أغسطس المقبل، وأن المحاكمة التي ستضمه هو وشقيقه جمال ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي وستا من قيادات وزارته إضافة إلى صديق والده حسين سالم، ستكون علانية وسوف تذاع على الهواء مباشرة.
وقال مصدر مطلع لـ"إيلاف" إن علاء مبارك النجل الأكبر للرئيس المصري السابق حسني مبارك المحتجز في سجن مزرعة طرة على ذمة قضايا فساد والإشتراك في التحريض على قتل المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير التي أطاحت بوالده، بكى بشدة بعد صلاة العصر، مشيراً إلى أن النجل الأكبر للرئيس السابق يعاني الإكتئاب، لكنه يحاول التغلب عليه بقراءة وحفظ القرآن، ومطالعة الكتب الإسلامية، ولفت المصدر إلى أن جمال النجل الأصغر للرئيس السابق والذي كان يستعد لخلافة والده في الحكم، يلتزم الصمت دائماً، ولا يتحدث مع أحد على الإطلاق، ولا يداوم على الصلاة في وقتها بعكس شقيقه علاء، لدرجة أن بعض من يعرفونه يخشون عليه من الموت كمداً.
ونوه المصدر بأن علاء يشعر بالحزن الشديد، ليس على مصيره فقط، بل حزناً على ما آل إليه مصير والده في نهاية العمر، لاسيما أنه يبلغ 83 عاماً، ويرى أن نقل والده من مستشفى شرم الشيخ الدولي يمثل خطورة على صحته، وأنه قد يكون مقدمة لنقله إلى مستشفى السجن غير المجهز بوسائل الراحة والأجهزة الطبية اللازمة، ولا يقدم الخدمة الطبية التي تقدم في شرم الشيخ.
وأشار إلى أن علاء يعتقد أن والده كان يستحق التكريم وليس السجن و"البهدلة" على حد قوله، معتبراً أنه قدم لمصر ما قد يغفر له ما حدث من الشلة التي أحاطت بشقيقه جمال الذي كان طامعاً في الحكم خلال السنوات القليلة الماضية، لكن المصدر قال تعقيباً على تمنيات علاء إنه لا يدرك أن الأعمال بخواتيمها.
وأشار المصدر إلى أن جميع رموز النظام السابق المحتجزين في سجن مزرعة طرة، لا يحظون بأية معاملة مميزة عن باقي السجناء، باستثناء أنهم محتجزون في زنازين متسعة بعض الشيء، وقد يرجع ذلك إلى أنها لا تضم عدداً كبيراً من النزلاء.
يذكر أن ثورة 25 يناير أطاحت بنظام حكم الرئيس السابق حسني مبارك بعد ثلاثة عقود من الحكم بقانون الطوارئ، ويحاكم مبارك وإثنان من رؤساء حكومته هما عاطف عبيد وأحمد نظيف، إضافة إلى رئيسي مجلسي الشعب والشورى فتحي سرور وصفوت الشريف، فضلا عن عدد من الوزراء السابقين وقيادات الحزب الوطني المنحل الذي كان يحكم البلاد، وقيادات مؤسسة رئاسة الجمهورية وعلى رأسهم زكريا عزمي رئيس الديوان السابق، وجمال عبد العزيز سكرتير الرئيس السابق، فضلاً عن مجموعة من رجال الأعمال.
وسبق أن عقدت العديد من المحاكمات الكبرى التي شغلت الرأي العام المصري والعالمي في منطقة أرض المعارض في مدينة نصر، من بينها محاكمة المتهمين باغتيال الرئيس الراحل أنور السادات واغتيال رئيس مجلس الشعب السابق رفعت المحجوب وتنظيم "ثورة مصر" الذي كان يستهدف الدبلوماسيين الإسرائيليين في القاهرة بعمليات اغتيال، والقضية التي عرفت باسم "الناجون من النار"، الذين قام أفرادها بمحاولة اغتيال وزيري الداخلية السابقين النبوي إسماعيل وحسن أبو باشا والكاتب الصحافي مكرم محمد أحمد.

***ايلاف***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/01, 07:17 AM
علي ... ونافع... من نائب ومساعد الي البنقز والطبلة ! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي ليست هي المرة الأولي التي يأتي فيها مبعوث أمريكي الي السودان .. فقد كان سالف الذكر المندوب سكوت غرايشن يتحرك بين مكاتب المسئولين بحرية أكثر مما هو متاح له في ردهات الكونغرس .. فيستقبله نواب الرئيس من اولهم الي ثانيهم ..ويبتسم له المساعدون والمستشارون والولاة فيتجابون معه وكأنه المندوب السامي الوصي علي السودان من لدن التاج الأمريكي
ولكن مالذي تغير في الزيارة الأخيرة للمندوب ليمان الذي خلف من سلف .. فيتمنع نائب الرئيس الشيخ علي والمساعد نافع والمجاهد كرتي عن مقابلته ..؟

السبب المعلن طبعا هو الاحتجاج على امتناع الادارة الامريكية عن التعامل مع رئيس الجمهورية تماشيا مع قرار المحكمة الجنائية..!
طيب وهل قرار المحكمة صادر بتاريخ 25 يونيو 2011 مثلا.. أو ليس هو قديم ؟..وجاء بعده من المسئولين الدوليين والأوصياء الأمريكين بالعشرات و تخطوا عتبة القصر قفزا فوق مكتب الرئيس .. وقبلتم الأمر؟
لكن المسألة علي مايبدو ان وراء الأكمة مستجدات تتعلق بالصراع الدائر في أروقة ذلك القصر بين الحرس المدني الاسلامي القديم.. سواء كان من جناح الصين الشايقية أو الصين الجعلية .. والحرس العسكري المحيط بالرئيس والذي يري أن المدنيين بياعين..ولابد للرئيس الذي تنبه بدوره أن يلتفت أكثر الي مؤسسته العسكرية وتبدأ مرحلة سلطته كعسكري يعود الي أصله..ولعل ذلك الهاجس لم يراود البشير وحرسه من بعد خطبة الحجاج في مسجد كافوري جمعة العودة من الصين
والتي جذب فيها الرئيس نافعا من حلمة اذنه محذرا له بان (يقف أعوج ويتكلم عدل)..بل منذ اقالة قوش الذي هو اسبيرعسكري تايواني تقليد وليس يابانيا اصيلا في نظر العساكر الجياشة..!
لذا فقد أدرك النائب أن مرحلته قد ولت وقد آن الاوان أن يتذوق طبخة سم فصل الجنوب حيث انتهي دوره بانتهاء مراسم الدفن..ولينسى الي الأبد عودة مطلقته بالثلاثة( وظيفة النائب الأول ) حتي بعد وفاة المحلل!
أما نافع فقد كانت تهزئة كبوة اديس التي اغضبت الرئيس وتغدى بها حارة حتي أحرقت لسانه فارتدت معه الي حلقة مقولة لحسة الكوع وكانت عشوة كرسي لندن ضربة أكملت الباقي و ايقظت في رأسه أنه من الان فصاعدا عليه أن يرضي بما يرميه عليه رئيسه من عظام سلطته في الحزب والقصر والتي سيبسط عليها ذراعيه العسكر يتين .. وعلي نافع ان يضع رأس سبابته في فمه كالتلميذ الخائب وينظر الي الكرسي المفقود ..
فالبشير وهو يرضع بعناده في لجام العالم يبدو أنه لا يهتم كثيرا لقصقصة أجنحة طيرانه الخارجي .. فهي خربانة خربانه .. وليس لديه ما يخسره أكثر من حكمه ونفسه التي مابعدها نفس..!
لذا فقد أدرك النائب والمساعد انهما لابد من التراجع قليلا خلف الكورس العسكري المحيط بالرئيس ..الي مقاعد عازفي التطبيل له .. ولا بأس من أن يتحزم كرتي الي جانبهم ويتمايل بصاجات الدبلوماسية..تماشيا مع سياسة الرقص الرئاسي ..
و نحن من مقاعد المتفرجين لانملك الا أن نقول بئس مصير من أذلوا الوطن وأهله ..فأذلتهم الأيام بفعل اياديهم الذي ارتد الي نحورهم.. وبيد عمر أيضا..

والله غالب فوق الجميع ..انه المستعان وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/01, 08:14 AM
معالي الدكتور نافع علي نافع وأنقاذيين أخرين
( منازل ، أراضي ، مزارع ، وأشياء أخر ) ؟
http://www.alrakoba.net/newsm/26173.jpg

بلغ الفساد ، بكل انواعه واشكاله ، الركب في زمن الانقاذ ؟ واصبح الفساد القاعدة ، والامانة وطهارة اليد الأستثناء ، الذي يثبت القاعدة ؟ ماذا يفعل الدكتور نافع بمزرعة بمساحة 16 مليون متر مربع في العيلفون ، ومحصنة بسور اسمنتي بطول 16 الف متر طولي ! ظهر الفساد في الارض بما كسبت ايدي الانقاذيين ؟


قائمة بممتلكات معالي الدكتور نافع علي نافع وأنقاذيين أخرين ( منازل ، أراضي ، مزارع ، وأشياء أخر ) ؟


ثـــــروت قاســـــم



أحلي الكلام :


+ قال ابراهيم ... ميكانيكي بطلمبة بنزين حي الشهداء في امدرمان :


كنا نعرفه ! وبيته قريب من محل عملنا!


قال لينا:


يا جماعة انتو رزقكم في أيديكم ! ومسألة تمشوا تفطروا في بيوتكم ، وتجوا تاني الشغل صعبة عليكم!
ابتداء من اليوم، انتو فطوركم عندي في البيت


أنتهي كلام ابراهيم الميكانيكي !


ولد عبدالخالق محجوب فى يوم الثلاثاء 27 سبتمبر 1927 ! واستشهد فى الساعات الباكرة من يوم الاربعاء 28 يوليو 1971 ! ولم يتجاوز عمره الرابعة والاربعين !


عبدالخالق محجوب ... هرم من أهرامات بلادي السبعة !


مقدمة :


رمضان كريم !
أدعينا في مقالة سابقة اننا نعيش فصول مسرحية ، من مسرحيات كافكا ، علي مسرح اللا معقول السوداني !
ولمن طلب تعريفأ بفرانز كافكا ، نقول انه كاتب تشيكي ، من أصل يهودي ( 1883- 1924 ) ، وهو من كتاب اللامعقول ، والأدب العبثي ، وأدب التمرد ، من أمثال صامويل بيكيت ، وجان بول سارتر ، والبير كامي !
كتب فرانز كافكا رواية ( المحاكمة ) ، التي خلدته ، كواحدة من روائع الادب العالمي ! تحار فى فهمها ، فهي من أدب اللامعقول ، ولكنها قمة فى الروعة ، وقمة من قمم الفكر والابداع العالمي !
تذكرك بموسم الهجرة الي الشمال !
لا يطلق كاتبكم الكلام علي عواهنه ، وأنما ساق ، في مقالة سابقة ، أمثلة حية لتوكيد حالة اللاعقلانية ، وحالة اللا معقول وعدم المعقولية والكافكاوية العبثية ، علي المسرح السياسي السوداني !


قال :
تبدأ المأساة كما يقول برتولد بريخت , حين ينظر الناس الى الامر غير العادى , كأنه من الامور العادية , فتصبح القاعدة هى الاستثناء والاستثناء هو القاعدة ، وتضطرب القيم وتفسد المعايير !


وصلت بلاد السودان الي هذه الحالة المأساوية الكافكاوية !


+ لو سار أحدهم علي راسه ، ورجليه الي أعلي ، لما أستغرب المارة في شوارع الخرطوم !


+ مر يوم السبت الموافق 9 يوليو 2011 ، كأي يوم عادي أخر في حياة السودانيين ! لم تقام صلوات الغائب في مساجد وكنائس بلاد السودان ! لم يشعر السودانيون بأي فقد جلل ! وأستمرت ندي القلعة في الغناء ، وكأن شيئأ لم يكن !


+ نسي السودانيون أن أكثر من ثلاثة مليون لاجئ ونازح دارفوري يعيشون كالسوائم في معسكرات الذل والهوان ! بلا أمل ! بلا مستقبل ! بعد أن فقدوا كل شئ ، الا ايمانهم بالله ! وتمسكهم بالاية 87 من سورة يوسف :


( ولا تيأسوا من روح الله ! أنه لا ييأس من روح الله ألا القوم الكافرون ! )


( 87 – يوسف )


+ نسي السودانيون ان أكثر من مليون من شعوب النوبة في جنوب كردفان ، يعيشون منذ يوم الاثنين 6 يونيو 2011 ، في العراء ... بدون ماء ، بدون طعام ، بدون خيام ، بدون مراتب ، بدون رعاية طبية ، وبدون صرف صحي ! بعد أن منع الوالي احمد هارون ، المطلوب لدي العدالة الدولية ، منظمات الأغاثة الوطنية والدولية ، من تقديم أي دعم أغاثي للنازحين المدنيين من شعوب النوبة المستضعفين !


وتكر حبات المسبحة من ماساة الي أخري أشد كافكاوية ! وجماهير الشعب السوداني ... مثلهم كمثل الذي استوقد نارأ ! فلما أضاءت ما حوله ، ذهب الله بنورهم ، وتركهم في ظلمات لا يبصرون !


صم بكم عمي فهم لا يرجعون !


ويحدثكم الكاتب ، في هذه الحلقة ، عن حالة خاصة تجسد اللا عقلانية ، واللا معقولية ، والكافكاوية ، والخيالية ، في أفظع تجلياتها الماساوية !


الدكتور نافع علي نافع !


حالة الرجل الثالث في النظام الأنقاذي ... معالي المتوضئ العابد الدكتور نافع علي نافع !


ففيها أيات لقوم يتفكرون !


يملك معالي الدكتور نافع علي نافع العقارات التالية في ولاية الخرطوم :


+ قصر مشيد في المنشية في الخرطوم ، مكان أقامته الحالية ،


+ عمارتان تطلان علي النيل الازرق ، وبجوار فندق القرين فليدج في الخرطوم !


+ مزرعة بمساحة 16 مليون متر مربع في العيلفون ، ومحصنة بسور اسمنتي بطول 16 الف متر طولي !


+ قصر مشيد من عدة طوابق في الرياض لسكن أبنته ، المتزوجة من أبن المرحوم الزبير محمد صالح !


العقارات أعلاه في ولاية الخرطوم فقط !


+ ولم نذكر العقارات في مسقط رأسه في ولاية النيل !


+ كما لم نذكر الحسابات الدولارية المرقمة ، في ماليزيا ودبي !


ثم ... من أين لمعالي الدكتور نافع بالمال الحلال الذي يمكنه من تملك العقارات المذكورة اعلاه ، دعك من الحسابات الدولارية المتخمة في ماليزيا ودبي ! وهو الذي قضي كل عمره قبل يوم الجمعة 30 يونيو 1989 ، موظفأ مدنيأ ومحاضرأ جامعيأ مغمورأ ، براتب شهري اقل من 500 دولار ويسكن في منزل بالايجار بالحلفايا !!


وقضي معظم سنوات الانقاذ يعذب في شرفاء بلادي ، ويسومهم سؤ العذاب ، في أقبية وسراديب جهاز الاستخبارات والامن الوطني !


من ينسي مأساة الدكتور فاروق أبراهيم ... حتي قيام الساعة ؟


لم نعرف للدكتور نافع تجارة ! ولم نعرف له ورثة ورثها عن والديه الكريمين ؟


أنها أموال الشعب السوداني المغلوب علي أمره ... سرقت منه في وضح النهار ، وعلي عينك يا تاجر !
والشعب السوداني غارق في لا مبالاته العبثية !


الفساد المالي ؟
عندنا أمثلة كثيرة حية للفساد المالي ، الذي عم القري والحضر ! الفساد الذي أصبح القاعدة العامة في بلاد الانقاذ ، وما عداه من أمانة ونظافة يد الاستثناء لهذه القاعدة ! تعود الناس علي سماع ورؤية أشكال والوان من الفساد المالي رأي العين ! فلم يعد يثير حفيظتهم ، أو يلهب حنقهم وغضبهم ! صار الفساد ، ماركة الانقاذ المسجلة ، شيئأ عاديأ في الثقافة السودانية ! فلم يعد الناس يستغربون أو يتعجبون من رؤية أهراماته ، التي تملأ شوارع الخرطوم !
مازال الناس يبتسمون ، في لا مبالاة مرضية ، وهم يرون الحسابات السرية المدنكلة والمسروقة من عرق الشعب السوداني ، والتي أنكشفت عند موت المسجلة بأسمائهم ؟


ولا نلقي القول علي عواهنه ، ولا من فراغ ! بل نقدم ادناه مثالين أثنين ، لأخطبوط الفساد الأنقاذي :


اولأ :
+ هل سمعت بقصة ابن البروفسير الانقاذي الذي مات فجاة ، تاركا وراءه في بنوك لندن عدة عشرات من الملايين الدولارية ، من أموال الشعب السوداني المسكين ، الذي يعيش اكثر من 95% منه في فقر مدقع ، وعلي أقل من دولارين في اليوم الواحد ؟


ولم ينكشف هذا الحساب الا بعد موت أبن البروفسير الانقاذي المتوضئ !


ثانيأ :
+ المعهد الملكي البريطاني في لندن ( شاتام هاوس ( من أرقي مراكز البحوث الاستراتيجية في العالم ! خبراء ودارسي وبرفيسورات هذا المعهد لا ينطقون عن الهوي ، وأنما أستنادأ الي قاعدة معلومات مكربة ومحدثة ، تفور بالمعطيات المؤكدة ، والبينات الموثقة ، التي لا يأتيها الباطل من خلفها ، ولا من بين يديها ! وتعتمد وزارة الخارجية البريطانية أعتمادأ ، شبه أعمي ، علي دراسات وبحوث واوراق هذا المعهد العلمية ، في صياغة السياسة الخارجية لبريطانيا ! فلا عجب ولا غرو أذن ، ان تغدق الحكومة البريطانية علي هذا المعهد دعمأ ماليأ ، ولوجستيأ ، وأستخبارتيأ منقطع النظير ! يمكنه من رؤية دبيب النملة في بلاد الانقاذ ، ضمن بؤر أضطرابات في بلاد أخري في العالم !


هذه المقدمة مهمة لكي تفسر ما نحن بصدده أدناه !


في زيارته الاخيرة الي لندن ، أجتمع معالي الاستاذ علي كرتي ، وزير الخارجية ، الي بعض خبراء هذا المعهد ، المتخصصين في بلاد السودان ، في فاصل سؤال وجواب !


من بين الاسئلة العلمية التي تم طرحها في مهنية عالية وتجرد علمي ، سؤال محدد عن شراء معالي الاستاذ علي كرتي فندق قصر الصداقة بمبلغ 85 مليون دولار أمريكي ! وأشار الخبراء الي أن معالي الاستاذ كرتي كان قد أفتخر بأنه ثري ! وهذا أمر ، بحسب أدعائه ، يزينه ، ولا يشينه ، بل يرفع له الاستاذ كرتي رايات الجهر ! وذكر خبراء المعهد الاستاذ كرتي ، بأنه طلب ، وقتها ، من الله سبحانه وتعالي أن يزيده ثراء ! وأستشهد الاستاذ كرتي ، وقتها ، بقوله سبحانه وتعالي :


(وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ ) !!


رد معالي الاستاذ كرتي ، في أقتضاب مخل ، علي سؤال الخبراء ، قائلا :


( إذا كنت قادرا على شراء ذلك الفندق ، لكان شيئا جيداً ! ولما رأيتني وزيرا للخارجية! ) !


ولم يشأ الخبراء البريطانيون حك جلد الاستاذ كرتي أكثر من اللازم ، وهو ضيفهم في دارهم ! فأكتفوا فقط بالابتسام الذي يقول بأكثر مما يفصح شفاهة ... وهم المالكون للمستندات الثبوتية الدامغة !


ربما من المفيد أن نضيف هنا بأن شطارة معالي الاستاذ كرتي في التجارة عمرها عشرون عاما ، أي ... بعد ان أمسك بتلابيب سدة الحكم ، في دولة الأنقاذ !


رزق أنقاذي !
ويمر هذا الحدث ، الذي أستغرب له خبراء معهد ( شاتام هاوس ( في لندن البعيدة ، أيما أستغراب ! يمر هذا الحدث علي الشعب السوداني ، وكأنه أمر عادي ، لا يستحق الوقوف عنده ، ولا يستحق ان يتملاه الانسان السوداني بشئ من الحنق والكمد والحسرة ؟


الشعب الزمان داك مشي وين ؟


مشهد اخر من مشاهد الملهاة العبثية ! وفصل من فصول اللامعقول !
نواصل

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/01, 09:08 AM
حدث في بلاد "دفسيستان " ... صلاح http://www.alrakoba.net/authpic/75.jpgعووضه* تحلّق (القوم) حول مائدة (غداء العمل) لمناقشة أمر وضع خطة اسعافية عاجلة لـ(بيت المال) في ضوء التّردي الاقتصادي النّاجم عن الانفصال.

* ابتدر النّقاش رئيس اللّجنة فحمد الله وأثنى عليه ، ثم تحدّث عن (الابتلاءات) التي يمتحن الحق بها عباده المؤمنين ، مشيراً إلى أنّ الضّائقة الاقتصاديّة والمعيشيّة الرّاهنة هي واحدة من الابتلاءات هذه.

* ثم أضاف - بعد أن أودع جوفه نصف (ورك) فرخة (مكرفسة) أمامه – بأنّ الخطة الاسعافيّة المنشودة تقتضي إعمال نمط من أنماط الفكر الإقتصادي (الخلاّق) الذي قد يبدو غريباً وعجيباً وغير مألوف للنّاس منذ الوهلة الأولى.

* فكثيرٌ مما ابتدعته الحكومة الحاكمة بأمر الله كان (صادماً) للناس أوّل الأمر ، ولكن بفضل من رب العالمين أضحى (مألوفاً) بعد ذلك ، وتقبَّلته (الرّعية) بصدور رحبة.

* وضرب رئيس اللّجنة مثلاً لذلك بسياسات (التّجمير) الاقتصادي وما تفرّع عنها من سياسات ضرائبية وزكوية ودمغوية وجبائية ورسومية.

* فصاح من أقصى المائدة رجلٌ يقول بعد أن (تجشأ) وهو يغطي فمه بكم جلبابه : (جزاك الله خيراً يا كبيرنا ، ولقد أحسن ولاة أمرنا خيراً باختيارك رئيساً لهذه اللّجنة المباركة ، وأحسب أنك وضعت لنا مؤشرات لنهتدي بها ما سبقك عليها أحد من العالمين).

* ثم توالت الاقتراحات (الخلاّقة) بعد تلكم الكلمات المباركات.

* فقال أحدهم – وهو يُعالج "مزعة" لحم فلتت من بين أضراسه : (إن دولتنا الطّاهرة "دفسيستان" تحتاجُ بالفعل في هذه المرحلة الحرجة من تأريخ بلادنا إلى "العلماء" من أجل وضع خطط تُعين على مواصلة المسير).

* ثم اقترح القائل هذا من جانبه اقتراحاً لمعت له عيناه : (ما رأيكم - دام فضلكم – في فرض دمغة نسميها دمغة الحيِّ؟!!).

* ودون أن يتيح فرصة للسامعين للتفكُّر في المسمى العجيب هذا مضى صاحبنا قائلاً : (إذا كانت هنالك دمغات للشّهادة ، ثم للجروح ، في دولة يقتدي حُكّامها بتعاليم الإسلام مثلنا ، فالذين بقوا أحياء أصحاء معافين منا ، عليهم أن يدفعوا دمغة نظير "النّفس الطّالع ونازل هذا" ، رغم النّوازل والمحن والابتلاءات).

* وأقرّ القوم بالإجماع (الصّياحي) هذه الدمغة الجديدة باسم "دمغة الحيّ" ، وتُرك أمر تحديد قيمتها لجهات الاختصاص.

* ثم اقترح آخر أن تُفرض رسوم (تطهيريّة) لكل من "يُضبط" وهو يُشاهد برنامج "ليالي وليالي" خلال ليالي الشّهر الفضيل.

* وثالث اقترح أن تُجبى جباية من كل داخل إلى ملحمة أو سوبر ماركت ، أو صيدلية ، أو دار رياضة ، أو مجمع طبي.

* فما هو (معلوم بالضّرورة) أن وضعاً اقتصادياً مثل هذا لا يقدر معه على أكل الطيبات ، أو البحث عن الاستشفاء "السياحي" ، أو توفير فائض وقت للترفيه إلا من كان له (فضل جيب!!).

* أمّا أغرب اقتراح – رغم غرابة الاقتراحات هذه كلها – فهو ذاك الرّابع الذي نطق به آخر الحامدين لله بع أن لم يبقي من (غداء العمل) إلا (العمل!!).

* فقد اقترح أن يوضع (ميزان) عند مداخل المرافق الخاصّة والعامة ، ومواقف المواصلات ، وأبواب المساجد ، والطرق المؤدية إلى الأحياء السكنية.

* وكل من يشتبه القائمون على الموازين هذه في أن وزنه يزيد عن الـ"70" كيلو ، يُخضع لإجراء فحص الوزن.

* فإن كان ذلك كذلك يُجبر (الموزون) فوراً على دفع ضريبة (النّعمة المُضافة!!) بمقدار (الوزن الزائد!!).

* فهلل أعضاء اللّجنة وكبروا لهذا الاقتراح الذي يرسّخ لما جاء في الأحاديث النبويّة الشريفة : (نحن قوم لا نأكل حتى نجوع ، وإذا أكلنا لا نشبع) ، و(بحسب ابن آدم لقيمات يُقمن صلبه) ، و (ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بطنه).

* ثم صمت القوم فجأةً وطفقوا ينظرون إلى بعضهم البعض بنظرات زائغة.

* وبما يشبه توارد الخواطر أضاف كل منهم – من "سكات" – إلى الاقتراح هذا عبارة : (يُستثنى من هذا أصحاب الحصانات الدستورية والتشريعية).

* وكذلك (العلماء!!).

***الجريدة***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/01, 01:24 PM
الجمهورية التالية ... غمد بلا سيف...! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاويفي ابريل عام 1969 من القرن المنصرم وبعد أن حكم فرنسا لمدة احدى عشر سنة وعلي اثر الاضطرابات التي عمت فرنسا في آواخر عام1968 استقال الجنرال شارل ديجول ..فقط لان الشعب لم يعطه أغلبية مريحة ليحكم وفقا لتصور طرحه في استفتاء نال فيه ستة وخمسين بالمائة من تأييد الأمة..فرأى الرجل الحكيم أن هنالك ستة وأربعون بالمائة لم يوافقوا علي برنامجه المطروح أو جزءا منه.. فآثر ترك رئاسة فرنسا متنحيا لخلفه والتي عاد اليها محررا من الألمان عقب الحرب الكونية الثانية..وحكمها لاحقا وهو منتخب من شعبها ..
تماما مثلما جاء مانديلا الي رئاسة جنوب افريقيا وقد ترجل له سجانه منحنيا أجلالا .. وكانت رأس مانديلا مرفوعة وتسلم مهمة التأسيس لدولة الديمقراطية والحرية الوطنية وهو الذي قضي في سجون حكم التمييزالعنصري الأبيض سبعة وعشرين عاما خلف القضبان .. وكان من الممكن أن يخرج مبكرا ولكّن ذليلا منكس الرأس لو أنه انكسر بكلمة واحدة تدين النضال ضد العبودية ..
ثم استراح فيما بعد عن الحكم باختياره وقد سكن في قلوب أمته معززا مكرما في حياته وفي مماته بعد عمر طويل!.
..مثلما بقي ديجول في قلوب الفرنسيين حتي بعد رحيله!
ديجول بدأ من الصفر تقريبا مع دولته التي كانت بناها التحية واقتصادها اثرا بعد عين فترك لبقية الجمهوريات بعده دولة عظمي في عالم عصب الحياة فيه الاقتصاد الذي يسبق كل اولويات القوة بما فيها التفوق العسكري الذي يدخل من باب المال والصناعة دون شك وعلي متون الحرية للشعب والعلم والديمقراطية الحقة..
مانديلا يقضي الآن سنوات تقاعده كأب للشعب فخورا بانجازاته مرتاح الضمير يرمق ابناءه في أعجاب وتباهي في دولة صارت حذوك النعل بالنعل مع الدول الكبري اقتصاديا و عسكريا بترشيد مواردها والعض علي هيكلية هرمها الديمقراطي واتسعت دائرة حركتها السياسية لتلعب دورا اقليميا ودوليا في كل القضايا من علي درب الحكمة التي سلكها الرجل العظيم ومشي عليها تلامذته .. وهاهو ثابو أمبيكي الذي تنحى طائعا ممتثلا لحكم اللوائح والغالبية الحزبية من الرئاسة لاسباب فسرت بانها انتهاك لقدسية التعاطي الديمقراطي داخل أجهزة الحزب الحاكم ..وانتقل عن السلطة دون غبن أو عناد ودون أن ينتقص ذلك من حسه الوطني ولم يفت في عضد ايمانه بالديمقراطية .. فاتخذ لنفسه دورا رياديا جعل اسمه في واجهات الصحف والقنوات أكثر مما كان عليه وهو في قمة الحكم !
هي أمثلة فحسب وغيرها كثير في عالمنا المعاصر ..كمهاتير محمد الذي قفز بماليزيا الي مصاف الاقتصادات الكبري ..ثم ترجل هو الآخر..مبتسما بوجه يتطلع مع شعبه الي غد افضل وليس بالضرورة أن يكون هو ربان السفينة مدى الحياة..
لم يقل أحد من اولئك أنا المحرر ..ومن بعدي الطوفان ولم يمن آخر بسنوات نضاله وطالب بديمومة الحكم ثمنا لسنوات حريته..ولم يمسك الثالث بمفاتيح السلطة كلها ويقول لاأحد يدخل من بعدي فانا الباني..!
الا يتعلم قادتنا من تلك الدروس المجانية في أدبيات تداول الحكم..وفن صناعة الزعامة التي تخلد في قلوب الشعوب وليست تتحجر في كراسي السلطة وتجثم علي الأنفاس .. ولو أدي ذلك الي عزل البلاد من أجل شخص واحد وجعل مواطنيها منبوذين في صالات الترانزيت وأعين كاميرات محاربة الارهاب ترقبهم حتي في دورات مياه المطارات والمدن..!؟
الا يستحق في رؤيتهم المثقوبة وليست الثاقبة حدث خروج ثلث مساحة الوطن وخمس مواطنيه أن يرجعهم للشعب في انتخابات مبكرة لقياس الرأي العام تكفيرا عن كبوة جوادهم في سباق تحقيق الوحدة الوطنية..؟
في بلادتتطلب المرحلة أن تعد لنفسها دستورا يعيد لحمة ما تبقي من تفككها الأثني الديمغرافي ..و يحفظ ترابها الجغرافي من تناثر لابد أنه سيحدث ما داموا يصرون علي تفصيل الدستور وفق ما تشتهيه مصالحهم الذاتية ضاربين بعرض الحائط التنوع الذي يستوجب التعقل في التعاطي والايثار والحكمة واحترام صوت الفعاليات الأخري والتي لا يستطيع أن ينكر أحد ايا كان..شعبيتها علي الأرض وان بدت هي ضعيفة علي منصة العمل الميداني لاعتبارات ساهمت فيها عصبة الانقاذ بتطبيق سياسة التشظية واقتناص القاصية عن جمعها..!
كيف يستقيم لنا الأمر لنبني دولة كبيرة وقد رهنتنا جماعة قليلة العدد حبيسين في دائرة عقلها السياسي الخانقة الضيقة التي أنفضحت اهدافها وفشلت مشاريعها السياسية والعقائدية وبشهادة أهلها المنقسمون عنها..!
فتحطم اقتصاد البلاد وتبدد في تراشقات حكامنا والعصبة الموالية فسادا واستغلالا للنفوذ واخفاقا في مشروعات غير مدروسة..ورفعت الدولة يدها عن الخدمات الاساسية وقلصت ميزانيتها بما يعادل التسعين في المائة لحساب الانفاق علي الأمن والجيش والمراسم ومخصصات لا تحصي ولا تعد لمسئولين فاقوا في تعدادهم سكان مدينة كاملة .. في وقت يتشكل فيه مجلس وزراء امريكا من افراد لايتعدون اصابع اليدين يقودون دولة تحكم العالم..سياسيا واقتصاديا وعسكريا!
فيما تتولي الموسسات الدستورية والتشريعية وحكام الولايات المتحدة المنتخبون حقيقة لامجازا واجهزتهم المساعدة والرقيبة فيها تصريف مسئولياتهم بانضباط يحكمه الدستور والقانون ولا يوجد كبير علي المحاسبة أو الاقالة ..!
لان الحكم مبدأه مصلحة الأمة والوطن..لا شعارات فضفاضة تصبح نغما ناشزا ممجوجا في الخطب ..وينعق بها أعلام أعشي وأصم فتغدو مثارا لسخرية حتي الأطفال الذين حفظوها عن ظهر قلب..!
فاين نحن من كل ذلك في بلاد يحكمها نظام لمدة اثنين وعشرين عاما ..جلب عليها هو وحزبه كل ويلات الدمار والمقاطعة والريبة والحروب والتقسيم وجرّب في شعبها كل الوان التعذيب البدني والنفسي والعقلي تجنيا علي الدين الحنيف والشريعة السمحاء في تطبيق ارتد بانسانية اهلها الي مراتب الحيوانات في نظر حكامه أو دون ذلك..!
والذين لازالوا يصرون علي أكمال مشوار الفشل فينا يتقدمهم رئيس صار اسمه سبة في جبين وطن..أجتهد في نصاعة وجهه علي مدي التاريخ قادة وثوار وساسة يتقدمهم شعب عظيم..لتأتي الانقاذ وتلطخ كل ذلك التاريخ ببصاق خطلها و قصر نظرها.واستعلائها الاقصائي..
ولا زالت تتوعدنا بالمزيد من شرور الوعود علي مستوي التدهور الاقتصادي والتقسيم التي أعدت له مسرح العمليات الجراحية للتقطيع في أكثر من موضع..فضلا عن سياط القوانين التي ستوضع علي طاولات المحاكم التنطعية للبدء في جولات جديدة باعادة قوانين سبتمبر في نسختها الجديدة لما بعد مرحلة شريعة الدغمسة التي أكتشف النظام ورئيسه و فقهاؤه انها كانت خارج النص وسيئة الاخراج في تطبيقها المتهاون..في سنين الرخاء التي بسطتها الانقاذ شبعا في بطون من يسرقون ترفا وسترا في عروض من يزنين اشباعا للرغابات لاانكسارا للحاجة !..
فقرر رئيسنا وقد دانت له دولة العروبة والاسلام النقية أن يعيد انتاج السيناريو كتابة بحد السيف .. علي أجساد شعب جمهوريتة التالية !
لست أدري هل يصفق الشعب تاييدا لها عند افتتاح ستارة عرضها .. أو ينتفض بتكسير المسرح قبل العرض ؟
..أم انه سيستكين صمتاعلي مضض ويتثاءب متناوما من الممل خوفا من حد ذلك السيف .. الذي يبدو انه سقط من الممثل قبل دخول المسرح لو تعلمون..!؟
وما هو عالق بكتفه..ليس الا غمدا بلا سيف .. ففيما الخوف .. من الغرق ونحن من خاض كثيرا بحور الثورات و الانتفاضات في سالف الزمان وعلي المدى القريب..!
فحواء السودان مازالت حبلى ولود وفي شارعنا زنود وعقول وشباب قادرون علي قيادة رسن القافلة التي اذاما انطلقت فلن تؤوب ..ياوطني ..وطن الجدود نفديك بالأرواح نذود وطني ..وطني..وطني..
وعلي الله فليتوكل المتوكلون انه الغالب والمستعان ..
وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/02, 08:07 AM
تفاصيل أكبر عملية احتيال عقاري بالسودان
http://www.alrakoba.net/newsm/26233.jpg

تحقيق : أبوالقاسم إبراهيم
قصة سوق المواسير التي تناقلتها وسائل الإعلام العالمية قبل المحلية، واستولت على ما تبقى من أموال في أيدي بعض أبناء دارفور بعد أن أهلكتهم حرب دارت لأكثر من سبع سنوات حسوما، لم تكن تلك القصة والتي تبعتها، قصص مأساوية لعوائل، وأسر كريمة هي الوحيدة في بلادنا، بل ما زال مسلسل (سوق المواسير) متوالياً، وهذه المرة لم يكن في الأصقاع البعيدة التي ليس بها نقود بل في الخرطوم التي تستحوذ على (70%) من العملة المتداولة في البلاد بحسب إفادات مسؤولين في بنك السودان المركزي. إنها قصة احتيال منظم في القطاع العقاري متخذاً الإجراءات القانونية مظلة له، واستغل حاجة الناس إلى المأوى والسكن في مدينة المال والآمال الخرطوم، حيث يمثل امتلاك منزل حلم للكثيرين مما يجعلهم عرضة لعمليات الاحتيال، فماذا حدث في قصتنا هذه.. إنها أكملت إجراءاتها بالمسجل التجاري تحت اسم شركة (ع) العالمية للبناء والتشييد والتمليك العقاري، وأوهمت ضحاياها بأنها امتداد لشركة خليجية كبرى تعمل في المجال العقاري هكذا نصبت شباكها بإحكام.
أصل الحكاية
نفذت شركة الـ(ع) العالمية للبناء والتشييد والتمليك العقاري المحدودة، أكبر عملية احتيال في مجال الاستثمار العقاري. استولت الشركة التي تديرها عصابة إجرامية مكونة من ثلاثة أفراد على مبالغ مالية ضخمة تقارب المليار جنيه من مجموعة من المواطنين السودانيين الذين خدعتهم ببناء وتمليك فلل سكنية بولاية الخرطوم وتم فتح بلاغات مختلفة ضد (أ.ع) رئيس مجلس إدارة الشركة، و(م.ب) المدير العام، و (م.ص) تحت المادة 178 من القانون الجنائي.
وأبلغت مجموعة من الذين نصبت عليهم الشركة صحيفة (السوداني) أن شركة العريفي التي حصلت على شهادة تسجيل من المسجل التجاري بالرقم (38139) بتاريخ 11/1/2011م نشرت إعلاناً في الصحف بطرح فرص للتمليك العقاري وإنشاء العقارات بأسعار مغرية.. وقامت بتوقيع عقودات مع الراغبين وتحصلت على مبالغ مالية متفاوتة من أكثر من (17) شخصاً وصلت جملتها إلى مليار جنيه بغرض بناء فلل على الأراضي التي يمتلكونها، وسداد بقية المبالغ عبر شيكات آجلة ووعدتهم بالتنفيذ وتفاجأوا باختفاء ملاك الشركة. واتضح أن أحدهم كان متهماً في جريمة قتل، والآخر هرب إلى الصين حسب معلومات الشركة من مطار الخرطوم والثالث مختف داخل البلاد.
شاهد ماشاف حاجة
وأوضحت هند الخانجي المسجل التجاري لـ(السوداني) أن الشركة استوفت إجراءات المسجل. وعن الضمانات وقالت إن المسجل يقوم بمنح شهادة التسجيل حسب الإجراءات التي حددها القانون وأقرت بوجود ثغرات تحتاج إلى معالجة.. وألمحت إلى ضعف الإمكانيات والقوى العاملة بالمسجل التجاري التي تمكنها من القيام والمتابعة والتفتيش والتدقيق وتعقب الشركات التي لا تلتزم باللوائح. وللتفاصيل بقية تستكمل لاحقاً.
أكبر الضحايا
ورفض ضباط برتبة لواء معاش بالقوات المسلحة الإفصاح عن اسمه ولكنه قال إنه أكبر المتضررين من هذه الشركة التي استولت على استحقاقات معاشه كاملة. وقال إنه أرد أن يمتلك منزلاً محترماً بعد أن ترك القوات المسلحة وقال إن الإغراءات التي عرضتها الشركة كانت سبباً في اصطياد العديد من المواطنين الذين يحلمون بالسكن.
وأضاف نريد أن لا يتعرض مواطن آخر لمثل هذه الخديعة وأشار إلى وجود قصور بمنح تصاديق لشركات تقوم بسرقة المواطنين السودانيين وتابع.. عندما طلبنا تحريك إجراءات الانتربول وجدنا أن هناك قرارات صدرت بأن يتولى المواطن سداد كافة التكاليف الخاصة بالبوليس الدولي لأن الحكومة لاتتحمل التكاليف إلا في حالة أن المتضرر هو الدولة وليس المواطن.. ونطلب من رئيس الجمهورية إعادة النظر في هذا الأمر حتى لا يسرق المجرمون المواطنين ويهربون إلى الخارج دون ملاحقة.
ماهي قصة الرقم (30)
محمد محمد خير أحد ضحايا عملية الاحتيال كان مغترباً في المملكة العربية السعودية وسألناه عن فترة الاغتراب رد بأنه عاد إلى الخرطوم بعد اغتراب لأكثر من (30) عاماً وفي اليوم الثاني من شهر يناير تعرض لعملية الاحتيال بعد ثلاثين يوم بالتحديد من وصوله للسودان ... يبدو أن له قصة مع الرقم (30) فحكى تفاصيل عملية الاحتيال التي تعرض لها وقال قرأت الإعلان في الصحيفة في اليوم الثاني الموافق الأول من فبراير 2011م واتصلت على التلفونات المنشورة ورد عليّ مصطفى فقال لي إذا كنت راغباً عليك أن تصلنا بسرعة .. إذا كنت مستعجلاً حتى نقوم بالتنفيذ في أقرب وقت... و بالفعل وصلت المكتب في اليوم الثاني وفي التلفون طلب مني إحضار ثلاثة ملايين جنيه عبارة عن ضمان جدية وقمت بتوريد المبلغ وتم منحي إيصالاً مالياً على أن يخصم المبلغ من قيمة الاتفاق في حال مواصلتي التنفيذ وإذا لم أكن جاداً يكون مبلغ الثلاثة ملايين من حق الشركة.
وكان عندي قطعة أرض في أم درمان وأقنعني بأن تشييد ليّ الشركة عليها ثلاثة طوابق ودكاكين على الشارع.. المهم طلبت منهم تجهيز الخرطة الكروكية وقاموا بعمل جدول كميات وقمت بأخذ الكروكي وجدول الكميات وعرضتها على مهندس آخر فكان رده إن هذا الكلام غير منطقي وقال لي "االا يكون هذه الشركة فيها !" وكانت ملاحظات المهندس الذي عرضت عليه الأمر بأن المبلغ بسيط جداً مقارنة مع حجم المباني وطلب مني أن أطلب من الشركة تفصيل أكثر لجدول الكميات وتحديد تكلفة المصنعية ومواد البناء ورجعت مرة أخرى إلى الشركة على أساس الحصول على تفصيل حسب رؤية المهندس من طرفي وفعلاً قاموا بتفصيلها وقالوا لي ماعندك مشكلة حتى لو الباب ماعجبك سوف نقوم بتغييره... " وكان يملك قدرة على الإقناع بصورة مبالغ فيها .. يبدو أنه متمرس جداً" ونفس الورق عرضته على مهندس ثانٍ غير الأول فكان رده أن هذه الأسعار غير منطقية والشيء الذي ضللني أنهم من البداية كانوا يقولون إن الشركة تشيد بتكلفة أقل من السوق بنسبة 15% ، ويقول المدير للزبون إذا وجدت سعر أقل من سعرنا في الشركة سوف نرد لك أموالك وهذه الإغراءات هي التي دفعتنا أن نوافق.
السداد والمقدم
يواصل محمد خير بعد هذه الإجراءات طلبوا مني أن أدفع القسط الأول لحجز مواد البناء ونورد المبالغ للبنك ونوصل المواد للموقع وكلام فيه تطمينات كثيرة وسوف نبدأ العمل وحول إجراءات السداد يقول محمد طلبوا دفع 10% مقدم و50% خلال عام والتسليم خلال 6 أشهر والعقد مدته سنة والأقساط تبدأ بعد نهاية العقد أي بعد عام وفترة سماح نصف عام وظللت أتابع معهم بصورة مستمرة منذ الأول من شهر فبراير وحتى اليوم الرابع عشر من إبريل حيث وصلت المكتب ووجد المدير يرتدي جلابية لأول مرة ووجدت المكتب نظيفاً لايوجد به ولا ورق بممازحة قلت له (إنتو بطلتوا الشغل ولا شنو!! ) لانو شكل المكتب كأنه تم ترحيله.. واكتشفت أنه كان قد حدد مواعيد لجميع الزبائن بالحضور يوم الأحد لاسترداد المبالغ التي تحصلتها الشركة منهم ولم يتم إبلاغي بهذا الأمر ويوم الأحد 17 إبريل اتصلت على المدير قبل الخروج من المنزل لا رد وكان له ثلاثة أرقام جميعها لم ترد وعندما وصلت إلى المكتب وجدت جمهرة في موقع الشركة وعندما سألت وجدت أحد الموظفين وسألته قال نائب المدير عنده حالة وفاة في مدني والمدير سافر معه إلى مدني وكل الأشخاص الذين سلموا أموالهم للشركة اتصلوا بالمدير ونائبه ولا أحد يرد على الاتصالات.
الشركة جاك شاكي
وتابع محمد خير وبعد أن تجمع الزبائن اتضح لنا أنها عملية احتيال ..وقررنا الذهاب إلى الشرطة لفتح بلاغ ضدهم وعندما وصلنا إلى القسم الجنوبي كان الوقت متأخراً وأنا وشخص آخر اسمه نبيل لم نكن نحمل معنا مستندات ... وطلبت منّا النيابة الحضور في اليوم التالي.. وتم فتح بلاغات للآخرين، وفي اليوم الثاني فتحنا البلاغ ومنذ ذلك التاريخ ظللنا نتابع مع قسم الشرطة مرة يقولوا "المتهمين موجودين داخل السودان.. و قالت الشرطة إن أحدهم هرب عبر مطار الخرطوم إلى الصين".
وسألناه عن المبالغ التي دفعها قال إنه دفع مبلغ (15) مليون جنيه و(5) آلاف دولار وقال أنا أخف ضرراً من كثيرين.. ونحن مازلنا في انتظار الشرطة للقبض على الهاربين وتكملت إجراءات الانتربول للقبض على المتهم الرئيسي الذي هرب إلى الصين وحقيقة بعد أن تحرت معنا الشرطة ظللنا نتردد على قسم الشرطة من فترة لأخرى وقالوا لنا إنتوا ماقادرين تتابعوا بلاغكم ..أنا ما عارف أتابع كيف يعني أجي اشتغل شغل الشرطة أنا مافاهم بالضبط ماقاعدين نتابع يعني شنو!! وبعد هذا الكلام أصبحنا نمشي قسم الشرطة ونظل طوال اليوم أحياناً حتى الساعة الخامسة مساءً ولكن لم نر شيئاً حتى اليوم وعندما نسأل يكون الرد نحن شغالين وأنا أعتقد بعد أن فتحنا البلاغ كان ينبغي على النيابة أو الشرطة من أول يوم أن يتم تأمين المنافذ حتى لايهرب المتهم.
قصة ساتي
ساتي عبد الصادق أحمد يعمل بشركة مصفاة الخرطوم بالمشاهرة بعد أن بلغ سن المعاش وأراد أن يؤمن لأولاده مأوى بعد أن علا الشيب رأسه فقدر الله أن يكون ضحية لهذه العصابة التي استولت على عربته بإقناعه ببيعها فقام بالتوقيع على توكيل فوض شركة العريفي العالمية للبناء والتمليك العقاري للتصرف فيها بالبيع، وقام بدفع المبالغ المتبقية نقداً وقال: قرأت الإعلان المنشور في إحدى الصحف الإعلانية المتخصصة واتصلت على التلفون ورد علي المدير فقلت له عندي قطعة أرض صغيرة أريد تشييد ثلاث شقق عليها وافق بشدة وطلب مني الحضور وتوريد ثلاثة ملايين جنيه جديدة وقال سوف نضيفها للمقدم بعد الاتفاق وإذا لم نتفق ستكون من نصيب الشركة نفس الكلام الذي قيل لكل الضحايا وأبلغتهم أن الخرطة جاهزة وطلبت منهم تحديد التقديرات فقاموا بزيارة الموقع وبالفعل حددوا التقديرات وتسلمت العقد وقبل التوقيع عليه عرضته على محامٍ وقام بتحديد الملاحظات وأماكن الخلل في العقد ومن ضمن الملاحظات قال المحامي إذا كانت هذه أسعار المواد فماهي الأرباح وعندما رجعت إلى مكتب الشركة برفقة الأستاذ وهو بدرجة بروفسور رد علينا المهندس بأن التقديرات تحسب بالمتر وعندما سأل الأستاذ المدير عن الأرباح رد المدير بأنها بسيطة وتشجيعية للناس وقال في النهاية نحن عايزين نرضي المواطن فقال لي هل أنت راغب فقلت له نعم ولكن ليس لدي أموال حالياً إلا أن أبيع العربة.. وهذه الكلمة وقعت له في جرح، وقال: جداً ننزل نشوف العربة، فقلت له لا سوف أحضرها لك غداً .. وبالفعل أحضرت العربة في اليوم التالي وسألني عن سعر العربة فقلت له في السوق سعرها (40) مليون وبحسن نيه سلمتهم العربة وسألتهم عن موعد توقيع العقد فقالوا بعد استلام قيمة العربة.
ساعة الصفر
قال ساتي بعد أن أكملت الإجراءات وتوقيع العقد وتم تحديد موعد التنفيذ وانتظرت المهندسين بالموقع حتى الظهر وفجأة اتصل على المستشار الهندسي وطلب مني الحضور إلى موقع الشركة وأخبرني بأن الزبائن أغلقوا الأبواب على الموظفين وتسلموا المفاتيح واتصلوا بالشرطة وعندما وصلت إلى الشركة أخبرني بأن أصحاب الشركة هاربين وعندما وصلت النيابة قالوا إن الأرانيك خلصت وطلبوا الحضور في اليوم التالي وبعد محاولات نجحنا في مقابلة وكيل النيابة ووجدت عنده خلفية لأن الضحايا سبقوني إلى النيابة وتم تحويلي إلى الشرطة وبالفعل تم فتح البلاغ وصدر أمر القبض في اليوم الثاني وطلبوا منّا أن ندلهم على مكان الهاربين حتى يسلمونا أمر القبض وتم تحويل الأمر إلى المباحث واستمر الأمر" أسبوع أسبوعين" وحتى اليوم نسمع إشاعات مرة عرفنا في المطار أن المدير العام سافر إلى الصين عبر المطار عن طريق الإثيوبية ونائب المدير.. "سلمونا رقم جوازه للمراجعة
***السوداني***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/02, 08:11 AM
خلافة .. شمال استان .. الي أين ؟! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpg برقاويفي بدايات الانقاذ ولانها جاءت من الأبواب الضيقة تحمل السلالم بالعرض..فوجدت أن توسيع المداخل لتمر الفكرة لابد أن يأتي عبر طرق القلوب التي جبلها الله علي فطرة محبته ورسوله الكريم..لذا فقد وسعت من تلك البوابات ليس في حدود من سحرتهم تلك الشعارات فقط علي المستوي الداخلي ..بل جذب ذلك النغم طيورا من مختلف الأشكال والألوان جاءت لتنضم للسرب المغرد باناشيد الحماسة الداعية لهلاك الامريكان واعلاء سيوف الجهاد في كل مكان..
فاصبحنا نري في شوارع الخرطوم العمائم بكل المقاسات وحملة الاباريق والبيارق ..وبقية الفيلم الذي انتهي بموت الحليف المطرود بن لادن و قبله تسليم كارلوس في صفقات التبادل الامني مع الغرب التي عبرت ملفاتها الاطلسي عوما الي واشنطن ذات نفسها بعد أن ارتشفت من مياه النيل في أرض الكنانة..!
كلها مشاهد علي كل حال لا تحتاج الي اعادة بالبطيء..
فاعتبر البعض ان ذلك من قبيل المرونة في توجهات الانقاذ أو عقلانية برجماتية تنسجم مع الواقع العالمي العام..فيما أعتبره البعض الاخر خوفا ظاهرا علي سلطتها يمثل خيانة للمبادي المشتركة..!
طبعا هذا التقييم علي صعيد الاسلاميين فيما بينهم..!
فانفرط سامر المؤتمر العالمي الاسلامي ..بعد أن فضّ زعيمه خميني السودان شراكته مع الانقاذ التي خسر فيها رأس المال ..ودفع فرق الخسارة شهورا من السجون المتقطعة ثمنا لبعض الضربات المرتدة ..!
ولان اللعبة قد باتت مكشوفة ولم يعد من يرقص بمقدوره أن يغطي لحيته..فقد اتجه جهاد الانقاذ الذي فشل في ساحات الفداء بالجنوب ..مباشرة الي ساحات السوق ..فالبنوك الاسلامية التي انشئت في ايام السوق الأسود..جاهزة لتبيض المال المسروق والوجه المحروق ..! فانتهت بلا رجعة اسطورة المشروع الحضاري الذي أوهموا به الناس انه يربط بين اعادة صياغة البشر والحجر والشجر والتنمية بالعقيدة للوصول الي الخلافة المثالية التي تحولت من منشودة الي مفقودة..
في كل هذه الأجواء المشحونة بالربكة .. انقسم الناس الي فئة واحدة عايشة وفئات كثيرة دايشة..فمن ضمن الأخيرة نشأت جماعات التزمت السلفي والتكفيري التي تؤخر رجلا عن الانقاذ اختلافا باعتبارها قد فرطت..وتقدم الرجل الاخرى تقربا منها لكونها توفر البيئة الحاضنة لتمدد تلك الجماعات المتزمتة في المجتمع السوداني استغلالا لاحباط الشباب الذي بات خارج اهتمامات السلطة التي أغرقت البلاد في فيضانات التعليم العالي غير المرشد ولا المدروس ولاحتي المفيد من حيث التحصيل ..وبالتالي فالاعداد التي تخرجت بحثا عن العمل أضحت جيوشا تفوق الخطة التخديمية ان كان فيها مايتوفر بعد استيفاء اعداد المحسوبين علي النظام والوساطات والمعينين القادرين علي دفع المعلوم !
فطاش ما طاش من الشباب الغض الذي اصبح عائما مع تيارات المجهول ..وأصبح لقمة سائغة تلقفتها تلك الجماعت ..لتنجنيدها في صفوف تنطعها..
أما من أبى فهو ايضا يشكل معضلة أخري تزيد من بلل طين التفسخ الاخلاقي وتبعات العطالة المذلة وانتشار الأشغال الهامشية تحت الشموس الحارقة..!
فانقسم مجتمع الشباب عندنا والشابات ايضا في غالبيته الا من رحم ربي.. الي نصف جنح الي الافراط في الغلو الديني .. ونصف بالتفريط في المثل الاجتماعية الراسخة والموروثة..مما خلق الأجواء الملائمة وهيأ ساحات الصدام الذي جر الي ظهور صنوف غريبة ..من جماعات التشيع التي تحاول استثمار الروح الصوفية المتأصلة في السودان وتندس بينها وهو ما يزيد من ازكاء نار العداء مع الجماعات السلفية التي دأبها معادة تيار الصوفية وماتسميه البدع ..فتملاء صدرها من هواء المناخ العام وقد وفرته سلفا السلطة الانقاذية وهي تغض الطرف عن تزايد ذلك الصراع لتشغل الناس بامساك تلابيب ببعضهم ..مما يدعو للتخوف من أن يتحول السودان الي افغانستان أخري أو يمن ..وعلي ضوء انفصال الجنوب وترويج النظام لجمهوريته الجديدة( خلافة شمال استان ) التي ترفرف فيها رأية العروبة والاسلام ..فتتدفق عليه مرة اخري اسراب الجماعات وقد ضاقت عليها في كل مكان دوائر الحركة .. وبيننا وبين السعودية فركة ضراع سباحة وشريط مفتوح مع الحدود المصرية الواسعة..!!!
والبقية تشاهدونها غدا..ان لم تهدوا دار عرض الفتنة فوق رؤوس المنتج..فسيعاد الفيلم الذي انتجه قديما بالأبيض والأسود في نسخته الجديدة بالألوان الطبيعية ليواكب العيون الشابة وهي تبحث عن اي منظركان هروبا من التبطل والفراغ .. اللهم اني بلغّت فأشهد..
وكل عام والجميع بخير جعله الله رمضانا بلا فتن أو محن علي شعبنا وأمتنا ..انه المستعان..
وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/02, 08:59 AM
الصحف الهندية أزاحت الخلافات السياسية جانبا][/B[/B]
[B][B]وزيرة خارجية باكستان.. شابة تخطف أنظار الهنود بأناقتها

]
http://www.alrakoba.net/newsm/26205.jpgنيودلهي - وائل عواد

رغم الخلافات المتأزمة بين الهند وباكستان، وتباين وجهات النظر حول العديد من القضايا العالقة، والاتهامات المتبادلة والانتقادات اللاذعة، إلا أن ما أجمعت عليه الصحافة الهندية ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة، حول وزيرة الخارجية "هينا رباني خار" كان كافيا لتوليد الانطباع لدى المرء بأن هذه الوزيرة الفاتنة جذبت اهتمام الهنود، وعندما تحدثت سحرت القلوب وحظيت باحترام من أجرى معها المقابلات.

هينا رباني (35 عاماً) تمثل الجيل الشاب الباكستاني الجديد، وتنتمي لعائلة من إقليم البنجاب، وقدمت إلى الهند متألقة بملابسها وكتبت الصحف عنها تحت عناوين مختلفة: "رباني نحن نعشق أناقتك"، وصحيفة أخرى كتبت تحت عنوان: "رباني أجمل من كاتي زوجة الأمير وليم" و"السفيرة الأنيقة"، وكتبت صحيفة "ميل توداي" أن وزيرة الخارجية الباكستانية أدلت بتصريحات سياسية صحيحة على الأقل بالنسبة لشرطة الموضة.
وتحدثت الصحيفة بالتفاصيل عن لباسها التقليدي، القميص الطويل والبنطال الواسع، واختيارها لا يمكن تجاهله، لأنه يعكس الهدوء والقوة. وعن الإكسسوارات فقد تقلدت بعقد من اللؤلؤ بقيمة 450 دولاراً ومحفظتها (بيركين) بقيمة 16000 دولار تقريباً. "أما حذاؤها كان في اليوم الثاني لزيارتها من ماركة جيمي تشو، وتبلغ قيمته 1150 دولاراً. أما صبغة الشعر فهي الأكثر طلباً في أسواق الموضة حالياً".
ووشحت الصحف الهندية صفحاتها المعتادة للموضة والمناسبات الشعبية بصور لها تبرز أناقتها وجمالها.
من هي وزيرة الخارجية الباكستانية
ولدت في 19 يناير/كانون الثاني 1977 في مولتان الباكستانية، وهي أصغر وأول الإناث التي تتسلم منصب وزير الشؤون الخارجية يوم 20 يوليو/تموز 2011. وهي ابنة السياسي غلام نور رباني خار، وابنة أخ السياسي مالك غلام مصطفى خار، من مؤسسي حزب الشعب الباكستاني، والذي كان مقرباً من زعيم الحزب السابق ذو الفقار على بوتو.
ونالت بكالوريوس في العلوم (مع مرتبة الشرف) من جامعة لاهور في العلوم الإدارية في عام 1999، وحصلت على ماجستير في إدارة الفنادق من جامعة ماساتشوستس في 2001.
وشغلت منصب وزير الدولة للشؤون الاقتصادية والإحصاء من مجلس رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني. وفي يوم 13 يونيو/حزيران 2009 أصبحت أول امرأة باكستانية تطرح الميزانية في الجمعية الوطنية.
وعينت وزير الدولة للشؤون الخارجية يوم 11 فبراير/شباط 2011، بعد التعديل الوزاري واستقالة قريشي من منصب وزير للخارجية، وأصبحت هينا وزير الخارجية بالوكالة في 13 فبراير/شباط. وقد عينت رسمياً وزير الخارجية يوم 19 يوليو/تموز من قبل الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري. ووصف زرداري تعيين خار بأنه دليل على التزام "حكومة حزب الشعب الباكستاني بجلب النساء إلى صلب الحياة الوطنية".

***العربية***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/02, 09:28 AM
قصة من الزمن الجميل ..!! ... د. زهير http://www.alrakoba.net/authpic/2.JPG السرَّاجرمضان كريم، وكل عام وانتم بخير، وأدعو الله ان يعود علينا ونحن فى حال جديد ..!!

ابتدر الشهر الكريم بقصة من قصص الماضى الجميل بعث بها من ابوظبى الأخ الدكتور فيصل عبدالرحمن علي طه (ftaha39@gmail.com )،علها تكون عبرة لنا ولساستنا وحكامنا، فله الشكر الجزيل، ونرجو منه ان يتحفنا بالمزيد فهو كنز لا يفنى من القصص الجميلة لساسة الماضى الجميل بحكم احتكاكه اللصيق بهم من خلال والده المربي الكبير والسياسي المحترم عمنا المرحوم عبدالرحمن علي طه.

الأخ زهير تحية طيبة، وبعد

اسمح لي بالإضافة التالية إلى أحداث الزمن الجميل التي أفردتم لها بابكم "مناظير" والتي اطلعتُ عليها في صباح يوم الأحد 31 يوليو 2011 في صحيفة "سودانايل" الإلكترونية. الحدث الذي سأروي تفاصيله من بعد يكشف بجلاء عن نظافة يد وعفة جيل السياسيين الذي ولى. وفي ذات الوقت يفصح عن سطوة المراجع العام في ذلك الزمن الغابر وحرصه على المال العام.

في إحدى زيارات المغفور له بإذن الله العم أمين التوم لابنه دكتور عبدالله في أبوظبي دار بيننا حديث عما كان يُنشر ويتواتر آنذاك عن استشراء الفساد. وفي هذا السياق ذكر لي العم أمين أنه بعد سقوط الحكومة القومية التي تشكلت في فبراير 1956 برئاسة المرحوم إسماعيل الأزهري، ائتلف حزبا الأمة والشعب الديمقراطي وشكلا في يوليو 1956 حكومة برئاسة المرحوم عبدالله خليل، وأسندت له هوـ أي العم أمين ـ وزارة شؤون رئاسة مجلس الوزراء.
وحسبما روى العم أمين، فإن أول ملف وضع أمامه بعد توليه تلك الوزارة؛ كان مذكرة من المراجع العام قال فيها إنه لن يعتمد ميزانية رحلة رئيس الوزراء آنذاك المرحوم إسماعيل الازهري لحضور مؤتمر باندونق؛ لأن في بياناتها مخالفة. أما المخالفة فقد كانت شراء عطور وثياب من ميزانية الرحلة.
بعد تروٍ استدعى العم أمين المرحوم الأستاذ محجوب الضوي، وهو من جيل الأزهري وزميله في بعثة بيروت، وفي التدريس بكلية غردون، وكان يعمل في رئاسة مجلس الوزراء بعد تقاعده عن العمل في وزارة المعارف. طلب العم أمين التوم من محجوب الضوي أن يحمل مذكرة المراجع العام إلى الزعيم الأزهري في منزله بأم درمان، وأن ينقل إليه تحيات واحترام ابنه وتلميذه بالكلية أمين التوم، ويلتمس توجيهه في كيفية التعامل مع مذكرة المراجع العام.
في اليوم التالي عاد محجوب الضوي برسالة شخصية من الأزهري إلى أمين التوم يشكره فيها على وفائه وتقديره لاستاذيته، وعلى حسن تصرفه. أرفق أزهري مع الرسالة مبلغ المخالفة. كما ذيلها باعتذار عن المخالفة، وذكر أنها تمت بدون علمه. من ثم سُدد مبلغ المخالفة في خزينة مجلس الوزراء، وأُرسل الوصل إلى المراجع العام وأغلق الملف.
ربما تكون في صدور كثيرين غيري أحداث شيقة مثلما رويت فأدعوهم من خلال بابكم هذا لتسجيلها فلعلها تكون بمثابة اعتذار من جيلنا إلى الجيل الذي ولى فقد ظلمناه ومازال بعضنا يظلمه. إن ذلك التاريخ قد قبر ولكن تبقى منه عظة الدرس والعبر.
فيصل عبدالرحمن على طه
***الاخبار***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/02, 09:53 AM
أبشع جرائم الرئيس عمر البشير و صحبه.. كانت في رمضان .. !! الطيب رحمه قريمان /كندا
إن الله سبحانه و تعالى أرسل الرسل و الأنبياء و انزل الكتب السماوية المقدسة إلى البشرية لتهدى بهدى الله و تتبع المنهج القويم الذي أراده للإنسان و حتى يقوم الإنسان بدوره و وظيفته و واجبه الذي من اجله خلق فقد أرسل الله رسلا و أنبياء من جنس البشر لإيصال هذه الرسالات و أن يتمثلون بها و يطبقونها و أن يثبتوا عمليا أن ذلك المنهج و تلك المبادئ و القيم و المثل التي انزل يمكن تطبيقها عمليا و ليست نصوصا مقدسة يرمى بها في أضابير المكتبات و تنسى إلى يوم الدين و لقد حذرنا الله ألا نجعل من تلك الرسالات كتبا مقدسة و مهجورة .. !! و ما الرسل و الأنبياء الذين بعث الله إلا قدوة لأقوامهم و مثالا يحتذي. فالله لم يخلق البشرية عبثا و إنما خلق الله الإنسان و كرمه و فضله من كثير من مخلقاته تفضيلا و هيأه بعقل دون ساير المخلوقات للقيام بادوار بعينها و وفقا لضوابط و منهج يتفق تماما مع طبيعة الإنسان .. !! ومن أهم ما جاءت به تلك الرسالات أنها نظمت العلاقة بين الإنسان و أخيه الإنسان و بين البشر و غيرهم من المخلوقات الأخرى و ذلك حتى يعم الأمن الاستقرار على وجه الأرض و بالتالي الرفاهية التي ينشد الإنسان و من ثم تستقيم الحياة و يتثنى للإنسان خليفة الله في أرضه القيام بدوره الذي خلق من اجله خير قيام .
و الإنسان خلق الله فيه نزعة و فطرة تدفعه دفعا إلى السيطرة على المخلوقات الأخرى و تسخيرها من اجل منفعته الخاصة و ذلك باستخدامها في حياته اليومية فيما يعود عليه بالنفع و الخير بشرط أن يكون الاستخدام دون تطرف أو غلو أو خراب و إهدار يضر بتلك المخلوقات أو حتى النباتات .. !! فمن الحكمة و العقل و الكياسة استخدام و استهلاك هذه النعم بالقدر الذي يحتاجه الإنسان دون إسراف لان وجود هذه الأحياء على وجه الكرة الأرضية و في مياها أو في باطنها ضرورة بل و شرط لاستمرار الحياة على هذا الكوكب بالطريقة المثلى .. !! لذلك نجد أن كثير من الدول العاقلة و التي تتخذ من الوسطية منهجا لها و يقوم على أمرها حكماء و عقلاء سنت و شرعت قوانين و لوائح لتنظيم العلاقة بين الإنسان و البيئة و أقامت أجهزة للمتابعة و الرصد و المحاسبة .. !! و قبل كل ذلك ففي تلك الدول العاقلة لعبت المؤسسات التربوية دورا محوريا في رفع درجة الوعي عند الإنسان إلى أقصى درجة منذ يومه الأول في المدرسة بالمحافظة و الحفاظ على البيئة و ما تحويه من شجر و حيوان.. !! فبات الالتزام بتلك القوانين من الأبجديات و الأولويات التي لا جدال حولها و تحولت إلى مسلك يومي و اعتيادي لأهل تلك البلاد , فنادرا ما تجد مخلفات صيد "الحيوانات و الأسماك" أو قطع أشجار "في البيت أو الغابة" فما أن تبين أن أحدا ارتكب جرما في حق البيئة , إلا وقد قد بلغت السلطات و حضرت على الفور إلى موقع الحدث للتحقق من الحدث و الأغرب من كل ذلك فقد يكون المبلغ احد من اقرب الأقربين أو فردا من أسرة مرتكب الجرم أو قد يكون جارا له أو عابر سبيل خاف على بلده من الهلاك , بعبارة بسيطة فلا مكان للقطع أو الصيد الجائر الذي يمارس على أوسع نطاق في بلادنا .. !! إن ما تطبقه تلك الدول من مبادئ و قوانين “ لا ضرر و لا ضرار" هذه التطبيقات لا تجد حظا في بلاد يتشدق مشايخها و علماؤها و قادتها كذبا بمبادئ سمحة و أصيلة.. !! فما أن تدخل دارا للعبادة أو تطل على قناة فضائية إلا و تجد رجلا أو امرأة يتحدثا عن طرق تغيير المنكر.. !!
أو من يتحدث عن ذلك الكلب الذي ادخل من سقاه جرعة ماءا فاذهب ما به من ظمأ الجنة .. !!
او من يتناول بإسهاب قصة تلك القطة التي أدخلت صاحبتها التي منعتها من الاستطعام من خشاش الأرض و لم تطعمها فماتت الهرة فدخلت تلك صاحبتها النار.. !!
فهؤلاء والزعماء السياسيين و القادة الدينيين و الرؤساء فاغري الأفواه بالكذب و النفاق.. !!
هم أول من يخالف تلك المبادئ التي يناشدون الناس بإتباعها و العمل بها.. !!
و قضية الرفق بالحيوان و الحفاظ على البيئة فهما من موجبات شكر الخالق الذي خلق كل تلك النعم من اجل الإنسان و لا شك أن كل الكتب السماوية فيها آيات كثيرة تحض بل و توجب الحفاظ على كل ما خلق الله من بيئة " شجر و حيوان و مياه" و أحاديث و خطب الحكماء و العلماء مليئة بتفاصيل كثيرة بهذا الشأن..!!
أما الإنسان الذي كرمه الله في البر و البحر و فضله على كثير مما خلق فقد ارتكبت فيه كل أنواع الجرائم من قتل و اغتيال و تعذيب و سحل و إهانة ما انزل الله بها من سلطان في بلاد يفترض أنها مهبط لكل الرسل و الأنبياء و أن كل الكتيب السماوية كانت حكرا فيها دون بقاع الأرض .. !! إن ما حدث و يحدث في أقطار المنطقة و في مقدمتها السودان لأمر عجيب و غريب.. !!
ففي طيلة السنوات التي قبع و جثم فيها عمر حسن احمد البشير و عصبته من الاسلامويين على صدورنا عنوة فقد هلك الزرع و الضرع و هلك النسل .. !! و في أول رمضان لهم بعد انقلابهم الشؤم على السودان و على أهله كان قد ارتكب عمر البشير و مجلس صحابته المزعوم مجزرة في حق ثلة خيرة من رجال السودان و من قلب الأمة السودانية رجال نذروا أنفسهم للعمل في القوات المسلحة فذبحهم البشير و من تبعه كالإنعام و اخفوا قبورهم إلى يومنا هذا .. !! و بعد ذلك توالت الجرائم البشعة في حق أهل السودان و من أهمها و أفظعها التطهير العرقي في حق أهلنا في دارفور و الذي مارسته جماعة الرئيس البشير و قد اعترف البشير به جهارا .. !! فصل البلاد , و إجبار أهل الجنوب لاختيار الانفصال بعد أن حاصرتهم عصابة المؤتمر الوطني و لم تترك لهم خيارا غير الانفصال و ذلك من اجل السيطرة على ما تبقى من السودان لإقامة دولة أحلامهم الاسلاموية المزعومة .. !! و أحدث جريمة في ارض السودان هي التطهير العرقي المرير الذي يقف من ورائه البشير و حزبه ضد أهل السودان من جبال النوبة و التي أتوقع أن تستمر في هذا الشهر الفضيل و ذلك لان البشير و المجرم احمد هارون و غيرهما لا يعرفون حرمة لهذا الشهر أو غيره .. !!!
وأقول لمن يقفون في صف المعارضة :
لا يستقيم الظل و العود اعوج.. !!
و نحن قوم لا نكل أو نمل في سب حظنا العاثر و اليوم الذي نصب فيه البشير علينا رئيسا.. !!
و تناسينا أن الله لا يغير ما بنا حتى نغير ما بأنفسنا.. !!
و نسينا الله فأنسانا أنفسنا .. !!

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/02, 10:35 AM
الأب ونجلاه يواجهون عدالة القضاء حالياً

علاء وجمال مبارك.. أطماع المال والسلطة انتهت بين جدران "طرةhttp://images.alarabiya.net/9d/d3/436x328_44031_160387.jpg

دبي - العربية نت
كان جمال يحلم بأن يخلف والده على رأس أكبر دولة عربية، أما علاء رجل الأعمال فكان يعتقد أنه سيستمر في جمع الثروة.


نجلا الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك المودعان في سجن مزرعة طرة بجنوب القاهرة ينتظران مثله بدء محاكمتهم الأربعاء المقبل.


ومثل والدهما، المحبوس احتياطياً في مستشفى شرم الشيخ منذ نيسان/أبريل الماضي، والذي يواجه اتهامات بالفساد وبـ"القتل العمد", لم يظهر جمال وعلاء علناً منذ إطاحة الرئيس السابق في الحادي عشر من شباط/فبراير بعد أن تخلى الجيش عنه إثر ثورة شعبية استمرت 18 يوماً تطالب بسقوطه.


وبحسب تقارير صحافية أفادت "وكالة فرانس برس" بتشاجر جمال وعلاء بحدة عشية الإطاحة بوالدهما؛ إذ لام علاء شقيقه الأصغر جمال لدفعه والده إلى تبني طموحاته في توريثه الحكم وهو ما أدى إلى الإسراع بسقوطه.


تربى علاء وجمال، وكلاهما في نهاية عقدهما الخامس، في قصور مصر الجديدة في ظل سلطة والدهما ولكن لكل منهما مزاج مختلف عن الآخر.


فجمال الذي عمل مصرفياً في بداية حياته كان يمثل "الحرس الجديد" الذي أزاح "الحرس القديم" من نظام والده.


تولى جمال منصباً قيادياً في الحزب الوطني الديمقراطي الذي كان والده يترأسه وأراد أن يجعل منه ماكينة للوصول ذات يوم الى الرئاسة.


زوجة مبارك وفي محيط الأسرة، كانت والدته سوزان تساند بقوة طموحاته لخلافة الرئيس المسنّ الذي تولى السلطة في عام 1981
ولكن الطريق الى الرئاسة كان محفوفاً بالمخاطر، فالمصريون كانوا ينظرون الى جمال مبارك ودائرته المقربة من رجال الأعمال الأثرياء باعتبارهم فاسدين وكانوا مكروهين للغاية من الشارع.


كما أن جزءاً كبيراً من الجيش، الذي خرج منه كل رؤساء مصر منذ عام 1952، لم يكن يؤيد سيناريو توريث الحكم.





جمال من حلم الدراسة إلى المطامع الحزبية



تخرج جمال مبارك في الجامعة الأمريكية بالقاهرة ثم عمل في مصرف بنك اوف أمريكا بلندن ما بين عامي 1988 و1994 قبل أن يعود الى مصر في عام 1995 إثر محاولة اغتيال مبارك في أديس أبابا.


واعتباراً من عام 1999 بدأ جمال مبارك في تسلق المناصب الحزبية ووضع رجاله ومعظمهم من رجال الأعمال في البرلمان والحكومة، حيث عملوا على خصخصة الاقتصاد المصري بشكل متسارع.


وكانت الانتخابات البرلمانية الأخيرة في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر الماضيين، التي انتهت باستبعاد كل المعارضين تقريباً من مجلس الشعب، في خطوة جديدة في اتجاه الفوز بالحكم.


ولكن هذه الانتخابات، التي شابتها اتهامات غير مسبوقة بالتزوير، عززت شعور المصريين بانسداد الأفق السياسي في البلاد، وخرجوا الى الشارع بعد بضعة أسابيع للمطالبة برحيل مبارك.


علاء مبارك ترك لشقيقه المعترك السياسي وصبّ اهتمامه على عمله كرجل أعمال، وقد حقق ثروة كبيرة من خلال مشاركته في شركات عدة خصوصاً في مجال العقارات.


ويتردد اسم علاء بكثرة في القضايا المتعلقة بالفساد المالي التي بدأت التحقيقات فيها بعد ثورة 25 يناير.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/02, 04:11 PM
المواصلات ... أزمة جديـدة تضرب الخرطوم
http://www.alrakoba.net/newsm/26296.jpg

رغم المعالجات التي قامت بها السلطات لحل مشكلة النقل والمواصلات بولاية الخرطوم بجلب بصات من الصين لتخفيف العبء على مواعين النقل الصغيرة لكن المشكلة لم تبرح مكانها . بل باتت اكثر حدة من ذي قبل بعد ان غفلت نقابة اصحاب الحافلات وغرفة النقل والبترول عن الممارسات اللصوصية التي يمارسها بعض اصحاب النفوس الضعيفة في التحايل علي الركاب برفع القيمة اكثر من ضعف التعرفة الموضوعة من قبل الجهات الرسمية . وعدم الالتزام بالدخول الى المواقف لإيهام المواطن بوجود ازمة و يضطرونه الى دفع اي مبلغ للوصول الى مكان عمله او الى ذويه بعد الدوام ..
رغم تناول (الرأي العام ) لهذه القضية اكثر من مرة الا ان تجدد الازمة وتمادي البعض في عدم التخلي عن ممارساتهم في نهب المواطن بأساليبهم الرخيصةوظهور خطوط غير موجودة لرفع قيمة التذكرة وذلك امام مرأى من افراد الشرطة الذين يعملون في تنظيم الخطوط وغرفة النقل والبترول ونقابة اصحاب الحافلات..و لمعرفة من وراء المشكلة اجرينا استطلاعا واسعا بين منظمي مواقف العربات والسائقين والمواطنين وخرجنا بالنتيجة التالية.
السائقون : الفوضي وراء الأزمة
اعتبر سائقون بموقف الاستاد الفوضى التي تضرب عملية التنظيم داخل الموقف احد اسباب ازمة المواصلات ومعاناة مواطني الكلاكلات خاصة في عدم الحصول على المواعين بيسر وزعم احدهم ان النقابة والشرطة الموجودة تسمح للعربات الملاكي بالدخول الى الموقف وفرض( تعرفة) غير موجودة على المواطنين وهو تجاوز للقانون، واضاف انهم لهذه الاسباب يركنون عرباتهم بعيدا عن الموقف ونتعمد عدم الدخول اليه واردف : انا ايضا احمل الركاب احيانا بـ(تعرفة) غير موجودة الى خط غير موجود,وما دامت الفوضي موجودة لن تنتهى الازمة وقال آخر ان العربات الملاكي تدخل الى الموقف بغير وجه حق وتقف في صف انتظار النمرة والأدهي انها تحمل الى خطوط غير موجودة بتعرفة (2) جنيه وهذه عملية غير اخلاقية سواء من صاحب الحافلة او من الحكومة التي يمثلها اشخاص لم يتحملوا المسؤولية في غرفة النقل والبترول واتحاد اصحاب الحافلات، وطالب السائقون بتدخل الوالي شخصيا لإيقاف العبث بحقوق المواطنين وايجاد آلية لمراقبة عملية الدخول الى الموقف ومنع الحافلات من اختلاق خطوط غير موجودة للتحايل على المواطن المغلوب على امره.
وقال احد الكمسنجية ان بعض المنظمين في موقف الاستاد يتجاوزون القانون ويتقاضون (2) جنيه من كل حافلة تنقل الى الخطوط الوهمية امام مرآى الجميع .وعزا عدم دخول العربات التجارية الى الموقف لانهم يجدون الاماكن المخصصة لهم تقف عليها عربات ملاكي غير مسموح لها الدخول الى الموقف .وقال ان اختلاق الخطوط لرفع التعرفة يخلق زحمة في الموقف . الى جانب الازدحام والاختناق المروري الذي يؤدي الى تأخر المركبات وعدم احساس المنظمين وغرفة النقل بمعاناة المواطنين بالسماح للمركبات حملهم بتعرفات يضعونها بمزاجهم.
من كان بموقف الاستاد امسية الاحد ...؟
فتاة في العشرينيات شنت هجوما شديدا على السلطات بالولاية لعدم اهتمامهم بقضايا المواطنين الاساسية , وقالت : ليس في الدنيا حكومة تهمل مواطنيها مثل السودان .واردفت امسية الاحد الماضي عانينا طويلا في الحصول على مقعد في دابة تمشي على الارض تعرضنا للمضايقات وللركض خلف السيارات المخصصة للركاب وغير المخصصة. واردفت اخرى كانت معي زميلتي كنا نقف على ارجلنا في انتظار المركبات وبعد ساعتين من الانتظار استطعنا الحصول على مقعد واحد في حافلة صغيرة قال صاحبها انه سيحملنا ب(2) جنيه للراكب . وبعد ان تحركت المركبة طلب الكمساري منا دفع الاجرة وكانت هناك امرأة مسنة تجلس بجوارنا فاخرجت جنيها فرفض الكمساري استلامه الا اذا لم اكملته لاثنين جنيه . المرأة قالت انها لا تملك سواها وسط دهشة الركاب قال لها :( يا تكملي القروش دي جنيهين .. يا تنزلي) ولكن تدخل احد الشباب واكمل لها بقية المبلغ وتساءلت : لماذا هذا العذاب والاستغلال ...؟ أليس هناك مسئول في هذا البلد ... لمن يشكو المواطن ظلم مثل هؤلاء الذين لا يخافون الله في عباده؟
الهاجس
النذير الجاك سائق حافلة بخط الحاج يوسف بحرى يقول ان التكدس واغلاق الشوارع فى الفترة الاخيرة اصبح يشكل لهم هاجسا ويضيف :المسافة التى كنا نقطعها فى نصف ساعة اصبحت جراء الاختناقات المرورية غير المبررة نقطعها فى ساعتين واحيانا اكثر من ذلك وصب الجاك جام غضبه على رجال المرور وقال ان رجال المرور ونتيجة للتنظيم الخاطئى باغلاق بعض الشوارع والسماح للبعض الآخر بالمرور تصاحبه الكثير من الاخفاقات التى تؤدى بدورها لهذه الفوضى المرورية وقال اما مشكلتنا الاساسية بشوارع الحاج يوسف ان مجارى المياه والمصارف على جانبى الطرق مفتوحة وفى اغلب الاوقات تجرى اعمال صيانتها نهارا ويضيف ففى كل بلاد الدنيا تفاديا للازدحامات المرورية وتجنبا للحوادث تتم عملية اصلاح الطرق ليلا الاعندنا فى السودان فقبل البحث عن بدائل تجنب الزحام تحدث عمليات الصيانة نهارا دون مراعاة لمصالح الناس واوقاتهم. وقال متسائلا لماذا نخرج للعمل طالما اننا نقضى نصف يومنا فى رحلة واحدة ؟وختم حديثه قائلا (بالتكدس فى الشوارع بهذه الصورة المزعجة مابتغطى معانا الشغلة والافضل ان نبحث عن بدائل تقينا شوارع الخرطوم الردئة هذه) .
قاتلة للوقت:
ويقول( السر السيد)سائق عربة خاصة ان السير فى شوارع الخرطوم اصبح لايطاق لافرق ان كنت تستقل عربة خاصة او مركبة عامة وقال ان الازدحامات المرورية القاتلة للوقت الذى يسألنا عنه الله عز وجل فيما ابليناه وتساءل قائلا ماذا نقول لله عز وجل عندما نسأل عن عمرنا فى ماافنيناه هل نقول ان سوء التخطيط بشوارع الخرطوم قتل اوقاتنا وان رجال المرور يتفننون فى تعذيبنا لسوء التنظيم بالسماح بمرور السيارات حسب امزجتهم .ويضيف فعلى المسؤلين تسهيل حركة المرور بالطرقات سواء شرطة مرور او شئون هندسية ان يتقوا فينا الله فى رمضان بأن لايعرضونا للتكدس والزحام الذى يفقد الواحد منا احيانا صوابه مما يدفعه للاساءة لبعض رفقاء الطريق الذين يخطئون عليه وعليهم ان يعلموا ان رمضان شهر عبادة لا شهر قتل اوقاتنا الغالية بطرقات الخرطوم .
لانلحق بالدوام:
واما رحاب تاج الدين موظفة بمؤسسة حكومية تقول والله بقينا فى حيرة من امرنا من الازدحام وبطْء الحركة بطرقات الخرطوم فكلما نقدم ساعة للحاق بالدوام( تأتى الرياح بما لاتشتهى السفن )فنمكث ساعات بالشوارع ولانلحق بالدوام وقالت من المسئول عن اهدار وقتنا كله بالشوارع فبدلا ان نفكر فى الكيفية التى نسير بها عملنا بتنا نفكر فى الكيفية التى توصلنا مؤسساتنا والكيفية التى نعود بها لمنازلنا .وقالت ان جل الموظفين بالمؤسسة حتى من يمتلكون منهم سيارات خاصة يشكون مر الشكوى من التكدس الفظيع بالشوارع وتضيف لاشك ان الازدحامات المرورية تؤثر بصورة كبيرة على العملية الانتاجية والاداء العام بالمؤسسات وقالت ان الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك وحرام ان نقتله بالشوارع لاسباب واهية لاتسمن ولا تغنى من جوع .وتضيف وعلى القائمين على الامر ان يدركوا ان العملية الانتاجية مربوطة بزمن فعندما يهدر الزمن تهدر تبعا لذلك مقومات العملية الانتاجية وقالت :الدول التى سادت العالم وتسعى لرفاهية شعوبها لاتفرط فى قيمة الزمن الانتاجية لا كما نفعل نحن مع الزمن نقضى نصفه فى الطرقات .
سوء التخطيط:
ويقول مصدر بغرفة النقل والمواصلات العامة فضل حجب اسمه ان سوء التخطيط وعدم تأهيل الطرق بالمواصفات المطلوبة يعد سببا رئيسا من اسباب الازحام .وقال ان الازمة فى الحقيقة ازمة طرقات وليست ازمة مواعين للنقل كما يدعى اصحاب فكرة بصات الوالى التى (زادت الطين بلة) وقال لايمكن ان تأتى بمركبة داخلية خمسة امتار ومساحة الشارع المسفلتة كلها لاتتجاوز الخمسة امتار. ويضيف نحن الآن فى بلد نسبة من يملكون فيه سيارات خاصة ضئيلة جدا فكيف سيكون حال طرقات عاصمتنا الخرطوم اذا امتلك كل فرد منا سيارة . واضاف لاشك ان بقيت الطرقات بهذا السوء ستظل مشكلة الزحام قائمة الى ان يقضى الله امرا كان مفعولا .وقال ان بلادا مثل السعودية يملك فيها كل مواطن سيارة خاصة ويدخلها فى موسم الحج اكثر من ثلاثة ملايين حاج سنويا وعلى الرغم من ذلك الحركة فيها منسابة بصورة طبيعية. ويتساءل ولكن من الذى ينقل الينا تجارب هذه الدول؟
استطلاع : نبيل صالح - يوسف محمد زين-تصوير : شالكا
***الرأي العام***

محمد عبدالرحمن عبدالله الحبر
2011/08/02, 04:31 PM
سلمت لنا وانت تبدع فى منتدنا العامر واسمح لى ان اطلق عليك

((حكيم المنتدى ))
http://www.muslmah.net/imgpost/11/74e30f6d5f9143e03b5698aabfd7e000.gif

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/02, 04:43 PM
http://www.elhalaween.net/forum/customavatars/avatar4716_1.gif (http://www.elhalaween.net/forum/member.php?u=4716)
سلمت لنا وانت تبدع فى منتدنا العامر واسمح لى ان اطلق عليك
((حكيم المنتدى ))


http://www.muslmah.net/imgpost/11/74e30f6d5f9143e03b5698aabfd7e000.gif



إبنى الغالى / محمد عبدالرحمن
لقــد ثبتـــت لكم فى القلب مــــــوده

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/02, 06:03 PM
كيف يقضي بن علي وعائلته بقية حياتهم في السعودية؟




http://www.alrakoba.net/newsm/26203.jpg

في مدينة يعشقها السعوديون وأهل الخليج، خصوصا في صيف تفوح فيه حرارة مدنهم الصحراوية والساحلية، يركضون إليها وهي المدينة المتربعة على الجزء الجنوبي من جبال السروات، تتراقص درجة حرارتها بين 15 حتى 30 مابين أعلاها وأدناها.

تلك العلامات المئوية هي واصفة لطقس مدينة "أبها" الصيفي، التي تعتبر كذلك مقرا لإقامة الرئيس التونسي المخلوع بأمر الشعب زين العابدين بن علي وعائلته.

كيف هي أبها وهي تحوي ديكتاتورا كما يراه شعبه، وضيفا كما تراه السعودية؟ ولماذا أبها بالذات هي المقر والمستودع الخازن لإبن علي الذي يئن كلما شاهد صورته ونشرات الأخبار اليوم التي تنقل عن تونس.

"إيلاف" حطت رحالها إلى أبها، حيث تتقاطر إليها القوافل في رحلة الصيف، بيد أن صيفا يعيشه بن علي لم تفلح أجواء جبال "السودة" الباردة حيث يقيم؛ في تهيئة ظلال بعد شمس "البو عزيزي" الحارقة والمنتشرة شرارتها حتى اليوم في جمهوريات العرب.

مصادر مطلعة من داخل مقر إقامة "بن علي" المخلوع، تحدثت لـ"إيلاف" عن حالة الحاكم المخلوع إذ أوضحت أنه تحت الملاحظة الطبية من قبل فريق مرافق له بصحبة طبيبه التونسي الخاص وبصحبة فريق من مستشفيات قوى الأمن السعودية.

وأوضحت المصادر أن بن علي يحزن كثيرا حال رؤية أخبار بلاده عبر الفضائيات الإخبارية، خصوصا تلك التي تظهره كالخاسر من أرض معركة ينتصر فيها الشعب دوما، ينتهي به الحال إما إلى التغيير أو إلى مغادرة المكان.

وأضاف أن بن علي تفرض عليه حماية أمنية، من الداخل ومن الخارج، إلا في حالات الطوارئ القصوى، على الخروج من مقر إقامته سوى إلى أشجار يرعاها بنفسه خلف "فيلا" تجاورها فلتين أخريين تقعان تحت تصرف بن علي وعائلته.

ويحيط بابن علي عدد محدود من الحراسة التابعة لقوات الأمن السعودية، حيث يقيم في منتجع سياحي على جبال تعد هي الأعلى ارتفاعا في المملكة. وهو دائم السؤال عن طاقم حراسته وطاقم معالجيه، بل يتعدى ذلك حتى أنه يحرص على السؤال عن أحوال عائلاتهم وأبنائهم.

بن علي الذي لعنته حقول السياسة من شعب، ومجتمع دولي زاد عليه أمر تدهور صحته بعد قدومه للسعودية بإصداره مذكرة اعتقال بحقه؛ كان أُدخل إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة بعد وصوله هناك بأيام في أواخر كانون الثاني/يناير، مكث بالمستشفى قرابة اليومين.

وانتقل بن علي لإجراءات وصفت بـ"الاحترازية" إلى مدينة أبها، التي تبعد قرابة (600 كم) عن مدينة جدة التي هبط لها زين العابدين بعد هروبه من بلاده، وأبها التي كسبت الأنظار السياسية ودخلت إلى نارها كما نار أسعارها الصيفية، تعد أكثر المدن السعودية هدوءا وطلبا للاستجمام، حيث لا يتجاوز عدد سكانها النصف مليون نسمة.

زين العابدين المتواجد في أغوار الجبال الآمنة بعيدا عن شعبه ومحاكماته التي يهرب من الإطلاع عليها إلا عبر محاميه، يريد الخروج نحو كندا المالك فيها منزلا ريفيا بإحدى المناطق الشمالية، إلا أن بن علي يعلم أنه غير مرحب به هناك في ظل اعتداءات تطال كل من يصل بقرابة ولو بالوهم له أو لزوجته.

بن علي الذي كان عاشقا للسهر وهو على كرسي حكمه لتونس، لم يعد سوى محب للنوم بأمر الأدوية والطبيب النفسي المرافق له، تصاحبها قلة في حجم وزنه يوما بعد آخر، مع رتوش ضحكات للمجاملة لا أكثر بينه وبين أسرته المكونة من خمسة أفراد.

أما عن الفاتنة الكبيرة ليلى الطرابلسي، فكيف تسير حياتها؟

هي تتعامل مع الوضع رغما عنها، هي تحاول التأقلم عبر التسوق في مدينة لا تتكاثر بها مراكز التسوق كما تعهده في رحلات صيفها نحو أوربا بل حتى تونس العاصمة، الطرابلسي الحاكمة الحقيقية لتونس من خلف الستار تسير بأبها بحجاب وعباءة لا تحبذها في هذا الفصل بالذات.


مصادر لـ"إيلاف" أكدت أن ليلى الطرابلسي غالبا ما تدخل مع بن علي في نقاشات وجدال حول ماضيهما بتونس الخضراء، يتجادلان أحيانا، يفضي ذلك الجدال إلى فتور في التواصل نحو يومين، ما تلبث المياه أن تعود إلى مجاريها بعد رحلة تسوق أو نزهة للطرابلسي.

ليلى لم تعد هي ليلى، ولم تعد تمارس عذوبة رومانسيتها مع عشيقها بن علي كما كانا في حضن بلد شرارة الثورات العربية، صحة زوجها أصبحت آخر اهتماماتها، ولم تعد تجري سوى اتصالات مكوكية إلى تونس وكندا حيث أقاربها وإخوتها.

ليلى في عزة نفسها لا تشاهد القنوات الإخبارية، هجرت كل شيء إلا من اهتمامها بجمالها وأناقتها، فذلك "سياميها" الذي لا تستطيع الانفصال عنه وهي خريجة بيت الجمال و"الكوافير".

ليلى الطرابلسي بعد ليلة قضتها مهاتفة أخيها الحسن المقيم بكندا، تفاجأت عقب تلك المكالمة المطولة بيومين تعرضه لمحاولة اغتيال من تونسي مقيم هناك، هذه الحادثة هزت كيان ليلى، بدأت بعدها بالبحث حولها عن خلاص على يدها من نفسها مستشعرة ذنب أن تكون سيدة تونس الأولى.

محاولتها تمثلت بتنسيقها مع أحد طاقم الخدمة المتواجد بإحضار مادة سامة حاولت ليلى تناولها إلا أنها فقدت الوعي نقلت بعدها على عجل إلى أحد المستشفيات بمدينة أبها، حيث تقبع حتى الآن تحت الملاحظة الطبية في وضع مستقر، بينما زوجها المغيب قسرا لم يعد حريصا على سماع أنباء زوجته على الدوام.

زين العابدين التونسي "المنفي" يعيش في صيفه رحلة يبدو أنها لن تتجاوز عامه وهو دائم الاستشارة للأطباء عن حالته الصحية، التي تزداد سوءا مع كل نبأ ونشرة إخبارية يسترق إليها النظر، كان آخرها الحكم عليه غيابيا بالسجن (16) عاما لإدانته في "جرائم تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ وتجاوز السلطة والإضرار المادي بالدولة".

وقضت المحكمة كذلك بتغريم زين العابدين قرابة العشرين مليون يورو، وابنته سيرين خمسة عشر مليون يورو. تعويضا للدولة بعد جرائم ارتكبوها بحق الأموال والممتلكات العامة.

***وكالات***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/03, 08:53 AM
المصريون يترقبون مشهدا غير مسبوق في تاريخهم
مبارك في قفص الاتهام اليوم وسط تشكيك في إمكانية حضوره
مصر في ظل مبارك من 1981 حتى 2011
http://www.alrakoba.net/newsm/26350.jpg

يستيقظ المصريون اليوم «الأربعاء» على محاكمة رئيسهم السابق حسني مبارك بتهمة التآمر لقتل متظاهرين


وبينما تتضارب المعلومات بشأن إمكانية حضور مبارك، الذي يقبع بمستشفى شرم الشيخ حيث يعالج هناك، جلسة المحاكمة التي ستعقد بالقاعة رقم «1» في أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، وما إذا كانت حالته الصحية ووضعه الطبي يسمحان له بالمثول في قفص الاتهام، عبر عدد من النشطاء السياسيين والثوار عن شكوكهم في جدية المحاكمة من أن تصبح «صورية».

ويحاكم مبارك ونجلاه علاء وجمال ورجل الأعمال (الهارب) حسين سالم عن اتهامات تتصل بالفساد المالي والعدوان على المال العام والإضرار به بصورة متعمدة واستغلال النفوذ الرئاسي لدى مؤسسات الدولة لتربيح الغير دون وجه حق والحصول على مكاسب مادية.

ويتهم مبارك (بصفته رئيسا للجمهورية) بأنه قبل وأخذ لنفسه ولنجليه علاء وجمال مبارك عطايا ومنافع عبارة عن قصر على مساحة كبيرة و4 فيلات وملحقاتها بمدينة شرم الشيخ تصل قيمتها إلى 40 مليون جنيه بأثمان صورية مقابل استغلال نفوذه الحقيقي لدى السلطات المختصة، بتمكين رجل الأعمال (الهارب) حسين سالم من الحصول على قرارات تخصيص وتملك مساحات من الأراضي بلغت 4 ملايين من الأمتار المملوكة للدولة بمحافظة جنوب سيناء بالمناطق الأكثر تميزا في مدينة شرم الشيخ السياحية. ونسبت النيابة العامة لمبارك الاشتراك مع وزير البترول الأسبق سامح فهمي وبعض قيادات وزارة البترول في تمكين حسين سالم من الحصول على أرباح مالية بغير حق تزيد على ملياري دولار، في عملية تصدير الغاز الطبيعي المصري إلى إسرائيل بأسعار متدنية، ما أضر بأموال الدولة بمبلغ 714 مليون دولار.

وتضاربت الأنباء حول إمكانية مثول مبارك أمام المحكمة، ما بين التأكيد على إحضاره من محبسه الاحتياطي في مستشفى شرم الشيخ الدولي عبر طائرة طبية مجهزة، وبين تأكيد تغيبه عن أولى الجلسات بداعي المرض وأن محاميه سيتقدم إلى المحكمة بمستندات طبية مصحوبة بتوصية من الأطباء بعدم إمكانية نقله من المستشفى في الوقت الحالي لما قد يشكله هذا من خطورة على حياته، وبالتالي تأجيل المحاكمة بالنسبة له لحين مثوله بشخصه.

وقررت وزارة الصحة توفير فريق من الأطباء لمرافقة مبارك من مستشفى شرم الشيخ إلى أكاديمية الشرطة، وقالت مصادر طبية إن حالة مبارك مستقرة جسديا لكنها متدهورة نفسيا، متوقعة نقله بالإسعاف الطائر، أو طائرة عادية. ووفقا لمصادر قضائية فإن حضور مبارك من عدمه لن يؤثر على سير المحاكمة، حيث تعد الجلسة الأولى «إجرائية»، لإثبات المحكمة حضور المتهمين داخل قفص الاتهام وسماع أمر الإحالة الذي يتلوه ممثل النيابة العامة.

وتشير كافة المؤشرات إلى أن دفاع كل المتهمين (11 متهما) سيطلب أجلا واسعا لاستكمال نظر القضية والاطلاع على ملفاتها التي تقترب من 30 ألف ورقة. وتشكك نشطاء سياسيون في جدية المحاكمة أو حضور مبارك أصلا للجلسة. وقالت الناشطة بحركة «6 أبريل» أسماء محفوظ، لـ«الشرق الأوسط»: «لا أعتقد أنه سيحاكم أصلا.. المحاكمة ستكون صورية إلى حد كبير». فيما تساءلت سارة صقر، أحد ثوار ميدان التحرير: «هل يتخيل أن نرى مبارك داخل القفص؟ مؤكدة أنه «مشهد تاريخي لم تره مصر قبل ذلك لو حدث».

مينا زكريا، ناشط سياسي، سخر من المحاكمة قائلا «مبارك لن يحضر.. وسيفرح السذج والبلهاء اليوم برؤية لقطات غير واضحة لجمال وعلاء في القفص متناسين أن مبارك نفسه هارب ونظامه لم يسقط».

أما الناشط السياسي وائل خليل فعلق على مدونته على الإنترنت قائلا إنه «ليس لديه شك في أن المجلس العسكري لم يكن من البداية مع محاكمة مبارك، لكنه خضع لضغط الشارع»، مشيرا إلى أن مبارك لن يعيش حرا أبدا، ولن توجد محكمة أو قاض سيجرؤ على تبرئته. وأضاف: «لا أعتقد أن ظهور مبارك سيمنحه أي تعاطف شعبي، لقد حاكمنا مبارك بالفعل وتمت إدانته شعبيا».

وقال الناشط الحقوقي، المحامي نجاد البرعي «كنت أتصور أن هدف المصريين من محاكمة مبارك هو الوصول إلى العدالة.. لكني اكتشفت أن التشفي هو سيد الموقف».

وتشهد أكاديمية الشرطة إجراءات أمنية مشددة خارج المباني، مع نشر قوات الأمن في الطرقات المؤدية إلى القاعة، وفرض كردون أمني من جانب القوات المسلحة على منافذ دخول الأكاديمية. وقالت مصادر أمنية لـ«الشرق الأوسط» إن عملية تأمين المحاكمة ستشارك فيها 20 مدرعة من القوات المسلحة، ونحو 3 آلاف من جنود وضباط الأمن المركزي والبحث الجنائي والأمن العام، بالإضافة للاستعانة بالكلاب البوليسية والبوابات الإلكترونية لتفتيش الحضور.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في بيان لها أمس، إن «ممارسات مريبة ومعدومة الشفافية تجري الآن قد تسفر عن حرمان أهالي الشهداء ومحاميهم من حضور المحاكمة، لتتحول إلى محاكمة صورية غير جادة، تتم في غياب أصحاب المصلحة».

من جهته أكد اللواء محمد نجيب، مدير أمن جنوب سيناء، أمس، أنه تم وضع خطة تأمينية بالتنسيق مع القوات المسلحة لنقل الرئيس السابق، حسني مبارك، من مقر محبسه في مستشفى شرم الشيخ الدولي إلى قاعة محاكمته بأكاديمية الشرطة في القاهرة، مع ضمان وصوله إلى هناك قبل موعد المحاكمة صباح اليوم. وشدد نجيب في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية على أن «مبارك سيتم نقله تحت أي ظروف ولا تراجع عن نقله»، مؤكدا أن مديرية الأمن ملتزمة بتنفيذ ما جاء في إخطار النيابة الخاص بنقل مبارك لحضور المحاكمة في قضية قتل المتظاهرين.

وأضاف نجيب أن السرية التي تحيط بخطة تأمين نقل مبارك وموعد النقل «تهدف إلى تأمين عملية النقل بعيدا عن تجمهر المواطنين لحضور هذا الحدث التاريخي وتلافيا لحدوث أي احتكاكات». على صعيد آخر أعلنت مصادر ملاحية في القاهرة، أمس، أن 3 طائرات مستعدة لنقل الرئيس السابق، مبارك، من مستشفى شرم الشيخ إلى مقر محاكمته في أكاديمية الشرطة، وذلك طبقا لحالته الصحية وقت نقله.

مصر في ظل مبارك من 1981 حتى 2011

يستيقظ المصريون اليوم «الأربعاء» على محاكمة رئيسهم السابق حسني مبارك بتهمة التآمر لقتل متظاهرين شاركوا في الإطاحة به في 11 فبراير (شباط) الماضي بعد 30 عاما في الحكم، بالإضافة إلى اتهامات أخرى بالفساد المالي. وفي ما يلي تسلسل لأهم الأحداث في فترة حكم مبارك:

6 أكتوبر (تشرين الأول) 1981: اغتال راديكاليون إسلاميون الرئيس الراحل أنور السادات، ليختار المصريون نائبه حسني مبارك في استفتاء شعبي رئيسا لمصر.

13 أكتوبر (تشرين الثاني) 1981: مبارك يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لمصر. فبراير (شباط) 1986: تمرد جنود الأمن المركزي وأغلبهم من المجندين، احتجاجا على ظروف عملهم، وقاموا بأعمال شغب في الشوارع قتل فيها أكثر من 100 شخص وأحرق عدد من المباني والفنادق، وفرض مبارك حظر التجوال ونزلت قوات الجيش إلى الشارع لتخمد التمرد.

26 يونيو (حزيران) 1995: مبارك ينجو من محاولة اغتيال فاشلة حين هاجم إسلاميون مسلحون موكبه في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وتعامل حراسه مع المهاجمين وقتلوا ثلاثة منهم إلا أن مبارك لم يصب بأذى.

يونيو (حزيران) 2004: خضع مبارك لعملية جراحية ناجحة في العمود الفقري في ألمانيا. وسلم سلطات الرئيس إلى رئيس الوزراء في ذلك الوقت عاطف عبيد، وتسلمها منه عقب نجاح العملية.

ديسمبر (كانون الأول) 2004: أولى مظاهرات الحركة المصرية من أجل التغيير (كفاية) في الشارع، تجتذب مئات المصريين، رفضا لفترة رئاسة خامسة لمبارك أو توريث الحكم لابنه جمال.

11 مايو (أيار) 2005: مجلس الشعب يقر تعديلا دستوريا يسمح بانتخابات رئاسة تنافسية، وينفي قول معارضين إن التعديل انطوى على قواعد صارمة يمكن أن تمنع منافسة حقيقية.

27 سبتمبر (أيلول) 2005: مبارك يؤدي اليمين القانونية لفترة رئاسة خامسة بعد فوزه في أول انتخابات تنافسية في مصر. وقالت منظمات حقوقية إن الانتخابات شابتها مخالفات. وجاء المرشح أيمن نور في المركز الثاني بفارق كبير في الأصوات، ثم سجن لاحقا لإدانته بتزوير أوراق تأسيس حزب الغد الذي كان يتزعمه. وقال نور إن القضية لفقت له لأسباب سياسية.

8 ديسمبر (كانون الأول) 2005: فازت جماعة الإخوان المسلمين بنحو 20% من مقاعد مجلس الشعب، محققة أكبر مكسب انتخابي في تاريخها. وتقول منظمات حقوق الإنسان إن الانتخابات شابتها مخالفات كثيرة استهدفت ضمان استمرار الأغلبية الكبيرة للحزب الوطني الديمقراطي الذي كان يحكم البلاد وهيمنته على المجلس.

أبريل (نيسان) 2008: اندلعت احتجاجات في عدة مدن مصرية احتجاجا على ارتفاع الأسعار وانخفاض الأجور وأزمة الخبز المدعم.

27 مارس (آذار) 2010: مبارك يسترد سلطاته التي سلمها لرئيس مجلس الوزراء لمدة ثلاثة أسابيع قضاها في نقاهة بعد عملية جراحية لإزالة الحويصلة المرارية في ألمانيا.

29 نوفمبر (تشرين الثاني) 2010: إبعاد المعارضة بشكل كامل تقريبا من مجلس الشعب في الانتخابات التي كانت ستسبق انتخابات الرئاسة المقرر لها العام الحالي.

25 يناير (كانون الثاني) 2011: اندلاع احتجاجات على الفقر والقمع في شتى أنحاء البلاد.

28 يناير (كانون الثاني) 2011: مبارك يأمر بنشر قوات الجيش في المدن وفرض حظر التجوال لقمع المظاهرات.

31 يناير (كانون الثاني): حكومة جديدة برئاسة الفريق أحمد شفيق تؤدي اليمين القانونية. ونائب رئيس الجمهورية الجديد عمر سليمان يقول إن مبارك كلفه إجراء حوار مع جميع القوى السياسية.

2 فبراير (شباط): مقتل وإصابة مئات المصريين في مظاهرات نظمها مؤيدون لمبارك عرفت باسم «موقعة الجمل».

6 فبراير (شباط): جماعات المعارضة، ومن بينها الإخوان المسلمون، تعقد محادثات مع نائب الرئيس.

10 فبراير (شباط): مبارك ينقل سلطاته إلى نائب الرئيس، لكن يرفض ترك الحكم على الفور. والغضب يجتاح المحتجين في ميدان التحرير.

11 فبراير (شباط): أعلن عمر سليمان نائب الرئيس على شاشة التلفزيون أن مبارك تخلى عن منصبه وكلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شؤون البلاد.

12 أبريل (نيسان): نقل مبارك إلى المستشفى بعد بدء التحقيق معه، وفي اليوم التالي صدر قرار النيابة العامة بحبسه على ذمة التحقيق بتهم استغلال النفوذ والاختلاس وقتل المتظاهرين.

24 مايو (أيار): إحالة مبارك إلى المحاكمة لدوره في قتل المتظاهرين وجرائم أخرى. وهي اتهامات تصل عقوبتها إلى الإعدام.

3 أغسطس (آب): بدء محاكمة مبارك في القاهرة ومعه ابناه، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار ضباط الشرطة السابقين، وصديق مبارك المقرب رجل الأعمال حسين سالم.

***الشرق الاوسط***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/03, 09:03 AM
غازي سليمان ... تبر بالذلة في خشمك أنت! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاويفي يوم 19 يوليو 1971 استلم عضو مجلس ثورة مايو المُقال هاشم العطا السلطة في رابعة النهار أو قل عصريته من جعفر نميري ..
وبما أ ن قائد الانقلاب الذي سماه تصحيحيا كان مشغولا بترتيب بيت الحكم وقد دخله علي عجلة من امره..لم يجد الوقت لصياغة بيانه الأول.. فبعث الي الراحل الشفيع أحمد الشيخ الزعيم العمالي العالمي في بيته ليعد له ذلك البيان..
فما كان أمام الشفيع وبكل عظمة رجل المبادي والأخلاق السياسية العالية .. غير الرد دون تردد بكلمات قوية ستبقي درسا للأبد..!
اذ قال للمراسلة ارجع و قل لهاشم انا لست عسكريا تحت امرتك ولا أكتب بيانات الانقلابات..فماذا اقول للعمال وللشعب السوداني والتاريخ؟!
فقفل مرسال الشوق منكس الرأس عائدا الي مرسله ذليلا خائبا..
اتدرون من كان.. صبي المرسال؟
انه المحامي غازي سليمان..!
هل ياتري قد يتذكر ذلك الدرس بعد اربعين عاما
تقلب فيها من أقصي ريديكالية اليسار..الي عداء الانقاذ التي قال فيها مالم يقله الطيب مصطفي في باقان وياسرعرمان..؟!
ثم تمرق في درب الحركة الشعبية وكال بأكبر من مكيالها في هجاء حكومة المؤتمر الوطني .. فظفر بكرسي النيابة البرلماني بالتعين بعد شراكة المؤتمر والحركة بموجب اتفاق نيفاشا..لكّن تلك المنة علي مايبدو لم ترق للعابه السايل لكتفة الاستوزار ..فملّت الحركة (حركاته) ودوره المزدوج في غسيل يديه من ابريقها.. والأكل في مائدة السلطان..فطردته مع لام أكول من عضويتها وسحبت من تحت مؤخرته كرسيها النيابي..!
وهاهو بالأمس وفي ظل ارهاصات التعديل الوزاري المرتقب يشد من حمالات بنطلونه الذي لم يستر عورة حلمه المفضوح ويضرب بها علي بطنه الجائع للعطايا.. ويبكي حبا في الانقاذ أكثر من بكاء عشاقها المتيمين ويغني لها( كالحكامات) مع احترامنا لهن ..في ندوة اتحاد طلاب الجزيرة..ويقول مستفزا مشاعر الشعب السوداني بلغة لا تدرس بالطبع في كليات القانون ولا تلفظ في المجتمعات المثقفة والمحترمة ( لو دايرين تغيروا الانقاذ الترابة في خشمكم) ..
وهي ذات الانقاذ التي تغوط قبلا هو علي رأسها وجاءها الان مادحا ليلعق ما تركه سائلا علي أكتافها من سباب في هيجة خداعه تلك وتقمصه دور المعارض وهو لا يعلم انه يخدع نفسه لا الشعب السوداني الذي يعي تاريخه جيدا ..فقال في تلك الندوة ماسحا الجوخ دون خجل أو احترام لسنه وللقبه ( ان الانقاذ هي أحسن نظام مرّ علي السودان )
هذا شأنه فليتقلب حيثما ساقته رياح طمعه ولا نقول قناعاته..! فلا شأن لنا أن كان قد أصبح نادلا حول سفرة الانقاذ مجليا لصحون دستورها راضيا بفتات الطاولة الذي يرمي للقطط والدجاج!
ولكن ما ينبغي أن نقف عنده ونقول له تبا لك ..حينما يقول تعليقا علي انفصال الجنوب وغبنا علي الحركة التي لفظته من فمها كالتمرة المسوسة ..تصوروا ماذا قال المحامي الذي درس حقوق الانسان ( الجنوبيون قالوا لنا باي باي..فنقول لهم عشرين باي باي.. وياليت الزبير باشا رحمه كان قد حكم السودان )؟!!!
طبعا لن نقول لك أن التاريخ لا يرحم يا غازي .. فلا شأن لك بالتاريخ وانت تتحدث عن الزبير باشا( كتاجر رقيق ) فقط كما يشاع ولعلك لم تقرأ كثيرا عنه.. ولا تفهم في حقوق الانسان اذ أنك لم تقدّر انسانية اهل الجنوب الذين ادخلوك دون تمييز عنصري البرلمان ممثلا لهم ويالك من ممثل بارع فكنت بالأ مس القريب تتشدق بظلمهم وحقوقهم والقنوات والصحف ذاكرتها لا تبلي ولا تشيخ كذاكرتك الخربة..!
وها انت تختزل الهوية السودانية في العروبة والاسلام وتلغي بجرة قلم انتهازيتك ..التعددية الثقافية لأهل الشمال في جمهورية الانقاذ الثانية ليرضى عنك البشير الداعي لهذا التوجه القاصر..!
يا من كنت تدّعي الاشتراكية التحررية الداعية للأممية الشمولية دون حواجز الجنس والعرق أو الدين أو اللون..؟
فلعلك وانت في انقلابك هذا لا تفهم أيضا معني دموع الجغرافيا حينما يقتطع منها التراب وعلي متنه أناس منا وفينا .. !
فذلك التراب في خشومنا له طعم وزكاوة العزة التي نستسيغها ولا نتبدل عنها..
وليس كطعم التبر المر الذي القموك اياه بالذلة في خشمك لتتحول من هجاء الانقاذ الي شكارة لها ودلاكة.. بين ليلة وضحاها....وياله من تحول بائس..وبئس الثمن أيا كان مقداره..؟!!
وكلنا من التراب والى التراب..ولا تبر يجدي يوم الحساب..
فنسأل الله حسن الأقوال وطيب الأعمال..
انه المستعان وهو من وراء القصد..

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/03, 09:12 AM
ارتفاع أسعار الخضر والفاكهة وقطعة العجور تصل (3) جنيهات بالخرطوم



http://www.alrakoba.net/newsm/26334.jpg

الخرطوم: إقبال عمر العدني:
كشفت جولة داخل أسواق الخضر والفاكهة بولاية الخرطوم عن ارتفاع في أسعار الخضر وزيادات مهولة لأسعار المانجو بلغت فيها الدستة إلى (60) جنيها. وعزا التجار الذين استطلعتهم (الأحداث) أمس الارتفاع الى ندرة الاصناف اضافة إلى زيادة الاستهلاك في شهر رمضان وإقبال المواطنين على البيع، إضافة إلى ارتفاع الاسعار وموجة الغلاء التي شهدتها البلاد واعتبروا كل هذه العوامل ساعدت في زيادة الاسعار، وطالبوا الدولة بضرورة التدخل للحد من التلاعب والزيادات التي تظهر بين الفينة والاخرى دون رقابة واشتكوا من تعدد الاسعار للسلعة الواحدة خلال الاسبوع ومرحلتها لتمر بأكثر من سعر واحد بين منخفض ومرتفع، وقال محمد العبيد في حديثه لـ (الأحداث) أمس أسعار الطماطم بلغت (120) جنيها للصفيحة بدلا من (70) جنيها بواقع ما بين (15ـ 19) جنيها سعر الكيلو من البيوت المحمية بينما بلغ سعر الكيلو من البلدية (13) جنيها وزاد سعر الفلفلية ليصل (10) جنيهات للكيلو بدلا عن (5) جنيهات قبيل رمضان، فيما بلغ جوال الباميا (120) جنيها بدلا عن (60) جنيها بواقع (10) جنيهات بدلا عن (6) جنيهات في الايام السابقة، وتوقع انخفاض أسعار الرجلة والباميا في غضون الايام المقبلة وعزا ذلك إلى قلة الاستهلاك في رمضان، فيما بلغ سعر الخيار (10) جنيهات بدلا من (5) جني للكيلو والبصل الاخضر ارتفع سعر الكيلو ليصل إلى (4) جنيهات، بينما شهدت أسعار العجور ارتفاعا ليصل إلى (120) جنيها لتباع القطعة بـ (3) جنيهات والبطاطس بلغ سعر الصفيحة (90) جنيها بدلا من (70) جنيها. وفي سياق منفصل شهدت أسعار الفاكهة ارتفاعا وصلت فيه دستة المانجو إلى (60) جنيها صنف الدبشة (و(40) جنيها لدستة صنف السمكة بينما وصل سعر الدستة متوسطة (25) جنيها، فيما استقر سعر دستة القريب في (24) للدستة وزاد سعر العنب ليصل (20) جنيها للكيلو صنف الجنوب أفريقي وكومسري (17) جنيها فيما ثبتت سعر دستة التفاح في (12) جنيها، بينما زاد سعر كيلو الجوافة ليستقر مرتفعا في (5) جنيهات بدلا عن جنيهان خلال اليومين المقبلين، فيما شهدت أسعار البطيخ ارتفاعا طفيفا هذا العام مقارنة بالعام الماضي بلغت فيه (35) جنيها كبيرة الحجم بينما بلغ سعر المتوسطة (25) جنيها، واعتبر القوة الشرائية ضعيفة مقارنة بشهر رمضان العام الماضي، وقال المواطنون يدخلون السوق لكن البيع ليس بالكميات المطلوبة بقوله (من أراد أن يبيع كيلو ارتفاع الاسعار يجعله يشتري نصف) وهكذا حركة السوق تكاد تكون حركة دون شراء، إلا أن السوق المركزي الخرطوم وعلى الرغم من ارتفاع الأسعار في الأسواق الأخرى قد شهد انخفاضا طفيفا لأسعار بعض الخضر مقارنة بالاسواق الاخرى حيث بلغ سعر كيلو الطماطم (13) جنيها مقارنة بدلا عن (15) جنيها بالمركزي بحري والباميا بلغ سعر الكيلو (8) جنيها بدلا عن (10) جنيهات في الاسواق الاخرى حسب عطا محجوب تاجر الخضر والفاكهة بالسوق المركزي الذي تحدث لـ (الأحداث) أمس بينما شهد سعر العجور انخفاضا بلغ فيه سعر الحبة (2) جنيه بدلا عن (3) جنيهات بالاسواق الاخرى وذلك بواقع (100) جنيها للجوال، كاشفا عن اختفاء الجزر بالاسواق بعد أن وصل سعر الربطة الصغيرة (15) جنيها. وفي وقت تابعت جولة (الأحداث) أسعار اللحوم الحمراء بعد أن شهدت ارتفاعا ملحوظا وصل فيه سعر كيلو الضان (24) جنيها حسب محمد عبد الله صاحب ملحمة الرحمة بالسوق المركزي بينما بلغ سعر كيلو البقر (16) جنيها والصافي (20) جنيها واللحمة المفرومة (16) جنيها، فيما استقرت أسعار كيلو الكبدة مرتفعة في (24) جنيها. إلا أن حسن محمود تاجر خضر وفواكه بالكلاكلة اللفة قال في حديثه لـ (الأحداث) إن ارتفاع بعض الاصناف حسب موسم الانتاج اذ بلغ سعر كرتونة الطماطم (45) جنيها بدلا عن (30) جنيها، فيما تراوح سعر الكيلو بين (12،13) جنيها، فيما وصل سعر جوال البطاطس (90) جنيها، بواقع (5) جنيهات للكيلو، بينما سجل جوال الليمون (120) بدلا عن (200) جنيها و(10) جنيهات للكيلو الواحد، فيما بلغت صفيحة الفلفلية (45) جنيها، بواقع (7) جنيهات فيما بلغ سعر جوال الاسود (35) جنيها بواقع (3)للكيلو، بينما شهدت الخضروات الورقية استقرارا في أسعارها اذ بلغ سعر ربطة الجرجير (10) جنيهات وربطة الخس (7) جنيهات، فيما سجلت ربطة البصل الكبيرة (5) جنيهات، لكن عبد الرحيم موسى صاحب الخضر بالكلاكلة اللفة قطع بوجود زيادة في كافة أسعار الخضر أرجعها إلى ندرة بعض الاصناف مع انتهاء موسم اخرى وتوقع انخفاض بعض الاصناف بدخول الموسم، وطالب الجهات المختصة بمراعاة ظروف تجار الخضر وحمايتهم من الضرائب والرسوم المتعددة والمتمثلة في النفايات والتحصيل وتبعياتها، واعتبر القوى الشرائية بالمتزايدة خاصة في شهر رمضان والذي يشهد اقبالا كبيرا على نوع من الخضر والفاكهة.
***الاحداث***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/03, 10:13 AM
بائع متجول يطمح إلى دخول "غينيس"
شاب مغربي موهوب ينجز عمليات رياضية "أسرع" من الآلة الحاسبة
http://www.alrakoba.net/newsm/26305.jpg

يسعى شاب مغربي «عبقري» إلى ولوج كتاب "غينيس" للأرقام القياسية من خلال سرعته الفائقة في الوصول إلى نتيجة عمليات حسابية معقدة تفوق أحيانا سرعة الآلة الحاسبة، معتمدا على قدراته الذهنية المذهلة التي لم تسعفه ـ بالرغم من ذلك ـ في أن يحظى بحياة كريمة.
ويعيش حميد قريقيبة، الملقب بحميد «الماط» أي الرياضيات، بائعا متجولا يتنقل بين أزقة وشوارع مدينة فاس، دون أن يتلقى أية رعاية رسمية، فيما تتلقفه بعض الأيادي لتستغل موهبته النادرة بهدف الحصول على أرباح لا يحصل منها حميد سوى على الفتات.
موهبة مفاجئة

ويستطيع حميد قريقيبة، في عقده الثالث، أن يقوم بعمليات رياضية صعبة مكونة من أرقام عديدة، في زمن قياسي أسرع مقارنة مع الوقت الذي يتطلبه كتابة وإنجاز ذلك من طرف آلة حاسبة إلكترونية.
ويردد حميد، في حوار داخلي بينه وبين نفسه، الأعداد التي تُطلب منه نتيجتها بعد عمليات الضرب والطرح، ليعلن في ثوان معدودات النتيجة الصحيحة، كما أنه يتمكن من فك رموز أعقد العمليات الرياضية ذات المنحى الحسابي.
ويستطيع هذا الشاب أيضا، بفضل موهبته في ما يسمى بالعد الحسابي، أن يعرف بعض الأمور الشخصية لمن يطلب منه ذلك، من قبيل معرفة رقم الهاتف أو سنة الازدياد، استنادا على أرقام معينة يطلبها حميد من المتصلين به، فيجري حساباته المبهمة ليعطي النتيجة الصائبة التي تذهل محدثيه.
وبحسب شهادات لبعض رفاق هذا الشاب حين كانوا يجاورونه كتلاميذ في المدرسة، فإن موهبة حميد قريقيبة الفذة أتت بشكل مفاجئ وغير مُخطط لها من قبل، لأنه كان تلميذا متواضعا جدا من حيث التحصيل والنتائج في مادة الرياضيات، حتى أنه كان يتعرض أحيانا لعقوبات من طرف معلم هذه المادة.
ويعاني الشاب حميد من داء الصرع منذ سنوات خلت، وهو الأمر الذي يزيد من غرابة حالته، باعتبار أنه من المعروف أن هذا المرض ينقص من ذاكرة المصاب به، حيث تعتريها بعض الاختلالات التي تجعلها لا تقوم بالمهام الذهنية التي تستوجب القيام بنوع من الجهد مثل التذكر والحساب وإنجاز العمليات الرياضية، لكن العكس هو الذي حصل في حالة حميد قريقيبة.
استغلال الموهبة

ويقول حميد إنه يستشعر أهمية موهبته الخارقة، التي بدأت تظهر عليه عام 1994، في الحساب السريع لعمليات معقدة تتطلب وقتا معينا في إنجازها، لكنه رغم ذلك لم يجد الرعاية الرسمية اللازمة في مثل هذه الحالات الفريدة، ولا يد المساعدة التي تمتد إليه لتنتشله من وضعية الفاقة والحاجة التي يعيشها.
ويرى صاحب هذه الموهبة العجيبة أنه لا يكترث كثيرا بمسألة الرزق، فالرزق والمستقبل المادي ليسا بالنسبة له مشكلة تؤرق مضجعه، كما يحدث للكثيرين، بقدر ما هو شغوف جدا بالأرقام وكل ما هو حساب ورياضيات..
وبالرغم من أمنيته بأن يشتغل في مجال له علاقة بالعد والحساب الرياضي، فإن حميد لم يدرك تحقيق حلمه المشروع، حيث أضحى مجرد بائع متجول بسيط يبيع حوامل المفاتيح وبعض الأغراض الصغيرة الأخرى، متنقلا بين مقاهي ومطاعم مدينة فاس التي يعرفه سكانها جيداً.
وتعرض حميد للعديد من محاولات استغلال موهبته العجيبة في الحساب الذهني السريع، من طرف أصحاب المحلات التجارية الذين يرغبون في حساب مداخيلهم مثلا، أو من لدن أشخاص كانوا يقدمونه للسياح على سبيل المثال، من أجل الحصول على مساعدات وأموال لم يكن له فيها أي نصيب.
وفيما يرى البعض أن موهبة حميد ممكنة ومنطقية، وتؤشر على القدرات الهائلة التي تتركز في أعماق الذات الإنسانية الزاخرة بالعجائب، فإن آخرين يصرون على اعتبار أن ما ينجزه حميد من عمليات رياضية معقدة في أوقات قياسية ليس من صنيعه، وإنما من فعل قوى غيبية غير مرئية تتيح له هذه القدرة.

***العربية***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/04, 08:57 AM
دنيا ..سينما ..ياعم حسني ! ... محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاويلو أن كاتبا سينمائيا استعان بأكثر المخرجين ذكاءا وخبرة لتصوير فيلم افتراضي قبل سنة واحدة من الأن اشتمل علي المشهد الذي تسمر العالم كله لمشاهدته علي الهواء مباشرة من قاعة المؤتمرات بالاكاديمية العسكرية في القاهرة أمس.. لقالنا له .. ( زودّت الصندلية ) قليلا في الخيال السينمائي..!
حسني مبارك الذي وقف له الناس علي مدي ثلاثين عاما من السلطة والجاه..وهم لا يرددون الا كلمة واحدة مع الانحناء وهي ( حاضر يا فندم ) يرقد داخل القفص كأسد عجوز أعياه الصياد بضربة جعلته لا يقوي حتى علي رفع رأسه ليرى المشهد من حوله.. ولا أحد يقف الي جانب مرقده غير شبليه احتراما وتأدبا للأب العاجز ولتوصيل مالم يستطع سمعه ..وهما ليس أقل منه عجزا عن فعل شيء آخر في محبسهما..!
كل الذين ربضوا داخل تلك الأقفاص كانوا ينهون ويأمرون فيطاعون..السيف باياديهم للضرب متي ما شاءوا والقلم بين اناملهم ..يسعدبه من والاهم ويشقى من تحداهم والمال في جيوبهم يسيل له لعاب الضعفاء فيشترونهم ..
لكنها ياعم حسني.هي الدنيا.. مسرح كبير تتبدل عنده الأدوار أو شريط سينمائي متجدد..الذي كان البطل الوسيم فيه قد يصبح في دوره القادم خائنا ذميما.. والمظلوم قاضيا والقاتل مقتولا..!
والقتيل شهيدا..!
ألست أنت من كال النصح كثيرا لصدام؟.. وحينما رأيته معلقا بحبال الاحتلال التي نسجها بصلفه وغروره ولفها حول رقبته غير عابيء بمصيره !.. قلت يستاهل ؟لانه لم يكن يصغي للكلام !
ثم أكيد أنت قد شاهدت قبل ذلك بسنوات فيلما مماثلا صوّر سقوط نيكولاي شاوسيسكو في رومانيا برصاصات لايساوي ثمنها ربما دولارا واحدا أطلقها عليه الثوار من صنيعته حينما انحازوا الي قاضي الشارع الذي اصدر حكمه النهائي علي نظام الحزب الواحد و الرجل الأوحد..بيد أن عدم قراءتك الصحيحة للترجمة المصاحبة لذلك الشريط الروماني قد فوّت عليك فهم الرسالة حيث كانت وقتها الفرصة أمامك لتكون رئيسا سابقا تجلس علي كرسي التقاعد في منتجعك ووسط ابنائك وأحفادك..و علي غير المشهد الذي وضعت فيه نفسك ..فكانت تلك هي نتيجة وقوعك اسيرا في دائرة عنادك وغيابك عن شعبك التي حبسك فيها الذين يشاركونك القفص اليوم .. وما كان ذلك سيحدث لك لو أنك أودعتهم ذلك القفص حينما أشار اليك العقلاء ولو من طرف خفي ( خلي بالك من مصر ومن شعبك )
فهل شاهد بقية القادة الذين تتراوح ظروفهم الآن ما بين من وضع نفسه في زنقة جنونه ويبحث عن مخرج من المصيدة! .. ومن يراهن علي الشبيحة وهم ذاتهم القاتل والمقتول..ومن يسخر من شعبه بعد أن أحترق وجهه وعهده بان القطار قد فاته..ومن يقول ما يحدث عند الاخرين لايشبهني فأنا الخليفة العادل ومن بعدي القيامة!
ليفهموا أن الحكم ليس الا( ظل ضُحى ) ..وعليهم أن يخرجوا شعوبهم من اقفاص ديكتاتورياتهم بالطيب قبل أن ينقلب الحال فيدخلوها ..هم غير آمنين من غضب المقهورين وعدالة التاريخ في مثل هذا اليوم ..الذي يرونه بعيدا ونراه قريبا..ومن لم يصدق منهم فليعد مشاهدة الفيلم الذي أحال فيه رب العزة وهومن يهب الملك لمن يشاء وينزعه ممن يشاء ..رجلا تصور نفسه بطلا وسيدا يأمر مدى الحياة ويورُّث ملكه..!
فاصبح ينادى بالكاد في ردهات القضاء وعلي مسامع و مرأى عيون العالم وهو في رقدته تلك..دون ألقاب وبلا انحناء ( بالمتهم محمد حسني السيد ابراهيم مبارك ) فهل تعقلون أم انكم لا تحبون مشاهدة ما يحدث لكم غدا علي الشاشات..؟
فالله غالب لو تعلمون..
انه المستعان ..
وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/04, 09:10 AM
مبارك ينكر الاتهامات الموجهة له في بداية محاكمته
- شاهد الصور -

محكمة مبارك تقرر ايداعه مستشفى بالقاهرة واستمرار حبسه(رويترز) -
استأنفت محكمة جنايات القاهرة التي تحاكم الرئيس المصري السابق حسني مبارك جلستها التي بدأت يوم الاربعاء بعد استراحة.
وظهر الرئيس السابق مرة أخرى في قفص الاتهام على سريره الطبي المتحرك ومعه المتهمون الاخرون وبينهم ابناه علاء وجمال.
ويحاكم مع مبارك (83 عاما) علاء وجمال ووزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي وستة من كبار ضباط الشرطة ورجل الاعمال حسين سالم الذي كان مقربا من مبارك والمحتجز في اسبانيا بتهمة غسل أموال هناك ويحاكم غيابيا.
وبدأت في وقت سابق يوم الاربعاء محاكمة مبارك الذي ظهر على شاشة التلفزيون على سرير طبي في قفص الاتهام بمحكمة جنايات القاهرة التي نقلت جلستها الى أكاديمية الشرطة في شرق القاهرة.
ويواجه مبارك والعادلي والضباط الستة تهم قتل المتظاهرين بينما يواجه باقي المتهمين تهم استغلال النفوذ والرشوة. والتهم الاخيرة يواجهها مبارك أيضا.
وقبل بدء الجلسة عرض التلفزيون لقطات لعربة اسعاف أقلت الرئيس السابق الى مقر محاكمته بأكاديمية الشرطة. وأحاط بعربة الاسعاف عدد كبير من رجال الامن واخرون مما حال دون مشاهدة مبارك وهو يغادر العربة التي كانت قادمة من مطار عسكري قريب وصل اليه مبارك من منتجع شرم الشيخ على البحر الاحمر.
وفي بداية الجلسة طلب رئيس المحكمة المستشار أحمد رفعت من الحضور الهدوء والالتزام بنظام الجلسة خلال نظر القضية.
وقال "من يخرج عن هذا النظام من حق رئيس الجلسة أن يخرجه من القاعة فاذا تمادى من حق رئيس المحكمة أن يصدر أمرا بحبسه 24 ساعة لاخلاله بنظام الجلسة."
وشاهد مراسل رويترز الطائرة الهليكوبتر التي أقلت مبارك من القاعدة العسكرية وهي تهبط في أكاديمية الشرطة
وقالت وسائل اعلام رسمية ان فريقا طبيا رافق مبارك في الاسعاف الطائر.
وقالت مصادر في مطار شرم الشيخ الدولي في وقت سابق ان طائرة صغيرة تتسع لنحو 20 راكبا أقلت مبارك ومرافقين.
وقال خبراء ان تصريحات رئيس المحكمة المستشار أحمد رفعت قبل بدء المحاكمة تشير الى امكانية عقد جلسات يومية بعد جلسة يوم الاربعاء لضمان الانتهاء من المحاكمة سريعا واصدار الحكم.
ونقل مبارك في سيارة اسعاف من مستشفى شرم الشيخ الدولي الى المطار في حراسة من قوات الجيش والشرطة. وقال مصدر ان دوي طلقات نار سمع خارج المطار قبل اقلاع الطائرة.
وكان عمال وافدون من صعيد مصر وبدو اشتبكوا بالرصاص على فترات ليل يوم الثلاثاء أمام المستشفى وأوقعت الاشتباكات خمسة مصابين.
وبمثول مبارك أمام محكمة جنايات القاهرة يكون أول حاكم عربي يقف وراء القضبان منذ اندلاع انتفاضات مطالبة بالاصلاح في المنطقة عرفت اعلاميا باسم "الربيع العربي".
وحوكم الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي -الذي كان أول زعيم عربي يطاح به في الاحتجاجات - غيابيا ويعيش في السعودية.
وجابت الشرطة الشارع القريب من مستشفى شرم الشيخ الدولي الذي أقام فيه مبارك في منتجع شرم الشيخ على البحر الاحمر وسدت الطريق امام مجموعة صغيرة من المحتجين في الخارج كانوا يهتفون "الشعب يريد اعدام السفاح".
وقالت مصادر طبية ان افراد أسرة مبارك وصلوا الى المستشفى في وقت متأخر يوم الثلاثاء.
واذا ادين مبارك فانه يواجه عقوبة الاعدام شنقا.
وفي تعليقاته العلنية الوحيدة منذ الاطاحة به تعهد مبارك في ابريل نيسان بتبرئة اسمه واسرته من الاتهامات بالفساد.
وفي موقع المحاكمة أقيمت شاشة عملاقة لنقل وقائع الجلسة. وفي ساحة قريبة اشتبك المؤيدون والمناهضون لمبارك وتراشقوا بالحجارة مما تسبب في سقوط عشرات المصابين أغلبهم اصاباتهم طفيفة. وتدخل مئات من أفراد الجيش والشرطة للفصل بينهم.
وقال شهود عيان ان الجنود استخدموا القوة في الفصل بين الجانبين.
وردد المعارضون لمبارك الذين وصل عددهم الى مئات هتافات تقول "القصاص القصاص حسني ضربنا بالرصاص" و"الاعدام الاعدام" في اشارة الى طلب الحكم على المتهمين بقتل واصابة المتظاهرين خلال الانتفاضة التي أسقطت مبارك هذا العام.
وتجمع حشد صغير من الرجال والنساء والاطفال من الموالين لمبارك ورددوا هتافات منها "التحرير بلطجية" في اشارة الى المناوئين للرئيس السابق الذين نظموا مظاهرات حاشدة في يناير كانون الثاني وفبراير شباط في ميدان التحرير في وسط القاهرة انتهت باسقاط مبارك.
وشددت اجراءات الامن في ميدان التحرير مركز الاحتجاجات التي أطاحت بمبارك.
وطالب مصريون اعتصموا في ميدان التحرير بالقاهرة لاكثر من ثلاثة أسابيع في يوليو تموز الماضي المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي تسلم السلطة منذ تنحية مبارك في 11 فبراير شباط باصلاحات أسرع بما في ذلك محاكمات سريعة لمبارك ومعاونيه بتهم الفساد وقتل المتظاهرين الذين وصل عددهم الى 850.
وسيسعد كثير من المصريين لمجرد رؤية مبارك في قفص الاتهام.
وأقيم خصيصا قفص اتهام مثل فيه مبارك بأكاديمية الشرطة التي كانت تحمل اسمه قبل اسقاطه وهو نفس المكان الذي ألقى فيه مبارك اخر خطاب له قبل اندلاع الانتفاضة وكان ذلك يوم 23 يناير كانون الثاني أي قبل يومين من اندلاع الثورة.
محكمة مبارك تقرر ايداعه مستشفى بالقاهرة واستمرار حبسه
القاهرة (رويترز) - قررت محكمة جنايات القاهرة التي نظرت القضية المتهم فيها الرئيس المصري السابق حسني مبارك يوم الاربعاء ايداعه مستشفى بالقاهرة واستمرار حبسه.
وقال المستشار أحمد رفعت بعد عودة المحكمة من المداولة انه تقرر "ايداع المتهم الاول محمد حسني السيد مبارك مستشفى المركز الطبي العالمي بطريق مصر (القاهرة) - الاسماعيلية الصحراوي."
وقررت المحكمة أيضا استمرار حبس علاء وجمال ابني مبارك على ذمة القضية وتأجيل نظر القضية الى جلسة 15 أغسطس اب الحالي.
وفصلت المحكمة القضية المتهم فيها مبارك وابناه وصديقه المقرب رجل الاعمال حسين سالم عن القضية المتهم فيها وزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي وستة من كبار ضباط الشرطة السابقين بتهم تتصل بقتل متظاهرين خلال الانتفاضة التي أسقطت مبارك في فبراير شباط.
وقتل ما يصل الى 850 متظاهرا وأصيب أكثر من ستة الاف اخرين خلال الانتفاضة التي استمرت 18 يوما.
ويحاكم مبارك بتهم تتصل بقتل المتظاهرين واستغلال النفوذ واهدار المال العام بينما يحاكم ابناه وسالم بتهم تتصل باستغلال النفوذ والرشوة.
وقررت المحكمة مواصلة نظر القضية المتهم فيها العادلي والضباط الستة يوم الخميس.
وكانت الدائرة الرابعة في محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عادل عبد السلام جمعة قررت ضم قضية العادلي والضباط الستة الى الدائرة الخامسة التي يرأسها رفعت.
لكن فريد الديب الذي يدافع عن مبارك قال للمحكمة يوم الاربعاء ان ضم قضية العادلي الى قضية مبارك غير سليم قانونا لانه صدر من جمعة الذي بينه وبين محامين خصومة بعد أن طالبوا بتنحيه عن نظر القضية.
وكان قضاة ومحامون نوهوا عن صدور أحكام من الدائرة التي يرأسها جمعة لمصلحة حكومة مبارك قبل الانتفاضة بينما كان المتهمون فيها معارضين لمبارك.
وقررت المحكمة الاستجابة لطلبات محامين مثل الاطلاع وفض الاحراز.
لكن رفعت لم يعلن الموافقة على طلبات سماع شهود.
وكان محامي مبارك طلب الاستماع الى 1631 شاهدا أحدهم المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ اسقاط مبارك

http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3918e9892d2.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3918e9a57f0.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e39191fe6ecd.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e39192015b59.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e39195a87392.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e39195aa5fb8.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e391a8fd2e63.jpg
http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e391de9419fb.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e391de9644ba.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e391e07732aa.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3933e9ed45f.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3933ea1c87e.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3933fcd97ae.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3919883f6fc.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e391988590fd.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e391a0d44527.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e391a0d650f7.jpg

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/04, 10:39 AM
أين المشكلة ؟؟ ... عثمانhttp://www.alrakoba.net/authpic/35.jpgميرغني

لأن الهندسة ليست مجرد علم أو تخصص أو مهنة.. بل هي أسلوب ومنطق حياة.. فعندما أسمع أو أقرأ خبراً.. دائماً يخامرني الإحساس (الهندسي) فأسأل ببراءة.. إذن هذا هو الحلّ.. لكن أين المشكلة؟؟ لأن المنطق الهندسي يفترض دائماً أن رحلة البحث عن الحل تبدأ بالسؤال عن المشكلة نفسها., فلربما ليس من الأصل مشكلة.. أمس قرأت في الأخبار تصريحات وفيرة.. تعود بعض الأصوات الرسمية لترديد العبارة العفوية: (المعاملة بالمثل مع الولايات المتحدة الأمريكية).. فأسأل نفسي ببراءة: (إذا كان هذا هو الحلّ.. فأين المشكلة؟؟). بعبارة أخرى .. إذا كان الحل هو إنفاذ مبدأ التعامل بالمثل.. إذن ما هي المشكلة التي من أجلها استنبط البعض هذا الحل؟؟ هل المشكلة في أن الولايات المتحدة الأمريكية (تحقر) بنا وتعاملنا بصلف وتخفض من قيمتنا الأممية..؟ ولهذا فالحل هو: المعاملة بالمثل.. فـ(نحقر) بها ونعاملها بصلف ونخفض من قيمتها الأممية.. بالله عليكم انظروا جيداً كيف نفكر.. من الواضح لأي طفل غرير في السودان أن المشكلة ليست (حقارة) أمريكية تتطلب أن يكون الحل في تدشين (حقارة) سودانية مضادّة.. المشكلة نعلمها جميعاً هي تطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين.. إذن الوصفة المقدمة للحل. هي روشتة لمرض آخر.. التشخيص الخطأ.. أنجب علاجاً خطأ. لنبدأ بتصحيح المشكلة.. فمادمنا أقررنا بأنها مشكلة تطبيع العلاقات.. وأننا في حاجة لذلك لرفع المقاطعة الاقتصادية الأمريكية لأنها تؤثر علينا بصورة كبيرة وتقلل من فرص انطلاقنا.. فالأجدر أن نقدم الإجابة والحل بعد الاتفاق على أن تلك هي المشكلة الحقيقية.. لنبدأ بالتشخيص.. ولنكن صرحاء.. هل مشكلة العلاقات الثنائية أن أمريكا تضمر الإطاحة بنظام الحكم في السودان.. ولهذا تتجنب (التطبيع) لأنه يسند الحكومة ويحل بعض مشاكلها.. لنفترض ذلك.. كيف تطيح أمريكا بنظام الحكم في السودان؟؟ الإجابة سهلة.. لعبة الأمم هي مثل لعبة الشطرنح.. من يصنع النصر ليس من يحرز الأهداف أكثر.. بل من ينجح في إرغام الطرف الآخر على ارتكاب أكبر عدد من الأخطاء.. النقلة الصحيحة قد لا تحقق ميزة.. لكن (النقلة الخاطئة) من الطرف الآخر هي التي تعزز موقف الخصم. انظروا في أوراقنا جيداً.. هل تستفيد أمريكا من نقلاتها هي.. أم من نقلاتنا الخاطئة.. هل تسقط أمريكا الحكم في السودان بعملها أم بـ(عمايل) السودان. راجعوا الأمر منذ التسعينات وحتى اليوم.. دائماً في يد أمريكا أوراق كثيرة كلها (نقلات خاطئة) في رقعة الشطرنج الوطنية.. دائماً نحرز الأهداف في شباكنا.. نحن الذين في حاجة لتطبيع العلاقات مع أمريكا.. وما دامت الأوراق التي تلابعنا بها أمريكا كلها بالكامل مصنفة (سياسة داخلية) فالأوجب أن نعالج هذه العلاقات بإصلاح السياسة الداخلية.. فأمريكا تمسك في يدها ورقة الجنوب.. ثم دارفور.. وأخيراً نجحنا في تسليمها ورقة جديدة اسمها (جنوب كردفان).. لماذا لا نصادر هذه الأوراق من أمريكا.. نطور علاقتنا مع الجنوب.. ننهي حريق دارفور.. ونوقف الحرب ونصلح الوضع في جنوب كردفان الآن وفوراً.
***التيار***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/05, 08:24 AM
الفكاهة لم تغب عنهم مع بدء محاكمة رئيسهم السابق
المصريون على الـ «فيس بوك»: «أنا شمتان يا مخلوع»
http://www.alrakoba.net/newsm/26434.jpg

ردود فعل كبيرة نالتها أولى جلسات محاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك ونجليه، سواء على الصفحات الإلكترونية، أو في الشارع المصري. فمنذ صباح أمس تفاعل أعضاء «فيس بوك» كعادتهم مع الحدث، ومن قبل بدء المحاكمة بدأت التعليقات لتستمر طيلة مدة المحاكمة التي استمرت نحو 4 ساعات، ثم بعد تأجيل المحاكمة.
تعليقات القراء بدأت بالاستشهاد بالآيات القرآنية التي تصف مشهد مثول مبارك ونجليه في قفص الاتهام، منها: «قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء»، «إنه لا يفلح الظالمون»، «إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد».
ومع بداية ظهور الرئيس السابق ونجليه على شاشات التلفزيون، تنوعت التعليقات ولقطات الفيديو التي تصور لحظات من المحاكمة، فكتب الأعضاء: «يحيا العدل.. حق الشعب المصري لن يضيع أبدا، وكل الشعوب ستحصل على حقوقها بالإرادة والإيمان»، و«لا تنسوا.. هذه المحاكمة تأتيكم برعاية دم أكثر من 800 شاب مصري زي الورد و1080 مفقودا و3 آلاف فقدوا إحدى أعينهم»، و«هنيئا للثوار هذا الإنجاز.. مبارك وأنجاله ورجاله في القفص في محاكمة علنية تشهد على عظمة ثورة المصريين.. اليوم حققت الثورة واحدا من أهم أهدافها.. والبقية تأتي»، و«هرمنا.. من أجل هذه اللحظة التاريخية»، و«بعيدا عن إجراءات المحاكمة أو قرارها.. يجب توجبه الشكر لحكومة شرف والمجلس العسكري على الوفاء بوعودهم بمحاكمة مبارك علنيا»، و«اللهم إنا نسألك العدل لا صورته»، و«ولا بد من يوم محتوم تترد فيه المظالم.. أبيض على كل مظلوم اسود على كل ظالم».
روح المصريين الساخرة لم تكن بعيدة عن المحاكمة، فعبر «فيس بوك» و«تويتر» تسابق الأعضاء لكتابة ملاحظاتهم الساخرة، فيما أنشئت عدة صفحات على «فيس بوك» تواكب الحدث؛ أكثرها تعلق على قيام مبارك وهو على سريره في القفص بحك أنفه كثيرا، وهو ما استغله الأعضاء للسخرية بإنشاء صفحات بعناوين: «مناخير مبارك أول مناخير في التاريخ خلف القضبان»، و«الراجل اللي حاطط صباعه في مناخيره وهو في قفص الاتهام.. حسني مبارك»، ومن المجموعات الأخرى: «الشعب يريد تحريك السرير يا مبارك»، و«الراجل اللي واقف جنب سرير مبارك»، و«أنا شمتان يا مخلوع»، و«إدي الميكرفون لزميلك»، و«مين الراجل اللي نايم ورا جمال وعلاء».
التعليقات الساخرة والكوميدية كانت بالطبع هي الأساس الذي تعتمد عليه هذه الصفحات، فمنها «حكمت فقتلت فظلمت فنهبت فسرقت فحاولت تورث فانسجنت يا حسني»، و«أقوال لا تنسى.. عبد الناصر: ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة، السادات: مستعد أن أذهب إلى آخر العالم، مبارك: موجود يا فندم»، و«واحد من محامين المدعي المدني بيقول إن مبارك مات من 2004.. طيب سوزان مبارك كانت بتبوس مين في نهائي كأس أفريقيا 2006؟»، و«ده أجمل رمضان عشته في حياتي علشان شوفت المخلوع وهو نايم على سريره ف القفص»، و«القاضي: حكمت المحكمة حضوريا على محمد حسني السيد مبارك بالإعدام شنقا.. مبارك: إحنا لحقنا؟! القاضي: انت عايزني أفر كل ورقة، يا رجل كبر مخك»، و«الرئيس الحق.. هو من يفسد في البلاد لثلاثين عاما.. ثم يهدأ لينظف مناخيره في قفص الاتهام».
أما في الشارع المصري، فاختلفت ردود الفعل، حيث قال أحمد مصطفى، 26 سنة، صاحب سوبر ماركت، من المفترض أن يتم الحكم على مبارك من الآن، كل ما يحدث وما نراه على شاشات التلفزيون ما هو إلا مضيعة للوقت، لأنه من المعروف للمحكمة والناس أن حسني مبارك قتل المتظاهرين، لكن على هذا الوضع وأمام طلبات محاميه ستطول المحاكمات، ولن يحكم عليه من الأساس، لأنه وقتها سيكون مبارك قد مات، الثورة لم تنجح إلا بالحكم على مبارك.
في حين اختلفت معه مريم عبد الله، من «حركة أبناء مبارك»، وقالت لـ«الشرق الأوسط» عن المحاكمة: «لا الدين ولا الدستور يقولوا أن تتم محاكمة مريض على نقالة ويتم وضعه في القفص، أين حقوق الإنسان من ذلك، الرئيس مبارك يحاكم ولكن في مثل هذه الظروف لا يجوز».
ومن الحركة نفسها، تقول فتحية عوض، وتعمل في حياكة الملابس، إن مبارك لم يأمر من الأساس بقتل المتظاهرين، مشيرة إلى أنهم يثقون في إخلاص مبارك لشعبه، معتبرة أن المحاكمات مؤامرة على مصر والعالم كله.
أما محمد طه، طبيب بشري، فقال: «أنا سعيد جدا بهذا المشهد. الشعب المصري لم يكن يحلم في يوم من الأيام أن يرى هؤلاء الفاسدين في القفص، ولو طالت المحاكمة ليس هناك ما يقلقنا، نحن نثق في القضاء العادل».
محمود جمال، 19 سنة، بائع جرائد، يرى أن المحاكمة كانت لا بد أن تكون في محاكم ثورية، ويتوقع أن يأخذ مبارك براءة «لأن القانون المصري به العديد من الثغرات التي من الممكن أن يستغلها محاموه، أما المحاكم الثورية كما حدثت في عصر عبد الناصر فهي التي ستأتي بحق الناس، لذا لا بد من تطبيق المحاكم الثورية».
سيد حسن، 33 سنة، يخبرنا أنه على باب الله، ويبين أنه مع محاكمة نجلي مبارك علاء وجمال، «لكن مبارك لا، فهو لم يفعل شيئا، هو فقط يريد أن يعيش في مصر ويدفن فيها».
***الشرق الاوسط***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/05, 08:50 AM
رشوة في وضح النهار!! ... عبد الباقي http://www.alrakoba.net/authpic/38.jpgالظافر

في منتصف التسعينيات كنا ثلة من الأصدقاء نسكن في بيت (عزابة) بأركويت.. صديقنا الصغير جاء ذات مساء غاضباً يلعن الظروف التي جعلته يأوي إلى هذه المدينة الظالم أهلها.. الصديق في طريق عودته ركب شاحنة نصف نقل تعرف اصطلاحا بالدفار.. في نصف الطريق فوجئ بسيدة مترفة تدس بين يديه عملة معدنية.. احتار صديقنا وظنّ أنّ جيبه الخاوي بدأ يمطر نقوداً.. السيدة المترفة رأت استغراب الشاب وسألته بعفوية "سجمي إنت ماك الكمساري".. وقبل أن يرد كانت السيدة ترسل تعبيراً لاذعاً " الله عالم ياولدي إنت تشبهو". خالجني شعور صديقي الذي يشبه الكمساري وموظف الحج والعمرة يلقي بين يدي رشوة.. أصبت بالدهشة والرجل يضع حزمة الأوراق النقدية بهدوء على المنضدة وينصرف.. كان ذاك الرجل يبدو أنه يمارس فعلا اعتاد عليه واتقنه وأجاده.. عبارته التي ختم اللقاء بها كانت تشير إلى أنهم تحت الطلب لمزيد من الرشاوي. لم تكن تلك المرة الأولى التي اتعرض فيها لمثل هذه المحنة.. في مثل هذا الوقت من العام الماضي كان مسئولا في وزارة الصحة يحمل مظروفاً مالياً لشخصي الضعيف.. المسئول الإعلامي أبلغني أنّ وكيل وزارة الصحة يشكرني على حسن تناولي لقضايا وزارته.. بعدها ببساطة رمي بين يدي رشوة مالية.. كل ما فعلته وقتها أنني أخذته للسيد رئيس تحرير هذه الصحيفة ليشرح له سياسة مؤسستنا في تلقي الهدايا. أمس الأول كتب الأستاذ العبيد أحمد مروح الذي يرتدي قبعتين ناطقا باسم الخارجية وأمينا لمجلس الصحافة مقالاً مهماً.. مروح اتهم الصحافة بالابتزاز.. وقال الخبير الإعلامي إنّ صحفنا بدأت تخصص زوايا خاصة للنصب والاحتيال.. يدفع الباحثون عن الشهرة من أجل أن ترى حواراتهم النور.. المواد التسجيلية تتحول إلى تحريرية بقدرة دافع. ذات خلاصات المروح كانت قد خرجت من فم وزير الزراعة عبد الحليم المتعافي في حوار منشور بالزميلة السوداني.. المتعافي أشار لفساد بعض الصحف وقال " أنا فاهمهم وهم فاهميني".. فيما كان سياسي إنقاذي راحل واضح العبارة حينما وصف الصحافة السودانية بالعهر.. وتصدى له الزميل ضياء الدين بلال بكل بسالة.. وقاطعت الزميلة الرأي العام (وقت ذاك) أخبار هذا السياسي. من اليسير أن نتهم الساسة بالفساد وشراء الذمم.. ولكن من المؤكد أنّ هذه العملية وجدت أرضاً خصبة في صحافتنا.. كثير من عمليات شراء الذمم تأتي مغلفة مع الإعلانات والإكراميات.. وأنّ التحييد السياسي يمارس بأكثر من وسيلة .. من لم يرهبه سيف السلطان أغراه ذهب المعز. اعتقد أنّ قضية الرشوة التي قدمت لصحيفتنا لتغيير مجرى التحقيق الصحفي الخاص بالحج والعمرة يجب ألا تمر مرور الكرام.. على مجلس الصحافة واتحاد الصحفيين وجموع منتسبي المهنة أن يدلو برأيهم واضحاً في هذا الاختراق. السلطة الرابعة الآن تمثل أملاً ومتنفساً لجموع المقهورين.. علينا إحكام إغلاق الثغرات التي يلج من بينها الفاسدون.
***التيار***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/05, 08:59 AM
دنيا !!! ... عبد اللطيف http://www.alrakoba.net/authpic/36.jpgالبوني

(1 )صديقي المصري الاستاذ امين محمد حسين غندما اغتيل السادت في حادثة المنصة المعروفة اخذ يبكي بكاءا حارا مع ان عهدي به انه لم يكن محبا للسادات فسالته عن هذا التحول فقال لي انه يبكي لانه سوف يتعرض لشماتة السوريين والفلسطنيين الذين كانوا يعملون معنا في تلك الجهة القصية من المملكة العربية السعودية . فقلت له مخففا في هذة الحالة يمكنك ان تفتخر بالاسلامبولي فهو ايضا مصري وبهذا يكون (زيتكم في بيتكم) كما نقول في السودان بالفعل التقط امين الفكرة ونفذها باتقان مصري لايمكن تصوره
(2 )
تذكرت القصة اعلاه وانا اتابع وقائع تقديم الرئيس المصري السابق حسني مبارك للمحاكمة امس الاربعاء مباشرة من التلفزيون المصري .القنوات المصرية حشدت المعلقين للتعليق على الحدث وكان كلامهم جميعا منصبا على ان هذا يوم تاريخي , يوم يقدمه الشعب المصري للامة العربية والعالم اجمع , وما يحدث لاسابق له في العالم العربي منذ الازل, انها ثورة الشعب المصري وعبقريته هي التي تقدم رئيسه السابق لمحاكمة متلفزة . انها دولة القانون تتوهط الوهج الثوري .
(3 )
الشعب المصري في اجياله المعاصرة لم يرى في حياته حاكما من حكامه السابقين فبعد وفاة عبد الناصر مسموما وهذة قصة اخرى صعد السادات على سدة الحكم بعد اغتيال السادات استلم مبارك الراية الي ان ازاحته ثورة يناير الشعبية . بينما في السودان حتى الان لم يمت لنا رئيس وهو في سدة الحكم وهذة ايضا قصة اخرى . فاذا كان ذلك الشعب الثائر لم ير رئيسا سابقا له فما بالك عندما يرى هذا الرئيس في قاعة محكمة وداخل القفص وهو مستلقي على سرير طبي ( نقالة ) نسبة لتدهور صحته . انها صورة واقعية تفوق الخيال المصري لابل تضع الدراما المصرية في تحدي حقيقي هذة الدراما التي تخلصت من منافسة الدراما السورية والاردنية عليها الان ان تنافس واقعها
(4 )
رغم راية الشفافية التي رفعها المصريون وهم يحاكمون رئيسهم السابق الا انه لم يهن عليهم ان يشاهد العالم ذلك الرئيس على تلك الحالة المؤلمة فلم تنقل الكاميرا صورته وهو يدخل الطائرة ولم تنقلها وهو ينزل (بضم الياء) من الطائرة ولم تنقلها وهو يوضع في عربة الاسعاف او يخرج منها , حتى وهو داخل القفص مستلقيا يمرر انامله على شفتيه بصورة لاارادية ثم يغمض عينيه لاتدري انه في حالة نوم ام غيبوبة كان هناك تحاشيا واضحا لنقل تلك الصورة. فكان على المتابع ان يركز بشدة لكي يتابع تفلتات الكاميرا ليحظى بثوان لمشاهدة الرجل على تلك الحالة
(5 )
كل شئ كان رئاسيا ,كانت الاجراءات الامنية مشددة جدا والموكب رهيبا والمشهد اشد رهبة فالرجل نفس الرجل لكن الفرق انه المرات السابقة كان رئيسا يعزف له السلام الجمهوري وتطا تطا له الروؤس وفي هذة المرة كان في ملابس المتهمين ذاهبا الي قفص يسبقه اليه ابنيه بذات الملابس وبالمناسبة ,, كيف هي صحة شاعرنا الفيتوري القائل:--
دنيا لايملكها من يملكها
اغنى اهليها سادتها الفقراء
الخاسر من لم ياخذ منها ما تعطيه على استحياء
والغافل من ظن الاشياء هي الاشياء .

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/05, 09:45 AM
اسرار وخفايا عن مبارك تفاصيل أصعب 12 ساعة في حياته
http://www.al-wefaq.org/contents/newsm/14113.jpg

القاهرة-الوفاق- نجلاء احمد
تعرض الرئيس المصري حسني مبارك طوال سنوات حكمه الثلاثين للعديد من الأزمات، وانتصر عليها جميعا، باستثناء الاحتجاجات التي انطلقت في 25 يناير، وأطاحت به بعد 18 يوما فقط من اشتعالها، وكانت تلك الثمانية عشر يوما من أصعب الأيام التي مر بها طوال حياته، لكن الأصعب مما سبق هو الـ 12 ساعة التي شهدت انتقاله من مستشفى شرم الشيخ بجنوب سيناء شرقي البلاد إلى ضاحية القاهرة الجديدة بالعاصمة المصرية، حيث جرب ولأول مرة في حياته مذلة ومهانة السجن وهو على سرير المرض، بينما يتابع العالم كله وقائع محاكمته عبر شاشات التلفزيون. حيث بدأت الجلسة الأولى في العاشرة صباحا وانتهت في الثالثة عصرا.



مبارك لم ينم
ووفقا للمعلومات التي حصلت عليها «إيلاف» من مصادر مطلعة، فإن الرئيس السابق حسني مبارك لم ينم ليلته، باستثناء ساعتين فقط استراح فيهما بعد تناول الإفطار في السابعة مساء، وأدى الصلاة في وضع الجلوس على كرسي بالقرب من السرير في المستشفى، وقرأ بعضا من القرآن الكريم حتى الثانية عشرة ليلا، بينما تولت زوجته سوزان ثابت تجهيز ملابسه والاطمئنان على سير عملية انتقاله من المستشفى إلى السجن.
أدى مبارك صلاة فجر يوم 3 أغسطس، ثم ارتدى ملابس السجن البيضاء استعدادا لركوب الطائرة متوجها إلى أكاديمية الشرطة بالقاهرة، لكن الحرس الخاص به أخبره بأنه تم تغيير خطة الخروج من المستشفى في اللحظات الأخيرة، حيث تقرر أن يستقل سيارة إسعاف مجهزة طبيا حتى مطار شرم الشيخ، وليس طائرة مروحية، وأعد مدير أمن جنوب سيناء اللواء محمد نجيب الخطة تحت إشراف مباشر من وزير الداخلية اللواء منصور العيسوي، الذي أبلغ تفاصيلها للمشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري.
وحسب الخطة، فإنه تم نقل مبارك بسيارة إسعاف عادية من سيارات المستشفى، حيث خرجت ثلاث سيارات في الساعة الخامسة صباحا، كان مبارك يرقد في واحدة منها، وفي مطار شرم الشيخ كانت بانتظاره طائرة هيلكوبتر تابعة لرئاسة الجمهورية، استقلها الرئيس السابق ومعه الفريق الطبي المعالج له، بينما حاصرت قوات من الشرطة العشرات من الناشطين الذين كانوا يعتصمون أمام المستشفى وأبعدتهم عن البوابة الرئيسية.



شارد الذهن
وحسب المعلومات التي توافرت لـ «إيلاف» من مصادر مطلعة، فإن مبارك كان شارد الذهن، ولم يتحدث مع أحد من فريقه الطبي منذ خروجه من مستشفى شرم الشيخ وحتى وصوله إلى أكاديمية الشرطة بضاحية القاهرة الجديدة، شمال شرقي العاصمة، لكن المصادر لم تتأكد مما إذا كان صائما أم لا، لكنها رجحت أن يكون صائما، لأنه لا يعاني من أمراض خطيرة تستدعي إفطاره، مثل السكر أو السرطان، أو القلب أو الالتهابات الكبدية، مشيرة إلى أن تقارير وزارة الصحة تشير إلى أن حالته مستقرة، ويعاني من اكتئاب وارتفاع بسيط في ضغط الدم.
مبارك عادة قليل الكلام، يسمع كثيرا، ولا يصدر قرارا إلا بعد الاستماع الى وجهات نظر عدة، لكنه في السنوات العشر الأخيرة لم يكن يستمع الا لخمسة أشخاص فقط، هم زوجته سوزان ثابت، ونجله الأصغر جمال، ورئيس ديوانه زكريا عزمي، ورئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف، وصديقه رجل الأعمال ومصدّر الغاز لإسرائيل حسين سالم، والأخير معروف في مصر بأنه «بنكير عائلة مبارك». فقد تخلص مبارك من المستشارين السياسيين مثل د.أسامة الباز، وسعد الدين إبراهيم، والأخير تحول إلى واحد من أشد المعارضين لحكمه فيما بعد، وتعرض للسجن والتنكيل به.
وصل مبارك إلى أكاديمية الشرطة في الثامنة والنصف صباحا، وكانت الأكاديمية تحمل اسم «أكاديمية مبارك للأمن» قبل صدور حكم قضائي بتاريخ 21 أبريل الماضي، برفع اسمه هو وزوجته ونجله جمال من على جميع المنشآت والمؤسسات الرسمية، ومكث في المستشفى الخاص بالأكاديمية لنحو نصف الساعة التقى خلالها مع نجليه علاء وجمال للمرة الأولى منذ القبض عليهما في 13 أبريل الماضي، حيث لم يلتقوا بعضهم طوال الاشهر الأربعة الماضية، حيث كانا محبوسين بسجن مزرعة طرة بالقاهرة، بينما كان والدهما محتجزا في مستشفى شرم الشيخ بالقرب من الحدود الشرقية لمصر مع إسرائيل.
وحسب المصادر، فإن لقاء مبارك بابنيه جاء بعد استئذان المحكمة، وعندما دخلا علاء وجمال على والدهما، وهو يرقد على سرير ثابت بمستشفى أكاديمية الشرطة، احتضناه، وقبلا يديه، وبكى علاء الابن الأكبر لمبارك، بينما قال له جمال «سامحني يا بابا»، فيما ظل مبارك متماسكا وشاردا، ولم يتحدث كثيرا، واكتفى بالسؤال عن أحوالهما وصحتهما.



اللحظة الأصعب
رغم أن لحظة دخول مبارك قفص الاتهام كانت صعبة، لكن الأصعب عليه كان وقوفه ونجليه في قفص واحد متهمين بجريمتي التحريض على قتل المتظاهرين والفساد، وهما تهمتان تصل العقوبة فيهما للإعدام حسب قانون العقوبات المصري.
ورغم أن مبارك ظهر متماسكا أثناء المحاكمة، غير أنه كان شاردا أيضا، ولم يكن يتابع ما يجرى من حوله بطريقة جيدة، حيث يعاني من ضعف بالسمع، وكان هذا واضحا أثناء المؤتمرات الصحافية، حيث عادة ما كان يطلب إعادة طرح السؤال عليه، وكان يضع كف يده إلى جانب أذنه من أجل السمع، ظهر أيضا أنه يعاني من تلك المشكلة الصحية، عندما طلب القاضي سماع رده على الاتهامات الموجهة إليه من النيابة،.
في الثالثة عصرا بتوقيت القاهرة، وعقب تأجيل جلسة المحاكمة إلى 15 أغسطس الجاري، خرج مبارك على سريره، ونقل إلى المركز الطبي العالمي التابع للقوات المسلحة، وهو المستشفى التي نقل إليه حفيده محمد علاء، عندما سقط من فوق ظهر الحصان قبل ان يتوفى لاحقاً.



عائلة مبارك نفذت وصية الديب
من جهة أخرى نفذت اسرة الرئيس السابق محمد حسني مبارك وصية محاميه فريد الديب، بحذافيرها في المحكمة، الوصية لم تكن مكتوبة لكنها شفهية تم ترديدها مرات قبل جلسة المحاكمة، الوصية تبدأ من ظهوره على سرير المرض وحتى انتهاء الجلسة.
وقالت مصادر ان الديب طلب منهم عدم الحديث الا اذا طلب منهم القاضي ذلك، وانه لقنهم العبارة الوحيدة التي قالوها اثناء المحاكمة، وقد ردد كل من الرئيس السابق محمد حسني مبارك وابنيه علاء وجمال عبارة «انكرها كلها تماما»، والتي جاءت ردا على اتهامات النيابة العامة لهم بالقتل العمدي للمتظاهرين مع سبق الاصرار والترصد، والتربح من رجل الاعمال حسين سالم، والاضرار العمدي بالمال العام.
وكان الديب ابدى وجهة نظره تجاه عدة أمور تتعلق بمحاكمة مبارك. وأشار إلى انه يدافع عنه نظرا لكونه محامياً بالإضافة إلى عدة أسباب منها حبه لمبارك، وتكريما لصورته العسكرية المشرفة التي لم تذهب عن ذاكرته.
وقال ان هناك الكثير من المآخذ على نظام مبارك لا يمكن لأحد إنكارها، حتى مبارك نفسه لا ينكرها، وقال ان النظام سقط والرئيس تنحى، ويحاكم حاليا «محاكمة جنائية»، ولذا طالب بعدم اهانته، مضيفا انه فعل الكثير من الأمور الجيدة في البلاد. وعن دور جمال مبارك في سقوط والده، أوضح الديب ان حماس جمال ورغبته في القيام بدور سياسي في الحزب، كان وبالا على مبارك ونجله، بسبب التفاف الكثير من الرموز الفاسدة حولهم.
مبارك يشعر بالخجل والارتباك.. ويتخفى


علاء في توتر شديد.. وجمال أشد
وفق خبير الطب النفسي الدكتور يحيى الرخاوي فإن الرئيس السابق حسني مبارك شعر بأحاسيس مختلفة اثناء الجلسة الاولى لمحاكمته الاربعاء. فعندما دخل القفص نائما على سرير المرض كان في حالة استسلام تام وبدأ يحرك يديه ويعبث بأنفه، ودلالة ذلك انه يحاول ان يتوارى عن عدسات التلفزيون لرغبته في التخفي نظرا لارتباكه وقلقه وخجله من نفسه في هذا الوضع.
وعندما سأله القاضي جاء رده حاسما لا ضعف فيه، منكرا كل الاتهامات الموجهة إليه بمنتهى القوة، ولم يظهر عليه اي قلق وحاول الظهور بمظهر المتماسك. وتفسير ذلك ان مشهد دخوله إلى المحكمة كان شيئا صعبا عليه، ولم يتمالك ان يتفاداه، فاستسلم له ولكن، ولكونه قائدا عسكريا سابقا سرعان ما استنهض صفات الإقدام والشجاعة ليبدو متماسكا في رده بإثبات وجوده، وإنكار كل الاتهامات الموجهة إليه ليظهر في مظهر القوة والسيطرة دون ان يشعر بالندم او الخجل من جرائمه.




عكس والدهما
وقال الرخاوي ان جمال وعلاء ظهرا شديدي التوتر عكس والدهما تماما، وهو ما ظهر في تحركاتهما العصبية داخل قفص الاتهام، حيث ظهر جمال يحاول التماسك بشكل كبير لاعتقاده انه سيتحمل اكبر قدر مما حدث وما سيحدث، ولكنه فشل تماما في ذلك، لكنهما تعاونا معا على تغطية والدهما لحجبه عن الكاميرا.
أستاذة الطب النفسي بمركز البحوث الجنائية الدكتورة عزة حجازي قالت ان مبارك يتعامل وكأنه لا يريد تصديق ما حوله باعتباره يعيش في غيبوبة كونه لا يزال رئيسا لمصر وهو ما ظهر جليا على قسمات وجهه طوال المحاكمة، فلديه شعور خفي انه لن يرى مكروها قط، وتمت ترجمة ذلك في اللامبالاة التي تمتع بها طوال جلسة المحاكمة.
وأضافت حجازي في الوقت الذي لم يفت محاميه رسم مسرحية المريض، حيث تم احضاره على سرير المرضى وتم تعليق حامل غلوكوز رغم عدم وجود غلوكوز أصلا وظهر صابغاً شعره حالقا لذقنه، بما يوحي وكأنه ذاهب لنزهة وليس لمحكمة للقصاص منه جراء ضلوعه في قتل مئات الشهداء وهو ما يؤكد عدم احساسه بالذنب اصلا.
وأشارت حجازي الى ان مبارك قال في معرض رده على القاضي بخصوص الاتهامات الموجهة إليه «أنفي تماما» وهو امر يعكس مشكلة الانكار لديه التي لم تقتصر على مستوى الوعي وانما تجاوز ذلك الى مستوى اللاوعي. وعن جمال وعلاء مبارك قالت حجازي انهما لا يشعران بأنهما مذنبان ومن الواضح عليهما الارهاق الذهني والنفسي الى حد بعيد.
أستاذ الطب النفسي الدكتور أحمد عكاشة أشار الى ان انطباعات مبارك قبل المحاكمة هي نفسها انطباعاته بعدها، فمبارك يتعامل كأنه رئيس للجمهورية بالفعل فهو يحاكم تحت سلطة جيشه بإحالة من نائبه العام بجزء صغير من الاتهامات التي من المفترض ان يحاكم بشأنها بما يجعل المحاكمة اقرب لمسرحية هزلية يكتفي بمتابعتها وهو يعبث بأنفه ويضحك من وقت لآخر.
أضف إلى ذلك قدومه من شرم الشيخ بطائرة «رئاسية» وانتقاله بعد الحكم الى المستشفى العالمي بالاسماعيلية وليس مستشفى سجن طرة ليظل طوال عمره يعيش في مستوى دولي دون وجود ضغوط حقيقية توحي بأنها محاكمة واقعية، وهو ما بدا في اطمئنانه الشديد بأنه في السليم.
وأوضح عكاشة ان قسمات وجه مبارك كشفت خليطا من الثقة واللامبالاة، في حين ظهر نجلاه علاء وجمال مشوشي الذهن وظهر ذلك في جلوس ووقوف علاء مبارك اكثر من مرة مما عكس توتره الشديد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/06, 07:45 AM
يلاَّ تعالو..! *** شــعر : محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي



***
يلاَّ تعالو..!
***
شعر / محمد عبد الله برقاوي..
****
سيل الذكرى الهاتف وحالف..
دحرج كتُل الهم ..الجارف..
وساكن سكك..الوسن.
الواجف وصارف..
***
وهج الأمل اتراجف..
خاطرو مكسر..
حاول يزحف الا اتعثر..
جوة الفجوة الوقفت بينه
وبين العين..
المدت سيرا تجابد..
وتجذب خيط الغمدة
الشارد غادي..
سرح في وادي ..
ونحن... ف ... وادي..
***
حرف القسمة الفينا مسطر..
حدد يوم العمر الأغبر..
أجلا.. محتوم..
مع انه كتابا..غير معلوم..
لكنّ همجية القلم الشوم..
حاكمانا نموت قبال اليوم..
بالظلم الواقع ..
والجهل الشايع..
وأصبح واقع..
والحيل واقع..
حملو .. مواجع..
والحس مكتوم..
***
هاج مكنون الزفرة وكتح..
لملم جيش القلق الهايم..
في جدران الروح ومبطّح..
سحسح باقي الفرحة وروّح..
في أقدام الظُلمة..
البلعت لمض النفق الغاير..
في أعماق مجهول الحاضر..
وعتمة باكر..
***
الخفاش الدخل أسراب ..
من شُباكنا وتحت الباب..
زاد الطين زلليقة وبلة..
يحلنا منو الحلّ كتاف..
مكروبة الذلة ..
وخلّص بله..
***
المهوس الكايس الجنة..
جوة حريق البلد الجنّا..
من أهوالو ومن ثغرات..
فتحوها عيالو..
ظنّ صبرنا عليهو محنّة..
***
وصدقوا زمان..
شعرانا القالوا..
مافي وطن بضيق برجالو..
بس اخلاق الناس بتضيق..
بي اوطانا .. وترخي لسانا..
لي زول هانا.. وشدّ أضانا..
***
اتقسم خير الناس كيمان..
حقرتنا كتايب بالأحزان..
أقزام تستعرض في الميدان..
وتذل عملاق..صنع الأزمان..
والسوط يسترجل في النسوان..
شباب مقهور ..حايم عطلان..
وصغير مرفود ..هايم حفيان..
وتاريحنا الكان .. وياما كان..
وقف محزون..يندب حيران..
يلعن في الكاهن ..والشيطان..
وفي اللابس الكاكي والقفطان..
وفي الراجي الغرباء والجيران..
***
الشارع التاه خلف الجدران..
شايل رهق الذل الوان..
نزّل سرج الخيل عرقان..
تكل السيف .. عند الأركان..
ونام بركان الجبل الخامد..
حاتل راقد ليه فتران.
***
قال المغرور الشمه أباطو..
ياخايفين.. انبطحوا.. و طاطو..
لسه تشوفو ..وياما تجوعو..
برشنا كبير قطّعنا ربوعو..
المامبسوط ..يلحس كوعو..
هدد وصاح.. شايفنا مراح..
الراجل..اقوم..
يحلم في النوم..
يزيح تمثالو..
أو يتجاسر .. ابّدل حالو..
***
كبرّ في الناس الكارهة وصالو..
وقف منفوخ .. .هلل دجالو..
هو الغافل .. وقال.
بي سماحة الدين..تمّ هلالو..
اتفشر .. عاد.. فوق المعقول..
والكل صابرين بى سكات القول..
..ساخرين على طول..
وليه الخوف من زول ..جهلول..
هراط....مخبول..
سارح في خيالو..
مهما يكابر..يصول ويجول
.. .. حتما مسحول..
بي خطاوي فعالو..
ولو كان جقلب..أو اتقلب
عرضا أو وطول..
ومهما كضب..
رايح يستغرب..
من صمت الكان..
ساكت مغلوب..
هادىء مهذب
بكرة بيشرب..
أكبر.. مقلب..
تخيب آمالو..
يخجل من حالو..
و مبلول سروالو..
جد بالمقلوب ..
زي المركوب..
لابساهو نعالو..
***
يلاَّ تعالوا..

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/06, 08:10 AM
صور تصعب مشاهدتها ... المطلوب راس الزعيم
http://www.alrakoba.net/newsm/26484.jpg

كانت تصعب مشاهدة صور رئيس مصر مريضا مستلقيا على سرير مرضى، محاطا بولديه داخل قفص حديدي في أكاديمية الشرطة في القاهرة حيث بدأت محاكمته هناك أمس. من كان يصدق، الى ما قبل نصف سنة، ان هذا ما ينتظر صاحب الحلف المخلص للغرب في الدول العربية؟ والرجل الجليل الشأن العظيم الامر الذي كان يتصل به كلينتون وبوش، بلير وشيراك، وميتران وريغن، عندما كان يحتاج الى شخص ذي مسؤولية في الجانب العربي؟
ومن ذا تخيل، في منتصف السبعينيات ان يأتي يوم فيعبر فيه في اسرائيل خاصة التي هي العدو الاسطوري، عن أسى صادق وحقيقي للمصير المأساوي لبطل حرب يوم الغفران من الجانب المصري، والذي كان مشاركا كبيرا فيما كاد يكون 'خراب الهيكل الثالث'؟
كيف أذلك ابناء شعبك؟ وكيف حظيت أمس بنفس المعاملة بالضبط وبنفس ملابس سجين كتلك التي تلقاها خالد الاسلامبولي قاتل السادات.
يرى المتفائلون محاكمة مبارك علامة على شوق الشعب المصري (او جزء كبير منه على الاقل) الى ديمقراطية حقيقية. وقد جاء الاجراء القضائي الذي بدأ أمس على الرئيس، كأنما ليمنح ثورة التحرير الختم القانوني. فهؤلاء يعتقدون ان الثورة لن تكون كاملة من غير رأس الزعيم الفاسد.
لم يحجم علاء الاسواني، وهو احد أهم الادباء اليوم في مصر، عن مهاجمة الرئيس بسلسلة مقالات صحافية وعن ان يعرض مصر مبارك بنظرة نقدية جدا. وفي عمله الابداعي الاشهر 'عمارة يعقوبيان' الذي نشر في سنة 2002، يصف الاسواني الواقع الاجتماعي الاقتصادي البائس في مصر كما يصوره سكان بناية تنتقد في مركز المدينة. لكن الاسواني ذاك، وعمله طبيب اسنان عارض ان يترجم كتابه، الذي ترجم الى عشرين لغة على الاقل، الى اللغة العبرية تعبيرا عن تضامن مع وضع الفلسطينيين وتعبيرا عن معارضته 'التطبيع الثقافي' مع اسرائيل.
ان ما يوحد بين الاسواني وهو الليبرالي والحداثي، وبين شباب التحرير والاخوان المسلمين والسلفيين (الذين خرجوا من التابوت في نهاية الاسبوع نهائيا) هو الاشمئزاز من مسيرة السلام التي كانت قيمة عزيزة على الرئيس مبارك.
وماذا عن المتشائمين؟ أيرون في محاكمة مبارك قدرة على اضعاف آخر لاتفاق السلام بين اسرائيل ومصر الذي اصبح يفرغ من كل مضمون حقيقي منذ شهر شباط. وهم يرون ايضا ان المحاكمة لن تفضي الى الديمقراطية.
لم يرد محمد حسين الطنطاوي الذي يرأس اليوم المجلس العسكري في مصر هذه المحاكمة. لكن كما خضع للجموع إذ كان وزير الدفاع وتخلى عن سيده مبارك، خضع لهم مرة اخرى واستجاب لاقامة المحاكمة.
ويعلم الطنطاوي أيضا أن الحديث عن محاكمة يمكن أن تهدده أيضا. وربما بسبب هذا طلب أحد محامي مبارك ان يمثل اللواء الطنطاوي للادلاء بشهادة؟
في اثناء ذلك لم يعرف الرئيس السوري الاسد أمس أي قناة تلفاز يختار: أتلك التي تبث صور انتفاضات بلده أم تلك التي تعرض صور محاكمة يمكن أن تصبح بسهولة محاكمته ايضا.
***اسرائيل اليوم ***
***القدس العربي***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/06, 08:17 AM
حكاية غنوة: يا مريَّا

من الأغنيات التي وجدت رواجا كبيرا ولكنها على الرغم من أنها أصبحت من الأغنيات التي شكلت إضافة كبيرة في مسيرة الأستاذ الفنان حمد الريح أغنية (يا مرية) التي صاغ كلماتها الشاعر المبدع صلاح أحمد إبراهيم وقد قال عنها حمد الريح «قمت بتلحين يا مرية في ساعتين فقط وقمت أيضاً بتلحين ( إلى مسافرة, حبيبتي, الرحيل, المغيرب) لكن أكثر هذه الأغنيات رواجاً وقبولاً كانت يا مرية التي حققت نجاحاً منقطع النظير بالرغم من أن لحنها دائري لكنها اضحت من أجمل الأغنيات, وبهذه المناسبة أنا ضد الألحان المعقدة ودائماً ما أفضل الألحان الخفيفة وأميل لأن تأخذ الأغنية أكثر من إيقاع حتى تتسم بالتنوع لأنه مطلوب ويكسب العمل الغنائي شيئاً من التميز فيخرج في أبهى حلله» وحول ذلك الزمن القياسي الذي تم فيه تلحين يا مرية قال الريح «كلما كان النص جميلاً كان سهل التلحين ومقبولاً لدى الناس»... وتقول الأغنية في مطلعها:
يا مرية ليت لي إزميل فدياس وروحاً عبقرية
وأمامي تل مرمر
لنحت الفتنة الهوجاء في نفسي مقاييسك تمثالاً مكبر
وجعلت الشعر كالشلال بعضٌ يلزم الكتف وبعضٌ يتبعثر
وعلى الأهداب ليلٌ يتعثر
وعلى الأجفان لغزٌ لا يفسر
وعلى الخدين نورٌ يتدثر
وعلى الأسنان سكر
وفمٌ كالأسد الجوعان زمجر
يرسل الهمس به لحناً معطر
ينادى شفتاً عطشى وأخرى تتحسر
وحزاماً في مضيقٍ كلما قلت قصيراً هو كان الخصر أصغر
يا مرية ما لعشرينين باتت في سعيرٍ تتقلب
ترتدي ثوب عزوفٍ وهي في الخفية ترغب
يا مرية ليتني في قمة الأولمب جالس
وحواليا العرايس
احتسي خمرة باخوس النديا
وإذا ما سرت النشوة فييا
اتداعى وأنادي:
يا بنات، نقروا القيثار في رفقٍ وهاتوا الأغنيات
لمرية
يا مرية ليت لي إزميل فيدياس وروحاً عبقرية
كنت أبدعتك يا ربة حسني بيديا
يا مرية
ربما لا نلتقي ثانية
فتعالي وقعي اسمك بالنار هنا في شفتيا
ووداعاً يامريا
***الاحداث***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/06, 08:42 AM
اغاني واغاني, تااااااني !!! *** عبد اللطيف http://www.alrakoba.net/authpic/36.jpg البوني

في مقابلة مع صحيفة الراى العام قبل زمن ليس بالقصير اجراها الاستاذ مالك طه مع العالم الجليل الاستاذ ميرغني محمد عثمان قال سيادته ان الشارع العام في القاهرة اكثر انضباطا من الشارع في الخرطوم وطهران لان الشارع في هاتين العاصمتين يعتبر عدم الانضباط والتهتك ضرب من ضروب المعارضة للحكومة التي تتبنى قضية ضبط الشارع والنظام العام ليتواقف مع الشرع بينما في مصر يحدث العكس فالدولة تتولى التغريب والنمط الحداثي لذلك اتخذ المجتمع خطا مغايرا لها لذلك انتشرالحجاب بين النساء واللحى بين الرجال وتجمعات العبادة والذي منه , حديث مولانا هذا والذي اوردنا معناه وليس الفاظه التي سربتها ذاكرتنا الخربة فحواه ان الدولة يفضل ان تبتعد عن دور التربية وتتركه للمجتمع وكما قال الاستاذ فتحي يكن ان السلطان الذي يذع به الله هو سلطان المجتمع وليس سلطان الدولة لانه في تقديرنا ان الدولة (ضل ضحى) تنجمع عن قوم وتنفر عنهم لتذهب لاخرين او كما غنى المغني الكردفاني (ما دوامة) فاعراف المجتمع سطوتها اقوى من قوانين الدولة
مناسبة هذة الرمية هي ماحدث لبرنامج اغني واغاني والذي كتبنا عنه كثيرا في في هذة المساحة لان قصته بالنسبة لنا ليست قصة برنامج غنائي انما قصة سياسة تتبعها دولة تكشف عن ازمة اتخاذ القرار في هذة الدولة وكيف يمكن ان يسيطر مزاج عكر على راحة المواطن كما تكشف صراعا ايدلوجيا بين جماعة يراها الناس من الخارج انها كتلة صماء . فبعد ان نجح متخذ القرار في تتغير زمن البرنامج من المساء الي السهرة وبعد مشاهدة ثلاثة حلقات من هذا البرنامج ونستعد ان شاء الله اليوم الخميس ساعة كتابة هذا المقال لمشاهدة الحلقة الرابعة والتي ستكون مواصلة للحلقة الثالثة مع الفنان الذري ديناصور الغناء السوداني الراحل المقيم ابراهيم عوض وبعد القيام بواجبات منزلية صحفية لرؤية مدى تاثر البرنامج بتغيير المواعيد يمكنني القول ان شعبية البرنامج لم تتاثر على الاطلاق انما زادت بل هناك من اقبل عليه لانه اكتسب صيتا اضافيا في صراع القناة مع الحكومة لابل هناك من جلس لمشاهدته (كيتا على الحكومة) لانها استهدفته دون غيره ليس هذا فحسب بل الكثير من المواقع الالكترونية السودانية اخذت تسجل البرنامج وتقدمه للداخلين عليها اول باول . بعبارة جامعة ان تدخل الحكومة في هذا الامر عاد على البرنامج مزيدا من المشاهدة (راجع كلام مولانا ميرغني اعلاه)
كتب احدى الزملاء معلقا على الحلقة الاولى التي كانت من اغنيات الفنان الرائع الراحل خلف الله حمد قائلا ليت الذين عاكسوا البرنامج شاهدوا تلك الحلقة ليقفوا على روعة هذا الشباب وتحداهم ان يستخرجوا له عيبا في تلك الاغاني الحماسية بتلك الاصوات الشبابية وكتب اخر قائلا انهم سيكونون مع هذا البرنامج حتى ولو كان (ساعة السحور) لانه برنامج (ما يتفوتش) قال لي صديق عزيز (الحمد لله الغيرو زمن البرنامج لان توقيته القديم ضيق لانه محشور بين الافطار والتروايح اما الان فالبراح وااااااسع ويمكن ان نتابع البرنامج بمزااااااج ) اما العبد لله فيقول لو لم يقدم البرنامج طوال هذا الشهر غير اغنية الكنداكة بصوت شريف الفحيل و(احكي الم الفراق) بصوت نادر خضر لكفاه فرغم صعوبة تقليد خلف الله حمد الا ان الفحيل اجاد ورغم استحالة استنساخ صوت ابراهيم عوض الا نادر خضر قدم الاغنية بطريقته واجاد كيف لا وهو الشاب المثقف الذي تنعكس ثقافته على صوته وطريقة ادائه

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/06, 08:50 AM
*ولكنهم لايستحون ..!!*الطاهر http://www.alrakoba.net/authpic/29.jpg ساتى

** بولاية شمال كردفان، أكثر من ثلاثمائة أسرة تفترش الأرض وتلتحف السماء بمحلية النهود، بعد أن جرفت السيول والأمطار بيوتهم ومزارعهم، ولايزال نائبهم البرلماني سليمان الصافي يشكي لطوب الأرض ويستنجد بوزارتي المالية والداخلية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من حياة أولئك المنكوبين منذ أسبوع ونيف تحت سمع وبصر الحكومتين، الإتحادية والولائية.. يبدوا أن أمطار الخريف فاجأت حكومتهم الولائية، ولذلك يجب عليهم دفع( ثمن المفاجأة)..أي كان عليهم أن يقنعوا خريف العام الفائت بأن يخطر حكومتهم بأنه سوف يعود هذا العام أيضا..ولأنهم عجزوا عن إقناع الخريف بذلك، تعاقبهم الحكومة بتجاهل معاناتهم..!!
** وبولاية سنار أيضا، أكثر من (15 ألف مواطن)، وفيهم نساء وأطفال وشيوخ، يفترشون ثرى معسكرات النزوح الخالية من كل وسائل الحياة الكريمة..هم أهلنا عرب رفاعة الذين عادوا مكرهين من دولة جنوب السودان.. والوالي هناك - كما كل ولاة السودان- تفاجأ بأزمتهم، إذ لم يكن متحسبا لعودتهم، أو ربما ظن بأنهم ليسوا بشماليين، ولذلك لايملك لهم اليوم من الأفكار والبرامج والمساعدة غير أن يملأ الصحف (بلعن الحركة الشعبية وجنوبها ).. وهكذا دائما حيلة العاجز في أي زمان ومكان، أي يلعن ( العدو الوهمي) حتى لاتعرف رعيته بأن نهجه الذي يحكم به هو ( العدو الحقيقي) ..!!
**وبالولاية الشمالية أيضا، لاتزال آهات الأهل بالمناصير وأحزانهم وتظلماتهم تتصاعد من نار حياتهم التي تشبه - حالا - حياة انسان القرون الوسطى..لاكهرباء ولامدارس ولامشافي ولاتعويضات.. وهناك قرار رئاسي بتحسين الحال وإزالة الظلم عن هؤلاء الذين ضحوا بالأرض والنخيل والديار في سبيل إنارة بعض مناطق السودان..ولكن لم يجد قرار الرئيس طريقا الى حيث التنفيذ، حيث أكواخ الحيارى لاتزال مظلمة وأنفسهم لاتزال متظلمة منذ نصف عقد من الزمان..!!
** وهناك بولاية جنوب كردفان أيضا، حدث ولا حرج ..منظمات العرب والعجم تبكي دما ودموعا وهي تغيث الهاربين من جحيم المعارك بجراحات لم تندمل بعد ..وتستنجد بذوي الضمائر الإنسانية بأن يأتوا من كل فج عميق من أجل نساء تعرين بعد أن فقدن مأواهن، ورجال تشردوا بعد أن فقدوا وسائل ومصادر إنتاجهم، وأطفال تيتموا بعد أن زهقت الحرب أرواح آباءهم ..من أجل هؤلاء وغيرهم كان ولايزال رحماء منظمات العون الإنساني يستنجدون بذوي القلوب الرحيمة..!!
** وهناك بدارفور، شمالها وجنوبها وغربها، تصوم الأنفس ثم تفطر بالأسودين في معسكرات النزوح التي تحيط بالفاشر ونيالا والجنينة وبقية مدائن دارفور.. وسادة الحكومة، حين عجزوا عن إعادة سكان المعسكرات الى حيث مستقرهم، صاروا يبررون بقاء تلك المعسكرات بتبريرات من شاكلة : ( لو خططناها ليهم كقرى بيكون أحسن، لانهم ما اظن يرجعوا تاني )..هكذا التبرير الأخير والفطير أيها الأفاضل، فهل تذكرون قصة نائب الوالي الذي زار منطقة غمرها فيضان النيل، فأقترح بتحويل المكان إلى ( حوض سباحة) ؟..هكذا صارت عقولهم الراشدة تفكر في إمكانية تحويل معسكرات النازحين المحيطة بالمدن الى (قرى نموذجية)، ولم تسأل ذاتها : ماذا عن الزرع المهجور بمسقط الرأس؟، وماذا عن الضرع المقبور في ديار الأجداد ..؟؟
** وهناك بولاية..عفوا، فلندع أقاصي البلاد ومحنها، فهي لاتعد ولاتحصى .. هنا بالخرطوم، حيث عاصمة البلد، ذهب شباب مجددون الى إحدى مدارس حي النصر لإفطار تلاميذها، ورافقتهم زميلتنا رفيدة يس ونقلت بؤس المشهد.. أي ذهبوا ولم يجدوا في المدرسة غير الطعام الذي هم أتو به..التلاميذ يفترشون الأرض ويستظلون بهجير الشمس وتحيط بهم جدران متهالكة فوق أحدها يرفرف (علم السودان)، ربما ليشير الى المارة والسيارة بنداء أو تحذير فحواه ( إنتبهوا، هنا توجد مدرسة)..قطعة الأرض التي عليها تلك الجدران المسماة - مجازا - بالفصول، تبرع بها مواطن .. ولكن الحكومة أيضا أجزلت العطاء لتلك المدرسة وتلاميذها، ولن نظلمها، حيث أكدت المصادر بأن البرميل المملوء بالمياه الملوثة (برميل حكومي)..شكرا للحكومة، وحفظ الله صحة صغارنا الشاربين من برميلها الملوث..!!
** ومع ذلك، أي رغم كل ذاك البؤس الولائي والعاصمي، يستعجل بعض نواب البرلمان وزير المالية ليصدق لهم بمبلغ (5,760000 جنيها)، عبارة عن حافز خصتهم به رئاسة الجمهورية ك( دعم إجتماعي)، بواقع ( 15 ألف جنيها) لكل نائب.. يستعجلون وزير المالية - ويتصلون به سرا - ليورد لهم هذا المبلغ في خزينة البرلمان، ليصرفوه مليونا تلو مليون، وما ضرهم أن يشرب تلاميذ مدارس حي النصر - وغيرهم - الماء الملوث من البراميل، ولا يبالوا.. ولك أن تعلم - يا صديق - بأن اليوم الذي تسرب فيها خبر إزعاج نواب البرلمان لوزير المالية الى الصحف - عشان يديهم حافز الخمسة مليار- هو ذات اليوم الذي كشف فيه واقع الحال بأن طلمبات مشروع الحرقة الزراعي معطلة منذ زمن بعيد، وأن وزير الزراعة وعدهم - يادووب - بشراء طلمبات تكلفتها لاتتجاوز( 2 مليار جنيها).. وهكذا، ذاك حال الرعية وهذا ولاة الأمر.. أيهما أولى بالإستعجال أيها النواب ، توفير طلمبات مشروع يقتات منه الناس والأنعام، أم توفير حوافزكم المليارية؟.. وأيهما أولى بالإستعجال ، صرف تلك المليارات الخمسة في بعض خدمات المواطن، أم صرفها في (حوافزكم الخاصة) ؟..ثم خبرونا بالله عليكم، لماذا تحفزكم رئاسة الجمهورية ؟، أي ماذا أعطيتم للناس والبلد من جهد، لتنالوا مقابله حافزا مقداره ( 5 مليار جنيه) ؟..الأسئلة للنواب ولرئاسة الجمهورية أيضا.. ومع ذلك، لن نعاتب النواب، بل نتساءل مع الحيارى : من أين جاء القدر بهؤلاء الذين لايستحون..؟؟
...............
*نقلا عن السوداني*

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/06, 09:30 AM
تفاصيل بكاء وانهيار جمال وعلاء بعد انتهاء محاكمتهم
http://www.al-wefaq.org/contents/newsm/14123.jpg

القاهرة-الوفاق- نجلاء احمد
كشفت تقاير صحافية امس عن الحالة النفسية السيئة التي عاشها جمال وعلاء نجلا الرئيس السابق حسني مبارك عند بدء محاكمتهما الأربعاء الماضي ورؤيتهما لوالدهما للمرة الأولى منذ 3 شهور داخل قفص الاتهام على سرير طبي، حيث يواجهون جميعا تهم التحريض على قتل المتظاهرين واستغلال النفوذ. وذكرت صحيفة «الأخبار» المصرية ان جمال وعلاء بدا عليهما الانهيار بعد ان قام العميد احمد عبدالرازق مأمور سجن المزرعة بفتح زنزانتهما في الخامسة صباح الاربعاء واصطحابهما الى سيارة مصفحة للتوجه الى أكاديمية الشرطة لحضور اولى جلسات محاكمتهما مع والدهما.
وأضافت الصحيفة «طوال الطريق كانت توصيات كل منهما للآخر بان يظهروا أمام والدهما متماسكين حتى لا يتسببا في إصابته بالانهيار وهو ما ظهر عليهما بالفعل وان غلب عليهما التأثر الشديد عندما نادى رئيس المحكمة على والدهما قائلا: «المتهم محمد حسني مبارك».
وظل الاثنان طوال الجلسة وخلال فترات الاستراحة يخففان عن والدهما، لكن ما ان تم وضعهما داخل السيارة المصفحة في طريق العودة الى سجن المزرعة طرة حتى انفجرا في البكاء وتولى الحراس مهمة تهدئتهما.
وعند نزولهما الى السجن توجها مباشرة الى الزنزانة ورفضا تسلم طعام الإفطار ولم يغادرا الزنزانة في اليوم الثاني، حيث دخل علاء مبارك في نوبة بكاء شديدة، لنقل والده من شرم الشيخ للقاهرة الى المركز الطبي العالمي. وأدرك علاء وجمال ان الأمور تسير في غير صالح والدهما وفي غير صالحهما وأيقنا ان المحاكمات حقيقية وان والدهما يواجه عدة اتهامات من بينها تهمة الاشتراك في التحريض على قتل المتظاهرين اثناء ثورة 25 يناير التي أطاحت به.
وبكى علاء وحاول التغلب على أحزانه بقراءة القرآن، بينما حاول جمال التماسك وكان يشعر بالحزن الشديد، ليس على مصيره فقط، بل حزنا على ما آل إليه حال والده في نهاية العمر عندما وقعت عيناه في عين الحراس وكأنه يوجه لنفسه اللوم بأنه السبب الرئيسي فيما حدث لوالده والذي كان يستعد لخلافته، وقال للحراس انه يعتقد ان والده كان يستحق التكريم وليس السجن لأنه قدم لمصر الكثير.
من جهتها، ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي» في تقرير لها امس الأول ان حالة من الصدمة لاتزال يعيشها المصريون جراء ظهور الرئيس السابق حسني مبارك في قفص المحكمة. وقالت الشبكة البريطانية في تقريرها على موقعها الإلكتروني بشبكة الإنترنت ان الحوار الذي تتداوله ألسنة المصريون في شهر رمضان وحتى على مائدة الإفطار هو ظهور مبارك في قفص المحكمة.
ولفتت الى حالة التخبط والمزج بين السعادة والتعاطف معه، حيث يرى البعض انه يستحق ما يجري له والبعض يطالب باحترام «أب الأمة» وقائد حرب 1973، على حد قولهم
أصدقاء مبارك تحوَّلوا اليوم إلى ثوار وعمرو موسى كان الأقرب!
من جهة أخرى قال نقيب الصحافيين السابق مكرم محمد أحمد، ان هناك العديد من الأفراد الذين كانوا من أشد أصدقاء مبارك تحولوا اليوم إلى ثوار، وإن عمرو موسى كان من أقرب أصدقاء مبارك المحببين إليه. وروى انه عندما ترشح موسى لمنصب أمين الجامعة العربية، قام مبارك بالاتصال بجميع الرؤساء العرب لمدة 17 ساعة متواصلة لاختيار موسى أمينا للجامعة. وأضاف مكرم، في حواره مع الإعلامي جابر القرموطي في حلقة مساء أمس الأول من برنامج «مانشيت» على قناة «أون تي في»، ان نوايا الرئيس المخلوع حسني مبارك في بداية توليه حكم مصر كانت وطنية، وكان يراعي مصالح الوطن، لكنه في آخر عشر سنوات كان بعيدا عن السياسة ويدير البلد بتخريف، وترك لرجل الأعمال المسجون حاليا بسجن طرة أحمد عز وابنه جمال الحكم.
وأكد أنه توقع ان يحدث ما حدث لمبارك بعد الانتخابات البرلمانية عام 2005، والتي قام بتزويرها أحمد عز ورفاقه، حيث قال وقتها لمبارك: انه إذا لم يصحح الانتخابات التي أفسدها عز فإن مستقبل مصر مجهول.
وشدد مكرم على أنه كان حريصا في علاقته مع الحزب الوطني المنحل حتى لا يتم توريطه في شيء لتكميم فمه كالآخرين، وأن كل ما حصل عليه من النظام السابق شقة فقط مثله مثل غيره، مؤكدا أن وزير الإسكان الأسبق إبراهيم سليمان عرض عليه فيلا بمارينا دون مقابل، ولكنه رفض لرغبة سليمان في ردم جزء من النيل حتى لا يكتب مكرم. وقد اشتكاه إلى الرئيس وهدده بألا يقف في طريق مصالحه.
وأضاف ان مصر لا تحتاج اليوم إلى المليونيات التي كانت هي السبب في دخول مبارك قفص الاتهام، داعيا ائتلافات الثورة إلى التوحد بعيدا عن الاختلافات الجزئية والبحث عمن يمثلهم في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/06, 09:44 AM
اسرار وخفايا عن مبارك تفاصيل أصعب 12 ساعة في حياته
http://www.al-wefaq.org/contents/newsm/14113.jpg

القاهرة-الوفاق- نجلاء احمد
تعرض الرئيس المصري حسني مبارك طوال سنوات حكمه الثلاثين للعديد من الأزمات، وانتصر عليها جميعا، باستثناء الاحتجاجات التي انطلقت في 25 يناير، وأطاحت به بعد 18 يوما فقط من اشتعالها، وكانت تلك الثمانية عشر يوما من أصعب الأيام التي مر بها طوال حياته، لكن الأصعب مما سبق هو الـ 12 ساعة التي شهدت انتقاله من مستشفى شرم الشيخ بجنوب سيناء شرقي البلاد إلى ضاحية القاهرة الجديدة بالعاصمة المصرية، حيث جرب ولأول مرة في حياته مذلة ومهانة السجن وهو على سرير المرض، بينما يتابع العالم كله وقائع محاكمته عبر شاشات التلفزيون. حيث بدأت الجلسة الأولى في العاشرة صباحا وانتهت في الثالثة عصرا.


مبارك لم ينم
ووفقا للمعلومات التي حصلت عليها «إيلاف» من مصادر مطلعة، فإن الرئيس السابق حسني مبارك لم ينم ليلته، باستثناء ساعتين فقط استراح فيهما بعد تناول الإفطار في السابعة مساء، وأدى الصلاة في وضع الجلوس على كرسي بالقرب من السرير في المستشفى، وقرأ بعضا من القرآن الكريم حتى الثانية عشرة ليلا، بينما تولت زوجته سوزان ثابت تجهيز ملابسه والاطمئنان على سير عملية انتقاله من المستشفى إلى السجن.
أدى مبارك صلاة فجر يوم 3 أغسطس، ثم ارتدى ملابس السجن البيضاء استعدادا لركوب الطائرة متوجها إلى أكاديمية الشرطة بالقاهرة، لكن الحرس الخاص به أخبره بأنه تم تغيير خطة الخروج من المستشفى في اللحظات الأخيرة، حيث تقرر أن يستقل سيارة إسعاف مجهزة طبيا حتى مطار شرم الشيخ، وليس طائرة مروحية، وأعد مدير أمن جنوب سيناء اللواء محمد نجيب الخطة تحت إشراف مباشر من وزير الداخلية اللواء منصور العيسوي، الذي أبلغ تفاصيلها للمشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري.
وحسب الخطة، فإنه تم نقل مبارك بسيارة إسعاف عادية من سيارات المستشفى، حيث خرجت ثلاث سيارات في الساعة الخامسة صباحا، كان مبارك يرقد في واحدة منها، وفي مطار شرم الشيخ كانت بانتظاره طائرة هيلكوبتر تابعة لرئاسة الجمهورية، استقلها الرئيس السابق ومعه الفريق الطبي المعالج له، بينما حاصرت قوات من الشرطة العشرات من الناشطين الذين كانوا يعتصمون أمام المستشفى وأبعدتهم عن البوابة الرئيسية.



شارد الذهن
وحسب المعلومات التي توافرت لـ «إيلاف» من مصادر مطلعة، فإن مبارك كان شارد الذهن، ولم يتحدث مع أحد من فريقه الطبي منذ خروجه من مستشفى شرم الشيخ وحتى وصوله إلى أكاديمية الشرطة بضاحية القاهرة الجديدة، شمال شرقي العاصمة، لكن المصادر لم تتأكد مما إذا كان صائما أم لا، لكنها رجحت أن يكون صائما، لأنه لا يعاني من أمراض خطيرة تستدعي إفطاره، مثل السكر أو السرطان، أو القلب أو الالتهابات الكبدية، مشيرة إلى أن تقارير وزارة الصحة تشير إلى أن حالته مستقرة، ويعاني من اكتئاب وارتفاع بسيط في ضغط الدم.
مبارك عادة قليل الكلام، يسمع كثيرا، ولا يصدر قرارا إلا بعد الاستماع الى وجهات نظر عدة، لكنه في السنوات العشر الأخيرة لم يكن يستمع الا لخمسة أشخاص فقط، هم زوجته سوزان ثابت، ونجله الأصغر جمال، ورئيس ديوانه زكريا عزمي، ورئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف، وصديقه رجل الأعمال ومصدّر الغاز لإسرائيل حسين سالم، والأخير معروف في مصر بأنه «بنكير عائلة مبارك». فقد تخلص مبارك من المستشارين السياسيين مثل د.أسامة الباز، وسعد الدين إبراهيم، والأخير تحول إلى واحد من أشد المعارضين لحكمه فيما بعد، وتعرض للسجن والتنكيل به.
وصل مبارك إلى أكاديمية الشرطة في الثامنة والنصف صباحا، وكانت الأكاديمية تحمل اسم «أكاديمية مبارك للأمن» قبل صدور حكم قضائي بتاريخ 21 أبريل الماضي، برفع اسمه هو وزوجته ونجله جمال من على جميع المنشآت والمؤسسات الرسمية، ومكث في المستشفى الخاص بالأكاديمية لنحو نصف الساعة التقى خلالها مع نجليه علاء وجمال للمرة الأولى منذ القبض عليهما في 13 أبريل الماضي، حيث لم يلتقوا بعضهم طوال الاشهر الأربعة الماضية، حيث كانا محبوسين بسجن مزرعة طرة بالقاهرة، بينما كان والدهما محتجزا في مستشفى شرم الشيخ بالقرب من الحدود الشرقية لمصر مع إسرائيل.
وحسب المصادر، فإن لقاء مبارك بابنيه جاء بعد استئذان المحكمة، وعندما دخلا علاء وجمال على والدهما، وهو يرقد على سرير ثابت بمستشفى أكاديمية الشرطة، احتضناه، وقبلا يديه، وبكى علاء الابن الأكبر لمبارك، بينما قال له جمال «سامحني يا بابا»، فيما ظل مبارك متماسكا وشاردا، ولم يتحدث كثيرا، واكتفى بالسؤال عن أحوالهما وصحتهما.



اللحظة الأصعب
رغم أن لحظة دخول مبارك قفص الاتهام كانت صعبة، لكن الأصعب عليه كان وقوفه ونجليه في قفص واحد متهمين بجريمتي التحريض على قتل المتظاهرين والفساد، وهما تهمتان تصل العقوبة فيهما للإعدام حسب قانون العقوبات المصري.
ورغم أن مبارك ظهر متماسكا أثناء المحاكمة، غير أنه كان شاردا أيضا، ولم يكن يتابع ما يجرى من حوله بطريقة جيدة، حيث يعاني من ضعف بالسمع، وكان هذا واضحا أثناء المؤتمرات الصحافية، حيث عادة ما كان يطلب إعادة طرح السؤال عليه، وكان يضع كف يده إلى جانب أذنه من أجل السمع، ظهر أيضا أنه يعاني من تلك المشكلة الصحية، عندما طلب القاضي سماع رده على الاتهامات الموجهة إليه من النيابة،.
في الثالثة عصرا بتوقيت القاهرة، وعقب تأجيل جلسة المحاكمة إلى 15 أغسطس الجاري، خرج مبارك على سريره، ونقل إلى المركز الطبي العالمي التابع للقوات المسلحة، وهو المستشفى التي نقل إليه حفيده محمد علاء، عندما سقط من فوق ظهر الحصان قبل ان يتوفى لاحقاً.


عائلة مبارك نفذت وصية الديب
من جهة أخرى نفذت اسرة الرئيس السابق محمد حسني مبارك وصية محاميه فريد الديب، بحذافيرها في المحكمة، الوصية لم تكن مكتوبة لكنها شفهية تم ترديدها مرات قبل جلسة المحاكمة، الوصية تبدأ من ظهوره على سرير المرض وحتى انتهاء الجلسة.
وقالت مصادر ان الديب طلب منهم عدم الحديث الا اذا طلب منهم القاضي ذلك، وانه لقنهم العبارة الوحيدة التي قالوها اثناء المحاكمة، وقد ردد كل من الرئيس السابق محمد حسني مبارك وابنيه علاء وجمال عبارة «انكرها كلها تماما»، والتي جاءت ردا على اتهامات النيابة العامة لهم بالقتل العمدي للمتظاهرين مع سبق الاصرار والترصد، والتربح من رجل الاعمال حسين سالم، والاضرار العمدي بالمال العام.
وكان الديب ابدى وجهة نظره تجاه عدة أمور تتعلق بمحاكمة مبارك. وأشار إلى انه يدافع عنه نظرا لكونه محامياً بالإضافة إلى عدة أسباب منها حبه لمبارك، وتكريما لصورته العسكرية المشرفة التي لم تذهب عن ذاكرته.
وقال ان هناك الكثير من المآخذ على نظام مبارك لا يمكن لأحد إنكارها، حتى مبارك نفسه لا ينكرها، وقال ان النظام سقط والرئيس تنحى، ويحاكم حاليا «محاكمة جنائية»، ولذا طالب بعدم اهانته، مضيفا انه فعل الكثير من الأمور الجيدة في البلاد. وعن دور جمال مبارك في سقوط والده، أوضح الديب ان حماس جمال ورغبته في القيام بدور سياسي في الحزب، كان وبالا على مبارك ونجله، بسبب التفاف الكثير من الرموز الفاسدة حولهم.
مبارك يشعر بالخجل والارتباك.. ويتخفى




علاء في توتر شديد.. وجمال أشد
وفق خبير الطب النفسي الدكتور يحيى الرخاوي فإن الرئيس السابق حسني مبارك شعر بأحاسيس مختلفة اثناء الجلسة الاولى لمحاكمته الاربعاء. فعندما دخل القفص نائما على سرير المرض كان في حالة استسلام تام وبدأ يحرك يديه ويعبث بأنفه، ودلالة ذلك انه يحاول ان يتوارى عن عدسات التلفزيون لرغبته في التخفي نظرا لارتباكه وقلقه وخجله من نفسه في هذا الوضع.
وعندما سأله القاضي جاء رده حاسما لا ضعف فيه، منكرا كل الاتهامات الموجهة إليه بمنتهى القوة، ولم يظهر عليه اي قلق وحاول الظهور بمظهر المتماسك. وتفسير ذلك ان مشهد دخوله إلى المحكمة كان شيئا صعبا عليه، ولم يتمالك ان يتفاداه، فاستسلم له ولكن، ولكونه قائدا عسكريا سابقا سرعان ما استنهض صفات الإقدام والشجاعة ليبدو متماسكا في رده بإثبات وجوده، وإنكار كل الاتهامات الموجهة إليه ليظهر في مظهر القوة والسيطرة دون ان يشعر بالندم او الخجل من جرائمه.




عكس والدهما
وقال الرخاوي ان جمال وعلاء ظهرا شديدي التوتر عكس والدهما تماما، وهو ما ظهر في تحركاتهما العصبية داخل قفص الاتهام، حيث ظهر جمال يحاول التماسك بشكل كبير لاعتقاده انه سيتحمل اكبر قدر مما حدث وما سيحدث، ولكنه فشل تماما في ذلك، لكنهما تعاونا معا على تغطية والدهما لحجبه عن الكاميرا.
أستاذة الطب النفسي بمركز البحوث الجنائية الدكتورة عزة حجازي قالت ان مبارك يتعامل وكأنه لا يريد تصديق ما حوله باعتباره يعيش في غيبوبة كونه لا يزال رئيسا لمصر وهو ما ظهر جليا على قسمات وجهه طوال المحاكمة، فلديه شعور خفي انه لن يرى مكروها قط، وتمت ترجمة ذلك في اللامبالاة التي تمتع بها طوال جلسة المحاكمة.
وأضافت حجازي في الوقت الذي لم يفت محاميه رسم مسرحية المريض، حيث تم احضاره على سرير المرضى وتم تعليق حامل غلوكوز رغم عدم وجود غلوكوز أصلا وظهر صابغاً شعره حالقا لذقنه، بما يوحي وكأنه ذاهب لنزهة وليس لمحكمة للقصاص منه جراء ضلوعه في قتل مئات الشهداء وهو ما يؤكد عدم احساسه بالذنب اصلا.
وأشارت حجازي الى ان مبارك قال في معرض رده على القاضي بخصوص الاتهامات الموجهة إليه «أنفي تماما» وهو امر يعكس مشكلة الانكار لديه التي لم تقتصر على مستوى الوعي وانما تجاوز ذلك الى مستوى اللاوعي. وعن جمال وعلاء مبارك قالت حجازي انهما لا يشعران بأنهما مذنبان ومن الواضح عليهما الارهاق الذهني والنفسي الى حد بعيد.
أستاذ الطب النفسي الدكتور أحمد عكاشة أشار الى ان انطباعات مبارك قبل المحاكمة هي نفسها انطباعاته بعدها، فمبارك يتعامل كأنه رئيس للجمهورية بالفعل فهو يحاكم تحت سلطة جيشه بإحالة من نائبه العام بجزء صغير من الاتهامات التي من المفترض ان يحاكم بشأنها بما يجعل المحاكمة اقرب لمسرحية هزلية يكتفي بمتابعتها وهو يعبث بأنفه ويضحك من وقت لآخر.
أضف إلى ذلك قدومه من شرم الشيخ بطائرة «رئاسية» وانتقاله بعد الحكم الى المستشفى العالمي بالاسماعيلية وليس مستشفى سجن طرة ليظل طوال عمره يعيش في مستوى دولي دون وجود ضغوط حقيقية توحي بأنها محاكمة واقعية، وهو ما بدا في اطمئنانه الشديد بأنه في السليم.
وأوضح عكاشة ان قسمات وجه مبارك كشفت خليطا من الثقة واللامبالاة، في حين ظهر نجلاه علاء وجمال مشوشي الذهن وظهر ذلك في جلوس ووقوف علاء مبارك اكثر من مرة مما عكس توتره الشديد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/06, 10:07 AM
قصة غريبة :قصة تاجر مخدرات تحوّل إلى داعية بالرياض
http://www.al-wefaq.org/contents/newsm/14098.gif

الرياض- الوفاق- احمد السالم-
ذكر الشيخ يوسف بن محمد المهوس «امام وخطيب جامع عثمان بن عفان بحي الوادي بالرياض» ثلاث حالات عقوق لآباء من جنسيات مختلفة في يوم واحد، تحديدا بعد صلاة تراويح قرأ فيها سورة «الفرقان» وتوقف عند آية «ربنا هب لنا من ازواجنا وذرياتنا قرة أعين، واجعلنا للمتقين إماما»، ويقول: «كأنني نكأت جراحًا للآباء الثلاثة، ففوجئت بكل منهم بعد ان فرغت من الصلاة يطلب الجلوس معي، لأسمع من كل منهم قصة عقوق ابنائه به، ويطلب مني الدعاء، وعندما استوضحت الصورة كانت في الاصل تقصيرا من الآباء والأمهات، أو اهمالا أو أخطاء أمام الأبناء، فجعلتهم يتجرأون على آبائهم وأمهاتهم .
وأحد المواطنين الذي ما جلس معي حتى تلا الاية الكريمة، وبدأت الدموع تسيل من عينيه، فقلت له: استغفر الله ياشيخ، وهدّأت من حالته وإذا به يقول لي: أولادي عاقون، لا يفعلون معي ومع أمهم إلّا كل سوء، لا أدب ولا أخلاق ولا احترام، بل يتطاولون علينا!!، استفسرت منه عن أحوالهم وأن كانوا يعملون أم لا، فأخبرني أن منهم من في الثانوي والجامعة،وهو الذي ينفق عليهم ويتساءل: ماذا لو كانوا هم الذين ينفقون علينا؟ واين هي قرة العين في الابن الذي تطاول على ابيه وأمه؟ ويضيف الشيخ يوسف قائلا: حاولت أن أعرف كيف كان يتعامل معهم وكيف يوجههم وما الذي جعلهم يتعاملون معه ووالدتهم بهذا الشكل ؟ فكانت الحقيقة المرّة أن الاب منشغل عن اولاده، ويتركهم يفعلون ما يشاءون، ولم يكلف نفسه الذهاب يوما الى مدرسة احدهم ولا يسأل عنه ؟
- والقصة الثانية لاب لبناني قال: إنه ترك اولاده في بلده، وجاء للمملكة يكد وتعب ليوفّر لهم لقمة العيش الكريم، وعندما منّ الله عليه بالرزق، استقدمهم، فوجد سلوكيات عجيبة، وتصرفات سيئة، اكتسبوها من رفاق السوء، مشيرا انه حاول الصبر عليهم، وتحملهم فالوضع في المملكة مختلف عن لبنان، وانه من الممكن السيطرة عليهم، خاصة انهم ابتعدوا عن رفاق السوء، ولكن كانت الطامة انهم بحثوا عن رفاق سوء ايضا، وبدأوا يخرجون معهم ويغيبون عن المنزل، ولا يأتون الا عندما يكونون في حاجة للمال، احاول لأن أقوّمهم بلا فائدة، وكانت المفاجأة عندما تحرشوا بي وبأمهم وكادوا يتطاولون علينا وتركوا البيت، ولم يعودوا يسألون عنا، وترك الثلاثة التعليم واخذوا يعملون ويكسبون، وكأنه ليس لهم أب ولا أم!!.
- والثالثة لمعلم مصري جاء يشكو من ابنه الوحيد الذي لا يتورع من الاساءة إليه، وكلما ذكّره أنه نصيبه من الدنيا وأنه وحيد أبيه وأمه لا يقابل ذلك إلاّ بالسخرية والاستهزاء !!.
ويقول الشيخ يوسف مهوس: من القصص الثلاث كان الأب إما مهملّا لأبنائه لا يسأل عنهم ولا عن أحوالهم، وكان همّه حياته وعمله ومشاغله، والثانية نتيجة غياب الاب عن أسرته وبعده عنهم، والثالثة للمدرس الذي أراد ابنه وفق نمط معين وكانت النتيجة التمرد والعقوق بل والإساءة للأبوين ،فالواجب على الآباء أن يقوموا بدورهم في رعاية وتربية ابنائهم، وان يكونوا لهم اصدقاء، ويعرفوا احوالهم في مدارسهم ومستوياتهم، ومخاطبة مدرسيهم ومع المرشدين الاجتماعيين، وان يكونوا على علم بمن يصادقون، وفي اوقات الفراغ يوجّهون الى حلق التحفيظ او المراكز الصيفية او دورات تعلم اللغات والحاسوب، ولا تكون الشدة هي الاسلوب الذي يتعاملون به، بل يكون الاب صاحبا لابنه، يستشيره في بعض اموره ويفتح له قلبه ليفتح الابن للاب قلبه ويحكي له عما يعانيه ويستمع لاستشارته، أما أن نكون في جانب وأبناؤنا في جانب آخر، ولا نعرف عنهم شيئا فماذا نريد من ابنائنا وهم لا يعرفوننا ولا نعرفهم!!؟؟؟.
قصة أخرى رواها الشيخ يوسف المهوس هي قصة تاجر مخدرات ومدمن، فيقول: فوجئت بالرجل يدخل المسجد، و لم أره من قبل فيه، رغم أنه يسكن بالقرب منه، وبعد الصلاة يطلب الجلوس معي، وكان لدي موعد حاولت أن اعتذر له، إلاّ أنه أصر أن يجلس معي، ولم يكن بالأمر بدّ، ويضيف الشيخ المهوس قائلا: بمجرد ان جلسنا سويا في الغرفة الملحقة بالمسجد اذا به يقول لي: «ياشيخ الحمد لله تبت من المخدرات ومن الحشيش أريد أن أقوم بأي شيء في المسجد»، ويستطرد المهوس قائلا:انتابتني حيرة ماذا يفعل هذا الرجل الكبير في السن في المسجد ؟ وأي عمل يقوم به ؟ فقلت له: هل تستطيع تحفيظ الاولاد القرآن؟ فأجاب : أنا لا أعرف غير الفاتحة ياشيخ ؟ دلني على شيء اعرفه ؟
وكمل الشيخ المهوس قائلا: تذكرت اننا طبعنا اكثر من 2500 بروشور عن حلق ودروس قرانية ونشاط دعوي للمسجد، ونريد توزيعها، فعرضت على الرجل توزيع جزء منها ان كان يستطيع، واذا به يطلب مني معظم الكمية، ليقوم بتعليق بعضها في مساجد شرق وشمال الرياض وبجوار محطات البنزين والمحلات التجارية، وقام الرجل بعمله وجاء فرحا انه قام بهذا الدور، ويضيف الشيخ المهوس: هذا يدعونا الى عدم رد اي شخص مهما كان شكله او هيئته، فالداعية لابد ان يكون مع الجميع ولا ينظر الى هيئة الناس ولا الى سلوكهم السابق، فكم من أناس كانوا اصحاب سوابق ومخدرات ومنّ الله عليهم بالهداية والتوبة وصاروا من الدعاة، فالقلوب بين اصابع الرحمن يحركها كيف يشاء؟

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/06, 11:18 AM
.
http://www.alwatan.com/dailyimg/p2.jpg
.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/06, 11:43 AM
.
http://www.youtube.com/watch?v=pnBgFF6F0NI&feature=related
.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/07, 08:05 AM
شاهد الصور
الحركة الشعبية بجنوب كردفان تنشر صور الطائرة التي
أسقطتها والدبابات التي إستولت عليها من الجيش الحكومي
http://www.alrakoba.net/newsm/26578.jpg

رفضت الحركة الشعبية بشدة عمليات الإعدامات التي ينفذها نظام البشير ضد منسوبي القوات المسلحة الذين فروا من ساحات المعارك بجنوب كردفان،وكشفت الحركة الشعبية عن تورط ( الهلال الأحمر) في عمليات التصفية العرقية التي تمت بمدينة كادوقلي،وأكدت الحركة الشعبية حصولها علي معلومات تشير الي وصول صواريخ روسية محرمة دولياً عبر ميناء بورتسودان في طريقها الي جنوب كردفان.
وقال مستشار رئيس الحركة الشعبية بجنوب كردفان قمر دلمان في تصريحات صحفية اليوم السبت أن الحركة الشعبية تحصلت علي معلومات تشير الي أن القيادة العامة للقوات المسلحة وجهت قيادة الفرقة (14) مشاه بكادوقلي بإعدام الفارين من القتال في مناطق ( الأحيمر،بلينجا،كرنقو) من منسوبيها،وأضاف"بدلاً من أن يعترف نظام المؤتمر الوطني بفشله عسكريا يريد التخلص من أبناء النوبة ودارفور في القوات المسلحة،ودعا أسر هؤلاء الافراد بمقاومة قرار الإعدامات،وأشار دلمان الي تورط الهلال الأحمر السوداني في إخفاء ملامح جرائم التصفية العرقية التي إرتكبها المؤتمر الوطني بمدينة كادوقلي ،وأكد وصول صواريخ روسية محرمة دولياً عن طريق ميناء بورتسودان في طريقها الي ولاية جنوب كردفان،وجدد مطالبة الحركة الشعبية مجلس الامن بتكوين لجنة تحقيق دولية حول جرائم التصفية العرقية التي إرتكبها نظام البشير بالمنطقة.

http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3d97c68a689.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3d97c696a54.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3d982b99cbe.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3d982bb8145.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3dd8c651cc3.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3d98516aad4.jpg


http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e3d985171ffe.jpg

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/07, 08:15 AM
ريماز ميرغني: نجمة «أغاني وأغاني» من زاوية أخرى
http://www.alrakoba.net/newsm/26623.jpg

بعيدا الاضواء والنجومية وقريبا من الحياة العادية، لكل مبدع ملامح شخصيته الانسانية التى لا يعرف عنها الآخرون الكثير.. ريماز ميرغنى صوت واعد يخطو على دروب الفن بخطى واثقة، اطلت على الجمهور عبر نجوم الغد وأحبها الجمهور وهى تؤدي اغنية «لحن الحياة» رائعة الراحل عثمان الشفيع، وسطع نجمها بعد مشاركتها فى برنامج «أغانى وأغانى» الذى يبث يوميا خلال شهر رمضان على شاشة قناة النيل الازرق.. عبر هذه المساحة نحاول تسليط الضوء على جوانب من شخصيتها الانسانية، والتعرف على هواياتها وملامح سيرتها الذاتية.
أم درمان ملاعب الطفولة وطيف الذكريات:
محطة الطفولة كانت هى مدخلنا الى عقل وقلب ريماز التى تقول وهى تلاحق طيف الماضى فى اعماق ذاكرتها «احب مكان عندى بالدنيا هو موطنى السودان، ولكل انسان علاقة وجدانية حميمة بمكان ما، واجمل تلك الاماكن على الاطلاق تلك التى ترتبط بالميلاد وملاعب الطفولة ومقاعد الدراسة، وكل تلك الاشياء تعنى عندى امدرمان مدينتى وحى الثورة الحارة السابعة الذى عشت فيه طفولتى، وقد كانت اطلالتى الاولى على الدنيا فى صيف أبريل من عام 1987م وأسرتى الصغيرة تتكون من والدى وامى وشقيقان أكبر منى «أسامة ومحمد» وشقيقتى الاصغر «رزان».
كل بنت بوالديها معجبة:
يرتسم على وجهها كثير من الفرح وهى تجيب على سؤال عن أهم شخص فى حياتها فتقول: «ابى ميرغنى الجاك وامى الحبيبة مواهب سعد التى تمثل عندى نموذج للام المثالية، فهي تغمرنا بفيض حنانها وعطفها ورعايتها، وهى انسانة عملية وموظفة مكافحة، وارنو اليها دائما بنظرة إعجاب وحب، ومثل كل بنت اتمنى أن أكون عند حسن ظن والدى وأسرتي».
فن إدارة الوقت والالتزام بالزمن
وتكشف ريماز علاقتها بالزمن قائلة: «الوقت كالسيف، وادارة الوقت نقطة مهمة لدى كل شخص ناجح، وعدم الالتزام بالزمن والمواعيد يؤدى الى فشل كل الاهداف والطموحات، ولا ينطبق علىَّ مثل «مواعيد السودانيين» فأنا ملتزمة جدا بالوقت، واحب ان يكون الآخرون حولى مثلى».
برج الحمل ورقم الحظ «4»
وعن الصدفة والأبراج والحظ تفكر برهة قبل ان تقول «انا من مواليد برج الحمل، ولكن ذلك لا يعنى قناعتى بالتنجيم. والصدفة لعبت دوراً فى حياتى، واختيارى للمشاركة فى برنامج «أغاني واغاني» صدفة جميلة. وأتفاءل بالرقم «4» الذى ارتبط عندى بحدوث الكثير من الاشياء المهمة في حياتي.
يستهوينى اللون الأخضر:
وعن أسلوبها فى اختيار أزيائها، لأن اختيار الأزياء فن وجزء أساسى من الشخصية، تجيب: «يستهوينى اللون الأخضر، وفلسفتى فى اختيار ازيائى تقوم على ارتداء ما يناسبنى من ملابس محتشمة، وتستهوينى فساتين السهرة والكجوال العادى فى البيت، واهتم بالاكسسوارات، وفن الميك أب والنيولوك مهم بالنسبة لى بصفتي فنانة».
دموعي نقطة ضعفي وأبرز عيوبى العصبية:
وتكشف عن نقطة ضعفها بالقول: «الكمال لله، ولكل واحد منا عيوبه. ونقطة ضعفى أن دموعى تنهمر بسرعة عند الغضب، وأبرز عيوبى العصبية والعناد فى حالة الغضب. وافرح عندما احقق نجاحاً واحزن للغاية بفقد الأحبة والاعزاء، واخاف دائما من الفشل، وحكمتي «من اشتغل بالناس مات هما»
هوايات وأغنيات وأسفار وأحلام:
وتختزل ريماز هوايتها فى مشاهدة المسلسلات التركية على شاشة «ام. بى. سى 4»، والاستماع الى رائعة الراحل خليل اسماعيل الأمانى العذبة، وتشجيع الهلال، وحب الأسفار، وتحلم بتحقيق النجاح في مجال تخصصها المختبرات الطبية.
***الصحافة***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/07, 08:36 AM
كابتن الطيران شيخ الدين ووقوف طائرة الشيخ في العقبة
عملت في الطيران أكثر من أربعين عاماً ومعاشي 105 جنيهات
http://www.alrakoba.net/newsm/26621.jpg

حوار: الفاتح عبدالله
كابتن طيار شيخ الدين محمد عبدالله الطيب من أبناء قرية ديم القراي بولاية نهر النيل التي ولد فيها في عام 1941 كما تقول أرقام شهادة ميلاد التسنين، ولكن أوراق راتب المهدي الذي كان والده يحتفظ بها قالت أرقامها إنه من مواليد منتصف شهر مارس من عام 1938م درس في كسلا جزءاً من مراحلة التعليمية وفي مدرسة أم درمان الاهلية التي كان مديرها في تلك الفترة الاستاذ شيخ حامد الانصاري ومنها الى مدرسة وادي سيدنا الثانوية في عام 1956م وكان من بين أبناء دفعته الدكتور الحبر نور الدائم ومحمد الشيخ مدني.. وقبل ان يدخل جامعة الخرطوم في عام 1960 لتحقيق أمنيته بأن يصبح مهندساً شدته البلاد حالة اقتصادية صعبة فكر في ان يتوظف في بعض المؤسسات المدنية وقادته الصدفة بأن قدم له أحد أصدقائه في الخطوط الجوية السودانية «سودانير» التي تدرج في وظائفها الى ان وصل أعلى درجات السلم الوظيفي فيها بعد ان اجتاز المعاينات وبينه وبين نفسه بأن يطوي صفحة الطيران ويبحث له عن وظيفة أخرى حتي جاءته المفاجأة بأن استدعي للاجراءات.
الأحداث حلقت مع الكابتن شيخ الدين بين طيات السحاب في الماضي فإلى ما دار بيننا.



-ما هو شعورك قبل أيام من الدخول في المعاينات للالتحاق بسودانير؟
آخر شئ كنت افكر فيه الطيران وأنا لا أعرف عنه أي شيء وكان ذلك في عام 1960 وكان مقر سودانير في موقع معهد تطوير الادارة الحالي وقبل يوم من المعاينات ذهبت الى المساحة الخالية التي كانت بالقرب من مدرسة الخرطوم الثانوية وكانت هناك طائرة قديمة دخلت بداخلها حتى أرى هذا الجسم الحديدي الضخم من الداخل وظللت أبحث عن آلة القيادة وأي معلومات عن الطائرات حتى تعينني في المقابلة وبعد ان ذهبت الى المقابلة وجدت هناك كبير الطيارين رجل خواجة يجلس ومعه ثلاثة رجال ...سألوني عددا من الاسئلة وكانت إجابتي تجبر أعضاء اللجنة على الضحك في دواخلهم وعندما جاء السؤال عن الطيران وقف «حمار الشيخ في العقبة» وفي النهاية سألني الخواجة لماذا قدمت للطيران قلت له من أجل المال وقال لي ما بتحب الطيران؟ قلت له كيف أحب لي حاجة أنا لا أعرف عنها شيئا وبعد ذلك خرجت وأنا قلت لزملائي بأن مسألة الطيران هذه طويت صفحتها وان الجايات اكثر من الرايحات، ولكن كانت المفاجأة عندما استدعوني لتكملة الاجراءات وبعدها ذهبت الى انجلترا لدراسة كورس في مارس من عام 1960م وحضرت منه مساعد كابتن.



-ماهي المواقف التي كنت فيها قريب من الموت وأنت داخل الطائرة؟
لست قريباً من الموت وكان من المفترض ان أموت وكان ذلك في الثاني والعشرين من فبراير من عام 1967م وكنت أتدرب في طائرة تسمى «الداكوتا» كانت تستخدم دائما في الحرب العالمية الثانية وكان معي مدرب أجنبي وسقطت هذه الطائرة في مساحة خالية في منطقة العمارات شارع «1» ومباشرة توفي المدرب الاجنبي وان منطق الاشياء يقول لا يوجد سبب بأن يجعلني حياً، ولكن الاعمار بيد الله. والحادث الثاني كنت اقود طائرة فوكس من الفاشر الى الابيض ودخلنا في مطبات هوائية «جرست» الكثيرين لدرجة ان هناك عرسان رفضت العروس ان تواصل معنا الرحلة الى الخرطوم وفضلت البقاء في الابيض والحادث الثالث كنت اقود طائرة شحن الى جوبا ومنها الى نيروبي وكان معي كابتن تحت التمرين وكانت الاجواء ممطرة ودخلنا في سحب اهتزت الطائرة بصورة مخيفة لدرجة ان المياه دخلت الينا في كابينة القيادة وكان هناك شخص معنا اصيب في رأسه ولكن عبرنا بسلامة .



-هل تعرضت لمحاولة اختطاف طائرة؟
لم أتعرض لمثل لمحاولة اختطاف ولكن اثناء عملي في الكويت كنت قادم من لندن الى الكويت وطلبت منا ادارة العمليات ان نهبط دون اي معلومات اضافية ونحن كنا على علم بأن هناك شخص من المقاومة الفلسطينية يحتجز بعض المواطنين وهو يحمل في يديه قنبلة وبعد ان هبطنا وجدنا السفير الكويتي في المطار وبعد مفاوضات مع الفلسطيني وافقت الكويت على استضافته وكان علينا ان نرحله الى الكويت وصعد معنا الى الطائرة وهو ممسك بهذه القنبلة في يديه ورفض ان يتركها واقلعت به ويدي في قلبي الى ان هبطت في مطار الكويت والحمد لله



-نحن الآن في شهر رمضان الكريم كيف رمضان مع الطيران؟
انا لم افطر طوال فترة عملي وانا في الجو ولكن الاشكاليات التي كانت تواجهني عندما اكون مسافر في اتجاه الغرب وذلك نتيجة فروقات الوقت وكان هناك خلاف هناك من يرى بأن يفطروا على مواقيت البلد التي سافروا منها ولكن هناك من يفضل الرخصة ويستشهد بالقول «إن الله يحب ان تؤتى رخصه


-بالتأكيد هبطت في كثير من مطارات العالم ماهو المطار الذي أصابك بالدهشة؟
مطارات أوروبا والخليج جميلة ولكن مطار فرانكفورت في المانيا هو الذي أدهشني وهو مطار تسبقه خضرة جميلة وغابات وهو في غاية النظام من الداخل وأول مرة هبطت فيه أدهشني بصورة اكبر من مطار لندن.


-كابتن كرة القدم يصاحب اعتزالها مهرجانات وضجة بعكس كابتن الطيران الذي لا يشعر باعتزاله أحد؟
هناك أشياء تعجل باعتزال كابتن الطيران منها أمراض السكري وارتفاع ضغط الدم والنظر وعادة هناك كشف طبي للكابتن كل ستة شهور وأي واحدة من الاشياء السابقة تجعلك لا تتمكن من الطيران يجب على الكابتن ان يتوقف فورا وان الطيران المدني هي التي تعطي الدرجات بالنسبة للكباتن .



-وضع الطيران في السودان؟
الطيران في السودان ليس لديه وجيع ولا اهتمام به لذلك لدينا كثيراً من الطيارين بعد ان نخسر عليهم مبالغ كبيرة تتم معاملتهم مثل موظفي الخدمة المدنية ويدخلون في اضرابات وهاجروا ومثلا نحن في قطر لدينا قرابة الاثنين وعشرين طياراً والأولاد السودانيين يعملون في كثير من خطوط الطيران العاليمة واضرب لك مثلا بشخصي فأنا عندما نزلت معاش كان معاشي «105 جنيهات
-طيارة بدون طيار ممكن تنهي وظيفة الكابتن؟
والله شوف مهما يكون لا يمكن ان نستغني عن الطيار وسيظلوا يحتاجون اليه ومثلا هناك طائرات تهبط بالطيار الاتوماتيكي ولكن لا تهبط الا بوجود كابتن ولذلك لا يمكن ان تنتهي مهنة الطيار وأشك في ان يركبها الناس واذا قالوا لهم هذه الطائرة بدون طيار فلن يركبوا فيها.



-هل هناك فرق بين قيادة الطائرة والسيارة؟
الطائرة مثل القانون وهي منظمة وأي حاجة فيها بتعمل بالنظام بعكس العربية في الارض تكون انت دائما «جائط» ولا توجد خطورة في قيادة الطائرة فأنا عندما أكون معي ابني وهو سائق العربية دائما انا في حالة حديث معه وأنصحه بأن يخلي باله ولكنه يرد على ويقول لي يا أبوي نحن الساعات بتاعتنا في الارض وإنت ساعاتك في الهواء عشان كدا ما تخاف.



-من هو أول رئيس للجمهورية سافرت معه؟
منذ ان استلم الرئيس الراحل جعفر نمير الحكم غادرت السودان مباشرة وذلك لأني رجل إسلامي وهم اعتقلوني قرابة الشهر في شهر اغسطس منذ عام 1969م وكانت مصادفة مع تفجيرات قنابل في مناطق مختلفة في الخرطوم وبعد تفتتيشي والتحري معي وضعت في السجن ولكن قبل إطلاق سراحي قبل ان يذهب الى امريكا وتم اطلاق سراحي في نفس اليوم الذي غادر فيه الى امريكا والرئيس كان له كباتن يسافرون معه وفي تلك الفترة نميري كان مقاطع سودانير قرابة السنتين وجاءته رحلة الى الخليج وبهاء الدين كان يستلف له طائرة رجل الاعمال السعودي خاشقجي وطلبوا مني السفر مع الرئيس وكانوا يتوقعون مني الرفض ولكن وافقت على السفر معه وانا لم أكن شاهدت النميري في حياتي الا في التلفزيون وكان معي كابتن محمود ساتي وهو الذي سافر معه الى الولايات المتحدة الامريكية والرحلة كانت من الخرطوم الى جدة ومنها الى الرياض والي ابو ظبي ثم الخرطوم ومدير سودانير الراحل سيد احمد الاخضر قال لي يا مولانا ما تمشي تقول حديثك بتاع السفر تعمل لينا حاجة مع الرئيس وبعد ان اقعلت مباشرة قلت الدعاء بتاع السفر وبعده مباشرة جاءني المرحوم بهاء الدين ادريس وقال لي ان الرئيس يدعو طاقم الطائرة لاداء العمرة معه وشكرته وبعد قليل جاءني مدير مكتبه عمر محكر ومعه ورقة بها دعوة الرئيس لطاقم الطائرة لاداء العمرة وهنا قلت لهم هذه بركة الدعاء الذي كنتم تخافون منه وبعد ان أقلعنا من الرياض الى ابو ظبي كان يقود الطائرة كابيتن محمود ولم يقرأ الدعاء وانا ذاهب الى الرئيس في موقعه سخط فيني وقال لي يا كابتن وين الدعاء وقلت له يا كابتن أي شيخ وطريقته فأنا لا أقود الطائرة الآن ولكنه رفض وتمسك بأن يقال الدعاء وقلت له الناس السابقون قالوا لي بأني أريد أن أدخل البدع في الطيران وقال لي الرئيس هؤلاء مغفلين فالانسان معلق بين السماء والارض وهم لا يعرفون ماذا يدخل هذا الدعاء في نفوس المسافرين من طمأنينة وارتياح وطلب مني أن لا يتوقف الدعاء وبعد ان خلصنا الرحلة قال الرئيس النميري هذه يا عبدالماجد هذه افضل رحلة اقوم بها وهذه الادعية لا تتوقف في الطيران والآن الحمد لله الدعاء اصبح يقرأ في كل الطيران وأيضا سافرت معه كوريا وامريكا وفي رحلة كوريا منحني نوط الجدارة بعد ان أوصلته الى السودان وكان الشيخ زايد يريد ان يلتقي به في وقت متأخر وهو يريد ان يأتي الى الخرطوم مباشرة وعلى الرغم من ان هناك كان يريد ان يذهب الى ابوظبي لعدم مقدرتنا للذهاب الى الخرطوم مباشرة ولكن عندما سألني نميري قلت له يمكن نذهب وأنا كنت عامل حسابي فقد تركت طاقم في بانكوك ليرتاح وأخذته معي في طريق العودة وبعد أن وصلنا الخرطوم منحني نوط الجدارة وكان ذلك في عام 1983م.



-ماهي قصة هذا الدعاء؟
أنا كنت أقود طائرة سودانير من بورتسودان الى جدة في اثناء فترة الحج وأنا عادة دائما كثير الدعاء خاصة عند ما أخرج من البيت وفي تلك الفترة كان أغلب الحجاج كبار في السن ويخافون من الطائرة ولذلك كنت أقرأ لهم هذا الدعاء حتى يطمئنوا وهذا الدعاء كانت تأتيني من أجله مذكرات وتعليقات.
-سافرت مع البشير؟
سافرت معه ليبيا ولكن الرحلة الطويلة كانت الى الصين ومنها الى فيتنام وكان في تلك الفترة وزير الخارجية علي عثمان محمد طه.
***الاحداث***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/07, 09:00 AM
الاسطورة حامد بريمة في حوار الصراحة والوضوح http://www.alrakoba.net/newsm/26615.jpg
حراسة المرمى رغبة في المقام الأول وتدريبات المياه اكسبتني المرونة اللازمة
مباراة قورماهيا الكيني قادتني للشهرة والأجانب يحتاجون لنظرة

حوار عبد المجيد عبد الرازق: الطيب شيخ ادريس
خلال زيارته الأخيرة للسودان لقضاء إجازته التقته (السوداني) وأجرت معه حوارا مطولا تحدث فيه عن رحلة التألق التي وصل من خلالها لأبرز سلم النجومية عبر المباريات التي خاضها سواء كان بقميص ناديه المريخ او المنتخب الوطني الذي لعب فيه بجوار عدد من النجوم الافذاذ في تلك الحقبة التاريخية فحاصرته أسرة القسم الرياضي بصحيفة السوداني بوابل من الاسئلة الساخنة التي رد عليها العملاق حامد بريمة بمثل ما يرد الكرات التي يصوبها المهاجمون تجاه مرماه .
***بريمة والعروض التي قدمت له
أجاب بريمة بأنه وصلته عدة عروض في ذلك الوقت في فترة حراسة مرمى المريخ ولكن في ذلك الوقت لم يسبقه حارس مرمى للاحتراف في الخارج وبالتالي رفضها من ضمنها عرض برتغالي وآخر من أنجولا.
***مشكلة الحراسة في السودان ؟
السودان لا توجد به مشكلة حراسة مرمى والمشكلة تتمثل في عدم وجود الكشافين لهذه الخانة لأن الكل منشغل بالهجوم والدفاع وبقية وظائف الملعب الأخرى وبالتالي لم يكن حراسة المرمى من ضمن اهتماماتهم.
***كيف طور حامد بريمة من مستواه؟
بالرغم من أنه لم يكن لدي مدرب فكنت أذهب بصحبة اختي لنهر النيل خاصة ان التدريب على الماء وهو عمل شاق يمنح الجسم مرونة كبيرة وهذا ساهم في رفع مستواي لدرجة كبيرة ومن خلاله عملت على تطوير مستواي.
***هل تعتقد بأهمية وجود مدرب للحراس ؟
أجاب بريمة: نعم من أهم الأشياء لابد من وجود مدرب حراس لكن يتم بداية من البراعم حتى يتواصل العمل معهم بصورة سليمة منذ البداية حتى يتم تعليمهم الأسلوب الأمثل في التدريبات وقدم حامد بريمة نصيحة للأندية بأن تعمل على التعاقد مع مدربين في هذه الخانة الحساسة لأن العمل في تدريب حراس المرمى يحتاج الى جهد مضاعف خاصة في سن (12-14) مشيرا الى أن الدول بدأت التدريبات في سن السابعة.
***تراجع مستوى الحراس بالبلاد؟
أشار بريمة الى أن حراسة المرمى رغبة في المقام الاول وإن لم تكن لديه الرغبة لا يستطيع ان يقدم شيئا في هذه الخانة فعندما يختار اللاعب حراسة المرمى ومن ثم يأتي تدريبه عبر المراحل السنية المختلفة حتى يتم تطوير مستواه واشار بريمة انه لا يوجد حاليا من يقدم المواهب في هذه الخانة ذاكرا ان بالبلاد حراس مرمى جيدين يمكنهم ان يكتشفوا عددا من الحراس (عيسى الهاشماب ، حسن الطيب ، هشام السليني ، عبد الفراج وهؤلاء يمكنهم ان يشاهدوا في الروابط ويأتوا بحراس جيدين يحرسون المرمى في المستقبل لأن لديهم الفكر التدريبي لحراسة المرمى وبالتالي فهم يملكون عين فاحصة.
***مواصفات حارس المرمى؟
حول مواصفات حارس المرمى يقول حامد بريمة انها تتمثل في الطول المناسب وتناسق الجسم واهم حاجة لابد ان يكون لديه الرغبة ومن ثم بقية الاشياء والتي تأتي عبر التدريب وأضاف أنه لابد ان يكون لديه احساس عالي وردة فعل اعلى وانصح ان يكون المدرب وطني حتى لا يكون هناك فارق في عامل اللغة.
***علاقتكم خارج الملعب؟
في الحقيقة كانت علاقة متميزة للحد البعيد وهي العلاقة التي جعلت الناس تأتي بالكؤوس كنا نذهب ونتناول (طعام العشاء) مع بعض في أي منزل من منازل اللاعبين وهذا الوضع انعكس أثره داخل الملعب لأن روح الفريق كانت موجودة مما خلق انسجاما وتجانسا كبيرين للغاية بالاضافة الي ان اللاعبين كان لديهم حماس وغيرة كبيرة على الشعار وهذا ورثناه من بشارة وسليمان والآن غير موجود ولابد من عودة الروح القتالية التي عرف بها المريخ في السابق وهي التي جعلته ينال عددا من الألقاب والبطولات سواء في الداخل او الخارج.
***مشوار البطولات؟
من الأسباب التي جعلتنا نحرز البطولات هي أننا كنا مع بعض لأغلب الفترات وكنا نتواصل ونتفاكر والمصاب نعالجه وهذا الشيء انعكس على أداء اللاعبين داخل الملعب مما أسهم بشكل كبير في تحقيق العديد من النجاحات والإنجازات وأذيع لك سراً عندما شاركنا في بطولة سيكافا في العام 1986 بدار السلام كان لابد من رفع روح الفريق الواحد وكان عندما يضيع اللاعب ركلة جزاء يقوم الآخرون بمواساته وهذا هو السر الحقيقي في فوز المريخ بكأس تلك البطولة عبر ركلات الجزاء امام المضيف الشباب التنزاني وايضا كان في ذاك الوقت المريخ يملك لاعبين كبار أمثال جمال ابوعنجة وكمال عبد الغني وكانوا يعرفون متى يدافعون والعكس.
أفضل مبارياتي كانت أمام قورماهيا ؟
اعتبر حامد بريمة مباراة قورماهيا الكيني من أجمل مبارياته التي لعبها خاصة أنها قدمته للجمهور وكذلك مباريات بانديل يونايتد النيجيري في نهائي كأس الكؤوس الافريقية (مانديلا ) في العام 1989 ويتذكر بريمة أيضا مباراة المنتخب الوطني امام أنجولا بلواندا والتي انتهت بالتعادل.
***حامد وثقافة التحكيم ؟
يقول حامد بريمة هذا الجانب لديه طرائف كثيرة منها في إحدى المباريات الخارجية امام كينيا ومن ضربة حرة غير مباشرة تركت الكرة تدخل الشباك وبعدها قمت بوضعها في الخط وقمت بلعبها وسط احتجاج من الخصم مشيرا الى أن طاقم التحكيم بقيادة عثمان احمد البشير كان يعطينا محاضرات قبل المباريات تجنبا للوقوع في الأخطاء وقد أفادتنا كثيرا في تلافي الأخطاء وكذلك كررت التجربة أمام فريق الموردة وعملوا فيها مشاكل وأشار بريمة الى أنه لابد من حفظ القانون وتمنى العملاق من حكام اليوم أن يقوموا بمثل هذا الدور وإعطاء اللاعبين محاضرات قبل انطلاقة المباريات.
***مشــواري مع المنتـخب؟
تحدث الكابتن حامد بريمة عن مشواره مع المنتخب الوطني الاول وقال علاقتي مع لاعبي الهلال المريخ كانت قوية وكنا نمثل كتلة واحدة وهذا الشئ كان موجودا في السابق بعكس اليوم وكنت أنا واحمد آدم وعوض دوكة وحسن آدم نقعد في غرفة واحدة وفي غاية الانسجام وأيضا من الطرائف التي لا أنساها ايام المنتخب الوطني وفي مباراتنا أمام يوغندا وعندما تم اختياري كابتنا واجهتني مشكلة في عامل اللغة.
***كنت أتعمد إشراك الحراس الآخرين ؟
أكد بريمة أنه كان يرفض المشاركة في بعض المباريات من أجل إتاحة الفرصة لحراس المرمى الآخرين أمثال الحارس شنان وأضاف: كنت أحاول أن أعطي فرصة لشنان للمشاركة في المباريات حتى يكون مستواه قريبا من مستواي ولكن كان الناس يعتقدون أن حامد بريمة يرفض المشاركة بل في الحقيقة كنت أمنح الآخرين فرصة المشاركة وفي واحدة من المباريات وأمام الافريقي التونسي ووقتها تبقت خمس دقائق لنهاية المباراة طلب مني الجهاز الفني الدخول فرفضت وكنت أتيح الفرصة لشنان لأنه كان يحتاج لمثل هذه المباريات لاكتساب جاهزية أكثر وخبرة كبيرة.
***نصــائح لحراس المرمى ؟
قدم حامد بريمة نصائح غالية لحراس المرمى مطالبا إياهم التحلي بالأخلاق الرياضية والعمل على الاستماع لحديث المدربين والاستفادة من تجاربهم وخبراتهم في الملاعب وأيضا العمل على تطوير المستويات بالإقبال على التدريبات بكل أنواعها بالصبر والمثابرة والاجتهاد أكثر وتوجيه زملائه داخل الملعب لأن حارس المرمى هو أكثر اللاعبين كشفا للملعب.
***تجربة الأجانب بالسودان ؟
للأسف الشديد هناك محترفين أجانب أقل قامة من اللاعب الوطني والعكس لابد أن يكون اللاعب الأجنبي أفيد ويستفيد منه الوطني وينبغي أن يتم اختيار المحترفين الأجانب بمواصفات عالية حتى يكونوا بمثابة إضافة حقيقية للفريق وحتى على مستوى إحراز الأهداف نجد أن اللاعب الوطني هو الأكثر إحرازا للأهداف في الدوري وهذا إن دل إنما يدل على أن اللاعب الوطني بخير فقط يحتاج لمزيد من الرعاية والاهتمام.
***النظام الإداري في السودان ؟
النظام الإداري بالخارج يختلف تماما عما هو عليه في السودان فهناك العمل منظم وتجد أن هناك إداري واحد يرافق الفريق ويقوم بمهام كبيرة.
***رسالة للجمهور ؟
وجه الكابتن حامد بريمة رسالة لجماهير المريخ وطالبهم بالصبر على فريق المريخ كما طالب اللاعبين بتقديم أفضل ماعندهم من أجل التتويج بلقب بطولة خارجية وتقديمها هدية لرئيس نادي المريخ الحالي جمال الوالي الذي قدم الكثير للنادي.
***بطاقة اللاعب بريمة
من مواليد 1956 حامد بريمة عيسى
وهو من اللاعبين القلة من السودان الذين تم اختيارهم لمنتخب العرب تم اختياره ضمن أفضل عشرة لاعبين في أفريقيا من قبل مجلة فرانس فوتبول (المهتمة بالكرة الأفريقية والعالمية)اختارته هذه المجلة كأحسن حارس مرمى في أفريقيا.. ولمحبى (إحصاءات الاتحاد الدولي) كان من المفترض اختياره ثاني أعظم حارس في العالم يحتفظ بنظافة شباكه لمدة أطول (بعد مازاروبي حارس مرمى فريق فاسكو دي جاما البرازيلي) إلا أن الاتحاد العام تجاهل الأمر..الاخطبوط.. العملاق.. الأسطورة حامد بريمة واحد من ألمع نجوم الكرة السودانية قدم عصارة جهده وفنه الأصيل من خلال المستطيل الأخضر وبرع في الزود عن عرين المريخ والمنتخب الوطني لفترة طويلة حتى أضحى اسمه على كل لسان عربي وافريقي ارتبطت فترته بالإنجازات والبطولات مع ذلك تخطاه الاختيار من قبل (الكاف) للتكريم في احتفالات اليوبيل الذهبي للاتحاد الأفريقي. (السوداني ) التقته وأجرت حوارا مطولا معه كشف من خلاله بدايته من النهضة الدامر ثم تواصلت مسيرته. بريمة في صفوف النهضة الدامر الأمر الذي جعله يبرز في المنطقة حتى وقع في كشوفات المريخ ووجد به عمالقة في حراسة المرمى (الطيب سند، الهادي سليم) ولكنه كان يملك القدرة العالية على إثبات وجوده ومع ذلك جلس على دكة البدلاء لفترة وعندما أتيحت له فرصة المشاركة تشبث بها ولم يبارح خشبات المرمى الا بعد اعتزاله اللعب لأنه كان يملك المقومات الخاصة بهذه الوظيفة المتمثلة في اليقظة والثبات والحضور الذهني وتوقيته السليم وهو يملك ردة الفعل الجيدة وأصبح واحدا من اشهر حراس المرمى المعروفين على نطاق القارة الافريقية والعالم العربي وهو حارس عملاق نادر أن يتكرر من جديد في سماء الكرة السودانية.
وهو واحد من الاشراقات التي جادت بها الكرة السودانية في فترة من عمر الزمان
***إنجازات وبطولات محمولة جواً
ارتبط اسمه بالكأسات المحمولة جواً للقبيلة الحمراء كيف لا وهو الذي حمى عرين الفريق في سيكافا بدار السلام في العام (1986) وحقق بطولتها امام فريق الشباب التنزاني مستضيف البطولة وكذلك دافع بقوة عن عرينه في كاس دبي الذهبي امام فريق الزمالك المصري وكان أهم حدث في تاريخه لحظة التتويج بالبطولة الأغلى في تاريخ المريخ بالتتويج بكأس الكؤوس الأفريقية (مانديلا) في العام (1989) واستقبل الابطال وقتها الزبير محمد صالح عضو مجلس قيادة ثورة الانقاذ التي تفجرت في ذلك العام.
***السوداني***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/07, 09:50 AM
الليثي يكشف صراع الساعات الأخيرة بين مبارك وطنطاوي
http://www.alrakoba.net/newsm/26644.jpg

أماط عمرو الليثي عن تفاصيل جديدة تتعلق بالساعات الأخيرة قبل تنحي الرئيس المصري حسني مبارك على خلفية الانتفاضة الشعبية التي أطاحت به، مشيرًا إلى أن تلك الساعات شهدت صراعًا بين مبارك ووزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي.
وكتب عمرو الليثي في مقالا حمل عنوان 'الساعات الأخيرة بين مبارك وطنطاوي' يقول: 'كان بيان المجلس العسكري يوم 2 فبراير، الذي يؤكد فيه مطالب الشعب برحيل مبارك، بداية النهاية في العلاقة بين الرئيس مبارك والمشير طنطاوي. وكما تردد فإن مبارك عاتب المشير على البيان، واعتبره مبارك موجهاً ضده في المقام الأول'.
ويضيف الليثي: 'يبدو أن الصراع بدأ في تلك اللحظة الفارقة والتاريخية يحتدم، ويبدو أيضاً أن الرئيس السابق مبارك كان مغيَّباً، وأن من حوله لم يفصحوا له عن فداحة الأمر؛ فقد حكى لي الوزير السابق فاروق حسني أنه يوم أن ذهب لتقديم استقالته اتصل به الرئيس السابق مبارك، وأخذ يداعبه في التليفون ويسأله بقهقهة هل صحيح أن (الحرامية) دخلوا منزله؟ ويستطرد مبارك قائلاً لحسني إنهم صوروه بالأقمار الصناعية وهو يحاول أن يركب لنش للهروب من المنزل! وما فاجأني به فاروق حسني في حواري معه هو ما قاله لي بأن مبارك قال له (هو إحنا مش حنفتتح معرض الكتاب بكرة؟) فرد عليه حسني قائلاً: (لا يا فندم إحنا اعتذرنا لجميع العارضين وسافروا، ثم إني بكرة مش هكون وزير ثقافة). وأنهى حسني كما حكى لي مكالمته مع مبارك وهو مندهش؛ لأن مبارك يتحدث معه وكأن شيئاً لم يحدث رغم أن البلد ملتهب والمظاهرات تملأ الشوارع، ويبدو أن ما شعر به فاروق حسني شعر به أيضاً المجلس العسكري؛ حيث يبدو أن مبارك كان في وادٍ ومصر كلها في وادٍ آخر'.
ويمضي الليثي قائلاً: 'نعود لمبارك والمشير طنطاوي؛ فقد بات واضحاً أن المجلس العسكري قد رجح كفة الشعب على مبارك القائد الأعلى، على الرغم من أن قسم اليمين لضباط الجيش يؤكد ولاءهم للقائد الأعلى للقوات المسلحة، لكن انهيار الأمن وعدم قدرته على احتواء الأزمة في مصر وخروج الملايين أكد للجيش أنه يجب أن يكون مع الشعب وليس مع القائد الأعلى، وبالطبع كان هذا القرار محفوفاً بالمخاطر؛ لأنه لو الثورة فشلت وعاد مبارك للسلطة كان أول شيء سيقوم به هو محاكمة المشير طنطاوي ورفاقه'.
ويتابع الكاتب المصري: 'وبعد موقعة الجمل، بات خلاف المشير مع مبارك واضحاً للجميع، ويبدو أن في هذه اللحظات بدأ جمال مبارك يلعب دوراً في الإطاحة بالمشير طنطاوي؛ فتردد في ذلك الوقت أن هناك قراراً جمهورياً قد صدر من مبارك الأب بإيعاز من مبارك الابن (جمال مبارك) بإقالة المشير طنطاوي ورئيس أركان الجيش سامي عنان، وتعيين قائد الحرس الجمهوري بدلاً منه، وأن هذا القرار أُرسل للتليفزيون المصري لإذاعته، إلا أن رئيس قطاع الأخبار في ذلك الوقت (عبد اللطيف المناوي) اتصل بمدير الشؤون المعنوية وعرض عليه الأمر، وبالفعل لم يذع القرار، وبناء على هذا التصرف كان هناك رد عاجل من المجلس العسكري من خلال بيان أُذيع، وكان ملقي البيان هو اللواء إسماعيل عتمان، رئيس الشؤون المعنوية، أكد فيه دعم المجلس العسكري لثورة الشعب'.
ويشير الليثي إلى أن 'هذه المعلومات توافرت لدي ولدى آخرين من خلال تسريبات صحفية، ولكن لم يخرج مصدر رسمي حتى الآن ليؤكدها، لكن تصاعد الأحداث يؤكدها'.
ويضيف الليثي قائلاً: 'في اليوم التالي لهذه الواقعة زار المشير طنطاوي المنطقة المحيطة بالتليفزيون، وشاهده الجميع وهو يربت على كتف أحد العساكر من الحرس الجمهوري ويشد من أزره.. في تلك الأوقات كان اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات يتصل بمبارك يومياً ويطلب منه أن يترك البلاد إلى الخارج، وقد باءت جميع محاولات سليمان لإقناع مبارك بترك السلطة والسفر إلى الخارج إلى ألمانيا تحت ذريعة العلاج في هايدلبرج بالفشل.. عندها قرر المشير طنطاوي أن ينحاز للشعب والشباب في ثورته، وكان متيقناً بأن الشعور نفسه الموجود لدى الشباب في ميدان التحرير موجود أيضاً لدى شباب الضباط داخل القوات المسلحة. وكان المشير يعي تماماً أن ضباط الجيش لن يتورطوا في إطلاق النار على الشعب المصري.. وكان الإحساس الغالب على أعضاء المجلس العسكري أن هناك دَيناً يجب رده للشعب المصري الذي تحمل عار الهزيمة وعودة الجيش مهزوماً في حرب 1967، ومع ذلك لم يحاسب الشعب جيشه على ذلك.. هذا الشعور جعل الجيش وقادته يدركون أن الشعب المصري العظيم لا يستحق منهم إلا كل حب وتقدير؛ لذا فقد بات واضحاً أن الجيش المصري بقادته وضباطه وجنوده مع الشعب ضد مبارك'.
ويتابع الليثي: 'جاءت اللحظات الأخيرة.. وعقب رفض مبارك الانصياع لنصيحة عمر سليمان بترك البلاد سمحت القوات المسلحة للمواطنين بالذهاب إلى مقربة من منزل مبارك؛ ليسمع بأذنه الشعب وهو يقول له (ارحل).. وأتصور أن هذه اللحظات هي الحاسمة في هذا الصراع؛ لأنها ما هي إلا سويعات قليلة.. واتصل مبارك بالمشير طنطاوي - كما تردد - وأبلغه بأنه سيترك قصر الرئاسة إلى شرم الشيخ.. وفي الوقت نفسه طلب من عمر سليمان إلقاء بيانه بتخليه عن السلطة.. وفي اليوم نفسه اصطحب أحد قادة القوات المسلحة مبارك في طائرة هليكوبتر متجهاً إلى شرم الشيخ.. وبذلك حُسم الصراع لأول مرة لصالح المشير والشعب ضد الرئيس'.
ويعلق الليثي مقارناً علاقات رؤساء مصر السابقين بقادة الجيش، وعلاقة مبارك بطنطاوي في تلك اللحظة، قائلاً: 'إن كانت الأوضاع السياسية مغايرة تماماً لما حدث من قبل بين ناصر وعامر والسادات وأحمد بدوي ومبارك وأبو غزالة.. ففي هذه المرة خرج الشعب المصري لإسقاط النظام، وإذا لم يكن الجيش منضماً للشعب، وكان في القارب نفسه، فإن ذلك يعني لكل من هو مبصر ومتفهم لطبيعة الأمور.. أن هذه الثورة الشعبية كانت ستتحول إلى انقلاب عسكري؛ لذا فإن قرار المشير ورفاقه بالانحياز لثورة الشعب ضد مبارك، رغم العلاقة التي تربطهم بعضهم ببعض، كان قراراً وطنياً سليماً، ولن ينساه التاريخ'.
***وكالات***

محمد برقاوى
2011/08/07, 06:57 PM
أخي الحاج/ رمضان كريم وكل سنة وانت طيب ونشيط وكبير الجميع..
وشكرا على جهدك المتزايد..رغم اني في ساعات كثيرة أفكر في أنك تبذل جهدا لاناس يبدو انهم اما مشغولون منصرفون عن الموقع واما هم لايقرأون ومع ذلك فانت قدرك العطاء ونحن قدرنا أن نكتب..مثل عارض المسرحية ..طالما أن في المسرح ..خمسة مشاهدين فعليه الا يوقف العرض..البرود في التعاطي في كل ابواب المنتدي الا من شلليات تتبادل اشارات خاصة بعيدة عما يفيد العام..بصراحة الموقع يحتاج الي هزة قوية..والله أنا متواصل مع منتديات مناطق أخري هي التي سعت اليّ ومتواصلين معي بشكل يومي واذا ما غبت عنهم يستفسرن عبر كل الوسائل ..أنا لا أتحدث عن ذاتي ولكن أحس بان الموقع ..فقط مثل نوادي القري يفتح ويشعل أنواره فقط ليقال أن في قريتنا نادي.. ولكّن لايوجد تجديد في الأنشطة !
ملاحظة ..الخط المستخدم أخيرا وأظنه الرقعة أو النسج لا أدري في فنجان القهوة الصباحي غير مريح بالمرة والامر متروك لك باستبداله بحرف واضح اكثر..ولك موتي ومحبتي مجددا وتحياتي للجميع .. أخوك برقاوي..

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/08, 08:18 AM
http://www.elhalaween.net/forum/customprofilepics/profilepic2955_3.gifأخي الحاج/ رمضان كريم وكل سنة وانت طيب ونشيط وكبير الجميع.
تصوم وتفطر على خير أخى القامه برقاوى وكل عام وأنت والأسرة الكريمة بألف خير
وشكرا على جهدك المتزايد..رغم اني في ساعات كثيرة أفكر في أنك تبذل جهدا لاناس يبدو انهم اما مشغولون منصرفون عن الموقع واما هم لايقرأون ومع ذلك فانت قدرك العطاء ونحن قدرنا أن نكتب..مثل عارض المسرحية ..طالما أن فيالمسرح ..خمسة مشاهدين فعليه الا يوقف العرض..البرود في التعاطي في كل ابواب المنتدي الا من شلليات تتبادل اشارات خاصة بعيدة عما يفيد العام.
لعلَّه من أبجديات المواطنة أن نعطى منطقة الحلاوين حقها كاملاً غير منقوص ... وتُغطى المنتدى هذه الأيام (سحابة صيف) لابد أن تنقشع وإن طال الأمد ... دعنا (أخى الحبيب برقاوى) نكتب ونواصل العطاء وإنَّ اللَّــه لا يُضيع أجر من أحسن عملا .
بصراحة الموقع يحتاج الي هزة قوية.
أتفق معك تماماً ... وقد نشرت مداخلة فى البوست (لماذا يا أحباب) قبل نشر مداخلتك هذه بثلاث ساعات و24 دقيقة ... ذكرت فيها أسماء 80 عضواً ... لاحظ 80 عضواً (بالإسم) مصحوبة بالأغنيات التاليه ... لا شوفتن ترد الروح لا رداً يطمن ... حبيبى غاب ... طوَّل مفارق حيَّو ... متين ياروحى نتلاقى ... واللَّــه مشتاقين ... باللَّــه عليك وأنت الشاعر المرهف الإحساس هل هنالك طريقة أرقَّ وألطف من هذه لنطالب بها الأعضاء لساحات المنتدى الذى هو منهم وإليهم ؟؟؟
والله أنا متواصل مع منتديات مناطق أخري هي التي سعت اليّ ومتواصلين معي بشكل يومي واذا ما غبت عنهم يستفسرون عبر كل الوسائل ..أنا لا أتحدث عن ذاتي ولكن أحس بان الموقع ..فقط مثل نوادي القري يفتح ويشعل أنواره فقط ليقال أن في قريتنا نادي.. ولكّن لايوجد تجديد في الأنشطة !
نسعى بكل جهدنا لكى لا يكون المنتدى شبيهاً بأندية القرى
ملاحظة ..الخط المستخدم أخيرا وأظنه الرقعة أو النسج لا أدري في فنجان القهوة الصباحي غير مريح بالمرة والامر متروك لك باستبداله بحرف واضح اكثر..ولك موتي ومحبتي مجددا وتحياتي للجميع
أرجو أن توضح لى الخط المعنى ... ومن الآن أقول لك طلبات سعادتك أوامر
أخوك برقاوي

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/08, 08:28 AM
ام الفضائح
الفساد الما خمج ... مشروع سندس الزراعي؟
http://www.alrakoba.net/newsm/26662.jpg

تابع تفاصيل فضيحة مشروع سندس الزراعي وكيف خسر المغتربون ملايين الدولارات الي جيوب الابالسة وفي بناء بئر معطلة وقصر مشيد خالي علي عروشه ... فيل أبيض محنط ، بل جمل طين ؟ مسرحية من 5 فصول في الفساد الما خمج ؟ وتابع كيف ربح وتملك فضيلة الشيخ الجليل المهندس الصافي جعفر ، تمساح سندس العشاري ، قصرأ مشيدأ بمساحة 2 مليون متر مربع في اركويت ، بعد أن كان يسكن في منزل بالإيجار بمساحة 200 متر مربع في الحلة الجديدة ؟
ام الفضائح ... مشروع سندس الزراعي
ثروت قاسم
توضيح !
كتب الي قارئ كريم يحتج علي الاشارة للمراغنة والختمية ، وعلاقتهم بالثورة المهدية !
ونقول :
بعض المؤرخين يتحدث عن أن رحلة السيد محمد عثمان الميرغني الكبير ، عليه السلام ، ( والد السيد علي الميرغني ) للسودان قبل سنوات من غزو محمد علي باشا الكبير للسودان ، كانت ضمن طلائع جيش محمد علي الغازي للسودان في عام 1821 !
كما تحدثت كتب التاريخ عن مساندة المراغنة والختمية للحكام المصريين ، خلال التركية السابقة! وقد أرجع لهم الحكام المصريون الاسانسير ودعموهم طيلة فترة التركية السابقة ( من 1821 الي 1885 ) ، في وجه منافسيهم، ومنهم المجاذيب ، الذين كانوا يعارضون االحكام المصريين ! وأكبر غبن المجاذيب علي الحكام المصريين انحيازهم السافر وتدليعهم للمراغنة والختمية !
وحينما هبت الثورة المهدية (1881) ، وقف المراغنة والختمية معارضين لها ومؤيدين للحكام المصريين! ووقف المجاذيب مع الثورة المهدية ، كيتن في المراغنة والختمية !
وأجمع المؤرخون علي اشتراك المراغنة والختمية مع الغزو الثنائي بقيادة كتشنر (1898 ) ، وقدوم السيد الحسيب النسيب علي الميرغني من مصر، في جردة كتشنر ، ضد الخليفة عبدالله ، ومشاركته في واقعة كرري ضد الدراويش !
,عندما استباح كتشنر ام درمان بعد موقعة كرري ، أرتكب الجنود الباشبوزق الموالون للمراغنة والختمية ، فظائع يندي لها الجبين في حراير امدرمان ، انتقامأ من المراغنة والختمية ضد دراويش المهدية !
ولا يزال ( بعد ثورة 25 يناير المصرية ) مولانا الحسيب النسيب السيد محمد عثمان الميرغني ، حفظه الله ، يسكن في فيلا فخمة في مصر الجديدة ، مملوكة لجهاز المخابرات المصري ! ويؤكد العالمون ببواطن الامور أن جهاز المخابرات المصري لا يتوقع أي ( خدمات ؟ ) من مولانا مقابل هذه الفيلا الفخمة !
( وَقُلْ رَبِّ زِدْنِى عِلْما )
( 114 - طه )
أعلاه ما تقول به كتب التاريخ !
ولا نزيد !
مقدمة !
إدعينا في مقالة سابقة أننا نعيش فصول مسرحية ، من مسرحيات كافكا ، علي مسرح اللا معقول السوداني !
ويحدثكم الكاتب ، في هذه الحلقة ، عن مثال آخر ، من بين الآلاف ، لحالة اللاعقلانية واللامعقولية والكافكاوية التي تفقع المرارة ، لمن بقيت في جوفه مرارة !
هذا المثال يحدثنا عن مشروع سندس الزراعي !
مشروع سندس الزراعي ؟ وما أدراك ما مشروع سندس الزراعي ؟
لا عقلانية تمشي علي رجلين أثنين وتجول بيننا عديل !
تجسيد حسي لمفهوم اللامعقولية والكافكاوية ! عبثية سارت بها الركبان !
هذه مسرحية كافكاوية في خمسة فصول ! ولا يزال العرض مستمراً !
الفصل الاول !
في هذا الفصل نعطي نبذة عن فكرة المشروع ، وتخطيطه ، والهدف من إقامته !
يقع مشروع سندس الزراعي (840 مليون متر مربع ) على بعد 30 كيلومترا ، جنوب الخرطوم ، بمحاذاة الضفة الشرقية للنيل الأبيض!
تبدأ حدود المشروع الشمإلية من قرية طيبة الحسناب ، وتنتهي جنوباَ بقرية ود الكريل بمحافظة القطينة ! ويتبع المشروع إداريا لمحلية جبل أولياء !
دشن نظام الإنقاذ هذا المشروع ( 1992) ، ليكون جوهرة في تاجه ... وكمشروع تنموي ريادي شامل ، متعدد الأغراض ، يجمع بين الإستثمار الزراعي ، والإستثمار التجاري، والإستثمار الصناعي ، والإستثمار السكني! المساهمون فيه وزارة المإلية ، كرام المواطنين ، المغتربون ، والمستثمرون الأجانب (السيد جمعة الجمعة المسجون حإلياً) !
صب المغتربون المشاركون في المشروع كل مدخراتهم الدولارية في هذا المشروع الواعد ... علي الورق طبعأ ! ممنين النفس بعائد مجزي لإستثماراتهم ، يمكنهم من العيش كلوردات واقطاعيين معاشيين في بلاد المليون ميل مربع ( وقتها ؟ ... يا حليلها ؟ ) ! بل فكر بعضهم في استجلاب عمالة خليجية للعمل في مزارعهم النموذجية السندسية !
علق المغتربون المشاركون في المشروع سورة الإنسان المُبَرْوَزة في صوإلينهم ! وطفقوا يتملونها صباح مساء ، خصوصا الآية 21 التي تقول :
عَإليهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ ! وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ ! وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً !
( 21 – الإنسان )
طفق المغتربون يحلمون بأن جزاءهم بعد طول الغربة وصبرهم الأيوبي في منافي الخليج ، سوف يكون جنات سندس الارضية علي ضفاف النيل الأبيض ! حيث يطوف عليهم ولدان مخلدون ! اذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤلاً منثوراً ! واذا رأيت ثم رأيت نعيمأ وملكا كبيراً !
يا تري هل تحققت هذه الأحلام ؟ أم طلعت أحلام ظلوط ؟
سوف نري لاحقاً في هذه المقالة !
الفصل الثاني !
تم تخطيط المشروع بواسطة كوكبة من بيوت الخبرة الإنقاذية !
بلغ طول الترعة الرئيسية 19 كيلومتراً ، بعرض 120 متراً ، ومئات الكيلومترات من الترع الفرعية !
كما تم استيراد الطلمبات الضخمة ، التي تضخ المياه من النيل الأبيض ، في الترعة الرئيسية ، وباقي الترع لري حواشات المغتربين الحالمين ، والمزارعين المغبونين !
بدأ الحلم يتحقق ، أو هكذا خيل الي أصحاب الوجعة الحقيقيين !
إستبشر المزارعون المغبونون ، مواطنو المنطقة ، وملاك أرض المشروع ( الذين نزعت حيازتهم لأرض المشروع همبتة ؟ ) ، خيراً بالمشروع ، الذي سوف يحولهم من مزارعين مطريين لا هنا ولا هناك ، وحق إليوم بإليوم ، إلى مليونيرات ، بعقالات زراعية ، وليست نفطية ! فتغاضوا، ولو الي حين ، عن الاراضي التي نزعتها أدارة المشروع منهم ، بقرار جمهوري ، ( 40% من أراضيهم ) ، بحجة إستعمالها لاعمال الري ، من ترع وخلافه ! كما تغاضوا كذلك عن ترحيلهم من اراضيهم الزراعية الاستراتيجية الفضلت ، إلى مناطق أخري تبعد عنها كثيراً !
إستمر المغتربون في التطلع إلى سورة الإنسان في صوالينهم ، خصوصاً الآية 21 منها ... وإستمروا في حمد الله وشكره علي نعمه الظاهرة والباطنة !
الفصل الثالث !
إنتهت جميع التجهيزات ! وتمت إقامة حفل كبير ، شرفه الرئيس البشير ، وجميع متنفذي المؤتمر الوطني ، لتدشين المشروع السندسي ... جوهرة تاج الإنقاذ !
بدأ الحفل وسط الزغاريد والنوبات والنحاس ! ورقص الرئيس البشير وسط المشاركين والمزغردين ! وضغط الرئيس البشير علي الزر ! وبدأت الطلمبات العملاقة في الهدير ! وتدفقت مياه النيل الأبيض ، داخل الترعة الرئيسية ، حتي خاف المصريون المشاركون في الحفل من السفارة المصرية ، أن تنقص المياه الواصلة لمصر من النيل الأبيض !
ثم فجأة رأى المشاركون في الحفل منظراً ، جعل العنقالة المشاهدون يموتون من الضحك ، ولسان حالهم يقول :
ما قلنا ليكم !
وجعل متنفذو الإنقاذ يغادرون حفل الإفتتاح ، قبل ان يستمتعوا بالمأكولات الشهية ، والحلويات الشامية ، والعصائر الفواكهية ، التي ملأت ساحات الحفل !
ماذا رأى المشاركون في الحفل ، يا ترى ؟
واذا رأيت ثم رأيت ؟ جحيماً وسفهأ كبيراً !
رأى المشاركون مصيبة قدر الضربة علي قول المبدعة !
بدأت المياه المضخوخة طلمباتيا من النيل الأبيض ، في الاندفاع شرقاً ، إلى أرض المشروع ، داخل الترعة الرئيسية ! ثم نكصت هذه المياه علي عقبيها ! وبدات في الرجوع المعاكس ، من الشرق إلى الغرب ... من ارض المشروع إلى النيل الأبيض !
الارض الواقعة بين النيل الازرق والنيل الأبيض ، بما في ذلك أرض مشروع سندس ، تنحدر من النيل الازرق إلى النيل الأبيض ... من الشرق إلى الغرب ! هذا هو الانحدار الطبيعي !
ولذلك فان مشروع الجزيرة وامتداد المناقل يتم ريهما من خزان سنار علي النيل الازرق ! حصرياً لان الإنحدار الطبيعي للأرض ينحدرمن الشرق إلى الغرب !
ولكن سفهاء الإنقاذ ارادوا تحدي الطبيعة في مشروع سندس ! فحاولوا نقل المياه عكس الإنحدار الطبيعي للارض ... في تحدي غبي للطبيعة ! فهزمتهم الطبيعة شر هزيمة !
رجعت كل المياه المضخوخة إلى النيل الأبيض ... محاكية ساقية جحا ؟ ولم تصل إلى ترع المشروع الفرعية ( دعك من الحواشات ؟ ) نقطة واحدة من هذه المياه العجيبة !
مشروع عطشان والماء علي ظهره محمول، وأن روئ فهو ري أشبه بالتيمم لحواشات المحظوظين منهم !
بعد حفل الافتتاح ، وبعد ان صمتت النقاقير والنوبات والنحاس ، وبعد أن رجعت ندى القلعة إلى قواعدها ، وتبخرت الفرقعة الإعلامية ، بعد هذا وذاك ، بدأ العد التنازلي لمشروع سندس الزراعي !
الفصل الرابع !
إستمر العد التنازلي طيلة الـ 19 عاما المنصرمة...عمر مشروع سندس !
إذا زرت مشروع سندس اليوم ، ستجد الطلمبات ، وقد علاها الصدأ ! سوف تجد الآليات الضخمة المستوردة من الصين ، وقد أصبحت أعشاش للطيور المهاجرة ! و لن تستطيع تمييز الترع والقنوات من بقية أرض المشروع !
الرياح والسفاية ومياه الأمطار ، طيلة ال 19 عاماً المنصرمة ، غمرت الترع وقبرتها تماما ! صارت الترع والقنوات اثرا بعد عين !
19 عاماً ولا حياة في المشروع !
هجر معظم المزراعين المغبونين ، الذين قبلوا التسوية ، منطقة المشروع إلى مدينة جبل أولياء ، ولسان حالهم يلعن الإنقاذ التي حولتهم إلى مهن هامشية لا يجيدونها !
يلعن المغتربون الحالمون الإنقاذ ، وقد ضاعت أحلام العودة والإستقرار، في مسكن ومزرعة مساحتها 21 الف متر مربع !
شقا العمر ! ولا أمل في إسترداده !
ذهب مع الريح !
لم يزرع المغتربون الحالمون متراً واحداً منذ عام 1992 !
لم يزرع المزارعون المغبونون ( ملاك ارض المشروع الاصليون ) مترأ مرويأ واحدأ منذ عام 1992 !
لم يحصدوا بعد طول هذه السنين غير قبض الريح !
مشروع سندس الزراعي ما زال مشروعاً منتجأ ً علي الورق ، منذ تدشينه عام 1992 ، رغم ملايين دولارات المغتربين التي بلعتها بالوعته المغناطسية !
رجع مواطنو المنطقة يزرعون ارض المشروع ، مطرياً ، بالذرة الفتريتة ، وبعض الخضار الموسمي ! كما كانوا يفعلون منذ ان حرر الإمام الأكبر عليه السلام أرضهم من التركية السابقة الغاشمة !
رجعت حليمة إلى قديمها !
مشروع سندس الزراعي ؟

قبض الريح ! والبركة فيكم ، فارفعوا الفراش وهلموا الي أشغالكم !
الفصل الخامس !
ولكن سعادة الباشمهندس الإنقاذي الصافي جعفر المدير العام وعراب وأم وحبوبة المشروع يحكي قصة نجاح شخصية ، تشيب لها الولدان !
قبل مجئ الإنقاذ وظهور مشروع سندس ، كان صاحب الفضيلة المهندس الصافي جعفر (مدير مشروع سندس) ، يسكن في بيت مساحته 200 متر مربع في الحلة الجديدة بالخرطوم!
بعد تسلمه مشروع سندس الزراعي ، الذي لم يزرع منذ انشائه في عام 1992، اصبح الوصول ، راجلا ، من بوابته الأولى الى البوابة الثانية ، بمنزله باركويت ، أمرأ دونه خرط القتاد ... مالم يستخدم الزائر راحلة حضرية ؟ من البوابة الى البوابة فراسخ وفراسخ من المترات وربما الكيلو مترات ؟
من 200 متر مربع بالايجار إلى 2 مليون متر مربع ملك ، في أقل من 19 عاماً ؟
اهو كده الكلام ! يا باشمهندس الهنا !
قفزة بالزانة الصاروخية !
وأما بنعمة ربك فحدث !
الشيخ الجليل الصافي جعفر يبكى مساهمي المشروع مرتين :
مرة داخل المسجد الذي يؤم فيه مساهمي المشروع بالصلاة ، ويقف فيهم خطيباً !
ومرة ثانية خارج المسجد ، وذلك لضياع مدخراتهم واراضيهم ؟
مازال الشيخ الجليل الصافي جعفر يشرق بالدمع ، وهو يؤم المصلين في صلاة الجمعة ، المنقولة ، عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة ! ومازال الدمع يجري علي خديه ، وهو يوصي من على منبر الجامع ، بالاحسان ، وإيتاء ذوي القربي ، وينهي عن الفحشاء والمنكر !
فضيلته يجسد إنسان الإنقاذ المسخ !
فضيلته يجسد الوقاحة علي الله تعالى !
يجسد النفاق ، والكذب ، والتدليس ، والولوغ في المال العام ...!
مال المساكين والفقراء ، الذين يبكي من على المنبر ، وهو يتذكرهم !
وأم المصائب أن المصلين البسطاء ومساهمي المشروع الذين يؤمهم فضيلة الباشمهندس يشرقون بالدمع ، بل ينتحبون ، وهم يتابعون خطبه من فوق منابر المساجد !
قمة اللا معقولية والكافكاوية !
قال جبريل معدداً علامات الساعة :
( وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان ) !
حقاً وصدقاً ، نحن علي أبواب الساعة .. عندما نرى تطاول فضيلة المهندس الإنقاذي الصافي جعفر في البنيان !
هل رأيته ، يا هذا ، وهو يقيم البوفيهات المفتوحة للاعلاميين باستراحة مشروع سندس ، لينقلوا صورة مغلوطة لواقع مرير ؟ وهل رأيته ، هو وطاقمه ، يقدمون العروض تلو العروض ، ببيع حواشات بالتقسيط ، للاعلاميين ؟
هل عرفت الان لماذا صار فضيلة الشيخ المهندس الصافي جعفر ( أشهر ) من المشروع ؟
انها سخرية الاقدار.. أمر لا يصدق إلا في بلاد اللامعقول ... بلاد الإنقاذ ؟
الضحايا صامتون !
والحرامية يتفاصحون ، بإسم الدين ، من فوق منابر المساجد ، وهم يبكون وينتحبون ، في مسرح اللا معقول؟
نواصل ...

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/08, 08:45 AM
من الذي أدخل هذا الخطأ على الجنيه السوداني؟!

ملاحظة عابرة من أستاذنا: «حسن سالم جمعة سهل» تقودنا إلى تقصي ذلك الخطأ الفادح الذي يشوه جنيهنا السوداني!
والخطأ الذي نتحدث عنه يكمن في تقديم العدد على المعدود في عبارة: «واحد جنيه سوداني» والصواب أن تُكْتَبَ: «جنيه سوداني واحد» أو: «جنيه واحد» أو: «جنيه سوداني».
وجنيهنا السوداني هو العملة العربية الوحيدة التي بها هذا الخطأ اللغوي، ففي عملة مصر «جنيه واحد» والسعودية «ريال واحد» والإمارات «درهم واحد» وليبيا «دينار واحد» واليمن «ريال واحد».
والمفارقة أن أساتذتنا هُم الذين علموا اللغة العربية لكثيرٍ من أهل هذه البلدان!
فكيف لمثلنا أن يقع في هذا الخطأ الذي لا يمكن أن يفوت على تلميذ في مرحلة الأساس؟
فالعددان واحد واثنان لا يحتاجان إلى تمييز، لأن المعدود يأتي سابقاً لهما.. يقول تعالى: «وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو» البقرة «163».
ولم يُسْمَعْ من العرب أن قدَّموا العدد واحد على المعدود، وحتى ما جاء من تقديم الصفة على الموصوف عدُّوه شاذاً، فالأصل في الصفة أن تتلو الموصوف لأنها تتمة الموصوف وزيادة في بيانه، والصفة تابع للموصوف والتابع لا يأتي قبل متبوعه، وقد منع النحاة ذلك، وجعله ابن جني قبيحاً، وقصره ابن عصفور على المسموع وذكر أنه قليل، فهو بذلك أقرب أن يكون شاذاًً!
وخلاصة القول هي أن العرب لم يقدموا العدد واحد على معدوده قطعاً، وأنهم قبَّحوا تقديم الصفة على الموصوف.
لندع أقوال العرب جانباً ونبحث عمن أدخل هذه العبارة على الجنيه السوداني، فربما تَمَّ إدخال تلك العبارة بطريقة عفوية.. فنحن قد اعتدنا على تقديم العدد واحد على المعدود في كلامنا العامي.. ومن ذلك قولنا: «واحد فول».
أو ربما يكون ذلك الخطأ نتيجة للترجمة من الإنجليزية التي تتقدم فيها الصفة على الموصوف!
وقد نجد أكثر من عذر لمن تسبب في هذا الخطأ، ولكن ليس هذا ما نرمي إليه الآن، بل ما يهمنا في الأمر هو: من الذي أدخل هذا الخطأ على الجنيه السوداني؟
هذا التساؤل قادنا للتنقيب عن أوَّل جنيه سوداني بعد الاستقلال... والمدهش أن ذلك الجنيه الجميل قد كان مكتوباً بطريقة صحيحة: «جنيه سوداني» وعليه توقيع مأمون بحيري رئيس لجنة العملة السودانية 15 سبتمبر 1956م، أي في عهد عبد الله خليل.
أما الإصدار الثاني للجنيه فقد كان في عهد محمد أحمد المحجوب 7 فبراير 1968م، وقد كُتِبَ بنفس الطريقة الأولى: «جنيه سوداني» وعليه توقيع عبد الرحيم ميرغني محافظ بنك السودان.
وكذلك جاء جنيه النميري في 27 أبريل 1974م: «جنيه سوداني» وعليه صورة بنك السودان القديم.
كل الجنيهات السابقة جاءت صحيحة في كتابتها.. ثم ظهر الخطأ اللغوي لأول مرة على الجنيه السوداني!
كانت بداية الخطأ على الجنيه الذي صدر في الأول من يناير 1981م، ذلك الجنيه الذي ظهرت عليه صورة النميري وصورة أخرى لطاؤوس، ليصبح النميري أول رئيس سوداني يضع صورته على الجنيه، ويصبح جنيهه أول جنيه سوداني يحتوي على ذلك الخطأ اللغوي الشنيع!
ذلك الخطأ الذي استمر متداولاً لمدة ثلاثين عاماً من غير أن يتم تصويبه.
فقد ظهر هذا الخطأ للمرة الثانية على جنيه الأول من يناير 1987م إبَّان حكومة الصادق المهدي.. ثم ظهر للمرة الثالثة في جنيه التاسع من يوليو للعام 2006م مع جنيه البشير!
وبعد أيام سيتم إصدار الجنيه المعدني للجمهورية الثانية، فهل سيتم تلافي ذلك الخطأ الذي ظللنا نتداوله لمدة ثلاثين عاماً؟ نأمل ذلك.
***الصحافة***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/08, 04:17 PM
**نريد فضائية حرة لنا..ولاّ..كيف..؟**محمدhttp://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي**

ما نعلمه علم اليقين أن هنلك رأس مال سوداني متدفق خارج البلاد بارقام فلكية واسماء أصحاب تلك الأموال ربما لم تسلط عليها الأضواء حتي الآن .. وهنا اعني الذين يعيشون خارج السودان وبعيدا عن المناخ الاستثماري المشبوه داخليا أو قل النهب المقنن والمحمي بقانون عدم محاربة الفساد الانقاذي..
فكثيرا ما نفاجأ بين الحين والحين أن رجل اعمال سوداني يحمل الجنسية الفلانية قد خصص جائزة مقدارها كذا مليون للغرض الفلاني أو تبرع بخُمة مال للجهة الفلتكانية..طبعا كل واحد حر في ماله وطريقه ادارته أو كيفية استثماره..لكن ماهو معروف عن أصحاب الفلوس العرب عامة والسودانيين تحديدا أنهم حذيرون في مسألة المغامرة ..صحيح المال غالي وربنا قدمه علي البنين في محكم تنزيله واصفا اياه بانه زينة الحياة.. بيد أن تزيين الحياة به له وجوه عديدة من الزكاة والانفاق المرشد وامتاع الابناء به دون تقتير أواسراف ومن ثم ايضا انفاع الآخرين به لانه يفتح أبواب الرزق امامهم للعمل الخ..
الآن قطاع الاعلام لم يعد ترفا ترفيهيا ولهوا وعبثا..في مجمله ..بل اصبح واحدا من الصناعات الهامة التي تصنع الأحداث أو تشارك في تسويقها بما يخدم كثيرا من القضايا ..السياسية والاجتماعية والفكرية والثقافية..الي درجة أن بعض الجماعات التي كانت تحرم مشاهدة القنوات الفضائية بربطة المعلم أدركت أهمية ذلك الذي كانت تسميه رجسا في توصيل صوتها فانتشرت القنوات الاسلامية في مقابل القنوات التي تروج للديانات الأخري منطلقة من كل فج عميق..هذا الي جانب أن ابتكار الاساليب المختلفة لتوسيع دائرة العائد المادي لتلك القنوات كالرسائل النصية والاعلانات واستقطاب الرعاة
والبرامج لتحريرية مدفوعة الأجر والاقتران بجهات ممولة تسرب لها تلك القنوات ما تريد قوله وهي تربض هامسة لها خلف الكواليس..
ولنا في عدد من القنوات الأخبارية العربية الخبر اليقين والتي علي طول قامتها فانها ترمي المسوس من دليبها الفالق وبتركيز علي الرؤوس البعيدة عن ساقها التي تغذيها بسقيا الحياة..!
الان في السودان وفي خطوات خجولة نشهد كل يوم انطلاق فضائية جديدة وهي خطوة علي جرأتها تشكل مغامرة فيها من التحدي الكبير لمن لا يملك سناما قويا وضخما يصمد تحت أحمال البدايات لفترات طويلة حتي يستوي علي سوقه في أسواق الفضاء التي تتطاحن نجومه و تحرق بعضها .!..
وتكمن معضلة تلك القنوات أنها لا تستطيع مع ضعف امكاناته التقنية والمادية من الحركة خارج دائرة المشاهد السوداني..لذا تجد بعضها تعمل وتتوقف مثل اللواري في خريف السودان افى الطرق البعيدة عن مناطق الزلط..وبعضها يتخبط في تقديم مسخ مشوه لا هو سوداني ولاهو أفريقي!
وأخري تعمل خارج أسوار المؤتمر الوطني ولكنها تنتهج سياسية فن عادل امام وغوار الطوشة التي يكتب كان يكتب سيناريوهاتها مؤلفين من جهاز المخابرات وكوادر الأحزاب الحاكمة وتبث في قالب نقدي كدبابيس للتنفيس لايهام الناس بان صورة الحرية الاعلامية قد اكتملت..
وهي صورة لن تكتمل الا اذا وجدنا أنفسنا كشعب نملك قنوات كاملة دسم الحرية التي تكفل لها الطعن في الأفيال الدائسة علي صدر تلك الحريات وليس في الظلال التي تضيّع وقتنا ونحن نلاحقها وهي تتسلق في ركضها علي حوائط النظام ..وتعبر عرضا كظل الطير خطفا علي تلبية ما يريده الشارع المتعطش للحقيقة المجردة..!
نطلقها دعوة من جديد..ونقول ..أيد في ايد تجدع بعيد ..نريد فضائية حرة تتحدث باسمنا و تسمعنا صوتنا وأن كان يوجه لنا سهام النقد ليقومّنا بسيفنا لا برماح عمر أو زيد .. واللي يصلي علي النبي من أهل المال الحلال يقول آمين ويفتح مزاد تمويل البداية ..والبقية علي الله..الذي سيعيننا علي بقية التفاصيل..
وانه خير مستعان.. وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/09, 10:55 AM
**الحصاحيصا تنفجر** يا والينا الماك طارينا!!**حسن http://www.alrakoba.net/authpic/115.jpgوراق***** عندما يطالب المواطنون بخدمات جديدة متطورة أو إصلاح الموجود يفعلون ذلك لوجود مسئولين اخذتهم مشغوليات العمل عن الإلتفات لقضايا المواطنين، الذين يفعلون ذلك فقط لتذكيرهم ولفت انتباههم، ولكن عندما يصبح كل هم المسئولين ( اللعب لصالح ورقهم ) تصبح مطالبة المواطنين هي وقف ( لعب) المسئولي
*** المواطنون في محلية ومدينة الحصاحيصا (فتروا ) من المطالبة بحقوقهم في أن تكون لهم شوارع مسفلتة أو وخدمات صحية وتعليمية متاحة ،وتوصيل الخدمات الاساسية للمواطنين في الاحياء الجديدة أو الأسراع في تنفيذ الخطة الاسكانية أو تغيير شبكة مياه الاسبستوس المسرطن والموت بسببه يقدر بـ(70%) ولا حديث عن رفاهية أو علاج.
*** مدارس المدينة تحرزمرتبة الطيش على نطاق المحلية والسبب نقابة المعلمين التي فرضت فرضا ومن يعترض مصيره النقل إلى مناطق الشدة هذه الاستكانة جعلت النقابة تبالغ في استقطاعات تشكل أكثر من 30% من المرتب لا يعلم بها المعلم ،الذي لا يصرف من كشف المرتبات ومن يطالب بمعرفة استقطاعاته يوضع في كشف (البلاك ليست ) وقادة النقابة يتطاولون في البنيان، ورئيس النقابة هو رئيس المجلس التشريعي وظلم المعلمين وراءالمستوى المتدني للنتيجة .
*** قائمة الفساد تطول ولكن غياب المعتمد الذي لم يقدم برنامجه للتشريعي حتي الآن وراء كل ازمات الحصاحيصا، وجعل الباب مواربا لسيطرة مافيا الفساد بالمحلية إلى الدرجة التي جعلت من رئيس تشريعي المحلية يقوم بمهام تنفيذية هي من صميمه ، والمهزلة الأخيرة قيامه بتعيين رئيس اللجنة العليا لانتخابات اللجان الشعبية ، وهي من صميم اختصاصات المعتمد غير اصدار أوامر محلية لم تخضع لنقاش المجلس الذي لم يجتمع غير 4 مرات قبل الأخيرة (المهزلة ) وضلوع الرئيس في توزيع كوتات السكر بالمحلية وما خفي .
*** كل هم المسئولين منحصر في الجبايات التي ارهقت كاهل المواطن وفاقمت من ارتفاع الاسعار . بلغت الفوضى أشدها في المشاريع ( الفشنك ) التي اقامتها المحلية ، وآخرها سوق السمك الذي ( اتلجن ) قبل افتتاحه لأنه نفذ بـ(المقلوب) وحتى المزادات ( تتم في الخفاء بعيدا عن سمع الولاية ) اصبحت مقفولة على افراد وباسعار لاتصدق كما حدث في مزاد دكاكين الوحدة الإدارية وقيام المسؤلون في (تجنيب) كافتريات للسمك بدون مزاد لذويهم .
o هذا نذر مما يدور في أغنى محليات الولاية والتي تحتاج لثورة تبدأ بالاصلاح الإداري وتغيير كل الطاقم الحالي وعلي رأسهم المعتمد الذي فشل في النهوض بهذه المحلية، التي ينتمي إليها وهو الغائب حتى في حضوره وغيابه من غياب الوالي ،وقد عبرعن أزمة الحصاحيصا شاعرها الشعبي :

حصاحيصا يا القايما بي جهلك..ليه سكتي عليهم وطلعتي (عين) أهلك؟

***الميدان***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/10, 07:42 AM
***أهلا.... يادكتور..! *** محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي***أذكر وقبل سنوات عديدة ربما ربع قرن من الزمان كنا نعرف طبيبا عربيا ملأت سمعته الطيبة القري والحضر ..لما عرف عنه من دماثة الأخلاق والورع والتقوي واتقانه لعمله كاستشاري نساء وولادة..
كانت النساء يتحدثن عن يده الشافية باذن الله طبعا وكيف أنه لاينظر الي عورات مريضاته مباشرة بل يدخل يديه من تحت حجاب ولا يمس امرأة الا بعد أن يبسمل ويحوقل ويدعو لها بالعافية..
بل اصبحت النساء رغم تحفظ المجتمع وقتها من ملامسة الطبيب للنساء في تلك البيئة ولكنهن ونظرا لما يتمتع به الرجل من حسن السيرة في الخبرة العملية والمعاملة سواء في مراحل العلاج ما قبل و أثناء الحمل أو عند عملية الولادة ..فكانت المترددات علي المستشفي وهو حكومي رسمي يطلبن تحويل ملفاتهن اليه بدلا عن الاستشاريات من النساء .. !
وبعد أن عمل الرجل لسنوات طويلة وكان مصدر فخر ادارته ومريضاته الي درجة ان بعضهن اطلقن اسمه علي مواليدهن تيمنا به لاسيما اللائي عانين من عدم الانجاب طويلا وكتب الله الذرية لهن بعد معالجته..!
ولكن الرجل يختفي عن المشهد فجأة .. وتسري في المدينة الأقاويل بان شهادة الدكتوراة التي كان يحملها أكتُشف أنها مزورة أو صادره في جامعة غير معترف بها ..! ولست ادري كيف تمت تسوية الموضوع هل سجن الرجل أم انه ذهب مرفوتا لا يحضرني بقية الحكاية بالضبط لطول الزمن.
المهم في القصة أن الرجل في نهاية الأمر من قبيلة الأطباء درس في كلية الطب .. ونال البكالريوس ثم الماجستير وتخصص في أمراض النساء والولادة..ومارس عمله بتلك الصفة ..أما مسألة الدكتوراة تلك ..ومع أن الخطأ في النهاية خطأ ولكن ربما ( بحبش ) وراءها من اصابتهم الغيرة من نجاح الرجل وحسن سيرته فارادوا تحطيمه والله أعلم.
وهي في النهاية كانت ستضيف اليه لقب استاذ / دكتور .. وعدمها لن يكون خصما علي كفاءته ..وأكرر مع اننا لسنا مع الخطأ ايا كان حجمه..!
ذلك الشبال القديم الجديد..تناهي الي ذاكرتي وأنا اطالع قصة تتشابه من بعيد في اطارها العام ولكنها تختلف تماما في تفاصيلها.. وهي قصة الشاب معاوية الذي ضبط في مستشفي عطبرة وهو ينتحل شخصية طبيب وليس صفة حارس أو فراش ولا جنايني أو سرجي مرجي.
بل حكيم وليس حتى تمرجي.. ؟
ولم يكن يسترزق من كتابة شهادات الاجازات المرضية أو اصدار قيد المواليد والوفيات بتزوير توقيع وختم الجهة المخولة لمثل هذه الاجراءات شبه الادارية في الحقل الطبي ومقدور عليها
لمن يفك مجرد الخط وبأية لغة!
لكّن الدكتور معاوية وقصته توحي بانه يستحق اللقب..كان يمارس المهنة ليس في العيادة الخارجية أو قسم الطواري في مستشفايتنا التي تحمل المسمي مجازا والذ ي يتوه فيه الانسان المريض وحالته عاجلة مثل ما يحتار في وجهته داخل موقف جاكسون..!
وانما كان يدخل العمليات ..يبتر ويضمد ويكتب الوصفات الخفيفة علي حسب قوله..وهو خريج المرحلة الأساسية التي لاتؤهل طلبتها في سوداننا العزيز للتخاطب باللغة الانجليزية بما يمّكن الانسان من طلب وجبة في مطعم يتحدث جرسوناته بتلك اللغة .. فكيف أستطاع ذلك الشاب الذي قال أن علاقته بالطب بدأت بدخوله الي المدرجات والمشرحة مع بعض اصدقائه في كلية طب البحر الأحمر ..أن يستوعب مصطلحات الطب اللاتينية ويقرأ تقاريره المعقدة التي يعجز خريجو الجامعات من التخصصات البعيدة التي ليست لها علاقة بالطب عن فك طلاسمها..؟!!!
سنوات والشاب سائق الركشة يصابح ويماسي الأطباء وادارة المستشفي وينام في استراحة الدكاترة .. ولم يسأله أحد عن خطاب تعيينه أو يطلب المدير الطبي ..كنا زمان نسميه الحكيم باشي ..ملفه .. ولم يتسأل أحد أنه لم يطلب اجازة طيلة فترة عمله التي امتدت لسنوات ..!
أو يدخل دورة من التي تنظمها الوزارة بين الفينة والفينة لكوادرها وبجداول رسمية ان كانت لا زالت تفعل!
أو فلنقل يشمله كشف التنقلات أو المأموريات أو يطلب منه مسئول كتابه أفادة عن حالة معينة أو يشك الصيادلة في صحة وصفاته أو مفرداتها..؟..أو ..وأو ونقولها أوووووو !
فالميكانكية و الكهربائيون في هاتين المهنيين المقدرتين وغيرهما من سائر الحرف حينما يجلس ممتهنوها الي بعضهم لهم لغتهم ومفرداتهم التي يتميزون بها ويستيطعون معرفة من يجادلهم فيها من أول وهلة ان كان أسطى حقيقة أو ماسورة ..بل يعرفون ذلك من طريقه امساكة لعدة الشغل و نعومة وخشونة كفيه .! فكيف لايكتشف اطباؤنا من لم يكمل حتي دورة اسعافات أولية لا من خلال ممارسته ولامن خلال نطقه لمصطلحاتهم..؟
وهذا يعني واحدة من الحالات التالية ..!
أما أن الأطباء عندنا انحدر مستوي تحصيلهم في اللغة الانجليزية الي درجة تحصيل ذلك الفتي الذكي ..وممارستهم للطب جاءت من قبيل مستوي اجتهاده هو أو أقل ..ليس الاّ!
واما أن الطب في جامعة البحر الأحمر وسائر جامعاتنا عُرب كليا وربما بات يدرس باللهجات المحلية لكل منطقة علي حده..!
واما أن ذلك الشاب يملك رغبة جامحة في تعلم مهنة الطب التي حرمته منها الظروف ايا كانت وذكاءا متفردا مكنه من بلوغ غايته بالاصرار وقدرة علي التقمص جعلته يتماهي في الوسط الطبي نظريا وتطبييقا ومعايشة اجتماعية وكسبا لاعتبارية الطبيب بالقدر الذي يستحق معه أن تعيد الحكومة تأهيله لانه سيكون مفيدا أكثر من الكوادر التي لم تقترب علي كل مستوياتها العلمية من ارتفاع ومساحة ذكائه الذي جعله يلعب الدور بجدارة..خاصة وهو الآن طليق ويتحدث بفخر دون ندم أو استعطاف للرحمة من القانون ولا أعتذار للمجتمع ويسرد مزهوا حكايته التي تصلح فيلما لتخليد تفاصيلها المثيرة..
نعم هذا يمكن أن يحدث في السودان !..
فقديما سمعنا بقصة الشاب الذي قدم نفسه لمدير شرطة أحدي المدن علي أنه نقيب شرطة منقول للعمل لديه ربما بخطاب مزور ..ومارس العمل علي ودنه لشهور.. كشات ومداهمات.. وقطع طرق للسيارات المخالفة.. و حجز البهائم من الرعاة الذين يدخلون خلسة ويعبثون بالزراعة وفرض الغرامات عليهم ..!
ولاأدري أن كانت تورد باورنيك جمهورية السودان المالي أم لا؟..حتي أكتشفته السلطات مع أن أهل قريته يدركون تماما أنه لاعلاقة له بالمهنة ..ولكّن في السودان من الممكن أن يحدث ذلك بالبركة طبعا..!
خاصة وقد تواكبت تلك الحادثة مع قصة الشاب الذي زوّر توقيع الجهات العليا في الدولة علي ورقها الرسمي وعين نفسه بأمر سامي مديرا تنفيذيا علي أحدي المحافظات بحجمها القديم وأكتسب صيتا أكثر من محافظها لان قراراته كلها من قبيل أوافق ولامانع .. المواطن مقدم الطلب مظلوم ارفعوا عنه الظلم الخ..
الي أن أكتشف امره لاحقا وظلت قراراته الشجاعة والناجزة من بعده ضمن أرشيف المحافظة الكبيرة الراحلة تبتسم داخل اضابيرها ..شاهدة علي ما يمكن حدوثه بتلك الصور الدرامية في سوداننا الطيب جدا.. والذي يحسن النية دون تدقيق أو تحقيق في كل من منح نفسه درجة علمية أو رتبة ما ويبدأ الناس من حوله يطلقون عليه اللقب...!
ونحن ازاء قصة ابننا معاوية الطبيب العصامي المتفرد الذكاء وحيال غباء من كانوا حوله ..نقول له ( أهلا يادكتور ) .. ولو من قبيل اشعاره بانه كان ممثلا بارعا أجاد الدور وملاء خشبة المسرح واستقطب الجمهور خاصة أنه قد أجرى مئات العمليات الجراحية .. وشفا الله مرضاه علي يديه.
ونسأله تعالى ان يشفي وطننا من كل علله العارضة وامراضه المستوطنة والمستعصية ..ويبقي علي طيبته فيما ينفع الناس طبعا.
..انه خير مستعان .
..وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/10, 06:41 PM
*** خرامة لكل مواطن *** الفاتح http://www.alrakoba.net/authpic/10.JPGجبرا***


* شهدت أيام ما قبل رمضان مباشرة إرهاصات عن إيقاف أحد برامج المنوعات التلفزيونية تبنتها جهات لم تعلن عن نفسها (ليست بينها وزارة الثقافة والإعلام) .. ثم فوجئ المشاهدون بالإبقاء على البرنامج مع تغيير زمن بثه الذى إعتاد عليه المشاهدون .. يعجبنى فى هذه الجهات (التأصيلية الخفية) أنها لا تشتغل بالفارغة وتوجه جل إهتمامها على المقدودة !
* قبل أشهر معدودات صرح مسئول رفيع بما معناتو (الناس ما تتكلم عن الفساد ساااكت العاوز يتكلم يجيب إثباتاتو) كما صرح مسئول رفيع آخر بما معناتو (لو ثبت فساد شخص فسوف نعدمه رمياً بالرصاص في ميدان أبوجنزير) تذكرت هذين التصريحين وأنا أطالع تقرير الزميلة (التيار) الموثق بالصوت والصورة والشهود العدول عن تورط (الحج والعمرة) فى محاولة رشوة الصحيفة لحجب تقرير عن فسادها !! (أها نجى أب جنزير متين؟)
* في ظل لغة الخطاب الرسمي وإستخدام المسئولين لبعض العبارات من شاكلة (يلحس كوعو) و(يموصو ويشرب مويتو) و(المكشن بلا بصل) وغيرها فالعبدلله لن يستغرب ولن يتعجب ولن يندهش إذا إستمع لأحد المسئولين وهو يخطب قائلاً : (هوووى بعد ده كل زول يقعد في علبو لمن يجى طلبو .. يعنى شن جد على المخدة كيس الدبلان وللا روسية السيتان ... هيييييييى يكا !)
* لا أدري ما هى البنود الموجودة فى إقرارات الذمة والتى على المسئول الإقرار بها ولكن أقترح أن تتضمن وزن المسئول عند إعتلائه للمنصب ودرجة (عكورة) بشرته وعدد ما طاب له من النساء اللائى فى عصمته ساعتئذ، كما أقترح أن يكون هنالك إقرار ذمة (أكاديمي) ومحاسبته إن قام بحصوله على أى شهادات عليا أثناء توليه لمهامه (خصوصا الدكتوراة) . العبد لله ما عارف الجماعة ديل بيعملوها كيف؟ الزول تلقاهو مسئول ورئيس مجلس إدارة لعدد من المؤسسات والشركات والبنوك وكمان عندو (4) نسوان وبرضو يتفرغ للبحث العلمى !
* سألنى طفلي الصغير : يا بابا نحنا دولة صناعية وللا زراعية وللا بترولية؟ رجاء يا جماعة الخير لو في حد منكم يقدر يجاوبو فليسعفنى بإرسال رسالة نصية بالإجابة ويطلعني من الورطة دى !
* ما أن تهطل الأمطار وتمتلئ الانفاق والمواقف والكباري بالمياه حتى أرفع يدي نحو السماء داعياً على شركات (الآيسكريم) التى قامت بتشييدها !
* قال لي صديقي : أيهما أخطر على المجتمع أن ترتدى فتاة بنطالاً محذقاً أم أن ينهب مسئول مليارات الجنيهات؟ أجبته الأخطر إرتداء الفتاة للبنطال المحذق (ثم قلت مردفاً) .. أتود يا هذا أن تشيع الفاحشة ؟
* بعد أن أصبح المواطنون من أصحاب الدخل المهدود في (لخمة) بعد الإرتفاع المفاجئ فى أسعار (اللحمة) توقعت أن يظهر (ذلك الوزير)على أحد الوسائط الإعلامية منبهاً أياهم لخطورة أكل اللحوم وإحتوائها على الكلسترول وتسبيبها لأمراض القلب والشرايين والجلطات بأنواعها !
* فى مسرحية (مدرسة المشاغبين) يقول (بهجت الأباصيرى) مستنكراً سؤال معلمته له : (بعد سبعطاشر سنة ثانوية عامة بتسألنى تقولي ما هو المنطق؟) .. تذكرت هذا المقطع من المسرحية وأنا استمع إلى أحد الشيوخ الأجلاء وهو يتساءل فى خطبة له : (هل بقى لهذه الحكومة عذر لعدم تطبيق الشريعة؟) !! بااالغتا يا شيخنا ده كلام تقولو بعد 23 سنة ثانوية عامة !!
* الأحزمة التى يربط بها الشعب الفضل على بطنه قد أصبحت واسعه بعد أن وصلت إلى (الخرم الأخير) نرجو من أمنا الحكومة إستيراد (خرامات) وصرف خرامة لكل مواطن لتضييق الحزام كل شويتين !
كسرة :
(((الشعب يريد تغيير الحزام !!)))

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/11, 09:17 AM
كواليس..هيئة الحج والعمرة
ملف زواج غير معلن للوزير كان أحد الملفات التي استخدمت في تصفية الحسابات
رفض مدير الحج التصديق بنثرية (200) مليون للوزير فبدأت الحرب
http://www.alrakoba.net/newsm/26914.jpg

• وزير الإرشاد زار اليمن فحفزته إدارة الحج والعمرة بـ (5) آلاف ريال سعودي..!!
• رفض مدير الحج التصديق بنثرية (200) مليون للوزير فبدأت الحرب.
بعد تطبيق لائحة مجلس الوزراء وصل الحافز (120) ألف ريال .
ملف زواج غير معلن للوزير كان أحد الملفات التي استخدمت في تصفية الحسابات.

عبد الباقي الظافر - أحمد عمر خوجلي
هذه الحلقة تكشف مدى ما تتمتع به هيئة الحج والعمرة من أريحية في مال الله. الذي تجمعه من عباد الله المساكين والضعاف لتنفقه على عباد الله الأقوياء من كبار الحكوميين والتنفيذين..
تفضلوا وانظروا كيف تغرق الهيئة في أموال الناس.. وكيف تغرق الكبار في حوافزها وهداياها .. وكل ما ننشره هنا هو في الحقيق مجرد رأس جبل الجليد.. وما خفى كان أعظم.


نثرية الوزير (200) مليون جنيه
خصوم الوزير بدأوا في استخدام كل الأسلحة ..إنّها حرب الإخوان والأنداد وكسر العظم .. الملفات تبدأ من العام ولا تنتهي في الخاص بل تتوغل إلى الخاص جدا..مصادر أكدت لنا أنّ الوزير أزهري التيجاني طلب نثرية شهرية تبلغ (200) مليون جنيه تدفعها هيئة الحج والعمرة أول كل شهر.. النثرية حسب رأيه ستستخدم للإنفاق في سبيل الله.. بعد ثلاثة شهور توقفت الهيئة عن الدفع.. ليس لغموض بنود الصرف بل ببساطة لأنّ الوزير لم يخل عهد النثرية لعدد من الشهور..مصادر أكّدت أنّ ميزانية الدعوة من الصعب ضبطها.. معظم أبواب الانفاق تمثل جماعات صوفية وخلاوي لتدريس القرآن ومساعدات فردية.. الصرف على هذه البنود يتم نقداً وأحيانا في شكل مواد عينية.


التوقف للتزود بالنقود!!
أمّا حكاية التوقف للتزود بـ(النقود) في جدة.. فهي فاجعة تبين حجم الهاوية التي انحدرت إليها هيئة الحج والعمرة.. التي تجمع المال من حجاج ضعفاء كل ذنبهم أنّ المنادي ناداهم فلبوه بعد أن باعوا ما يملكون.. فإذا بهذه الأموال تفيض كالسيول في جيوب لا ترحم..الوزير أزهري التيجاني سافر إلى العاصمة اليمنية في مهمة رسمية .. تدفع له الدولة نثرية عادية مثلما تفعل في سفريات كل الوزراء.. لكنّه في طريق العودة توقف في جدة.. هيئة الحج والعمرة – من فرط كرمها- اعتبرت التوقف بغرض التزود بالوقود (أو بالأحرى النقود).. بالفعل سلّمت سكرتارية الوزير نثرية قدرها خمسة آلاف ريال سعودي.. الخير كثير ولا رقيب أو حسيب.. ولم يشاءوا أن يزعجوا الوزير بالتفاصيل.. حملوا الأمانة لسكرتيره الشخصي..الوزير بعد أن وصل الخرطوم علم بالأمر أنّ (هديّة) هيئة الحج والعمرة له بمناسبة توقفه في جدة كانت خمسة آلاف ريال.. أمر بإرجاعها إليهم..من يحاسب على مثل هذا التصرف.. هل أمر الوزير بالتحقيق في (السهولة) التي يصرف بها مال الله.. هل سأل الوزير نفسه كم من الوزراء مرّوا بجدة وتزوّدوا بـ(النقود).. كم من المسؤولين الآخرين.. من يملك مفتاح هذه الخزائن الخرافية.. الله أعلم.


حافز لجنة توزيع الحوافز
حكاية الحوافز في هيئة الحج والعمرة يشيب من هولها الولدان..!!
هل سمعتم بقصة (لجنة توزيع الحوافز) التي طالبت بحافز عن عملها في توزيع الحوافز.. هنا في هيئة الحج والعمرة..الرسوم التي يدفعها الحاج والمعتمر يتم توزيعها على العاملين عليها.. رئيس بعثة الحج في العام قبل الماضي كان وزير الإرشاد نفسه.. الوزير كان يرى أن يتم تحفيزه من مجلس الوزراء باعتباره في مهمة رسمية.. وقدّم الوزير طلباً رسمياً لوزير المالية يطلب حقه بالعملة الحرة في مهمته في (خدمة الحجيج!!).. وزير المالية وقتها الزبير أحمد الحسن رفض التماس الوزير.. ولكن هنالك من داخل بعثة الحج من (يفهمها طائرة!).. نثرية جيب بمبلغ عشرة آلاف ريال وبعدها بأيام يستقبل الوزير مبلغ (18) ألف ريال سعودي.. مصادر أكّدت أنّ الوزير رد للخزينة المبلغ الأخير.. مصدر مطلع أكد أنّ حوافز الكبار في موسم الحج تصل إلى (120) ألف ريال سعودي للشخص الواحد.. كم يا تُرى يحتاج المغترب السوداني في جدة ليحصل على مثل هذا المال.. ربما عمره كله.
هيئة الحج تبرر ضخامة الحوافز التي تتكرم بها بسبب تطبيقها لائحة مجلس الوزراء التي تنظم النثريات والبدلات في حالة السفر إلى خارج السودان.. ولكن متعة الدهشة تكتمل عندما تعلم أن هنالك موظفين في هذه الهيئة يقضون نصف العام في مهمة رسمية.. ويقبضون الحوافز.


الحج على حساب الشعب
حكاية الحوافز التي تنزل كالمطر على رأس مسئولي الحج والعمرة اللوائح للأسف تبررها.. رئيس مجلس الإدارة يتقاضي (2500) جنيهاً عن عمله غير الراتب.. المبلغ يقارب مرتب بروفيسور في جامعة حكومية.. أعضاء مجلس الإدارة ينال كل فرد منهم (2000) جنيه هذا غير الحوافز الأخرى في الأعياد والمواسم.. الحج المجاني (والصحيح الحج على حساب الشعب) كان بنداً مفتوحاً في الموسم الماضي ذهب كل مديري الهيئة السابقين في رحلة حج مجانية مكافأة سياحية للخدمة الطويلة الممتازة.


لن أتحدث اليكم !!
حاولت (التيار) استقصاء أمر الحوافز الضخمة التي ينالها أعضاء مجلس الإدارة إلا أنّ رئيس المجلس أحمد البشير عبد الهادي ظل يعتذر باستمرار.. في آخر اتصال أوضح الشيخ بجلاء أنّه لن يتحدث الينا أبداً ووجهنا بالذهاب إلى الإدارة التنفيذية للحج والعمرة..
من الأسئلة التي تحتاج إلى إجابة كيف كتب رئيس مجلس الإدارة خطابا يطالب بتوقيف مدير الحج والعمرة.. المعلومات المتوافرة أنّ الرئيس عبدالهادي كتب مقترحاته باسم المجلس الذي لم يجتمع أصلا.


توقيت مناسب للهجوم!!
نعود للصراع بين الوزير ومدير عام هيئة الحج والعمرة.. الذي فصلنا فيه في الحلقة الماضية..
أيقن الوزير أزهري التيجاني أنّ التوقيت مناسب للهجوم على أحمد عبد الله مدير عام هيئة الحج والعمرة.. الوزير يتناول الهاتف ويبلغ أحمد عبدالله بقرار إيقافه عن العمل.. أحمد يغضب في وجه الوزير.. الوزير بدوره يضطر لإغلاق الهاتف في وجهه..
فيما رواية أخرى تقول أنّ الوزير لم يجد الجرأة في مواجهة أحمد عبدالله وفضل الوزير أن يحمل مدير مكتبه الرسالة ويسلمها لأحمد عبدالله اينما كان.. الثابت أنّ أحمد عبد الله تسلم خطاب إيقافه جوار المسجد الكبير بالخرطوم.


ملاحظات على تكوين لجنة التحقيق
عندما فكر أزهري التيجاني في تكوين لجنة تحقيق بدأ ينقب في شخصيات يعرفها جيداً وذلك لأنّه يدرك قوة الخصم.. رئيس اللجنة اللواء طه جلال الدين سبق أن عمل بهيئة العمرة ممثلاً لشرطة الجوازات.. المستشار عوض جعفر تربطه صلة جيّدة بالوزير وعمل معه في وزارة الشباب وكذلك في هيئة الأوقاف.. التيار لم تتمكن من إيجاد أى صلة أو معرفة ببقية أعضاء اللجنة الثلاثة وهم ممثل لجهاز الأمن وممثل لوزارة العدل وممثل للشرطة الجنائية.


اللجنة تمثل أمام المتهم!!
مصادر أكدت أنّ لجنة التحقيق لم تستدعي أحمد عبدالله بل ذهبت له في مكتبه الذي من المفترض ألا يدخله.. وطلبت اللجنة في اجتماعها الأول مع أحمد عبدالله الذي تمّ في غياب رئيسها اللواء طه جلال الدين إحضار بعض الموظفين الذين يشملهم التحقيق وكذلك طلبت من المدير الموقوف تهيئة مقر.. المدير أمر مدير مكتبه بتهيئة مكتب مجلس الإدارة ليكون مقرا.. (التيار) لاحظت لطف التعامل مع أحمد عبدالله.. وكيف أن اللجنة لم تتعامل مع قرار إيقاف أحمد عبدالله بل إنّ أحد أعضائها أشار للمدير المكلف آدم جماع باللجوء إلى الشرطة إن كان يريد منع أحمد عبدالله من الولوج إلى مكتبه.. ولكن شرطة حماية المنشآت لم تتمكن من منع أحمد عبدالله من دخول مكتبه ومزاولة أعماله.


أين التقرير؟
تأكد لنا أنّ التقرير الختامي تمّ رفعه للسيّد وزير الأوقاف في مبنى هيئة الأوقاف.. الوزير كان يرى أنّ المحطة النهائية للتقرير يجب أن تتوقف عنده باعتباره الآمر بتشكيل اللجنة.. معسكر أحمد عبدالله يتكئ على توجيه نائب الرئيس الذي يطلب من لجنة التقصي الإسراع في عملها ورفع عملها بأعجل ما تيسّر.. المعسكر فسّر الأمر باعتبار أنّ التقرير النهائي يجب أن يصل لمكتب شيخ علي... الوزير حاول أن يكسب الوقت ويؤخر التقرير.. طلب أولاً من رئيس اللجنة تلخيص التقرير.. ثمّ كلف لجنة أخرى ترأسها الدكتور الطيب مختار المُقرب من الوزير للتنقيب في الملفات المالية.. بعد ضغوط مكثفة سلّم الوزير وزارة مجلس الوزراء التقرير مصحوباً بملاحظة أنّ هنالك معلومات مازالت تحت التحقيق.


• تقرير دبلوماسي
التقرير حاول أن يكون منصفاً ودبلوماسياً.. لم يبرىء ساحة أحمد عبدالله تماماً وفي ذات الوقت لم يوجه له اتهاماً مباشراً.. التقرير أكد أنّ مسألة تسرب تأشيرات الحجاج خطأ لا يتحمله أحمد عبدالله وأن جهات من داخل السفارة كانت تتحمل الوزر.. ولهذا قامت السفارة السعودية بمعالجة وتوفيق أوضاع كل التأشيرات المفقودة ماعدا أربعة وعشرين حالة.. في الاتهام الثاني المتعلق بوفورات تحويلات الحجاج (فارق سعر تحويل العملة) خلص التقرير إلى أنّها ممارسة قديمة في الهيئة، وأنّ المبالغ المتوفرة بسبب افتراض هيئة الحج لسعر عملة أعلى صرفت بالكامل على قطاعات الحجاج والأعمال المرتبطة بتيسير شعيرة الحج.. إلا أنّ التقرير يؤكد أن بعض المصروفات لم تكن مطابقة للائحة المالية التي تنظم هذه الأمور.


ملامح التقرير الإضافي !!
اللجنة المالية التي يترأسها الطيب مختار بدأت عملها بمتابعة حسابات هيئة الحج والعمرة واكتشفت نحو (17) حساباً في مختلف البنوك.. لماذا (17) حساباً بنكياً نترك الإجابة لكم..
ذات اللجنة تابعت بند التبرعات ورأت أنّ المدير تجاوزه بثلاث أضعاف.. بل إنّ اللجنة تابعت شيكاً بـ(20) مليون من المفترض أن يكون ذهب في شكل تبرع لإدارة شرطية إلا أنّ اللجنة اكتشفت أن الشيك لم يمض إلى هدفه مباشرة..
ولاحظت اللجنة أنّ هنالك حسابات تفتح ثم يتم إغلاقها وتصفيرها.. مصادر أكدت للتيار أن الأمر في الغالب لا يبدو مخالفات شخصية لمدير الحج والعمرة بل منهج منظم يفضي بأموال الحج والعمرة لأغراض سياسية متفق عليها، وأنّ دور أحمد عبدالله كان مجرد الوسيط.


ملفات شخصية ضد الوزير!!
(حمائم السلام) منظمة طوعية يديرها ابن أخت وزير الإرشاد.. سالم الصافي -وهذا اسمه - شاب يمتلىء حيوية.. بجانب منصبه الطوعي يشغل أيضاً مدير مكتب وزير الدولة بوزارة المعادن.. المعلومات كانت تقول أنّ المنظمة هذه تلقت دعماً معنوياً ومادياً كبيراً من الوزير ازهري التجاني.. بعض المصادر أفادت أنّ عربة الوزير المرسيدس الفارهة دخلت البلاد عبر هذه المنظمة ومصدر آخر أفاد أنّ الوزير تلقى شيكاً بمبلغ كبير مسحوباً على أحد البنوك.. ذهبنا إلى مقر المنظمة في شارع 47. لاتوجد حتى لافتة صغيرة يمكن رؤيتها بوضوح تشير إلى المقر سأل زميلي أحمد بعد أن أضناه البحث عن هذه المنظمة المتوارية عن الأنظار برغم أن العالمية مقرونة باسمها.. صاحب البقالة في المبنى المقابل الذي تقوم عليه لم يكن يعلم بوجود هذه المنظمة ولكن موظف أمني بالعمارة تصادف وجوده في البقالة التقط الاسم ولحق بنا، مشيراً إلى أن المنظمة كائنة في هذه العمارة المقابلة للبقالة.


البحث عن المدير!!
عندما وصلنا المقر لم يكن المدير موجوداً.. ولكنّه لاحقاً اتصل بالصحيفة ثم جاء بنفسه إلى مقر التيار.. الصافي يؤكد أن أزهري التيجاني خاله.. وأنّ المنظمة انشئت لخدمة أهله في محلية ابوزبد إلا أنّها توسعت لاحقا ليشمل عملها مناطق متفرقة من السودان.. سألناه عن الدعم الذي يوفره الوزير أزهري التجاني للمنظمة أقر أنّ الخال أزهري يكتب مذكرات لبعض معارفه لمساعدة المنظمة.. إلا أن مصادر أخرى أكّدت أن الوزير أزهري بدأ مؤخرا في الابتعاد عن قريبه وأكّد أكثر من مرة أن علاقته معه ليست خؤولة مباشرة.


العربة الغامضة !!
عن العربة المرسيدس الذي يروج خصوم أزهري أنها دخلت إلى حوزته عبر منظمة حمائم السلام.. ينفي الصافي المعلومة جملة وتفصيلا.. ويؤكد أنّ منظمته نالت إعفاءً جمركيا لاثنين من السيارات إلا أنها لم تستخدمه أبداً بسبب قلة الموارد المالية.. مصادر مقربة من الوزير أفادت التيّار أنّ السيّارة الغامضة تتبع للحزب، ولكن مصادر أخرى أفادت أنّ السيارة مُسجلة في السجلات الرسمية باسم أزهري التيجاني عوض السيد.. ملف السيارة الغامضة تمّ استخدامه ضد الوزير أزهري التيجاني أمام القيادة السياسية.


ملفات شخصية ضد الوزير!!
في خضم الحرب الطاحنة الجائرة بين أزهري وخصومه تطايرت كثير من الملفات الشخصية.. واستخدمت كروت ضغط ضد وزير الإرشاد منها شبهة زواج غير معلن، ومنها أيضاً شقيق زوجة الوزير الذي تمّ تعيينه محاسباً في هيئة الحج والعمرة في عهد الوزير أزهري التيجاني.. خصوم الوزير حملوا الملف إلى أعلى أمام القيادة خاصة أنّ النسيب تربطه صلة وثيقة مع الوزير الذي أخلى له داره في جبرة ليسكن فيها بعد رحيل الوزير إلى منزله الجديد بالرياض.. التيّار لم تتحصل على معلومات تؤكد إن كان التعيين في المنصب قد تمّ فيه تجاوز لضوابط التعيين.


الساقية لسه مدورة..!!
لم تنته الفصول بعد.. في هيئة الحج والعمرة أسرار دفينة مظلمة الأركان.. لا أمل في التنقيب عنها.. الأمل كله أن تقتنع الدولة بأنّ ما تفعله هيئة الحج والعمرة ليس إلا تصيد لأموال المساكين من الحجاج.. التي تفيض بعد ذلك وتسيل في أودية الشيطان..
نحن في انتظار صدور قرار حل هيئة الحج والعمرة.!!
وإن لم يأت.. فيصبح من حقنا أن نسأل .
لمصلحة من؟؟ كل هذا الفساد؟!
***التيار***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/12, 10:30 AM
فندق هولندي يوفر خدمات الطلا ق لكل من ضاق بحياة الزوجية
http://www.alrakoba.net/newsm/26965.jpg

أمستردام -
قالت بريجيت باردو ذات مرة إنه " يمكن إنهاء أي زواج علي نحو سريع بصورة مخيفة ... إنه الطلاق الذي يسلبنا الوقت". لكن جيم هالفنز يقول إنه ليس بالضرورة أن يكون هذا هو ما ينطوي عليه الامر . ففي الربيع الماضي افتتح الهولندي/32 عاما/ "فندق الطلاق" في هولندا والذي يقدم حزمة عروض في عطلة نهاية الأسبوع لإنهاء الزيجات. وقبل 10 أزواج العروض حتى الآن ويقول هالفنز إن الاهتمام في تزايد.
ويقول هالفنز " وفرنا فرصة للحصول على طلاق قانوني، وسريع، دون إغفال العمل وبأسلوب جدير بالاهتمام ... يرغب بعض الأشخاص في العودة مجددا" في حال رغب الزوجان السابقان في إبرام الاتفاق بكأس شراب، ويقدم هالفنز "شامبانيا" بمكعبات الثلج .
كما يوفر الفندق خدمات "موثق عام" ومحامي لكل طرف وأخصائي نفسي من أجل ضمان مضي العملية بسهولة قدر الإمكان. ويقدم الفندق خدمات وكالة عقارية يمكن طلبها للتعامل مع أي قضايا متعلقة بالعقارات. ويمكن أن يوفر الفندق رعاية للأطفال إذا تطلب الأمر. وتتكلف الحزمة بأكملها 3500 دولار تشمل الإقامة والمصروفات القانونية للطلاق الذي يصدر لاحقا.
ويقول هالفنز إن " الأمر ليس بالطبع حلا للنزاعات المعقدة حول حقوق رعاية الأطفال أو الممتلكات" لكنه حلا للأشخاص الذين يغيرون شركاء حياتهم كما يغيرون ملابسهم مثل "زا زا جابور".
وتزوجت أسطورة هوليود ثماني مرات واشتهرت ذات مرة بقولها إنها " لم تكره رجلا قط لدرجة تجعلني أعيد إليه ألماساته".
ويقول هالفنز، الذي درس العلاقات العامة وعمل في مجال تنظيم الحفلات، إن فندق الطلاق يتناسب مع " الأزواج الواعين الذين نستطيع الاعتناء بما يجري حولهم والذين يرغبون في توفير الوقت".
وأضاف " عملاؤناهم بصورة اساسية أشخاص يعملون في مهن مشحونة بالعمل مثل الأطباء. نقدم لهم فرصة مناسبة للحصول على طلاق سريع ومكان لمواصلة حرب الورود الخاصة بهم وتحطيم الأثاث".
***وكالات***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/12, 10:40 AM
أمثلة مترجمة الي واقع انقاذي ..! *** محمدhttp://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي
شبال أول..ظريف..وله ما بعده..!

حينما كان الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون في سدة الحكم خرج في نزهة ريفية ليلية مع زوجته .. هيلاري في سيارتهما الخاصة ..دون حراسة ولا مواتر طبعا..فتوقفا عند احدى المحطات الخلوية للتزود بالوقود ..وما أن شاهدت هيلاري العامل المناوب بالمحطة وهو يقترب منهما لتعبئة الخزان حتي نزلت اليه وسالمته بحميمية بالغة وسط نظرات الرئيس الذي لاحظ خصوصية العلاقة باستغراب..!
ولكنه حيا الرجل بأدب جم حينما قدمته له هيلاري.. وعندما تحركا قليلا قال لها كلينتون وهو يرمقها بنظرة ماكرة وسألها.. من ذلك الرجل ..أهو قريبك ؟
.. ردت عليه وهي تتصنع البرود.. أبدا .. لقد كان زميلي في احدي مراحل الدراسة..
قال والغيرة تأكله ..يعني ..حبيبك الأول .. ابتسمت بدهاء الانثي وهي تمسح علي رقبته..قائلة..ايضايقك ذلك الماضي..؟ قال ساخرا لالا.. فقط أفكر في انك ربما كان مصيرك زوجة لمجرد عامل مضخة .. ! فضحكت وهي ترتمي عليه بحب و تقول .. بل كنت ساجعل منه رئيسا لامريكا..وضحكا طويلا وانطلاقا ..
هو أصبح رئيسا متقاعدا يتكسب من مداد قلمه في كتابة المذكرات ويشحذ لسانه في المرافعات كمحام وهي رئيسة للدبلوماسية الأمريكية تسكن الأجواء ولا يلتقيان الا في المناسبات السعيدة وهما مواطنان في دولة هي الأغني والأقوي في العالم.



ذلك مثال طريف :
ويقابله مثال انقاذي مناقض في النقلة كضربة سوط البطان..!
ففي سوداننا الحبيب والذي يتواضع الجنيه فيه يوما بعد يوم انحناءا أمام الدولار..وكثير من البطون تنام خاوية..
نجد أن الرئيس في زيجته الثانية يتكرم بجعل زوجته الجديدة مترقية من أرملة وزيرشهيد فقير جدا كان فاهم الحكاية غلط الي مرتبة السيدة الأولي برتكوليا و اجتماعيا وماديا..ليعم النفع بها سائر اخوانها وأخواتها فترفعهم بدورها من خط الفقر الي أمان الغنى..!
بحيث تصبح حقيبة أختها الصغرى المصون وهي في زيارة تبضع بالسعودية والتي تحتوى علي مائة الف دولار فقط و الالاف الريالات مجرد مصاريف جيب يمكن نسيانها
لان حجر الدغش لم يضرب حاملتها أخت المدام الرئاسية..!
فقط نتسأل دون قصد خبيث ان كانت الأخت الصغرى لا زالت انسة وفي انتظار سعيد الحظ الذي يمكن أن تجعل منه رئيسا للسودان ..وارثا لزوج أختها الكبري وحفاظا علي دولته وردا لجميله المنظور أو علي الأقل تجعل من فتي احلامها ثريا من مال الأوطان.



والجاهز يتقدم..!
ولسنا بالطبع من هواة التعرض لخصوصيات الآخرين ولا من شيمنا النبش في أعراضهم أو السخرية منها فلنا أعراض وزلات وللناس ألسنهم.. ولكن حينما يتخطي تصرف اوائك الناس نساءا كانوا أم رجالا حدود الشأن الخاص ويدخل في مساحة العام ..وان صحّت الرواية التي تناقلتها الأنباء عن حادثة الشنطة اياها..!
فهنا يحق لنا أن نسخر ربما من انفسنا كشعب ..صمت حتي بلغ السيل الزبا..فاصبح السودان مرتعا ونهبا لا للذين تحدونا وقالوا ..دونكم الشارع فقابلونا ولكن حتي من بطانة بطانتهم ...ومن شابه صانعه ليس عليه عتاب ولئن فجر..فما ظلم..!



شبال ثان..وسؤال مشروع!
يقال أن الكاتب الساخر برنارد شو كان مثار اهتما م الناس في احتفال كبير وكان يجلس الي جانبه شاب من النبلاء لم يحفل به أحد فتملكته الغيرة من شو.. فالتفت اليه وقال له ألست انت برنارد شو الذي كان أبوك مجرد نجار؟
رد الكاتب الكبير ..نعم وأعتز بذلك..فقال النبيل المغرور ولماذا لم تكن مثله..؟
وهنا سأله شو .. وانت ألم يكن ابوك نبيلا مهذبا ؟ قال نعم.. قال له شو .. ولماذا لاتكن مثله؟
فأخونا الدكتور نافع الذي يمثل دور ذلك النبيل مع الفارق و زيادة في جرعة الغرور والجلافة قال مرة في شرق النيل للشعب السوداني باستخفاف..أنه ابن ريف وكان يركب الحمير ولاقي في صغره ما لاقي من عيشة الضنك..تندرا بالتواضع!
وقال ان رجال الانقاذ ..كان اباؤهم فقراء ومزارعين..وتربالة ..!ولم يكونوا يملكون العربات.. ولا حتي العجلات..!.
وذلك يعني انهم كانوا أي الاباء والكلام هنا لأبو الأباريق ..!
نظيفي الأيدي والسرائر وعفيفي الألسن وليس لديهم قصور ولا شركات ولا سرقوا عمودية البلد بالليل.. ولا يتحدون أحدا بلحس الكوع لاستعادتها..!
فنساله ببراءة الأطفال انابة عن الشعب الساخر والصابر .. ولماذا لم تكونوا مثلهم..؟



طبعا لاأحد يجيب منهم!
وسامحونا الاعزاء القراء علي سطور الجمعة التي نحاول أن نهرب بها من رمضاء السياسة المتجددة فنجد أنفسنا قد أخذناكم معنا الي نارها المتوقدة..فنخلط الطريف بالغريب ..والمضحك بالمبكي..من قبيل فشة الغل ..الي أن يحلنا الله الحلال.
انه المستعان .
وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/13, 09:54 AM
*** انتحال صفة رئيس جمهورية ..!!سيف الدولة حمدناالله عبدالقادر ***الشاب معاوية الطيب ، حظي بشهرة واسعة لقيامه بتحويل مساره المهني من عامل كافتيريا سابق بمدينة بورتسودان الى طبيب بالمستشفى العمومي بمدينة عطبرة ، بعد ان ادعى بأنه خريج كلية الطب في جامعة البحر الاحمر ، وعلى الرغم من الغضبة الحكومية على الرجل ، اذ قامت وزيرة الصحة بولاية نهر النيل بتشكيل لجنة عليا للتحقيق معه تمهيداً لمحاكمته ، الا انه تحول الى بطل شعبي في نظر كثير من الناس ، مما حمل عدد من الصحف على نشر مقابلة مطوٌلة ومصوٌرة معه حكى فيها عن ذكرياته وتجربته الطبية في مشواره العلمي القصير .
سبب التعاطف الشعبي مع (الدكتور) معاوية الطيب (خريج مرحلة اساس) ، يكمن في نجاحه ك(طبيب) شمل مشواره المهني بمستشفى عطبرة (بخلاف فترته التدريبية بمستشفى بورتسودان التي اقتصرت على نظافة الجروح وتركيب المحاليل الوريدية) بانقاذه لعشرات الارواح ، وذلك نتيجة قيامه باجراء عمليات جراحية كبرى شملت كسور العظام وبتر الاطراف وعلاج حالات التسمم الحاد .... الخ ، وبلغت مجموع العمليات الجراحية التي اجراها (الدكتور) معاوية اكثر من (300) عملية ، من بينها عمليات اجريت تحت التخدير الكامل ، بالاضافة - ولا زلنا في الحديث عن سر التعاطف الشعبي مع الدكتور - الى انه كشف عن بعد انساني في ادائه لعمله ، حيث كان يداوم على مراجعة المرضى باهتمام ومثابرة شديدين (اضطر لأن يمضي 13 يوماً بلياليها داخل اسوار المستشفى بسبب العجز في عدد الاطباء لمتابعة حالات تسمم جماعي نتيجة تلوث المياه في مدينة عطبرة) .
لعل مما ساعد في عدم كشف حقيقة (الدكتور) معاوية الطيب خلال تلك الفترة الطويلة - الى جانب حسن ادائه الطبي ومواقفه الانسانية - والذي يعمل في أوقات فراغه كسائق (ركشة) ، هو معرفته بكلام (الدكاترة) بحسب تعبيره ، وكلام الدكاترة ليس في الطب وحده (دكتور معاوية يتحدث اللغة الانجليزية بطلاقة الاطباء) ، انظر اليه وهو يرد على سؤال الصحفي حول واقعة سؤاله بواسطة أحد خريجي طب البحر الاحمر الذي جاء اليه يستنصحه حول رغبته في العمل بمستشفى عطبرة ، فأراد أن يصرفه عنه لكي لا يكون سبباً في افتضاح امره ، يقول (دكتور) معاوية في حديث الزكريات : " كنت صادقاً مع الزميل الذي جاءني ، فقلت له أن الوضع في عطبرة لا يعجب فطبيب الحوادث هنا ينال «20» جنيهًا فقط ، بينما زميله فى بورتسودان يكون نصيبه «30» جنيهًا واقتنع وذهب وفى النهاية انا لم أظلمه ، فما قلته له هو الحقيقة" ويا لها من حقيقة حول واقع الاطباء الذين يحصلون على نصف ما يحصل عليه معاوية في نسخته كراعي (ركشة) .
(الدكتور) معاوية الطيب ، دون أدنى شك ، يجيد عمله في مجال الطب، بأكثر مما يجيده الديبلوماسي العبيد المروح في عمله كناطق رسمي لوزارة الخارجية ، فالسيد المروح ينطبق عليه اسماً ومعنى ، ما يقول به مطربنا الكبير عبدالرحمن عبدالله في اغنيته التي يقول مطلعها بلغة أهل كردفان: (شقيش قولي يا مروح) ، وهي العبارة التي يمكن ترجمتها بلغة أهل الوسط بما يعني : (في أيً اتجاه نمضي يا المروح) ، فالسيد العبيد المروح ، وفي رده على حديث السفير البريطاني (بالخرطوم) الذي قال فيه : " إذا كانت الميزانية المخصصة لجهاز المخابرات في السودان ستظل أعلى من الميزانية المخصصة للتعليم فهذا خيار داخلي للسودان ، و لكن خيار اعفاء الديون الخارجية للسودان والتي تبلغ 38 مليار دولار ، يبقى أيضاً خيار للآخرين الذين يَهتمون بالسودان .
انظر الى ما قال به السيد المروح لتدرك الى أين سيقودنا هذا المروح ، قال : " على الحكومة البريطانية عدم التدخل في شؤوننا الداخلية" هل صدقت ترجمة اسم الاغنية !!!

(الدكتور) معاوية يتقن عمله (المنتحل) بأكثر مما فعل السفير عبالمحمود عبدالحليم (او العكس) بعمله وبقضية السودان بالامم المتحدة ابان فترة توليه رئاسة البعثة ، كما يجيد (معاوية) عمله (كطبيب) بأفضل كثيراً من فني مقاولات المباني الذي يطلق على نفسه لقب المهندس الصافي جعفر الذي ينتحل صفة خبير في ادارة المشاريع الزراعية ، وهو - (الدكتور) معاوية - ليس بأسوأ من عبدالقادر الفادني، الذي يدير ديوان الزكاة كل هذه السنوات وهو ينفق بها في غير مضاربها (في 2007 ، تبرع ود الفادني بمبلغ 50 الف دولار لقناة الضحى التي لم تر النور ، كما صادق بمبلغ خمسة مليون ونصف من اموال الزكاة لتصرف على تغيير طلاء عربة مساعده محمد علي البدوي من اللون الكحلي للون الابيض لأن اللون الكحلي جاذب للاتربة ويعرض العربة لعبث الاطفال و(حكٌها) بالمسامير بحسب نص المذكرة التي سبق لنا نشرها).
(المحتال) معاوية الطيب ، في ادائه لمهام مهنة الطب أفضل بمائة مرة مما فعله السيد/ جلال الدقير بالصناعة في بلادنا ، فحينما تولى الدقير حقيبة وزارة الصناعة لم ينفق وقتاً في التدريب على منصبه الوزاري ، وهو لا شأن له بالصناعة او غيرها ، كان في ربوع وطننا العزيز أكبر (من حيث العدد والانتاجية) مصانع نسيج في افريقيا بعد جمهورية مصر ، يكفي انتاجها حاجة ملابس ومهمات القوات المسلحة والقوات النظامية والملابس المدرسية ، وقماش الدمورية الشعبي والثياب النسائية، وكان انتاجها يمتاز بجودته وسعره المعقول ، ولم تكن بلادنا تستورد ياردة واحدة من الخارج سوى للملابس المخملية وبدلات المطربين. وكانت معاصر الزيوت تنتشر حتى بالمدن الصغيرة، وكانت صناعة تعليب الفواكه ودباغة الجلود والحلويات والبلاستيك .... وغيرها من السلع الاستهلاكية تكفي حاجة البلاد وتفيض .
معاوية الطيب ، في تقمصه لشخصية الطبيب لم يسبب لنا – نحن رعايا دولة الانقاذ - ضرراً مثل الذي تسبب فيه العميد مظلي عمر حسن احمد البشير بتقمصه لشخصية (رئيس جمهورية) ، فالرجل تخرج في الكلية الحربية برتبة ملازم وتدرج في العمل بالعسكرية حتى بلغ رتبة عميد ، ليس لديه خبرة (يوم واحد) في ادارة الشعوب وشأنها السياسي ، ولم يمارس السياسة – او هك>ا ينبغي على الجندي الحق – طوال عمره المديد قبل بلوغه منصب رئيس الجمهورية، و اذا كان الطبيب المزيف معاوية ، قد تدرج في ممارسة مهنة الطب من اول مراحلها بتركيب المحاليل الوريدية للمرضى ونظافة الجروح ، فالبشير بدأ ممارسة سلطته في رئاسة الجمهورية بمهر توقيعه باعدام الشهيد مجدي محجوب وتبعه بجرجس ثم شهداء رمضان وغيرهم من الذين انتقلوا بأمره الى الدار الآخرة، كما بدأ حياته (المنتحلة) في رئاسة الجمهورية بمهر توقيعه شخصياً او بالوكالة على (عشرات الآلاف) من خطابات قطع الارزاق باحالة شرفاء ومخلصي هذا الوطن للصالح العام واستبدالهم بأهل الزمة المقدودة والايدي الممدودة.
الطبيب المزيف معاوية الطيب ، اطال الله عمره ، لم يثبت تسببه في أي اخطاء طبية ، أو اضرار بدنية او نفسية في حق مرضاه الذين تدافعوا للوقوف الى جانبه (ومن بينهم رائد شرطة قام المتهم بعلاج احد اقاربه) ، وفي مقابله فقد تسبب نفر من رجال دولة الانقاذ في اخطاء لا يمكن جبرها بالعلاج ، فقد اضاعوا ثلث الوطن من بين ايدينا ، واحتفلوا بالفشل وصوروه نجاحاً وأخذوا يرددون ببلاهة : (عليهم يسهل وعلينا يمهل)، ومن بين ايدينا سوف يتسلل جنوب النيل الازرق وجنوب كردفان ، هل قلت (سوف) ؟ ومن قال انهما لم يتسللا ؟ ماذا تبقى لعزف النشيد الوطني فيهما رفع العلم ؟؟
اننا لا ندعو لتبرئة الدكتور معاوية الطيب ، فما فعله يعد جريمة بكل المقاييس ، وفي كل القوانين ، بيد انه ليس وحده المجرم ، وكل الفرق بينه وبين ممن ذكروا ، أن الوظيفة العامة في بلادي ليست كالطب تحتاج الى تسجيل لدى مسجل الهيئات أو المسجل الطبي.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/15, 08:50 AM
اتّقِ اللهَ فِي الإنْقَاذِ يا عَبدَ الحيّ يُوْسُف ..!!صلاح عووضه
http://www.alrakoba.net/newsm/27104.jpg

* ما قاله عبد الحي يوسف في خطبته لجمعة الأول من أمس لا يجب أن يمر مرور الكرام.
* فهو قول يستحق مساءلة - وربما عقاباً (شرعياً) - من القائمين على أمر دولة (الشّريعة) في السّودان.
* وكونه ذا حظوة عند الذين (ما لدنيا قد عملوا) - عبد الحي هذا هذا – فهذا لا يعفيه من التّعنيف بسبب ما أدلى به من على المنبر من (قول عظيم) ..
* فقد قال (الشّيخ) إن ما (نزل على البلاد من بلاء وغلاء فاحش يدعونا إلى التقرب لله كي يبعد عنا هذا البلاء والكرب) ..
* طيب؛ ماذا كان يفعل الإنقاذيون طوال عشرين عاماً سوى (التّقرُّب إلى الله) يا شيخنا ؟!..
* فما يفهم من حديث إمام مسجد (خاتم المرسلين) أنّ الإنقاذ (يا دوبك) مطالبة بأن تفعل ذلك بعد أن عمَّ البلاء والكرب ..
* ثم إنّ عبد الحي أحال بقدرة قادر (الإبتلاء) إلى (بلاء) وهو عالم الدين الذي يعلم جيداً الفرق بين المعنيين ..
* فدولة (هي لله) الإنقاذية درجت على أن تصف – منذ عشرين عاماً ونيف – كل المصائب التي تقع علينا بأنّها (إبتلاءات) ..
* إبتلاءات بسبب إصرار الإنقاذ على المضي قدماً في طريق الهداية الرّبانية وليس بلاءات مثل التي كان يعاقب بها الله فرعون وقومه – مثلاً – من أخذ بالسنين ، ونقص في الثمرات، وإرسال للطوفان والجراد والقُمَّل والضفادع والدم ..
* ثم ألم يكن تقرباً إلى الله جلد (فتاة الفيديو) على الرأس والظهر والبطن والساقين ثم تصوير ذلكم كله – تشهيراً – كيما يبقى في عُقبِها إلي يوم الدين ؟! ..
* وألم تكن أنت يا شيخنا أكثر (علمائنا الأجلاء) تأييداً لذلك الضّرب من (الضّرب) بحسبانه تقرباً إلى الله عبر تطبيق حدوده ؟! ..
* وألم يكن – من قبل ذلك – تقرباً إلي الله تشريدُ الألوف من وظائفهم تحت مسميات الصّالح العام، وإلغاء الوظائف، والخصخصة (تمكيناً) للذين (إن مكناهم في الأرض...)؟! ..
* وألم يكن إعدام مجدي – وصحبه – تقرباً إلى الله بسبب أنّهم كانوا (يسعون في الأرض فساداً) بأموالهم (الحلال) التي لم ينهبوها ولم يسرقوها ولم ترد في تقارير المراجع العام ؟! ..
* وألم يكن تقرباً إلى الله إزهاق أرواح المواطنيين في كجبار، وبورتسودان و(بحر أبيض) بما أنّهم كانوا (يحاربون الله ورسوله) ؟! ..
* وألم يكن – وما زال – تقرباً إلى الله التطاول في البنيان، وامتطاء الفارهات، والتّكسُّب من شعيرتي الحج والعمرة، والتمتُّع بالأسفار ومخصصاتها عملاً بما قالت به الآية الكريمة (وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ)؟! ..
* وألم يكن تقرباً إلى الله التّهافت على القروض الرّبوية درءاً لما قد يصيب النّاس من (جوع) و(فاقة) و(مسبغة) حسبما أفتى بذلك (علماؤنا الكرام) وفقاً لفقه الضّرورة ؟! ..
* فكيف تقول – إذاً- يا شيخنا عبد الحي يوسف إنّ هنالك (جوعاً) في البلاد الآن يستوجب (تقرباً إلى الله) ؟! ..
* فدولة الشّريعة الإنقاذيّة متقربة إلى الله أصلاً منذ أكثر من عشرين عاماً ..
* هي تتبع سنة خاتم المرسلين يا إمام مسجد (خاتم المرسلين) ..
* وقد ينبري لك عالم دين مثلك – يا شيخنا – من أصحاب القول بـ (الإبتلاء) ليدحض لك وصفك لما هو حاصل الآن بـ(البلاء) ..
* وقد يُطالب بإنزال عقوبة شرعيّة عليك تبعاً لذلك ..
* عقوبة عنوانها (القدح في صدقية التّوجه الشّرعي لدولة الشّريعة) ..
* فليس (هيِّناً) أن تطالب متقربين إلى الله بأن يتقربوا ..
* ثم يُفهم من حديثك أنّ عدم التّقرب هذا هو سب (البلاء).
***الجريدة***

عبيد عبدالرحيم ودالجعلى
2011/08/15, 09:35 AM
لك التحية عم عوض وربنا يمتعك بالصحة والعافية0
ولا نستطيع الاستغناء عن قهوتك اللذيذة وبنكهاتها المختلفة والجميلة0
لك الود والتقدير وكل عام وانت بالف خير0

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/15, 10:08 AM
http://www.elhalaween.net/forum/customavatars/avatar4872_2.gif (http://www.elhalaween.net/forum/member.php?u=4872)
لك التحية عم عوض وربنا يمتعك بالصحة والعافية0
ولا نستطيع الاستغناء عن قهوتك اللذيذة وبنكهاتها المختلفة والجميلة0
لك الود والتقدير وكل عام وانت بالف خير.


الأُستاذ / عبيـــد ودالجعلى ... لك التحيَّة أولاً ... ولك كل
الإحترام وفائق التقدير ثانياً ... ولك من الشكر أجـــزله على
هذا التفاعل الإيجابى الذى يُعتبر بمثابة الوقود للسيَّاره لكى
تواصــــــل المســــيرة ... هدفنــــا هــــو رضــــاؤكم ... تحيــــــــــــــــاتى .

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/15, 05:59 PM
***الترزي *** الفاتح http://www.alrakoba.net/authpic/10.JPG جبرا

الحياة بقت صعبة.. كان لابد من وضع أولويات.. العلاج أولاً (عشان الزول ما يلحق أمات طه)، الغذاء ثانياً (عشان الزول يوفر حق العلاج)، التعليم (عشان الأولاد ما يصيعوا) ثم في آخر القائمة (اللبس) وما أدراك ما اللبس، فمع قسوة الحياة وكثرة المصروف مع ثبات الدخل تبدلت أحوال المواطن السوداني، فبدلاً من ذلك الزول النضيف القيافة أصبح آخر بشتنه وبهدلة..!
وكيف لا (يتبشتن) و(يتبهدل) إذا كان الزي الوطني متوسط الخامة (سروال وعراقي بلدي وجلابية وعِمّة وطاقية) تمنهم يقارب من التلتمية أربعمية ألف!! ده غير (المركوب)..!
في زيارتي الأخيرة للإمارات العربية كانت معظم الهدايا التي منحنى إياها أصدقائي هناك (مشكورين) عبارة عن (أقمشة جلاليب)، وقد سعدت بها كثيراً لسببين، السبب الأول أنها ذات نوعية عالية الجودة بينما الأقمشة الموجودة بأسواقنا (تعبانة) بل رديئة، والسبب الثاني أنها مع رداءتها غالية الثمن وأسعارها ليست في متناول اليد (هو شنو البقى في متناول اليد؟).
لأن معظم المهن أصبحت غير مضمونة (وممكن سوّاق ركشة يبقى دكتور)، فقد تركت أمر تفصيل هذه الجلاليب حتى أطمئن للترزي الذي سوف أسلمهم له (يقوم يطلع نقاش) ويبوظهم، ومن فرط تركي لهم طيلة هذه الفترة قد كدت أنساهم لولا أن المدام كلما مرت بالكيس الذي يحتويهم كانت تقول لي (إنتا الجلاليب دي خاتيهم لشنو؟ ما توديهم الترزي).
قبل أسابيع سألت صديقي (لطفي) إن كان يعرف ترزياً شاطراً أجابني بأنه سوف يستفسر ويجيبني، أول أمس كنا معاً في أحد بيوت العزاء قام (لطفي) بالسلام على أحد الأشخاص الذي كان يرتدي (جلابية وعِمّة وشال) في غاية الأناقة ثم همس في أذني:
- ده أشطر ترزي في السودان.
- أجبته: ما هو واااضح.
تركني (لطفي) وذهب لأمر ما فوجدتها فرصة لأتجاذب أطراف الحديث مع أخونا (الترزي)..!
- كيف عاملين مع العيد والشغل؟
- والله زحمة شديدة خلاص.
هنا يرن هاتفه.. فيجيب:
- كل شئ تمام يا سعادتك.. لا لا ح أفصلو ليك زي ما عاوز وح يطلع مظبوط مية المية وبالمواصفات الإنتو طلبتوها!
بعد أن انتهى من محادثته قال لي متأسفاً:
- معليش ده رئيس المجلس التشريعي.
- هنا قلت لنفسى لا كده خلاص وكت الزول ده بيفصل لرئيس المجلس التشريعي أكيد ح يكون بيفصل لرئيس المجلس الوطني ذاتو واحتمال يكون بيفصل لي ناس مهمين تانين فانتهزتها فرصة وخاطبته قائلاً:
- المحل بتاعك وين يا أستاذ لو الواحد عاوز يسجل ليك زيارة؟ (بالمناسبة كلمة أستاذ ممكن تقولا لأي فنان واعد)..!
أجابني وهو يرتشف من فنجان القهوة الذي أمامه وهو يضع رجلاً على رجل:
- والله أنا بكون في المجلس التشريعي طوااالي، لكن عندي شغل خاص في عمارة المحامين.
قلت في نفسي.. والله معلم (تفتيحة) شغال على المضمون يعني بس لو فصل لي ناس المجلس ديل والمحامين المعاهو في العمارة بس كفاية عليهو..!
أخرجني من تفكيري (لطفي) وهو يعاود الجلوس مرةً أخرى ويخاطبني في همسٍ:
- إن شاء الله إتعرفتا على الأستاذ؟
- أيوه وبكرة ح أودي ليهو الجلاليب.
- (متعجباً): جلاليب شنو إنتا جنيت؟
- (مندهشاً): ليه؟ هو ما ترزي؟
- هو ترزي فعلاً.. وترزي ختير لكنو ما ترزي قماش!
- ترزي شنو يعني؟
- ترزي قوانين..!
كسرة:
قالت لي زوجتي.. أها إن شاء الله لقيت ليك ترزي شاطر تودي ليهو الجلاليب..؟
فاجبتها:
- مش قرّبت أديهم لي ترزي (دساتير)!!

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/18, 10:36 AM
الهلال يؤزم موقف السوكرتا بثلاثية ويطارد المريخ
http://www.alrakoba.net/newsm/27494.jpg

حقق فريق الهلال فوزا عريضا علي منافسه حي العرب بورتسودان بثلاثة اهداف مقابل هدفين ليرتفع الهلال برصيده الي 46 نقطة مقلصا الفارق بينه ونده اللدود المريخ الامدرماني في المباراة التي جرت احداثها امس بمدينة بورتسودان في مباراة اقل ما توصف به انها جاءت عنيفة من بعض لاعبي الفريقين مما حدا بالحكم الفاضل ابو شنب الذي ادار لقاء الامس لاشهار البطاقة الصفراء ست مرات خمس منها كانت في شوط اللعب الثاني الذي ارتفع فيه ايقاع اللعب وزادت سرعة التمرير في محاولات الفريقين لتامين المباراة خاصة وان العرب في ذيل الترتيب لفرق الدوري الممتاز والهلال يريد اللحاق بالمريخ.
تشكيلة فريق الهلال:
لعب فريق الهلال بجانب الحارس جمعة جنارو كل من سيف مساوي، باري ديمبا، اسامة التعاون، خليفة احمد، علاء الدين يوسف، اتير توماس، مهند الطاهر، عبد اللطيف سعيد، بكري المدينة واوتوبونج.
تشكيلة فريق العرب:
ابو بكر الشريف في حراسة المرمي، ايوبا، يحي ديسي، خالد كوستي، احمد اسحق، مرتضي عثمان، قصي، محمد زكريا، سامي يس، مهند ابو ريدة وبركة عباس.
شوط غريب:
بدات مجريات المباراة التي شهدها استاد بورتسودان بصورة غريبة حيث بدا علي لاعبي الهلال التخبط وكثرت التمريرات العرضية الخاطئة وشلل وسط الملعب تماما في غياب الثنائي كابتن الفريق هيثم مصطفي الذي يعاني من نزلة برد وارهاق شديد اضافة الي المعلم عمر بخيت ارتكاز الفريق الذي يعاني من شد عضلي عقب مباراة الهلال الافريقية ضد فريق القطن الكاميروني يوم الاحد الماضي ليجد لاعبو وسط الهلال ضغطا كبيرا من فريق حي العرب الذي يسعي لتحسين ترتيبه في الدوري ومحاولة احراج الهلال وهزيمته الشيء الذي كاد ان يتحقق لولا ان لطف الله وتسبب المهاجم صاحب المستوي المتطور بكري عبد القادر في ترجيح كفة الموج الازرق الذي فقد لاعبوه بوصلة المباراة.
اتوبونج يحاول ولكن!!!:
الشاهد ان المهاجم الكاميروني اتوبونج حاول التهديف كثيرا ولكن من غير فائدة منها الكرة التي ارتدت له من وسط الملعب وكادت ان تكون اول الاهداف في الدقيقة الثالثة للمباراة ادي خروج ابوبكر الشريف المبكر الذي اجهض اولي المحاولات الهلالية تمكن بعدها لاعب العرب ومن رأسية قوية من ضربة ثابتة تهدد مرمى جمعة اوشكت ان تكون هدفا اول للعرب حرمهم منه القائم في الدقيقة الخامسة نشط بعدها لاعبو الهلال قليلا وبدون تركيز ويحاول خليفة تسديد الكرة ارتطمت بالشباك الخارجي في الدقيقة الثامنة ويكثف العرب الضغط على الهلال ويواصل الازرق التوهان داخل الملعب لتجد بعض الهجمات الخطيرة طريقها الي منطقة مرمي حي العرب ومع وجود الدربكة تخرج الكرة بسلام معلنة فشل المبادرات الهلالية
عودة الكرة الى الخلف
كان واضحا ان لاعبي الهلال لم يلتزموا بتعليمات ميشو التي شكا منها وهي لعب الكرة بنسبة 50% الى الخلف وضرورة ان تلعب الكرة بنسبة 70% الى الامام و30% الى الخلف وفي الفترة القادمة لابد ان يعمل الجهاز الفني للهلال علي تدارك تلك المشكلة الحقيقية في الفريق والحديث مع اللاعبين والتكرار في التدريبات حتى يتحسن الاداء في مقبل المباريات القارية والمحلية.
الدفاع يعاني من الرأسيات
مشكلة اخرى ظل يعاني منها دفاع الهلال من خلال متابعتنا الدقيقة له في المباريات السابقة وهي الرأسيات داخل المنطقة وعدم التعامل معها في حين ان الفرق الاخري اذا عملت على استغلال تلك الثغرة سيدخل الهلال مرحلة صعبة خاصة وان المباريات المهمة في الانتظار لذلك لابد من لفت نظر الجهاز الفني بضرورة التركيز ومعالجة الخلل من هذه الناحية وهي الوظيفة التي تجني منها الاموال الطائلة فلابد ان يكون هناك مقابل.
هدف اول
بحلول الدقيقة 39 من عمر النصف الاول للمباراة ومن الكرة التي اجتهد فيها المهاجم بكري المدينة وارسلها هدية ليلة السابع عشر من رمضان لاتير توماس ليخطف الاخير راسية قوية داخل الشباك العرباوية معلنا ولوج هدف اول للهلال.
تبديلات المباراة:
اجري الجهاز الفني للهلال ثلاثة تبديلات بخروج كل من اسامة التعاون ومهند الطاهر واوتوبونج في شوط اللعب الثاني ليحل محلهم بالترتيب محمد احمد بشة، ابراهيما توريه والقناص المرعب سادومبا وكذلك جاءت تغييرات السوكرتا بخروج مهند ابو ريدة في شوط اللعب الاول ودخول صلاح كوستي واجري المدرب النيل تبديلين في النصف الثاني بخروج سامي يس والكابتن محمد زكريا ودخول معاذ القوز وعلي النور.
الهلال يعزز:
قام ذات اللاعب الذي اجتهد في عكسية الهدف الاول بكري عبد القادر واحرز الهدف الثاني للهلال والشخصي الاول له في المباراة في الدقيقة 11 من قذيفة سكنت اقصي يمين ابو بكر الشريف تسارع بعدها ايقاع اللعب وتبادل الفريقان اللعب في مباراة اتسمت بالقوة الجسمانية والعنف من جانب الفريقين مع التساهل من قبل الحكم الذي اوشكت المباراة ان تفلت من يده مع وجود الكثير من الاخطاء التي كانت تحتاج لان تحسم بالبطاقة الحمراء ليردع البقية ويشاهد الجمهور مباراة تليق والمقام وعاد بعدها فريق العرب الى اجواء المباراة ومن مخالفة ارتكبها علاء الدين يوسف خارج خط ال 18 سددها قصي اقصي يسار جمعة مقلصا الفارق لهدف وحيد في الدقيقة 25 اضاع بعدها هدفا من راسية لكابتن محمد زكريا كادت ان تلج الشباك لولا براعة جمعة الذي انقذ الكرة في الدقيقة 29 ليعود البديل ابراهيما توريه ويقتل احلام السوكرتا في التعديل بهدف يساري جميل من كرة مررها له خليفة وضعها يسار ابوبكر الشريف هدف ثالث واخير للموج الازرق تحركت بعد الهدف المباراة وخلال الخمس دقائق الاخيرة ضغط فريق العرب في منطقة الوسط والهجوم في محاولة اللحاق بالمباراة نتجت عنه ضربة جزاء صحيحة ارتكبها المدافع عبداللطيف بوي مع لاعب العرب احرز منها علي البديل الهدف الثاني للعرب في الدقيقة 90 انتهت عليها المباراة بتقدم هلالي بثلاثية مقابل هدفين للعرب ارتفع الهلال برصيده الى 46 نقطة وبقي العرب في ذيل الترتيب بـ 14 نقطة.
***قوون***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/18, 10:57 AM
محمد الأمين يذهل الفنانين قبل المشاهدين في الحلقة 16 من أغاني وأغاني
ترى من نجح في ترديد أغنياته
السر قدور يكشف سر "متشكرين يا أبو اللمين"


http://www.alrakoba.net/newsm/27441.jpg

نبدأ بتحليل وأنطباعات الأستاذ ضياء الدين ميرغني..
الحلقة السادسة عشر مع عملاق الفن السوداني الحديث الاستاذ محمد الأمين...
اولا فى حلقة مثل هذه لا تتوقعون مني او من اي شخص آخر ان لا يكون منحازا . ولذلك انا منحاز للنغم الجميل
انا منحاز للعود البديع . انا منحاز للتصوير الموسيقى المبدع للكلام فى اغاني ابو اللمين . انا منحاز بكلي لمحمد الأمين.
وخالص التهاني للاستاذ محمد وهو يشجينا لمدة خمسين عاما وامنياتنا له بدوام الصحة والعافية .
بدأت الحلقة برائعة الاستاذ عيوناتك وهى من الاغاني الصعبة التى يمكن فيها الغناء الجماعي ولكن عبقرية الاستاذ وتوزيع الادوار
جعل ذلك ممكنا. ومن المعروف ان الاستاذ محمد الامين دقيق جدا فى ضبط موسيقاه نوتة والالات لذلك لا تسمع ابدا نشازا فى موسيقى
محمد الامين ولا مجال لاي صولو غير متفق عليه وربما يلاحظ ذلك كل المشاهدين حالة الترقب المهيب فى اداء الفرقة الموسيقية
وحالة القلق امام وجود هذا العملاق من الفنانين والفنانات فى الاستوديو. ولكن دائما يفأجئك الاستاذ من حيث لا تحتسب . وكانت المفاجاة لنا فى صولو العود وفى المنطقة التى لعب فيها الاستاذ محمد الامين . وهي اقصى مكان يمكن الوصول اليه فى رقبة العود بالامكان طبعا الوصول الى ما هو ابعد من ذلك فى حالة اضافة وتر آخر للعود. ولم يكن مفاجئا ان الاستاذ محمد الامين وبعد خمسين سنة من العطاء يؤدى بصوت سليم ليس به اى شروخ او تهدج حماه الله ورعاه. وليس لمثلى ان يعطي محمد الامين علامة فقد فاق الابداع ويتجلى ذلك فى الكوبليه الاخير حين تاه الاستاذ لحظة فاتي بآخر الكوبلية ليستدرك ذلك بحرفنة عجيبة ليعود من (ولو بقدر) الى (اقول ليها عويناتك جدار وعدى) ثم يكمل الى آخر المقطع . وساد الارتباك لحظة من الكورس ولهم الحق فهم امام محمد الامين وذلك لوحده يسبب الربكة دعك من الغناء مع هذا العملاق.
نقول ابدعت يا استاذ . وطبعا عند محمد الامين لا ياتي العمل منقوصا لذلك تم تقديم اغنيات كاملة البهاء فى الحلقة وكانت هذه ميزة فريدة فى امسية اليوم . هل لاحظتم مدى الاندماج فى لقطة ظهر فيها سعد الدين الطيب وهو يذوب طربا فى عويناتك وكذلك السر قدور.
كان الضعف الوحيد هو في محاولة فرفور حين يشذ من المجموعة المتحفزة . واستطيع ان اتفهم ذلك فلهم العتبى . على العموم كان جمالا ليس بالامكان وصفه اداء الف% استاذنا.
والاغنية من كلمات الاستاذ مبارك بشير.
ثم غني عصام بابداع منقطع النظير يا حاسدين غرامنا والابداع فى اداء عصام انه جمع بين الادائين للأغنية القديم والجديد . فمن لم يسمع الاستاذ محمد الامين فى بدايته وصوته الرقيق حينذاك يمكن ان يسمعه فى اداء عصام هذه الليلة واراهن ان الاستاذ كان مستمتع بالاداء لانه اعاده الى بداياته وانه استذكر خمسين عاما من العطاء مع صوت عصام وكان اختيار ذكي من عصام ومن الاستاذ السر قدور لاداء هذه الاغنية بهذا الشكل 100% برافو عصام العودة القوية لحلقتين على التوالي . ابدعت الاوركسترا جدا ولكن بالله عليكم استمعوا لعود عوض احمدى فى هذه الاغنية وبالاخص فى ختامها. وايضا شاركته المجموعة باداء ممتاز والاغنية من كلمات محمد على جبارة ثم غني نادر خضر بابداع ايضا من شوفته طولنا للمرحوم الاستاذ خليفة الصادق وبالفعل عندما اشترك الفنان الصديق نادر خضر فى منافسات الدورة المدرسية غني للاستاذ محمد وحياة ابتسامتك كاملة ولانه لم يجد من يعزفها قال بغنائها وترديد الموسيقى ولازماتها بفمه وكان الاستاذ يوسف الموصلى فى لجنة التحكيم وهو من روى هذه الرواية. وشاركه الاستاذ محمد الامين ونال نادر درجة الاداء الكاملة ايضا 100% واداء جميل من الاوركسترا وكان التميز للعازف الفنان محمد بشير الجندى المجهول (عازف البيز جيتار) وانا اعنقد جازما بانه احسن عازف بيز جيتار فى السودان حاليا. وكذلك مشاركة جيدة من المجموعة.
(الجدير بالذكر انني نلت شرف التعامل مع المرحوم الاستاذ خليفة الصادق فى اغنية صبري انتهى وربما تظهر قريبا بصوت الفنان الشاب المبدع مصطفى السنى)
ثم جاء الدور علي طه سليمان وغني للاستاذ محمد الأمين من اروع أغانيه اربع سنين من كلمات الاستاذ الصحفى رئيس تحرير جريدة الخرطوم
حاليا فضل الله محمد وقد اداءها بامتياز دون تقليد عليها 99% . واداء مبدع للاوركسترا وتناغم مدهش بين القصاص وسعد الدين وعوض احمودى
و مبالغة فى اداء الايقاع من مليجي .
ثم فاكهة الحلقة ومنتهي الابداع والكمال من الجميع واغنية الموعد لفضل الله محمد والباشكاتب بنفسه فى الاداء ومقدمة موسيقية مافى اروع منها
من سعد الدين الطيب والاوركسترا تحت توزيع واشارات محمد الامين . ومشاركة اكثر من رائعة من الجميع . تصور روعة الغني والموسيقى
انها الحلقة الاجمل على الاطلاق فى البرنامج حتي الآن . شكرا استاذنا محمد الامين شكرا للاوركسترا او بالمعني الأصح للفرقة الموسيقية
وشكرا للمجموعة رغم بعض التردد فى بعض الاحيان. وطبعا هى المرة الاولى التى تصاحب فيها الطلبة اغاني محمد الامين الى جانب الدربوكة
والله منتهى الابداع زادك الله عمرا وابداعا استاذنا محمد الامين.
الاستاذ محمد الامين كعادته دائما مكتمل الاناقة وحضور كثيف للاناقة وسط الشباب والشابات والسر قدور نفسه.
شكرا للجمال
وأضاف الأستاذ حسن العربي:
حلقة اليوم باستضافة عملاق الفن السوداني الموسيقار محمد الامين والحانه الخالدة كانت من اروع الحلقات حتي الان.
ومحمد الامين هو علم في مسيرة الفن السوداني وله مجهودات متميزة فيه لا ينكرها الا متعامي وقدم كثير من الالحان البديعة
الكل كان رائع اليوم والكل أبدع في حضرة العملاق ... ولو بالقليل من الترديد .... وكل تعليق أو تحليل يتواضع أمام ما تم تقديمه اليوم
- الاستاذ بدأ مع كل لحن بالتوثيق لاصحاب الكلمات بل يذكر قصائد اخري لهم لم تغني في هذه الحلقة
وهذا بالحق عمل جليل لحفظ الحقوق الي اهلها ولا يقوم بذلك الا الكبار .. وكم من أعمال جيدة لا يتم ذكر اصحابها!!!!
ولا يحفظ الفضل لاهله الا اهل الفضل ....
- أعجبني تداخل نادر خضر بترحيبه نيابة عن زملائه بالاستاذ .. وكانت لفتة بارعة منه...
- نلاحظ الاستاذ عزف علي الة العود في اللحن الاول فقط وترك باقي الالحان للاخ عوض ليبدع ويتفنن
وقد اجاد بحق وهو ماهر جدا علي الة العود ويطرب نفسه بذلك. ولديه مقدرة عالية علي حفظ الحاننا السودانية
- الفرقة الموسيقية كلها كانت مستمتعة باداء الجمل الموسيقية وكانت بحق ممتازة
- سعد الدين أجاد في مقدمة اشوفك بكرة في الموعد كيف ولا وهو الذي رافق الاستاذ لفترة طويلة
ويحفظ جميع الالحان بظهر قلب.... وأتوقع أن يكون من اكثر المستمتعين بهذه الاختيارات
- التداخل من الشباب في الترديد مع الاستاذ كان غاية التطريب وخاصة البنات فقد تجلين في عويناتك
- عصام ونادر كل قام بواجبه تجاه اللحن وخرجوا من الامتحان بامتياز كبير....
- طه حاول في اربع سنين ولكن تداخل الاستاذ معه انقذه وجعل اللحن يسير في الابداع..والتطريب ومحاولة منه شجاعة لاداء لحن للاستاذ.
علي العموم حلقة ممتازة وقد استمعت بها عدة مرات من الشاشة ومن منتديات الراكوبة.
كنا نحتاج الي حلقات عن اكتوبريات الاستاذ...وعن الالحان الخفيفة للاستاذ.. وعن الطويل المتنوع من الحانه الخالدة ... بل عن ما قدمه من الحان لزملائه .وحتي ما تغني به من اغاني زملائه في الفن... وحتي ماتغني به من الحقيبة...فقد أجاد فيه بصورة رائعة وجميلة.
لاشيئ يقال الا اني أردد مع الاستاذ السر..
يا للروعة..............يا للروعة............يا للروعة
ويختم الأستاذ معروف محجوب:
حلقة اليوم السادس عشر .. كانت الحلقة التي ينتظرها الناس بعد عرض برومو البرنامج و ظهور الكاشكاتب فيه .. !!! و الباشكاتب هو لقب فنان القمة و الهرم الابداعي كما ذكر عمنا السر قدور .. الفنان الكبير محمد الامين .. !!! هو من الفنانين المتفردين حيث كل اغنية من اغنياته الماظة لا تشبه الاخريات .. و ما ان تعزف موسيقي احدي اغنياته الا و قد تعرفت الاذن عليها .. لفرادة الالحان .. !! و محمد الامين ملحن موهوب حتي النخاع .. حتي يقال انه قادر علي تلحين نشرة الاخبار .. لقدرته علي تلحين اصعب النصوص الغنائية فتأتي في ثوب لحني قشيب .. !!!
الي جانب كل ذلك محمد الامين عازف عود بارع و مبدع .. و هو احد ابرع عازفي العود في الوطن العربي باكمله حسب شهادة كبار الموسيقيين .. !!!
باختصار محمد الامين فنان استثنائي .. !!!!
الماسة الاولي كانت عويناتك .. !!! و تكلم العود .. !!! فابحرنا في بحار من ياقوت .. و اشرعنا اشرعة من اللآليء .. !! و جلسنا علي القمر لحظات حالمة .. !!
قبل ان ابدأ في عرض اغنيات الحلقة من اداء الشباب .. اعيد ما قلته من قبل .. أغنيات محمد الامين تحمل بصمته الخاصة لا استمع اليها من صوت آخر لانها عند غيره تبدو باهتة .. !! و لذلك كنت اتوقع اداءات باهتة مرتبكة تفسد علي باقي الحلقة .. !!
وحكي الأستاذ السر قدور قصة طريفة حدثت في المسرح القومي قبل عدة سنوات ..
فبعد أن تغني محمد الأمين بأحدى الأغنيات على المسرح، انتشى الجمهور بصورة جعلت أحدهم يصعد على كرسيه ويرفع عصاه، قائلاً: " متشكرين يا أبو اللمين" !!
وقال السر قدور بأن هذه العبارة لازمته منذ ذلك الوقت حيث صار يقولها لكل شخص يؤدي عملاً بصورة مجيدة.
نعود الي الاغاني ...
الاغنية الثانية .. يا حاسدين غرامنا .. اداء عصام محمد نور .. لدهشتي كان اداءه جيدا" .. و لكنه جيد فقط .. !!!
الاغنية الثالثة .. الصدود .. اداء نادر .. و كالعادة يصبغ نادر الاغنية باسلوبه و لكنها اتت جميلة و كانت الاداء الافضل من بين اداءات الشباب .. !!
الرابعة .. اربعة سنين .. اداء طه سليمان .. و حاول طه ان يقلد اسلوب الاستاذ محمد الامين الذي يصعب نسخه و تقليده بنجاح .. و في سبيل التقليد غني بطبقة صوت غليظة ( اكاد اقول انها طبقة مستلفة ) .. فكانت الكلمات تضيع في القرار .. و حاول ايضا" ان يغني في الطبقات العالية بالغليظ ايضا" و لكن كانت النتيجة غير مقنعة .. بل محاولة فاشلة من طه .. !!!
و الختام كنا علي موعد مع الموعد .. و رحلة اخري الى القمر ... !!! و تكلم الاورغ .. !! عازف الاروغ سعد الدين ابدع في المقدمة الموسيقية للاغنية .. !!! محاولات
غناء المجموعة مع الاستاذ لم تكن ناجحة و لكنها كانت جميلة .. مع بعض الارتباك في بعض الجمل .. !!
و في رأيي اغنيات الباشكاتب عبارة عن عزف منفرد .. لا تحتمل الغناء الجماعي كثيرا" .. و علي مدار السنوات لم نستمع الي كورال ما او مجموعة ما تغني مع الاستاذ سوى في حفل حي او تسجيلات .. !!!
* الملاحظ لمن الجماعة يغنوا مع الاستاذ .. يقولو الجملة براحة زي الخائفين .. و زي التلاميذ البرددوا الكلام وراء الاستاذ في الحصة و خايفين من الدق !!! نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة حلقة ممتعة و كاملة الدسم و لكن .. فنان بقامة محمد الامين يستحق اكثر من حلقة واحدة قدمت قطرة في بحر ابداعاته .... !!!
** الازياء ...
يبدو تأثير الضيف واضحا" في الاناقة التي انتظمت الاستديو .. الباشكاتب معروف باناقته .. الجماعة كلهم و كمان نادر علي سنجة عشرة يا قولة المصاورة
ما عدا جمال .. لسع برة الشبكة .. !!!
تابع مزيداً من التحليلات على الرابط أدناه:
http://www.alrakoba.net/vb/t68478.html (http://www.alrakoba.net/vb/t68478.html)
ولمشاهدة الحلقات يمكن زيارة هذا الرابط
http://www.alrakoba.net/videos-acti...ideos-id-30.htm (http://www.alrakoba.net/videos-acti...ideos-id-30.htm)
ولتنزيل الأغاني mp3 وبجودة عالية يمكن زيارة الرابط التالي
http://www.alrakoba.net/songs/f409 (http://www.alrakoba.net/songs/f409)

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/19, 10:41 AM
بلطجة ودماء في منبر خال البشير
مجموعة تتبع لـ"جناج حزب البشير" تعتدي على كاتب بـ«الصحافة»
http://www.alrakoba.net/newsm/27520.jpg

الخرطوم :
تعرض الكاتب الصحفي بالصحيفة، محمد كامل عبدالرحمن، لاعتداء من مجموعة تنتمي لمنبر السلام العادل بمقر المنبر بشارع الغابة امس اثناء اجرائه مقابلة صحفية مع الامين العام للمنبر، بشرى محمد عثمان .
ونزعت المجموعة الكاميرا الخاصة بالصحفي وركلته واهانته بالضرب واقتادته الى مكتب آخر بزعم اجراء تحقيق معه حول كيفية الدخول لمقر المنبر .
وقال كامل لـ»الصحافة» ان الاعضاء حذروا الامين العام بعدم التردد الى مقر المنبر باعتباره معزولاً من قيادته حسب قرار المنبر الاخير .
واضاف كامل ان المجموعة قامت بالاعتداء عليه بالركل والضرب والتهديد والوعيد بعدم التردد على مقر المنبر واجراء المقابلة الصحفية ،واكد انه بمعية الامين العام قاما بإبلاغ الشرطة لايقاف المعتدين والتحقيق معهم،واشار الى ان المجموعة حبسته في مكتب آخر بدعوى التحقيق معه ونزعوا الكاميرا الخاصة به قبل اقتياده بشكل مهين الى المكتب .وقال كامل ان الامين العام كان يعتزم كشف المفسدين بالمنبر واختطافه لمصالحهم الشخصية الضيقة .
الجوس بالكلمات
بلطجة ودماء في منبر السلام
محمد كامل
لم اكن اتصور ان الحوار الذي اتفقنا في صحيفة «الصحافة» ان نجريه مع الامين العام لمنبر السلام العادل المجمد سوف يتسبب في كل ذلك الهرج والمرج والهياج الهستيري الذي قوبلت به من قبل اشخاص غريبي الاطوار كانوا موجودين بمباني منبر السلام العادل ومن الواضح ان الحوار المزمع اجراؤه مع السيد البشرى محمد عثمان سبقته مداولات او تسرب موعده لبعض الاشخاص الذين لا يرغبون في رؤية البشرى يتكلم ولذلك فكروا ثم قرروا ان يتصرفوا على طريقة البلطجة.
نعم تعرضت بالامس الى الضرب والاهانات ومصادرة الكاميرا والتهديد والوعيد والاستجواب والاحتجاز غير القانوني من اشخاص لا ادري بالضبط هل هم اعضاء في حزب سياسي يمارس السياسة وفق القوانين ام منسوبون الى جهاز رسمي لان الشخص الذي قرر ان يستجوبني وقال لزملائه دعوه سأحقق معه ثم احوله الى الشرطة.. هذا الشخص الدعي اتضح لاحقاً انه السبب في الخلافات الجوهرية التي ضربت منبر السلام العادل اخيراً حيث يقول البشرى ان المذكور متورط في قضايا عدة ولعل هذا ما جعل الشخص المذكور يطالب في اجتماعات سابقة بضرورة الغاء نظام الامانة العامة للمنبر.
نعم حدثت كل تلك الفوضى ظهر امس بمباني منبر السلام العادل وانا فهمت الرسالة التي اراد البعض ارسالها ومفادها ان البشرى يجب الا يتكلم في الازمة وهي رسالة اخطأ مرسلوها الجهة المفترض ارسالها اليها فأنا لا اعمل تحت إمرة احد من الناس ومعرفتي بالبشرى ممتدة بامتداد عمر منبر السلام العادل وهو رجل صدوق ومخلص وما يقوله لا يتطرق اليه الشك ولذلك حرصنا على اجراء حوار شامل معه لاستنباط الحقائق لان ما يجري في منبر السلام العادل يهدد برحيل عدد مقدر من المؤسسين نحن نعلمهم ونعتبر الامر انتكاسة لا يستفيد منها الا المبطلون. والحوار الصحافي اسلوب من اساليب ايقاف تدهور الامور نحو الهاوية فلربما يتذكر البعض ان الرجوع الى الحق فضيلة او يحدث لهم او عندهم ذكرى.
ان الضرب والاهانة اللتين تعرضت لهما بسبب قيامي باداء مهمتي الصحافية امر لا يمكن ان يمضي هكذا حتى لا يظن البلطجية انهم بمنجاة من العقاب ..لقد توعد اولئك البلطجية امين عام المنبر في حالة التهجم عليه والحقيقة اقول انني لولا شهر رمضان الكريم لفتكت بعدد من اؤلئك البلطجية فهم لا يعرفوني وانا لست ضعيفاً ولكنه الشهر الفضيل وسيدنا رسول الله يقول (اذا سابه احد فليقل اني صائم اني صائم ) او كما قال ، نعم ان عمليات التعدي والاحتجاز القسري للصحفيين بدأت تنتشر في السودان وهذا برأيي يعود الى ان السلطة تفرط في تحكيم سيادة القانون ومع ذلك لن نظلم البعض اداءهم لمهامهم الموكلة اليهم على الوجه المقبول فمولانا معتصم عبدالله وكيل نيابة الخرطوم شمال قام مشكوراً باجراءات فتح الدعوى وتساءل مستغرباً ان كان الاحتجاز غير القانوني اصبح ثقافة بلا رادع ولن يفوتنا هنا ان نشكر سعادة المقدم معتصم سليمان عمر رئيس قسم شرطة الخرطوم شمال لحسن التعامل الذي وجدناه منه ومن المتحري عريف شرطة معتصم ادم احمد الذي باشر اجراءات فتح البلاغ واصدار اورنيك 8 ووعد بملاحقة والقبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة.
ان ردع المعتدين يجب ان يكون سريعاً وقاسياً حتى لا تتكرر مثل هذه الجرائم الحمقاء والهياج الهستيري المجنون من اشخاص غير مسؤولين والغريب ان بعض العقلاء من عضوية المنبر جاءوا للاعتذار لي بالقول ان هؤلاء متخلفين وجهلة يجب الا تؤاخذنا بما فعلوا بيد انني اكرر لهم القول لماذا تجعلون المتخلفين في مبناكم الذي تستقبلون فيه ضيوفكم؟ ولنا عودة.
*الصحافة*

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/20, 07:21 AM
رسميا أميرة داؤود قرناص " زوجة علي كرتي " سفيرة للسودان لدى إيطاليا

السفيرة أميرة : أنا وزوجي وقت الفراغ نزور الاصدقاء او نشاهد مسرحية..!!
" على" ترك أكل الطماطم لأن الكيلو وصل 12 جنيه..!!




http://www.alrakoba.net/newsm/27585.jpg
رصد وداد الماحى محمد الماحى: كنت اراقب الدبلوماسية اميرة زوجة وزير الخارجية على كرتي من حين الى اخر وهى تشارك فى احدى المناسبات لاحدى سيدات الاعمال التى كانت تربطها بها علاقة حميمة منذ الطفولة بحى الزهور وظلت فى ذلك اليوم تجلس حتى نهاية حفل الافتتاح واكتفت بالمشاركة فيه بعينيها فقط دون اي حراك وسمعت كلماتها مشيدة بصديقتها وهى تدعم النساء بعبارات صادقة فذهبت اليها واخذت رقم تلفونها ورغم انها تسكن بجوارى بحى برى الا اننى لم استطيع رؤيتها بحسب مشغولياتها ولم اتصل عليها ابدا. وكنت ضمن الذين ذهبوا لمنزل الوزير يحملون العلم السودانى يوم انفصال الجنوب وللاسف كنت اريد ان اعرف رد فعلها انذاك ولكن لم تكن موجودة . وظللت انتظر حتى ان اتيحت لى الفرصة اليوم عندما جاءت الي منزلي ببري صديقتها ماريا حسبو فى زيارة واتصلت عليها السفيرة اميرة وتبادلا اطراف الحديث خلال المحادثة ووجدت نفسى اطلب مقابلتها عبرها واذا بها ترحب وبكل حماس بلقائى واختارت الموعد ولم تؤكده على ان تتصل لتاكيد الموعد وذهلت عندما رن هاتفى وكانت هى المتحدثة تطلب حضورى فى الموعد المحدد ودهشت لاحترامها للموعد وصدقها ذهبت قبل الموعد بربع ساعة ووجدتها ايضا كانت فى الانتظار ودهشت اكثر وجلسنا بمكتب جمعية نساء السلك الدبلوماسى بوزارة الخارجية للدردشة وللحقيقة هى شخصية مرحة جدا وعفوية وصادقة لاتعرف التكلف فى الكلام ولا تصطنع الاشياء المستحيلة وهى اميرة بمعنى الكلمة .

= دعينا اولا نتعرف على اميرة الاسم الكامل ومكان الميلاد النشاة الاولي؟
= اسمى اميرة داؤد حسن قرناص من مواليد سنار ونشات وترعرعت بحى الزهور مع اخواتى واخوانى ووالدى والدتى من منطقة حلفا ومقييمين بسنار . نحن اسرة عادية جدا وكان التعليم الجامعى هو شعار العائلة وجئنا الى حى الزهور وانا طفلة وكل اخواتى تربو فيه وهو من اعظم واعرق احياء الخرطوم ...تتنهد طويلا ثم تواصل ... حي الزهور اعتبره من احب الاماكن الى قلبى وهو من الاحياء العريقة والاسر فيه ظلت مترابطة حتى الان.
= ماذا عن المراحل الدراسية ؟
= درست كل مراحل تعليمى بالخرطوم المرحلة الابتدائية بالديوم الشرقية والثانوى العام بمدارس الجبهة النسائية والعالى بالخرطوم القديمة وتخرجت فى جامعة الخرطوم كلية الاداب قسم اللغة الفرنسية وحصلت على ماحستير الترجمة ومن جامعة الحرطوم ونلت دبلوم عالى فى العلاقات الدولية من معهد الادارة العامة فى باريس.
= والابناء ؟
= انا ام لبنتين ايثار التى درست فى امريكا وتخرجت والان ومتزوجة والتانية لينا لسه فى المراحل الدراسية.
= حدثينا عن تجربتك مع الامم المتحدة ؟
= انا ذهبت الى الامم المتحدة فى فترة اعارة من وزارة الخارجية منذ عام 2000 وحتى عام 2007 و عملت بالامانة العامة للامم المتحدة والان يوجد عدد من السودانيات فى عدد من الادارات . وخلال فترة عملى بالامم المتحدة استفدت من التجربة كثيرا واستطعت ان اطلع على عمل الامم المتحدة عن قرب واعرف كيف تفكر الدول عموما وكيف يصاغ القرار . وتجربة الامم المتحدة اتاحت لى ايضا التعرف على شعوب العالم ومعرفة ثقافاتهم وعاداتهم عن قرب . واستفدت من الدورات التدريبية والمحاضرات التى تقدمها الامم المتحد ة لمنسوبيها وبالاضافة المحاضرات التى تنظمها الدول الاخرى. فحقيقة كانت تجربة ثرة ومفيدة . وفى اول زيارة لى لنيويورك ذهلت بحفاوة الاستقبال من ادارة شئون الافراد بالامم المتحدة الذين كانوا ينتظرون المراة السودانية القادمة من دولة يعتقدون انها متشددة وصراحة استطعت ان اغير هذا الاعتقاد .
= ماهو وجه الشبه والاختلاف بين المراة السودانية والمراة الامريكية ؟
= تضحك وتقول المرأة الامريكية عملية جدا بالرغم من المستوى التعليمى غالبا مايكون دون الجامعى ولكن نسبة الامية ضعيفة جدا وخاصة فى الريف . ،وتضيف باستغراب شديد قد يندهش بعض الناس عند ما يعرف ان هنالك بعض الموظفات الامريكيات يتقاضين راتب اقل من الرجل على نفس العمل الواحد ولكن هذه ليست سياسة دولة. ولكنها تمارس فى بعض الموسسات الامريكية . بالاضافة الى ان زواج المراة الامريكية غير مكلف على عكس زواج السودانية الذى يكلف كثيرا . والمراة السودانية تتميز باهتمامها بشكلها العام من مكياج وغيره ورغم ان امريكية تصنع ادوات المكياج ولكن نساؤهم لا يستخدمنها الا قليلا والمراة الامريكية تعتمد على نفسها تماما وفى كل الامور وربما هذا يرجع للبئية التى تعيش بها .
= متى جئتى لوزارة الخارجية وماهى المهام التى كلفتى بها واهم الانجازات التى تمت ؟
= التحقت بوزارة الخارجية فى ابريل عام 1996 بعد امتحان تنافسى ضم حوالى 3000 الف شخص وعقبته لجان معاينات., والحمد لله تعديت المرحلة وعينت فى وزارة الخاريجية وتنقلت فى عدد من الادارات المختلفة منها ادارة المنظمات الدولية وادارة المراسم والادارة الافريقية وحقوق الانسان والمراة والطفل وتوليت ملف المراة لفترة واخيرا توليت ادارة البئية وعملت بها حتى قرار نقلى الى روما واهم الانجازات التى تمت هى تنظيم رئاسة السودان لمجموعة ال77 والصين فى عام 2009 والتى ترأس فيها السودان 134 دولة يتحدث باسمهم فى مؤتمر مفاوضات تغير المناخ وكانت مفوضات شاقة جدا. وتقوم الادارة بالتنسيق بين الجهات المعنية بالبيئة خارج السودان والجهات الفنية المعنية بالبئية داخل السودان وكنا حلقة وصل ولكن الان كل شى سيس حتى البيئة والادارة من مهامها تعزيز التعاون الدولى فى مجال البيئة والوفاء بالتزمات السودان بموجب الاتفاقيات الدولية الموقع عليها فى هذا المجال .
= طرائف مرت بك وانت بالخارجية ؟
= ردت ضاحكة لا اذكر الان ولكن عندما كنت مديرة ادارة البيئة كان هناك عدد من الناس يتصلوا على ويشتكون من مشكلة مياه الصرف الصحى وماشابه ذلك وطبعا دا مادورى دا دور ادارة الرقابة البيئة فى ادارة البيئة.
= الان وانت سفيرة السودان بروما كيف تم ختيارك لهذا المنصب ؟
= انا اصلا سفيرة منذ ان توليت مهام ادارة البيئة التى تحتاج الى المام شامل بقضاياها وبخصوص اختيارى سفيرة لروما صراحة ماكنت اتوقع رغم علمى باننى ساكون سفيرة لاحدى الدول ولكن لم اتوقع ان تكون روما وربما جاء اختيارى نسبة للخلفية الدراسية وعموما انا سعيدة بهذا المنصب الجديد ويسعدنى ان امثل السودان فى اى دولة وكل املي ان اضيف واغير الصورة المشوهة للسودان خارجا وسوف اعمل جاهدة لتوطيد العلاقات مع ايطاليا وبخاصة الاقتصادية وان يستفيد السودان من فترتى هنالك انشاء الله وعلى العلم ان العمل الدبلوماسى يختلف عن السياسى حيث انه يقتضى مراعاة المصالح الاقتصادية بين البلديين وقد كان لا يطاليا دورا كبير فى تنفيذ اتفاقية السلام فى مفوضية التقييم والتقدير وايضا لها دور فى المساعدات الانسانية التى تقدمها لدارفور كما ان لها عدد من الشركات بالسودان و مستشفى للقلب وتضيف كلى امل فى تطوير ودعم كافة الانشطة الاقتصادية والثقافية.
= هل بالامكان تفعيل العلاقات الشعبية بين البلدين علما بان بايطاليا معقل الفاتيكان وبالسودان طائفة من الاقباط ؟
= طبعا مافى شك وقد زار رئيس الجمهورية المشير عمرحسن احمد البشير فى عام 2008 دولة الفاتكان والشعب الايطالى شبيه بالشعب السودانى فى بعض الاشياء و محب له ايضا وتختلف ايطاليا عن غيرها بانها فاتحة ابواب حوار وفى كافة الانشطة والمجالات مع الدول الاخرى والشعب الايطالى شرقى الطباع وكان عندنا جيران ايطاليين بحى الزهور والثقافة الايطالية من اقدم الثقافات ودى واحدة من المحاور التى سوف نسعى لتفعيلها وهنالك علاقة طيبة بين البلديين وبين البرلمان السودانى والبرلمان الايطالى.
= اشتهرت ايطاليا بالصناعة ولديها علاقة اقتصادية مع السودان كيف يتم تفعيلها بصورة واضحة ؟
= ايطاليا اشتهرت بصناعة الالات الزراعية ولها علاقة اقتصادية طيبة مع السودان ويمكن تفعيلها بتنسيق العلاقات بين القطاع الخاص السودانى والقطاع الخاص الايطالى فى المجال الزراعى وفتح ابوب الاستثمار للايطاليين وتبادل الزيارات المثمرة واشراك السودانيين فى المعارض الايطالية الدورية واستجلاب الالات الزراعية الايطالية بالاضافة للدخول فى شراكات ذكية ومتميزة فى هذا المجال وغيره.
= ماهو تاثيرانفصال الجنوب على علاقات السودان مع اوروبا؟
= تتنهد وتقول نامل فى ان يساعد تنفيذ السودان لكافة التزاماته بموجب اتفاقية السلام الشامل مع الجنوب فى تحسين علاقاته مع اروبا واتوقع ان تتجه كثير من الدول الاروبية للاستثمار فى السودان . هذا وكل ذلك بعد ان تغيرت الصورة المشوهة للسودان خارجا وتبين للعالم بان السودان شعب وحكومة لايريد سوى السلام الشامل لشعبه االامر دعاه الى ان يقبل عملية انفصال الجنوب .
= وانتى زوجة وزير الخارجية .. كيف يتم التوفيق بين عملك كسفيرة وزوجة رجل مسؤل ؟
= انا زىّ وزى اى زوجة عادية ويمكن اكتر لان زوجة مسئؤل تعنى زيارات وضيوف اكتر اضافة الى ان الوزير مشغول بكثير من القضايا العملية فيقتضى ذلك منى الانتباه والمتابعة الدقيقة لكل مجريات الامور الاسرية والاشراف عليها بنفسى تماما وبمساعدة الشغالة استطيع ان انجز كل وجباتى واقدم له الوجبة التى يحبها مع القهوة التى اجيد عملها كما اننى احرص على ترتيب ملابسه وتطريحها مرة اخرى صباح كل يوم كما اننى وبرغم ضيوفه الكثر والذين يحتاجون رعاية واهتمام ومسؤلياتى كسفيرة ورئيسة لجمعية نساء السلك الدبلوماسى فانا اضطر لتقسيم الوقت وتنظيمه وانت اكثر واحدة اعلم بطاقات المراة السودانية المسؤلة والتى تحب النجاح لكن وبكل صراحة قد يقودنا الاهتمام بالاسرة والعمل الى التقصير فى بعض الامور الاجتماعية حيث ننقطع عن الزيارات للاسر والاهل الا فى المناسبات التى احرص عليها والتى فيها التقى بكل الناس ومن خلال تلك الحوار انا اقدم اعتذارى الحار لكل الذين اقصر معهم بالتواصل واستسمحهم العذر واقول ليهم انا مانسيتكم لكن الوقت اصبح ملك العمل.
= كيف تقضين اوقات فراغك ؟
= اوقات فراغى غالبا بين الاسرة التى اقصر معها دائما بسبب انشغالى بالعمل كما اننى احرص على قراءة الصحف والمجلات المتخصصة وكذلك فى مجال البيئة. وبسؤال عن علاقتها بزوجها فى وقت الفراغ تقول كنا نحرص دائما ان نزور اصدقاء مشتركيين فى وقت الفراغ او ان نقوم بمشاهدة احدى المسرحيات او ماشابه ذلك وطبعا اوقات الفراغ قليلة لذلك نحب ان نوظفها فى شى مهم .
= وماهى الوجبة الرمضانية المحببة اليك؟
= احب سلطة الزبادى واضحك واسالها كم كيلو الخيار اليوم اذا كان العجورة بى اتنيين جنيه ؟ تضحك وتقول الكيلو بثمانية جنيهات وتضيف انا عارفاه لانى احيانا بتسوق لوحدى لا اعتمد على احد وتعلق على ارتفاع سعر الطماطم قائلة والله الوزير مما كيلو الطماطم وصل 12 جنيه تانى ما اكلو ولا اشتريناه ليه.
= ما الهدف من انشاء جمعية الدبلوماسيات التى تتراسينها ؟
= انشئت عام 1988 والغرض الاساسى هو توطيد العلاقات بين زوجات الدبلوماسيين بالاضافة الى تدريبهم وتاهيلهم وتطويرهم حتى يتمكنوا من اداء دورهم خارج السودان وهنالك عدد من الدورات التاهيلية منها قواعد البرتكول ومعرفة جغرافية السودان وتاريخه . كمانظمت الجمعية بعض الزيارات لسد مروى ومشروع الجزيرة وكنانة وسوف يتم فى المرحلة القادمة عمل برنامج تعليمى لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها لنساء السلك الدبلوماسى الاجنبى والتعريف بالثقافات السودانية وغيرها وانا اامل ان تحظى الجمعية ببناء مقر يساعد فى دعم الانشطة المطروحة الهامة على العلم بانه يتم التدريب الان بمركز الدراسات الدبلوماسية واتمنى ان يتم تفعيل العلاقة بين الجمعية والسلك الدبلوماسى الاجنبى وللمراة دور كبير فى تفعيل الدور الشعبى ومساندة الرجل لحل بعض القضايا الهامة ولها مجال حراك اوسع فى تعريف وعكس الثقافات وتهيئة المناخ للرجل بالبيت.
هل انت رياضية وهل تستمعين الى فنان معين ؟
= انا احب رياضة المشى جدا ولا استطيع ذكر فنان بعينه كل الفنانيين السودانيين احبهم واحب غناؤهم واستطيع التحديد بل انا اميل لللحن الجميل احيانا واحيانا للكلمات واحيانا للاداء فكثيرين محببين لدى.
= ماذا تقولين للذين يتهمون زوجك بامتلاكه عقار سكنى تسبب فى تضاعف ازمة المياه ببرى ؟
= تضحك وتقول سبحان الله لا يسلم المرء من الكلام ابدا وبصراحة هذا الكلام غير صحيح . وتضيف افتكر زوجى معروف لدى الاسر السودانية فهم ناس تجارة وزراعة . وقصة البيت عادية طلما هو رجل مقتدر من واجبه تجاه اولاده ان يوفر ليهم السكن المريح ولكن حكاية الموية وانقطاعها دى مسالة عامة بتحدث فى معظم الاحياء والمبنى المذكور لم يكتمل بعد حتى ان يتسبب فى انقطاع تيار المياه وانا افتكر كثير من البيوت بها حمام سباحة وحمام السباحة المفروض يتم تنفيذه للاولاد عادى جدا ولم يتم تشييده حتى الان
== كيف يتعامل معك زوجك وكيف يتعامل مع الابناء في البيت وكيف يقضى الشعائر الدينية فى رمضان ؟
= الحمد لله زوجى رجل تقى جدا وعادل وقد ربى اولاده تربية دينية وتشهد الخلاوى الدينية بذلك حيث كان ابنائه بالاجازات يذهبون الى الخلاوى لتحفيظ القران والصغار منهم بالخلاوى القريبة وكنت دائما اساله فى هذا الخصوص فيقول الزمن ما مضمون لازم الاولاد يعرفوا الحياة الحقيقية وظروفها ورغم انه يستطيع ان يعيشهم فى رفاهية الا انه كان يحبهم ان يعتمدون على انفسهم فى كل شى وتعلمت منه ذلك وابنتى الان تسكن مع زوجها فى شقة مؤجرة وبالامكان ان اساعدهم ولكن زوجها ايضا رجل عصامى ويحب ان يعتمد على نفسه وبالنسبة لزوجى كان دائما يحرص على تلاوة القران فى الصباح الباكر يوميا وايضا صلاة التراويح واذا كان عنده اجتماع يكون بعدها و يجلس للتهجد وقيام الليل فهو رجل متدين و انسانى جدا وكان من فترة الى اخرى يفتح دولابه ويقول لى الملابس دى بقت كتيرة داير اوزع منها ويشير الى ويقول وانتى كمان طلعى جزء منها نوزعه وتضيف صراحة انا بتبرع ولكن هو حريص اكثر منى على هذا الامر ويقول لى امرنا الله ان ننفق مما نحب.
= هل كان يشركك هموم عمله ام ماذا ؟
= تعتدل فى جلستها وتقول بكل حسم منو دا «»على ؟؟ لالالا خالص ولا استطيع ان اجروء على سؤاله وهو معروف عنه انه رجل كتوم ويمكن دا سر نجاحه وتضيف احيانا يكون الامر معروف على نطاق الصحف فلا يصرح به واعتدنا انا واسرتى ان نتحدث معه فى كل الاشياء بعيدا عن السياسة وكنا نرى سعادته لهذا التعامل وحرصنا على سعادته بدلا عن معرفة الاحوال السياسية.
= كلمة اخيرة ؟
= معروف ان الشعب السودانى هو شعب عريق وعظيم ومتفرد ومتميز وانا بتمنى ان السودانيين يثقوا فى انفسهم وفى مقدراتهم المتفردة و ان يحرص الجميع على العمل الذى يسهم فى تقدم المجتمعات ولابد من احترام الوقت لكى نستطيع انجاز الكثير فى كافة المجالات والسودان غنى بالموارد المتعددة وصراحة انا احزن عند تقديم اى مساعدات خارجية للسودان ونحن اهل لذلك العمل وبالامكان الاعتماد على النفس وانشاء الله السودان ما يصيبه الا الخير كما اننى انوه كل ربات البيوت الاهتمام بالبيئة والنظافة عموما ولازم نرفع من مستوى الاحياء ولابد من كل ست بيت وبمساندة زوجها تقوم بزراعة شجرة امام منزلها وياريت مسالة مياه غسيل العدة او الملابس تقوم كل ست بيت برشها متفرقة على الشوارع دون كبها مكان واحد والتى تتسبب فى توالد الناموس والباعوض وغيره من المشاكل الصحية الاخرى واخيرا اتمنى الخير الوفير للشعب السودانى العزيز واعدهم باننى سوف ابذل قصارى جهدى لتغير الصورة المشوهة عن السودان وعكس الصورة الحقيقية المعروفة بالتسامح والسلام ونامل بان يكون السودان فى مصاف الدول المتقدمة.
الصحافة

http://www.alrakoba.net//infimages/myuppic/4e4ee6fd6b55d.jpg

رسميا أميرة داؤود قرناص " زوجة علي كرتي " سفيرة للسودان لدى إيطاليا..
أديس أبابا تقبل ترشيح سر الختم سفيراً
الخرطوم : مي علي : وافقت اثيوبيا على طلب ترشيح السفير عبدالرحمن سرالختم، بعد ان تأخرت في الرد على قبول خطاب ابتعاث من وزارة الخارجية السودانية لمدة ثلاثة اشهر.
واكدت مصادر دبلوماسية لـ«الصحافة» تلقي القائم باعمال السفارة السودانية،في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا امس الاول الموافقة على طلب الترشيح .
ورأت المصادر ،ان اثيوبيا ازاحت نقطة سالبة في مسار العلاقات بين البلدين ،لافتة الى ان الخرطوم من حقها الاحتفاظ بحق الرد، والمعاملة بالمثل في حال رفض الطلب.
و نقل سفير السودان في اثيوبيا عبدالرحمن سرالختم ، توجيهات الرئيس عمرالبشير عقب وداعه مجموعة من السفراء المبتعثين الى مختلف دول العالم بالاهتمام بالجانب الاقتصادي والترويج للاستثمارات داخل البلاد وجلب رأس المال الاجنبي،مضيفا ان المرحلة المقبلة مفصلية ومهمة في تاريخ السودان، وحثهم على ضرورة التواصل مع الشعوب وتعريفها بحقيقة الاوضاع في السودان .
وتم امس وداع السفراء: اميرة داؤد حسن قرناص مبعوثة الى ايطاليا، والسفير ميرغني ابكر الطيب الى طهران، والسفير عادل يوسف بانقا الى افريقيا الوسطى، والسفير الشفيع أحمد محمد الى باكستان، والسفير عبدالباسط بدوي الى سوريا، والسفير ياسر محمد الى تنزانيا، والسفير محمد عيسى الى زامبيا.
الصحافة

[/ALIGN]
[/SIZE]

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/20, 08:52 AM
**حاج ماجد سوار ** ( وزير بتاع لعب ..غلط !) ** محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي **

أذكر ونحن أطفال كنا نستمتع جدا ببرنامج ركن الجنوب الاذاعي الذي كان موجها ابان عهد الفريق عبود باللغة العربية البسيطة وكان المذيعان مصطفي عوض السيد وفيصل النور التيجاني حاذقين جدا في تقديم نشرات الأخبار باسلوب طريف وسهل.. وفي احدي المرات أراد أحدهما أن يذيع خبرا عن منشط ما .. للواء محمد طلعت فريد..وزير الاستعلامات والذي كان يتبع له قطاع الشباب والرياضة.. بلغة خفيفة لمستمعيه فوصفه (بوزير بتاع لعب..!)
والوصف صحيح قياسا الي اللعب الصاح نظرا للدور الخالد الذي كان يلعبه الرجل في تجويد عمله و ضخامة انجازاته والمنشأت التي تقف شاهدا له في مجاله ربما كالضل الوقف مازا د الا قليلا وفي عنفوان نظام مايو قبل أن يبرك في منتصف المضمارويخرج من السباق معطوبا بعرقلة الجماعة الذين نسجوا له أجنحة الشمع ليحلق بها في فضاءات الوهم بدلا عن الركض المدروس فذابت علي شمس الانتفاضة..وخرجوا هم معه من الباب ليعودا الينا من نوافد الدبابات .. و يستعرضوا فينا باللعب الغلط حتي بعد انتهاء الوقت الأصلي لمباراتهم التي طال أمدها..!
الشاب الوزير المحترم حاج ماجد سوار الذي أتت به غفلة طول اللعبة أياها ليتولي اعداد الشباب في ميادين الرياضة لتصبح عقولهم سليمة في أجساد سليمة ومعافاة ليكونوا أقوياء للتنمية والعطاء وبناء مستقبلهم في وطن يعمه السلام أو كما يفترض في اعداد الأوطان لشبابها تعليما وتأهيلا وأملا..!
هاهو الوزير المنوط به تلك المهمة ..والذي يتولي أيضا قطاع التعبئة بالحزب الحاكم يخرج علينا بصفته الاستراتيجية العسكرية وهي من ابداعاته التي لا يتواضع في اخفائها كلما لاح في الأفق حريق..ليخلط بين التعبئة السياسية و تعبئة جوالات التراب ليتخذها قادة مؤتمره سواترا تحميهم من نيران الحرب التي يستدفئون بها لتحرق غيرهم من الشباب الذين تعول عليهم الدول كأطباء ومهندسين وعمالا ومزارعين منتجين وجنودا نظاميين مدربين..فيما تعدهم عقلية حاج ماجد وحزبه الألمعي للموت خداعا ببيع صكوك الجنة لهم و التي هي من شئؤن الخالق .. ويشتروا هم بدمائهم البريئة متاع الدنيا ..سلطة ومالا وجاها و قصورا .. ليحتضنوا فيها المثني والثلاث والرباع وما ملكت الأيمان.
حاج ما جد وزير اللعب بالنار .. يحذر اليوناميد بفتح المعسكرات اذا ما أصر المجتمع الدولي علي انفاذ البند السابع الذي يعيد انتشار تلك القوات.. والتي ما أتي بها الا التحدي الأجوف وملامسة انف النمر .. والتراجع المذل بلعق مؤخرة الأسد..من طرف حكومتنا التي لازالت تسترزق من اشعال الأركان لتطيل عمرها بتعاطف الشارع المحبط وتستنفر مغسولي الأدمغة من الأغرار ليكونوا حطبا لنار حماقاتها وتنكيد عيشة الشعب البائسة أصلا بتبديد مقدراته المحدودة في البذج البرتكولي والفساد المقنن ومصروفت التسليح ووقود الحروب و تقصيرمساحات واطراف الوطن وكان العيون الدامعة من جروح الماسي ينقصها المزيد من الدخان.. أو المسامع التي ملت الكذب والفرقعة الفارغة في حاجة لسماع قرقعة السلاح التي تنحني مواسيره انكساراعن احتلال التخوم وتستقوي علي صدور الداخل .. التي تكتنف قلوبا لو انها وجدت الملامسة السلمية العطوفة والحنونة لمعالجة قضاياها وتلمس مظالمها لما جنحت لغيرها من علاج الكي.
أي معسكرات تلك التي تنوي فتحها يا حاج ماجد وأي محارق تلك التي ستدفع باللحم الغض اليها.. ؟ هل تظن أن أمهات السودان لا زلن يبتلعن خداعكم مع عبرة الحزن علي فلذات الأكباد وانتم تقيمون أعراس السخف التي سخر منها حتى ابليسكم الكبير؟!
وهل مازال أباء السودان عندكم برخص شوال سكر ثمنا لابن جامعي يدخره للوطن ..؟ أو صفيحة زيت تقدمونها لمسوح المعزيات يوم تفريقة مأتم الضحايا..؟
ثوبوا الي رشدكم فالسودان لم يعد عزبة تمرح فيها خيولكم المسرجة بالخيبة ولا شعبه أبقارافي زرائبكم تحلبون الأنثي منها لبراعمكم وتستخدمون الذكر لجر محراث زرعكم الفاسد وتذبحون العجول لموائدكم ..؟
فاذا كنتم قد أفلتم من النيران التي أشعلتوها علي مدى حقبة حكمكم الزائل حتما.. فليس كل مرة يمكن أن تسلم ثيابكم وأجسادكم منها .. !
فكفوا عن التراشق بالجمر ياوزير اللعب غير الحريف .. والا فان عاقبة اللعبة هذه المرة ان قصدتم منها احراق ما تبقي من أخضرشبابنا المصروف عليه من عروق الوطن .. والمروي بحليب الامهات وعرق الأباء والذي نعده ليعمرالدنيا لا المقابر.. فتلك غلطة عمركم التي نتمناها يا هداك الله .. ا
لمستعان .
وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/20, 09:00 AM
**(كيف انتحرت) ** الفاتح http://www.alrakoba.net/authpic/10.JPG جبرا

(للكاتب التركي الساخر : عزيز نيسين)
بالرغم من أن نشر أخبار الانتحار في الجرائد شيء ممنوع، وبما أن الخبر خاص بانتحاري أنا ، فأتوقع أن تفرح الأوساط الرسمية والجدية جداً ، لانتحار
إنسان غير جدّي.
في أحد الأيام كنت مصاباً بمرض الانتحار، حيث كان الانتحار يخطر ببالي دائماً. انتحاري الأول كان هكذا. قلت لنفسي أيها العاشق اختر نوعاً من أنواع الموت ، بالمسدس ، بالسكين؟
الموت واحد ... وحتى يكون الموت مميزاً قررت أن أنتحر بالسم كالملوك القدماء. أخذت سماً مدهشاً. حبست نفسي في الغرفة ، ثم كتبت رسالة طويلة رومانسية قلت في نهايتها : « الوداع أيتها الدنيا الفانية ، الوداع أيها الزمن
الملعون ، الوداع أيها الصدر الأعظم ...» بعد أن قلت هكذا ، شربت كأس السم دفعة واحدة , ثم تمددت على الأرض . وانتظرت ، الآن سيجف دمي وبعد قليل ستشل يدايّ ورجلايّ ، ولكن لم يحدث شيء لي ، شربت كأساً آخر من السم ، ومرة أخرى لم يحدث شيء , و أخيراً علمت أن المواد المغشوشة في هذا البلد ليست الحليب و الزيت والجبن فقط، بل السم مغشوش أيضاً.وهكذا فإن الانسان هنا لا يستطيع الانتحار حتى, كما يريد. في المساء زارني صديق لي فأخبرته أمر (السم المغشوش) وشروعي فى الإنتحار ضحك صديقى ثم سألنى
- هل تريد أن تنتحر حقاً؟
- طبعاً.
- أرغب في مساعدتك .
وبعد ذلك طلب مني أن أذهب إلى محل السكاكين وأشتري سكيناً من نوع بورصا ، ونصحني بأن أغمد السكين في بطني وأخرج أمعائي بيدي كالأبطال اليابانيين. شكرت صديقي لمساعدته، وذهبت مباشرة واشتريت سكين بورصا متينة، في الحقيقة إنه أمر غير جميل أن يمسك الانسان سكيناً و يمزق أمعاءه، لأن الأطباء الذين سيفحصون جثتي في المشفى ، لن يجدوا أي نوع من أنواع الغذاء في أمعائي وهذا بالطبع أمر محرج بالنسبة لي، ولكن فليكن ما يكن، وضعت السكين في جيبي و بينما أنا عائد إلى البيت مسروراً هجم علي شرطيان ، و بدأت أعرفهما عن نفسي:
- يا سادة ، توقفوا ، استمعوا إلي للحظة ، أنا أدفع الضريبة بشكل منتظم، ولا أتكلم أي شيء بحق حكومتنا، رجل شريف مثلي.. و لكنهما قطعا حديثي في منتصفه ، عندما وجدوا السكين في جيبي وصاحا:
- ما هذه ؟
إذاً ، أنا تورطت مع دورية من دوريات قسم مكافحة الجرائم، قلت لنفسي:
- يا ربي ، نتيجة القرارات الصائبة في هذا البلد ، فإننا لا نستطيع أن نعيش ، ولا نستطيع أن نموت أيضاً؟ هل سنبقى نتعذب دائماً هكذا؟ و لكن صاحب الإرادة والعزم يجب أن يكون مثلي ، فإذا قلت أنني سأموت فهذا يعني أنني سأموت حتماً.
أخذت من الدكان حبلاً ثخيناً ، ولوح صابون ، صوبنت الحبل جيداً و ربطته في الحلقة الموجودة في السقف و أدخلت عنقي في عقدة المشنقة الزلاقة كمن يدخل إلى مصلحة الضرائب وأوقعت الكرسي من تحت قدمي ولكني سقطت أرضاً قبل أن أتأرجح مرة واحدة. الحبال أيضاً كانت تالفة ، وإيجاد حبال سليمة أمر غير ممكن ، قال لي صاحب المحل:
- وهل يعقل أن تكون البضاعة سليمة ويبيعونها, لقد فهمت تماماً، أنه لا يوجد إمكانية للموت ، و قلت لأعيش إذاً على الأقل . و كما تعلمون ، فالحياة تبدأ من المعدة أولاً و هكذا أكلت بسطرما بالبيض و بعض المعلبات و المحاشي الكاذبة ، و بالإضافة لذلك أكلت المعكرونة وبعد ذلك ذهبت إلى محل حلويات وأكلت 5 ، 6 قطع من المعمول. و دخل إلى المحل بائع جرائد وبدأ يصرخ:
- 16 صفحة ، إذا لم تقرأها غلف بها. لم يكن من عادتي قراءة الصحف المؤيدة للحزب الحاكم، قلت : لأقرأها و بينما أقرأ العناوين وجدت نفسي نائماً، شعرت بألم في بطني ، كطعنة السكين، ولكن كيف ... ألم لا يوصف ... لم أستطع التحمل أكثر من ذلك فبدأت أصرخ و أولول ، و بالكاد أخذوني في سيارة الاسعاف إلى المشفى مغمياً عليّ. لما فتحت عيني وجدت الطبيب فوق رأسي يسألني:
- أنت مصاب بالتسمم ، لا يخفى شيء على الطبيب ، هل انتحرت؟
- أين تلك الأيام السعيدة يا دكتور ؟ أين هي؟
- أنا أقول أنك مصاب بالتسمم ، ماذا أكلت؟
- بسطرما.
صرخ الطبيب:
- ماذا ؟ هل أكلت بسطرما؟ أنت مجنون؟ و هل تؤكل البسطرما؟ ألم تقرأ الجرائد؟ إنها مليئة بأخبار المتسممين من البسطرما... ولكن هذا لا يشبه تسمم البسطرما،
ماذا أكلت غير ذلك؟
- ذهبت إلى المطعم.
- أنت مخبول.
- في المطعم أكلت معلبات.
- هكذا إذاً؟ و ماذا أكلت بعد؟
- معكرونة وزبادي ...
- طبعاً سوف تتسمم . معلبات، معكرونة ،زبادي و ماذا أيضاً؟
- و الله لم آكل شيئاً آخر ، بينما كنت أقرأ الجريدة المؤيدة للحكومة ... صرخ الطبيب مقاطعاً :
- ماذا؟ توجه بالدعاء إلى الله لأنك لم تمت , لقد مرت هذه المشكلة
ببساطة هذه المرة.
عندما خرجت من المشفى كنت أفكر : طيب نحن ماذا سنفعل ، لا
يتركوننا نموت ولا يتركوننا نعيش... ولكن بإمكاننا أن نزحف بكل سهولة إلى القبر.
كسرة : أشك في أن يكون عزيز نيسين (تركياً) ده لازم يكون (من عندياتنا) !

عبدالرحمن مضوي
2011/08/20, 12:51 PM
بارك الله فيكم ..أنتم تجعلون هذا المنتدى أكثر ألقاً ..نقرأ ونتابع معكم

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/20, 11:24 PM
بارك الله فيكم ..أنتم تجعلون هذا المنتدى أكثر ألقاً ..نقرأ ونتابع معكم



حروفك العطره ... جعلتنى أطير فى الفضاءِ ... أُحلِّق ... شكراً يا أُستاذ

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/21, 08:11 AM
**طماطم الوزير ** ولحمة الكاريكاتير..! **محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي**لدينا صديق ظريف من قدامى الأعضاء في ( نادي السكري المزمن ) ما أن يعثُر في وليمة دسمة حتي يقع علي وجهه دون هوادة.. ثم يعّرج علي التحلية بدءا بالفواكه بطيخا وموزا ومرورا بالباسطة.. ولكونه يريد المحافظة علي صداقة السكر و حتى لايؤذي أحدهما الآخر علي حد زعمه الطريف فانه حينما يأتي الي الشاي يطلبه مسيخا ..وربنا ما أمر بالهلاك .. يقولها وعينه علي صينية البسبوسة الغارقة في السمنة وحبات السكر تبتسم فيها كالنجوم اللامعة في مياه طشت غسيل العزابة ليلا ..




وكنا نطلق عليه تندرا المثل القائل ..( يأكل الرأس ويخاف من العيون ) ويتقبل ذلك ضاحكا وبرحابة صدر ومرح..

خطرت ببالي حكاية صاحبنا وأنا أطالع اللقاء الذي تحدثت فيه السفيرة /أميرة قرناص ..حرم الدكتور علي كرتي وزير الخارجية والتي قالت .. أن زوجها قد امتنع عن أكل الطماطم حينما بلغ سعر الكيلو منها اثني عشر جنيها في السوق..! وهذا جميل جدا..!
ولكنها بالطبع لم تقل لنا ربما حياءا ماهي بقية ألأصناف الأغلى التي امتنع بيت الوزيرالمجاهد والزاهد عن متاع الدنيا وثرائها حتى الحلال منه بالتجارة المشروعة عن التعاطي معها..!
كاللحمة مثلا التي لم يعد ثلثي الشعب السوداني يراها الا في رسومات الكاريكاتير التي تذكره مشكورة بتراث اسمه الفخذة ..فيضحك باكيا تارة ويبكي ضاحكا تارات أخري..
ولم تقل لنا الست السفيرة ما اذا كان الوزير قد قاطع الفواكة التي بات عزاز الناس ياخذون اولادهم في الأعياد الي أكشاك بيعها لأخذ الصور التذكارية الي جانبها من قبيل تقريب بهجة العيد الى عيونهم الصغيرة التي تفتحت حزينة في فيض الدموع وهي تنداح علي فضاءات العوز والعدم في عهد مجاهدات الوزير الذي يتواضع بارسال ابنائه الي الخلاوي مع الفقراء ثم يبعثهم لاحقا ليكملوا التسميع في العواصم المخملية!
ولم تقل لنا حرم الوزير انه متقشف كسائر الذين ينظرون من خلف سراب الشاطيء المقابل الي فندق قصر الصداقة لانهم لايملكون القدرة علي دخول أسواره..
ونشكر لها صراحتها لانها أوضحت لنا أن بناء القصور علي شاكلة منزلهم تحت التشييد التي تتوسطها أحواض السباحة الماحقة لمياه شرب الجيران قد أصبح أمرا عاديا وشائعا..عند الوزراء ومسئؤلي الخلافة الراشدين بالبساطة والورع ..شأن الذين تحيط بيوتهم برك الخريف التي يسبح فيها الناموس والضفادع حتي قدوم الموسم القادم في كل الأحياء الغنية بعفتها في عاصمتنا القومية جدا و التي يرقد النيل عند اقدامها وشفاهها تتشقق عطشا و براميل المياه باتت فيها أغلي من طماطم الوزير التي لم تدخل مطلقا الي عششها ومطابخها المحمية أسقفها بالبروش وبقايا الصفيح والمدهونة جدرانها ببركات كفاية وعدالة العهد الميمون!
فشكرا لحرم الوزير التي تستشعر من موقعها مع زوجها معاناة الناس في الحصول علي الطماطم وعلي ماهو أدني منها من السلع التفاخرية عند البطون الخاوية كالبصل والزيت والكجيك والبوش وسائر الأصناف التي تعجز كثير من الأسر المتعففة في الحصول عليها حتي بمقادير ( قدّر ظروفك ) !
و نخشي ما نخشاه الا تتضمن قائمة بازار التشكيل الوزاري المرتقب اسم وزيرنا الذي نعوّل علي رهافة حسه الجهادي ووعي حرمه الدبلوماسي في استقطاب الدعم الخارجي لمعدومي الدخل ومحدوديه حتي يتذوقوا طعم الطماطم مستقبلا ولو من النوع الذي يباع مكسرا ليستخدم بدل الصلصة التي يتجنبها أهلنا الأكارم ليس بسبب انتهاء صلاحيتها في العلب فقط ..
وسلملي علي طماطم الوزير الغالية ..كغلاوة بيته الدبلوماسي الجديد الممتد بين روما والخرطوم وبالعكس ..فكل الطرق تؤدي الي عاصمة الطليان .. مع ان الحق دائما عليهم كما يقول المثل..
وليس علي غلائنا الطاحن في عهد زهاد الأنقاذ وقد جعلوه فرض عين وكفاية علي كل الغلابة الذين لهم الله المعين..انه خير مستعان..
وهو من وراء القصد..

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/21, 09:22 AM
* العبث ذات نفسو !! * الفاتح http://www.alrakoba.net/authpic/10.JPG جبرا *
قبل حوالي (عشرين سنة) وبتاريخ 4 يناير 1991 صدر قرار السيد رئيس الجمهورية رقم 45 بتخصيص مساحة مليون و488 ألف و144 مترا مربعا لتشييد ما يعرف بالمدينة الرياضة وعلى الرغم من أن أى (شافع) في أى (روضة) يعلم تمام العلم بأن إنشاء مدينة رياضية مهما كانت مواصفاتها ليس بامر (صعب) على دولة تنتج 74 طناً من الذهب سنوياً وحوالي 400 ألف برميل (نفط) يومياً إلا أن (مدينتنا الرياضية) لسه (خرابه) بل أصبحت مرتعاً للمشردين واللصوص ووكراً من أوكار الجريمة !

وده ما الموضوع لأنو إحتمال الحكومة عندها أولويات و(المدينه دى) يمكن تكون ما من أولوياتا ... طيب الموضوع شنو .. أقول ليكم : إكتشفت وزارة الشباب والرياضة مؤخراً وجود مبان لا تمت لخارطة المدينة الرياضية التى ما زالت تحت التشييد بصلة .. وعندما تم حصر مساحات هذه المساحات التى تم (بيعها) والتى خصصت لأغراض غير أغراض المدينة وجدوا أنها تبلغ نحو (مليون) متر مربع وتحديداً (941.415) متر مربع (يعنى باعوا تلتين المدينة وخلو تلت) !!
طبعا القصة دى ما ممكن تحصل فى أى (نظام في الدنيا) .. رئيس جمهورية يصدر قرار بإنشاء مدينة رياضيه .. ويقوم المهندسون والمساحون يمشوا يمسحوا (الحتة) ويحددوا الأبعاد (بتاعتا) ويحددوا (المساحة بتاعتا) ويعملوا ليها (كروكى) يوضح جيران المدينة بالجهات الأربعة .. ويسجلوها فى الأراضى والمعماريين يقعدوا يعملوا ليها (خريطة) .. الملاعب بي جاى .. والمسابح بى هنا .. والمتفرجين بي هناك والمضمار بي جاي .. والشنو ما بعرف بي هنا .. ويتعاقدوا مع شركة ويدوها الخريطه للتنفيذ والشركة تبدأ الشغل ... وبعدين وزارة الشباب والرياضة التى يتبع لها هذا المشروع تفاجأ بأن (تلتين المدينة) إتباع !!
لعلك عزيزى القارئ قد إندهشت ونفسك تسأل (البيع ده حصل كيف) ؟ مصلحة الأراضى دى بتبيع وبتسجل ساااكت؟ .. لكن العبد لله. بعد ما (خط هيثرو إتباع فى سماهو) ولسه ما عارفين (الباعو منو) بقي ما بيندهش لو أى حاجه (إتباعت) !! شنو يعنى لمن (المسئولين) يبيعو (واطات مدينة رياضية) ؟ دى حاجه صعبه ؟ الواحد يمشى الأراضى ويقول ليهم أنا عاوز ليا قطعه فى (المدينة الرياضية) يقوم المهندس المسئول يطلع الخريطه بتاعت المدينة ويسألو :
- أها القطعه دى عاوزا فى ياتو موقع ؟
- فى الإستاد بتاع الكورة طبعن !
(وهو ينظر الي الخريطة) : أها نديك ليها فى (دائرة السنتر) وللا في خط (طمنتاشر)؟
- والله ياخى لو لقيت ليا واحده في (خط سته) يكون كويس
- القطع بتاعت (خط سته) دى كووولها إتباعت عشان الناس كووولها عاوزه تكون قريبه من القون !
- وبعدين؟
- ما مشكلة ممكن نشوف ليك واحده (ناصية) فى خط التماس (مواصلاً) إنتا القطعه دى عاوزا سكنية وللا إستثمارية؟
- عاوزا إستثمارية !
- وعاوز تعمل فيها مشروع شنو؟
- والله عاوز أعمل فيها مطعم سياحى
- طيب (خط التماس) ده ح يكون كويس معاك ؟ أى لاعب الكورة تطلع من خصمو (رمية تماس) يخش (المحل) يضرب ليهو (بيرقر) وكباية عصير ويطلع يرميها يوصلا القون التاني !
لعلك تسأل عزيزى القارئ : أين وزارة التخطيط العمراني الولائية من هذه (الخرمجة) وما هو دورها فى إيقاف هذا العبث؟ وللإجابه علي هذا السؤال (خلي أعصابك قويه) ففي عهد (المسئول) قامت وزارة التخطيط العمراني الولائية (ذات نفسها) بالمشاركه فى هذه (الخرمجه) وذلك عن طريق الاستيلاء على 999 قطعة بمساحة تقدر بحوالى 513 ألف متر مربع بثلاثة مواقع مختلفة من المدينة الرياضية ... (شفتو الكلام ده كيف؟) !!
لعله من المضحك (المبكى) أن يصرح بعض المسئولين المتورطين فى هذا العبث بأن (البيع) قد تم بموافقة جهات حكومية (لم تتم تسميتها) وأن الجهات التى أشترت لديها شهادات بحث صحيحة ، كيف (يا جماعة الخير) توافق هذه الجهات الحكومية على بيع جزء من أرض مسجلة فى سجلات الأراضى (بقرار رئاسى) بإسم (المدينة الرياضية) إن لم يكن هذا هو العبث ذات نفسو ؟
العبدلله بصفته مواطن وعندو نصيب و(جعل) في أموال بيت المسلمين (الهامله دى) شأنه شأن بقية مواطني الشعب الفضل يطالب بالتحقيق فى هذا العبث ومحاكمة ومعاقبة كل من تورط وشارك فى هذه (الخرمجه المقصوده) التى تسببت فى إهدار مليارات الجنيهات التى تم صرفها على هذه المدينه (حتى اللحظة) والتى تسببت فى تعطيل (إن لم يكن إلغاء) قيام هذا الصرح الذى إنتظره الرياضيون طويلاً لا سيما أن هذه الخرمجة قد طالت قراراً رئاسيا واجب التنفيذ (كما هو) .
عزيزى القارئ : بعد أن أصبحت المساحه المتبقية من المدينة الرياضية المعتدى عليها لا تصلح لأن تكون (ميدان دافورى) العبد لله يقترح على الجهات التى قامت بالبيع أن تتم (جميلا) وتبيع (الباقى) علي أن تتم تسمية المشروع (مخطط المدينة الكانت رياضية السكنى الإستثماري) حتى يكون هذا المخطط شاهداً (للأجيال القادمة) على الخرمجه والتلاعب الذى يمارسه مسئولو هذا الزمن (الأغبر) بأملاك هذا الشعب (الفضل) .


كسرة :


إقترح بعض نواب البرلمان إنشاء مدينة رياضية بديلة فى مكان آخر .. العبدلله يقترح عند إصدار القرار القادم بإنشاء المدينة الرياضية (البدل فاقد) أن يشتمل (القرار الجمهورى) على مساحة المدينة الجديدة زائداً مساحة الأراضى التى سوف يتم الإعتداء عليها !!

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/22, 01:36 AM
*نائب دارفور *لن يحل العقدة* فهي أزمة أمة* وضياع وطن..!محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpg برقاوي*من السهل جدا اقامةٌ الدول ..ولكن من الصعب أن تُبني أمة.. والا لما تفكك الاتحاد السوفيتي بعد سبعين عاما من مناكفة امريكا وبذها في عظمتها نفوذا وقوة واتساعا داخليا واندياحا خارجيا حتي أصبح لها كالجبادة في حلق السمكة..!
نعم نجح الرفاق البلاشفة في هدم عرين القياصرة علي روئسهم .. وأسسوا لدولة عظمي.. ولكّن خطؤهم انهم اقاموا بدل عرين الأسود ..سياجا أو زريبة كبيرة علي امتداد قارتين وحبسوا فيها شعوبا ليست متجانسة كلها لا من حيث العرق ولا الدين ولا متوافقة في العقلية و على غير رضاها..فخلطوا القوقازي مع السلافي واهل جورجيا مع غرغيستان ..وفرضوا عليهم فكرا أحاديا .. ظنوا ان تلك الشعوب ستنصهر بموجبه في بعضها بحكم تقادم التداخل و ستنسي منابت عروقها ..طالما أنها تٌعلف بقسماطا متطورا الي خبز ابيض وتسقى جلودها خدرا من رذاذ الفودكا للتدفئة لتجر المحراث في مزارع الكيمونات الجماعية وتذهب صباحا في صفوف الي المصانع .. وتنشد وهي عائدة في المساء ( ياعمال العالم اتحدوا )
وحتي تضمن الدولة الكبيرة تكامل صناعاتها مع تجانس جمهورياتها المتباعدة كانت تقيم مصنع الجرارات في ازبكستان مثلا وتصّنع الاطارات في روسيا البيضاء .. والمياه الغازية في لا تفيا وزجاجتها من اوكرانيا بينما السدادة في مكان آخر..
وكانت أمريكا تجر رجل غريمتها لتقطع نفسها بالتسلح النووي التي تموله في الغرب مؤسسات ربحية تستعيد المليارات التي تنفقها ناسا وغيرها في سنوات محدودة ..فيما تمول ذلك السباق المحموم في الاتحاد السوفيتي ..ميزانية القطاع العام..خصما علي معيشة المتململين داخل ذلك السياج..!
وحينما أعلن جيمس بيكر وزير خارجية امريكا فرحا بانتهاء اسطورة الدولة السوفيتية ..بمساعدة طابورهم الخامس في موسكو ..جورباتشوف.. وايلتسين وشيفارنادزة .. وتمزق السلك الشائك عادت كل أثنية الي منبتها .. ولم يستطع ما تبقي من المركز في موسكو لم شمل الصناعات التي تفرقت بين القبائل..!
ذلك مثل في التاريخ ربما يقابل فشله الذريع نجاح تجربة الآتحاد الماليزي الذي ضمن صيانة حقوق الشعوب المكونة له رغم تنافرها بين العرق الملاوي والهندي والصيني ودياناته المسلمة والهندوسية والبوذية .. فوضع الأسس التي تضمن تساوي حقوقها في المواطنة في دستور ماعونه واسع لاحتوائها كأمة ..لم يضيرها أن تكون الحكومة المنتخبة اسلامية ديمقراطية برلمانية طالما أنها تنظر للاخرين من مسافة واحدة كبشر ..فيما الملكية فيها تشريفية يتألف مجلسها من الأمراء الحكام لمجموع الولايات ينتخبون ملكا على البلاد من بينهم بالتداول لكل بضع سنوات وفق نظرية لا ضرر ولا ضرار..!
الأن ترشح تسريبات من بين شقوق بيت الحكم المتصدع في دولتنا الجريحة بترشيح احد ابناء دارفور ومن أقطاب المؤتمر الوطني لمنصب نائب رئيس الجمهورية بعد أن يتجارد له الجالسون علي كنبة القصر الي أعلى طبعا..وهو الدكتور محمد يوسف عبدالله الذي صاحبه الفشل في تحقيق اي هدف ولو تسللا خلال توليه مناصبه المتعددة ولم يترك اثرا يحسب له في حل ازمة أهله الذين ينظرون اليه وحتي علي مستوى المواطن العادي كبائع للقضية انصهارا مع أصحاب السلطة والجاه وليس علي صعيد الحركات التي ترفع السلاح وستعتبر أن هذا التعين استفزازا لها لن يقود الي حل المشاكل العالقة علي أسنة الرماح ..
فمشكلتنا لم تعد في تأسيس بُنى الدولة وأعادة تقسيم أو دمج الولايات ولا في تقصير الظل الاداري أو اطالة أذرع الحكام من الولاة والمحافظين أو سد الثغرات الدستورية في اعلى سقف السلطة كأوليات
.. نحن الأن أمام تحدى بناء الأمة والذي مدخله الاعتراف باننا متنوعون ونتشكل من اثنيات وأفخاذ ولغات أو لهجات وديانات سماوية واخري تنتمي الي ثقافات وضعية لا يملك الآخر الي أن يحترمها.. وان كان المغالون يودون فرض شريعة بعينها توحد الكل لينطقوا بلغة الضاد ويصلون مجبرين علي قبلة الكعبة كخادمة الفكي..!
فهل ينجح السيف والسوط .. والصوت العالي والتسلط وتعالي العرق وتقمص الانتماء الي بيت عمومة النبوة في صهر كل ذلك النسيج المتنافر في واقع لا ينكره الا جاهل أو مغرور أو من يعيش خارج خارطته..!
المسألة لن يحلها نائب من دارفور ولاحتي رئيس من جبال النوبة و لامساعد من الشرق ..وتلك حقيقة اثبتتها وقائع التاريخ بانتكاستنا في عدم اتساع صدرنا لمبدأ التساوي منذ استقالة الراحل / لويجي ادوك من عضوية مجلس السيادة في عهد الديمقراطية الثانية حينما كان الاتفاق أن يتولى رئاسة المجلس الرئاسي أحد الأعضاء كل شهر ..فالتف الشماليون علي الاتفاق حينما ازف الدور لتولي العضو الجنوبي ..وكان ذلك واحدا من المسامير التي عجلت بذهاب الديمقراطية في أقدام رياح خطلها و موجات اخطائها ومنها مخالفة االزعيم الراحل الأزهري وحكومته الائتلافية حكم المحكمة الدستورية القاضي برفض قرار حل الحزب الشيوعي وطرد نوابه المنخبين ..وزلات أخري.. ربما لا يتسع المجال لاستعراضها ..ولكننا أوردنا امثلة منها ..لانها تتكرر بصورة او بأخري في أخطأ الانقاذ التي تريد أن تسوي صفوف الناس علي اختلاف الوانهم وعقائدهم عند برش صلاتها خلف امامها هي فقط ليقولوا ..آمين.. وان أدخلتهم الى زاويتها دون وضوء..!
فيا سادتي الأجلاء لن يفلح السيف فيما فشلت فيه الة الاتحاد السوفيتي بكل انواعها الزاحفة والطائرة والنووية لان ارادة الشعوب وذكاء البشرية وقوة سطوة وجسارة تمردها فوق كل قوة مصنوعة بيد البشر ذاتهم..!
طبعا سينبري من يقول لي لا يجوز أن تقارن بين القناعة والامتثال للفكر الملحد وبين التسليم والهداية بالاحتكام لدين الأغلبية الذي انزل علي خاتم الأنبياء وفي ظل نظام يفترض انه يرفع اهله كلمة لا اله الا الله وان محمدا رسول الله..
طيب ..حبا وكرامة ولكن الذي يعلي تلك الكلمة السامية معني وروحا لايرفع معها السيف الا كأخر علاج وبعد أن يساوي بين الناس حقوقا وواجبات ويعيد اليهم مظالمهم ويبسط لهم رخاء العيش ويقسط بالعدل بينهم لا فرق بين موال ومخالف ويتنزه عن المفاسد في ذاته ليملك الجرأة علي محاسبة غيره ومن ثم يقف في موضع المدافع عن عقيدته وليس متعديا باسمها.. كما كان الرسول منافحا عنها وليس مهاجما و فارضا لها ولو كتب له صلي الله عليه وسلم أن يعيش الي زماننا هذا لما أستعجل في رفع السيف لاعلائها ولمضي في المشوار الطويل لسبر اغوار النفوس بالموعظة والقدوة الحسنة وعدم غلظة القلب واللسان سعيا وعملا بالمبدأ الالهي .. من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر .. ولما ساوم بملك للتخلي عنها أو المتاجرة بها من أجل دنيا..فقال في ذلك الشان وهو المعصوم للعارضين عليه وعنه ..لكم دينكم ولي دين!
الأن نسمع بان الدعوة لانتخابات جديدة وفق قانون تضعه جهات محايدة وقيام حكومة قاعدة متعددة الملامح تؤسس لدستور جديد تنطلق حتي من نوافذ الحزب الحاكم فضلا عن انها تمثل الرغبة السائدة وسط قيادات وقواعد الفعاليات المعارضة الأخري .. وهي ان صدقت فيها النوايا واستشعر الجميع حيالها بمأزق الوطن وأمتة علي مختلف شعوبها والسنتها ومعتقداتهاعلي حد سواء ..
فانها تكون فرصة ماسية .. لتشكيل قيادة جماعية في شكل مجلس رئاسي خماسي مثلا تلتئم فيه اركان الوطن الاربعة ووسطه ..كل يمثل الثقل البشري في ناحيتة التي تنتخبه وتكون الرئاسة فيه دورية.. مع انشاء الجهاز القضائي المستقبل بصورة كاملة عن السلطات الأخرى..ليكون قيما ومشرفا علي الانتخابات وعلي كافة مستوياتها الدستورية والتشريعية..
فيما تصبح الحكومة برلمانية بالانتخاب الحر من نواب الشعب وبناء علي الأغلبية أو التحالفات لتمسك بزمام القياد التنفيذي بتقصير الظل الاداري واختزال عدد الولايات..وبنظام حكم اتحادي مبسط من حيث عدد المحافظات والكم البشري العامل فيها عموديا وأفقيا..ينحو في اتجاه فك تكلس المركزية..وتطوير نظام الاعتماد علي الموارد الذاتية ..بما لا ينقض مبدأ تبادل المنافع والمصالح والدعم مع المركز..
وتلك بالطبع تفاصيل قد تأتي في أوانها..بيد ان ذكرها يرد هنا علي سبيل المثل والدلالة..!
فبلادنا يا أخوتي وأخواتي الكرام. تعاني من جرح في مكون شعوبها كأمة لا تجدي معه الضمادات الموضعية السطحية ولا المسكنات الأنية ولن يميته الكي بحد السلاح الملتهب ردحا من الزمان.. ولو ذهبت رئاسة الجمهورية بحالها لدارفور أو النيل الأزرق أو تولاها أيُ كان..!
فنحن مواجهون بتحدى يلامس وجودنا كأمة تبحث عن صياغة نفسها بجلوس نفسها مع نفسها علي مائدة مستديرة جديدة يرمي كل طرفا ورقتة علي بلاط التفاكر ولو طال الجدل والتباحث حولها عسي أن نجد ذاتنا من جديد علي نهج اخلاقي انساني وطني نعيد باقتفائه انتاج هويتنا.. !
بعد أن ضيعنا وطنا لايمكن لمه من ثانية .الا اذا التئمت النفوس الأمارة بحسن الظن في ذاتها..و التي نسأل الله أن يلهمها الصواب ويجنبها سوء الخاتمة..انه المستعان.. وهو من وراء القصد.

محمد برقاوى
2011/08/22, 03:37 AM
عزيزي العميد الحاج.. لك التحيات والأشواق .. وكيف عامل في السودان..
طبعا في غاية السرور لمجهودك الخارق في أعداد قهوة الصباح التي تتجول فيها علي عدد من المقالات..
فقط وكما اسلفت لك والله الخط غير مريح وكذلك الخلفيات من ذات اللون مما يضعف التركيز.. لاحظ مقالاتي الأخيرة .. واكون شاكر لو جعلتها بالخط العادي والخلفية البيضاء مثل اخراجك لمقال جبرا الأخير مثلا .. ولك مودتي..

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/22, 08:44 AM
http://www.elhalaween.net/forum/customprofilepics/profilepic2955_3.gif

عزيزي العميد الحاج.. لك التحيات والأشواق ... وكيف عامل في السودان... طبعا في غاية السرور لمجهودك الخارق في أعداد قهوة الصباح التي تتجول فيها علي عدد من المقالات... فقط وكما اسلفت لك والله الخط غير مريح وكذلك الخلفيات من ذات اللون مما يضعف التركيز... لاحظ مقالاتي الأخيرة ... واكون شاكر لو جعلتها بالخط العادي والخلفية البيضاء مثل اخراجك لمقال جبرا الأخير مثلا ... ولك مودتي.


أخى الأعز / برقاوى ... لك التحيَّة أولاً ... ولك كل الإحترام وفائق التقدير ثانياً ... ولك من الشكر أجزله لإثرائك المنتدى بما يجود به يراعك الذهبى ... أما نحن وللَّــه الحمد بخير وفى صحة جيِّدة ... أرتشافكم لقهوة الصباح يغمرنى بسعادة بالغة ... وهدفنا هو رضاؤكم .
أما عن الألوان والخلفية وما إلى ذلك ... لا أذيع سراً إذا قلت لك أننى حريص على إخراج مقالات برقاوى فى أجمل لوحة فنيَّة حتى يرتقى الشكل لمستوى المضمون ... ونزولاً عند رغبتكم الكريمه فسيكون إخراج مقالاتك بالصورة التى تريح المتلقى ... كما لا يخفى عليك جلوسى فى طرف الراكوبه فى إنتظار إنتاجك الذى أقوم بنقله بمجرد ظهوره ... وبالإشاره للمقال الأخير فقد تناولناه مع وجبة السحور ... لك حبى وإحترامى وتقديرى .

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/22, 10:44 AM
الســـر قـــدور... إطلالـة احترافية لفنان شاملhttp://www.alrakoba.net/newsm/27778.jpg

منى عبدالرحيم
أن نتحدث عن الماضي بحلم ما في الحاضر أمر مهم ونبش الماضي يدعو إلى تذكره وتفاعل مع الحاضر ليتواصل مع المستقبل، وهذا النيل هو فعل يسير بحركة التاريخ الذي يشكل وجوداً، واستلهام الحاضر منه لاستشراف المستقبل ومتى كانت حياة الناس نشطة يكون ماضي الناس جزءاً حياً في حاضرهم ومستقبلهم.
السر قدور، لم يذكر اسم هذا القامة الرجل، إلا وتناهى إلى أسماعنا إيقاعات تلك الضحكة التي تميزه التي كانت سراً في توصيل رؤية المخرج الرائد عثمان أحمد، وهو يلعب بطولة مسرحية «الرجل الذي ضحك على الملائكة» بسودنة مدير ليوم واحد.. في بداية السبعينيات أتيحت لي فرصة نادرة آنذاك وأنا طالبة في معهد الموسيقى والمسرح بمشاركته في البطولة هو والهادي صديق وبالرغم من انغماسنا في الجو الأكاديمي وتطبيقنا لنظريات التمثيل في تقمص تام لأدوارنا، إلا أن السر قدور الذي كان يضحك على الملائكة - طبقاً للنفى- يضحك علينا أيضاً فيجعلنا ننفصل في أدوارنا فنضحك. فنان شامل لكنه بدأ بفن المسرح منذ تأسيسه في السودان حيث كان همه الأول هو تأكيد وجود المسرح في السودان مع من كانت لهم أيادي بيضاء فقدموا أعمالهم في المساحات المتاحة بين الفواصل الغنائية التي كان لها الأولوية آنذاك، فعاصر الرواد من الشعراء والمطربين، فهو شاهد لعصور وثق فيها لحقب من التاريخ وما زال يوثق بطريقة جمالية غنية بديعة وإشباع ما في نفسه لتنطلق شخصيته المبدعة بقدرة هائلة على الارتجال فحدث أن أغمي علي وأنا على خشبة المسرح أثناء العرض، فقام السر قدور بالارتجال وملأ المساحة إلى أن عدت للخشبة. هو درامي من الطراز الأول يميل إلى الكوميديا التي تطبع شخصيته. في أحد المنتديات التي تقدم في مركز راشد دياب كنت من ضمن الحضور لجلسة فنية غنائية يديرها السر قدور متحدثاً عن فن الغناء فما كان مني إلا أن أخذت ورقة صغيرة كتبت فيها (أنت من قبيلة الدراميين فلماذا تتجاهلهم وتأخذ منحى آخر؟ من قاسمتك بطولة الرجل الذي ضحك على الملائكة) بعد استلامها ضحك ضحكة عالية، فأشار إليها ولم يجب على سؤالي.
إن الظروف هي التي تفرض ظلها على الإنسان، فيقع بين ضغوط فورية فهل يملك الإنسان خياراً محدداً في هذه الحياة؟ فالموسيقى بكل عناصرها العلمية المعروفة في الإيقاع إلى الهارموني والطبقات الصوتية تحكم كل الإبداعات الفنية أدباً وتشكيلاً وتعبيراً، فالصورة الأدبية نثراً كانت أم شعراً كانت اللغة في عالم الصوتيات محكومة بموسيقى نابعة من التعابير التي اعتمدتها كقواعد خاصة وقد انعكست الموسيقى على كل تفاصيل المسرح ابتداءً من النص الذي يعتمد على الإيقاع الأدبي والهارموني إلى الممثل بانسجام إيقاعه الشخصي مع إيقاع الشخصية في هارموني متكامل وانسجام تام وفكرة برنامج أغاني وأغاني الذي يقدم من خلال قناة النيل الأزرق هدفها الدخول بالبرنامج لعمق الجذور الحرفية التي تقوده لتوظيف الخبرات المتراكمة للفنانين الرواد ليقدمها جيل آخر بصورة تعكس الواقع بتمازج عبر الفكرة التي تهدف إلى التوثيق.
وتتواصل هذه المنظومة تباعاً ويتباهى حضور السر قدور المسرحي كنموذج للرجل الذاكرة، بتقديمه بطريقة كوميدية والسماح باندياحات مؤكدة في القيم التعبيرية الجمالية التلفزيونية المعاصرة باختياره مقدماً للبرنامج وترويض ضحكته المتميزة واستيعاب مكامن البساطة فيها، تلك الضحكة القادرة على أن تكون معادلاً موازياً سابقا للكلام المنطوق أو خاتماً له حيث يمكنها أن تصل للمشاهد الملتقي فيضحك معه وهذا ما أشار إليه أرسطو في عملية التطهير.
ببساطة وسجايا طبيعية ومهارات مستمدة من طريقته المشبعة بعناصر حالة الإبداع الداخلية أو عناصر المزاج بلغة المسرح، حيث أتيحت الفرص لعقله الباطن أن يتحرك فيفيض الإلهام بالتفجر بتمكن في التقديم وارتجال المفردات الشعرية واسترجاع المعلومات بصدق تام وبقدرة فائقة بمخاطبة المتلقي وجذبه لاندماجه بصورة حية من صميم التجارب التي مارسها الرواد ثم استعادة الحياة بكل ما تشتمل عليه تلك المهارات الفنية عن طريق المجموعة المشاركة، وكان اختيار عدد من الشباب الموهوبين لإبراز تلك القضايا التي تظهر التجارب الغنائية وهذا يكمن في مدى الانسجام والتعاضد بين المجموعة والسر قدور بهارمونية ضحكته.
يقدم السر البرنامج في قالب سردي كوميدي حكائي متحرر، يتحدث بصورته الخاص وطريقته المختلفة بطابع سردي عبر مواقف مر بها وهو يريد استتباب الواقع والتعبير عنه محتفظاً بالتراث وتقديمه كما هو، حيث يندفع في كثير من الأحيان للتمرد على الشباب الذين يحركهم هو دائماً عبر انضباطية صارمة ليس فيها أدنى مكان للرفض من جانبهم فهو يتملك كل خيوط الدراما فيتحرر الشباب وفقاً لطبيعته التي اختارها أن تعمل داخل الفضاء المحدد لها دون أن تكون لها القدرة على الرفض والاختبار إلا في أضيق الحدود يتحركون حركة آلية بتقديم النماذج يجترون في الماضي ويتلقون في تسليمه له وهو قراءة الغناء في جدله الإبداعي بين زمنين متباينين منطقه في زمن الإبداع السابق بحكم معايشة السر له، فهدفه هو عرضه دون سجن دلالاته في غرف الأمس المعلقة على ذاتها وتذويقه بضحكة السر قدور المشبعة بحلاوة البساطة ومقولاته البهية ومعلوماته المهمة وقفشاته خفيفة الدم.
لنهتم بقيمة تاريخنا فكل تطور حقيقي جديد يحمل في هيكله خبرات الإنسان فيكون نموذجاً ينسج على منواله الحاضر والمستقبل.
براڤو يا عاصم وأنت تقتحم، والسر قدور خلي الشباب يقولوا رأيهم، فيضحكوا على زمانهم كما ضحكت على زمانك وزمانهم. دامت ضحكتك.
ولنا لقاء،
*الاهرام اليوم*

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/22, 10:48 AM
يجاهد المجاهدون لإيقاف (اغانى و اغانى) الذي يقدمه شيخ فاق 90 من عمره ..!!
بروفسير من هيئة علماء السودان يهاجم قدور في محاضرة بالجامع الكبير

http://www.alrakoba.net/newsm/27758.jpgتواصل هجوم الدعاة و أئمة المساجد و الشيوخ على البرنامج الرمضاني الأشهر ( أغانى و أغانى) , الذي يقدمه الإعلامي المخضرم السر قدور ، هجوماً مدبباً و شن البروفيسور عباس عوض الله , من هيئة علماء السودان و المحاضر بجامعة امدرمان الإسلامية , هجوما شديداً على البرنامج و قال : (يجاهد المجاهدون من اجل إيقاف برنامج (اغانى و اغانى) الذي يقدمه شيخ فاق عمره ال90 عاما و يؤخر البرنامج من الثامنة الى زمن آخر , حيث ان هذا البرنامج يأخذ الناس عن التراويح و اغلب الناس من الشباب) .
جاء ذلك في المحاضرة التي أقيمت بالجامع الكبير في سلسلة محاضرات برنامج رمضان الذي تقيمه لجنة المسجد وحدة الدعوة و الإرشاد و المناشط و الإعلام , بالتعاون مع منظمة إعمار المسجد . حيث كان عنوان المحاضرة (عن كيف للمسلم ان يستقل وقته في رمضان في عبادة الله و رسوله) , و أضاف عباس عوض الله : ان الصيام ليس من وقت السحور حتي مغيب الشمس ثم بعد ذلك يفعل المسلم ما يشاء له من سهر فى القنوات الفضائية و غيرها , إنما يمتد حتى الليل فى العبادة و الذكر و إلا على المسلم ان ينام بعد صلاة العشاء و التراويح إذا لم يكن هنالك شئ مهم , مشيرا الى ان من يقضي وقته في الفضائيات حتي يساهر لا يقدر على القيام للسحور و صلاة الفجر .
*صحيفة فنون*

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/22, 12:55 PM
.
http://www.youtube.com/watch?v=AZibt6lambA&NR=1
.

بكرى عبدالله الماحى
2011/08/23, 05:22 AM
سلمت يداك أبوعثمان مجهود عظيم بعظمة شخصك الرائع
مودتى اشواقى إحتراماتى

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/23, 09:45 AM
سلمت يداك أبوعثمان مجهود عظيم بعظمة شخصك الرائع

مودتى اشواقى إحتراماتى


العزيز بكرى ... سلام & إحترام ... غيابك طال
شغلت البال بألف ســــــؤال ... لك حبى وإحترامى

بكرى عبدالله الماحى
2011/08/23, 12:59 PM
العزيز بكرى ... سلام & إحترام ... غيابك طال
شغلت البال بألف ســــــؤال ... لك حبى وإحترامى
[/center]

قرييييب جدا سوف أهاتفك لمزيد من المعلومات و تكملة حديثنا السابق
مودتى يا الغالى

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/23, 03:07 PM
*هل يفلح أسد يهوذا*في فض اشتباك الجواميس..؟!*محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي*
أثيوبيا الجارة العريقة والقريبة .. ومنذ الأزل وحتي علي مدى التاريخ المعاصر كانت ولا زالت تلعب دورا حيويا في حل القضايا السودانية ..رغم ما كان يشوب علاقات البلدين من توتر يصل في احايين حد النزاع ورفع السلاح.. بيد ان ذلك لم يقبض يدها عن السعي الى تقريب الأيادي السودانية التي تباعدها الخلافات .. ففي عهد اسد يهوذا العجوز الا مبراطور الراحل هيلاسلاسي..تم ابرام اتفاقية أديس ابابا التي أرست سلاما لمدة عشر سنوات بين الشمال والجنوب في عهد مايو . نقض غزله نميري نفسه ..فاعاد الكرة الي ملعب أديس ولكن في عهد اشبال الأسد الذين هدوا عرينه..فاحتضنوا في نسخة نظامهم الأشتراكية قوات التمرد الجديدة بقيادة الراحل جون قرنق أيام حكم منغستو وقبل انفصال اريتريا عن المركز هناك..

وهاهي الفرق المتنازعة لا زالت تشد الرحال الي أديس لتصفية بقية الحسابات في الدفاتر التي خلفتها اتفاقية نيفاشا بعد استقلال الجنوب..والتي حملت ديونا مستحقة السداد ..بين أهل الشمال فيما بينهم..!
الأخبار تقول أن الجولة الأولي بالخرطوم أمس الأول لأسد يهوذا الجديد في فك اشتباك قرون الجواميس قد باءت بالفشل في ظل تعنت الرئيس البشير بعدم العودة لا الى اتفاق أديس الأخير فحسب بل لمبدأ العودة الي أديس ذاتها كوسيط بين طرفين يرى انه حري بهما أن يكملا التصالح او التناطح في ميدانهما الداخلي .. فيما يري جاموس النيل الأزرق العنيد أن رأسه برأس جاموس الخرطوم..وهو ليس بأقل ضخامة عن قرنق ولابد من أديس ..لمواصلة اللقاءات ..ومرجعيتة الاتفاقات التي لايري مخرجا لغيرها عن مأزق المناطحة..

وعلى مايبدو فان لم يروق الطرفان ( منقة رمضان ) العكرة المزاج بعد العيد.. لاعطاء مليس اثيوبيا فسحة لعقد جولات أخرى من محاولات فك القرون المتشابكة..بغض النظر عن مكان عقدها ..فان الصورة ستبدو قاتمة خلف ضباب الغد ..خاصة وان سكاكين فصل الجنوب لا زالت تقطر دما في يد الجزار الذي قد يتدخل جراحيا .. في جسد بقية وطن لم يعد فيه مساحة لجرح جديد ..
وحيال ذلك كله لا نملك الا أن نقول ..
وفق الله الساعدين لفك ا شتباك قرون جواميسنا التي استمرأت الدواس لنضيع نحن تحت اظلافها.. ويصبرنا علي مصيبتنا فيهم و أن يكذب الشينة..!
انه المستعان .. وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/24, 07:50 AM
*هل الثورات كالقطط..تأكل بنيها..؟!*محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي*خلال المفاصلة الشهيرة التي باع فيها الحيران شيخهم الهرم ..علق أحد ظرفاء العاصمة قائلا بذكاء وخفة دم.. كثيرا ما كنا نسمع أن الثورات كالقطط تأكل بنيها..ولكن هذه أول مرة نشهد ثورة تأكل .. (أبيها )
وهي ظاهرة قل أن تسلم منها الثورات سواء تلك التي تدعي الثورية عبر مواسير المدافع والمجنزرات أو التي تنطلق من الشارع سلميا أو عبر المواجهة المسلحة مع الأنظمة الديكتاتورية ..كالثورة الليبية التي بدت قاب قوسين أو ادنى من خط النصر النهائي وهى تخوض ملحمة فريدة منذ ستة أشهر ..خرج فيها الشباب الليبي ليعيد الى الأذهان أمجاد أجدادهم الذين ابلوا بلاءا حسنا فرسموا صورهم خالدة على جدران التاريخ وفي تضاريس الجغرافيا ..وفي نسيج الوجدان الوطنى الذي تحرك في ثوار اليوم.
فهل من اجتمعوا منتفضين كالأسود علي عداء الطاغية المجنون كقلب رجل واحد ..ستفرقهم شهوة السلطة زمرا و جماعات بعد السقوط النهائي للجماهيرية الورقية وصنمها الخشبي الذي نخره سوس الزمن؟
هذا ما يخشاه العقلاء والتجارب الكثيرة والشواهد الشاخصة في عالم اليوم تبرر هذه المخاوف .
الثورات هي كالحب العارم بين المحبين .. التحدى الكبير فيه يكون بعد الزواج .. فيكون المحك هو كيف نحافظ عليه بعد أن تنتهى مرحلة التجمل وتنميق الكلام أو حتى تصنع التفاهم والانسجام.. وتدخل الحياة فى دولاب الرتابة ومشاكل تسيير المعيشة ودخول شركاء جدد في عباءة الحياة وكيف نحميه من انتكسات الغيرة ولو من فلذات الأكباد.
فحينما يظهر تباين الأمزجة بين الثوار ويتعري الكل أمام الكل ويكشف ما بدواخله ويخرج من خلف ستورمرحلة تشابك الأيدي في مواجهة العدو الواحد الي ساحة تضارب الأفكار والمصالح والتوجهات وربما رفع السلاح في وجه الحليف.. لان كل فريق يريد الكل أن يصلي علي قبلته..!
بالطبع لايكون سهلا اقتلاع الطغاة .. لان التضحيات لها ثمنها الغالي ولكّن الأ صعب هو كيفية لمحافظة على المكاسب الوطنية والشعبية والنأي بها عن تنازع الأنا والجنوح بعيد اعن الصف والاجماع.
فهى حصاد وان قام به البعض عن الأمة لكنه يغدو ملكا لكل فرد من ابناء الشعب فلا يوجد بيت أو حى أو قرية ولا مدينة لم يقدم شهيدا أو جريحا أو مشردا أو مناضلا بالحرف أو الصوت أو بالمال.
وفق الله أبطال الثورات التى أزالت وما برحت أصواتها الهادرة تهز خيمات الثوريت وقلاع التدليس باعتبار ماسيكون ان عاجلا أو اجلا.
وليعي الجميع الدروس التي حُفرت حروفها بحد السكين علي الأفئدة الصابرة.
منها من تقدم باقدامه الحافية عابرا دروب الجمر ومنها من ينتظر عند خط البداية صافرة الانطلاق بعد أن بلغت الروح الحلقوم واستشرى الغلاء والفساد والظلم والحروب التي قصمت ظهر العباد .. ومزقت خريطة البلاد..واليك أعني واسمعي ياجارة..!
واجعل اللهم كيد الذين كانوا السبب في نحرهم.. لتأكل نار ظلمهم الة حكمهم و بنيها بدءا بابيها.
وابثث في شعبنا قوة لصرع الطغيان ونبذ الهوان..
..فلترفع أهل المظالم أياديها..في خواتيم هذا الشهر الذي لاترد فيه دعوة مظلوم ..باذن الله تعالى .
انه المستعان..وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/24, 08:05 AM
*اقتراح وكده! *الفاتح http://www.alrakoba.net/authpic/10.JPGجبرا*إذا أردت أن تعالج مشكلة ما فلابد عليك أن تقوم أولاً بمعرفة حجمها.. والتعرف على حجم أي مشكلة ما لابد أن يتم عبر الدراسة والإحصاءات.. فهل يا ترى تعلم الجهات المسؤولة أعداد (العاطلين) عن العمل من الخريجين في هذا البلد وهل تمتلك احصائيات لهم؟ في تقديري الشخصي أنه لا توجد جهة تمتلك هذه المعلومة للأسف الشديد! لا أحد يهتم بهذه المأساة التي تلقي بظلالها على نواح كثيرة في المجتمع أوضحها تزايد نسبة العنوسة (وما أدراك ما العنوسة) نسبةً لعدم المقدرة المادية على مسألة الزواج وتكوين الأسرة.
في تقديري أن عدم اهتمام المجتمع و(المسؤولين) بتضخم هذه المسألة وتزايد نسبتها يعود إلى عدم رؤيتها مجتمعة.. فأنت تسير في الشارع فلا تعرف الخريج (العاطل) من الخريج الشغّال.. وكذلك وأنت تقف في موقف المواصلات أو داخل احد البصات أو الحافلات أو بيوت العزاء والأفراح!
العبد لله لديه اقتراح يعمل على رؤية هذه الظاهرة ومن ثم التعامل معها بجدية من أجل وضع حلول لها.. والاقتراح بسيط للغاية.. يتخرج الطالب من الجامعة وفي يوم التخريج يتم تسليمه (الشهادة) وفي ذات اللحظة تثبت على كتفيه خرقة بيضاء عليها نجمة حمراء، ويكون على كده في أول رتبة في (جيش العطالة) وهي (م. ث. ع) ملازم ثان عاطل!
ثم يقوم الخريج العاطل بترقية نفسه وتغيير (الرتبة) كل سنتين (طيران).. ملازم أول.. نقيب.. رائد وهكذا! على أن يقوم بارتداء وتثبيت هذه الرتبة كلما خرج من منزله! ويا حبذا لو قام بتصميم ديباجة يضعها على جيبه كما في القوات النظامية فيها اسمه ورتبته مثلاً: حسن حسنين حسن: نقيب ع. ط (نقيب عاطل طبيب)، علي حسن علي: عقيد ت. م (تقنية معلومات)! وذلك من أجل تسهيل مهمة فرز (الخريجين العواطلية) ومعرفة تخصصاتهم وكده.
الأمر قد يبدو مضحكاً أو ساخراً، لكنه بالقطع له فوائد عدة، إذ يجعلنا نرى ونشاهد بأعيننا
تضخم وتزايد هذه المأساة، إذ يمكنك عزيزي القارئ بكل سهولة وأنت في (موقف المواصلات) أن تتعرف على أعداد الخريجين (العطالى) الذين يقفون وكمان (رتبهم) التي تشير إلى عدد السنوات التي قضوها في (الطيران)! وكذلك في جميع الأمكنة التي ترتادها.. بيوت البكاء.. صالات الأفراح.. (هلال مريخ) وحتى (اللقاءات الجماهيرية) التي يصرح فيها المسؤولون بأن نسبة (العطالة) لا تُذكر!
هذا الاقتراح قد يبدو خيالياً وغير قابل للتنفيذ، لكن العبد لله يرى غير ذلك، ففي ظل تجاهل الدولة والمجتمع لهذه الشريحة التي تزداد أعدادها يوماً بعد يوم لابد لهذه الشريحة من أن تعرف عن نفسها حتى تجد التعاطف من الجميع والعمل على حل مشكلاتها.
من تداعيات هذا الاقتراح:
البت لأمها: خالد شنو الكمان بعرسوه.. ده قبل كم شهر كان (عقيد. ع) يعني عشان لقى ليهو وظيفه قبل يومين؟
(عميد. ع) وهو يمر بأحد الضللة التي يجلس فيها بعض الخريجين الجدد: انضباط مافي؟ عشرين سنة خدمة.. مش تقيفوا تدوا التحية!
ملازم ثان لزميله: هسه (الفريق. ع) قائد الأركان ده يكون (طاير) من سنة كم؟
الابن لوالده: يابوي شنو شابكني عرِّس بت عمك.. عرِّس بت عمك.. يا بوي دي قبل ست سنين كانت (رائد. ع) يعنى عمرها هسه يكون كم؟
· الإبن لوالده : يابوى شنو شابكنى عرس بت عمك ... عرس بت عمك .. يا بوى دى قبل ستة سنين كانت (رائد .ع) يعنى عمرها هسه يكون كم ؟

· توفي إلى رحمة مولاه اللواء. ع. م .م (عوض محمد عوض)، والد كل من النقيب ع. ص (معتز)، والملازم أول ع.ت. ع. ن (وائل) ، والملازم ثان ع. ت.م.ت (مأمون) وينتهى العزاء بإنتهاء مراسم الدفن !
(المفتاح ):
لواء ع. م.ز.م = لواء عاطل مهندس زراعي (الميم الأخيره شوفا فى الكسرة) !
نقيب ع. ص = نقيب عاطل صيدلي
ملازم أول ع.ت.ع.ن = ملازم أول عاطل تربية وعلم نفس
ملازم ثان ع.ت.م.ت = ملازم أول عاطل تجارة محاسبة تكاليف
ملازم ثان ع. ت. م. ت = ملازم أول عاطل تجارة محاسبة تكاليف.
كسرة:
الميم الزائدة بتاعت المرحوم اللواء ع. م. ز (م) دي.. بتاعت معاش.. أصلو المرحوم فات (الستين) وما اشتغل!!

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/24, 08:50 AM
سيدة قالت لمصطفى سيد أحمد :
صوتك مثل صوته واسمك مثل اسمه كان رضيت أم أبيت فأنت أخوه
الوسط الفني رموز وطرائف
عبد العزيز المبارك هذا أغرب موقف مرّ بي خلال مسيرتي الفنية
http://www.alrakoba.net/newsm/27835.jpg

أم درمان- محمد فايت:

كلمة محمد يوسف تعيد زوجة لطليقها بـ(نيالا)
عوض أحمودي: في فرنسا طلبت ماء فاحضروا لي لبنا
الفلاتية تصف عوض جبريل بالشين مثل السر قدور بسبب أغنية

دنيا الفن والغناء عرفت منذ القدم بخفة الروح وجمالها، حيث ظل جميع منسوبيها خفيفي الظل وأشتهر عدد منهم بقول الطرفة التي يعشقها الجمهور السوداني.. (الأخبار) في هذه المساحة تعرض عددا من المواقف الطريفة التي مرت بنجوم الساحة الفنية من خلال مسيرتهم الغنائية، وأشهرهم جميعاً الفنان الراحل عبد العزيز محمد داوود والشاعر السر قدور سردا للطرفة وصناعة مواقفها.. فكانت البداية مع الفنان الجيلاني الواثق الذي حكى لنا عن أغرب المواقف التي مرت به قائلاً لـ(الأخبار): أذكر في إحدى المرات وأنا عائد من جولة خارجية بدولة الإمارات وكان أول حفل لي بعد فترة من عودتي بالخرطوم، كنت أرتدي بدلة فاخرة تأهبا للحفل وإذا بأحد المعجبين مر بجانبي ونفض عقب سيجارة وهي مشتعلة فأحرقت جزءا من البدلة واحترقت معها بعض أفكاري، وحصلت لي ربكة أدت لإلغاء الحفل.
الفنان عبد العزيز المبارك يقول: قبل فترة قصيرة كنت أحيي حفل زواج في إحدى الصالات فجاءني شاب وبعد السلام والثناء وذكر أن الحفلة كانت جميلة وأنه أعجب بها.. طلب مني رقم الهاتف فأعطيته إياه وسجله في هاتفه وبعدها سألني: (الأستاذ منو). وهذا من أغرب المواقف التي مرت بي.
بينما يظل التشابه بين الفنان الشاب أبو بكر سيد أحمد والفنان الراحل مصطفى سيد أحمد أمراً يلازمه في حياته، يحكي عن ذلك قائلاً: (كنت في طريقي لشراء بعض الأشياء في الديم وهنالك سيدتان فهمستا بأن هذا هو شقيق الراحل مصطفى سيد أحمد، وهذا شرف لا أدعيه، فحاولت أن أصحح المعلومة لإحداهن فأجابت صوتك مثل صوته واسمك مثل اسمه كان رضيت أم أبيت فأنت أخوه).
من الغرائب التي حدثت للموسيقار عوض أحمودي وهو في دولة فرنسا وكان حاجز اللغة أمراً صعباً عليه، وأثناء جلوسه بأحد المطاعم بباريس عاصمة النور والجمال أحضر له النادل ألمنيوم فطلب ماء فاحضر له لبنا عن طريق الخطأ، الأمر الذي أدخله في ورطة مع نفسه والنادل.
حضر الشاعر هاشم صديق مسلسله (الحراز والمطر) من خلف القضبان إبان اعتقاله من قبل سلطات مايو بعد عرض مسرحيته (نبتة حبيبتي) التي يسخر فيها من الحاكم آنذاك على خشبة المسرح القومي بأم درمان فتم اعتقاله، وفي ذات الوقت كان التلفزيون يبث مسلسل (الحراز والمطر) كما أشرنا من قبل، فكان هذا الموقف من الطرائف التي حدثت لهاشم صديق.
من الطرائف التي تحكى بمنتديات الإذاعة السودانية لفناني أغاني زمان ننقل منها أن الشاعر "الناشئ" آنذاك السر قدور قد حمل إذن أولى تجاربه الشعرية، وذهب إلى قهوة جورج مشرقي في (سوق الموية) بأم درمان ليعرضها على شيخ الشعراء عمر البنا المشهور ببغضه الشديد للشعر الرديء، وما أن نظر فيها ملياً حتى اغتاظ وقام منفعلاً يريد أن ينهال على الفتى القادم من الدامر بعكاز أو "بسطونة" كانت في يده لولا أنه فر من أمامه كما تفر الحمر المستنفرة من قسورة.
الفنانة عائشة الفلاتية بنت بلد خفيفة الدم مشبعة بروح أم درمان والأحياء الشعبية في العباسية وبانت والموردة وغيرها، ولها الكثير من النوادر والقفشات التلقائية، كان السر قدور قد منحها قصيدة (يا حبيبي أنحنا اتلاقينا مرة) فأهملتها مدة، بل وأخذت تتردد عليه مطالبة بإدخال بعض التعديلات هنا أو هناك، حتى أضجرته فقام بتسليمها للمرحوم العاقب محمد حسن الذي لحنها وغناها وتقبلها الناس قبولاً حسناً ملأ قلب الفلاتيه حنقاً وكمداً، عندما قابلت السر قدور في ردهات الإذاعة: قالت له وهي تكاد تموت من الغيظ (ده كله منك داهية تاخدك وتاخد عوض جبريل معاك)، تقصد الشاعر عوض جبريل. وعندها ضحك السر قدور ملء شدقيه وسألها ما شأن عوض جبريل؟‍ أجابت )عشان شين زيك(.
للفنانة منى الخير أغنيات حسان جاءت فيها بكل ما تقدر عليه من الإجادة مثل "الحمام الزاجل" و"عيون المها" و"احترت معاك" و"أيام وليالي" و"عشان هواك حبيت قمرية فوق الدوح"،ولكن رغم شهرتها وانتشارها كانت قد اختفت زماناً وانقطعت أخبارها عن الوسط الفني، فسعت إليها مجلة الإذاعة وأجرت معها حواراً ختمته بسؤال ممعن في "الظرافة" وهو: (لو قالوا لك اختاري زوجاً من الوسط الفني تختاري منو)؟‍.. ولم تكن يومئذ ذات بعل، فقالت على استحياء عبد العزيز محمد داوود، فقيل لها إنه متزوج. قالت عثمان الشفيع، فقيل متزوج.. قالت صلاح محمد عيسى، قيل لها برضو متزوج.. قالت الباقين ما بنفعوا معاي.
حكى الفنان صلاح بن البادية قال إنه كان يغني أغنية )كلمة) لمحمد يوسف موسى في مسرح سينما نيالا، ففوجئ برجل البوليس المكلف بحفظ النظام يكف عن محاولات كبح جماح الناس المُطرَبين ويصعد هو نفسه إلى المسرح ويبشر فوقه ثم يحتضنه بشدة ويجهش بالبكاء والنحيب..
وفي فترة الاستراحة ذهب الشرطي إلى صلاح بن البادية فسلم عليه وانتبذ به مكاناً جانبياً وقال له: بأنه كان متزوجا بابنة عمه فتلاحيا يوما ملاحاة شديدة ونزع الشيطان بينهما فطلقها ولم يلبث إلا يسيراً حتى تاقت نفسه إليها واشتاقها وحاول مراجعتها فتأبت عليه رغم الوساطات والأجاويد، وكاد أن يموت حسرة عليها، ثم أنه وجد يوماً هذه القصيدة منشورة في مجلة الإذاعة فلم يزد على أن كتبها كاملة وأرسلها إليها فقرأت الزوجة المتغضبة فيما قرأت:
"كلمتي ألمست غرورك
وفرقتنا يا حبيبي
مش خلاص
كفرت عنها
بتسهدي وبي نحيبي
بالليالي المرة عشتها
وحدي في ناري
ولهيبي
برضو ما رضيان
تسامح
يا صباحي
ويا طبيبي"
فرق قلبها وغفرت له وعادت إليه، وكان ذلك سبب بكائه وهو بالزى الرسمي
الاخبار

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/24, 09:20 AM
http://www.alkhaleej.ae/uploads/images/2011/08/24/445322_2.jpg

.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/25, 09:02 AM
ألبومات صور القذافي وجدها الثوار في غرفة نومه أظهرت أنه كان معجبا بكوندوليزا رايس
http://www.alrakoba.net/newsm/27990.jpg

كان الثوار يطلقون النار في الهواء ابتهاجا أو يقفون لالتقاط الصور في المجمع الذي كان مقرا لإقامة معمر القذافي، وسط الخراب الذي لحق به في باب العزيزية في طرابلس، عندما انفجرت قذائف حولهم لأن الجنود الموالين للعقيد الليبي يواصلون القتال، حسب ما ذكر تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكان مئات الأشخاص يقفون وسط الأنقاض التي ينبعث منها الدخان في مجمع باب العزيزية الواقع في جنوب العاصمة الليبية.

وصاح أحد الثوار هازئا، ومشمئزا في آن: «القذافي خنزير.. قرد» وهو يرفع 4 ألبومات للصور وجدها في غرفة نوم قائد الثورة السابق الذي كان على ما يبدو يكن إعجابا لوزيرة الخارجية الأميركية السابقة، كوندوليزا رايس، الحاضرة في صور كثيرة.

وقام بعضهم بإضرام النار في ملصقات للعقيد الليبي، وفي أوراق عثروا عليها في المباني التي تحمل آثار الرصاص والقصف، بينما كان آخرون يطلقون النار في الهواء على وقع هتافات التكبير.

وتتركز المعارك في حي أبو سليم المجاور حيث «يختبئ قناصة تابعون للقذافي»، كما قال نوري محمد، وهو يخفي عينيه وراء نظارات شمسية.

ويقود محمد كتيبة مصراتة وهو جالس في الظل قرب سيارة «بيك آب» جهزت بقاذفة صواريخ متعددة الرؤوس. وتضم هذه الكتيبة أكثر من 3500 مقاتل مدرب قدموا من المدينة التي يسيطر عليها الثوار، والتي قصفتها القوات الحكومية خلال أشهر قبل أن تتقهقر.

وأضاف محمد: «إن القناصة بالعشرات لم نتمكن من معرفة أين هم»، مؤكدا أنه لم يبق هناك مصفحات حكومية عاملة في طرابلس.

وهؤلاء الجنود القناصة يربكون أولئك الذين يريدون أن يكونوا الأسياد الجدد لطرابلس. ففي الصباح خطف طبيب جاء ليعالج جرحى من المتمردين وهو في الطريق. ولا أخبار عنه منذ ذلك الحين.

وقال صهيب سوقان (29 عاما) وهو يحمل كلاشنيكوف بيده: «أنا متأكد أن القذافي تحت الأرض مثل الجرذان». ففي سراديب باب العزيزية أنفاق وتحصينات تضم غرف نوم ومخابئ أسلحة وقاعات مليئة بالحواسيب، بعضها انهار، والمتمردون الذين يفتشونها يفجرون أبوابها المصفحة.

لكن لا أثر للقذافي، المطلوب الأول في البلاد، تحت الأرض. ويعتقد محمد قروه، وهو شاب ملتح يناهز العشرين من العمر يرتدي سروالا قصيرا وسترة واقية من الرصاص، إن القذافي «يختبئ في أبو سليم». وقال متباهيا: «كنت في منزل القذافي وقد أخذت نظاراته الشمسية وقلنسوته». وتحدث آخرون عن إمكان فراره إلى سرت مسقط رأسه أو إلى الخارج.

لكن بعد الظهر، وبصورة مفاجئة، تكثف إطلاق النار ودوي الانفجارات حتى أصبح قريبا جدا، وسقط عدد من القذائف في باب العزيزية فأسرع المتمردون المبتهجون الخطى باتجاه ملجأ.

وكان فيصل الهادي في قلب المعارك في أبو سليم. وقال هذا الشاب الملتحي: «إن القناصة على الأسطح بدأوا يطلقون النار من أسلحة ثقيلة ومدافع (الهاون) و(آر بي جي). سنعود إلى هناك لنحاول تطهير القطاع».

في هذه الأثناء كان نحو 20 سيارة «بيك آب» تعلوها قاذفات الصواريخ والرشاشات المضادة للطائرات أو المدافع المضادة للدبابات تتجه نحو المنطقة، حيث تجددت الانفجارات بشكل مدو.

وقال عدد من قادة مجموعات الثوار إن معارك تدور أيضا في حي الهضبة الشرقية القريب. وكانت شوارع طرابلس التي تعج بالحركة عموما شبه مقفرة عند الظهر.
*الشرق الاوسط*

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/25, 09:35 AM
الشاعر الكبير إسماعيل حسن قيثارة خالدة
تصور كيف يكون الحال لو ما كنت سوداني وأهل الحارة ما أهليhttp://www.alrakoba.net/newsm/27964.jpg

أحلام إسماعيل حسن
مما لا شك فيه أن الشاعر الكبير الراحل المقيم إسماعيل حسن شاعر مجيد وفنان عبقري ....ملأ الدنيا وشغل الناس بأشعاره وقصائده الغنائية العاطفية والوطنية التي لا تعد ولا تحصى فتوج نفسه بقصد أو غير قصد أميرا لشعراء السودان أو شاعر الأمة كما يقولون ، ليس فقط بسبب أغانيه العاطفية التي تغنى بها عمالقة الطرب في السودان ، بل بسبب إرتباطه وإنحيازه القوي بابناء شعبه ، ومن هنا كان حنينه الدائم للأرض والنيل للوطن والشعب الذي أعطاه كل خفقة من قلبه الكبير .
نشأ وترعرع في قرية صغيرة لا تكاد تذكرها كتب التاريخ والجغرافيا ، إنها قرية البار القريبة من جلاس عام 1929 ، وكان يحلو لأمه حدالزين أن تناديه " سماعين " وليس إسماعيل وذلك لحبها العميق لولدها سماعين ، وعلى الرغم من أنه من جلاس إلا أنه كان يردد أنه من شرق كورتي نظرا لتاريخها ومعاركها التي يحفظها التاريخ ، وعندما هاجر والد اسماعيل إلى مصر وإلتحق بحرس الحدود ، كانت تلك بداية رحلة إسماعيل حسن إلى مصر لمواصلة دراسته إلى أن تخرج من المعهد الزراعي بمصر.
ثم عاد إسماعيل إلى السودان بعد أن تسلح بالعلم وبالفهم العميق لمعنى الأرض والإرتباط الوثيق بالشعب والوطن ، كانت عودته محطة فارقة في كل حياته عندما إلتحق بالبنك الزراعي في السودان وصار يتنقل من وظيفة إلى أخرى في إطار العلم والحلم الكبير الذي ربطه بالأرض فعمل في عدة مشاريع زراعية مكتسبا خبرة وفهما متطورا لإمكانيات بلاده الزراعية ، وقد كافأه أبناء جيله على تلك الحميمية بإنتخابه عضوا في مجلس الشعب في عهد مايو لعدة دورات بدا من سنار والشمالية ، لم يكن وقتها يبحث عن الجاه والسلطان والثراء وإنما خدمة لمواطنيه لمزيد من الحرية والإنعتاق ، فربط بوعي شديد بين مهامه الوظيفية والسياسية ومهامه الأكبر كشاعر.
وكان أن تغلبت شاعريته على مهامه ومسؤولياته السياسية والإجتماعية فانصرف كلية للشعر والغناء والإنشاد في حضرة الوطن والشعب الذي أحبه :
بــــــــلادي أنـــــا
بلاد ناسا في أول شئ
مواريثهم كتاب الله
وخيل مشدود
وسيف مسنون حداه درع
وتقاقيبهم تسرج الليل مع الحيران
وشيخا في الخلاوي ورع
وكم نخلات تهبهب فوق جروف الساب
وبقرة حلوبة تتضرع وليها ضرع
وساقية تصحّي الليل مع الفجراوي
يبكى الليل ويدلق في جداولو دمع
يخدر في بلادي سلام
خدرة شاربي موية النيل
تزرد في البوادي زرع
بلادي أنا بتشيل الناس وكل الناس
وساع بخيرها لينا يسع
وتدفق مياه النيل علي الوديان
بياض الفضة في وهج الهجير بتشع
بلادي سهول بلادي حقول
بلادي الجنة للشـافوها أو للبرة بيها سمع
بلادي أنا بلاد ناساً تكرم الضيف
وحتى الطير يجيها جيعان
ومن أطراف تقيها شبع
بلادي الصفقة والطنبور
وبنوتاً تحاكي الخيل
يشابن زيي جدي الريل
وشبالن مكنن في طريفو ودع
بلادي أمان بلادي حنان
وناسها حنان يكفكفوا دمعة المفجوع
يبدوا الغير علي ذاتهم
يقسموا اللقمة بيناتهم
ويدوا الزاد حتى إن كان مصيرهم جوع
يحبوا الدار يموتوا عشان حقوق الجار
ويخوضوا النار عشان فد دمعة
وكيف الحال كان شافوها سايلة دموع
ديل أهلى البقيف في الداره وسط الداره وأتنبر
وأقول للدنيا ديل أهلي
عرب ممزوجة بي دم الزنوج الحارة
ديل أهلي ديل قبيلتي لما أدور أفصل للبدور فصلي
أسياد قلبي والإحساس
وسافر في بحار شوقم زمان عقلي أقول بعضى
ألاقيهم تسربوا فى مسارب الروح بقو كلي
محل قبلت ألقاهم معايا معايا زي ضلى
لو ما جيت من زي ديل كان أسفاي وآمأساتي وآذلي
تصور كيف يكون الحال
لو ما كنت سوداني وأهل الحارة ما أهلي
تصور كيف !!!؟
الشاعر إسماعيل حسن مواطن سوداني فوق العادة ، قدم لهذه الأمة العظيمة عصارة أدبية ساهمت بلفت النظر إلى تراث سوداني أصيل باللغة العربية الفصحى وبالعامية السودانية المحببة ، وذلك بما قدم من شعر إفتخر به ديوان الشعر العربي داخل وخارج وطنه الشامخ السودان العظيم .
*الاخبار*

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/26, 08:25 AM
*موتوا لأجلي.. وساخرج من جحري.. ..لأحكم..!*محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي*



ما اقبح نرجسية القائد الجبان حينما يصبح في المحك..فيختبيء تحت أرواح الضحايا من النساء وألأطفال ..الذين قتلهم وهو علي الكرسي وأعاد قتلهم وهو في حفرة عافها الجرذان ..وأرتضي بها النمر الكرتوني يقتات من فضلاتهم ليبقى علي قيد الحياة الذليلة وهو يصرخ داعيا الناس ليموتوا من أجله ويخرج لاحقا ..ليعيث فسادا وتسلطا وجنونا وتوريثا لاربعين عاما أخرى..!
كيف لا وهو الذي أشتري الحب بالمال .. وشيد وبنى ولكن فقط في خارطة خياله المريض.. أهدر المليارات في غزواته لاشباع نزواته الطفولية ..ومشاريع الوهم والتجريب الفاشل .
جاء في رداء الثورية لا قتلاع ملك واحد وزاهد.
فأسس في مكانه مملكة جعل منها لنفسه عرشا فوق كل ملوك القارة..
أستأسد علي شعبه أربعة قرون ..وقال مالم يقله فرعون..وحينما تحركت الجرذان عند اقدامه .. نفض حذاءه في وجه شعبه ..وهرول مندسا ..ينتظر من ياتيه بالحذا ء مرة أخري ليصفع به تاريخا جديدا صنعه الشارع الذي صادر كل حناجره الا تلك المأجورة التي كانت تغني له بلحون النفاق فيهز فيها بسيف مالبث أن انثني خاشعا قبله باحثا هو الأخر عن جحر يأويه ..
هو درس لكل الأنظمة التي تُخرج المسيرات المليونية المشتراه بتعطيل الدوام وايقاف عجلة الانتاج والتي يشفط نثريات تنظيمها المنتفعون الذين يأكلون على كل الموائد ويتركون للواقفين في هجير المسيرات الظمأ وأكل الُحُصرم وهباء الخطب.
فالزعامة الحقيقية وحب الشعوب لا تشتري الا بالاخلاص للأوطان وشعوبها والتضحية من أجلها والخروج في المقدمة للتصدي لاى خطر يتهددها والتشرف بالموت شهادة من أجلها.
فالمحبة ان جاءت صادقة من قلوب البسطاء فهي ايضا لاتباع بالرخيص في ساعات الحوبة..وسيجد الزعيم من يزحف لنجدته ان هو تعرض لهجمة جاحد أو تغول غريب.
ولكن حينما تبني الزعامة المتخيلة علي دعائم الكذب والطغيان .. يصبح الحصاد للزعيم المزيف هو النعيق من حجور الخوف ..والأسوأ ان صاحبها لازال يتلبسه الأمل أنه سيخرج ليجد مملكته قد أعادها له من سيموتون من أجله زحفا علي دروب النار ..ويحكم هو وابناؤه من جديد .
فما اٌقبح الوهم حينما يفوق مرحلة الجنون في وقت تستعيد فيه الشعوب توازن عقلها الذي أختل ردحا من الزمان..فهل يستوعب بقية الواهمون ولو الف باء الدرس ..لتتسلل الي مواضع الذكاء ان كان فيه بقية في أدمغتهم التي عشعش فيها كثيرا غباء الاستهانة بانسانية البشر.. يا هداهم الله المستعان .. وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/26, 11:12 AM
.
http://www.alrakoba.net/albumsm/1862.jpg
.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/27, 07:54 AM
*غندور*الطبقة العاملة*شكرا..!* محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpgبرقاوي*طبعا أن ترفع حكومة الأنقاذ مستوى اتحاد العمال ليكون رئيسه طبيب اسنان وأستاذ جامعي ( بروفيسور ) فذلك يعني أن حكومتنا تُعلي من قدر الطبقة العاملة التي ملّت من خطب وشعارات القادة الذين ينسجون عباءة الزعامة من خيوط التواصل الطبقي المتواضع الكادح والفكري المتهالك الذي أكل عليه الدهر وشبع بين صفوف العمال في عطبرة أو مارنجان أو عمال ( الكلّة ) في الموانيء وتسعي أجهزة الحزب الحاكم الرشيدة من منطلق فقه التنوير الي ادخال تلك الفئة من البشر الي دائرة المعرفة الشرعية بحقوقهم بعد اخراجهم من عهود الجاهلية النضالية الجوفاء التي لا تستند الي عقيدة ولا تتدثر بوعي مرشد !.
الآ يكفي العمال أنهم قد رضعوا حتي الثمالة وسكروا وترنحوا مع اناشيد الكرامة في زمن نضالات الشفيع والحاج عبد الرحمن ومحمد السيد سلام .
وماذا استفادوا من تدجين قياداتهم في عهد مايوباشتراكيته المزيفة من أمثال موسي متي وعبد الله نصر قناوي..وحتي أولئك الذين ظنت فيهم الأنقاذ خيرا ودفعت بهم الي المقدمة ..اليسوا هم عمالا وان رُكبت لهم ماكينة الجهاد التي دخنت في طلوع العالي ثم انزلقت الى هاوية التراخي لانها لم تفهم نفسيات العمال وتجعل منهم أتقياء في مسيد الأنقاذ وحيرانا للتسبيح بحمدها!
فاحالت تلك القيادات الي مناصب أرفع في رف ارضاءتها حينما فشلت في تحقيق تطلعاتها في اقناع العمال الشرفاء ليتحولوا الي هتيفة للتكبير والتهليل ..!
وحينئذ صاح عبقري انقاذي.. وجدتها وجدتها.. فالعمال فيهم من قصور الذهن ..وخطل المسئؤلية .. ما يحتم فرض الوصاية عليهم ..وجعلهم فراخا في حاضنة المؤتمر الوطني حتي تنضج أجنحتهم وتقوي للتحليق ولكّن ليس بعيدا عن القفص ..لذا فلا بد من العض عليهم باسنان طبيب يفهم في تطويع الفك علي الكلام بحساب والأكل بأدب دون ايذاء الأيدي التي تطعمه من جوع .. وتخيفه بالنظر ..والتلكيز حضا على حمد النعمة المسداة.
الأن وبعد عقدين من الزمان يستدرك بروفسيرنا المناضل ..أن التشريد كان خطأ .. وأن الغلاء يشعرهم بالمرارة..وهو شعر قد يطرب له البعض
من الناحية النظرية..ولكن الذين يقرأون خفايا السطور التي تحوي معاني الكلام في مرحلة شك الورق..تمهيدا لتوزيع اللعبة وأولهم العمال القصّر في نظر البروف ..سيقولون له جئت متأخرا بكلام لن يعيد للمشردين وظائفهم بعد أن شاخوا أو رحلوا
ولن يرجع للخدمة العامة هيبتها التي تبددت في رياح احلال الولاء مكان الكفاءة ولا للمصانع هديرها الذي صمت في ظل احالة من أبوا الي صالح النظام العام و تغييب الذين سكتوا قهرا فساقتهم شاحنات المتعهدين لساحات الهتاف ..لان أولوية النظام هي الصراخ وليس الآنتاج ورفعة الوطن وأهله.
أما الغلاء يا نصير العمال .. وعرديب ضروس الفقراء التي أهترأت من كثرة طحن المواجع.
فهو مرارات في حلوقكم أنتم تحدثها حموضة التخمة التي تفيض من الكروش بحثا عن مخارج اضافية لتنفيس الانتفاخ فيكم..!
وسيصدق العمال كلامك المؤثرفي كل اصقاع العدم والمعاناة التي تلفهم .. ولكّن بشرط أن تهتف فيهم بالصوت العالي .. قائلا ياعمال السودان اتحدوا لتنالوا حريتكم النقابية وحقكم في العيش الكريم ..فقط في ظل اتحاد خارج سور الحزب الحاكم.. وتحت رئاسة عامل لم يخلع الأفرول .. ولم يستسلم في حياته لطبيب اسنان انقاذي ليخلع اسنانه وقبلها لسانه الذي يطالب بحقوق طبقته
التي يشعر بألامها من اليوم الأول لتوليه القيادة بل قبل ذلك بقرون ..وليس بعد اثنين وعشرين عاما من الطناش شبعا .. فيأتي ليتجشأ بكلام للاستهلاك.. بعد فطور دسم .. يفتقر الي فتات القطط منه في منزلك بيوت الملايين من عمالك الذين تبكي علي حالهم بذات الدموع التي ذرفتها فرحا برحيل الجنوب..!
فشكرا يابروف الكادحين علي الآحساس النبيل .. فقط اسمح لنا
أن نسأل في سذاجة وبراءة عن خطتك الألمعية لمحاربة الغلاء!.
أفيدنا ..عسي أن يفتح الله علي عمالنا بابا للخروج من فك محنتهم المفترس ..
انه نعم المعين المستعان.. وهو من وراء القصد.

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/27, 08:04 AM
وعلى نفسها جنت براقش ياغندور *** فيصل سعدتابعت بكل حسرة التصريح الصحفى الذى أدلى به رئيس إتحاد نقابات او عمال السودان د.ابراهيم غندور حول الخطأ الذى إرتكبتة الإنقاذ بتشريد العاملين والعسكرين بدعوى الصالح العالم وقال غندور حسب صحيفة الاخبار ( إن الإنقاذ فى بداية عهدها قامت بتشريد عدد كبير من العاملين وهذا خطأ نقر به وإن غلا ء الاسعار أصبح شى محبط لنا فى المؤتمر الوطنى) إنتهى القول الفصل للدكتور غندور، ويدرك المتابع للتدهور الاقتصادى المريع الذى بدأ يدقُ ناقوسة فى البلاد عقب إنفصال الجنوب الذى أخذ معة الجمل بما حمل وقبل أن نُصدق إننا أصبحنا فى دولتين منفصلتين أصبح الشعب السودانى يعانى الأمرين فى كسب قوتة نسبة للإرتفاع الجنونى للإسعار فى السودان وهذا لسببين الاول هو الفساد الذى ضرب بجذورة على الدولة السودانية وأصبحت الهُوة متسعة بين العامة والمتنسمين للسلطة حيث الفرق أصبح بين هؤلاء والفقراء الذين لايجدون قوت يومهم واضح للعيان ،والحكومة حتى الان لم تقوم بإجراء أى تعديلات جوهرية فيما يخص خفض مخصصات الدستوريين، ثانيا كل ميزانية الدولة تذهب فى محورين هامين بالنسبة للذين يريدون البقاء بالسلطة وهذين المحورين هما الامن والدفاع وميزانية الحوافز الدستورية والتشريعية التى أنهكت جسد الشعب. فكيف لاتزداد السلع الاستهلاكية وأنتم غير أبهين بشى وتقدمون الهبات للدول العالم الخارجى بايدى سخية وبيضاء ؟؟. كيف لاتزداد السلع الاستهلاكية و الضرائب مفروضة على كل شى فى البلاد ولن تقوموا بدعم أى من السلع الاستهلاكية التى يحتاجها الشعب بشكل يومى حتى يعيش مواطن بسيط فى حد الكفاف ؟ كيف لا تزداد السلع الاستهلاكية واموال النفط التى تدخ منذ ان تنسمتم السلطة تذهب الى جيوبكم حتى البنود الاساسية أصبحت معطلة وهنالك قصور مشيدة بفضل الجشع الذى ظل يمتاز به كافة عضويتكم ناهيك عن المقربين للسلطان ؟ كيف لاتزداد السلع الاستهلاكية وحافز احد وكلاء الوزرات الخدمية قد بلغ فى إحدى المرات ال9مليار جنية سودانى حدث ولاحرج ؟ كيف لا تزداد الاسعار ونسبة تجديد طلاء عربة المدير التنفيذى لديوان الزكاة بلغت فى إحدى المرات 6 الف جنية سودانى (مليون) ؟ وهذا هو البند الوحيد الذى يجب ان تكتمل فيها كافة أصناف الزكاة وخاصة الفقراء والمساكين والغارمين وفى الرقاب ثم المؤلفة قلوبهم ولكن فى وطنى المكتظ بهذة الفئات والتى تكاد ان تصل نسبتها الى 80% من النسبة الكلية للشعب السودانى تذهب الزكاة لبند واحد فقط وهو العاملين عليها ونسبة الفقراء فى ولاية نهر النيل فقط بلغت في العام المنصرم 96% من جملة السكان وهى الولاية التى ينحدر منها أغلب الوزراء فما بال الولايات التى لم يكن منها وزير او خفير فى وزارت كاطاقة والتعدين سابقا .
كل هذة الاسباب تؤدى الى أن يموت المواطن جوعا من الفقر المطقع الذى يعيشة على الدوام .والمضحك المبكى ان أحد رجالات الحكم فى البلاد بل ومن المتنفذين ياتى فى الساعة الثالثة والعشرين ونصف ليقول لنا إنٌ المؤتمر الوطنى أصبح فى حالة إحباط من غلاء الاسعار!! هذا التصريح يجب أن لا يصدر من موظف فى السلك القومى ناهيك عن رجل دولة وربان أهم قطاع من قطاعات الوطن الا وهو شريحة النقابات والعمال وهو يطلق هذا التصريح وكأنة لا يدرى الدرك الاسفل الذى وصلت الية البلاد منذ العام( 89)الى يومنا هذا فى كافة مناحى الحياة فالتعليم الذى وصل إلى أسوء مستوياته فى كافة بقاع الارض بفضل سياسة التعريب وتغيير السلم التعليمى التى انتهجتموها حتى أصبح خريج الجامعات السودانية خالى الوفاض من اى كم معرفى . أما الجانب الصحى فحدث ولا حرج التدنى فى كافة جوانبة من الروائح الكريهة التى تعج بها المستشفيات العامة وتشريد الاطباء الى الفساد الضار ب بجذورة فى وزارة الصحة والذى أدى الى إعفاء وزير الدولة ووكيلة فى الفترة الماضية لان بقائهم كان سيكشف المستور مع الصراعات الدخلية .
وهنالك ثمة إدعاءات تصدر من أفواه الحاكمين تؤكد أن البلاد فى أفضل فتراتها وأن العباد يعيشون فى الرفاهية المطلقة فى أقوال مجافية للحقائق تعمل فيها الألة الاعلامية عملها من تغييب للراى العام المحلى والذى أصبح بفضلها الشعب السودانى نائم كأهل الكهف ولكن (اذا الشعب يوم أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر*ولابد لليل أن ينجى ولابد للقيد أن ينكسر) ونحن نشاهد ربيع الثورات السلمية والمسلحة فى العالم من حولنا والتى كان دافعها الاساسى هو الفساد والغطرسة والعلو فى الارض ناسين أنٌ الله يؤتى الملك من يشاء وينزعة ممن يشاء وهو القائل (
قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير)الملك الاية (26)
فحكامنا تناسوا ذلك فمنهم من تجبر واخرج أسوء مايدخر من قتل وتعذيب وسحل لكل مناجىً بإسقاطة واولهم كان القذافى الذى تدحرج من عليائة كالصقر المريض وأصبحت الان تتناوشة عجاف البغاث؟ وثانيهم هو بشار الاسد الذى مارس التضليل وأصبح يضرب بقوة كل من خرج إلى الشارع ينادى بالإصلاح ولكن حتما سيلحق بسلفية بن على ومبارك الذى اصبحت تتجاذبة قضبان السجون كنهاية لاى طاغية جبار وثالثهم هو على عبد صالح الذى تمت إصابتة برصاص القبائل فى اليمن ونقل إثرة الى مشفى بالسعودية ولكنة أقر انة سيعود اكثر جبروتا ولكنة سيذهب لامحالة .
ما دفع العالم من حولنا للتغيير هو الفساد ليس غيرة والغلاء الطاحن فى المعيشة اذا استثنيا ليبيا . ولكن فى السودان ستكون هنالك ثورات ممزوجة بالغضب والثأر من الظلم الفتاك واولها ظلم هؤلاء الذين تحدث عنهم غندور وهم المحالين إلى المعاش وستخالجها ثورة الجياع التى ستخرج دون اى رهبة وإرهاب من الحاكم وصولجانة . وستكون هنالك ثورة المهمشين التى تاتى ولاول مرة عبر السلاح من أطراف البلاد . ناهيك عن التحرك الاممى العاجل الذى بدأ منذ الان عبر قضية جنوب كردفان والتى فى ترجح كفة البند السابع وماادراك ما البند السابع كل هذة الثورات قد حان وقتها عما قريب واهمها ثورة الجياع ف(الجوع كافر) ووحده هو القادر على قيادة الشعب إلى الشارع دون أى أحزاب سياسية ديكورية تعمل على إستغلال الثورة لصالحها فالشارع السودانى سيتحرك لامحالة دون تنسيق او إذن من أحد لانها كما اسلفت ثورة للجياع . وهو ما اقر به السيد غندور وحينها سنقول (على نفسها جنت براقش) لان حكومة الانقاذ هى من اكثر الحكومات بقاءً فى عرش السلطة ولم تفعل شى سوى انها احالت الحياة الى جحيم مستعر وقسمت الشعب الى شيع وطوائف واحزاب وقبائل ( وهم ما قالو ناس إنقاذ شن سو لينا غير ماحرقو باقى الفضل بالجاز)!!
حكومة الانقاذ عزيزى القارىء هى الوحيدة التى أٌتحيت لها فرصة تحويل حياة الشعب السودانى الى الرفاه المطلوب لان فى عهدها تم استخراج النفط وزاد معدل الدخل القومى للدولة وفى عهدها تم إنهاء اكبر حرب على مر تاريخ البلاد والقارة من حولنا اى هنالك بنود للدعم العسكرى كانت يجب ان تحول الى تنمية ولكن محدودية الافق هى من عجلت بنهاية عمر الإنقاذ بعد أن تشرفت بتقسيم السودان الى دولتين وقبلة أعلت من الشأن القبلى ولاحرج لها فى ذلك بل انها افسدت الحياة ؟ونقول رائعة هاشم صديق :-
هديمك ياوليد مقدود...
وصابحنا الفقر والجوع
شن بنسوى ياوليد واخوك
من شهر مرفود
**********
ديل ماقالو ناس إنقاذ
شن سو لينا غير ماحرقوا
باقى الفضل بالجاز
سمو شقاءنا صالح عام
سمو الخصخة بالانقاذ
وسمو الجهجهة بالتمكين
*********

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/27, 08:22 AM
الأراضى تجاوزات فى وضح النهار http://www.alrakoba.net/newsm/28147.jpg

الخرطوم : هويدا المكى:
يونيو الماضى قال رئيس الجمهورية عن ان ما حدث من تسيب فى قطا ع الاراضى فى السودان فى عهد الانقاذ لم يحدث فى أية حكومة من قبل تحديد مباشر من اعلى سلطات اتخاذ القرار تحدد بان قطاع الاراضى هو الاكثر من حيث التجاوزات، تجاوزات لم تقتصر على الجهاز الحكومى وحده بل تعدتها الى تجاوزات من المواطنين وجهات اخرى كلهم تعاونوا على اختراق القانون لتصبح موجة التجاوزات الاعلى والاضخم من ان تصدها سلطات او اجراءت حكومية تبدو محدودة بحجم مايتم على الارض فعلا .فالخرطوم العاصمة تجاوز عدد سكانها سبعة ملايين شخص والسودان هى الدولة الاعلى من حسب تقديرات النزوح العالمى اذ يمثل وحده الى 25% من حجم النزوح فى العالم هذا ماقبل انفصال الجنوب والمدن فى السودان عادة تقوم قبل التخطيط الحكومى فالمجتمع سابق للحكومة فى السكن والاقامة والرؤى بالشكل العام للمدينة كل ذلك يجعل من التجاوزات على الاراضى امرا ممكنا فى بيئة سمحت بذلك ولكن الى متى سيستمر هذا التجاوز ؟ وعلى من تقع المسئولية ؟ هى على الجهاز الحكومى ذو الخطوات البطيئة ام على لجان المواطنين الشعبية والتى تمتلك من الصلاحيات التى جعلت من امر تسيير الناس منفذا لاختراق القانون ام هى على المواطن الذى ضاق به الامر فى رحلة بحثه عن المسكن فى ان يخترق حدود الامر ولاينتظر من يتفضل عليه الآخرون بشئ من ذلك .
ومن النماذج التى وقعت فى فخ تلك التجاوزات المواطن احمد عبدالله فضل جاء يشكو بسبب الاستيلاء على قطعته السكنية التى كان يحلم ان تضمه واطفاله.. قال ان تفاصيل المشكلة تعود الى امتلاكه القطعة رقم «51» مربع «21» بحي الاندلس بالخرطوم ووفقا لشهادة البحث الخاصة به والتى تم استخراجها له بتاريخ 11/10/2010م باسم احمد عبدالله الفضل تبلغ مساحتها 300 متر مربع ونوع الملكية منفعة والغرض سكنى بالدرجة الثالثة وهى تحمل توقيع الاصدار باسم رئيس تسجيلات اراضى الكلاكلة عمر علي عبد الرحمن الى جانب حصوله اصدار ترخيص بناء من ادارة المباني وضبط النمو العمراني بتاريخ 19/12/2010م لكن الاوراق والمستندات التى بحوزته لم تشفع له بل اكتشف ان قطعته استحوذت عليها اسرة جنوبية وبعد ان فشل فى اقناعهم بان القطعة ملك له تقدم بعريضة الى ادارة حماية الاراضى الحكومية مناشدا خلالها وزارة التخطيط العمراني التفضل بالموافقة على الازالة حتى يتمكن من استلام قطعته علما أنه يفتقر الى المأوى سواها وبعد العريضة قامت الجهات المختصة بزيارة ميدانية الى المنطقة المعنية لتكتشف ان مربع «21» بالاندلس قد تعرض الى التعدي من قبل جنوبيين ويضيف فضل فى حديثه قائلا كانت المبانى مشيده بالاسمنت والطوب الاحمر وعلى امتداد مربع (21) بالاندلس ولم يكن امامنا سوى الرجوع الى معتمد محلية جبل اوليا وأخذ رأيه،واوصى بحصر جميع القاطنين بالمنطقة وحصر المنازل والغرف المأهولة وغير المأهولة ورفع تقرير للوزير للمعالجة واصدار القرار ووجه خطابا الى مدير ادارة الحماية باداء الحصر والمسح عاجلا بعد توجيهات المعتمد ارسلت ادارة حماية الاراضى الحكومية مجموعة من موظفى الحماية لاجراء الحصر وبدأ العمل بصورة جيدة ولكن اعترضهم بعض المواطنين الجنوبيين وتم التحفظ عليهم لمدة ساعتين وبعد ذلك علمنا بان مجموعة المواطنين الذين قاموا بمنازل على مربع (219 ) هم عناصر تابعة لوحدات القوات الوطنية ووفقا لما حدث ارسل مدير ادارة حماية الاراضي بالانابة الى وزارة التخطيط العمرانى تخبرهم بان الجنوبيين يتبعون للقوات الوطنية ويقولون ان الحكومة هي التى منحتهم هذه المنطقة ولا يتم الحصر الا بعد التفاهم معهم بعدها ارسلت وزارة التخطيط رسالة الى المعتمد باجراء اللازم حتى يتمكن الفريق من اكمال العمل، واكد فضل الله على الرغم من توجيهات الوزارة الى المعتمد الا انه لم يحرك له ساكنا وان معاناة ملاك الاراضى باتت تزداد يوما بعد يوم وحجم التجاوزات اصبح يفوق قدرة الاجهزه على ضبطها وحصرها.
وفى شكل آخر من التعدى على الاراضى الحكومية والخاصة حررت جامعة الزعيم الازهرى بلاغا بالرقم 1156/2010م فى مواجهة اللجنة الشعبية السابقة بمنطقة القنيعاب سوبا شرق بمحلية شرق النيل وكذلك اتهم المواطن خالد الطيب احمد سليمان ذات اللجنة الشعبية السابقة بالتعدى على قطعته السكنية بالرقم 355ـ356 برقم بلاغ 62/ 2009تحت الماده (183) فاستخراج شهادات الحيازات وتقسيم الاراضى فى القرى باطراف الولاية جعل للجان الشعبية خصومات مع مواطنين وجهات باتت تتضرر بشكل مستمر من هذه الاجراءات.
وفى مكان آخر بامدرمان يبدو هنالك قصة مشابهة للتعدى على الاراضى تذهب الى اكثر من التعدى على حقوق الافراد او المؤسسات وتصل الى حد التعدى على الحق العام على المؤسسات المرتبطة بحياة الناس كالمساجد والطرقات العامة تحدث الينا المواطن عبدالماجد أحمد عبدالماجد بمنطقة العشره ابوسعد بجنوب امدرمان يحكى قصة مسجد سدت اليه المنافذ بعد ان تم توزيع المناطق التى حوله بما فيها الشارع الرئيسى الذى يؤدى اليه بشكل حيازات سكنية وقال ان هذا المسجد بني منذ الثورة المهدية ومازال محرابه القديم موجودا والشارع الذي تم توزيعه قطعا سكنيه كان يتجه من الشرق الى الغرب وكان موجواً وموضحاً في الخارطة الجوية لعام 1983.
وفى اواخر التسعينيات من القرن الماضى استغل بعض ضعاف النفوس سلطاتهم واغلقوا الشارع ثم تم توزيعه الى قطع حيازات سكنية وبالتالي اغلق مدخل المسجد واصبح من الصعب الدخول اليه الا عن طريق الزقاق او الدخول عن طريق الخور وهو خور عميق جدا وفي فترة الخريف يمتلئ بمياه الامطار والفيضان.
ويوضح عبدالماجد انهم رفعوا الامر للسلطات المختصة بتنظيم قرى الريف الجنوبي ووعدتهم الجهات المختصه بحل المشكلة بعد تخطيط المنطقة، ولكن لم تفِ بما وعدت و ان التخطيط انتهى في العام الماضي 2010 ولم يحدث تغيير فى المكان ولم يفتح طريق الى المسجد.
وتحدث (للصحافة ) الخبير القانونى عماد الدين جلجال عن مشا كل الاراضى ومايحدث فيها من تجاوزات التى تعجز الجهات المختصة صدها وبقاءها اعواما فى قاعات المحاكم حتى يتم الفصل فيها واحيانا لايصل الشاكى الى نتيجة بعد ان يقوم بصرف مالديه من اموال. وقال عماد ان اغلبية المشاكل التى تحدث فى الاراضى هى معظم الاراضى الممنوحة بواسطة تنظيم القرى لتعدد المالكين فيها وتتمثل قضاياها فى النزاع بين ارض منحت او انحازت بواسطة اللجان المختصة بالاحياء ،مبينا جلجال احيانا يمنح شخص ما قطعة ارض بواسطة لجنة الحى بتنظيم القرى بعقد او ورقة حيازة ثم يتم نزعها منه واعطاءها شخص آخر ويفاجئ المالك بالغاء العقد وتعويضه فى مكان آخر والمكان ممكن قد يكون حيازة الى شخص آخر ومن هنا تبدأ رحلة المعاناة بالمحاكم واشار جلجال الى نموذجين من المشاكل التى تتعلق بمنح الاراضى الى جهات ويتم نزعها مرة اخرى ومن تلك النماذج سوق الجمعة بأركويت بعد ان تم منحه بواسطة الجهات المختصة وتم تشييده بواسطة الملاك تمت ازالته وتعويض الملاك فى جهات اخرى والنموذج الآخر وهو اكثر النماذج اشكالية ولم يجد له حلا المنح الذى يتم بواسطة المحليات كمنحها اكشاك او دكاكين بالاسواق الطرفية ويقوم المواطن بدفع الرسوم وتشييدها ويفاجأ بالنزع الى الصالح العام وفى هذه الحالة لم يتم تعويضه ولايعرف الى اين يتجه ليأخذ حقه وهى من اكثر النماذج شيوعا.ويمضى جلجال بالقول ان الاراضى المسجلة فى ادارة الاراضى فمن اكثر مشاكلها التزوير فى المستندات الرسمية كتزوير البطاقة الشخصية للمالك او اعمال توكيل مزور من المالك وهو غير موجود مؤكدا جلجال ان بنيابة الاراضى ومحكمة الاراضى قضايا كثيرة تم الفصل فيها اذا ثبت التزوير من ناحية قانونية حيث يتم الغاء البيع تحت سند قانونى وهو( مابنى على الباطل فهو باطل ) ويتم اثبات التزوير فى محكمة الجنايات ويتم الغاء عقد البيع فى المحكمة المدنية وفى هذه الحالة كل شخص اشترى قطعة ارض وثبت تزويرها يجوز له ان يرجع الى الشخص الذى باع هذه الارض بالمبلغ الذى دفعه والمطالبة بالتعويض عن اى ضرر اصابه من جراء هذا البيع ان كان له مقتضى .
كشفت نيابة مخالفات الأراضي إحصائيات ترجع إلى العام الماضي والنصف الأول من العام الحالي حوت الكثير من الأرقام التي سلطت الضوء على القضية وحجمها وتفاصيلها المثيرة، ففي الربع الأول من العام الجاري قالت النيابة على لسان وكيلها مولانا محمد المصطفى موسى في حديث منشور إن عدد العرائض التي صرحتها خلال الربع الأول من العام 2011م بلغت (1480) عريضة بينما وصل جملة الدعاوي الجنائية التي فتحت (506) دعوى بجانب شطب (39) دعوى جنائية.
وقال مولانا المصطفى إن النيابة حولت (92) دعوى جنائية للمحاكم المختلفة سواء كانت محكمة مخالفات الأراضي أو المحاكم المختصة الأخرى، مبيناً أن الدعاوى المتبقية حتى الرابع من فبراير لا تزال قيد التحري مؤكداً استرداد النيابة (110,747) جنيه.
وقال إن النيابة فتحت دعاوى جنائية تجاه المخالفين وفقاً لأحكام القانون الجنائي لسنة 1991م تندرج المخالفات فيها في جرائم التزوير والاحتيال والتعدي الجنائي بجانب قانون التخطيط العمراني والتصرف في الأراضي لسنة 1994م وقانون تنظيم البناء بولاية الخرطوم لسنة 2008م.
وهكذا يستمر مشهد التجاوزات ويمضى دون توقف يحتاج الى صبر واناء فى تثقيف المواطنين قبل كل شئ بمخاطر الامر ومن ثم تفعيل روح القانون والتجاوزات لن تقف الا عندما تزال منابعها.
***الصحافة***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/27, 08:34 AM
أغاني وأغاني في المقدمة و(ريحة البن) تنقذ (زول) وهارموني (طفشت) في عربســـات والقومي (أعد)http://www.alrakoba.net/newsm/28145.jpg

الخرطوم - محمد عبدالله يعقوب

انقضى شهر الصيام وكانت كل القنوات الفضائية العاملة بالبلاد قد حاولت فيه تقديم ما يرضي مشاهديها من برامج وسهرات ومسلسلات مستوردة، غير أان استطلاعا أجرته (الأهرام اليوم) علي شريحة من الشباب من الجنسين والأمهات والآباء كشف أن برنامج (أغاني وأغاني) على قناة النيل الأزرق ظل محافظاً على تصدره لأعلى نسبة مشاهدة بالداخل والخارج رغم تدخل الجهات الرسمية وتعديلها لزمن بثه إلى الحادية عشرة ليلا وفي ذات القناة اعجب الجمهور ببرنامج (دوبلاج بمزاااج) الكوميدي فيما لم يجد البرنامج الساخر (بيت الكل) الرضا من الجمهور ووصفوه بـ(الفطير).
وعلى قناة زول سطع برنامج (ريحة البن) حسب إفادات الجمهور الذين قالوا إنه أتاح الفرصة للعديد من الشعراء الشباب والمبتدئين في تحسين شعرهم من خلال متابعة تجارب الشعراء الشباب الناضجين الذين أثروا البرنامج لشهر كامل وطالبوا باستمراره إلى ما بعد رمضان واعتبروه حسنة قناة زول (الوحيدة).
في قناة الشروق وجد برنامج (مع محمود) التقدير من جموع المستطلعين وقالوا إنه حظي بمشاهدة عالية لما به من إعداد جيد وإخراج ممتاز، دون أن يتأثر بجماهيرية محمود عبدالعزيز وجاء بعده على ذات القناة برنامج (أعز الناس) الذي جمع الموسيقار محمد وردي والشاعر إسحق الحلنقي، فيما تقدمت الشروق درامياً بسلسلة حكايات سودانية التى قدمت خلالها دراما سودانية حقيقية بتوقيع المخرج قاسم أبوزيد.
التلفزيون القومي قال الجمهور المستطلع إنه أعاد مسلسلي دكين وسكة الخطر دون أن يفكر في الإنتاج الجديد والمسلسلان سبق لهما أن نالا أعلى نسبة مشاهدة في السايق ولكن الجمهور المستهدف قال لـ(الأهرام اليوم) الجديد شديد.
وفى القومي أيضاً قلل المستطلعون من مقدرة برنامج الكاميرا الخفية للفنان ربيع طه على المنافسة خاصة بعد عرض قناة النيل الأزرق لكاميرا خفية مستوردة من مصر بمواصفات عالمية غاية في الإضحاك.
أما هارموني فقد جنت على نفسها باتخاذها القمر الاصطناعي عربسات منبراً لها فلم يشاهد برامجها جل أهل السودان الذين قال بعضهم لـ(الأهرام اليوم) إن القناة أرادت أن تكون (ظاهرة وما ظاهرة) لشيء في نفس مديرها المخرج معتصم الجعيلي وأن ابرز برامجها كان بنات حواء من تقديم الكاتبة الصحافية أم وضاح.
وفي قناة قوون التي تقدمت كثيرا قال الجمهور إنها تميزت بالكاميرا الخفية والسهرات الغنائية لكن ما يميزها انها تعرض البرامج الرياضية والمباريات المحلية والعالمية وهذا ما يطلبونه منها بالتحديد ورغم ذلك قدمت قوون برامج غنائية جاذبة خلال شهر رمضان بالاضافة للبرنامج الدرامي (زاوية مشاترة) الذي نال الجماهيرية المطلقة لاعتماده السخرية منهجا، حسب قولهم.
من جانبها وجدت قناة أمدرمان موطئ قدم لها رغم حداثة سنها واصبحت قناة للصفوة حسب رأي غالب الجمهور الذي استطلعته (الأهرام اليوم)، وزادوا ان حسين خوجلي اضاف للقناة الكثير وأنها تأتي بالمطربين الرواد الذين يحبهم الجمهور اصلاً وسر تميزها غنائيا.
وإذاعياً اكد الجممهور ان الاذاعة السودانية واذاعاتها المتخصصة قد نالت التقدير خاصة اذاعة السلام ومن ثم تأتي بقية الاذاعات الخاصة الاخرى.
ولم يقل الجمهور شيئا يذكر عن قناة الخرطوم التجريبية فيما وصف قناتي ساهور وطيبة بفاكهة الصيام.
وكان عدد من المستطلعين قد اكدوا بأن سخونة الاحداث السياسية في ليبيا، سوريا، مصر واليمن قد شغلتهم عن متابعة العديد من البرامج الشيقة الرمضانية والانقطاع لساعات طويلة لمتابعة القنوات الاخبارية المختصة.
***الأهرام اليوم***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/28, 08:57 AM
حارس القذافي السابق: القذافي كان يقضي كل يومه مع النساء واللهو والفســــــــق

زوجته تعلم تفاصيل مجونه وعلاقاته،وهي أشبه ما تكون بالجارية، تعيش وكفى.



http://www.alrakoba.net/newsm/28169.jpg

قال الحارس الشخصي السابق للزعيم الليبي معمر القذافي، العقيد عبد السلام خلف الله النداب، إن ملك ملوك إفريقيا -كما كان يلقب الزعيم الليبي نفسه- كانا شيطانا في حياته الشخصية، فهو غارق في الرذيلة والمجون ولا يصلي ولا يصوم.
وعن تفاصيل حياة القذافي بعيدا عن وسائل الإعلام، قال النداب الذي ينتمي لقبيلة القذاذفة التي ينتمي إليها الزعيم الليبي -في حوار خاص لصحيفة الشروق الجزائرية- "لقد اقتربت منه ورأيت كيف كان مسوّقا في الإعلام بغير وجهه الحقيقي، ووجدت العكس تماما أمامي، فهو شيطان، لا يصلي ولا يصوم، يوزّع المناصب بعد أن يستبيح شرف المستفيد منها، ولا يتوانى في التعدي على حرمات طالبي المناصب حتى يضعهم تحت رحمته.
وتابع: "يمكن القول إن 90 % من الوزارء حصلوا على هذه المناصب على حساب شرفهم، وقلة منهم من تبوؤوها من باب الشرف، فهو يوزّع المناصب على حساب الشرف، بالتعدي على الزوجة أو البنت -والولاء عنده يخضع لهذا المقياس وحسب.
وعن تفاصيل حياته اليومية -وكيف كان يقضي الزعيم الليبي يومه- تابع الحارس الشخصي السابق للقذافي قائلا: "كان يقضي كل يومه مع النساء، واللهو والفسق، وليست له أية هواية أخلاقية يستفاد منها، فلا كرة تنس ولا كرة قدم، ولا مطالعة، لا هواية له إلا حياة المجون، حتى الصلاة هو لا يصلي، وحينما يأتيه وفد وقت الصلاة، يدعوهم لأداء الصلاة للتظاهر أمامهم بأنه مصل، وفي ذكرى المولد النبوي الشريف يجمع من يصلي بهم".
وحينما أذيع خبر اعتداء ابنه على خادمة سويسرية، شحذ الناس بالمشاعر الدينية.
وأكد النداب أن الزعيم الليبي استغل حادثة منع إقامة المآذن فيها لينسيهم الإساءة التي قام بها ابنه، مستغلا تعلق الناس بالدين، فهو يستخدم الدين وسيلة لتحقيق غاياته.
أما عن الحرس النسوي للقذافي فقال "كان ينتقي منهن حارسات له في كل مكان، فقد كان يحاط بمجموعة من العاهرات من مختلف الجنسيات، وكان يستخدمهن أكثر في العمل بالكليات العسكرية، إذ كان يستغل هذه الكليات لتفريخ أكبر قدر من العاهرات، وكان يقدم لهن أموالا طائلة".
ويستطرد النداب "أما المطربات فحدّث ولا حرج، كنّ يأتينه من المشرق والمغرب، وكذا الإعلاميات من مختلف المحطات الإعلامية الكبيرة، ولا أريد فضح كثيرات بذكر أسمائهن".
وفي ما يتعلق بالممرضة البلغارية، قال لقد كانت له علاقة جسدية معها، وتلازمه أينما حل"، في حين "زوجته الوحيدة هي صفية، وهي أشبه ما تكون بالجارية، تعيش وكفى، فهي تعلم بكل هذه الأمور وتفاصيل مجونه وعلاقاته، لكنها لا تستطيع فعل شيء، وليس لها أي دخل بحياته الشخصية"، بسحب تعبير النداب.
***وكالات***

عوض الكريم عثمان عمر
2011/08/28, 09:08 AM
*ولماذا تموت القوارض والحشرات..?*محمد http://www.alrakoba.net/authpic/123.jpg برقاوي*أحد (bargawibargawi@yahoo.com) أعمامنا من المزارعين وهو رجل ظريف وساخر جدا عليه الف رحمة.. كان يقوم يتقليب المراتب في ديوانه بحثا عن مسبحته..فوجد خرقة أكتساها السواد من الوسخ فاصبحت في شكل ممسحة صاج العواسة.. سأل ابناءه ..ما هذا فقالوا له ..انه سروال فلان..! فناولهم اياه و بظرفه المعهود وهو يتصنع الجديه ..قائلا .. أرموه في المخزن ليبيد لنا الفئران والحشرات..فارتموا في بعضهم وكادوا يفطسون من الضحك..!
وهو علي كل حال وبفلسفته الفطرية البسيطة قد حل المشكلة التي أوقعتنا فيها الحكومة في مشروع الجزيرة والمشاريع الأخرى باستيرادها تقاوي فاسدة .. ومبيدات منتهية الصلاحية ..لاترقي في فعاليتها لما يمكن أن تفعله القوة الكيمائية لسروال صاحبنا اياه..وهي قوة مضاعفة علي وزن دعاية المبيد الحشري البخاخ..لديها القدرة علي قتل الكائنات ذات الدم الحار والبارد مثلما أكتشف عمنا الظريف جدا..
ولكن للذين لم يفهموا ذكاء أنقاذنا الفريد ..
فهو لا يرمي الي ابادة الحشرات والقوارض التي يمكن أن تضر الزراعة في سرابات الحقل..حينما استوردت الدولة تلك المبيدات ..بل بقصد الأبقاء علي الحشرات لان ابادتها ليس لها معني في ظل عدم وجود محصول ..لن يكتب له الحياة أصلا لان تقاويه عقيمة ان كانت ذكورا ..وعاقرا في حالة كونها اناثا..!
ولكن المقصود طبعا هو ابادة العنصر البشري الفائض علي هامش مساحة الخلافة الراشدة من الذين يسبحون عكس تيارحكمتها ويكتمون على أنفاسها بالحديث الفارغ عن الحرية والديمقراطية والعدالة ومحاربة الفساد في حروف الصحف النارية ويضايقون محاسيبها الأتقياء في رزقهم الذي خصوا به أنفسهم باعتباره نعمة مسداة لهم من السماء ..كما افتى صاحب ا لفضيلة الخال الرئاسي في معرض دفاعه عن ثروات اخوة الرئيس وتماسيح النظام.
فالمبيدات والتقاوي الفاسدة ..هي انجع وسيلة للتخلص من فائض الشعب غير المؤمن بالسير على نهج الانقاذ القويم .
أو لا ..لانها مناسبة السعر من المنشأ الذي يبيعها بتراب الفلوس لعلمه بعلتها..!
ثانيا هي تشتري بواسطة الموردين الذي سيتحملون المسئؤلية الأخلاقية أمام الشعب اذا اكتشف الأمروالوزر الشرعي أمام الله والتبعة الجنائة في ساحات العدالة ان كان هناك نص في القانون لتجريمهم وتكون الحكومة بعيدة عن الشبهات الا من كان حاله شقيا كالوزير المسكين وثلة من وقعوا في القيد من صغار كباش الفداء..
ثم ثانيا أنها تغني الحكومة عن خسارة الرصاص التي سكبته قبلا فوق المواطنين المتوحشين مثل الكواسر الضارية في اطراف الخلاء النائية وتضاريس الجبال العالية الذين أفلتوامن شرك التدجين في اقفاص فكر الانقاذ وولائها ..فاضطرت لاصطيادهم بالطلقات والقنابل والقصف الجوي الباهظ التكاليف.
أما مواطني المدن والريف شبه الحضري فهم أكثر قابلية لابتلاع طعم المبيد الفاسد عن قتل الحشرات والفاعل في ابادة الشعوب فقرا وجوعا وتجريفا لأخضر الأرض لاسيما وهم مستسلمون لمصيرهم وراضين بنصيبهم في استقرارهم المكاني كمزارعين وعمال وموظفين مجنحين ومزندين..!
فلما ذا اذن بعزقة المال المدخر للقسمة فيما بين رجال السلطة في شراء السلاح وتفريغ خزائن رصاصه فيهم ..طالما أنهم في ضعف القوارض وهدوء الزواحف وهشاشة أجنحة الحشرات لا تحرك ساكنا لمقاومة سمها..!
وهو خنوع وانكسار زاد من غرور عمال رش الكلام علي مختلف درجاتهم في سلم النظام
فتبجحوا بزيادة جرعة الفاظ التحدى لمن يخرج من جحره رافضا حصته من مبيد المن والسلوى ..طالما هو رزق وخير من لدن الأنقاذ ..جعل عدالتها مختلفة تماما عن ظلم وطغيان الأنظمة التي استقوي جرذانها وصراصيرها علي مبيداتها ورموا في وجهها برشوة تقاويها وغذائها رغم انها لم تكن فاسدة أو منتهية الصلاحية ..لانها شعوب تتوق الي أكثر من العلف والسقيا ..ولا تريد أن تكون كالأنعام .. أن هي أطعمت شكرت ..واذا منعت صبرت..!
فالي متى يرضى شعبنا معلم الشعوب في مدرجات الانتفاض.. حياة الاستعباد والذل أويستمرأ الموت البطيء بجرعته من مبيد مخ